PDA

View Full Version : إلى الراحلة بعيداً: على حافة سورٍ واهن



عبير الخزامى
18-05-2007, 08:12 AM
"على حافة سور ٍ واهن"

" أقف وحيدة على حافة سورٍ واهن..أتأمل طيف شجرة ٍ على إحدى القمم البعيدة ..وألملم في صمت ٍ نبضاتي الظامئة وأكتب إليك ِ..تنشر أحزاني فيَّ شيئاً من الدفء يلون الفضاء المليء بالتراب أمامي..يغمرني الجوى..أتأمل فيَّ ..أقترب مني وأتلمس المساحات المملوءة بالفراغ في أعماقي ..كم يكويني الحنينُ إليك!!..
أنتزع نفسي من تيار الأسى ..أركن أحزاني وأتابع طريقي المشحون بالضجيج ..أصوات السيارات وصراخ الناس..والوجوه المعفرة دائماً بالتراب وبالألم..يكسوني الدمع حين أبحث في كل مكانٍ عن لونك ..تفتقد الأشياء شكلها الذي أعرفه منذ فرقاك..ويتحول الضجيج الذي يحدثه العالم إلى صمت ٍ نهائي في صلاة ً راجية ٍ لله.. و أتنهد..أبحث عن قلبك بين نبضات الشجر..في تمتمات الريح ..وفي أنين العصافير ..تشتعل الثورة في أعماقي لفقد نداكِ ..ما عاد يبللني شيءٌ منذ ذهبتِ..لقد أصبحت خاليةً باردةً كالصحراءِ في الأفق...وما عاد يملؤني سوى الشجون..
نشيدي الصامت:
لماذا لا تشرق ُ أحلامكِ في فضائي من جديد...لماذا تعتزلي كوني وترتدي قناعاً واهناً ضعيفاً من الأوهام ..يحترق فؤادي عندما أسمع ألحان الفجر وآهات الغروب لأني لا أسمع صوتكِ فيها ..لا ألمس نبضك..لا أشعر بالندى اليتيم يناديك ٍ..يسأل عن وردٍ يحتضنه ويسافر به في كل مكان...
حلمي الآسي:
كيف سأدفن أفكاري المملوءة قمرك وأهاجر..أهاجر إلى نفسي..كيف سأقتل بهدوء طفلي الأوحد في سماك ِ وأرحل ..ماذا أحمل معي؟!! حلماً..فرحاً ..أنشودة نور..ألم معذب..أم ماذا؟!..أتراني أحملُ أيامي المغبونة بالعيش أبداً في هذا الكون القاسي القلب!!!
دفئي ونداي:
تقتلني الأنفاس المترددة فيني منذ نواك ِ..هجرتني الأوقات..و لم يبق َ لي إلا لقياك..أتراني أراكِ؟!..هل يُسمَعُ صوتي منتشياً بفضاك الحالم دون عناء..هل تكسوني الأفراح المخبوءة؟!..وهل أتنعم بنداك ..في شيء من بسمة ثكلى أرسمها وأناجي في لوعة :"مولاي..إلهي ..أنقذني ..!!" وأناجيه طويلاً ..وأسائله الغيث برحمته..وأسائله لقاك ِ في الجنة ..وأراكِ هناك معي عنده في طيف حلم ٍ ساحر..وتمطر عيناي دمعاً..أتلفت حولي فلا أجد إلا الصمت..ولوناً باهتاً من آثار حياة ٍ كانت تسكن أطرافي ..أتلفت أخرى لا ألمح إلا ذاتي..أرمي ناري..وعود أناجي :"رباه!!"..وبكل حنين ٍ يغمرني ..على حافة سورٍ واهن ..وتراب العالم يحدوني..أجمع نبضي الظامئ..
وأكتب لكِ"....

سارة333
18-05-2007, 11:34 AM
الكريمة عبير...
شاكرة لك إذ منحتينا هذه الجميلة
لك امتناني.

ذاتِ العِماد
18-05-2007, 01:32 PM
رائعة عبير !
اسأل المولى أن لايحرمك منها.