PDA

View Full Version : أمل أكبر من أن يعم كل الإحباطات!



محمدسالم
27-05-2007, 10:10 AM
حاولت أن تكون لدي أنامل لأخط بها شيئا مما يطلقون عليه كتابة، فلم أجد غير المجاز أخطه، فالحقائق غائبة عن قلمي!
ثم حاولت أن أعبر عن فرحتي بشيء لم يدخل غرفة كآبتي بعد فارتد مدادي حسيرا!
تلك الغرفة التي لم أوفق بعد للعثور على مفتاح لها ضاع ذات لعبة عثور على ضياع!
أعصر ذاكرتي كي احدد مكانا لشيء ما نسيت تحديد مسمى له فلا تقع أناملي إلا على النسيان صفحةً كأنَّ لها لونا لم يتسخ بعد بشيء يصلح عصارة!
و لأن الدوامة قد لا تنتهي فقد قررت وضع النهاية لها بنفسي لكنني فقدت نقطة البداية لما أريد أن أرسمه خطة لخروجي من النفق!
و لأن ما بعد النفق غير واضح المعالم و غير مضمون أن يكون خيرا مما أنا فيه فقد ساورني إحساس -كثيرا ما يكذبني و هو صدوق-يناصحني أنّ من الأضمن لي أن أحافظ على مكاسب كان يمكن أن أحصل عليها ذات خسارة محتملة!
مشكلتي أن الوضع لا يحتمل التردد لكنه بنفس الدرجة لا يحتاج لأكثر من حكمة لا يزال المؤمن يبحث عنها منذ أدركت بذاك الشيء الذي يسمى مجازا بعدمه.
لكن بعض الأمور التي طبعت في الذاكرة ذكرتني أنني يجب علي أن لا أقنط. فيومَ ياتي علي دور الخروج من تلك الدائرة المغلقة فإنني لا محالة داخل نفقا جديدا.
شيء من الأمل جاء ليملأ بعض الفراغات .
و لأن تجاربي في الماضي لم تعد ضمن ما يمكن تذكره فلم استطع معرفة ما كان ينبغي أن أملأه من فراغات و ما ينبغي أن ينتظر، فملأت كل الفراغات بذات الأمل!
حتى إذا حان وقت الإنفصال عن المدار تبين أن الأمل أكبر من أن يعم كل الإحباطات!

يَمْ . . !
28-05-2007, 12:25 AM
و لأن الدوامة قد لا تنتهي فقد قررت وضع النهاية لها بنفسي لكنني فقدت نقطة البداية لما أريد أن أرسمه خطة لخروجي من النفق!

أى إبداعٍ هُنا ؟؟؟
يُمكنك أن تستشعر قمة الإحباط وقمة اليأس
حيثُ تم فقدان البداية ,,, حيثُ لا يُمكن أن تكون هُناك نهاية
لهذا الشيء الذى لم يبدأ بعد


تبين أن الأمل أكبر من أن يعم كل الإحباطات!

ابتسامتى هُنا


أُستاذى محمد سالم
سلمت على ما نثرت هُنا

فائق اِحتِرامى

محمدسالم
28-05-2007, 04:41 AM
ابتسامتى هُنا


أُستاذى محمد سالم
سلمت على ما نثرت هُنا

فائق اِحتِرامى



ولك احترام بنفس الجرعة!
وسلمت من كل أنواع الإحباطات!

أود لو كنت شيئا أحرى أن أكون أستاذك، ذلك ذوق منك!

محبة القلم
28-05-2007, 05:50 AM
جميل هو ذاك النزف الذي يحمل شمعة الأمل،، أخي محمد شكرا لك على هذه النفحة العبقة.

محمدسالم
29-05-2007, 05:05 AM
أيها المـــمـــيــز:
أشكرك على العبور و الكلمات الجميلة.

الغضب
29-05-2007, 01:14 PM
يبدو أننا سنشهد تفوق كاتب مختلف ها هنا في الخامس ..

متابع لم يجود به قلمك أيها الجميل a*

..