PDA

View Full Version : مازلت تلك التي..كانت منذ قليل



صدق الحروف
06-05-2007, 02:55 PM
(1)
كطقس صباحي
أمشط أحرفي
بأنغام ذابلة
وذكريات عنيدة
(2)
فاجئني صوتها
حدثتني كثيرا عنها وعني
كانت لا تسأل
بينما كنت أجيب بنعم
وفجاة انتهت المكالمة
ومازالت دهشتى تردد
من أنت؟
(3)
أشياء متنافرة
تتجمع رويدا
لتصنع شيئا
من مرايا
(4)
مازلت أدين للأشجار
باعتذارات عديدة
(5)
عصفورى ذاك الذى
كفنته بدموعي
كان يعرفني أكثر
(6)
بعض الحرف يدعو لرثاء المطر
(7)
بعض الذنوب يتنكر لها الجميع
مع انها صنيعة البشر
(8)
طقس سيء
وشمس غائبة بلا اعتذار
وسحب تتلكأ في البوح
ومطر ناء بقطراته
فأتقن الترحال
وقمر لن يأت قريبا
وليل اقترن بحديث الأنامل
وقلم ما عاد مداده سائلا
فقد تجمد محض افتراء
وأوراق أخفت عوراتها
بأجفان الشجر

وأنا ..ما عدت ادرى
أى الأوطان وجهتي
وأى السماوات تظللني
مازلت أمارس غرابتي
بلا اندهاش

مازلت اعلق خيبات العالم
على أكتاف ارادة غير مؤكدة
مازلت اعتقد ان ما حدث
كان واجب الحدوث
وأن الحيطة والحذر أوهام الجبناء

مازلت أنظر للانسان بقداسة
فلقد وهبه الله ضياء روحه
مازلت لا أنكس أقلامي
كلما مر المداد بهوة عميقة
مازلت احفل بكل الحروف
ولا أخجل من تردى أحداها وحيدا
(9)
مازلت اؤكد لكل من حولي
أنني غير ما يعتقدون
وللأسف لا يصدقون
(10)
مازلت أتلقى المجاملة بقبول حسن
وأنا اردد أننى أمقتها

مازلت أردد ما لا أعنيه
بأبجديات الكذب المزخرف
بألون قوس قزح
ومازلت اجد للكذب سيقانا
لا تصل لأبعد مما يصل اليه النظر
(11)
مازلت تلك المرأة
المسكونة بالأسئلة
والدهشة
والرغبة الأكيدة
في التوحد بالحرف
(12)
مازلت تلك التي
كانت منذ قليل
تسأل الطريق
اى نجمة تصاحب
كيلا تصل سريعا
(13)
مازلت أحاور اشيائي
فتدب فيهم الحياة
(14)
مازال اسمي يتوسط
أداتي التعجب والاستفهام
(15)
مازلت أحتسي ايامي
بشغف
وبلا تردد
(16)
مازلت أعبر حروفي
لأصل لنفسي تلك التي
أجهل تفاصيلها الدقيقة
(17)
مازلت أتعثر بأسئلتي الحمقاء
التى لا تجد أفكارا
تستوطنها

مازلت اقبل نفسي على علاتها
وأتظاهر بان ذلك لا يؤرقني
(18)
مازلت أغمض جفني
ولا انام
الا برفقة أحلامي

(19)
مازلت أحب كل شىء
كل الزهور
كل الطيور
كل البشر
كل الطبيعة
حتى الخطايا اجزلت لها الحب
فامتهنت غير ذى الذنوب سبيلا
مازلت أحب لأنني لا أجيد غيره
من طبائع البشر

(20)
أكتب وأكتب وأكتب
ولا أتوقف
خشية أن يفر الحرف ذات زفير
فيؤلمني غيابه
(21)
تتعدد الأصوات من حولي
فأسمعني بوضوح
(22)
اشتقت لتلك الوجوه
التى لم أرها أبدا
(23)
موصومة انا بي
مهما حاولت أن أبدو غير ذلك


عبير

رائد33
06-05-2007, 02:58 PM
مرحباً بحجم هذا الكلام
سعيدٌ أن كان لي شرف افتتاح هذا الشلال
عباراتٌ كثيرةٌ استوقفتني فيه حتى وجدت نفسي مبللاً بهذا الشهد المنساب
هذا كلامٌ له عبير
دمت بكلّ ودّ
رائد

صدق الحروف
07-05-2007, 08:38 PM
يسعد الحرف وكاتبتههذا المرور النقي

وهذا الصدق السخى

وهذا الاطراء الرقيق

اتمنى أن يستحق حرفي دوما المتابعة

أستاذ رائد

فائق تقديرى واحترامي لتواجدك الراقي

عبير