PDA

View Full Version : لئيم



الغيمة
29-05-2007, 12:01 AM
لَئِــــــــــــيمٌ
"هكذا نحن..وهل يمكن أن يُتوقع منا أفضل من ذلك؟!"


(على لسان أحدهم)..


لم أطــــرقِ البابَ أنتِ اليومَ منْ طرقَــا


لم ألمسِ الوردَ إلا عندمــا عبـــــقَا

ما حيلةُ الصب ِّفي الحسناءِ إنْ بـــــذلتْ

بعدَ التمنُّعِ إلا السعــــيَ نحوَ لِقَــــــــــــا

لمَّا التقينا دنتْ منِّي مصـــــافحـــــــــــةً

لم ترعــــــوِ خجـــلًا.. لا لم تقفْ فرقَا

خلتُ الطريقِ إذًا سهـــــلًا فأسلكـُــهُ

إنْ شئتُ شاءتْ فمزَّقنَـــــا التُّقَى مزقَــــا

ورحتُ للصحبِ أخبرُهُــــم وأنشدهـُـــــم

أنِّي و(تلكَ)على دربِ الهوى رُفَقَــــــــــا

وأنَّها مثلُ نورِ الشمــــسِ إنْ طـــــــــــــلعتْ

وأنَّها مثلَ غصــــنِ الوردِ قد بسقـــَــــــا

فاستغربَ الصحبُ أمري إذ ظفرتُ بها

وحدي ولم أشتركْ معْ صاحبٍ علقَــــــا

فــــــكَّرتُ في أمرِ أصحابي وصاحبتـــــــي

فاخترتُ سقيا صديقٍ إن سقيتُ ســــــقى

فذكـــَّــــــــــــرتني بعهدٍ من تمنـُّـــــــــــــــــــــعِها

فقلـــــــــتُ أنْ لم أكنْ ذاكَ الذي طرقـَــــــــــــا

أندريفنا بتروفتش

د. ياسر درويش
29-05-2007, 12:06 AM
رائعة، ليتها لي، ما عدا هاتين الجملتين: (لم ترعــــــوي )، و(وأنَّها مثلَ )، إذ الواجب جزم الفعل في الأولى، ورفع اسم أن في الثانية
دام إبداعك
أخوك

( أبو نايف )
29-05-2007, 12:09 AM
رااائِعة هذي الحروف والأبيات ..

لمَّا التقينا دنتْ منِّي مصافحةً
لم ترعوي خجلًا.. لا لم تقفْ فرقَا

بديعةٌ هُنَا .

[ الغيمة ] جميل الحرف وتصورك لحالٍ ليست بحال , فهي على لسان رجُل .


احكموا على [ تجرأ عليَّ الألم ]

خالد الحمد
29-05-2007, 12:48 AM
مساء الشعر أختي الغيمة

نص بديع وبهي

ونكرر دائما إن أنت أكرمت اللئم تمردا

لم ترعــــــوِ خجـــلًا.. لا لم تقفْ فرقَا

نعم جزمتِ الفعل المعتل بلم وأذهبتِ حرف العلة ((ترعوِ))

لكن تبقى علة أخرى ياغيمة لقد فلت الوزن منكِ

هربتِ من القوم ووقعتِ في السرية

وأنَّها مثلَ غصــــنِ الوردِ قد بسقـــَــــــا

لا أدري يا أندريفنا هل غصن الورد يبسق أعرف النخل هو من يبسق

حسنا نقبلها استعارة أو ماشئتِ من تأويلات أهل البلاغة والإبداع

فاخترتُ سقيا صديقٍ إن سقيتُ ســــــقى

هنا فيه تكلّف وعسر

ويبقى والله النص جميلا ورائعا ياغيمة

وفي كل مرة أقرأ لك أجد إبداعا جديدا

دمتِ في سموق

لأنك تعلم !
29-05-2007, 01:42 AM
لئيم فعلاً !


عذبة يا غيمة






لك الود










أختك / لأنك تعلم !

عناد القيصر
29-05-2007, 01:54 AM
غيمه


ارى حروفك , بل سهامك هنا وهناك


لذالك سأكون خفيفاً


نص جميل يليق بأسمك ,

حزيران
29-05-2007, 02:21 AM
بديعة للغاية.. وتمنيت لو كانت الخاتمة بمستوى أفضل..

الحقيقة راقية للغاية..

فيصل الجبعاء
29-05-2007, 02:21 AM
الغيمة...

راااائعة رغم قسوتها على ذلك اللّئيم

أعجبني موضوعها ويعجبني دائماً تقمّصك لشخصيّات قصائدكِ وأسلوبها المسرحيّ


عميقة وجميلة تلك اللوحة الأندريفنيّة

دمتِ متألّقةً كما أنتِ

سارة333
29-05-2007, 12:11 PM
الغالية ... الغيمة
جميلة و حرفك له رنة أخرى وجمال خاص
لك مودتي التي لا تنضب
سأظل أنتظر جديدك...احترامي لكِ.

الناظر
29-05-2007, 05:21 PM
الغيمة
كنت أنتظر جديدك وكان رائعا رائعا

الغيمة
شكرا جزيلا

سلطان السبهان
29-05-2007, 05:57 PM
مرحباً الغيمة
ما رأيك أن تتحفينا بقصيدة على لسانك ، فلقد جاء هذا النص المتقمَّص بعد المتقمَّص الذي قبله
وأخشى أن لا ترسمك نصوصك جيداً .
لافض فوك
دمتِ .

angelman
29-05-2007, 06:05 PM
اختيار جميل

وكلمات ناعمه سلسه

لك احترامي وتقديري

الحرزني
29-05-2007, 06:40 PM
هأنذا ، ألبّي دعوة القصاص.
هأنذا ،
لا لأقتص من حلم الرخام عرقاً أو عرقين من عقيق أو سوطاً من ألم ..... ويبكي النشيد ،
بل أنا هنا لأقتص من ظلال المواسم قطعة من ظل أجمع فيها قطوف الحروف في مواسم عنبك .....

أختي الغيمة
أحسنت ، قصيدة جميلة
يعطيك العافية

رائد33
29-05-2007, 08:50 PM
الغيمة العزيزة
أندريفنا بتروفتش
جميلة هذه و لئيمة
و لكن مثلك لا يجب أن يفلت الوزن منه بحرف
فغلطة الشاطر بألف
دمت عزيزة
رائد

الغيمة
30-05-2007, 12:04 AM
د. ياسر درويش
رائعة، ليتها لي، ما عدا هاتين الجملتين: (لم ترعــــــوي )، و(وأنَّها مثلَ )، إذ الواجب جزم الفعل في الأولى، ورفع اسم أن في الثانية
دام إبداعك
أخوك

شكرا لك دكتور ياسر ولولا أنها من بنات أفكاري لأهديتها لك..أرأيت أبا يهدي ابنته؟أو أما تهدي ابنتها؟
أسعدني والله رأيك..وأخذت بنصيحتك..وإن كنت وقعت في خطأ آخر..ولكن.. سأصلحه بإذن الله..
أضأت الصفحة بحضورك..


(أبو نايف)
رااائِعة هذي الحروف والأبيات ..
لمَّا التقينا دنتْ منِّي مصافحةً
لم ترعوي خجلًا.. لا لم تقفْ فرقَا
بديعةٌ هُنَا .
[الغيمة ] جميل الحرف وتصورك لحالٍ ليست بحال , فهي على لسان رجُل.


نعم هي كذلك يا أبا نايف..على لسان رجل..ولعل فيها عبرة وفكرة..
شكرا لمرورك أيها الكاتب المرتب..



خالد الحمد
مساء الشعر أختي الغيمة

نص بديع وبهي

ونكرر دائما إن أنت أكرمت اللئيم تمردا

لم ترعــــــوِخجـــلًا.. لا لم تقفْ فرقَا

نعم جزمتِ الفعل المعتل بلم وأذهبتِ حرف العلة((ترعوِ))

لكن تبقى علة أخرى يا غيمة لقد فلت الوزن منكِ

هربتِ من القوم ووقعتِ في السرية

مثل لطيف سأحفظه..
ولكن..يمكنني إصلاح هذا الخطأ كأن أقول:
لم ترتدعْ خجلا..لا لم تقف فرقا..
أو:
لم تنتفضْ خجلا..لا لم تقف فرقا..
وبذلك يستقيم الوزن..فاختر أجملهما..وسأضيفه بدلا من الأولى..




وأنَّها مثلَ غصــــنِ الوردِ قد بسقـــَــــــا

لا أدري يا أندريفنا هل غصن الورد يبسق أعرف النخل هو من يبسق

حسنا نقبلها استعارة أوماشئتِ من تأويلات أهل البلاغة والإبداع

أشكر لك حسن ظنك ولكنني رأيت رأيك..غير أن الفكرة لم تكن رائقة إذا قلت:وأنها مثل جذع النخل قد بسقا..
(جذع)ثقيلة جدا..ولا أرى فيها جمالا يليق بامرأة..
ويمكنني أن أكون عند حسن ظنك فأدعي أنه من البلاغة فأقول:شبهتها بغصن الورد في رقته..ولكنه باسق لا ميلان فيه!


فاخترتُ سقيا صديقٍ إن سقيتُ ســــــقى


هنا فيه تكلّف وعسر
سبحانك يا رب!
أتصدق أن هذا الشطر..هو أكثر ما أعجبني في القصيدة كلها..وأنه انسكب من قلمي كانسكاب المطر من الغمام؟ومع هذا ترونه متكلفا..لا بأس..وجهة نظر لا أمانعها..وقد أقبلها..


ويبقى والله النص جميلا ورائعا ياغيمة


وفي كل مرة أقرأ لك أجد إبداعا جديدا

دمتِ في سموق
أشكر لك تشجيعك..الذي يزيد قلمي تألقا..

المستجير 2002
30-05-2007, 01:04 AM
تحية لك
ربما لست بحاجة لأن أقول أن القصيدة رائعة
لأنها حقيقة ظاهرة لاتحتاج لمن يشير إليها
ولكن ما أرى فيه مدخلاً للطرح هو سر تسمية القصيدة بهذا الاسم
ألا ترين أن من يصادف عطراً لا يملك إلا أن يتنشقه و هذا ماأشرت إليه فلماذا تَسِـِميـْـنَ بطل القصيدة بهذه السمة ؟!
أليس سبب وجود الغي هو وجود محرضاته ؟!
أخشى أن يستفحل بيننا عداء الذكورة والأنوثة الأزلي
لذلك أنا فقط تحدثت لتسليط الضوء على قضية ما ترتكب النساء العربيات من أسباب في الأزياء تدعو لإغواء الرجال أدامك الله مصونة ما حييت
فقط أحببت أن أغنـّـي على ليلاي
تحية لك و إن لم يعنيك ما قلتُ
دمت غيماً تتلبدُ به سماء الساخرين

الغيمة
31-05-2007, 12:16 AM
لأنك تعلم


لئيم فعلاً !



عذبة يا غيمة



شكرا لك..(لأنك تعلم)
ولا أدري لماذا يشتبك علي الأمر..فأحاول القول(لأنك تعلمين)
حياك الله يا عزيزتي..
وأنت أيضا عذبة..




عناد القيصر
غيمة
أرى حروفك , بل سهامك هنا وهناك
لذلك سأكون خفيفاً
نص جميل يليق باسمك

حسنا..ربما لم يسقط عليك سهم من سهامي..وقد تكون محظوظا بذلك..وربما لا يعني الأمر شيئا ذا بال..ولكن..انتبه..فقد يقع عليك سهم وأنت غافل..
لك تقديري..



حزيران
بديعة للغاية.. وتمنيت لو كانت الخاتمة بمستوى أفضل..
الحقيقة راقية للغاية..

هنا نقد يهمني كثيرا..
كيف تمنيت خاتمة بمستوى أفضل؟
أيعني ذلك الناحية (الدرامية) بحيث ينتهي الموقف نهاية سعيدة؟ أم عنيت الناحية (الأدبية)فرأيت أن الأسلوب قصر عن وضع نهاية موازية لقوة النص..وهنا لا أعني مدح النص..وإنما أقول..هل النهاية أدبيا ضعيفة مقارنة مع مستوى النص..أم أنها أدبيا مساوية لمستوى النص؟
أنت الأرقى يا حزيران..

muhager160
31-05-2007, 03:15 PM
"]
ورحتُ للصحبِ أخبرُهُــــم وأنشدهـُـــــم

أنِّي و(تلكَ)على دربِ الهوى رُفَقَــــــــــا

وأنَّها مثلُ نورِ الشمــــسِ إنْ طـــــــــــــلعتْ

وأنَّها مثلَ غصــــنِ الوردِ قد بسقـــَــــــا

فاستغربَ الصحبُ أمري إذ ظفرتُ بها

وحدي ولم أشتركْ معْ صاحبٍ علقَــــــا
[/COLOR]
الى الغيمة فى صحراء العرب
مررت فما إستطعت ألاّ أن أنحنى تحية لشعر أنثى على لسان ذكر ، فخطر لى فى لحظة العظيم نزار قبانى الذى كان يلعب عكس هذا الدور بإتقان ، أمتعنا كثيرا كما أمتعتنا قصيدتك
فلدى وبعض الأسئلة
هل الحب والهوى محرم على نساء العرب والمسلمين "؟
وهل الأعتراف به وإعلانه أيضا حرام ؟؟
ورحتُ للصحبِ أخبرُهُــــم وأنشدهـُـــــم

أنِّي و(تلكَ)على دربِ الهوى رُفَقَــــــــــا

وهل الغزل فى المحبوبة شيئ محرم ؟؟
وأنَّها مثلُ نورِ الشمــــسِ إنْ طـــــــــــــلعتْ

وأنَّها مثلَ غصــــنِ الوردِ قد بسقـــَــــــا

وفى الحقيقة شيئ آخر لا أفهمه هو:
[COLOR="Magenta"][COLOR="Magenta"][COLOR="Magenta"]فاستغربَ الصحبُ أمري إذ ظفرت بها

وحدي ولم أشتركْ معْ صاحبٍ علقَــــــا

لماذا إستغرب الأصحاب لأنه ظفر بها وحده ؟؟ ماهذا عندكم ؟؟
هل المفروض أن يظفر بها أكثر من واحد فى ذات الوقت ؟؟ لست ما المقصود
أ
ّما تقوله وكذبه مردود عليه إذ لم يكن مدفوعا اليه دفغا بتاثير الفتنة والجمال
تى رجاء آخر
أتمنى أن أرى منكِ شعرا نسائيا وليس متقمصا

كل التحية

الغيمة
31-05-2007, 05:11 PM
الغيمة...

راااائعة رغم قسوتها على ذلك اللّئيم

أعجبني موضوعها ويعجبني دائماً تقمّصك لشخصيّات قصائدكِ وأسلوبها المسرحيّ


عميقة وجميلة تلك اللوحة الأندريفنيّة

دمتِ متألّقةً كما أنتِ

إنه يستحق أكثر من ذلك يا أخي ولو أنني لا أرى قسوة فيما قلته سوى أنه لئيم!
(أسلوب مسرحي)؟!
يا لها من رؤية لطيفة..
قد أفكر في هذا الاتجاه الشعري يوما ما..
شكرا لك..
وقد أسعدني مرورك..
لك تقديري:
أندريفنا بتروفتش

الغيمة
31-05-2007, 05:13 PM
الغالية ... الغيمة
جميلة و حرفك له رنة أخرى وجمال خاص
لك مودتي التي لا تنضب
سأظل أنتظر جديدك...احترامي لكِ.
تماما كما أنتظر جديدك..
وأنتظر ردودك يا غاليتي..سارونا..
حياك الله حبيبتي..
وجمعك بأختك..
أندريفنا بتروفتش

الغيمة
31-05-2007, 05:15 PM
الغيمة
كنت أنتظر جديدك وكان رائعا رائعا

الغيمة
شكرا جزيلا
بل شكرا..شكرا لك..يا أستاذنا..
أندريفنا بتروفتش

خــود
31-05-2007, 05:34 PM
الغيمة .....

سعدت بقراءتك هنا ,,وجميل هو تقمصك للشخصيات فذاك هو الشاعر يشعر بقضايا مجتمعه,,,
والؤم يستحقه الخائنون ...
بالأمس كنت أشاهد برنامج 99 ,,وكانت الحلقة عن هموم البنات وقد ذكّرني ماجاء فيها بأبياتك العذبة..

سلمتِ

أختك

الغيمة
31-05-2007, 09:01 PM
مرحباً الغيمة
ما رأيك أن تتحفينا بقصيدة على لسانك ، فلقد جاء هذا النص المتقمَّص بعد المتقمَّص الذي قبله
وأخشى أن لا ترسمك نصوصك جيداً .
لافض فوك
دمتِ .
إنها تفعل أكثر من مجرد رسم يا سلطان..
ولكن..
ابشششششششر..
سيكون هناك ما أردت..
تساؤل:
ولكنك لم تعلق على القصيدة؟!!!
أندريفنا بتروفتش

سعيدي الحمد
01-06-2007, 12:13 AM
فذكـــَّــــــــــــرتني بعهدٍ من تمنـُّـــــــــــــــــــــعِها


فقلـــــــــتُ أنْ لم أكنْ ذاكَ الذي طرقـَــــــــــــا
*************
الغيمة
قصيدة رائعة , ةاستطعت تلخيص المقاصد في الخاتمة

ولعمري ذلك من كمال النشيد

لك تحية اخيك

الغيمة
01-06-2007, 02:56 PM
اختيار جميل

وكلمات ناعمه سلسه

لك احترامي وتقديري


حياك الله يا أخي..

أندريفنا بتروفتش

الغيمة
01-06-2007, 03:02 PM
هأنذا ، ألبّي دعوة القصاص.
هأنذا ،
لا لأقتص من حلم الرخام عرقاً أو عرقين من عقيق أو سوطاً من ألم ..... ويبكي النشيد ،
بل أنا هنا لأقتص من ظلال المواسم قطعة من ظل أجمع فيها قطوف الحروف في مواسم عنبك .....

أختي الغيمة
أحسنت ، قصيدة جميلة
يعطيك العافية

مرورك يا اخي دليل على كرمك..وسمو أخلاقك..
أسعدني أنها أعجبتك...
حياك الله..
أندريفنا بتروفتش

الغيمة
02-06-2007, 05:08 PM
الغيمة العزيزة
أندريفنا بتروفتش
جميلة هذه و لئيمة
و لكن مثلك لا يجب أن يفلت الوزن منه بحرف
فغلطة الشاطر بألف
دمت عزيزة
رائد

شكرا لك رائد على مرورك
ولأنك قلت بأني شاطر..
حسنا البطل هو اللئيم هنا..وليست القصيدة..:)
لك تقديري..

الغيمة
02-06-2007, 05:45 PM
تحية لك
ربما لست بحاجة لأن أقول أن القصيدة رائعة
لأنها حقيقة ظاهرة لاتحتاج لمن يشير إليها
ولكن ما أرى فيه مدخلاً للطرح هو سر تسمية القصيدة بهذا الاسم
ألا ترين أن من يصادف عطراً لا يملك إلا أن يتنشقه و هذا ماأشرت إليه فلماذا تَسِـِميـْـنَ بطل القصيدة بهذه السمة ؟!
أليس سبب وجود الغي هو وجود محرضاته ؟!
أخشى أن يستفحل بيننا عداء الذكورة والأنوثة الأزلي
لذلك أنا فقط تحدثت لتسليط الضوء على قضية ما ترتكب النساء العربيات من أسباب في الأزياء تدعو لإغواء الرجال أدامك الله مصونة ما حييت
فقط أحببت أن أغنـّـي على ليلاي
تحية لك و إن لم يعنيك ما قلتُ
دمت غيماً تتلبدُ به سماء الساخرين
مرحبا بك أخي المستجير:
تحية لك
ربما لست بحاجة لأن أقول أن القصيدة رائعة
لأنها حقيقة ظاهرة لاتحتاج لمن يشير إليها
أشكرك على كلامك بخصوص روعة القصيدة..
ولنذهب إلى مداخلتك يا أخي..

ولكن ما أرى فيه مدخلاً للطرح هو سر تسمية القصيدة بهذا الاسم
ألا ترين أن من يصادف عطراً لا يملك إلا أن يتنشقه و هذا ماأشرت إليه فلماذا تَسِـِميـْـنَ بطل القصيدة بهذه السمة ؟!
حسنا..هو يبرر تصرفه..وأنا أقول أنه لئيم بسبب تصرفه..

أليس سبب وجود الغي هو وجود محرضاته ؟!
هناك غيره ممن يقع في الغي بسبب وجود المحرضات.. ولكن لا يصل به الحد إلى المجاهرة وإشاعة الفاحشة بين المسلمين..
فذاك وإن أخطأ..لا يمكن مقارنته بحال مع هذا الـ...اللئيم!

أخشى أن يستفحل بيننا عداء الذكورة والأنوثة الأزلي
لا تقلق فبنات جنسي لا يعولن علي كثيرا في الدفاع عنهن!

لذلك أنا فقط تحدثت لتسليط الضوء على قضية ما ترتكب النساء العربيات من أسباب في الأزياء تدعو لإغواء الرجال
لماذا فقط النساء العربيات؟
النساء العربيات (المتحررات منهن)يطالبن بخلع الحجاب وإن شطحن طالبن بلبس البنطلون أو الميني جب..ولكن الغربيات لهن تاريخ حافل في (التيني ويني بكيني)وبعضهن تدخل في مظاهرات احتجاجية على أن الرجل يكشف عند البحر ما لا تكشفه المرأة..
فأين العدل في ذلك؟ أبعد هذا تخصص العربيات بالإغواء؟
تحية لك و إن لم يعنيك ما قلتُ
بل يعنيني كثيرا..شكرا لأنك سألت عما تراه يستحق السؤال..
أندريفنا بتروفتش

الغيمة
02-06-2007, 06:05 PM
muhager160
الى الغيمة فى صحراء العرب
مررت فما إستطعت ألاّ أن أنحنى تحية لشعر أنثى على لسان ذكر ، فخطر لى فى لحظة العظيم نزار قبانى الذى كان يلعب عكس هذا الدور بإتقان ، أمتعنا كثيرا كما أمتعتنا قصيدتك
ولو أنني لا أريد أن أكون تبعا له أبدا ومطلقا وبتاتا..ولكن أعجبني تشبيه من ناحية (التقمص)..وأشكرك على كلامك الطيب
فلدى وبعض الأسئلة
تفضل!
هل الحب والهوى محرم على نساء العرب والمسلمين "؟
لا طبعا..وهل هناك أجمل من الحب العفيف رحمه الله؟
وهل الأعتراف به وإعلانه أيضا حرام ؟؟
تذكر ما الذي حكاه لأصحابه:
(لما التقينا دنت مني مصافحة..
لم ترتعد خجلا..لا لم تقف فرقا)
فهل يليق بمن يفعل ما فعل في الستر أن يفشيه في الجهر؟أما إن كان يصف لهم أنه يحب وحسب فذلك أمر لا أفتيك فيه..

وهل الغزل فى المحبوبة شيئ محرم ؟؟
وأنَّها مثلُ نورِ الشمــــسِ إنْ طـــــــــــــلعتْ

وأنَّها مثلَ غصــــنِ الوردِ قد بسقـــَــــــا
بالطبع لا..وكما أسلفت أنه تحدث عما لا ينبغي أن يقوله مما صار بينهما..وشوقهم هنا بوصفها لهم..

وفى الحقيقة شيئ آخر لا أفهمه هو:
فاستغربَ الصحبُ أمري إذ ظفرت بها

وحدي ولم أشتركْ معْ صاحبٍ علقَــــــا

لماذا إستغرب الأصحاب لأنه ظفر بها وحده ؟؟ ماهذا عندكم ؟؟
لأنه عند اللئام ذميمُ..
هل المفروض أن يظفر بها أكثر من واحد فى ذات الوقت ؟؟
انظر إلى الإجابة أعلاه..
ّ
وكذبه مردود عليه إذ لم يكن مدفوعا اليه دفعا بتاثير الفتنة والجمال


بل مدفوع بحماقة بعض الشباب الذين يخلطون بين الحب والأمور الأخرى..ويرون في معاصيهم مفاخر تذكر في المجالس وهنا أعيد وأكرر بأنني لا أعني الحب الطاهر العفيف وهذا واضح في القصيدة..


أتمنى أن أرى منكِ شعرا نسائيا وليس متقمصا

انتظرني وستجد ذلك بإذن الله..ولكن التقمص له طعمه أيضا..وتخيل لو أن كاتب هذه القصيدة رجل..ولم تعنون باللئيم..فكيف سيكون رأيك فيها؟
وأخيرا:
شكرا لك على هذه المداخلة الطيبة..
سؤال:
لماذا تقول(عندكم)ولا تقول(عندنا)ألست منا يا أيها المهاجر؟
أندريفنا بتروفتش

الغيمة
02-06-2007, 06:15 PM
الغيمة .....

سعدت بقراءتك هنا ,,وجميل هو تقمصك للشخصيات فذاك هو الشاعر يشعر بقضايا مجتمعه,,,
والؤم يستحقه الخائنون ...
بالأمس كنت أشاهد برنامج 99 ,,وكانت الحلقة عن هموم البنات وقد ذكّرني ماجاء فيها بأبياتك العذبة..

سلمتِ

أختك
أسعدني والله تذكرك لقصيدتي في غير وقت مشاهدتك للساخر..
ولو أنني لا أدري ما الذي جاء في البرنامج لأنني لم أشاهده..فإنني لا أخفيك ألمي الشديد من تلك الظاهرة البشعة والمؤلمة من هذه القصص التي كانت موجودة فيما مضى ولكن على نطاق ضيق أو غير مكشوف فجاءت تقنية جوالات الكاميرا وتوابعها..لتفجر القضية..وتوسع نطاقها..ولم تعد قصص الأعراض المنتهكة تسمع فقط..بل أصبحت تشاهد وكأن مشاهديها ينظرون إلى فيلم كرتوني لا يقشعر لهم بدن..ولا يتألم لهم قلب..ولا تذرف لهم عين..
حمانا الله وإياك وجميع بنات المسلمين..
أندريفنا بتروفتش

الغيمة
02-06-2007, 06:17 PM
فذكـــَّــــــــــــرتني بعهدٍ من تمنـُّـــــــــــــــــــــعِها


فقلـــــــــتُ أنْ لم أكنْ ذاكَ الذي طرقـَــــــــــــا
*************
الغيمة
قصيدة رائعة , ةاستطعت تلخيص المقاصد في الخاتمة

ولعمري ذلك من كمال النشيد

لك تحية اخيك
حياك الله أخي سعيدي الحمد
مرورك بقصيدتي أسعدني..
ولك مني جزيل الشكر على ملاحظتك الطيبة..
أندريفنا بتروفتش

المستجير 2002
02-06-2007, 09:38 PM
مرة أخرى أعود ....................
أشكرك على ثمين ما منحتيني إياه من وقتْ
لقد جعلت اللؤم شيئاً يستحق الخلود , حيث اكتسى هذا اللئيم بأجمل ما خطه الشعر على صفحات السخر
عموماً أظن أن ثمة فكرة لم تصل : وهي أنني تفردت بذكر العربيات المموضات , عدا الغربيات
الحقيقة أن ما يؤلمني هو شرياني الذي ينزف وليس تعثر دابة الجيران , فهل يعني لنا شيئاً خروج الغربيات كما يحببن ؟
الألم ألمنا نحن العرب ........
أنا الآن أتفق معك , بعد الإيضاح لما أردت قوله
مرة أخرى لك الشكر ولنا على (ما نلقاه) الصبر
دمت مقيلة لعثرات العاثرين , المستجيريـــــن

الغيمة
03-06-2007, 01:30 AM
آها..ها قد فهمت أخيرا ويا لروعة ما فهمته..
لقد أوضحت الفكرة هنا أيما إيضاح..
وإن ما قلته لفي محله..وأعتذر عن أنني لم أفهم ما رميت إليه من حال الأمة الإسلامية والتي تحذو حذو من سبقها في الضياع والانهيار..
عفى الله عنا وعنك..
وشكرا..
أندريفنا بتروفتش