PDA

View Full Version : في كل صباح ..



ذكريات المستقبل
24-05-2007, 12:32 AM
.
.
.


قادم من بعيد ..
بوادره أفق تختطه ملامح الفجر على صفحة السماء الداكنة !
كأنه وهم ؛
ويشتد بياض الأفق ..
.
.
وعلى حال يدافع ظنه يقينه ، ويقينه ظنه ..
يتجرأ عصفور لم يزل يترقب بانتظار مشوق ..
ويغرد !!
.
.
حتى إذا سرى تغريده في الأنحاء ..
فإذا الأنحاء كلها أطيار مثله تترقب !!
قد قطع –هو- شكها بيقين ،
وصدق لها أوهامها المتلجلجة منذ حين ..
.
.
فتجاوبت أصداء التغاريد فرحى ،
وقام النسيم يخلع عنه بتثاقل خمول طول السبات ..
فحرك الكون ، وأنعش الوجود ،
.
.
.
وابتدر الضياءُ الظلامَ لما أن رأى الاحتفال بقدومه ..
واستحث المسير ..
وقد كانت الجولة عليه فغدت له ..
وأطلت طلائعه جذلى ،
تزايد من انتعاش الحياة ..
فضج صخب الاحتفال ،
وذاب الظلام فلا يدرى أين ولى !!
.
.


وساد على صفحة الأفق بياض الضياء ..
ثم ..
هدأ الوجود ،
وأصاخ الكون !
.. وأشرقت الشمس !!


وزُف للحياة .. يوم جديد ..



::::::::::::::::



في كل صباح ..
تشرق شمس واحدة ،
فتتسع الأنحاء حولنا باقتحامات الضياء المغيرة على فلول السواد ..
وتستعيد الأشياء ملامحها بعد أن شوهتها غشاءات الظلام ..


..
في كل صباح ..
تتباعد الأجفان بعد طول لقاء ..
لتنطلق اللحاظ إلى ما يقابلها ،
فمن مستفتحة بسرور ،
و أخرى بثبور ..
..
وأخريات من العيون ..
تفرق جفنيها ..
لمزيد مزيد من انسياب الدموع ..
..
في كل صباح ،
يودع الكون الهدوء ،
ويحتويه الضجيج ..
ويعم الصخب ..
بأمر ونهي ، وعتاب واعتذار ،
وكثير كثير من لغط لا يفهم !
..
في كل صباح ..
تستيقظ قلوب لتمارس كثير من مهام ..
ما بين اهتمام بألم نوى ،
وحنين بعبرة اشتياق ،
وحب بشعور التياع ..
..
في كل صباح ،
ذكرى تدفن ،
وأخرى تولد !
وحزن أو فرح يحل ،
وآخر من كليهما يرحل ..!
..
في كل صباح ،
وجود يختفي ..
وآخر يظهر ..
حياة تموت ..
وأخرى توجد ،
وثالثة تستمر ..


..
في كل صباح ..
نسمة تسري ..
وطير يصدح ..
وزهرة تهتز ..
ولسان يهمس في خشوع :
..
.
.

أصبحنا وأصبح الملك لله
.
.
.

عبيرمحمدالحمد
08-06-2007, 08:49 PM
في كل صباح ..
تشرق شمس واحدة ،
فتتسع الأنحاء حولنا باقتحامات الضياء المغيرة على فلول السواد ..
وتستعيد الأشياء ملامحها بعد أن شوهتها غشاءات الظلام ..
.
.
.
كل الصباحاتِ تهون ..
إلا حين يغدو الصبح : انتظارموتْ .. أو موت انتظار !
.
.
.
حينها يكون يكون لهوج الناسكين :
السلام عليكم دار قوم مؤمنين !
.
.

صدقني أخي .. لم يقرؤوها عند الصباح ..
لم يتمتموا بها في إطراقة ..
مبدعٌ .. بشهادة حرفك ..
.
.
ود

سارة333
09-06-2007, 09:57 AM
الأديب الكريم...ذكريات المستقبل

جميلة حقا ...نستغرب كيف مرت ولم يعلق عليها أحد !
شاكرين للشاعرة عبير إذ رفعتها
يستحق الحرف الجميل الرفع
تحيتي.

رائد33
09-06-2007, 11:32 AM
راااائعة
أعجبتني كثيراً
دمت بكل ودّ
رائد

ذكريات المستقبل
14-06-2007, 12:38 AM
عبير !!
أنت هنا ؟!
خلتك رحلتِ "أيضاً" ..

..

"أو موت انتظار !!"
هل تقولين أن الموت أصعب من الانتظار ؟!!

أنا والله والله لا أدري .!

...

سبحان من أسعد حرفي بلقاء حرفك
بعد أن أحزنه بفراقه يوما .

ذكريات المستقبل
15-06-2007, 09:41 PM
سارة
نعم شكرا لعبير ،
ولكِ
ولا شيء هنا إلا حرف متواضع يحاول أن يصارع البقاء ولو للحظات ..
ليقرأه على الأقل مثلكم

ذكريات المستقبل
15-06-2007, 09:45 PM
رائد
ما سر الثلاثات عندك وعند سارة ..؟!

بعيد عن هذا ...
أنت الرائع أيها المنير لبعض أجزاء كادت تظلم ..

شائِك
16-06-2007, 03:22 AM
رغم أن صباحاتي تبدأ مبّكراً عادةً إلا أنني أثقلني بترتيب الكثير من الأكاذيب التي سأقترفها لاحقاً
بعض الصباحات لا يأتي بخير ولا تستطيع أن تدفعه عنك


لم أفوّت مطلَعهُ يوماً : )


صباحك خير يا سيّد :)

ذكريات المستقبل
22-06-2007, 01:05 AM
وصباحك أيها العابر بتأمل
وهكذا هي الحياة
لا نخير بها في مقام ولا في رحيل ..