PDA

View Full Version : [منطقةٌ خطرةٌ] !!



دمعة راحل
24-04-2007, 02:42 AM
http://www.eoeo.ws/e/show.php?month=4-2007&filename=eoeo_imybb41i.JPG


رأيته شارد الذهن


حاضرٌ بجسده .. غائبٌ بفِكرهُ


وكأنما أبحر بعيداً بخياله


من نظرات عينيه أدركت أن هناك أمر عميق يُفكر فيه


أهي الهموم يا صاحبي التي نالت منا نصيباً كبيراً ؟


أم ديونٌ أثقلت عليك ؟


بصمتٍ مُطبِق أجابني فراس ..


شفتاه باتت بلا حراك


عيناه .. بدت عليها الإجابة التي هي الملجأ الوحيد في كثير من الأحيان


الدموع


تركتُ فراس قليلاً يغسل همَ قلبه ويروحِ عن نفسه بدمعاته


حتى ارتوت نفسه وسُقي جفاف الحزن بداخله


كم هي مؤلمة تلك اللحظات التي لا يجد فيها المرء سوى دموعه


دموعه التي تفهمُ شعوره .. وتعطيه ما لا يعطيه أي كائنٍ آخر


بعدما هدأ صاحبي واطمأنت نفسه


بادرته قائلاً: ما بكَ يا صاحبي ؟


ما الذي يقطعُ نياط قلبي سوى رؤية أحبابي يتألمون وأنا مجرد مشاهدٍ لهذا المشهد [التراجيدي] !!


قال بعبرةٍ مخنوقة: اليوم راودني الحنين وعاد إليَّ طيفُ تلك الذكريات الرائعة
وما حالة القلب المعذّب إلا البحث عن ما يطفئ لهيب الحزن من بقاياهم و..........


أجهش صاحبي بالبكاء مرة أخرى لكنه نحيبٌ في هذه المرة وليست مجرد دمعات ..


قلت له: رويدكَ يا فراس


لا ألومُك على ما أنت فيه


ابكِ يا فراس .. ابكِ وأطفئ هماً لا ينطفئ إلا ببكائك


هذه الذكريات عادت بطيفها إليك محملة بذكراهم العَبِقة


أعلم أنك مررتَ على أطلالهم وبدأ ذلك اللحن الحزين يستلُ مدامعك


رحلوا ..


وتركوا دنيانا وما فيها


لن ننسى لحظة جمعتنا بهم


ولن ننسى لقمة شاركناها إياهم


وتلك الأطلال خيرُ شاهدٍ على كلامنا


حتى وإن أصبحت منطقةً [خطرة]


ووُضعت السياج من حولها


ستبقى ..


شاهدةً على لحظاتٍ مضت


وسويعاتٍ مرّت


وضحكاتٍ عَلت


بل وحتى أحزانٍ كدرت صفو ذلك العيش


نعم ..


ستبقى شامخة يا فراس ..


ولن تنسى يداً لُطخت بالطين كي تشيّد صرحها


وأقداماً وطأت على ثراها


رحم الله أناساً سكنوا بها


وعاشوا بين طرقاتها آمنين


لم يفكروا ولو للحظة بأنها ستصبح [منطقةٌ خطرة]


ولم يطرأ على بالهم بأنها ستُحاط بالسياج يوماً


غفر الله لقلوبٍ بيضاء لم يعرف الحقدُ لها طريقاً


قم يا فراس ..


وامسح دموعك .. فستبقى تلك الأطلال


حتى لو تهدمت وتساقطت


ستبقى ذكراها في قلوبنا حيّة


مهما رأينا من روائع البنيان والفنون المعمارية


ستبقى تلك الأطلال من أروع ما رأت أعيننا


فقد حَوت أرواحاً نقيّة طاهرة


رحلت إلى بارئها


وتركت خلفها هذه الثروة العظيمة


فراس ..


أعطني يدك .. ودعنا نذهب إلى هناك


هي منطقةٌ خَطرة كما قالوا


لكنها والله آمنةٌ على نفوسنا


ومُبعدةٌ لأحزاننا


ومُطفأةٌ للهيب الشوق في قلوبنا


دعنا نُخاطر


ودعنا نُجازف


فما أبأس الأمان بين أنفسٍ جَشِعة وأنانيّة


وما أروع الخطر محدقاً بين طيفِ ذكرياتٍ جميلة طاهرة !!

فيصل الجبعاء
24-04-2007, 05:05 AM
رغم عدم حبّي للخواطر

إلّا إنني احب كل مايكتب ويصاغ بأسلوب جميل

شكراً لك

دمعة راحل
01-05-2007, 01:46 PM
أهلاً وسهلاً بكَ شاعرنا فيصل

شرفٌ لي في الحقيقة مرورك

تحيتي العذبة ..

الهيكل
01-05-2007, 02:05 PM
كلمات جميلة

و ان كان يصعب علينا ادراجها ضمن جنس ادبي محدد لضبابيتها

الا انها جميـــــــــلة