PDA

View Full Version : وكفرنا بالله كفراً بياناً



فيصل الجبعاء
04-05-2007, 09:14 AM
هي تساؤلات لفتح عيون الأمّة الجبانة على واقعها الذليل

لا أطلب إجاباتها ولم أسألها للاستفهام وقد أغفلت فيها كثيراً من جوانب ذلّ أمتي

واقتصرت على بعض ما يراه العالم من مهانة أحفاد عمر و ابن الوليد

قد طرحت القصيدة ليلة البارحة وخلال نصف ساعة اتُّهمت بأنني من سادة الظلم وأنصار الطواغيت

فهاهي الآن بين أيديكم للنقد بدون اتهامات



أخبروني ماذا تُراهُ دهانا؟
أجبُنّا أمْ اتّبعنا هوانا؟
أرضينا بأن نكون الضّحايا؟
أرضينا بعد السموِّ هوانا؟
أعشِقنا الحياةَ حتّى عمينا؟
أمْ نسينا أم خوفُنا أنْسانا؟
أخبِروني منْ ذا يجيبُ سؤالي؟
أنسينا قتلى مذابح قانا؟
لا تجيبوا .. فلا أريدُ جواباً
أخبروني أما استباحوا نِسانا ؟
أوَلم يأخذوا الرجال سبايا؟
قتلونا ظلماً نهاراً عيانا
أوَلم يجعلوا العراق جريحاً؟
أولم يسلُبوا العراق الأمانا
أوَلم يأخذوا من الشّام جزءاً؟
كيف صِرنا شعباً ذليلاً جبانا
لا تجيبوا فقد رأيتُ بعيني
-أمّة العُرْبِ- منكُمُ الخُذْلانا
اجتمعتُم على خلافٍ وحقدٍ
وكتبتمْ بعدَ الشجارِ بيانا
وشكوتم لمجلسِ الأمْنِ حتّى
يُنصِفونا, فضاعفوا قتلانا
نحنُ قومٌ نعيشُ عصراً قديماً
نَتمنى رجوعَ عصرٍ كانا
نحنُ قومٌ نعيشُ جهلاً حديثاً
ونبوغاً في الفِسْقِ فاق عَدانا
حكمُ صهيونَ صارَ أمراً مطاعاً
قتلونا..ومن يُدان سِوانا؟
وصمونا بالكفر حتّى ظننّنا
أنَنَا والإرهابَ صرْنا كيانا
لقّنُونا فِكْراً بِهِ عَلْمَنونا
واستباحوا عُقُولَنا و حِمَانا
فغشانا تطرّفٌ دونَ حدٍّ
وكَفَرْنا بالله كفراً بيانا
سحرونا بفاتناتِ الغواني
علّمونا الغناء والألحانا
فملكنا عرش الدّعارة حتّى
صارَ فخراً حديثُنا عن زِنانا
صارَ عيباً تديُّنُ الشخصِ مِنّا
ونسينا الحديثَ والقرآنا
أمّتي لا أُريد أيّ جوابٍ
فاندُبينا ولا تَلومي عِدانا

شيطان الشعر
04-05-2007, 10:51 AM
يشرفني ان اكون اول العابرين بين سطورك اليوم ايضا
جميلة قصيدتك يا فيصل تفضح واقعنا وتصرخ في وجوهنا
توقيعك جميل جدا
سلام

شيشانيّة
04-05-2007, 12:16 PM
السلام عليكم ..



اجتمعتُم على خلافٍ وحقدٍ
وكتبتمْ بعدَ الشجارِ بيانا
وشكوتم لمجلسِ الأمْنِ حتّى
يُنصِفونا, فضاعفوا قتلانا



ومازال . . الموتُ مستمراً
.
قلمك مبكي
.
في
أمــــــ الله ــــــان
شيشانيّة

هاني درويش
04-05-2007, 01:11 PM
عليكالسلام ورحمة الله وبركاته


ياصديقي لا تأسَ

وطبيعي ان تتهم طالما انك تقول الحقيقة
فالحقيقة مدانة هذة الايام

والمقاوم ارهابي

والمتل يمكن التجاور معه لعله يخفف وطأة الاحتلال

واذا اتهمت فممن؟

يقول المثل الدارج( اللي فيه شوكة...........)

لا عليك

فمن راى منكم منكرا فليقومه

ونحن نملك اضعف الايمان

لاننا لسنا اصجاب قرار

اشد على يديك
احييك

بكل الود
ابو نمير

فايز ذياب
04-05-2007, 01:32 PM
نعم والله يا فيصل لقد أجدت .
لا تجيبوا ، فلا أريد جوابا ً .
سأصمت حتى حين .

عبيرمحمدالحمد
05-05-2007, 12:56 AM
كنتُ قد كتبتُ ردًا فيصل .. ولما ضغطتُ إيقونة الإرسال وجدتُ عفريتًا من الجنّ يقول لي بصلَفْ :
الله وحدَه يعلم ماذا كنت تريد أن تفعل .....
فعرفتُ أن ريحًا حملت النص بعيدًا .. وحملت معه ردي ..
أخي الكريم .. لا أملك إعادة إنطباعي الأول بحرفهِ نفسِه
لكن ثق بأني كتبتُ كلامًا تمنيتُ أن يليق بالنص وصاحبه
بوركت وبوركتِ الهمة يا مقدام
.
.

عناد القيصر
05-05-2007, 01:22 AM
واخيراً استنشقنا حروفك الجميله

بلفعل رائعه , تسللت الى قلبي اخي فيصل
عدت بي الى الوراء , وذكر المجازر حتى كادت دمعتي ان تهطل

سلامي لقلمك الجميل وقلبك الطيب

فيصل الجبعاء
05-05-2007, 02:46 PM
يشرفني ان اكون اول العابرين بين سطورك اليوم ايضا
جميلة قصيدتك يا فيصل تفضح واقعنا وتصرخ في وجوهنا
توقيعك جميل جدا
سلام
ويشرفني الرد عليك بعيداً عن الإزعاج الذي حصل سابقاً
ومرورك على صدري وسامٌ
وبخصوص التوقيع
مرّةً أخرى أقول لك: الجمال في عيونك التي تراه
دمت بكل ودّ

فيصل الجبعاء
05-05-2007, 02:50 PM
السلام عليكم ..
[/b]


ومازال . . الموتُ مستمراً
.
قلمك مبكي
.
في
أمــــــ الله ــــــان
شيشانيّة



[/color]
وعليكِ السلام والرحمة والبركات من الرحمن
للأسف نعم مازال مستمراً
وليس قلمي هو المبكي بل الواقع هو المبكي
في أمان الله يا أختاه

بو جوري
05-05-2007, 03:23 PM
لا فض فوك أخي فيصل
على أنني سئمت من الامور السياسية و الشكاية من خنوع الامة العربية إلا أن هذه القصيدة جميلة و تستحق أن يمر عليها برد
سلمت يداك

الغيمة
05-05-2007, 06:14 PM
أخي فيصل..
أبيات لم أستغرب جودتها منك..
ولكن..
ألا ترى أن العنوان يوقف شعر الرأس بعض الشيء؟
أندريفنا بتروفتش

خالد الحمد
05-05-2007, 07:25 PM
شاعرنا القادم كالمطر فيصل الجبعاء

حسن القصد والقصيد

لله أبوك أنت أيها الصادق شعرا السامي قدرا

شعر سمين رغم أنه لامس الجرح الغائر

دمت سامقا أيها العندليب

ذات إنسان !
05-05-2007, 07:28 PM
لك خـالص تحيـاتي .. على هذه الجـوهرة
وإذا كان البدو كلهـم مثلك كمـا تقـول .. فماذا أبقيـت للمتمدنين !!

لله درك .. من ثائر !!

رائد33
05-05-2007, 11:16 PM
كلامٌ سليم
دمت على هذا الصدق
رائد

السيكووودراما
05-05-2007, 11:42 PM
راااائعه ... وأكثر

حمدالنويصر
05-05-2007, 11:59 PM
و........ كفراً بيانا

كان الأولى بشاعر مثلك أن يصغي إذا قالت له الكلمات: دعني
وقد قالها لك هذا الشطر فلم لم تصغ
وجعلتها عنوانا!!!
أجزم أن في أبياتك أشطرا رائعة وتحمل فكرتك بوضوح لو اخترتها عنوانا
أؤكد ما قالته (الغيمة)
وأزيد أن عنوانك شوه جمالك

أهو ما تفعله النائحة من شق الجيب ولطم الخد وحلق الشعر؟!
ما هكذا غضب ولا حزن عافاك الله

آلام السياب
06-05-2007, 12:02 AM
ولا اعتقد ان لاسئلتك جواب.!

صدقت فيما قلت

ما اجمل حرفك وما اقواه
واقصيدة محكمة جدا ووزنها . . . يا سلام

كل الاحترام

نزار عوني اللبدي
06-05-2007, 04:03 AM
الشاعر الشاعر فيصل

من طبعي أن أستجيب للنص الشعري الرائع شعراً
لكن قصيدتك ألجمت بياني
ونطقت بما في الصدر والوجدان والفكر

ماذا قلت .؟؟
اتهموك بماذا ؟؟

أنك من سادة الظلم وأنصار الطواغيت ؟؟

حقيقة نحن في زمن الرويبضات !!

هذه القصيدة نار على الظلم والطغيان !!

الشاعر فيصل

بكل الاحترام والحب

a*

فيصل الجبعاء
06-05-2007, 01:28 PM
هاني درويش
وعليك السلام والرحمة والبركات
يا دُعاةَ الطُّهْرِ:
وا حزني عليكمْ.
حاكِمونا،
نحنُ بالعشق ِ اعتَرَفنا ْ .
نَعْبُدُُ الرَّحمنَ عشقاً
أخي أبا نمير دخلت أنبش ملفاتك في فوجدت هذه الدرّة في الشتات فأخذت منها مقطعاً مباحاً وما أكثر ما في أدراجي من أخواتها :gh:
وقرأت قصيدتك (الأذان) فإذا بنا نشبه بعضنا وهذا شرف لي
أمّا من اتهمني فهو أصغر من أن يُذكر ولكن الغريب هو أنه يطلب مني هجاء آل سعود
وإلاّ فسأكون من رعاة الإبل وأنصار الطواغيت
أبا نمير
كن بالقرب كما أنت بالقلب

فيصل الجبعاء
06-05-2007, 01:33 PM
نعم والله يا فيصل لقد أجدت .

لا تجيبوا ، فلا أريد جوابا ً .
سأصمت حتى حين .
أخي فايز الشمري
سعدت والله بمرورك
ولايجدر بمثلك الصمت ياشاعرنا
لك الود

فيصل الجبعاء
06-05-2007, 01:38 PM
كنتُ قد كتبتُ ردًا فيصل .. ولما ضغطتُ إيقونة الإرسال وجدتُ عفريتًا من الجنّ يقول لي بصلَفْ :
الله وحدَه يعلم ماذا كنت تريد أن تفعل .....
فعرفتُ أن ريحًا حملت النص بعيدًا .. وحملت معه ردي ..
أخي الكريم .. لا أملك إعادة إنطباعي الأول بحرفهِ نفسِه
لكن ثق بأني كتبتُ كلامًا تمنيتُ أن يليق بالنص وصاحبه
بوركت وبوركتِ الهمة يا مقدام
.
.
أختي العزيزة شاعرتنا عبير الحمد
أعتذر على جهدك الذي ضاع بسبب حذفي للقصيدة في المرة الأولى
فقد شهدتِ تلك المهاترات التي حصلت وآثرتُ أن أُعفي قرّائي منها
سيّدتي يكفيني وجودك عن أي كلامٍ ترينه يليق بالنص وصاحبه وقد شرّفني مرور قلمك المبجل
بارك الله فيك

عبير البنفسج
06-05-2007, 11:12 PM
هي تساؤلات لفتح عيون الأمّة الجبانة على واقعها الذليل

لا أطلب إجاباتها ولم أسألها للاستفهام وقد أغفلت فيها كثيراً من جوانب ذلّ أمتي

واقتصرت على بعض ما يراه العالم من مهانة أحفاد عمر و ابن الوليد

قد طرحت القصيدة ليلة البارحة وخلال نصف ساعة اتُّهمت بأنني من سادة الظلم وأنصار الطواغيت

فهاهي الآن بين أيديكم للنقد بدون اتهامات



أخبروني ماذا تُراهُ دهانا؟
أجبُنّا أمْ اتّبعنا هوانا؟
أرضينا بأن نكون الضّحايا؟
أرضينا بعد السموِّ هوانا؟
أعشِقنا الحياةَ حتّى عمينا؟
أمْ نسينا أم خوفُنا أنْسانا؟
أخبِروني منْ ذا يجيبُ سؤالي؟
أنسينا قتلى مذابح قانا؟
لا تجيبوا .. فلا أريدُ جواباً
أخبروني أما استباحوا نِسانا ؟
أوَلم يأخذوا الرجال سبايا؟
قتلونا ظلماً نهاراً عيانا
أوَلم يجعلوا العراق جريحاً؟
أولم يسلُبوا العراق الأمانا
أوَلم يأخذوا من الشّام جزءاً؟
كيف صِرنا شعباً ذليلاً جبانا
لا تجيبوا فقد رأيتُ بعيني
-أمّة العُرْبِ- منكُمُ الخُذْلانا
اجتمعتُم على خلافٍ وحقدٍ
وكتبتمْ بعدَ الشجارِ بيانا
وشكوتم لمجلسِ الأمْنِ حتّى
يُنصِفونا, فضاعفوا قتلانا
نحنُ قومٌ نعيشُ عصراً قديماً
نَتمنى رجوعَ عصرٍ كانا
نحنُ قومٌ نعيشُ جهلاً حديثاً
ونبوغاً في الفِسْقِ فاق عَدانا
حكمُ صهيونَ صارَ أمراً مطاعاً
قتلونا..ومن يُدان سِوانا؟
وصمونا بالكفر حتّى ظننّنا
أنَنَا والإرهابَ صرْنا كيانا
لقّنُونا فِكْراً بِهِ عَلْمَنونا
واستباحوا عُقُولَنا و حِمَانا
فغشانا تطرّفٌ دونَ حدٍّ
وكَفَرْنا بالله كفراً بيانا
سحرونا بفاتناتِ الغواني
علّمونا الغناء والألحانا
فملكنا عرش الدّعارة حتّى
صارَ فخراً حديثُنا عن زِنانا
صارَ عيباً تديُّنُ الشخصِ مِنّا
ونسينا الحديثَ والقرآنا
أمّتي لا أُريد أيّ جوابٍ
فاندُبينا ولا تَلومي عِدانا

الشاعر فيصل الجبعاء
نصٌ مؤلمٌ ينطقُ صدقاً
ويرثي حالَ أمةٍ كانت خيرَ أمة
وصارت .. (لا تعليق) :ab:
إبداعٌ في رثاءِ ماضٍ مجيد
ووصفُ حاضرٍ مؤلم..
إن كانَ البوح بالحق مناصرةً للإستبداد
فأهلاً بالإستبداد..
سلمت أخي..
تحياتي

فيصل الجبعاء
08-05-2007, 02:57 PM
واخيراً استنشقنا حروفك الجميله

بلفعل رائعه , تسللت الى قلبي اخي فيصل
عدت بي الى الوراء , وذكر المجازر حتى كادت دمعتي ان تهطل

سلامي لقلمك الجميل وقلبك الطيب
عناد القيصر
بل وأخيراً استنشقت أنا تواصلك العَطِر
قلب القارئ هو هدف الشاعر وإشادتكَ بي هي شهادة أعتز بها
سلّم الله قلبك وأبعد دمعك ولا حرمنا تواصلك
دمت

سفيان خالد
08-05-2007, 03:03 PM
اخي فيصل

لما العجب !!!!

ما حدث معك من إنهمار التُهم ليس إلا غيضٌ من فيض ما تناولتَ من واقع الأمة

انتَ تعرف ما كتبت ... وهم يعرفون ذلك ايضاً

إستمر في الإبداع ... فلك قرّاء يحترمون كلماتك

بكاء الصمت
08-05-2007, 08:31 PM
حجاجنا قتلتهُ الذئاب ..
وأنوفنا ..واروقتنا .. واوراقنا .. وسيوفنا ..
أصبحت في ملاهينا .. وخمرنا .. وكأسنا ..
وتسألنا جواب ..
أذهب .. فأنا لا أحمل الشعار ..
ولستُ من خط الكتابْ ..
أنه أنت .. أنه انت
فأني اخاف سلطان الحكومة..
أني اخاف العقاب ..
هذا جواب من ستقول له سؤالك أخي ..
امتعضُ أشكالَ الشتات ..
واحتسب للهِ في ذلك ..
دمتـ/ـ بقسوةِ الحرف

muhager160
09-05-2007, 11:39 AM
أخى فيصل لافضّ فوك
القصيدة جد رائعة وعنوانها موفق ـ وإن كان للآخرين رأى آخرـ لأنه عنوان صادق وصريح وفى مداخلتى بعض ما كتبت فى هذا السياق


أمتى والعار
***

العارُ فى أ ُمتى ….
ما عاد يعنيها
إنْ ذلّها الاعداء…
بعُقْر واديها
إنْ دنـّسوا بالقهر …
ثرى محارمها
أو فتــّـقوا الاعراض ..
بعين حاميها !!
حزنى على قدسى ..
حزنى على أهلى
أحزانى لا أقوى ..
أبدا أداريها

ع.ن

فيصل الجبعاء
10-05-2007, 01:45 AM
لا فض فوك أخي فيصل
على أنني سئمت من الامور السياسية و الشكاية من خنوع الامة العربية إلا أن هذه القصيدة جميلة و تستحق أن يمر عليها برد
سلمت يداك
وأنا مثلك سئمت يا أبا جوري
وأشكرك على مرورك ووقوفك فهو يعني لي الكثير
دمت بخير

فيصل الجبعاء
10-05-2007, 01:54 AM
أخي فيصل..
أبيات لم أستغرب جودتها منك..
ولكن..
ألا ترى أن العنوان يوقف شعر الرأس بعض الشيء؟
أندريفنا بتروفتش
شكراً على إطرائك يا عزيزتي
ولكن ألا ترين أن العنوان صريح وأن الواقع هو ما يوقف شعر الرأس؟؟
وهو رأيي لا ألزم به أحداً وأحترم جميع وجهات النظر

jbahar
10-05-2007, 02:40 AM
أنا في عندي وجهة نظر بهل بموضوع بالتحديد, ما أدري إذا توافقوني أو لأ.
أنا أعتقد إنو احنا عندنا عدو أكبر من العدو الخارجي حتى أكبر من الصهاينة نفسهم, و هو العدو الداخلي المتمثل بالحكومات العربية, يلي كان إلها دور كبير بتخلفنا و ذلنا, لأنها هي من زرعت فينا الذل و الخضوع و أفهمتنا إنو ما إلنا قيمة, و هي نفسها يلي ساعدت و مهدت الطريق لكل أعدائنا بالسيطرة على ثرواتنا. هي الحكومات جعلت منا أفراد نركض فقط ورا لقمة العيش, و نستنى حتى التفكير.
فلذلك أعتقد إنو من الأفضل محاربة العدو الداخلي من شان نقدر نتصدى للعدو الخارجي أو الفكر الخارجي.
على فكرة القصيدة جميلة و مشكور كاتبها و عذرا على تطفلي.

فيصل الجبعاء
11-05-2007, 03:03 AM
شاعرنا القادم كالمطر فيصل الجبعاء
حسن القصد والقصيد
لله أبوك أنت أيها الصادق شعرا السامي قدرا
شعر سمين رغم أنه لامس الجرح الغائر
دمت سامقا أيها العندليب
أخي خالد لقد -والله - أخجلتني بجميل ردّك وإطرائك
أعتزّ بشهادتك ومرورك العاطر
رفع الله قدرك وأدام عزّك

فيصل الجبعاء
11-05-2007, 03:06 AM
لك خـالص تحيـاتي .. على هذه الجـوهرة
وإذا كان البدو كلهـم مثلك كمـا تقـول .. فماذا أبقيـت للمتمدنين !!
لله درك .. من ثائر !!
أهلاً أهلاً بأستاذي
لم نبقِ شيئاً لكم :y:
وما أكثر الثّوار... وما أقلّهم.. لكنّه بعض ما في القلب
لك الودّ فكن قريباً

ولد شقى
11-05-2007, 07:02 PM
يا من تهرب منكم حروف الابجديه ذعرا تحمل شرفها بعيد عنكم
يا كل العرب ... يا من ذبحتم القرآن قربانا للبيت الابيض
يا أمة تأكل من ثدييها
رجاء ... لا تلمسوا القرآن
لا يمسه الا المطهرون

eman_moaz
12-05-2007, 03:37 AM
أنا ضيفة جديدة عليكم .. اسعدنى اللقاء بانبل الشعراء .. ففى بعضالأحيان يتصور الأنسان انه وحده يحمل هموم الأمة ويحمل اوزار الحكام ، لكنه يسعد عندما يجد نفسه فى نخبة من المخلصين المحبين والمستشعرين بالآم هذا الوطن الحزين .. اخى فيصل انت شاعر جميل حقا تشرفت بمعرفتك للمرة الأولى .. وجرحتنى قصيدتك جروح فوق جرحى .. ووقفت كثيرا امام هذا البيت منها ..
أمّتي لا أُريد أيّ جوابٍ
فاندُبينا ولا تَلومي عِدانا

على اى شيء سنلوم عدونا ..؟؟ على خيبتنا وقلة حيلتنا ..؟؟ ام كنوز الله التى وهبنا اياها فأهدرناها ..؟؟ أم على انهار عكرناها؟؟
أم على عقول وعزائم ابنائنا التى افسدناها ؟؟ أم .. أم ..
جزاك الله خير يا مبدع

فيصل الجبعاء
12-05-2007, 10:34 PM
كلامٌ سليم
دمت على هذا الصدق
رائد

أدام الله عليك العافية

وسلّم قلبك

فيصل الجبعاء
12-05-2007, 10:35 PM
راااائعه ... وأكثر

أهلاً يا أخي

مرورك هو الرائع

دمت

فيصل الجبعاء
13-05-2007, 12:25 PM
و........ كفراً بيانا
كان الأولى بشاعر مثلك أن يصغي إذا قالت له الكلمات: دعني
وقد قالها لك هذا الشطر فلم لم تصغ
وجعلتها عنوانا!!!
أجزم أن في أبياتك أشطرا رائعة وتحمل فكرتك بوضوح لو اخترتها عنوانا
أؤكد ما قالته (الغيمة)
وأزيد أن عنوانك شوه جمالك
أهو ما تفعله النائحة من شق الجيب ولطم الخد وحلق الشعر؟!
ما هكذا غضب ولا حزن عافاك الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي حمد..
أراك جنحت يا أخي لقشور الموضوع وتركت لبّه وظنّي أنك لم تقرأ سوى العنوان
و لا أرى وجه القبح في عنواني ولا في الشطر نفسه ولست أنا من يقيّم جمال قصيدتي من قبحها
وأعتقد أنك عنيت بالقبح قبح الوصف بالكفر أو تعميمه, ولو كنت أمعنت النظر في الشطر الذي سبق الشطر القبيح لرأيت أنه يفسره
فأقول:
لقّنونا فكراً به علمنونا..واستباحوا عقولنا وحمانا
فغشانا تطرّفٌ دون حدٍّ..وكفرنا بالله كفرنا بيانا
ولا أعتقد أنه يخفاك حكم التطرف بنوعيه العلماني والتكفيري..وما في العلمانية من رفض للحكم بشرع الله وهو أحد المخرِجات من الملة وهو حكم عممتُه على فكرة وليس على شخص, فلم أكفّر أحداً بعينه
وحين عمّمته على كل الأمة فهو مثل تعميمي في قولي:
قتلونا ظلماً نهاراً بياناً .... ولا أعتقد أنّك فهمت أنه لم يبق من أمتنا شخص واحد!!
أمّا كونُ قصيدتي لطم خد وحلق شعر وشق جيب
فيا أخي..إنّ الشاعر لسان أمّته ومرآة واقعها (فلا تقتل الرسول) أنا نقلت الواقع ولم أصنعه
واختلافنا في الرأي لا يفسد للودّ قضية
فلك مني وافر الودّ

فيصل الجبعاء
14-05-2007, 04:17 AM
ولا اعتقد ان لاسئلتك جواب.!

صدقت فيما قلت

ما اجمل حرفك وما اقواه
واقصيدة محكمة جدا ووزنها . . . يا سلام

كل الاحترام
وما أجملك مرورك يا آلام
لك ودّي

فيصل الجبعاء
14-05-2007, 02:27 PM
الشاعر الشاعر فيصل


من طبعي أن أستجيب للنص الشعري الرائع شعراً
لكن قصيدتك ألجمت بياني
ونطقت بما في الصدر والوجدان والفكر


ماذا قلت .؟؟
اتهموك بماذا ؟؟


أنك من سادة الظلم وأنصار الطواغيت ؟؟


حقيقة نحن في زمن الرويبضات !!


هذه القصيدة نار على الظلم والطغيان !!


الشاعر فيصل


بكل الاحترام والحب


a*
الأديب الأديب نزار اللبدي
يكفيني الكلام عن القصيد والحضور عن الإطراء والتمجيد
أمّا الرويبضات فصدقت ما أكثرهم
لك ودّي وشكري يا أستاذنا

فيصل الجبعاء
15-05-2007, 05:06 PM
الشاعر فيصل الجبعاء
نصٌ مؤلمٌ ينطقُ صدقاً
ويرثي حالَ أمةٍ كانت خيرَ أمة
وصارت .. (لا تعليق) :ab:
إبداعٌ في رثاءِ ماضٍ مجيد
ووصفُ حاضرٍ مؤلم..
إن كانَ البوح بالحق مناصرةً للإستبداد
فأهلاً بالإستبداد..
سلمت أخي..
تحياتي
الشاعرة عبير البنفسج
أهلاً بك سيدتي هنا فقد عطّر مرورك الصفحة
وأهلاً بالاستبداد كما قلتِ فهو اللغة السائدة
دمتِ بودّ

فيصل الجبعاء
16-05-2007, 12:42 AM
اخي فيصل


لما العجب !!!!


ما حدث معك من إنهمار التُهم ليس إلا غيضٌ من فيض ما تناولتَ من واقع الأمة


انتَ تعرف ما كتبت ... وهم يعرفون ذلك ايضاً


إستمر في الإبداع ... فلك قرّاء يحترمون كلماتك
أخي سفيان
نعم أعرف وهم يعرفون ولكن هل كل من يعرف يقول ما يعرف؟؟
هنا تتجلى عواقب الصراحة
أمّا القراء فللراقين مثلك نكتب
دمت بخير

فيصل الجبعاء
16-05-2007, 03:49 PM
فهاهي الآن بين أيديكم للنقد بدون اتهامات
هذا ما كتبته عند طرح القصيدة
ولم أجد سوى الإطراء من البعض والاتّهام من البعض الآخر
فأين النقد؟ فوالله ماطرحت قصيدتي إلاّ لإيصال رسالة وتلقّي نقد
وقد أوصلت رسالتكم
فأعطوني نقدي :)

الشاعر الرجيم
16-05-2007, 04:25 PM
فيصل ما شاء الله .. قصيدة من العيار الثقيل على البحر الخفيف

فيصل الجبعاء
17-05-2007, 03:37 AM
حجاجنا قتلتهُ الذئاب ..
وأنوفنا ..واروقتنا .. واوراقنا .. وسيوفنا ..
أصبحت في ملاهينا .. وخمرنا .. وكأسنا ..
وتسألنا جواب ..
أذهب .. فأنا لا أحمل الشعار ..
ولستُ من خط الكتابْ ..
أنه أنت .. أنه انت
فأني اخاف سلطان الحكومة..
أني اخاف العقاب ..
هذا جواب من ستقول له سؤالك أخي ..
امتعضُ أشكالَ الشتات ..
واحتسب للهِ في ذلك ..
دمتـ/ـ بقسوةِ الحرف
رميت التهمة عليّ :biggrin5:
لك الشكر على كلماتك
دمت برغد العيش ولين الحرف

فيصل الجبعاء
18-05-2007, 04:21 AM
أخى فيصل لافضّ فوك
القصيدة جد رائعة وعنوانها موفق ـ وإن كان للآخرين رأى آخرـ لأنه عنوان صادق وصريح وفى مداخلتى بعض ما كتبت فى هذا السياق



أمتى والعار
***


العارُ فى أ ُمتى ….
ما عاد يعنيها
إنْ ذلّها الاعداء…
بعُقْر واديها
إنْ دنـّسوا بالقهر …
ثرى محارمها
أو فتــّـقوا الاعراض ..
بعين حاميها !!
حزنى على قدسى ..
حزنى على أهلى
أحزانى لا أقوى ..
أبدا أداريها


ع.ن


أخي العزيز أشكر لك تأييدك

وأشكرك على إيراد ما كتبته

دمت بكل الودّ

فيصل الجبعاء
18-05-2007, 07:14 PM
أنا في عندي وجهة نظر بهل بموضوع بالتحديد, ما أدري إذا توافقوني أو لأ.
أنا أعتقد إنو احنا عندنا عدو أكبر من العدو الخارجي حتى أكبر من الصهاينة نفسهم, و هو العدو الداخلي المتمثل بالحكومات العربية, يلي كان إلها دور كبير بتخلفنا و ذلنا, لأنها هي من زرعت فينا الذل و الخضوع و أفهمتنا إنو ما إلنا قيمة, و هي نفسها يلي ساعدت و مهدت الطريق لكل أعدائنا بالسيطرة على ثرواتنا. هي الحكومات جعلت منا أفراد نركض فقط ورا لقمة العيش, و نستنى حتى التفكير.
فلذلك أعتقد إنو من الأفضل محاربة العدو الداخلي من شان نقدر نتصدى للعدو الخارجي أو الفكر الخارجي.
على فكرة القصيدة جميلة و مشكور كاتبها و عذرا على تطفلي.
شكراً على مرورك وطرح رأيك
ولكن الحكومات لا تزرع الذل إنما الذل موجود في الشعوب التي لا تصارع لتحقيق إراداتها

مرحبا بكِ

فيصل الجبعاء
19-05-2007, 02:57 AM
يا من تهرب منكم حروف الابجديه ذعرا تحمل شرفها بعيد عنكم
يا كل العرب ... يا من ذبحتم القرآن قربانا للبيت الابيض
يا أمة تأكل من ثدييها
رجاء ... لا تلمسوا القرآن
لا يمسه الا المطهرون

اختلافنا في الحرف التاسع والعشرين لا يبرر مهاجمتك لي

وما شأن البيت الأبيض!!!؟؟

أستغفر الله العظيم

فيصل الجبعاء
20-05-2007, 02:19 AM
أنا ضيفة جديدة عليكم .. اسعدنى اللقاء بانبل الشعراء .. ففى بعضالأحيان يتصور الأنسان انه وحده يحمل هموم الأمة ويحمل اوزار الحكام ، لكنه يسعد عندما يجد نفسه فى نخبة من المخلصين المحبين والمستشعرين بالآم هذا الوطن الحزين .. اخى فيصل انت شاعر جميل حقا تشرفت بمعرفتك للمرة الأولى .. وجرحتنى قصيدتك جروح فوق جرحى .. ووقفت كثيرا امام هذا البيت منها ..
أمّتي لا أُريد أيّ جوابٍ
فاندُبينا ولا تَلومي عِدانا


على اى شيء سنلوم عدونا ..؟؟ على خيبتنا وقلة حيلتنا ..؟؟ ام كنوز الله التى وهبنا اياها فأهدرناها ..؟؟ أم على انهار عكرناها؟؟
أم على عقول وعزائم ابنائنا التى افسدناها ؟؟ أم .. أم ..
جزاك الله خير يا مبدع


أهلا وسهلاً بكِ في أفيائنا

وأشكر لك مرورك هنا فقد زاد من سروري

لك ودّي

فيصل الجبعاء
20-05-2007, 03:27 PM
فيصل ما شاء الله .. قصيدة من العيار الثقيل على البحر الخفيف
أهلاً وسهلاً

أشكر لك إطرائك يا أستاذي

دمت

فيصل الجبعاء
22-05-2007, 11:17 PM
للرفع لعلّ ناقداً يشبعها تشريحاً

فما أتينا إلا لنفيد ونستفيد فأفيدونا أفادكم الله :)

أ/ أحمد زكريا
27-05-2007, 11:44 PM
" وكفرنا بالطاغوت كفراً بياناً "
تعكس تلك الجملة حالي بعدما قرأت قصيدتك الرائعة..
وبالتالي يكون هجوم ثلة من الناس عليك مدعين تبعيتك لسادة الظلم ماهو إلا محض حقد أدبي على روعة ماكتبته عزيزي المحترم.
وشكرا

صُبح
28-05-2007, 12:50 AM
^

إسمع يا أخي ..
لمْ يكُن مرْمَى مَا نقَدتُهُ " أنَا " الطّعنَ في مُعتقد هذا الشّخص أو ذاك .. وبالرّغم من أنّني أسْتطيع أن أفهم مفَاد توقيعٍ أو عنوانٍ كهذا إلاّ أنّي أشرْت إلَى قبح التّوقيع بحدّ ذاته بحَيث لا يمْكن إخفاء أي نوع من المعْنَى الرّاقي وَراءه ..
وَأذْكُر أنِّي قلْتُ ذاتَ اختِلافٍ معَ فيصَل عَلى ذاتِ العِبارة :

لاَ يَسُوغ هَذَا الكَلاَم أنْ يُسَاق هَكَذا مُجَردًا عنْ مَقول القَوْلِ مَثَلاً أوْ نَقْلاً أوْ مِنْ بَاب إرَادَة التَّفْنِيد ..
بمَعْنى أنّه إذَا خَلاَ مِنْ تِلك الأغْرَاضِ مَا جَازَ أنْ تُوضَعَ العِبَارَة هَكَذَا مُجَرَّدة تُطَالِعُ القُرَّاء
عبارةٌ قَبيحةٌ وَكَفى .. ثمَّ ضَع خلْفهَا مَا شِئْتَ منْ مَعانٍ .. فإنَّها تظلّ قَبيحَة



تحيَّة لكلّ " المحْقود " عَليهم !

.
.

هاني درويش
28-05-2007, 06:10 AM
^

إسمع يا أخي ..
لمْ يكُن مرْمَى مَا نقَدتُهُ " أنَا " الطّعنَ في مُعتقد هذا الشّخص أو ذاك .. وبالرّغم من أنّني أسْتطيع أن أفهم مفَاد توقيعٍ أو عنوانٍ كهذا إلاّ أنّي أشرْت إلَى قبح التّوقيع بحدّ ذاته بحَيث لا يمْكن إخفاء أي نوع من المعْنَى الرّاقي وَراءه ..
وَأذْكُر أنِّي قلْتُ ذاتَ اختِلافٍ معَ فيصَل عَلى ذاتِ العِبارة :

عبارةٌ قَبيحةٌ وَكَفى .. ثمَّ ضَع خلْفهَا مَا شِئْتَ منْ مَعانٍ .. فإنَّها تظلّ قَبيحَة



تحيَّة لكلّ " المحْقود " عَليهم !

.
.

اختنا صبح


عليك السلام ورحمة الله وبركاته


اراك قد وقعت في ما كنت قد استقبحته


فعندما تقولين تحية لكل المحقود عليهم


كانت تحيتك شاملة حتى الاعداء بمن فيهم الصهاينة واعداء الله


ولا اجد هذة التحية مستساغة


ام لك راي آخر؟


بكل التماس العذر لك


ابو نمير

ساقية الورد
28-05-2007, 07:15 AM
ومن يستطيع الجواب !!
أعتقد أن العرب لازال لديهم بصيص من الحيـاة
فلازال فيهم من يراهم بكل وضوح وواقعية
محاولاً .. أن يحيهم عبر قصائده ...


.. أخي فيصل : بعد الغوص بهذه الرائعه ..
حاولت أن أجني درة الدرر منها ولكنني انتهيت بجميع أبياتها اقتباساً

.. كل الشكر لذلك القلم المستيقظ

صُبح
28-05-2007, 11:16 PM
فعندما تقولين تحية لكل المحقود عليهم
كانت تحيتك شاملة حتى الاعداء بمن فيهم الصهاينة واعداء الله
أوْلئِكَ مَغْضوبٌ عَلَيْهِم .. f*
ثمَّ إنِّي - مَثلاً سَخيفًا - إنْ قلت " تحيَّة لكلِّ الذِين أكْره " صَار لزَامًا عَليك أن تَقْفزَ بهَا وَتقول إنَّكِ حيّيتِ شَارون وَأبا جَهْل معك يعْني ؟

احتَفظ بمنْطقيّتك يَا أخي ..

.
.

فيصل الجبعاء
29-05-2007, 01:42 AM
" وكفرنا بالطاغوت كفراً بياناً "
تعكس تلك الجملة حالي بعدما قرأت قصيدتك الرائعة..
وبالتالي يكون هجوم ثلة من الناس عليك مدعين تبعيتك لسادة الظلم ماهو إلا محض حقد أدبي على روعة ماكتبته عزيزي المحترم.
وشكرا

الأخ أحمد زكريا..

أشكر لك حُسن ردّك هنا
رغم عتبي عليك على ما فعلته على الماسنجر

أمّا الثّلة التي تقصدها فهناك غيرها ثلّة لو نظرت إلى عيوبها لاكتفت بها عن عيوب الناس

لك تقديري

فيصل الجبعاء
29-05-2007, 01:51 AM
^

إسمع يا أخي ..
لمْ يكُن مرْمَى مَا نقَدتُهُ " أنَا " الطّعنَ في مُعتقد هذا الشّخص أو ذاك .. وبالرّغم من أنّني أسْتطيع أن أفهم مفَاد توقيعٍ أو عنوانٍ كهذا إلاّ أنّي أشرْت إلَى قبح التّوقيع بحدّ ذاته بحَيث لا يمْكن إخفاء أي نوع من المعْنَى الرّاقي وَراءه ..
وَأذْكُر أنِّي قلْتُ ذاتَ اختِلافٍ معَ فيصَل عَلى ذاتِ العِبارة :

عبارةٌ قَبيحةٌ وَكَفى .. ثمَّ ضَع خلْفهَا مَا شِئْتَ منْ مَعانٍ .. فإنَّها تظلّ قَبيحَة



تحيَّة لكلّ " المحْقود " عَليهم !

.
.
صُبح..

هذا الردّ قد قُمتِ بتعديله بناءً على نصيحتي وتعديلي لفهمك الخاطئ لأحمد زكريا
ولكن أخذك الكبرياء فتركتِ كلامك كما هو حذفتِ إطرائك عليّ

وأعجب من ذلك!! أهو جزاء النّصيحة


وعلى فكرة: الرجل لم يقصِدكِ أنتِ في كلامه عن الحاقدين :)

ربما.. أحسست ببطحاء على رأست فحسّستِ.. كل شيء جائز



وبالرّغم من أنّني أسْتطيع أن أفهم مفَاد توقيعٍ أو عنوانٍ كهذا إلاّ أنّي أشرْت إلَى قبح التّوقيع بحدّ ذاته بحَيث لا يمْكن إخفاء أي نوع من المعْنَى الرّاقي وَراءه ..


حاولت الضغط على توقيعك لعّله يكون رابطاً لموضوع, ولكن دون جدوى
فعلمت أنّه مجرّد كلام جميل أو اعتقاد يمثّل بيئتكِ التي تعيشينها
فمن كان هذا فِكره أحبّ أن ينتقصني أو ينتقدني, حتى لا نكون على اتّفاق

مملكة تمبكتو
29-05-2007, 01:53 AM
فهاهي الآن بين أيديكم للنقد بدون اتهامات


وهل نستطيع أن نتهم من هو مثلك ؟!



أخبِروني منْ ذا يجيبُ سؤالي؟



الجواب .. في نظرية القرود



وشكوتم لمجلسِ الأمْنِ حتّى
يُنصِفونا, فضاعفوا قتلانا



لله درك


فملكنا عرش الدّعارة حتّى
صارَ فخراً حديثُنا عن زِنانا



والدليل على هذا البيت : المدعو ارسطوفان
..

أخي فيصل يوجد برنامج اسمه أمير الشعراء .. بادر بالتسجيل ..
وفالك التوفيق .. يارب
تقبل مروري .. ودمت كما أنت بهذا الجمال الرائع .
..

فيصل الجبعاء
29-05-2007, 01:53 AM
اختنا صبح


عليك السلام ورحمة الله وبركاته


اراك قد وقعت في ما كنت قد استقبحته


فعندما تقولين تحية لكل المحقود عليهم


كانت تحيتك شاملة حتى الاعداء بمن فيهم الصهاينة واعداء الله


ولا اجد هذة التحية مستساغة


ام لك راي آخر؟


بكل التماس العذر لك


ابو نمير

العمّ أبو نمير

لقد أسْمعتَ إذ ناديت...

هي مجرّد انعكاسات نفسية تتّضح جليّة في توقيع صبح

لك منّي التبجيل على عكس غيرك

المشاغب رقم 1
29-05-2007, 01:55 AM
نحنُ قومٌ نعيشُ عصراً قديماً
نَتمنى رجوعَ عصرٍ كانا

السلام عليكم .......

رأس السطر :
للوطن الصغير قلبٌ ودفتر وجرحان ..
وللوطن الكبير حجرة في مزابل التاريخ ..
أغنية الحب ... تبدأ حين لا نحب ..


في العمق :
قلمٌ رائع ومسافرٌ في دروب الحلم ..
لمستَ بعض الوجع يا شاعرْ ..
بهذه الكلمات الندية .. رسمتَ ألم الأمة ..
أخي العزيز حروفكـَ رغم الالم يسكنها ..
كانت محملة بالورد والعبير ...
كانت أغنية مسائية ممتعة ...
حروفٌ سهلة تأخذك إلى المجهول ...
وإبداع كبيرٌ نرفع له القبعات عالية

وبعد ..!:
ربما لو أني ناقدٌ أو رجل دين
لما وجهتُ إليـكَ
أخي العزيز فيصل
تهمة الكفر ..
تحيةَ العطر أخي العزيز ...فيصل
تألقك حتى النهاية دليل على قدرتك الأدبية
فهنئًا لكـَ هذا التميز والإبداع
وهنيئ لنا قلمكـَ الكبير
تحياتي
المشاغب رقم 1

فيصل الجبعاء
29-05-2007, 01:57 AM
أعتذر لجميع القرّاء على ما حدث في الصّفحة

فقد حذفتها في المرّة الأولى

وهذه هي المرّة الثانية التي تحدث فيها البلبلة تحت هذه القصيدة -في مواضيع لا تمتّ لها بصِلة-

فيصل الجبعاء
29-05-2007, 10:27 PM
ومن يستطيع الجواب !!
أعتقد أن العرب لازال لديهم بصيص من الحيـاة
فلازال فيهم من يراهم بكل وضوح وواقعية
محاولاً .. أن يحيهم عبر قصائده ...


.. أخي فيصل : بعد الغوص بهذه الرائعه ..
حاولت أن أجني درة الدرر منها ولكنني انتهيت بجميع أبياتها اقتباساً

.. كل الشكر لذلك القلم المستيقظ


ساقية الورد..
بعثتِ الحياة برقّة تواجدك في الصفحة بعد أن أثقلها النقد السّمج لتوافه الأمور

فلكِ منّي التّحية على قلمك الذي شعر بقلمي

مرعب التيوس
30-05-2007, 02:49 PM
دعايتك لقصيدتك حلو ... (لا تزعل تراني احب امزح)

فيصل الجبعاء
31-05-2007, 02:57 AM
وهل نستطيع أن نتهم من هو مثلك ؟!

أخجلتني بلطفك أخي





الجواب .. في نظرية القرود

:) للأسف .. أوافقك الرأي






والدليل على هذا البيت : المدعو ارسطوفان

أرسطوفان بن مساعد من عجائب الزمان وبدائعه..



أخي فيصل يوجد برنامج اسمه أمير الشعراء .. بادر بالتسجيل ..
وفالك التوفيق .. يارب
تقبل مروري .. ودمت كما أنت بهذا الجمال الرائع .

أشكر لك مرورك فقد أسعدني
أما أمير الشعراء فلا أمير للشعراء بعد أحمد شوقي
تقبّل فائق ودّي

فيصل الجبعاء
31-05-2007, 08:09 PM
نحنُ قومٌ نعيشُ عصراً قديماً
نَتمنى رجوعَ عصرٍ كانا


السلام عليكم .......


رأس السطر :
للوطن الصغير قلبٌ ودفتر وجرحان ..
وللوطن الكبير حجرة في مزابل التاريخ ..
أغنية الحب ... تبدأ حين لا نحب ..



في العمق :
قلمٌ رائع ومسافرٌ في دروب الحلم ..
لمستَ بعض الوجع يا شاعرْ ..
بهذه الكلمات الندية .. رسمتَ ألم الأمة ..
أخي العزيز حروفكـَ رغم الالم يسكنها ..
كانت محملة بالورد والعبير ...
كانت أغنية مسائية ممتعة ...
حروفٌ سهلة تأخذك إلى المجهول ...
وإبداع كبيرٌ نرفع له القبعات عالية


وبعد ..!:
ربما لو أني ناقدٌ أو رجل دين
لما وجهتُ إليـكَ
أخي العزيز فيصل
تهمة الكفر ..
تحيةَ العطر أخي العزيز ...فيصل
تألقك حتى النهاية دليل على قدرتك الأدبية
فهنئًا لكـَ هذا التميز والإبداع
وهنيئ لنا قلمكـَ الكبير
تحياتي
المشاغب رقم 1

أقف إجلالاً لكلماتك التي لا أعلم إن كنت أستحقها

فشكراً لك على كل ما كتبت

ولك ولشعبك منّي التحية

فيصل الجبعاء
01-06-2007, 09:04 AM
دعايتك لقصيدتك حلو ... (لا تزعل تراني احب امزح)

وأنت مثل اللي تفرّج على الدعاية وترك الفيلم :biggrin5:

(لا تزعل تراني أحب المزح بعد)