PDA

View Full Version : عودي كما كنتِ



م ش ا ك س
10-05-2007, 09:21 PM
ثقة بالنفس ليس إلا .. :y:

لا أعرف بحور الشعر الفصيح ولم أعُم بها يوماً
لكني في هذه الفتره بدأت أتلذذ بكلمات الشعراء هنا
فكتبت خربشات لا أدري هل هي شعر أم خواطر أم أنها...... وأنني أحتاج إلى :sd:
لذلك كل ما أريده منكم هو النقد ولا مانع إن كان هناك من سوف يطلب مني ألا أفكر بالعوده مرة أخرى :nn
سوف أتقبلها بصدر رحب :er:



ماذا دهانا؟
هل ماتت مشاعرنا؟
أم أن ليلى ومجنونها ماتا؟

هل تذكرين حبيبتي بداية حبنا؟
قد كان فينا حنان مثل بركانا

قد كان فينا الحب أخضر لونه
وكان يُضرب في حبنا الأمثالا

بالأمس كنا وروداً وسط بستانا
نعانق النحل
نملأ الأجواء ريحانا


كانت فراشات الربيع تحفنا
قد زينت جنحانها ألوانا

كانت عيون الناس تنظر عشقنا
وكانه حلماً رأوه خيالا


ماذا دهانا ؟
هل ماتت مشاعرنا؟
أم أن ليلى ومجنونها ماتا ؟

مابال بركان الحنان قد إنطفىء
مابال بستاننا قد صار جدبانا

قد أصبح الشوق سيد ليلنا
وأصبحت أحلامنا ياحبي أحلاما

والنحل لم يعد ياحبي يعانقنا
ومايريد بورد صار ذبلانا

كل الفراشات اليوم لونٌ واحدٌ
هوم " أصفر" وكأنه مرضانا

والحب قد لبس الكساء الأسود
وكأنه ينعي شعوراً ماتا

عودي كما كنتي أنيسة وحشتي
عودي وقولي النصح والترشادا


ضعِ المنبه كي أزاول مهنتي
إني إفتقدت ذلك الإيقاضا

الغيمة
11-05-2007, 12:14 AM
مشاكس..
أنت بحاجة إلى أن تقرأ كثيرا..في الشعر..والنحو..والعروض..
وإذا كنت تظن أن كل شيء يأتي بسهولة..
فغير رأيك..
واقرأ..واتعب..حتى تصل..
أندريفنا بتروفتش

رائد33
11-05-2007, 12:28 AM
مرحباً أيها المشاكس
أن تحب الشعر فهذا سهل
أما أن تكتبه فأنا مع الغيمة
أحساسك مرهف
و الخامة موجودة
و قد قيل يوماً أنك إن حفظت خمسة آلاف بيت من الشعر فإنّك لن تقول إلّا شعراً
إذا عليك بقواعد اللغة
و حاول عدم التكرار مثل
هل ماتت مشاعرنا؟
أم أن ليلى ومجنونها ماتا
و لا تضع كلّ تفكيرك بالقافية فهي مطلوبة في بعض المواقع في شعر التفعيلة و ليس كلّها
كما أن العمل على البحور الشعرية هو موهبة أكثر مما هو علم تطبيقي
فالشاعر عندما يكتب قصيدة تخرج موزونة لوحدها دون أن يمسك الورقة و القلم و يقوم بتقطيعها عروضيّاً
و هذه الموهبة هي من المواهب التي يمكن اكتسابها بكثرة قراءة الشعر
أرجو أن لا أكون أثقلت عليك
فما أردت إلا النصيحة
و كلّنا نتعلّم
دمت بودّ
رائد

Abeer
11-05-2007, 02:19 AM
لستُ شاعرة ولا ناقدة .. ولست الا مثلك في التذوق والمطالعة - ولي بعض خربشات أخبئها في مكانٍ ما - ... /
لعلك لا تعيرني انتباها - جراء ذلك - ومعك الحق كله والله .. نعم معك الحق كله .. ولكن ما الضير في أن تسمع منّي هذه الأقصوصة على أي حال..؟ :)

قال الراوي :
[استأذن أبو نواس خلفًا الأحمر في نظم الشعر.. فقال له:‏ ‏ لا آذن لك في عمل الشعر إلا أن تحفظ ألف مقطوع للعرب ما بين أرجوزة وقصيدة ومقطوعة.‏.!
‏ فغاب عنه مدة وحضر إليه.. فقال له:‏ ‏ قد حفظتُها.‏ ‏ فقال له خلف الأحمر: أَنشِدْها.‏ ‏ فأنشده أكثرها في عدة أيام. ثم سأله أن يأذن له في نظم الشعر.. فقال له:‏ ‏ لا آذن لك إلا أن تنسى هذه الألف أرجوزة كأنك لم تحفظها.‏.!
‏ فقال له:‏ ‏ هذا أمرٌ يصعب عليَّ.. فإني قد أتقنت حفظها..!
‏ ‏ فقال له:‏ ‏ لا آذن لك إلا أن تنساها..!
‏ ‏ فذهب أبو نواس إلى بعض الأديرة ..وخلا بنفسه.. وأقام مدّة حتى نسيها..! ثم حضر فقال:‏ ‏ قد نسيتها حتى كأن لم أكن حفظتها قط.‏!
‏ فقال له خلف:‏ ‏ الآن انظم الشِّعر! ‏ ] *

ماذا .. هل خارت عزيمتك ؟
ألا فاعلم انك إنما جانبت المقصـد والمرام ../ وإنما وددتُ الإشارة إلى أهمية الإطلاع على تجارب وخبرات الغير في هذا المجال .. إطلاعاً يصل إلى درجة " الاختمار " ... وإذا كان أبو نواس - صخصيا :p - قد فعل ذلك من أجل أن ينظم شعرا ... فالأولى أن يحتذي خطوهُ من يأتي من بعده ! :) - والله أعلم -





وبس :)




*من كتاب "أخبار أبي نواس" لابن منظور.

م ش ا ك س
11-05-2007, 02:40 AM
الغيمه ، رائد 33 ، عبير

شكراً لكم بحجم حبي لنفسي .... وتنويركم لي ليس تثقيلاً علي يا رائد فأنا ماكتبتها هنا لأنتظر من يجاملني بل إنني كتبتها لأنتظر من ينتقدني لأننا بالإنتقاد نرتقي للأفضل وكما أسلفت لكم بأنها أول محاولة لي ولا أخفيكم سراً أنني أكتب الشعر النبطي منذ طفولتي ولم أحب الفصيح يوماً ولكني صباح اليوم (الخميس 23/4/1428هـ ) كنت أتصفح افياء وقرأت مجموعة قصائد كانت كفيله بأن تُطعمني لذة الشعر الفصيح فانتقلت إلى موقع أدب وقرأت مجموعة أخرى فشعرت بأني في حاجة لأن أجرب ولو بيني وبين نفسي وخرجت بهذه الخربشات ولأنني لا املك المعرفه وأطمح لأن أطور نفسي في هذا المجال كان لابد لي أن أمتلك مايسمونه الجرئه وأزج بها هنا لأجعلها عرضة لتشريح


(سوف أكثر القراءه ولكني أتمنى أن ترشدوني على بحر يستطيع أن يمارسه المبتدئين ومجموعة من الشعراء الذين يستخدمون هذا البحر لأقرأ دواوينهم )

ثم إني ....... شاكر لكم بكل ماتعنيه كلمة الشكر

فيصل الجبعاء
11-05-2007, 04:27 AM
م ش ا ك س

لعلّك إذا تستفيد من تجربتي فقد كتبت الفصيح والنبطي وهما لا يختلفان

فهي البحور نفسها و الأوزان نفسها

ولاحظ معي التالي:

أسلّي النفْس في نوره وفي ساره==ولا عاضني فيه لا ساره ولا نوره
لا والذي حطّ في (قاره) (جبل قاره)==ما اتوب أنا عنه روحي فيه مسحورة (فيصل الجبعاء) :)

كلّ ابن أنثى وإنْ طالت سلامته==يوماً على ألةٍ حدباء محمولُ (زهير بن أبي سلمى)

هذا مثال من النبطي والفصيح على نفس البحر
مع اختلاف اللهجة فقط
والصعوبة تكمن فقط في بعض المطبات النحوية

مع تمنياتي لك بالإبداع