PDA

View Full Version : حكاية عاشق للوطن



مصطفى معروفي
16-05-2007, 11:19 PM
أقص عليكم حكاية
تفوح بعطر الخيال،
ومضمونها
هو عين الحقيقة.
* * *
عرفت المنافي
فكل المحطات تعرفني،
وجوازي مرت عليه
خواتم كل المطارات،
أنا سادتي
بسيط كخبز المساء
وملح الطعام،
عميق كدمع العيون
وضوء الصباح،
أنا سادتي
إذا سرت
أعشب وجه الطريق أمامي،
وإن شئت
كلمت كل البحار،
وخارج هذا الفضاء
رسمت لنفسي مدار،
وأدمنت شوق القبيلة تصبو
لفارسها المعتقل.
* * *
سادتي
أنا إن مشيت إلى وطني
لم أجد ثم غير الضباب،
إذاً،
كيف يمكنني أن أصير كما أشتهي
ولوني أغيره كل يوم،
أغيره ألف مرة
ولست أرى مانعا،
آهِ ،نحن الذين أكلنا السرابا،
وحين أتينا إلى زمن ماكر
لم نكن شبه شئ
وكنا ترابا،
هو الوطن المشتهى
ما ملكناه
ما لمستنا يداه،
ونحن الذين على أي حال
شربنا هواه،
سادتي
لم أكن سدرة يستظل الذباب بها
لأني أرى الوطن المبتلى
باحتساءالهوى و النبيذ
لن يعود لنا فوق ظهر الذباب،
سادتي
أعلنوا أننا قادمون
نردد لحن الوطن/

فايز ذياب
16-05-2007, 11:30 PM
الأستاذ مصطفى معروفي

قصصت علينا حكايتك و التي تشبه إلى حد ما حكايات الواقع الذي نسمع عنه و لم نره في مدن الخيال .

نعم لن يعود النصر على ظهور الذباب .


استمعت هنا

مصطفى معروفي
20-05-2007, 12:02 AM
الأستاذ مصطفى معروفي


قصصت علينا حكايتك و التي تشبه إلى حد ما حكايات الواقع الذي نسمع عنه و لم نره في مدن الخيال .


نعم لن يعود النصر على ظهور الذباب .



استمعت هنا
-------------------
أشكرك أخي فايزذياب على هذا المرور العطر المضمخ بالكلمات العذبة التي تنم عن ذائقة أدبية راقية.
تسلم ويسلم ذوقك سيدي الكريم.
أخوك:مصطفى

فيصل الجبعاء
20-05-2007, 02:03 AM
أنا سادتي
بسيط كخبز المساء
وملح الطعام،
عميق كدمع العيون
وضوء الصباح،
أنا سادتي
إذا سرت
أعشب وجه الطريق أمامي،


أخي مصطفى
يعلم الله أن شهادتي فيك مجروحة
وتعلم أنت ميولي للقصائد الكلاسيكية
ولكن هنا تجبرني اللغة على الوقوف إجلالاً لهكذا كلمات

سلمت ودمت

مصطفى معروفي
30-10-2007, 10:55 PM
أنا سادتي
بسيط كخبز المساء
وملح الطعام،
عميق كدمع العيون
وضوء الصباح،
أنا سادتي
إذا سرت
أعشب وجه الطريق أمامي،


أخي مصطفى
يعلم الله أن شهادتي فيك مجروحة
وتعلم أنت ميولي للقصائد الكلاسيكية
ولكن هنا تجبرني اللغة على الوقوف إجلالاً لهكذا كلمات

سلمت ودمت
------------------
أخي فيصل:
أكرمتني وشرفتني بمرورك،
أعتز بشهادتك،وتسلم إن شاء الله.
أخوك:مصطفى