PDA

View Full Version : قصيدة / البـــااااااستيــل !!!



محمد الياقوت
07-05-2007, 07:09 PM
http://www.graaam.com/up/p6ic/b90ea1fc24.jpg



قصيدة / الباستيل !!!


وسَالَ المِدادْ
وسالت دُمُوعيَ قبلَ الكِتَابَةْ
وصدري اجتياحُ منَ الحُزنِ..
أرسى بقلبي جُيُوشَهْ
ولم يبقى إلا العَلَمْ !
/
أيا أيها الحائرُ
أما احترتَ يوماً
وليلُكَ يورِقُهُ المُسْتغيثُ جُسُوراً..
تطوّي الفضاءَ لربِّ السَّماءْ!
/
أما احترتَ يوماً
وليلُكَ يُشْعِلُهُ القانتُونَ بِتَرتِيلِهِمْ
ينيرونَ ظُلمةَ جُدْرَانِكَ المُسْتديمةِ..
نوراً
يَهُزُّونَها بالخُشُوعِ
ويطلُونَها بالدُموعِ
ويكسُونَهَا بالألَمْ
/
أما احترتَ يوماً
وليلُكَ ما عرفَ النَّومَ من صوتِ..
فتحِ كتابٍ
وتسطيرِ دفترْ
وبريِ قلمْ
وأنشودةٍ كانثيالِ المَطَر
يردِّدُها ذلك الطاهرُ
(( أخي أَنْتَ حرُّ وَرَاءَ السُّدُودْ
أخي أَنْتَ حُرٌ بتلك القُيودْ
إذا كنت بالله مستمسكاً
فماذا يضيركَ كيدُ العبيدْ )) !!
/
أيا أيها الحائرُ
أما احترتَ يوماً بأنَّ مَمَرَّاتِكَ المستكينةِ..
يمشي عليها شَبيهُ الصَّحَابةْ !
ومن وارثيْ المُصْطَفَى
غمامُ القَصِيمٍِ ابنُ علوانَ نورُ البلادِ..
وصوتُ الأُمَمْ !!
/
فَقُلِّي..
أَمَا قَدْ عَرَفْتَ مَعَالِمَكَ الآنَ..
بينَ سُجُونِ الدُّنا ؟؟!!
وقلِّي بربِّكَ هلْ بتَّ تَحضُنُ في جَنَبَاتِكَ..
غيرَ النقاءْ
وأنكَ ما عُدتَّ سِجْناً لأهلِِ الجَرِيمةِِ..
أهلِ الشَّقَاءْ !!
فكبرْ طويلاً..
وأرسلْ منَ الحَمْدِ والشُّكْرِ نَحْوَ..
الذي قدْ أَرَادَ وَشَاءْ
وضُمَّ رِفَاقي كَـــأُمْ
وداوي جِرَاحاتِهِم بالمَسَاءْ
بكفِّكَ أطعِمْهُمُ في العَشَاءْ
وردِّدْ مَعَ الصَّحْبِ قولَ الشَّهيدِ الفَريدِ..
((أخي ستبيدُ جيوشُ الظلامْ
و يشرقُ في الكونِ فجرٌ جديدْ
فأطلقْ لروحكَ إشراقَهَا
ترى الفجر يرمُقُنا من بعيدْ )) !!!

محمد الياقوت
بلاد الحرمين
14/4/1428 هـ

*الباستيل سجن شهير في فرنسا !
*ابن علوان هو المحدث العلامة سليمان العلوان ثبته الله وفرّج عنه وعن إخوانه.
*مابين ((..)) هي أبيات من قصيدة الشهيد نحسبه كذلك سيد قطب إمام الشعراء والأدباء الإسلاميين في العصر الحديث.

خالد الحمد
07-05-2007, 07:38 PM
أخي الشاعر السامي محمد الياقوت

اللهم أرنا الحق حقًّا وارزقنا اتباعه

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

هنا ليتك ترجع البصر كرتين

ولم يبقى إلا العَلَمْ

وداوي جِرَاحاتِهِم بالمَسَاءْ

هنا لم أستطع قراءة الحائر جيدا هل فلت الوزن أم غمّ علي

أيا أيها الحائرُ
أما احترتَ يوماً بأنَّ مَمَرَّاتِكَ المستكينةِ

كن بخير يامحمد فسوف يلوح فجر جديد

عبيرمحمدالحمد
07-05-2007, 07:50 PM
كالحاير والباستيل ..
تحارُ الليالي وهي تحمل أوصابها ..
.
.
لكنّما سقَط الباستيلُ رُغم أسواره التي باهتْ زمانًا بتمريغِ أنفِ الزمنْ !
وهكذا ستسقطُ كلُّ الصروح ..

لك الويلُ يا صرْحَ المظالمِ من غدٍ .. إذا عزمَ المستضعفون وصمموا
غدَ الرَّوْعِ إن هبَّ السجينُ ببأسِهِ .. ستعرفُ مَنْ منّا سيجْرِفُهُ الدّمُ
إلى حيثُ تجني كفُّهُ بِذرَ أمسِهِ .. ومُزدَرِعُ الأوجاعِ لا بُدَّ يندمُ
إذا صُعِقَ الجبّارُ تحتَ قُيودِهِ .. يُصيخُ لأوجاع الحياةِ ويفهمُ
.
.
لديّ أشياءُ بخصوصِ النص .. سأترُكُها لِما بعدَ : ماقالةٌ بلغتنا؟!
.
.

الجبـــــوري
07-05-2007, 07:54 PM
الأخ الكريم محمد الياقوت...

أي ألــمٍ يعتصر حروفك..

فكبرْ طويلاً..
وأرسلْ منَ الحَمْدِ والشُّكْرِ نَحْوَ..
الذي قدْ أَرَادَ وَشَاءْ
وضُمَّ رِفَاقي كَـــأُمْ
وداوي جِرَاحاتِهِم بالمَسَاءْ


ذكرتني بالكثير الكثير...
و أعدت الى ذاكرتي صوراً لم تغب..
تروح و تعــود الي كل مساء..

بارك الله فيك...

محمد الياقوت
07-05-2007, 11:30 PM
أخي الشاعر السامي محمد الياقوت

اللهم أرنا الحق حقًّا وارزقنا اتباعه

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

هنا ليتك ترجع البصر كرتين

ولم يبقى إلا العَلَمْ

وداوي جِرَاحاتِهِم بالمَسَاءْ

هنا لم أستطع قراءة الحائر جيدا هل فلت الوزن أم غمّ علي

أيا أيها الحائرُ
أما احترتَ يوماً بأنَّ مَمَرَّاتِكَ المستكينةِ

كن بخير يامحمد فسوف يلوح فجر جديد







:)
مرحبا بك أخي الحبيب
جزاك الله خيرا على ملاحظاتك ..
بالنسبة يبقى =يبق (مجزوم بـ لم ). ودواي =داوِ ( فعل أمر) . (صح :j: )
.
.
بالنسبة للوزن في ملاحظتك فقد قطعتها ولم ألاحظ ذلك ربما لأنك وصلت (الحائرُ) بما تحتها ..
أو أنها الغمة ولا ألومك !

أيا أيها الحائرُ
أيا أيْ /يُهلْحا /ئرُ
فعولن /فعولن/ فعُ
.
.
شكرا لك أيها النبيل
شكرا من القلب
.
.
حفظك الله

محمد الياقوت
07-05-2007, 11:39 PM
كالحاير والباستيل ..
تحارُ الليالي وهي تحمل أوصابها ..
.
.
لكنّما سقَط الباستيلُ رُغم أسواره التي باهتْ زمانًا بتمريغِ أنفِ الزمنْ !
وهكذا ستسقطُ كلُّ الصروح ..

لك الويلُ يا صرْحَ المظالمِ من غدٍ .. إذا عزمَ المستضعفون وصمموا
غدَ الرَّوْعِ إن هبَّ السجينُ ببأسِهِ .. ستعرفُ مَنْ منّا سيجْرِفُهُ الدّمُ
إلى حيثُ تجني كفُّهُ بِذرَ أمسِهِ .. ومُزدَرِعُ الأوجاعِ لا بُدَّ يندمُ
إذا صُعِقَ الجبّارُ تحتَ قُيودِهِ .. يُصيخُ لأوجاع الحياةِ ويفهمُ
.
.
لديّ أشياءُ بخصوصِ النص .. سأترُكُها لِما بعدَ : ماقالةٌ بلغتنا؟!
.
.



أهلا بك أستاذتي الفاضلة
.
صدقتِ ..
وألف شكر لمداخلتك العطرة ..
وفي انتظار نقدك البناء
.
.
حفظك الله

محمد الياقوت
07-05-2007, 11:46 PM
الأخ الكريم محمد الياقوت...

أي ألــمٍ يعتصر حروفك..

فكبرْ طويلاً..
وأرسلْ منَ الحَمْدِ والشُّكْرِ نَحْوَ..
الذي قدْ أَرَادَ وَشَاءْ
وضُمَّ رِفَاقي كَـــأُمْ
وداوي جِرَاحاتِهِم بالمَسَاءْ


ذكرتني بالكثير الكثير...
و أعدت الى ذاكرتي صوراً لم تغب..
تروح و تعــود الي كل مساء..

بارك الله فيك...



سلام الله عليك يا شاعر العراق
.
.
أحيانا تلهمنا الذكرى ..
وأحيانا تلهبنا !!
.
.
يقال بأن الحزن لا يموت
ولكنه يؤسر !
.
.
حفظك الله

فايز ذياب
08-05-2007, 07:17 AM
تمايلت معك على ظهر غيمة .

و ناشدت معك الغائبين َ و انتشيت برائحة المنافي .

كن بخير

فايز

رائد33
08-05-2007, 12:15 PM
أيا أيها الحائرُ
أما احترتَ يوماً
وليلُكَ يورِقُهُ المُسْتغيثُ جُسُوراً..
تطوّي الفضاءَ لربِّ السَّماءْ!
.. الأستاذ محمد الياقوت
ما رأيت إلا يواقيت و و جواهر و كلماتٍ كريمة
جمعت منها ما استطعت
شكراً لهذا الجمال
رائد

محمد الياقوت
08-05-2007, 07:34 PM
تمايلت معك على ظهر غيمة .


و ناشدت معك الغائبين َ و انتشيت برائحة المنافي .


كن بخير


فايز


أسعد الله مساءك أخي الكريم
اشتقت لتلك الأماسي التي جمعتنا بك وبأمثالك من الرائعين
.
.
يا صديقي
نحن في منفى إن لم نكتب عن مثل هؤلاء !
.
.
حفظك الله

خالد الحمد
08-05-2007, 08:16 PM
:)
مرحبا بك أخي الحبيب
جزاك الله خيرا على ملاحظاتك ..
بالنسبة يبقى =يبق (مجزوم بـ لم ). ودواي =داوِ ( فعل أمر) . (صح :j: )
.
.
بالنسبة للوزن في ملاحظتك فقد قطعتها ولم ألاحظ ذلك ربما لأنك وصلت (الحائرُ) بما تحتها ..
أو أنها الغمة ولا ألومك !


أيا أيها الحائرُ
أيا أيْ /يُهلْحا /ئرُ
فعولن /فعولن/ فعُ
.
.
شكرا لك أيها النبيل
شكرا من القلب
.
.
حفظك الله


الرفيع شعرا وقدرا أخي محمد

سلام قولا من رحيم

لا أعرف أن تفعيلة المتقارب تأتي (( فعُ ))

كل ما أعرفه أنها تجيء : فعولُ ، عُولُن=فَعْلُن ، فعو ، فعْ ، عُولُ=فَعْلُ

ولعلك جعلتها : فعو

شكرا لك على رحابة صدرك

ودام ألقك أيها الشحرور

محمد الياقوت
08-05-2007, 08:47 PM
أيا أيها الحائرُ
أما احترتَ يوماً
وليلُكَ يورِقُهُ المُسْتغيثُ جُسُوراً..
تطوّي الفضاءَ لربِّ السَّماءْ!
.. الأستاذ محمد الياقوت
ما رأيت إلا يواقيت و و جواهر و كلماتٍ كريمة
جمعت منها ما استطعت
شكراً لهذا الجمال
رائد



أحسن الله إليك أخي الكريم
وجعلنا الله عند حسن الظن دائما وأكثر .
.
همُ اليواقيت يا صديقي
وما نحن إلا صوتهم !
.
جزاك الله خير الجزاء

محمد الياقوت
08-05-2007, 09:08 PM
الرفيع شعرا وقدرا أخي محمد

سلام قولا من رحيم

لا أعرف أن تفعيلة المتقارب تأتي (( فعُ ))

كل ما أعرفه أنها تجيء : فعولُ ، عُولُن=فَعْلُن ، فعو ، فعْ ، عُولُ=فَعْلُ

ولعلك جعلتها : فعو

شكرا لك على رحابة صدرك

ودام ألقك أيها الشحرور


أهلا بك أستاذي الحبيب

لقد راجعت كتاب الكافي للدكتور غالب الشاويش (وهو أفضل كتاب اطلعت عليه )
وقد كان كما ذكرت أنت .
فعْ أو فعو وكلتاهما علة بالنقص .
ولا يوجد شيء اسمه فعُ :p
.
.
هناك سعة دام أنها جاءت في آخر السطر والله أعلم
وأستطيع أن أصوغ بإذن الله ما يجعل ذلك السطر كامل التفعيلة بلا نقص ولا علة ولكنني أراها هكذا ..
وأرتاح لها .
دعها فعْ أو فعو أو فعفعول .:rolleyes:
.
علّ في إشباع الراء انفراج !
.
.
ممتن لمداخلاتك النافعة أستاذي الفاضل
وأسأل الله أن يوفقنا وإياك والمسلمين لكل خير
.
.
حفظك الله

محمد الياقوت
08-05-2007, 09:17 PM
f*
وبعدين تعال يبا
كل هذا الشعر السياسي والمقالات
وفي الأخير اطلعني شحرور !!
.
.
قووول
باز
عقاب
نسر
صقر
سنجاري
شاهين
حرّ
.
.
شحرور بس !
.
.
*c
.
.


:)
حفظك الله

خالد الحمد
09-05-2007, 01:15 AM
سوف أجعلها فعو

وكل واحد يصلّح سيارته :y:

ناديتك بالشحرور

لأنك تدعو للحب والعدل والسلام والوئام

دمت عندليباً

محمد الياقوت
09-05-2007, 06:31 AM
سوف أجعلها فعو

وكل واحد يصلّح سيارته :y:

ناديتك بالشحرور

لأنك تدعو للحب والعدل والسلام والوئام

دمت عندليباً


.
(عندليب أصرف من الشحرور)
.
.
.
أستاذي الفاضل
أحببت فقط مشاكستك قليلا
.
حفظك الله
.
احترامي الكبير

محمد الياقوت
09-05-2007, 06:38 AM
هَكَذا يَكُونُ الكُتّاب هَرْطَقَة دُونَ سَيْفٍ يَحْمِي ..
وَالسّيف يَغْدو شَيْئَاً لاَ قِيمَةَ لَه دُون كِتَابٍ يَهْدِي
وَالكَلِمَة نَفْخَة الصّور لِمصَارِعِ كُلّ الكَذّابِين .. هَذهِ المُوَثّبَات إرْهَاصَات لابُدّ مِنْها ..
رَبِّ سَدّد رَمْي عِبَادِك

.
.


أختاه
الله مولانا وعليه نتوكل
.
.
سلمك الله
وتقبل الله دعاءك
.
.
احترامي الكبير