PDA

View Full Version : شـيء مــن واقـع !



سارة333
10-05-2007, 04:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


(( حقيقة ))


للموج الصاخب أيدي ...
ضبابية المنشأ !


((صمت ))


ليس عليَّ أن أتحدث...
لا زالت فيَّ أشياء
أعلى من الصوت !


(( زوال ))


للبهارج الفانية أظافر تبدأ
لتهلك نفسها!


(( رحيل ))


ما أروع هذا اليوم
قد ابتسمتِ لي
ثم...
رحلتِ !!


(( معنى ))


كلماتي ليس لها معنى!
ربما...
أخشى أن يأتيكِ المعنى
بلا كلمات !


(( تأمل ))


ما أرحمها الهرة... تعض أبناءها !!


لتمسكهم


(( رجاء ))


" أرجو أن تبقي ...
سآتي "
بعد أن ترحلي !


(( تسامح ))


من أجمل ما قلتِ لي " سامحتكِ "
عند الفجر...
رأيتكِ تحاولين...
ذبح إشراقي !


(( عمى ))


هلالكِ يهلّ
ولا يصير بدرا !!
عجبا إني أضع كمادة على عيني !


(( وصية ))


في الأيام الأخيرة لكِ
أوصيتني : " أن.........."
حقيقةً
لم أعد أتذكر سوى
" أن" !!!


(( عذر ))


لستُ عمياء ...
غير إني لم أرك !


(( دعابة ))


تبدين رائعة اليوم...
هل ارتديتِ ضيائي !


(( تساؤل ))


لماذا دوما ترسلين الضوضاء إليَّ حين أنام؟!
هل أصابكِ حلمي ...
بالغيرة ؟!!


(( حنان ))


" لا تبكي عزيزتي..
لا أستطيع أن أحتمل بكائك "
قد أصابني صداع !


(( لافتة ))


إذا سمحتِ
_ أيتها الواقفة بطريقي _
إقرأي هذه :
" ممنوع الوقوف "!


(( نهاية ))


" عما قريب سينتهي هذا العام "
حقا نسيتُ أن أسأل...
أي عام هذا !!


(( سلام ))


إن لم تستطع أن تبدأني بالسلام
فحاول إذا أن تعيشه !


5/5/2007 مـ

رائد33
10-05-2007, 08:42 PM
بدايةً أقول بأني كنت حريصاً جدّاً على افتتاح هذا الحريق
أما المقاطع التي قرأت فهي مقطوعاتٌ على مقام الدهشة
و أما الأفكار ففيها ما يحمل على التأمّل الطويل
و أما انتِ فما زلت الشاعرة التي عرفنا
و أما أنا فأفضّل شِعرك من غير سكّرْ
لكِ منّي تحيّةً بحجم ما قرأته هنا
بكلّ ودّ
رائد

عبيرمحمدالحمد
10-05-2007, 08:54 PM
صمت / معنى/ تساؤل
.
.
الرابط بين هؤلاء الخرائد .. أنهنّ أعجبنني ..
.
.
وقفاتُ قصيرة / قصيدة
.
.
تمرُّ بنا عجلى .. لكنْ تتركُ آثارَ الخـَطْو ..
.
.
أسعد الله المساءات سارا .. وليكن ماتتمنيْن ..
ود

الغيمة
10-05-2007, 11:17 PM
سارة..
أشرق الله في قلبك نورا..
لقد أنرت قلبي وقد أظلم من كدر..
أندريفنا بتروفتش

( أبو نايف )
11-05-2007, 01:08 AM
أحْيَانًا يَفِيْ عَنْ الحَدِيْث الصَّمْت .. !

خالد الحمد
11-05-2007, 02:05 AM
أختي سارة

وقفات رااائعة وجميلة

تكتبين بمداد إبداع

دام تألقك

وايه يعنى
11-05-2007, 02:55 PM
كلماتي ليس لها معنى!
ربما...
أخشى أن يأتيكِ المعنى
بلا كلمات !
ماا جمل كلماتك ومااجمل معانيك

الوردي ساري
11-05-2007, 05:31 PM
هنا كل القصائد ... حتى التي لم نقرأها بعد ...
... وليس عليك الحديث ولا حتى الكتابة ، فأشيائك أعلى من الصوت والصمت ..
نصوص مدهشة بنص فريد من نوعه ... وكلام كثير قد لا نقوله ،
ولك كل الخرز الملون من سرة الحرير الحمراء .

.. لك نبلي وامتناني.

ساري

PARKER
12-05-2007, 02:34 AM
سارة 333 ..

هُنا تأمّلٌ عَميقٌ في مَوانئ المَعنى ، وأيُّ مَعنى ؟!
هذهِ الجُملُ القَصيرةُ زَاخرة ..
كأنَّ لٍسان حالكِ في هذهِ الكَلِمات يَقول :
ومن تأَمَّل أقوالي رَأى جُمَلاً .. يظَلُّ فيهنَّ سِرُّ الناسِ مَشروحا .
الاختِيارُ صعب ..
حين أختَار هذهِ : ما أرحمها الهرة... تعض أبناءها !!

تحيّة .

فارس الهيتي
12-05-2007, 10:06 AM
الرائعة سارة
كلام راقي جدا
دمتِ بألق دائم

سارة333
13-05-2007, 10:10 AM
بدايةً أقول بأني كنت حريصاً جدّاً على افتتاح هذا الحريق
أما المقاطع التي قرأت فهي مقطوعاتٌ على مقام الدهشة
و أما الأفكار ففيها ما يحمل على التأمّل الطويل
و أما انتِ فما زلت الشاعرة التي عرفنا
و أما أنا فأفضّل شِعرك من غير سكّرْ
لكِ منّي تحيّةً بحجم ما قرأته هنا
بكلّ ودّ
رائد

أما أنت فكريم طيب ...( يغضبك ابتسام ! :biggrin5: )
وأما أنا فسعيدة أني لازلتُ عند ظنك الطيب!

الكريم رائد...
حقيقة وبصدق سعيدة بمرورك وجذلة أنك هنا ...أسعدك الله
لك من الشكر والتقدير ما تطيب له نفسك ويسر روحك الرقراقة
تقبل صدق امتناني وتقديري.

سارة333
13-05-2007, 10:20 AM
صمت / معنى/ تساؤل
.
.
الرابط بين هؤلاء الخرائد .. أنهنّ أعجبنني ..
.
.
وقفاتُ قصيرة / قصيدة
.
.
تمرُّ بنا عجلى .. لكنْ تتركُ آثارَ الخـَطْو ..
.
.
أسعد الله المساءات سارا .. وليكن ماتتمنيْن ..
ود

عبير الورد ...لا أدري ما أقول ! _ لازالتْ علة الخجل تفتك بي ! :biggrin5: _
ليس علي التحدث ها أنتِ تسكنين القلب وتخفرين حجراته! ...رفقا به عبير فخطوك يرجف به
ودندنات حرفك فعلت به الكثير وهو _ ياعيني عليه_ أوهى ما يكون ! :biggrin5:

الحبيبة عبير...
موج النور يترقرق على ساحل شعوري حين تمرين وشيء من سكينة الفرح وأمور
لا أجيد ترجمتها هنا...أسعدك الله يا جميلة
( أجيد الترجمة ولكن الغيورة ستمر بأي لحظة !! :p )
سلمتِ عبير وسلم قلبك الطيب
( لا تنسيني حين تفرغين من مشاغلك ! :biggrin5: )

فيصل الجبعاء
13-05-2007, 10:30 AM
(( عذر ))



لستُ عمياء ...
غير إني لم أرك !



(( دعابة ))



تبدين رائعة اليوم...
هل ارتديتِ ضيائي ! :)

جميل جداً

وخصوصاً التأمل في تلك التي تعض أبنائها لتمسكهم

الإحساس جميل

ولكن أستغرب في كتاباتك رغم جمالها إلاّ أنها غالباً ما تكون موجهة لضمير مؤنث!

هو تساؤل لا ينفي إعجابي بالإحساس

أتمنى أن يجد لديكِ رحابة الصدر

دمتِ

فرحناز فاضل
13-05-2007, 12:53 PM
سلام سارة ...:)

عزيزتي ...

ما زلت تريني المعاني بلون زجاجي .. مائي ....

أين الواقع .. في ما ينعكس خلال الماء الشفاف ....

أحيي روحك الشفافة ....

أختك ..:kk

سارة333
13-05-2007, 06:15 PM
سارة..
أشرق الله في قلبك نورا..
لقد أنرت قلبي وقد أظلم من كدر..
أندريفنا بتروفتش

ما أجمل عطايا الغيم حين يتكدر ! :)

الغالية الغيمة...
من حسن حظي أنك مررتِ هنا لتسقيني غيث حرفك العذب
منحك الله دروب النور والسعادة
لا تتكدري عزيزتي فالكدر لايليق بك ياجميلة
لك امتناني الذي تعرفينه وتقديري.

سارة333
14-05-2007, 07:15 PM
أحْيَانًا يَفِيْ عَنْ الحَدِيْث الصَّمْت .. !



أبا نايف...
جزيل قولك أيها الكريم وأجزل القول أوجزه
لك التحية التي تليق بك
والامتنان الذي أنت له أهل.

سارة333
14-05-2007, 07:21 PM
أختي سارة

وقفات رااائعة وجميلة

تكتبين بمداد إبداع

دام تألقك

النبيل...خالد الحمد
سلام لطيب روحك وكبير قدرك
وحقا ما استحققت فيض بهاء مرورك إنما هو علو خلق ونبل نفس
قد أعزك الله بهما
سعيدة إذ قُدِّر لي العروج بسماء شعرك والتأسي بنور فعلك
ممتنة لك.

آلام السياب
14-05-2007, 10:55 PM
عزيزتي ساره دائماً أطمح بأن اكون الاولى التي تبصم تحت كلماتك . . .

الا انني دائماً متأخره . . .لسوء حظي

يقولون بأن لكل شخص وجهة نظر مختلفة . . . واقول بأن لك نظر مختلف . . .

كتاباتك هذه ديوان بذات نفسه فهي تبعث المرء على الدخول الى ذاته .!

شكرا لك فبفضلك اتعرف علي بشكل افضل

الملاك الحارس
15-05-2007, 08:44 AM
هذا من أجمل ما قرأتُ لكِ يا سارة كلمات وأحاسيس ولا أجمل (( كلماتُكِ تضيئُ الصفحة))

سارة333
18-05-2007, 11:14 AM
كلماتي ليس لها معنى!
ربما...
أخشى أن يأتيكِ المعنى
بلا كلمات !
ماا جمل كلماتك ومااجمل معانيك
وايه يعني...
بل جميل مرورك وكلماتك الرقيقة
شاكرة لك
لك تحيتي وجزيل تقديري.

سارة333
18-05-2007, 11:19 AM
هنا كل القصائد ... حتى التي لم نقرأها بعد ...
... وليس عليك الحديث ولا حتى الكتابة ، فأشيائك أعلى من الصوت والصمت ..
نصوص مدهشة بنص فريد من نوعه ... وكلام كثير قد لا نقوله ،
ولك كل الخرز الملون من سرة الحرير الحمراء .

.. لك نبلي وامتناني.

ساري

الكريم ساري...
لحروفك وقع حبات المطر... وعبق أزهار قريتنا ! :)
قد أعجبني خرزك الملون وحقيقة كنت أنتظره ! :biggrin5:
لك امتناني العميق وتحيتي.

سارة333
19-05-2007, 10:14 AM
سارة 333 ..

هُنا تأمّلٌ عَميقٌ في مَوانئ المَعنى ، وأيُّ مَعنى ؟!
هذهِ الجُملُ القَصيرةُ زَاخرة ..
كأنَّ لٍسان حالكِ في هذهِ الكَلِمات يَقول :
ومن تأَمَّل أقوالي رَأى جُمَلاً .. يظَلُّ فيهنَّ سِرُّ الناسِ مَشروحا .
الاختِيارُ صعب ..
حين أختَار هذهِ : ما أرحمها الهرة... تعض أبناءها !!

تحيّة .

القدير ...باركر

أجد صعوبة في منح مرورك العزيز حقه
جذلة إذ مر كريم بقدرك هنا
ومسرورة إذ استحسنت ذائقتكم حرفي
لك أسراب امتناني وتقديري.

سارة333
19-05-2007, 10:18 AM
الرائعة سارة
كلام راقي جدا
دمتِ بألق دائم

الجميل...فارس الهيتي
جمال هو مرورك...حضورك...تواضعك!
ما أسعدني إذ أنت هنا أيها الكريم
وما أقل حيلتي حين أود كتابة رد يليق بك
لك تحية كبيرة كقلبك الطيب.
( قبل ردك هنا ساورني قلق إذ غاب طيفك عن المنتدى
حمدا لله أنك عدت :) )

سارة333
20-05-2007, 10:59 AM
(( عذر ))

لستُ عمياء ...
غير إني لم أرك !

(( دعابة ))

تبدين رائعة اليوم...
هل ارتديتِ ضيائي ! :)
جميل جداً
وخصوصاً التأمل في تلك التي تعض أبنائها لتمسكهم
الإحساس جميل
ولكن أستغرب في كتاباتك رغم جمالها إلاّ أنها غالباً ما تكون موجهة لضمير مؤنث!
هو تساؤل لا ينفي إعجابي بالإحساس
أتمنى أن يجد لديكِ رحابة الصدر
دمتِ

أستاذي الفاضل ...فيصل

أيضيق الصدر لمقدم النور؟!!
سرَّني وأسعدني ملاحظتك لحرفي الباهت !
وملاحظاتك لما أكتب شرف كبير لي
أما تساؤلك فلعل بعض جوابه أن النصوص غالبا ماتثيرها بنات جلدتي
وهنا لم أغفل أيضا صيغة التذكير كما في ((عذر)) و (( سلام )) بينما جعلتُ خمسا منها بشكل عام
(( حقيقة )) (( صمت)) (( زوال )) (( تأمل )) (( نهاية))
لدي بعض نصوص سأنشرها إن شاء الله وأتمنى أن تسرك
أستاذي الكريم أكرمني بمرورك كلما استطعت بورك جهدك النير
وإذا سمحت لي لدي تساؤل ( بالمقابل :biggrin5: )
أين ذهب توقيعك الجميل ؟!! :confused: ...أعجبني كثيرا :biggrin5:

سارة333
20-05-2007, 11:03 AM
سلام سارة ...:)

عزيزتي ...

ما زلت تريني المعاني بلون زجاجي .. مائي ....

أين الواقع .. في ما ينعكس خلال الماء الشفاف ....

أحيي روحك الشفافة ....

أختك ..:kk

الكريمة...المؤمنة بالله
بل أنا من تحيي روحك الطيبة ومرورك الجميل
شاكرة لك مشاعرك ورقة كلماتك أيتها الطيبة
سرني أنها أعجبتك
لك جميل امتناني

الملاك الحارس
20-05-2007, 11:05 AM
هذا من أجمل ما قرأتُ لكِ يا سارة كلمات وأحاسيس ولا أجمل (( كلماتُكِ تضيئُ الصفحة))
وعدت كي أقول في حرفكِ الرائع الكثير لا زلتُ أقرأه

سارة333
20-05-2007, 06:48 PM
عزيزتي ساره دائماً أطمح بأن اكون الاولى التي تبصم تحت كلماتك . ..
الا انني دائماً متأخره . . .لسوء حظي


لستِ متأخرة بل أنتِ السباقة دوما والعزيزة أبدا

عزيزتي الآم ...لعلك لاتعلمين قدر السعادة التي تمنحيني إياه
دوما أشعر أنكِ تعيشين حرفي وتفهمينه كما أردته...كم يسعدني هذا الشعور الجميل
أنتظر مرورك دائما ولولا أني أخشى أن أثقل عليك لطلبتُ ذلك منك
أيتها الرقراقة الرقيقة لك المنزلة المرموقة في نفسي والقدر الرفيع
شكرا لك وكم هي باهتة كلمة الشكر هذه
لك محبتي وامتناني.

سارة333
20-05-2007, 06:56 PM
جَمِيلة يَا سَارا ..
أنْتِ جَمِيلة !
.
.

:m:
( صبح ماهذا الذي تفعلينه؟! ...أنتِ قاتلتي ولا شك! :biggrin5: )

المشرقة صبح...
كلمة سحرية منكِ تحيل هذا الصيف إلى ربيع أزهر
وتجعل مني ...بلهاء ! :biggrin5:
ما أروعك ياصبح ...أحبكِ وأجلُّكِ
ولن أبرىء من هذا أبدا
أيتها الدُّرة النادرة !
( عبير تعالي شوفي الرش ! :p )

سارة333
20-05-2007, 06:59 PM
وعدت كي أقول في حرفكِ الرائع الكثير لا زلتُ أقرأه
الجميلة الملاك...
ماذا أقول وقد مررتِ مرتين !...أخجلني لطفكِ
لمرورك طعم الشهد ياحلوة
لك جزيل الامتنان.