PDA

View Full Version : أسطورة .. الغدر



معين الكلدي
01-05-2007, 06:11 PM
أسطورة الغدر





doPoem(0)


حمـم تثـور وقعرهـا يتـكـوم

والغيظ نار في الحشـا تتضـرم

والروح تغلي بعدما علمـت بمـا

أفضى بها البشر المحيط وقدمـوا

قالوا أبـا يحيـى تمهـل ريثمـا

تعرف خصالهم وتعلم مـن هـم

قلت اسمعوا وصفي لهـم فلربمـا

رسمت صفات المرء مالم تعلمـوا

خذ من فمي أسطورة الغدر التـي

جفت عروق القلب إن نطق الفـم

كلماتهـا .. آهاتهـا .. عبراتهـا

في جل واقعنـا المآسـي توصـم

نـاس إذا مـا أيقنـوا وتفرسـوا

شبق المحـب تصيدوهـم هيمـوا

وبدت ملامح من خـداع تنطـوي

وتملقوا .. وتقربـوا .. وتتيمـوا

قصدوا التلاعب لا حقيقـة خافـق

نبض الحياة وفـاض حبـا منهـم

يا صاح قصتنا مـرارا كـررت

والجرم كـل الجـرم فينـا تكتـم

أبطالهـا كالليـل يجمـع ظلمـة

وحشيـة وبـه تـبـدت أنـجـم

أبطالهـا قلـب تفـجـر قـائـلا

أنا إن ظلمت فلن أجـور وأظلـم

طفق الفتى شغفا يراقـب طيفهـا

والقلـب فـي خفقـانـه يتكـلـم

والروح تسبح في مروج صفائهـا

كفراشـة فـوق الـورود تبسـم

رفع اليـد اليمنـى لترفـع كفهـا

ويحطهـا كيمـا تحـط وتوهـم

وتشير بالقلـم الأصابـع عنـوة

لتقول وصلي يـا حياتـي مغنـم

ويظن من رضع الخـداع بأنهـا

سحر النفـوس وحلمـه المتوسـم

كانت تحيد عـن الكـلام إذا بهـا

تزجي الحديـث وثغرهـا يتبسـم

وكأنهـا ربطـت بـه أغلالـهـا

لتقـوده سبـي الهـوان وتلـجـم

كانـت تراوغـه ويقسـم أنـهـا

ريحانة .. وهي الأسـى والعلقـم

وتدور كالثعبان ترقـب صيدهـا

لتلف أقـواس الضلـوع وتحطـم

وكأنـهـا إذ أيقـنـت بهـلاكـه

والقلـب ذاب صبـابـة يتنـعـم

غدرت لتترك في الزمان جنايـة

شنعاء كـاد الحـب منهـا يعـدم

تركـت هـواه لتستهيـم بغيـره

أواه .. ما رحمت ضناه المظلـم

وتقول مـا هـذا كذبـت وإننـي

غراء لـم أعشـق وإنـك تحلـم

كلا ولم نتبـادل الإحسـاس بـل

عينـاك وهـم والهـوى يتهكـم

قـال الفتـى أواه حتفـي جائـر

والكون من وقـع الأسـى يتهـدم

كانت حياة القلب بل كانـت أنـا

مـاذا جـرى أواه .. ذاك المأتـم

ويحي وطعنات توالـت أوغلـت

أنصالها في الصدر مـات الملهـم

والعين لاتدري الدمـوع تقطعـت

ألما وسال بحوضهـا الباكـي دم

والروح تفنى من عظيـم فعالهـا

والقلب والأحشـاء جـرم أعظـم

يا صاح لا تخدعـك آمـال بهـا

سم وتسبح فـي الهـوى تتجهـم

أمثال ذاك وتلك محـض إسـاءة

للخلق .. مرضى والسواد عرمرم

أمثالهـا كذبابـة حامـت علـى

أشهى الطعـام ودائهـا لا يرحـم

أمثالها البرغوث يهوي في الخفـا

يمتـص شـلال الدمـاء ويقضـم

عجبا لذي صـدق بمثـل فعالهـا

يلهـو وللأخـلاق حقـا يـزعـم

يا صاح عافانـا الإلـه إذا أتـى

غاوي الحقيقة والأنـاس توسمـوا

يا صاح فاحذر واعتبر ممن مضى

واسأل على كثب فجرحـك مؤلـم

داوي النفوس وقاية واحرص على

أن لا تغامر في الهـوان فتهـرم

لا تنخدع بسـراب فـيء زائـف

والشمس في كبـد السمـاء تخيـم

والبدر في جوف الظـلام إنـارة

والشهب تخفت بعـد حيـن تعتـم


معين الكلدي

شيطان الشعر
01-05-2007, 08:16 PM
جميلة رغم بعض الهفوات اللغوية
هناك بعض المقاطع الضعيفة وبعض التشبيهات في غير محلها
وهناك انكسارات في الوزن

معين الكلدي
02-05-2007, 07:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا على المرور الجميل يا شيطان الشعر

لكن لو توضح لي أين هي الكسور في هذه القصيدة بالإضافة إلى التشبيهات الضعيفة التي وجدتها

فأنا لم أجد فيها شيء البتة

الرجاء التوضيح كي أستفيد أنا ومن يقرأ تعليقك

شكرا لبوحك الجريء

شيطان الشعر
03-05-2007, 03:55 AM
هذه بضع ملاحظات سريعة
- أبطالهـا قلـب تفـجـر قـائـلا

أنا إن ظلمت فلن أجـور وأظلـم
اظلم هنا منصوبة بلن وهذا عيب في القافية يسمى الاقواء وهو اختلاف حركة الروي
-رفع اليـد اليمنـى لترفـع كفهـا

ويحطهـا كيمـا تحـط وتوهـم
وهنا ايضا توهم منصوب
- وكأنـهـا إذ أيقـنـت بهـلاكـه

والقلـب ذاب صبـابـة يتنـعـم
اظن ان هنا تناقضا فكيف يجتمع الذوبان صبابة والتنعم في قلب واحد
-وكأنهـا ربطـت بـه أغلالـهـا

لتقـوده سبـي الهـوان وتلـجـم
وهنا ايضا تلجم منصوب
-ويحي وطعنات توالـت أوغلـت

أنصالها في الصدر مـات الملهـم
هنا انكسار في الوزن
- أمثالها البرغوث يهوي في الخفـا

يمتـص شـلال الدمـاء ويقضـم
اعتقد ان في هذا البيت مبالغة في التشبيه فكيف يمتص البرغوث شلالا كاملا من الدماء
-يا صاح لا تخدعـك آمـال بهـا

سم وتسبح فـي الهـوى تتجهـم
كيف يجتمع الانخداع بالامال والسباحة في الهوى مع التجهم
-داوي النفوس وقاية واحرص على

أن لا تغامر في الهـوان فتهـرم
تهرم هنا منصوبة رغم اني ام افهم العلاقة بين الهرم والمغامرة في الهوان

وختاما اعود فأقول ان في القصيدة جمالا وحكما كثيرة
سلام

الهيكل
03-05-2007, 05:18 PM
كان لي بعض الملاحظات سبقني اليها شيطان الشعر
فلله درك يا شيطان الشعر
ولعن الله كل شيطاني رجيم

أود ان اقول:

القصيدة جميلة لولا بعض التكلف في السبك
اتمنى من الشاعر ان يتجاوز ذلك في المرات المقبلة ان شاء الله

معين الكلدي
04-05-2007, 02:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي العزيز شيطان الشعر

أشكرك الشكر الجزيل على تعقيبك وتوضيحك في قصيدة يبدو أني أهملت فيها الشيء الكثير وهي لم تنقح بعد .. وهي قصيدة قديمة جدا كتبتها وأنا طالب ولم تراجع لكراهيتي لمناسبتها وأحداثها الواقعيةوقد كتبت في غضون ساعة أو أقل من ساعات الغضب والحنق ..

إنما عرضتها لأني جيد الكتابة في البحر الكام على جهلي التام بعلم العروض وأما بشأن ملاحظاتك القيمة فلي أن أوضح بعض الأمور .. وليتسع لها صدركالكبير

رفع اليد اليمنى لترفع كفها
ويحطها كيما تحط وتوهم

قات أن توهم هنا منصوبة مع أن توهم معطوفة على تحط وليست معطوفة على ترفع وما أدريوجه النصب في تحط هنا

بقية الأبيات كما ذكرت قافيتها في محل نصب

وكأنها إذ أيقنت بهلاكه
والقلب ذاب صبابة يتنعم

قلت أن هناك تناقض بين الوبان صبابة والتنعم وهنا التوضيح

معنى الصبابة في مختار الصحاح ( رقة الشوق وحررته ) وفي القاموس المحيط ( الشوق أو رقته أو رقة الهوى )

وفي هذا البيت المقصود رقة الهوى فالذوبان في الهوى والغرام ألا يتنعم به ..أم أنك لم تحب قط قبل هذا الرد .. لست أدري

أمثالها البرغوث يهوي في الخفا
يمتص شلال الدماء ويقضم

نعم .. هذه مبالغة تدخل حد الغلو وهو عند الكثير من الأدباء غلو غير مقبول لكن قد وقع هذا الغلو من المتنبي كثيرا وهذه بعض الأبيات

فتى ألف جزء رأيه في زمانه
أقل جزيىء بعضه الرأي أجمع

والآخر

ونفس دون مطلبها الثريا
وكف دونها فيض البحار

أما معنى البيت الذي كتبته هو تصوير وتهويل امتصاص الدماء والذي يفهم منه وحشية الماص والذي هو صاحب الغدر ولو أن المبالغة كانت بسيطة لما أدت الغرض منها

يا صاح لا تخدعك آمال بها
سم وتسبح في الهوى تتجهم

استغربت من اجتماع الإنخداع في الأمل مع السباحة في الهوى والتجهم

التجهم في مختار الصحاح ( رجل جهم الوجه أي كالح الوجه والجهام الفتح السحاب الذي لا ماء فيه )

معنى البيت أنه قد يظن الشخص أنه مغرم بينما هو مخدوع بالآمل الكاذب المسموم ثم لا يكون عاقبة السباحة في هذا الهوى إلا كمتوسم الخير من الشر أو التجهم وترجي الماء من الهواء

داوي النفوس وقاية واحرص على
أن لا تغامر في الهوان فتهرم

لا علاقة بين الهوان والهرم إلا العلاقة الزمنية والحالية فإنه غامر في الهوان ولم يزل ذا دأبه تجرع الندامة في الهرم والكبر وهنا من باب تدارك الوضع قبل فوات الفوت والأوان

على ملاحظاتي لا تستسيغها لكن أبشرك أني استفدت من ملاحظاتك

بالنسبة للأخ هيكل

القصيدة كتبت في ساعة أو أقل وأبياتها تتجاوز الأربعين بيتا فلا أظن أني بالغة في السبك إنما سأحاول التعديل في الأسلوب المرات القادمة وشكرا على مرورك البهي

شيطان الشعر
04-05-2007, 03:20 PM
تحية طيبة و بعد
انا هنا مجرد طالب يتعلم وتلك كانت مجرد ملاحظات
شكرا على شرحك و سعة صدرك
اما هذا البيت
رفع اليد اليمنى لترفع كفها
ويحطها كيما تحط وتوهم

فاظن ان تحط و توهم كلاهما منصوبان بكي

اما عن الحب فلا اظن ان هنا من اكتوى بناره مثلي
و يجب ان اعترف بخطأ اخر فالبيت الذي تحدثت عنه في ردي الاول مستقيم الوزن وليس فيه انكسار فخطك صغير واطلالتي كانت سريعة
شكرا لك مرة اخرى ودمت باجمل ود

معين الكلدي
04-05-2007, 06:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ردك الجميل والراقي جعلني أتبعه بتحية هي تحية التلميذ لأساتذته

فلا تتواضع سيدي الكريم

شيطان الشعر

ونحن ممن يتتبع أشعارك الغراء

بل هو شرف عظيم مجرد مرورك على رقعتي البأسه

بالنسبة لنار الهوى

أتمنى لك راحة البال لقلبك والسلامة من كل مصاب في حبك

ولا أقول إلا كما قال أبو الطيب


لا تعذل المشتاق في أشواقه
حتى يكون حشاك في أحشائه

إن القتيل مضرجا بدموعه
مثل القتيل مضرجا بدمائه


وأتمنى رأيت نقدك المبدع لي في مشاركاتي القادمة

لا حرمت إطلالتك البهيه

شيطان الشعر
14-05-2007, 11:46 PM
شكرا على مجاملتك وعلى حسن طنك بي يا سيدي
دمت مبدعا