PDA

View Full Version : لم أزل أجثو على تلِّ انتظاري ..!



همس الحنين
23-05-2007, 09:29 PM
أنادي...

من على كومة الحزن التي أخفتْ رمادي...

طفلةً اشتهت ذات شوقِ نبض قلبي...

واشتهاها ذات حزن... للـ هُنا يوما فؤادي

لم أزل أجثو. . . على تلِّ انتظاري...

شاهرا سيف الأماني...

قاتلا...صبر الثواني..

لابسا ثوب الحدادِ!

أنادي...

أن تعالي...

هاهنا حُبٌّ ..

يعاني...

هاهنا... قلب...
بالأسى قد تدثّر...

وارتدى ثوب العنادِ

تعالي...

هاهنا..

كل الخطايا التي تذكرين...

ولا تذكرين...

صارت ... هنا بالحنين

بيدرًا تاق وجدا ليوم الحصادِ

تعالي . . .

أزينب إنـــّي سجين...

ودرب الخُطى لم يعد... واحدا

لم يعد مثلما كان عهدَ الودادِ!

تعالي...

جنونا..

وجسر انتظارٍ ..

واقترافٍ ...

وطعم اعتذارٍ

تعالي... ...

فالهوى..ليس يرضى بالحيادِ!!

رائد33
23-05-2007, 09:38 PM
لله زينب كم ابدعت فيك
ايها الزينبيّ القابع خلف جدار القمر
تعالي . . .

أزينب إنـــّي سجين...

ودرب الخُطى لم يعد... واحدا

لم يعد مثلما كان عهدَ الودادِ!

تعالي...

جنونا..

وجسر انتظارٍ ..

الله ما اروع عشقك
اخي العزيز
تقبل مني فائق الودّ
الآن اطمأنّيت عليك
::
كررت فكررت
أحذف ما تشاء و أبقي ما تشاء
لك مني أرق تحية

المستجير 2002
23-05-2007, 11:53 PM
تحية لك
عندما كنت أقرأ القصيدة كان إحساسي كمن يركب الطائرة ولكن أحياناً أشعر بالسقوط مع انكسارا الوزن
ما جعلني أتشجع على كتابة هذا التعقيب هو إدراكي أنك لو كنت تريد امتطاء صهوة الوزن لفعلت ولكن لماذا لم يكن ذلك ؟ لا أعرف
تحيتي لك وأتمنى أن لا تزعجك مداخلتي
دمت معطاءً

شيطان الشعر
24-05-2007, 02:12 AM
ما اجمل ما عدت به يا همس الحنين
أأشكرك ام اشكر زينب التي الهمتك هذه الروائع ؟
انتظر بقية حديث زينب

همس الحنين
25-05-2007, 10:46 AM
رائد...
أيها الوفي المثقل بالمحبة...
شاكر لك أنك أول من يمر..
وشاكر لك على السؤال والانتظار..
كن قريبا دائما..
...ومن الود باقية.

الملاك الحارس
25-05-2007, 03:33 PM
كيف أصف هذا الكلام الرائع أنا أتابعك بإذن الله
أكمل هذا الإبداع حفظك الله.

همس الحنين
25-05-2007, 10:58 PM
أخي المستجير...

أصدقك القول..أنني لم أجرب ركوب الطائرات من قبل..
ولا أتمناه!

شكرا لمرورك الكريم...
ولا ازعاج بالمطلق...
دمت قارئا وفيا

همس الحنين
26-05-2007, 10:03 PM
شاكر لك أخي شيطان الشعر
دمت متابعا لخربشاتي المتواضعة

لك جزيل الود

PARKER
27-05-2007, 03:31 AM
همس الحنين ..
لديك حسّ موسيقي ، لكن لا يبدو اليوم يومه !
دعني أخبرك خبراً ، كنت في فاتحة القصيدة تلامس بحر الرّمل ( فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن ) ..عند ( لم أزل أجثو. . . على تلِّ انتظاري...شاهرا سيف الأماني...قاتلا...صبر الثواني..لابسا ثوب الحدادِ! )
وفي الإغلاق تحديداً في قولك : ( أزينب إنـــّي سجين...ودرب الخُطى لم يعد... واحدا ) فقد كانت على المتقارب : ( فعولن فعولن فعولن .. )
فقط بعض التصويبات وتكون ذات ايقاع .
تحيّة .!