PDA

View Full Version : عيونُ إخفاقة !



حكاية الغروب
25-04-2007, 10:19 PM
أمَامَ عيونِ إخفــاقة ..

تُسائلُ نفسها همســاً :

لماذا الصبحُ دونَ الشمسِ .. دونَ النّورِ إشراقة .؟

لماذا تقفزُ الآلامُ ..

فوقَ جبينِ إطراقة ؟

لماذا تأتي في جشعٍ ..

وكنتُ هناكَ أرميها ؟

ببئرٍ فاغرٍ فــــاهُ

ينادي أينَ راعيها .؟

ووَسْطَ البيــدِ تزرعني ..

يطولُ الوقتُ ..

والساعاتُ ..

والأزمانُ لا أنبتْ !

وأشربُ من مياهِ الحزنِ أطناناً وأرويها !

ولا أنبت ..

فتَطرُقني وفوق السطحِ ترخي لي مسامعها ..

أناديها ..

أناديها ..

أناديها ..

فلا صوتٌ يعودُ إلي ..

ولا همسٌ بواديـــها ..

.
.

تُسائلُ نفسها جهراً :

لماذا كانتِ الأيامُ ..

تنهرني وأبكيها ؟

فما يومٌ يؤرّقني ..

ويغرقُ مقلتي بالدمعِ ,,

إلا كنتُ أبكيهِ ..

وأبكي حينَ يتركني ..

.
.

تُسائلُ قلبها نبضاً :

أعُدتَ معي يومَ الرّعْدِ ..

يومَ الرّيحِ والإعصارِ والمصباحْ ؟

يومَ نقولُ في خوفٍ ..

ونزلقُ في مدادِ الحرفْ ..

ألا خيرٌ وهذا صباح !

أعدتَ معي ؟

أم سُكناكَ قدْ سَقَطَتْ .؟

وماتَ العُشْبُ وارْتَحَلَتْ ..

فراشاتٌ وأزهـــارُ !

أعُدْتَ معي ؟

أم الآلامُ قد ماتتْ ..

وجرّدَنا رياحُ الخوفِ ..

وكلُّ الجوفِ إخفــاقُ ..

وأيُّ مدامعٍ تغني عنِ الإخفاقِ إشفاقُ ؟

.
.

تُسائلُ حبرها دمعاً :

لمــاذا أنتَ لا أحدٌ ..

يعانيني ويمضغني ؟

ويشربني كأدويةٍ .؟!

لماذا أنتَ تكتبني ؟

لماذا أنتَ تفشي السرَّ

تعلنهُ كألويةٍ ؟

لماذا الأمس ليسَ اليوم .؟

لماذا الليلُ لايشرق !؟

لماذا أنتَ لا تُخفق ؟؟

لماذا أنتَ لاتُخفق ؟؟

.
.

حكاية الغروب
26-04-2007, 01:43 PM
نقدكم ياسادة !

نديم ع ـبرتي
26-04-2007, 06:32 PM
صدقا ً ودون مجاملة..
خلت أنني أرتشف شيئا ً من عسل السياب
أو أقطف زهرة ً من بستان نازك ..!
(ألا خيرٌ وهذا صباح ) لم أهتدي لقصدك ِ هنا ..
..
لو سمحت ِ بسؤال ..
هناك عبارة خارج القصيدة ( ليتني أستطيع أن أوجع الألم بسياطهِ ليعلمَ كم هوَ قاسي !)
هل هي لك ِ ؟
لك ِ التحية كلها ..

شيطان الشعر
26-04-2007, 06:45 PM
تُسائلُ حبرها دمعاً :

لمــاذا أنتَ لا أحدٌ ..

يعانيني ويمضغني ؟

ويشربني كأدويةٍ .؟!

لماذا أنتَ تكتبني ؟

لماذا أنتَ تفشي السرَّ

تعلنهُ كألويةٍ ؟

لماذا الأمس ليسَ اليوم .؟

لماذا الليلُ لايشرق !؟

لماذا أنتَ لا تُخفق ؟؟

لماذا أنتَ لاتُخفق ؟؟

جميل جدا
دمت مشرقة

حكاية الغروب
26-04-2007, 06:50 PM
صدقا ً ودون مجاملة..
خلت أنني أرتشف شيئا ً من عسل السياب
أو أقطف زهرة ً من بستان نازك ..!
(ألا خيرٌ وهذا صباح ) لم أهتدي لقصدك ِ هنا ..
..
لو سمحت ِ بسؤال ..
هناك عبارة خارج القصيدة ( ليتني أستطيع أن أوجع الألم بسياطهِ ليعلمَ كم هوَ قاسي !)
هل هي لك ِ ؟
لك ِ التحية كلها ..

نعم هيَ لي يا أخ إحساس آخر ..

شكراً لمرورك

حكاية الغروب
27-04-2007, 02:23 AM
شيطان الشعر

بورك مرورك ..

سلطان السبهان
27-04-2007, 02:41 AM
يا حكاية الغروب
ياليتك تعودين للنص قليلا فلغته الفخمة وصوره العذبة جديرة بأن يخرج في أجمل قالب
ولذا سأقول لك غن مطبات خفيفة أزعجتني في إبحاري مع نصك ، فهل تراجعينها ، أو أن ركوبي البحر لم يكن جيدا :)

دمت لأفياء

همس الحنين
27-04-2007, 09:40 AM
موسيقى تجرجرني من أوّل النص لتاليهِ
شكرا على هذه الكلمات التي نسجت هاهنا...
رائع ما كتبت.

حكاية الغروب
27-04-2007, 04:11 PM
يا حكاية الغروب
ياليتك تعودين للنص قليلا فلغته الفخمة وصوره العذبة جديرة بأن يخرج في أجمل قالب
ولذا سأقول لك غن مطبات خفيفة أزعجتني في إبحاري مع نصك ، فهل تراجعينها ، أو أن ركوبي البحر لم يكن جيدا :)

دمت لأفياء

فلتسكب الماء ياسلطان ..

مابدا لي شيء مما تقولُ واضحاً

شكراً لك

حكاية الغروب
28-04-2007, 05:05 PM
همس الحنين

شكراً لك

موسى الأمير
30-04-2007, 06:17 PM
حكاية غروب ..

سلام عليك ..

عطفاً على كلام أخي الشاعر سلطان .. هناك هفوات في الوزن تحديداً في بعض ما كتبت ..

على سبيل المثال قولك :

لماذا تأتي في جشعٍ ..

فلفظ تأتي يكسر الوزن .. ولو قلت جئت لاستقام ..

وقولك :

أعُدتَ معي يومَ الرّعْدِ

لو استبدلت لفظ يوم بلفظ : نهار أو ليل أو شيء على وزنها لاستقام الوزن ..

ومثله قولك :
ألا خيرٌ وهذا صباح !

لو قلت أيضاً : ألا خير وذا صبحٌ ..

هذا ما ظهر لي .. وكلها اشياء تحصل لكل كاتب وشاعر يمكن تجاوزها مع المراس والكتابة .. وهي لا تخدش جمال ما كُتب .. لكن رغبة في إزالة ما علق بالنص أبديت ما أبديت ..

لك التقدير وأماماً ،،

:)

فيصل الجبعاء
01-05-2007, 12:32 PM
لله درك
سبقني الاخوة على النقد
وسأكتفي بالإطراء على جمال النص

لك ودّي

الهيكل
01-05-2007, 01:00 PM
((ليت هذا القلب يستـــاف قيوده
ليت هذا الفكر
يجتاز حدوده...
ليت ذاتي..
حولت ذاتي
لأَهداك قصيدة

حكاية الغروب
01-05-2007, 08:20 PM
روحان حلّاـ جسد

سعدتُ بنقدكَ كثيراً لكن استبدال لفظة يوم بـ ليل ليست مجدية لن تغيّر الـ (مطبة ) التي ذكرتها .. نهار أراها مجدية .. رُغمَ أني بقيت طويلاً أقرأُ حروف النص ببطء باحثة عن تلك المطبات لا أدري لِمَ لمْ أتعثر بها ..

جزاكم الله خيراً