PDA

View Full Version : كيف تنال رضى والدتك وهي تعتبرك كلك على بعضك إنسان نكره !!!



قمر مضيء
11-05-2007, 12:54 PM
تحملوني شوي بنشر غسيلي عندكم يعني بس ارسطو فان ينشر غسيلة :y: !!!


حطيته في أسلاك شائكة " مكشوفه " لأن هذه القضية بالنسبة لي جداً شائكة ومعقده ...:l: :cd:


والدتي حفظها الله تستفزني بالكلام وتضغط علي إلى ان اصل لمرحلة رفع صوتي عليها :k:
أستغفر الله عن هذا الذنب واتوب واجلس شهر شهرين ثلاث ..بدون ان افعل هذه الفعل وأطلب العذر منها وابوس راسها وقولها كلام حلوا وتمسح فيني الأرض بتهزيء وانا قول معليه لعل وعسى تسامحني ...واحصل على اهانات اخرى جديدة وصد وهجر ..واعود مره اخرى اطلب الغفران وقول لها انا غلطانه وانا كل هذا فيني بس سامحيني الله غفور ريحم تقول الله شديد العقاب طيب عاقبيني سو فيني الي تبين بس سامحي !!وبطلوع الروح تهدأ الأوضاع وتضل شايله علي :c:
ثم يأتي أحد أخوتي ..ويقوم بمشكله ما وتزعل عليه واكون انا طرف بهذه المشكلة
فتتكلم معه بأسلوب تربوي لتشعره بالذنب وهو كبير في العمر 17 من عمره وانا ابلغ 23 ونصف سنة
وتأتي لي لتقول لي اني انا التي احرضهم ..وانا السبب ..
وتتهمني بكل التهم وكأني فتاة سيئة أشعر بالغيض بالظلم بالقهر :e:
احاول أن اتمالك اعصابي ولكنها تزداد وتزداد ....بل احياناً اتمنى ان تضربني لعلها تغفر لي فعلتي الشنعاء التي تتهمني بها والتي
في الحقيقة لا ادري ماهي تهمتي ماذا فعلت ؟!!h* وهذه شيء اعتدت عليه من صغري فانا خبيثه النية , السيئة و تعظم من شأن كل الأخطاء التي ارتكبتها ...
وتفتح سجلات الماضي ..وتتهمني بأبشع التهم و تستنتج من عدم رمي الزباله في حوش المنزل ومن ثم الطلب من احد اخواني رميها في الخارج عندما كان عمري 17 عام انها دنائة نفس وخباثه مني وبعض الأوقات يكون عندي اختبارات وضغوط دراسية ثالث ثنوي جننتني فيه عشان شغل البيت لاني طول عمري انجح بدون ما ادرس فليه اتحجج بالدرسة اللحين يووووووووووووووه كانت اعصابي تتوتر لا انا ارضيتها بشغل البيت زي ما تبي ولا انا الي درست وذاكرت :e: مع ذلك جبت تقدير89% ...إلى الآن هذه التهمه لم تسقط وعدم مساعدتي لها في الشغل البيت عندما تذهب الخادمه
وعمري 19 كذلك من التهم التي لم تسقط ..ونسياني لشيء ما كذلك له نواي في غاية الخباثه ..ثم تقول انتي لا تحبيني انت تكرهيني تتمنين موتي !!!
النتيجة أرفع صوتي عليها مرة أخرى لأنها توصلني لمرحلة خلاص ما اتحمله من كثر ما تستخدم معي اسلوب التهم والتهم والتهم ...وافقد اعصابي واغضب احياناً اقعد احلف اني احبها ما تصدق ....أبكي واقول احبك ولا تهونين علي ما تصدق !!
هنا تتوقف وتشعر انها وصلت للذي تريده واحياناً تبدأ بالضحك بأستهزاء من جديد
ثم تزعل مني لمدة شهر شهرين ثلاث ..وطوال هذه الأشهر اقبل راسها واعملها بأحترام
أعترف لها بندمي اترجها لتسامحني ولكنها لا تسامحني ولا تريد ان تسمع مني أي كلام
ولا تتبادل معي الكلام ...إلا عندما امر بلحظات اسى كمرض ما أو ظلم يقع علي من قبل احدهم
يجعلني اصمت ولا اتكلم ...وامر بمرحلة نفسيه حرجة جداً ساعاتها تشعر بوجود ..وتبدأ تهتم بي ثم بعد ايام تعود لتجاهلي واعتباري ..كائن مهمش يسبب لها الآلم والآذية
.وتستمر بأسلوبها الناقد لي وتلميحاتها بأني فتاة سيئه جداً ولا احد مهتم فيك ولا احد يسألك عنك ...والناس ما يهمها امرك جيتي لهم ولا ما جيتي ..
هذا غير انها تنقل عني اخبار في منتهى الروعة لخالاتي اوصل الخالتي وهم ينظرون لي اني عاقه وسبب تعاستي هي غضب امي علي
ولما اقولها لا توصلين لهم الأشياء التي تصير في البيت تقوم تقول انتي تكرهيني وتكرهين خواتي وتحقدين علي
وانت عاقه وان سبب فشلي في حياتي اني عاقة c*
هنا اريد ان افهم لماذا هي تقوم بهذا التصرف ؟؟!!
كيف ينال الإنسان رضى والدته والغريب في الأمر انها طيبه جداً ومثقفه جداً وكريمه جداً وبها من الصفات الإيجابية الكثيرة وبشوشه وتحسن الظن بالناس لكنها لا تطيقني جداً
المشكلة لا تكمن في وجود الزعل المشكلة كيف ارضي امي هي تعتبرني نكره وانتهى امري حالتي ميؤس منها وغير قابله للإصلاح !!
احبها .واقدرها واحترمها كثيراً :m:
ولكن كيف تعي الوالده حفظها الله اني لي إيجابياتي واني لست فتاة سيئة أتسائل لو مره فعتلها وانحرفت اخلاقياً ماذا فعلت بي ؟!!اشغلتني طوال حياتي بالبحث عن رضها لذلك فكرة الإنحراف الأخلاقي غير موجوده :ab:
لأني واضبت على محاولت الوصول لرضها وإلى الآن لم اصل إلى شيء يذكر سوى المزيد من التهم المزيد من الغضب علي c* وأخرتها اروح الغرفتي وابكي وابكي وتدري اني ابكي وبالنسبة لها هذا عادي ولا يكفر عن ذنبي العظيم الي مادري وشو هو h*
لماذا بعض الفتيات يكونون في منتهى السوء الأخلاقي ...ومع ذلك امهاتهم يحبونهم
ولماذا هناك نماذج من الأمهات تتغلى وتزعل ومهما فعلتي لها فهي لا تريد ان ترضى
صراحة أنا ما كتبت هذا الموضوع إلا اني شعرت باليأس انها ترضى عني
وبالرغم اني والله الحمد الكل يمدح فيني ويحبني ويقدرني
ويعطيني مكانتي إلا والدتي ..تراني عاقة وسيئة الخلق وترى كل البنات افظل مني
على رأس القائمه اختي الكبر واختي الصغرى
اشعر بأني جنيد يقاتل في ساحة الحياة لوحدة ..بغضبها المستمر علي
لا لي سند ..ولا لي عزوة
بعض الأمهات يتمنون بناتهم زيي وانا امي خير شر ما تبيني ..
يا سبحان الله ...

المحبط في الامر اني افهم في مهارات الإتصال ..واستيطع تكوين علاقات جيدة مع الآخرين والكل يشهد بطيبتي وحسن أخلاقي إلا هي تظن العكس
وتشعر بالأحراج وتتفاجئ من علاقاتي الجيدة مع من حولي بل تردد تقول تحبينهم ولا تحبيني وتقدرينهم ولا تقدريني ..حتى اني صرت اذكر
الهوشات والمشاكل التي امر بها معهم ..حتى اعلمها انهم يحبوني وانا اعملهم أقل من ما اعاملك ..بكثير..ولكن الإنسان يسامح ..زي ما هي تخطئ أنا أخطئ والإنسان يسامح !!
واستطيع خلق جو من الألفه بيننا ولكن ذلك لا يدوم كثيراً ...فأنا مازلت انا لم اتغير وسجلاتي لم تمحى من ذاكرتها
لا اعرف كيف امحي هذه السجلات السوداء التي تظن بها اني كنت اقصدها وأعنيها
الغريب انها تنظر لناس كل الناس بحسن نية ..إلا انا لا اعرف ماهو السبب وماهي هذه التراكمات الرهيبة التي فعلتها وجعلتها تكن لي كل هذا أم هي طبيعتها وانا لم افهم طبيعتها جيداً
أم هي غاضبه وتحب تفريغ غضبها علي مهما كان السبب الذي يغضبها فأنا بسرعه اتأثر واصدق كلامها !!وبدأ اشك في نفسي ...أني سيئة ..واضرب اخماس بأسداس
انا وضعت هذا الموضوع في الساخر لأني اثق بعقولكم وتجاربكم اريد أن أعرف كيف تتعاملون مع امهاتكم ؟!! ماهي الوسيلة لطلب رضها انا ما جيت هنا اشكي واتشكى أنا ابي اعرف تجاربكم حلول أقتراحات ..شيء جديد اسويه ....والي بيفتح لي ملف ويقعد يتشكى يفتح صفحه خاصه فيه ابي حل ...لي ولأمثالي
هنا فقط مكان الحلول والتجارب الإيجابيه
لنيل رضاها كأبناء واباء وش رأيكم ؟!!
إذا هي كانت حاطه بالها انها زعلانه منك أيش ما سويت ...بالعربي إذا كنت بعينها إنسان نكره !!كل لك على بعضك على شخصيتك كلها نكره


وفي النهاية ادعولي بالهداية
ودعوا الله ان يهدي امي وتحن علي وترضى عني ..

هو ابتلاء من الله عز وجل

صبا نجد ..
11-05-2007, 01:50 PM
أختي قمر ..

حفظك الله وأسعدك أينما وحيثما كنتِ ..

هي أمك ، أمك
حتى إن غضبتك منك ففي قلبها الرضا ، وإن أبكتك بكى قلبها قبلك !
صدقيني لن تجدي من مثلها ، ثم لاتدرين قد تكون محاولاتها تلك لدفعك نحو الأفضل دائما !!
تريد منك أن تكوني أحسن !

لاتسيئي الظن ياكريمة ..

افعلي ماعليك ، وثقي أنك لن تجازي طلقة من طلقاتها أثناء ولادتك مهما فعلت !
أرضي الله من ناحيتها ، وهي ستدرك تماما أنك تبحثين عمّا يرضيها ..

أصلح الله قلبك وقلوبنا جميعا ..
ورضي عنك وعنا

ذيب السنافي
11-05-2007, 02:05 PM
أختي الفاضلة صبا نجد

كلامك ممتاز , وهو عين العقل , لكن أيضاً مازال هذا الكلام كلام عاطفي , وهي تحتاج لحلول , وليس كلام مكرر ...

أنا أزيد على كلام صبا نجد , أختي الفاضلة قمر مضيء , عليكِ أن تبحثي عن اي أسباب ,في ماضي أمك أو في بداية حياتك أنتِ , أقصد أن والدتك ربما كانت تعاني من شيء نفسي , فلربما اقترنت ولادتك أو حملها بك بحادثٍ مؤلم لها , ولست أقوله على سبيل الجزم وإنما التنبيه ...

لأن الأباء والأمهات , في العادة لا يكرهون ابنائهم , وهذا مما زرعه الله في قلوبهم والدليل إقرأي القرآن وتدبريه وستجدين أن الله لم يوصي الأباء والأمهات ولم يحثهم على البر في أبنائهم وهذا والله أعلم راجع لأن الله قد علم كمال محبتهم لأبنائهم , وأنهم بلغوا الكمال الذي لا يحتاجون معه إلى تنبيه أو تذكير بعكس الأبناء , فإن الله سبحانه وتعالى حثهم على البر بوالديهم , والعناية بهم ...

وأيضاً مما يدلني على أن أمكِ لا تكرهك , قولك أنكِ إذا مرضتي فإنها تهتم بك , وتعتني بك , وتحيطك بالعناية , وهذا دليل على محبتها لك , وغلوب الرحمة والعاطفة التي زرعها الله في نفسها وقد بلغت الكمال على أي تصرفات تعتبر طارئة على تعاملات الوالدين مع الأبناء ..

وهذا كله مما يؤكد لي , ولست بملم ولا محيط بالأمر , أن أمكِ تعاني من موقف , أو شيء حصل لها , متعلق بكِ أنتِ , سبب لها ماترين من موقف ..

فكان وقفها هذا ليس من قلبها , ولا من طبيعتها , ولكنه طارئٌ عليها , لسبب طارئ ...

أسأل الله لكِ الإعانة وأتمنى أني أستطعت الإفادة ..

تحية طيبة

صبا نجد ..
11-05-2007, 02:16 PM
أخي ذيب السنافي
معظم مانقوم به في حياتنا صادر من عواطفنا !
قليلا مانحكّم العقل في كثير من الأشياء ..

تذكرت وأنا اقرأ للأخت قمر من والدها كأم قمر ..
وكان علي أن أصلح بين الاثنين !

فأنا أراه مخطيء ، وإن كان والدها ولا استطيع أن أقول لها هو مخطيء !


ثم ياأخي ليس شرطا أن يكون في ماض والدتها شيء أو هي حتى ..

لـذا أقول أن /
محاولات إرضائها هي التي ستجعل منها مختلفة ..
أو هكذا اعتقد ..

ذيب وقمر
أسعدكما الله

وحي
11-05-2007, 02:24 PM
أختي قمر .. الله يحفظك ويحفظ أمك .. وأتمنى أن أعود فموضوعك مهم ..

:nn

ذيب السنافي
11-05-2007, 02:45 PM
كلامك سليم يا صبا نجد

على فكرة أنا أعتقد أن العواطف هي مايميز الجو العائلي دوماً...

فالعلاقة العائلية المبنية على العقل , ليست علاقة جميلة , ولا إنسانية..

لأن العواطف لادخل لها بالعقل , فالأم مثلاً حينما تصبر على حمل جنينها , وهذا الجنين الذي عذبها وآلمها هو أحب شيءٍ لها على وجه البسيطة , بل وتجدها تتمنى أن تموت ولا يصيبه مكروه !!

هذه علاقة بنيت على غير العقل , بنيت على بعضٍ من جنون , والعاطفة لا تنفصل عن الجنون في بعض أحوالها ..

لهذا يا أختي لو اختل الميزان , ودخل العقل في علاقة العاطفة , بدل الجنون , فإنه تصبح علاقة شاذة عن المعتاد , وتختل عن ميزانها الأصلي الذي نراه طبيعي ...

أحببت أن أقول نعم العاطفة مهمه , لكن الحلول العقلية , للعلاقات التي ليست عاطفية , بل اختل ميزانها باختلال العقل وعدم قبوله ..

ربما أكون مخطئاً , لكن من المؤكد أني لست سوى مجتهد , أخطأ وأصيب ..

تحية طيبة وشكراً للطفك ..

حره
11-05-2007, 07:56 PM
اختي قمر كان الله في عونك
اعرف تماما ما قولينه و ادرك بل اكاد اشعر بكل كلمة سطرتيها هنا. انا مثلك تماما عانيت ما عانيت من ظلم و كره من و الدتي لم ادرك و لم اعرف سببه الا متأخره. فقد كنت احن البنات عليها و اكثر شعورا بها وووووووو الكثير و لم اقابل الا بالنكران. اتعرفين ما السبب ؟ لقد اخبرتني متأخره بانني يوم ولدت كثرت المشاكل بينها و بين والدي و بينها وبين اهل والدي فنظرت الي كنذير شئوم و عاملاتني على هذا الاساس حتى وفاتها الله يرحمها.
يعلم الله انني حاولت جاهده ان ارضيها بشتى الطرق و لم افلح و ادركت بانني لن استطيع و مع ذلك تغلبت على هذا الألم مبرره لها ما عانته من طفوله قاسيه و اوضاع زوجيه كانت في بدايتها صعبه جدا. و لكن في المقابل حضيت بالحب و التقدير من بقيه افراد العائله .
نصيحتي اليك ان تبريها قدر المستطاع مهما عملت و مهما فعلت بك، و حاولي ان تجدي المبررات لتعاملها معك ، صدقيني سيكون هناك سبب و ان كان من غير الجائز معامله الامهات لفلذات اكبادهن بهذه الطريقة الموجعه. فاصبري عزيزتي و تحملي ، يوما ما ستعذرينها ، يوما ما سيكون لديك ابناء فعوضيهم بالحب و الحنان الذي فقدتيه . فاصبري و صابري.

وحي
11-05-2007, 08:58 PM
.

عيوني قمر كأني أسمع شكوى وحده من طالباتي :) نفس الكلام
المهم أحب أقولك باختصار عشان ما أطول عليك ..

- أحسني إليها بقدر ما تستطيعين فهي أمك واصبري وأكثري من الدعاء والله قد يبتلي العبد بأحب الناس إليه ..
- حاولي مع ذلك التودد إليها ومكاشفتها عن طريق الكتابة إليها ..
- لا شك أن هناك سبب منك ولكنك لم تلاحظيه أو لاختلاف السن والتربية - عن والدتك - لم تنتبهي
أن ما يؤثر على نفسيتك يختلف عمّا يؤثر على نفسيتها تجاهك
أقصد قد ترين أن هناك أمر عادي جداً قد لا تهتمين له لا يلفت انتباهك لأنه لو حصل معك من أحدهم لن تتأثري
لكن هذا الأمر لو تعرضت له إنسانة أخرى مثل والدتك سيقلب نفـسيتها 180% ..
- أهديها هدية ( أمك ماذا تحب ؟ ) فكري واعمليلها مفاجأة، وراعي تكون قدام الأسرة .
- قمر تجنبي تماماً توجيه النصح أو النقد المباشر لأمك إذا كنت من هالنوع
( لأنه قصدك طيب ، وأنت تريدينها تكون أحسن أم ووو لكنها ستفهمها بشكل آخر تماماً )
- أمك ما كانت كذا يا قمر معاك .. صح ؟!! وأعتقد أن سنها يمر بتغيرات .. فغصب عليها تنفّس فيك ..
- قمر أمك تحبك مرة أنا متأكدة والدليل وقفتها جنبك في آلامك ومرضك ..
ولكنها تمارس نوع من الإسقاط عليك أنت لأنها مهما فعلت معك لن تكرهينها ..
هي تتعرض لضغوط معينة لتعب لمشاكل لظروف فتسقطها على من يحبها
ومن شدة محبتها لا يمكن مهما اسقطت عليها من نكد أن تكرهني !! كذا تقول أمك بالضبط ..
- كمان حاجة ثانية اكتشفت أنه أحيانا تتعامل الطالبة مع أمها قدامي معاملة فيها نوع
من التبسط ( تمون يعني ) وأمها تضحك عادي لكن لمّا تروح البنت تتألم الأم وتشكو أن جيل هذا الزمن لا يعرف طريقة التعامل مع الكبار!
على فكرة البنات يعتقدوا أنه هذا شيء عادي جداً .. ويا الله أنا ما سويت شيء ..
لأنها جيل مختلف عن الأم مو عشانها سيئة مثل ما تفهم الأم أحيانا ..
أحد السلف ما كان يأكل مع أمه يخشى أن تسبق يده لما سبقت إليه عينها ..!! شوفي كيف ؟ الله يعفو عنا ..

- احذري مواجهتها لمّا تعصب .. ابتعدي بإدارة عالية وأدب من جو لاحظت منه بدا يتكهرب
( لأنها مو صديقتك ولا أختك عشان تتخانقي معاها أو تاخذي حقك منها ) ..
- اشغلي نفسك بأي مهارة عشان تطلعي من الجو المتأزم .. طوري من قدراتك في الاتصال معها ..
- انظري لمن حالهم أسوأ من حالك ( في ناس تنضرب / في ناس يتسيل دمها / في ناس تربط كالحيوانات )
ليه أقولك كذا : عشان يعطيك دافع قوي للأمام وفي نفس الوقت ما تزدري نعمة الله عليك بأم الجنة تحت قدميها ..
- في شيء أهم ابحثي لها عن سبعين عذر .. فإن لم تجدي فقولي : لعل لها عذراً لا أعلمه ..



قمر سامحيني لو قسوت عليك أو ما وصلت اللي أبغاه صح ..
الله يجمع قلوبكم ويشرحها للخير وينورها بالطاعة والمحبة .. يا الله يا كريم ..

مودتي لك :m:


.

Abeer
11-05-2007, 10:24 PM
قلبـو .. اسمعيني
ببساطة انتِ مو مطالبة بالوصول إلى درجة الرضى ... انت مطالبة بالبر فقط - من الله سبحانه -.. النتائج " الدنيوية " هذي مو في يدك .. توصلينها أو ما توصلينها .. شي ثاني .. المهم ان البر بالوالدين تحقق ! عند مين ؟ عند رب العالمين ! .. صح والا لا؟

تذكريني بأمي .. كانت جدتي / أمها - الله يغفر لها - ساكنة معنا .. وأنواع العذاب.. أنواع أنواع العذاب وربي !.. شي يستعصي على التصوير .. إن ضربت مثل في بر بنت بأمها .. فهو بر أمي في أمها .. ومع ذلك كلمة " الله يرضى عليك " .. ما عمرها - اعني أمي - سمعتها من والدتها ! ولا حتى ابتسامة .. أو نظرة حنونة ! - الله يغفر لها ويرحمها -
بالعكس ... العكس تماما ..
جفاف حد ما تقولين جفاف .. ومنتهى اللين والرضى عن خواتها - خالاتي - .. مع انهم أبعد ما يكونون عن خدمتها والقيام بها !

وجذوة غضب الجدة - الله يغفر لها - .. كانت تنطفيء بدموع الوالدة واستجدائها لها .. مع العلم بأن الغضب ما كان له مبرر أبدا .. ولا استند على اي خطأ من الوالدة الله يحفظها لي ويجعلني فدى لرجليها .!

في النهاية .. اقنعت أمي أنو أهم شي ان الراية تبيضّ عن المولى سبحانه .. أما الخلق فإرضاء - بعضهم - غاية قد لا تُدرك..؟ ليه ؟
لأنك ببساطة لا تملكين أفهامهم ولا تصوراتهم ولا سلوكياتهم .. انت لا تملكين الا ما تستطيعين .. وما فوق الاستطاعة .. فالله خير عاذر وهو أرحم الراحمين !

مرة كنت أشاهد برنامج في قناة المجد عن بر الوالدين .. المهم انو المربى اللي مستضيفينه - نسيت اسمه - كان يؤكد في كل مرة .. ان البر مو ذاك اللي يكون عند انسان رضى والديه في متناول يديه مهما غلط ومهما جفا - الله يخلي لي اياهم يا رب - ... البر الحقيقي .. هو أن يعمل الانسان جهده .. ولا يستطيع ان يصل إلى مرحلة الرضى الا بشق الأنفس !

انا مش بالضرورة مقتنعة بكلامه - ان جيتي للحق - .. لكنه جانب .. أردت ابرازه هنا لك انتِ .. حتى تشوفين الأمر من هالزاوية !


وعذرا على اللهجة .. لأنو انا طالعة وما اضمن لنفسي رجعة .. فحبيت أفيدك .... ويعني :)


الله ياجرك ...
فقط تذكري ان للصابرين أجراً يوفونهُ بغير حساب !


.

عام الفيل
11-05-2007, 11:55 PM
فعلا ..
مشكلة كثيرا من يأتي ويحدثنا هكذا ...
أنا أقترح أن تقام قمة محادثة بين الأبناء و الآباء ...
لكن دون تتدخل أمريكي ..

راعي الحق
12-05-2007, 12:50 AM
(( ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما ))

السلام عليكم ..

أختي قمر المضئ ..

أعانك الله وسدد خطااك على ماأنت فيه من محنه واختبار ...

ولعل حالك المتعاايش الان ليس الا اختبار وامتحان من رب الانام ..

فاصبري وصاابري واستعيني بربك ورب العاالمين ..

هل يوجد أم بالدنيا تكره ضناها وفلذة كبدها وحبيبها و.............((لا أستطيع التوقف)) و....؟؟

الجواب:: لا ... والف لا..

فلن نعتبر حالتك مع أمك إنما هو من ضغط نفسي عليها ويمكن أن يكون عليك أيضا ....

ألم يخطر ببالك أن أمك تعلق فيك آمال بعد الله ؟؟

فلهذا تضعك تحت هذا الضغط ..لدفعك لمستقبل نااجح وبااهر ...


راعي الحق

آهـ ياني
12-05-2007, 01:19 AM
عيوني قمر


قلبـو ..
الحنان هنا كَبّ , أغرفوا !
:biggrin5:

قمر مضيء
13-05-2007, 04:59 AM
أختي قمر ..


حفظك الله وأسعدك أينما وحيثما كنتِ ..


هي أمك ، أمك
حتى إن غضبتك منك ففي قلبها الرضا ، وإن أبكتك بكى قلبها قبلك !
صدقيني لن تجدي من مثلها ، ثم لاتدرين قد تكون محاولاتها تلك لدفعك نحو الأفضل دائما !!
تريد منك أن تكوني أحسن !


لاتسيئي الظن ياكريمة ..


افعلي ماعليك ، وثقي أنك لن تجازي طلقة من طلقاتها أثناء ولادتك مهما فعلت !
أرضي الله من ناحيتها ، وهي ستدرك تماما أنك تبحثين عمّا يرضيها ..


أصلح الله قلبك وقلوبنا جميعا ..
ورضي عنك وعنا

شكراً لك أختي
انا اعرف مقدار الأم ومالها من فضل علي وكم تعبت لأجلي .....وأمي ضحت بالكثير لأجلنا وربتنا على الأخلاق والقيم

ولكن
كيف اتعامل مع غضبها ؟!
حالياً كل ما افعله الصمت والإستسلام للأمر الواقع
أخاف من التحدث معها حتى لا تنزعج مني ..
المشكلة تكمن هنا ماهو الشيء الذي يرضيها ...
مؤخراً بدأت اقول ربما صمتي يرضيها اكثر ..

قمر مضيء
13-05-2007, 05:07 AM
أختي الفاضلة صبا نجد

كلامك ممتاز , وهو عين العقل , لكن أيضاً مازال هذا الكلام كلام عاطفي , وهي تحتاج لحلول , وليس كلام مكرر ...

أنا أزيد على كلام صبا نجد , أختي الفاضلة قمر مضيء , عليكِ أن تبحثي عن اي أسباب ,في ماضي أمك أو في بداية حياتك أنتِ , أقصد أن والدتك ربما كانت تعاني من شيء نفسي , فلربما اقترنت ولادتك أو حملها بك بحادثٍ مؤلم لها , ولست أقوله على سبيل الجزم وإنما التنبيه ...

لأن الأباء والأمهات , في العادة لا يكرهون ابنائهم , وهذا مما زرعه الله في قلوبهم والدليل إقرأي القرآن وتدبريه وستجدين أن الله لم يوصي الأباء والأمهات ولم يحثهم على البر في أبنائهم وهذا والله أعلم راجع لأن الله قد علم كمال محبتهم لأبنائهم , وأنهم بلغوا الكمال الذي لا يحتاجون معه إلى تنبيه أو تذكير بعكس الأبناء , فإن الله سبحانه وتعالى حثهم على البر بوالديهم , والعناية بهم ...

وأيضاً مما يدلني على أن أمكِ لا تكرهك , قولك أنكِ إذا مرضتي فإنها تهتم بك , وتعتني بك , وتحيطك بالعناية , وهذا دليل على محبتها لك , وغلوب الرحمة والعاطفة التي زرعها الله في نفسها وقد بلغت الكمال على أي تصرفات تعتبر طارئة على تعاملات الوالدين مع الأبناء ..

وهذا كله مما يؤكد لي , ولست بملم ولا محيط بالأمر , أن أمكِ تعاني من موقف , أو شيء حصل لها , متعلق بكِ أنتِ , سبب لها ماترين من موقف ..

فكان وقفها هذا ليس من قلبها , ولا من طبيعتها , ولكنه طارئٌ عليها , لسبب طارئ ...

أسأل الله لكِ الإعانة وأتمنى أني أستطعت الإفادة ..

تحية طيبة

وهذا اكثر شيء يصبني بالجنون اني اعلم انها لا تكرهني ولكنها في نفس الوقت لا تطيقني :n:
لا اعرف إذا ما كان هناك مواقف سابقة ولكن حتى لو كان فعلاً هناك سبب ماذا علي ان افعل لأغير الواقع الآن ربما هي فعلاً تعاني من ضغوط..... الله اعلم بت اجهل ماذا تريد مني بضبط
والدخول في اي مناقشات معها سيكون انفجاراً كونياً لا يحمد عقباه فالحل الأمثل الصبر
شكراً لحضورك وتعقيبك اخي

قمر مضيء
13-05-2007, 05:12 AM
اختي قمر كان الله في عونك
اعرف تماما ما قولينه و ادرك بل اكاد اشعر بكل كلمة سطرتيها هنا. انا مثلك تماما عانيت ما عانيت من ظلم و كره من و الدتي لم ادرك و لم اعرف سببه الا متأخره. فقد كنت احن البنات عليها و اكثر شعورا بها وووووووو الكثير و لم اقابل الا بالنكران. اتعرفين ما السبب ؟ لقد اخبرتني متأخره بانني يوم ولدت كثرت المشاكل بينها و بين والدي و بينها وبين اهل والدي فنظرت الي كنذير شئوم و عاملاتني على هذا الاساس حتى وفاتها الله يرحمها.
يعلم الله انني حاولت جاهده ان ارضيها بشتى الطرق و لم افلح و ادركت بانني لن استطيع و مع ذلك تغلبت على هذا الألم مبرره لها ما عانته من طفوله قاسيه و اوضاع زوجيه كانت في بدايتها صعبه جدا. و لكن في المقابل حضيت بالحب و التقدير من بقيه افراد العائله .
نصيحتي اليك ان تبريها قدر المستطاع مهما عملت و مهما فعلت بك، و حاولي ان تجدي المبررات لتعاملها معك ، صدقيني سيكون هناك سبب و ان كان من غير الجائز معامله الامهات لفلذات اكبادهن بهذه الطريقة الموجعه. فاصبري عزيزتي و تحملي ، يوما ما ستعذرينها ، يوما ما سيكون لديك ابناء فعوضيهم بالحب و الحنان الذي فقدتيه . فاصبري و صابري.
الله يجزيك خير

يا اختي ...ومشكورة جداً على تعقيبك
مالنا إلا الصبر ...

قمر مضيء
16-05-2007, 04:03 PM
.

عيوني قمر كأني أسمع شكوى وحده من طالباتي :) نفس الكلام
المهم أحب أقولك باختصار عشان ما أطول عليك ..

- أحسني إليها بقدر ما تستطيعين فهي أمك واصبري وأكثري من الدعاء والله قد يبتلي العبد بأحب الناس إليه ..
- حاولي مع ذلك التودد إليها ومكاشفتها عن طريق الكتابة إليها ..
- لا شك أن هناك سبب منك ولكنك لم تلاحظيه أو لاختلاف السن والتربية - عن والدتك - لم تنتبهي
أن ما يؤثر على نفسيتك يختلف عمّا يؤثر على نفسيتها تجاهك
أقصد قد ترين أن هناك أمر عادي جداً قد لا تهتمين له لا يلفت انتباهك لأنه لو حصل معك من أحدهم لن تتأثري
لكن هذا الأمر لو تعرضت له إنسانة أخرى مثل والدتك سيقلب نفـسيتها 180% ..
- أهديها هدية ( أمك ماذا تحب ؟ ) فكري واعمليلها مفاجأة، وراعي تكون قدام الأسرة .
- قمر تجنبي تماماً توجيه النصح أو النقد المباشر لأمك إذا كنت من هالنوع
( لأنه قصدك طيب ، وأنت تريدينها تكون أحسن أم ووو لكنها ستفهمها بشكل آخر تماماً )
- أمك ما كانت كذا يا قمر معاك .. صح ؟!! وأعتقد أن سنها يمر بتغيرات .. فغصب عليها تنفّس فيك ..
- قمر أمك تحبك مرة أنا متأكدة والدليل وقفتها جنبك في آلامك ومرضك ..
ولكنها تمارس نوع من الإسقاط عليك أنت لأنها مهما فعلت معك لن تكرهينها ..
هي تتعرض لضغوط معينة لتعب لمشاكل لظروف فتسقطها على من يحبها
ومن شدة محبتها لا يمكن مهما اسقطت عليها من نكد أن تكرهني !! كذا تقول أمك بالضبط ..
- كمان حاجة ثانية اكتشفت أنه أحيانا تتعامل الطالبة مع أمها قدامي معاملة فيها نوع
من التبسط ( تمون يعني ) وأمها تضحك عادي لكن لمّا تروح البنت تتألم الأم وتشكو أن جيل هذا الزمن لا يعرف طريقة التعامل مع الكبار!
على فكرة البنات يعتقدوا أنه هذا شيء عادي جداً .. ويا الله أنا ما سويت شيء ..
لأنها جيل مختلف عن الأم مو عشانها سيئة مثل ما تفهم الأم أحيانا ..
أحد السلف ما كان يأكل مع أمه يخشى أن تسبق يده لما سبقت إليه عينها ..!! شوفي كيف ؟ الله يعفو عنا ..

- احذري مواجهتها لمّا تعصب .. ابتعدي بإدارة عالية وأدب من جو لاحظت منه بدا يتكهرب
( لأنها مو صديقتك ولا أختك عشان تتخانقي معاها أو تاخذي حقك منها ) ..
- اشغلي نفسك بأي مهارة عشان تطلعي من الجو المتأزم .. طوري من قدراتك في الاتصال معها ..
- انظري لمن حالهم أسوأ من حالك ( في ناس تنضرب / في ناس يتسيل دمها / في ناس تربط كالحيوانات )
ليه أقولك كذا : عشان يعطيك دافع قوي للأمام وفي نفس الوقت ما تزدري نعمة الله عليك بأم الجنة تحت قدميها ..
- في شيء أهم ابحثي لها عن سبعين عذر .. فإن لم تجدي فقولي : لعل لها عذراً لا أعلمه ..



قمر سامحيني لو قسوت عليك أو ما وصلت اللي أبغاه صح ..
الله يجمع قلوبكم ويشرحها للخير وينورها بالطاعة والمحبة .. يا الله يا كريم ..

مودتي لك :m:


.

والله انا احاول الصمت والتزام الأدب بل حتى انني اصبحت اتردد كثيراً قبل ان اتكلم واتلخبط بالكلام والتزم الصمت طوال الوقت وحتى إذا تكلمت تكلمني هي وهي مقطبة الحاجبين ...
احاول ارسلها رسائل بالجوال ...
المشكلة ان علي ان امارس حياتي بشكل طبيعي وهذا ما يشجعني اكثر اني ابتعد عن المشاكل حتى لا ادخل معها مع اي موضوع إلا حين استأذن منها لفعل شيء ما واخبرها إذا كان طلبي يضيق صدرها فأنه ليس مهم ان اقوم به وان توافق وهي مقتنعه تماما بإمكانيتي لذهابي ...أو استخدامي لشيء ما أو أي شيء يستدعي الإستأذان ...بصراحة أصبحت لا اهتم كثيراً بمبادلتها الحديث كما كنت في السابق خوفاً من ان تنزعل او يغضبها شيء ....لا ادري إذا هي ستقدر هذا الشيء او لا ولكن عندما ادخل المنزل اشعر بنوع من الكئابة .....ليه تسوي فيني كذا ليه كل هذا الزعل والتحطيم ؟!!
مالي خلق احاول ارضيها لأنها حتى لو رضت بتزعل
مالي خلق اسوي اي شيء اتجاهه سوى ان احترمها واسمع لكلامها ...,احاول قدر الممكن اني اتصرف بطريقة صحيحة ...أنا اتكلم وقلبي يعتصر من آلم ...
امي متميزة اجتماعياً والناس يحبونها وكثير من الفتيات يقولون ليت عندنا ام زي امك
من يوم كنت صغيره إلى هذا اليوم ....وانا استمع امك حنونه امك طيبه امك ماهي عصبية
وأشعر بسعادة لما احد يقولي اني طالعه على امي افتخر بها كثيراًً
بس ليه انا تعاملني بهذا الأسلوب
يا ترى هل العيب فيني هل انا ما استاهل هي تكون امي ؟!!

وجزاك الله خير على مرورك ...والله اسعدني ردك ...

وحي
16-05-2007, 05:34 PM
.
.

حياك الله قمر .. :m:

يعني فيني أفهم .. انك استنفدت كل الطرق والأساليب للوصول لرضاها وما في فايدة ؟!
دائما مشكلتنا يا عزيزتي ليست مع المستحيل لأن قضيتي ليست قضية مستحيل ولست مطالبة لا عقلا ولا شرعاً بعمل المستحيل
دائما مشكلتنا مع الممكن مع أمر سهل لكننا ما أدركنا إلى الآن أننا نستطيعه وأنه في متناول أيدينا
ممكن السبب اننا ننظر للأمور بعمومية ما ندقق في التفاصيل
وممكن أنه نعطي الأشياء أكبر من حجمها الطبيعي وهذا شيء نحنا مشتركين فيه معاشر النساء
وممكن شيء غير كذا ..
بس ما نبغى نقول آخر العلاج الكي >> أها ممكن يكون آخر العلاج الكي مع أناس آخرين وصلت وإياهم إلى نفق مسدود
لكن مع أمي أقرب الناس وأحب الناس وأغلى الناس واللي الجنة تحت رجليها .. لأ !!
المهم يا حبيبة جربي ما سبق مع الاستعانة بالله تعالى أولاً وأخيراً والإكثار من الدعاء ..
والله كم أصلح الدعاء من أحوال بيوت ..
وبعدين يا قمر مثل ما قلت سابقا أنا مقدرة تماما .. أبداً لا تشعري انه واقفة في صف أمك عليك ..
بس ما أبغاك تخسرينها ولا تقدمي أحد عليها مهما كان ..
والله مر عليّ بنات اللي أبوها دكتور واللي أمها موجهة واللي أمها ما شاء الله في تربية أبناء الناس ومش عارفة ايش ! وأشعر انه هناك حلقة مفقودة !
يعني هذي اللي أبوها كل شويه وهو في ناطلي في التلفزيون مش بنته أولى فيه ؟!


انت بنتها يا قمر ما راح أعرف أمك أكثر منك ..
كمان انت تعرفي مفاتيحها أكثر مني
وانت وحدك تعرفي ايش اللي يطيب خاطرها
وانت كمان لوحدك اللي تعرفي إن كانت تصرفاتها ردود فعل أو اسقاطات ..
بعدين يا قمر تخلصي من كل شعور سلبي لا تخليه يتمكن منك ..

اعذريني .. بس والله حابة أساعدك وأشوفك مبسوطة ..

في أمان الله وربنا يقويك :nn

.
.

الحتوف
16-05-2007, 06:24 PM
قمة التعاسة ان يعاملك اقرب الناس اليك بعدوانية وشراسة من دون ذنب

وتحمل اذى الزوج والزوجة فيه من الاجر الكبير فما بالك بتحمل امك

تحملي واصبري وسامحي

كان الله لنا ولك عزيزتي

الحتوف
16-05-2007, 06:37 PM
من التعاسة ان يعاملك اقرب الناس اليك بعدوانية وشراسة من دون ذنب تقترفه

وتحمل اذى الزوج او الزوجة فيه من الاجر الكبير فما بالك بتحمل اذى الوالدة

مالك الا الصبر والتحمل والمسامحة

فانها الام

كان الله لك وعوضك بحياة سعيدة يملاها حب والدتك لك لان قلوب الناس بين اصابع الرحمن يقلبها كيفما يشاء

الحاكي
16-05-2007, 11:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والله مشكلة لكن اسمحولي أحاول أفكر في الموضوع بصوت مرتفع كما يقولون,,,,:j:
أولاً أتوقع أن هناك أمهات دائماً يطلبون المثالية من بناتهم,,
وكذلك هناك أباء وأمهات يقسون على أبنائهم الأوسطون في الترتيب بين الأبناء فتجد الإبن أو البنت الكبرى يستوفون الثقة الكاملة من والديهم وكذلك الأبناء الأخيرون يستمتعون بإهتمام أباؤهم ورعايتهم وتدليلهم بينما الأوسطون يعانون من .....؟؟؟.....
ثانيا أعتقد أن الأخت قد تكون تبالغ في الوصف من غير وعي منها... :ab:
ومن ذلك فأرى أنه ينبغي على الأخت أن تقلل من الحساسية وأن لا تسمح أبداً للشعور بالذنب- مالم يكن هناك خطأ حقيقي- أن يسيطر على ذاتها .
وكذلك أتوقع أنه ينبغي أن تحاول التعامل مع الموقف بأكبر قدر ممكن من الإيجابية .
أما اللجوء للc* فهذا ليس حلاً. وأتمنى للأخت السعادة والنجاح,,,

القطة الشقراء
22-05-2007, 12:05 PM
عزيزتي:
كلما غضبت أمك منك وصرخت في وجهك ... أتركي هذا العالم الفاني .. أغمضي عينيك وارسمي في مخيلتك ابتسامة على وجهها الغاضب ..... وتبسمي
فكري فقط بأنك لست الوحيدة ... كلنا لدينا مشاكل مع أمهاتنا .. لكن كل منا يصنع طريقة مميزة لحلها .. افعلي أنت ذلك أيضاً .... أتمنى لك التوفيق في حل مشكلتك.

رندا المكّاوية
22-05-2007, 12:35 PM
فعلا ..
مشكلة كثيرا من يأتي ويحدثنا هكذا ...
أنا أقترح أن تقام قمة محادثة بين الأبناء و الآباء ...
لكن دون تتدخل أمريكي ..

^
^
:biggrin5:

قمر المضيء /
عزيزتي اعتقد ان والدتك تحبك أكثر من إخوتك , والعكس صحيح !
أقصد أنك تحبينها أكثر من أي فرد آخر !
اعجبني كلام ذيب السنافي ,..
انتِ هنا تبحثين عن حل لا عن كلام به كثير من العاطفة ..

لا تبكي !
لا تحاولي أن تبدي امامها شديدة الحزن من تعاملها معكِ !

يعني بالعامي لا تدققي !
خلي الموضوع عادي .. عصبت عادي .. دعت عليكي عادي .. انتي واثقة من نفسك ماعملتي شي غلط .

لا تترددي بخوف إن اردت الحديث معها .. بأسلوبكِ الذي يخبرها بأنها تمارس معكِ مايستحق النقاش , تساعدينها أكثر على الغضب والتقزز منكِ !

بعدين أعتقد إنك أذكى وحدة في اخواتك واحلى وحدة واشطر وحدة .. ودا الشي يسعد والدتك ويحبهها فيكي اكتر !
بس هيا ماهي عارفة كيف توصفلك انها كيف مفتخرة فيكي .. وردود افعالك العاطفية تخليها تغضب منك اكتر !

وكمان لاتحسسيها كل ماعملتي عمل طلبتو منك .. انك عملتيه عشانها !
اعمليه لانو المفروض تعمليه !

حفظكِ الله في السر والعلن عزيزتي a*

إلياذة الواقع
22-05-2007, 11:29 PM
اختي قمر

( أنارالله دربك , وأزال همك , وأرضى أمك )

حبيبتي

هناك أمور في الحياة تتحكم في شخصياتنا وتديرها دون أن ندري , كما أن الإختلاف في الشخصيات

سنة كونية , ماترينه صواب قد يراه غيرك خلاف ذلك , ومن هنا تبدأ المشاكل , أنا لن أعطيك

محاضرة بفضل الأم لأنني أعلم أنك انشاء الله واعية من هذه الناحية , ولكن هذا التشتت الذي ينتاب

احساسك له عدة طرق للتخفبف منه ::::

1- أكثري من الدعاء لاسيما في أوقات الإجابة , لاسبما في الثلث الأخبر من الليل

2- فاجئي والدتك بقبلة على رأسها واطلبي رضاها

3-أاشغلي نفسك ولاتجعلي كل تفكيرك منصب على مشكلتك حتى لاتكبر وتتفاقم المشكلة من الناحبة

النفسية

4- لاتناقشي أمك في هذه المسألة لأن أي أم في العالم لن تكون سعيدة أبدا بابنتها التي تقول ::
( لماذا تكرهيني )

5- حاولي أن تناقشى من حولك , لربما كان هناك ما تجهلينه

6- بعض الشخصيات تعبر عن حبها واهتمامها للبعيد , ولكنها تفشل في ترجمة هذا الحب والحرص

لأقرب قريب ( وهذه طبيعة نفسية لدى بعض البشر ) لا دخل لك ياقمر فيها

7- لاتنسي أن ماعليك عزيزتي الا بذل الأسباب والإجتهاد للصواب وكل شيء بيد رب العالمين

8- حاولي ألا تحملي نفسك المسؤلية

9- ( هل تتخيلين الدنيا من غير أمك )





اذن احمدي الله آآآلاف المرات لأنها على قيد الحياة , فغيرك

يتمنى كل يوم أن تكون أمه حية ولتصرخ في وجهه وتكرهه كل يوم



حبيبتي .............


طمنينا عن أحوالك ... ولا تنسي أن الحياة لن تحلى إلا بابتسامك

صمت القوافي
22-05-2007, 11:58 PM
كم جميل أن تكون امهاتنا على قيد الحياة ولكن يبقى الغضب ستارا يخفي خلفه المنطق والصواب فلكي انل رضا والدتي عليّ اولا ان اتعود على حبها وتقديرها , فاذا وصلت الى الحب والتقدير عرفت ما هو المطلوب تماما لاتاكد من رضاها المطلق الذي هو " في النهاية " شيء أكيد ولكن قد لانشعر نحن به او لا تحسن هي التعبير عنه
مع تقديري الخالص لجيع الامهات اكراما لوالدتي الساكنة في رحمة الله .

عبدالله أحمد
23-05-2007, 05:10 AM
جذبني العنوان ..
ثم تأثرت بالموضوع الذي تذكرت معه فترات أحسست فيها بذات الشعور ..
غير أني وبأول تجربةٍ صعبةٍ لي أحسست بأن والدتي أدامها الله وحفظها
أضحت كتلةً من المشاعر والحنان ..
وغياب تلك المشاعر في حالاتنا العادية نظرا لتواجدنا المستمر بجانبها
ولكثرة مشاكلنا ولما تعودنا عليه كعربٍ من إخفاء مشاعرنا ومحبتنا لأهلنا
وأقاربنا إلا بالرسائل المكتوبة ...

ثم شدني أكثر نقاشٌ جميل جمع صبا نجدٍ والجميل السنافي .. عن العواطف
ومكانها في تكويننا العائلي ..

وعليه .. أشكركم جميعا

و
فائق الود

عبدالله أحمد
23-05-2007, 05:13 AM
ونسيت في غمرة تفكيري في الموضوع والنقاش وإنشغالي بهما سؤال كاتبة الموضوع
وطلبها ...
على أن الأخوة قالوا ما فيه الكفاية ..
فأكتفي بأن أسئل الله جل في علاه أن يحنن قلبكِ على والدتكِ ويحنن قلبها عليكِ
ويحيل الثلوج الفاصلة بينكما .. إلى أنهار ودٍ ومحبةٍ ونقاء ..


مجددا .. فائق الود :)

عاقد الحاجبين
23-05-2007, 05:29 AM
جربي سلاح الدعاء , ولكن في ظلمات الليل ........

ومثل ما قلتي إنه ابتلاء , فالحمدلله إذا .. عداد الحسنات شغّـال ...

وبعدين .. هذي أمك .. بعض الناس تعفوا عن أبعد الناس ..

أعطيك مثلا / شيخ الاسلام بن تيمية سجنوه وعذبوه وكفروه واتهموه بتهم باطله .. ومع ذلك قال لهم أنتم في حل مني ...

والحمدلله ما اعتقد امك سجنتك أو كفرتك !! .......

الناظر
24-05-2007, 08:00 PM
8
8
والدليل :الموجودون حاليا في أسلاك: الناظر, ابو لهب, المعاكس, شخصيةبس منسمة, شغوف, ضياءُ القمر, فالك التوفيق, قمرالمضيء, قنديش

صبا نجد ..
24-05-2007, 08:20 PM
بنت ياريحان !

مغيرة الباس من ورايا ؟!
:sd:


وشكرا للجميع ولصاحبة الموضوع ..

صبا نجد ..
24-05-2007, 08:32 PM
8
8
والدليل :الموجودون حاليا في أسلاك: الناظر, ابو لهب, المعاكس, شخصيةبس منسمة, شغوف, ضياءُ القمر, فالك التوفيق, قمرالمضيء, قنديش

ليس بالضرورة !

مثلا ..
عندي رابط ثاني أدخل للمنتدى منه وأكون ضيف مو عضو بينما النافذة الثانية اشتغل بيوزر صبا

ثم ريحان تتذكرين :z: ؟
اعطيتك اياه مرة :biggrin5:

يعني يمكن تكون ضياء وقمر :p

م ش ا ك س
25-05-2007, 05:44 PM
مشكلتك بسيطه أخت ضياء وحلها بإذن الله بسيط

قبل أسبوعين وقفت على مشكله أتعس من مشكلتك بكثير وهي أن هناك طفله عمرها عشر سنوات تقول أمها بأنها عنيده وصاحبت لسان بذيئ و.. و... و.. وكانت الأم تحاول أن تدافع عن نفسها لانها قامت بحجزها في دورة المياة لمدة يوم كامل حتى أُصيبت الفتاة بجرثومه في صيوان الأذن وكانت قبل ذلك قد (عرتها من الملابس ) وأمرتها بالنوم على بطنها على البلاط في سطح المنزل في وقت الظهرمما أدى لوجود حروق في المناطق الحساسه بمساحات كبيره وكانت تضربها بشكل يومي بالخيزران بينما لدى الأم ثلاثة اطفال اصغر من تلك الطفلة وتعاملهم معامله حسنه المهم ان القصه إنتهت على كلمه مؤثره جداً جعلتني أبكي لعدة ايام وهي أن الطفله (دعت الله أن يسامح أمها وأوصت أمها بالمحافظة على أخوتها وقالت لها إعتبريني قد مت وأنا سوف اعيش في دار الرعاية بقيت عمري ومن هناك سوف انتقل إلى دار العجزه )

والحمد لله أن والدتك يا قمر كما أسلفتي بأنها طيبه جداً وتهتم بك وقت مرضك وما تقوله من كلام توبخك به ربما لانها لا تجد أحد يستحمل ذلك الكلام سواك فلو قالته لأخوك مثلا لقام بالرد عليها وأصبحت مشكله في البيت ولو قالته لأخت لقامت بجرحها بكلمات تزيد من كمدها ثم تذكري بأن التقدم بالعمر له دور رئيسي فعندما تغضب من أبوك فهي لا تستطيع ان تقوم بالرد عليه أيضاً عندما تغضب من النساء أيضاً عندما تغضب من اي شخص بالمنزل وتعلم انها عندما تقوم بالرد عليه سوف تتضخم المشكله وهي ليست مستعده لألم الرأس فهي تصب جام غضبها عليك وهذا دليل أنها تحبك


لدي نصيحة لك ربما تجدينها قاسية بعض الشيء ولكن تذكري بأن الأمر يحتاج إلى حزم

وهي أن تكوني قويه .. لينه في التعامل .. قليلة الكلام .. لا تكوني ملقوفه تتدخلين بكل شيء... لا تبالين بشيء .... ثقيله مررره يعني لا تكثرين اللعب والهواش والسواليف مع أخوانك وخواتك.... خليهم يفرحون إذا سولفتي معهم .....حاولي الصمت في الأوقات التي تشعرين أن هناك من يوجه لك الإتهامات وقومي من المكان واتركيه يوجهها للجدران ... إن بدأت أمك في اللوم والعتاب قومي بتقبيل راسها ودعيها تكمل عتابها على نفسها واتركي لها المكان كأن تذهبي لغرفتك مثلاً.. ( يمكن تقولك وش الإستهتار أتكلم مع جدار أنا و.. و.. و.. لا تهتمين وترجعين تقولي لا والله حاشاك )عادي كأنك ماسمعتي وروحي غرفتك وبعد ما تهدى العاصفة الي نزلت بأمك أطلعي وكأن ما صار شي


(طبعاً كل ماذكر بشرط ماتكوني أخطيتي عليها يعني تكون هي ظالمتك )

المجهوووول
30-05-2007, 03:24 AM
أعرف شخصاً كلما ضربته أمه بأي شئ حتى لو كان (نعالاً) أعزكم الله ... كان يقبل موضع يدها عليه ... ويتودد لها حتى ترضى وبعدها يمارس حياته ... وهو هو نفسه من ترك صديق عمره ورفيق دربه وشريكه في كل ذكرياته حتى في مقاعد الدراسة لأنه سمعه يوماً ما يشتم أمه ويتذمر منها ... فالهرب من العاق أولى من الهرب من أفتك الأمراض والأوبئة.

عن نفسي لو كان شارون أو ألد أعدائي باراً بوالديه لأحترمته لذلك .