PDA

View Full Version : نزيف تحت الظلام



رائد33
21-04-2007, 12:12 AM
نزيفٌ تحت الظلام

كُنّا
و كانَ الليلُ قدْ مَلأ المكانْ
و تناثرتْ جُثثُ الحروفِ مع النسيمِ على الرصيفْ
بينَ النشيجِ مِن المزاريبِ الحزينةِ
والنحيبِ من الحفيفْ
كُنّا نسيرُ لنبلغَ الأفقَ الموشّحَ بالظلامِ
ونعتلي ظهرَ المغيبْ
و الصمتُ دار
فأصبحتْ أصواتُ طقطقةالنعالِ التائهات مع الظلامْ
رعداًَ يضجُّ به الفضاءُ من السماءِ إلى الطريقْ
سِرنا و سِرنا في الظلام و هدهدتنا كلُّ أنسام الخريفْ
و بِقربِ شبّاكٍ تثاءبَ بالسكونِ
توقّفَ الرعدُ الغريقْ
قالتْ :
أحبّكَ ..............
و انطوتْ كلُّ السطورِ السابقاتِ
و أدمعتْ عينانِ مثلَ الياسمينْ
لم تتركا في رأسي المطعونِ حرفاً وحداً
هَرَبتْ تماثيلُ الكلامِ و أطبقَ الصمتُ الحزينْ
و همستُ كالمذهول:
يا حمقاءُ ماذا تنطقينْ
النارُ تحرقُ في بلادِ الدّودِ كلَّ بثينةٍ عشقتْ
و تُهلكُ ألفَ ألفٍ من جميلْ
إنْ تنطقيها ثانياً
فسيجلدوكِ و يجلدوني كلّ يومٍ مائةً بعيونهم
و سيستبيحُ ظهورنا سوطُ النساءِ الجالساتِ أمام أبوابِ المنازل في المغيب
ستدورُ في الحاناتِ قصّتُنا على خَدرِ الكؤوسِ
و فوقَ طاولةِ القمار بتُرّهاتِ الساهرينْ
سنموتُ كلّ دقيقةٍ قذفاً
و يرجِمنا الزناةُ المحصنونْ
فإذا وددتِ بأن نعيشَ
تسربلي النسيانَ ثوباً و اخلعي هذا الجنونْ
إني هُلاميُّ المشاعرِ في الغرامِ و غيرَ ذلك لن أكونْ
فأنا أودُّ بأن أعيش بلا دموعْ
لا تحرمي نفساً ملذّةَ أن تعيشَ بلا دموعْ
رحماكِ من هذي المذلّةِ
إرجعي
و بحقِّ كلِّ حمامةٍ سارتْ على دربِ الغرام و أُحرِقتْ
بلظى عيونِ الجالسينَ على الرصيفْ
سنموتُ كلَّ دقيقةٍ قذفاً
و يرجِمُنا الزناةُ المحصنونْ
فأعادت الآفاقُ من قلب السكون:
المحصنون
المحصنون ............... المحصنونْ
و علا لُهاثيَ في الفضاءِ يُعكّرُ الصمتَ الشحيحَ
و أومضتْ عينانِ تحترقانِ من بردِ الدموعِ السابحات إلى السرابْ
و تأرجحتْ شفتانِ ترتجفانِ و انبثقَ الجوابُ من السكونْ
قالتْ:
أحبّكَ...............
و انطوتْ كلُّ السطورِ السابقاتِ
و أشعلتنا في تباريحِ الشجونْ.


رائد

وحي اليراع
21-04-2007, 11:43 PM
رائعة أخي رائد ..

سلمتَ .

تحياتي :
وحي .

فايز ذياب
21-04-2007, 11:43 PM
يا لهذا الحزن المجنح

و الغيمة السكرى تئن وجعا ً و تنثر هما ً

وبداية دائرة لنهاية تختمها بداية .

شكرا ً لك أخي رائد و بانتظار جديدك .


فايز

ازميرالدا
23-04-2007, 03:31 PM
اللــــــــه مبدع حقا
جعلتني ارى الجمال نابضا في رحم الحزن
احسنت

رائد33
24-04-2007, 12:04 PM
وحي اليراع
شكراً لهذا المرور الجميل
سلمك الله

رانيا منصور
24-04-2007, 02:03 PM
رائد العزيز

أخذتني هذه طويلاً

قالتْ :
أحبّكَ ..............
و انطوتْ كلُّ السطورِ السابقاتِ

وهنا ذاك التناقض الممجوج بين العفة والخطيئة يوجع!

سنموتُ كلّ دقيقةٍ قذفاً
و يرجِمنا الزناةُ المحصنونْ


بعض كلمات بسيطة لم أرقّ لها قليلاً
ك..
إرجعي
لو انها فقط "فارجعي" أو "عودي"
محض رأي بسيط!

كل شكر لقلمكَ الحيّ
استمتعت قراءة أولى فقط
ولي عودةٌ بإذنكَ..

عناد القيصر
24-04-2007, 02:18 PM
لم تتركا في رأسي المطعونِ حرفاً وحداً
هَرَبتْ تماثيلُ الكلامِ و أطبقَ الصمتُ الحزينْ



يالها من طعنه لم تخرج حرف

لكنا اخرجت حروف رائعه وجميله

سلامي لك ودمت بود.

همس الحنين
24-04-2007, 02:59 PM
نزيفٌ تحت الظلام


يا حمقاءُ ماذا تنطقينْ
النارُ تحرقُ في بلادِ الدّودِ كلَّ بثينةٍ عشقتْ
و تُهلكُ ألفَ ألفٍ من جميلْ
إنْ تنطقيها ثانياً
فسيجلدوكِ و يجلدوني كلّ يومٍ مائةً بعيونهم
و سيستبيحُ ظهورنا سوطُ النساءِ الجالساتِ أمام أبوابِ المنازل في المغيب
ستدورُ في الحاناتِ قصّتُنا على خَدرِ الكؤوسِ
و فوقَ طاولةِ القمار بتُرّهاتِ الساهرينْ
سنموتُ كلّ دقيقةٍ قذفاً
و يرجِمنا الزناةُ المحصنونْ


رائد
يا لروعة بوحك!!
أيُّ قلم لديك أخي رائد!!
شعر مخضَّب بأنفاس العاشقين...وأهات العاشقات!!
دمت بود يليق!

أحمد العراكزة
24-04-2007, 03:27 PM
و سيستبيحُ ظهورنا سوطُ النساءِ الجالساتِ أمام أبوابِ المنازل في المغيب
ستدورُ في الحاناتِ قصّتُنا على خَدرِ الكؤوسِ
و فوقَ طاولةِ القمار بتُرّهاتِ الساهرينْ
سنموتُ كلّ دقيقةٍ قذفاً
و يرجِمنا الزناةُ المحصنونْ

***

لهذا صفّقت طويلاً ..

مَا أجمل التعبير في أوله عن تناول النساء للحديث قبيل الغروب أمام بيوتهنّ

تخيّلت النساء في جلسة نميمة .. وهنّ يشربن الشّاي مع النّعناع

ويتحدثن عن بثينة ..


مقطع طرّزَ مِن ذَهَبِ الكَلِمِ ...


دامت الريادة يا رائد ..

لك دعائي

شيطان الشعر
25-04-2007, 09:49 AM
قالتْ :
أحبّكَ ..............
و انطوتْ كلُّ السطورِ السابقاتِ
و أدمعتْ عينانِ مثلَ الياسمينْ
لم تتركا في رأسي المطعونِ حرفاً وحداً
هَرَبتْ تماثيلُ الكلامِ و أطبقَ الصمتُ الحزينْ


قمة الإبداع..
اذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوى...فاعلف التبن فأنت حمار
a*

رياض الجنة
25-04-2007, 07:45 PM
رائعة يا رائد ..
من القليل الذي يحتفظ به ..
المشاعر صادقة .. و الكلمات معبرة .. و النسيج سلس مريح للنفس و الأذن .. موقظ للأحاسيس ..
دمت و دام لقلمك عطاؤه ..

رائد33
26-04-2007, 12:13 PM
العزيزة رانيا منصور
يسعدني هذا الاثر العطر من هذا الزائر الكريم
ملاحظتك في مكانها و لك جزيل الشكر
و انا من المؤمنين بالقراءة الاولى
سعدت بمرورك بي و سأسعد بعودتك

رائد33
27-04-2007, 09:55 PM
أستاذي الغالي فايز ذياب الشمّري

يا لهذا الحزن المجنح

و الغيمة السكرى تئن وجعا ً و تنثر هما ً

وبداية دائرة لنهاية تختمها بداية .

شكرا ً لك أخي رائد و بانتظار جديدك .


فايز

أستاذنا الغالي
مرورك شرفُ لقصائدي
و كلماتك دفعُ لي
سعيدُ بردّك

رائد33
28-04-2007, 08:50 PM
وحي اليراع
سلّمك الله
يسعدي مرورك دائماً

سارة333
29-04-2007, 10:44 AM
جميلة ...جميلة حقا ...رائعة
الكريم ...رائد
أصارحك قد ترددتُ في المرور !
ظننتُ أن مروري سيكون ثقيل الدم :)...لا أدري هكذا ظننت!
( والظن لايغني من الحق شيئا...أليس كذلك؟!:) )
متألق حرفك دام إبداعك
تحيتي.

موسى الأمير
29-04-2007, 11:51 PM
أنت أشياء واشياء ،،

رائد33
29-04-2007, 11:57 PM
العزيزة سارة333

أما أنا فإني لم أتردد يوماً بالمرور حيث أجد قصائدك الجميلة
و الآن و قد مررت كريمة فأهلاً بك في كلّ وقت
زائرةً تترك خلفها اطيب الأثر
سعيدٌ بمرورك
و تحيتي
لك و تقديري

سارة333
30-04-2007, 10:56 AM
و الآن و قد مررت كريمة فأهلاً بك في كلّ وقت

( لا تنسَ أنك ذات يوم قلتَ هذا !! :p )
أخي الكريم رائد شكرا لقلبك الطيب وجميل خلقك
تحيتي.

رائد33
30-04-2007, 09:45 PM
رياض الجنة
اهلاً بك و سعيدٌ لهذا المرور الكريم
احييك من القلب

رائد33
01-05-2007, 09:45 PM
شيطان الشعر
لا أجمل من مرورك إلّا قصائدك الفوّاحة
و لا أجمل من قصائدك إلا أنت

رائد33
02-05-2007, 08:04 PM
روحااااااااااااااان حلا جسداًمشرفنا العزيز
لا أجمل من العطر الذي تتركه لي كلّ ما مررت

جود الحسين
03-05-2007, 05:56 AM
وهجٌ تدلى من عيون العاشقين

ألقٌ وصار الكون بعضا من أنين

عجبا نحب ونهتدي

درباً يظل السالكين

كلماتكم
نبض مشاعركم
بوحكم
رائع وأكثر

و سيستبيحُ ظهورنا سوطُ النساءِ الجالساتِ أمام أبوابِ المنازل في المغيب


إني هُلاميُّ المشاعرِ في الغرامِ و غيرَ ذلك لن أكونْ

بحقِّ كلِّ حمامةٍ سارتْ على دربِ الغرام و أُحرِقتْ
بلظى عيونِ الجالسينَ على الرصيفْ

الملاك الحارس
03-05-2007, 09:25 AM
أنت دوماً هكذا إبداع على إحساس ماذا نقول أكثر

رائد33
03-05-2007, 09:03 PM
جود
شكراً لهذا المرور اللطيف
أتمنّى أن أراك دائماً
رائد

رائد33
05-05-2007, 08:27 PM
أهلاً بالملاك الحارس
شكراً لإطرائك الجميل
دمت بكلّ ودّ
رائد

رائد33
06-05-2007, 08:45 PM
وحي اليراع
يسعدني دائماً أن أراك على صفحاتي
أهلاً بك
رائد

عبير البنفسج
06-05-2007, 10:55 PM
نزيفٌ تحت الظلام

سِرنا و سِرنا في الظلام و هدهدتنا كلُّ أنسام الخريفْ
و بِقربِ شبّاكٍ تثاءبَ بالسكونِ
توقّفَ الرعدُ الغريقْ
قالتْ :
أحبّكَ ..............
و انطوتْ كلُّ السطورِ السابقاتِ
و أدمعتْ عينانِ مثلَ الياسمينْ
لم تتركا في رأسي المطعونِ حرفاً وحداً
هَرَبتْ تماثيلُ الكلامِ و أطبقَ الصمتُ الحزينْ
و همستُ كالمذهول:
يا حمقاءُ ماذا تنطقينْ
النارُ تحرقُ في بلادِ الدّودِ كلَّ بثينةٍ عشقتْ
و تُهلكُ ألفَ ألفٍ من جميلْ

و أشعلتنا في تباريحِ الشجونْ.


رائد


نصٌ رائعٌ أيها الشاعر الشاعر
وفكرة تكادُ تنطقُ جمالاً وتأثيراً..
صفقتُ لكَ في قلبي..
لكَ اعطر التحيات
وسلمت يمينك.

تسبيح
10-05-2007, 03:51 PM
لكأنني عثرت على قلادة تتوهج جمالاً آسِراً هاهنا
لله درك
تحياتي وتقديري لهذا البذخ

رائد33
11-05-2007, 09:32 PM
عبير البنفسج
أدخلت هذه الكلمات البهجة إلى قلبي
شكراً لك من أخٍ أدمن جمال شِعرك
بكلّ ودّ
رائد

رائد33
13-05-2007, 11:15 AM
تسبيح شكراً لكلماتك
و ممتن لك و لمرورك اللطيف
دمت بكل ودّ
رائد

>عيـن القلـم<
13-05-2007, 02:20 PM
أخي رائد33 ..

فأصبحتْ أصواتُ طقطقةالنعالِ التائهات مع الظلامْ
رعداًَ يضجُّ به الفضاءُ من السماءِ إلى الطريقْ
سِرنا و سِرنا في الظلام و هدهدتنا كلُّ أنسام الخريفْ
و بِقربِ شبّاكٍ تثاءبَ بالسكونِ
توقّفَ الرعدُ الغريقْ

وهنا تجف عروق القلم ..
ويحترق النزيف !

و علا لُهاثيَ في الفضاءِ يُعكّرُ الصمتَ الشحيحَ
و أومضتْ عينانِ تحترقانِ من بردِ الدموعِ السابحات إلى السرابْ
و تأرجحتْ شفتانِ ترتجفانِ و انبثقَ الجوابُ من السكونْ

وهنـا أبرقت شفتا أحرفك ..
وأينعت يرقات صورك ..

امتعتني ..
شكري وجزيل التقدير

تحيتي أطيبها

رائد33
10-06-2007, 08:43 PM
عين القلم
أعرف أن ردّي جاء متأخراً
لكن لك من الودّ في قلبي ما يكفي لغفرانك
أهلاً بك
و لك أعطر التحيّة
رائد

سلطان السبهان
11-06-2007, 01:00 PM
الشاعر الرائع رائد
بين العين والدال تشابه أصلا في اسمك
وهل هذه إلا قلادة لؤلؤ في جيد العشق وعنق العفاف
أيس والله كانت رحلة ممتعة رفقة هذا الحرف المجنون / المطعون
استشكل لفظة " مائة " فهي لا تنطق باللف أبدا وإن ر0ُسمت به ...
دمت لمحبك .

المجهوووول
11-06-2007, 01:58 PM
http://r5g.org/up/uploads/e9a44a9564.jpg (http://r5g.org/up)

خــود
12-06-2007, 06:30 AM
رائعه أخي رائد

كانت باذخة بحق..

ماأجمل مفرداتك ؟! وخيالك أيضا جامح....

سمعت طرق نعالهما,,

واستمتعت بهمسه لها وتراءت لي صورتهما,,بين الأزقة ربما ,,تنهشهما الأعين ,,
رأيت النساء يسلين عّما في أيديهن ليرمقانهما من زوايا ألحاظهن..

أرق التحايا

أختك

مـاجـد
12-06-2007, 11:34 AM
رائد .. بوح صادق

ولغة جميلة .. ومعاني أعمق وآلم بكثير مما توقعت ..

كنت سعيدا بقراءتي لك .. ما أجملك


فائق ودي واحترامي

رائد33
12-06-2007, 10:02 PM
أستاذنا سلطان
ما مررت إلا ما تركت عطرك
و ما يسعدني شيءٌ مثل ثنائك عليّ
دمت لنا
بكلّ ودّ و احترام
رائد

ساقية الورد
12-06-2007, 11:28 PM
و أدمعتْ عينانِ مثلَ الياسمينْ

يا لهذه الصورة ..!!
أقرأتم مثلها يوماً ؟؟!.

يا لرقّتها العيون .. عندما تشبه دموعها بالندى حين يتساقط من زهر الياسمين

قصيدة بمثابةِ منظرٌ إعصاريّ ساكن ذات اللحظة .. وأنا أتكئ على جدار حروفه بإرتباكةٍ و ذهول

رائد33
24-06-2007, 11:15 AM
المجهوووول
انتظرتك طويلاً
و مررت بما أخجل كلماتي
رائع حيثما حللت
لك شكري و امتناني
رائد

رائد33
14-07-2007, 12:33 PM
خود
كلّ الشكر
لهذه الكلمات الجميلة
سعيدٌ بمرورك
رائد

رائد33
14-07-2007, 12:33 PM
الأخ الكريم ماجد
و لك مثل ما تركت و أكثر
بكلّ الودّ
رائد

رائد33
14-07-2007, 12:34 PM
ساقية الورد
و لك الشكر الجزيل
تمرّين كريمةً يا أختاه
رائد