PDA

View Full Version : اشتريته من حانوت الدمى ...



فرحناز فاضل
25-05-2007, 06:05 AM
عليكم ولأوّل مرة بطلب من شخص جنوني أن تحملوا هذياني إلى النهاية ..

لمن يريد العذاب فاليستمر .. ومن لا يريد فليرحل ..

هذه المرة ليس نثرا لخواطر نفسي .. ولاقصة من ألف ليلة وليلة .. ولا حتى حروفاً تؤلف بعض الكلم ..

كله بكله .. ماأدري كيف أتكون ؟

ترى ماادري ؟ .. كان مالازم أزعجكم





اشتريته من حانوت الدمى ...

وهكذا دفعت الباب ..
ودخلت ..
وبدأت مع دخولي ..
فصل من مسرحية ..
من غير شك جديد ..



كنت بدور عن قلب ..
دمية قلب ..
لفتت على يميني ..
شفت قدامي ..
مشيت لعنده بخطوي ..




شفت .. دمع ..
دمية دمع ..
تأملتها .. وقت طويل ..
اقترب مني الحانوتي ..
قال "هلا ..
كيف أخدمك؟ .."
وأنا ..
سرحان ..
بين الدموع غرقان ..




"هذه أجمل ماضم حانوتي .."
هكذا قال الحانوتي ..
"وثمنها عالي عالي جداً..
صدقني .. تستأهل .."
بهذا أقنعني ..
وقلت "اشتريت .."
واتنهدت ..
سحر الدموع أسرتني ..




حمل الدموع من مكانها ..
وأنا مبهور ..
من الألم ..
دمية الألم ..
التي كانت تختفي وراءه ..
اقتربت منه أكثر ..
التصقت به أكثر ..
كدت ألمسه ..




قال .. هذا الحانوتي ..
"لو قلت لك أن ذوقك رفيع" ..
انقلبت لناحيته ..
"لا تفتكر .. أضحك عليك ..
وبس أريد أبيعك أشيائي ..
لكن شوف و تأمل ..."
وحط الدموع جنب الألم ..
وتركني ..
تركني ..
بين ألم و .. دموع ..
وما أدري .. لوين راح ..




إلا ورجع ..
بعد لحظة .. أو بعد قرن زمان ..
وبين يديه ..
دمية أخرى ..
وبسرعة شديدة ..
وضعها جنب أختيها ..
وقال .. وهو مبتسم ..
"والآن .. مارأيك ؟"
قلت "شكله ...."
قال مؤكدا علي ..
"حزن ..
لو تشتري المجموعة كاملة ..
تلق هدية .."




قلت "اشتري .. لكن ..
أنا جئت اشتري شيء ثاني ..
شيء لما سألت .. قالو لي ..
في حانوتك .. ألاقيه "
قال "وماهو؟ .."
قلت "أدور عليه ..
أعرف شكله .. بتذكر ملامحه ..
بس ما أعرف اسمه .."




وخلني ألف .. وأدور ..
في حانوته ..
والحانوتي ..
يلف لي الدمى الثلاث ..
الدمع ..
والألم ..
والحزن ..
بشريط من وهم أكبر ..




وأنا أدور على دمية قلب ..
مليااااانة حب .. أقصد ..
محشوووووة حب ..
دورت .. ودرت .. ودخت ..
بس ما لاقيت ..
تعبت .. قررت أرجع ..
مريت عليه ..
قلت "مالقيت!" ..
قال "ما عليك! ..
خذ وهذي هديتك ..
ارجع لهنا كل ما احتجت لدمية جديدة .."




من صدمتي مارديت ..
هداني القلب ..
الذي جئت .. أدور عليه ..
دفعت الباب من جديد ..
وخرجت راجع ادراجي ..




وبالبيت ..
أشعلت بعض الأشواق وجلست جنبها أتدفأ ..
جلست أتفرج على القلب ..
على دمية القلب ..
وأنا أقلبها ..
فوقها وتحتها ..




فكرت ..
تشتري مجموعة دمى ..
تلقى قلب معها هدية ..
هذا مايعني ..
غير رخص القلوب بهذا الزمن ..




والحين .. وين أحطه ..
احترت .. وفكرت ..
وطلع الصبح .. بعدما راح كل الليل ..
وطلعت معه برأسي فكرة ..
حطيت دمية الحزن عن يمينه ..
وحطيت دمية الألم عن شماله ..
وطرحت الدموع بين رجليه ..




تركته بين مجموعة غالية جداً ..
صرفت عليها كل رصيد عمري ..
أملا مني أن يستمد منها الغلاء ..
ويرتفع قدره ..
ويلقى قيمته ..




كنت طائر فرحان ..
عندي قلب ..
يسوي شيء وشويات ..
ونسيت إنه هدية ..
والثمن الأغلى ..
راح ورا ..
الدموع ..
الألم ..
والحزن ..
والذي من غيرها ..
مالهذا القلب قيمة ..
وينباع ببلاش ..




وفي مرة ..
رفعت دمية القلب بين أيديه ..
ومن غير ما أدري السبب ..
حسيته خفيف ..
قلت لنفسي ..
"كان من يومه خفيف ..
وأنا من فرحتي به ما حسيت ..
أو هو الآن خف ..."




رحت لنفس الحانوت ..
حانوت الدمى ..
قلت للحانوتي ..
"الاقي عندك حب ..
احشي به القلب الخالي ..
الذي أعطتني هدية .."




نظر لي الحانوتي ..
نظرة .. حسيت إنها طويلة ..
قال "تدور حب للقلب ..
الرخيص .. الذي عطيتك هدية ..
لو كنت مكانك رميته ..
ومعي مجموعة نادرة ..
مثل اللي معك ..
ما اهتم بيه .."




قلت "أرميه .."
قال "إيه .. ترميه ..
لأنك لن تلاقي في هذا الزمن ..
حب تحشيه به .."




رجعت للبيت ..
حزين ..
وألم .. بصدري ..
أدار الدمع من عيوني ..
وجلست قدام ثروتي ..
وتركت القلب بينهم ..
مثل ما هو خالي ..
وجلست بحسرتي ..
أبكي على عمري ..
الذي ضاع ..
ورا قلب خال ..




وحسيت ..
حسيت ..
بقيمة دموعي ..
والحزن الذي عايش في ..
والألم الذي أكل صدري ..
وندمت .. ندمت ..
إني مارحت ..
عند غير هذا الحانوتي ..
ضحك علي ...




مرة .. بعد ما لف الزمان ..
وسالف عصر وأوان ..
لي مع حانوت الدمى ..
زارني صديق ..
كان عارف إني أدور عن قلب وحب ..
وقمت جلسته ..
جنب قلبي .. الخاوي ..
والخالي ..
الذي حوله ..
أثمن الحزن ..
وأعلى الألم ..
وأغلى الدموع ..




وبغتة سألني ..
"من وين حصلت على هذا القلب ..
أنت محظوظ به !!!"




قلت "اشتريته من حانوت الدمى ..
بس صدقاً ..
اشتريته بثمن غال جداً ..
يكفي إني ضيعت عليه عمري ..
وما لاقيت منه ذرة حب ..
وكل اللي قدرت أحصل عليه ..
هي مجموعتي الغالية ..
من دمى الدموع والألم .. والحزن ..."




قال "لاااااااااااااا ..
معقول .. "
جلس ساكت فترة ..
قبل ما يصدمني ..
بحقيقة .. ظليت جاهلها ..
طول حياتي ..




قال "رحت تشتري قلب ..
ونسيت تسأل عن نبضه ..
وروح تسكنه ..
نسيت ..
تشوف ..
دماء عروقه ..
كان لازم .. تشوف عنه كل هذا من الأول !!!
لا بعد ما أبرمت الصفقة .. وأنهيت البيعة !!!"




وأردف بقية كلامه ..
"لكنك محظوظ به !!!"
قلت "ولمَ"
قال "أقل شيء لن يؤذيك ..
لن ترى حزنا .. ولن تجرب ألماً ..
ولن تصاحب دمعاً ..
فهو خالي من الحب .."


لم أدرك أن صديقي .. العزيز ..
لم ينظر إلى مجموعتي .. ولم يعرف ثمنها ..
صديقي .. لم يرى أني اشتريت ..
ودون أن أفطن ..
الدموع والألم والحزن ..
لقلب رخيص خال من الحب ..
لا تجري فيه عروق الدماء ..
دافعاً ثمن له كل سني العمر !!!



المؤمنة
12 نيسان 2007 مـ

المستجير 2002
25-05-2007, 09:50 PM
لك الله أيتها المؤمنة !
تحيتي لك , ولك أقول أيضاً :
لا تحزني فأنت مؤمنة , ما فات مات وتفائلي بما هو آت .

ساقية الورد
25-05-2007, 10:00 PM
نبـضك .. يمتلأ حزناً

وقلمـك .. يمتلأ شقـاوه !!


.. لا جف لـك قلـم :)

أمطرينـا ... بـ ما ينزف

فرحناز فاضل
27-05-2007, 07:12 AM
لك الله أيتها المؤمنة !
تحيتي لك , ولك أقول أيضاً :
لا تحزني فأنت مؤمنة , ما فات مات وتفائلي بما هو آت .

الكريم المستجير 2002 ..
ولك أيضاً ..

أشكر لك عبق المرور ...

والنصيحة الغالية ...

سأعمل بها إن شاء الله ....

كل التقدير ....

أختك ...

فرحناز فاضل
27-05-2007, 07:20 AM
نبـضك .. يمتلأ حزناً

وقلمـك .. يمتلأ شقـاوه !!


.. لا جف لـك قلـم :)

أمطرينـا ... بـ ما ينزف

ساقية الورد ...

أشكر لك وجودك بين حروفي ...

مضيئاً(ـةً) ....

كل التقدير ....

أختك ....