PDA

View Full Version : هَـوى الشـَّرْق ِ



شاعر أويا
12-06-2007, 09:41 PM
هـَوَى الـشَّرْق
****
يَجـِدُّ الهَوَى فِينَا وَنَحْن ُ نـُدِاعِبُـهْ
تـَنَفـَّسَ فـِي صَدْر ِي وَمَـارتْ مَنَاكِبُهْ
**
هَوَى الشَّرْق ِلا يُشـْقِي فـُؤَاداً مُشـَوِقاً
هَـوىً يَعْرُبِياً تـُسْتَلَذُّ مَرَاكِبُهْ
**
بِهِ النـِّيلُ يَجْرِي ، أَغـْنَمَ اللَّـهُ أَهْلَهُ
وَتُنْعِشُ أَنـْفَاسَ الفُؤَادِ غَـوَارِبُهْ
**
خَلِيلَيَ عِشْقِي فِي تِهَامَةَ نَاطِقٌ
وَ حُبِّي بِلاَدَ السُّوسِ عَبَّتْ عَوَاقِبُهْ
**
فَإنـِّي أَسِيرٌ أَعْشِقُ الشَّرْقَ كُلُهُ
وَ رُوحِي بِـ ( أُوْيَـا ) كُلَّ يَوْمٍ تُـؤَاوِبُهْ
**
وَ قَدْ كُنْتُ مَفـْـتُوناً كَتَمْتُ صَبَابَتِي
أُفَارِقُ حُـبِّي مَرْةً ، وَ أُلاَعِبُهْ
**
تَوَقـَّدَ إِيمَاناً بِقَلْبِي صَادِقاً
فَتُؤْلِمُنِي أَشْجَانُهُ وأُخَاطِبُهْ
**
فَلَمَّـا نَزَفْنَا آيَةَ الْحُبِّ دَمْعَةً
وَلاَنَ فُؤَاداً قَدْ تَعَلَّـلَ جِانِبُهْ
**
دَعَتْ رَبَّهَا عِنْدَ الْوَدَاع ِ وَ أَكْـثَرَتْ
مِنَ الْقَوْلِ حَتَّى أَدْمَعَ الْقَلْبَ لاَهِبُهْ
**
تُنَازِعُنِي مِنْ أَوَّلِ الْحُبِّ جُرْعَةً
تُدَاعِبُنِي حِيناً ، وَ حِيناً تُدَاعِبُهْ
**
مُنَعـَّمَةٌ قَدْ أَوْرَدَتْنِي لِقَلْبِهَا
تَرَشـَّفْتُ مَا يرْوِي مِنَ الْعِشْقِ شَارِبُهْ
**
وَ ذِي النـَّفْسُ تَبْغِي رِضاً وَ تَقَبُّـلاً
كَمِثْلِ رَضِيعٍ حِينَ أَعْيَتْ مَطَالِبُهْ
**
فَأَغْدُو أُعَانِي كُلَّـمَا اشْتَقْتُ وِدَّهَا
فَأَشْكو ، وَ يَعْتَلُّ الْيَرَاعُ وَ صَاحِبُهْ
**
كَتَبْتُ حُرُوفَ الْعِشْقِ فِي كُلِّ مَنْزِلٍ
تَرَامَى ، وَ قَدْ أَوْفَى عَلَى الْوَصْلِ كَاتِبُهْ
**
تَرَكْتُ وَرَائِي فِتْنَةَ الشَّرْقِ أَرْتَجِي
لَنَا لَيْلَ وَصْلٍ لاَ تَغِيبُ كَوَاكِبُهْ
**
وَ أَصْبَحْتُ بِالأَجْوَاءِ طَيَّـةَ قَادِحٍ
وَ قَدْ بَرَقَتْ رَصْفُ السَّحَابِ حَوَالِبُهْ
**
تَمِيلُ بِأَعْنَاقِ الرِّيَاحِ كَأَنَّهَا
قَـدِ انْتَسَجَتْ هَوْلاً فَتَعْرُ نَوَائِبُهْ
**
إِذَا آنَسَتْ نَجْمًا تَنَحَّ سَرَابُهَا
عَنِ الْغَيْمِ مَا طَارَتْ وَ مَا ازْوَرَّ جَانِبُهْ
**
تَظَلُّ لَهَا الأَفْكَارُ أَسْرَى لأَنَّهَا
ذَلُولٌ لِعِلْمٍ لاَ تَغِيبُ عَجَائِبُهْ
**
وَشَطَّتْ بِنَا فِي بَسْطَةِ الأَرْضِ كُلَّها
وَ مَرْأَى بِلاَدَ الرُّوسِ شَبَّتْ شَبَائِبُهْ
**
هُنَاكَ الْهَوَى : شَوْقٌ وَ خَطٌّ وَ مُهْـرَقٌ
فَلاَ الْوِدُ مَوْصُولٌ وّ لاَ هُوَ قَاضِبُهْ
**
تَأَوَّبَنِي طَيْفُ الأحِبَّةِ غِرَّةً
صَدىً بَيْنَ آهَاتِ الحَنِينِ غَيِاهِبُهْ
**
تَحُولُ رِمَاحُ الْبُعْدِ دُونَ لِقَائِنَا
وَ جَفَّتْ لأَسْبَابِ الْقَرِيضِ سَوَاكِبُهْ
**
وَ مَا مُتْعَةُ الأَسْفَارِ مِنْ غَيْرِ خـُلَّةٍ
وَ حُبٌّ بِظِلِّ الْبُعْدِ عَزَّتْ مَضَارِبُهْ
**
وَ يُضْحِي وِصَالَ النِّـتِّ أَدْنَى طَرِيقَةً
تُكَلَّمُنِي أزْرَارُهُ وَ مَذَاهِبُهْ
**
وَ مَازِلْتُ أَهْوَى الشَّرْقَ مَجْداً مُؤَثَّـلاً
وَ مِثْلِي أُنَاسٌ فـِي الْهُيَامِ تُقَارِبُهْ

*********
أُويَا 2007.05.15

د. ياسر درويش
12-06-2007, 10:02 PM
جميلة وكاتبها، ومشاعرهما الفياضة، ولا عجب
غير أن هناك أخطاء متناثرة ، هي طفيفة ولكنها غصة في الحلق.
أخطاء تصحح بسهولة، كالضبط، ووضع الشدة لأنها حرف، وقولك: (وَ ذِي النـَّفْسُ تَبْغِي رِضاً وَ تَقَبُّـلاً) هذا العجز مكسور، ولكنه قابل للتصحيح بسهولة ويسر. وقولك: (قَـدِ انْتَسَجَتْ هَوْلاً فَتَعْرُ نَوَائِبُهْ) ما الذي جعلك تجزم الفعل تعر ؟؟ وكذلك في قولك: (إِذَا آنَسَتْ نَجْمًا تَنَحَّ سَرَابُهَا) اذ جزمت الفعل تنح، وضبطت التاء بالفتح دون مبرر.
وقولك: (وَ يُضْحِي وِصَالَ النِّـتِّ أَدْنَى طَرِيقَةً تُكَلَّمُنِي أزْرَارُهُ وَ مَذَاهِبُهْ) النت كلمة أعجمية وعندما تسبك في كلام عربي تنبغي الإشارة لأعجميته بقوسين، مع التحفظ على هذه القافية (أزراره ومذاهبه)، إذ البون بعيد بين الأزرار والمذاهب، ولا قاسم مشتركاً بينهما.
تقبل إعجابي وتحيتي
أخوك

معين الكلدي
12-06-2007, 10:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أتمنى أن أكون أول الواصلين هنا

بعدما لامست أعيني بريق دررك

ما أجملها من أبيات وما أرقها

ومعارضة لبشار وإن كان الغرض مختلفا


الشاعر

شاعر أويا

استمتعت هنا

ونترقب بقية جواهرك القادمة

تحية لقلمك

محمد شتيوى
12-06-2007, 11:19 PM
قصيدة جميلة

سرحت فيها بخيالى كثيرا

واليك هذا الملحظ

وَ قَدْ كُنْتُ مَفـْـتُوناً كَتَمْتُ صَبَابَتِي
أُفَارِقُ حُـبِّي مَرْةً ، وَ أُلاَعِبُهْ
ما رايك أن تجعل بدلا من ألاعبه : أقاربه لتكون ضدا لأفارق !!

فى الغالب ستكون لى عودة

تحية اليك :)

محمد مصطفى
13-06-2007, 02:01 AM
مررت فقرأت وتمتعت فشكرا لك وسلمت يمينك.

شاعر أويا
14-06-2007, 10:01 PM
جميلة وكاتبها، ومشاعرهما الفياضة، ولا عجب
غير أن هناك أخطاء متناثرة ، هي طفيفة ولكنها غصة في الحلق.
أخطاء تصحح بسهولة، كالضبط، ووضع الشدة لأنها حرف، وقولك: (وَ ذِي النـَّفْسُ تَبْغِي رِضاً وَ تَقَبُّـلاً) هذا العجز مكسور، ولكنه قابل للتصحيح بسهولة ويسر. وقولك: (قَـدِ انْتَسَجَتْ هَوْلاً فَتَعْرُ نَوَائِبُهْ) ما الذي جعلك تجزم الفعل تعر ؟؟ وكذلك في قولك: (إِذَا آنَسَتْ نَجْمًا تَنَحَّ سَرَابُهَا) اذ جزمت الفعل تنح، وضبطت التاء بالفتح دون مبرر.
وقولك: (وَ يُضْحِي وِصَالَ النِّـتِّ أَدْنَى طَرِيقَةً تُكَلَّمُنِي أزْرَارُهُ وَ مَذَاهِبُهْ) النت كلمة أعجمية وعندما تسبك في كلام عربي تنبغي الإشارة لأعجميته بقوسين، مع التحفظ على هذه القافية (أزراره ومذاهبه)، إذ البون بعيد بين الأزرار والمذاهب، ولا قاسم مشتركاً بينهما.
تقبل إعجابي وتحيتي
أخوك


د. ياسر مساء الخير

ما أسعدني بهذه الاطلالة الجميلة التي كلها افادة فقد شذبت العمل المتواضع وجعلته في ابهى حلله
استاذي
اشكرك على ملاحظتك التي نثرتها هنا وهناك وسأحول وضع لمساتك البهية عليه
نستطيع ان نجعل الشطر المكسور مستقيمابإضافة قد فيصبح هكذا :
وذي النفس قد تبغي رضا وتقبلا
أما فعل تعرو فقد سقط حرف الواو سهوا أثناء الطباعة وفعل تنحى ذلك كان هفوة مني لأ ن إذا اداة شرط لا تجزم الفعل المضارع فعذرا على هذه الهفوة
اما قولك : وضبطت التاء بالفتح دون مبرر فلم افهم ما تقصد بذلك ارجو توضيحه لي وملاحظتك حول القوسين صحيحة فلم انتبه لوضعهما .

ام كلمة المذاهب فقصدي بها الطرق والمعنى اصبح ( النت ) وطرق استخدامه وازرار الحاسوب هما الطريقة الوحيدة للأتصال بالحبيبة .

استاذي د. ياسر اشكرك مرة اخرى على هذه المداخلة اللطيفة المفيدة وارجو دوام التواصل

محبتي واحترامي

الغيمة
15-06-2007, 12:15 AM
جميلة أيها الشاعر..
وخذ ما قاله لك الدكتور ياسر..
وفقك الله..
أندريفنا بتروفتش

شاعر أويا
15-06-2007, 08:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أتمنى أن أكون أول الواصلين هنا


بعدما لامست أعيني بريق دررك


ما أجملها من أبيات وما أرقها


ومعارضة لبشار وإن كان الغرض مختلفا



الشاعر


شاعر أويا


استمتعت هنا


ونترقب بقية جواهرك القادمة


تحية لقلمك


اخي معين
مساء الخير

لقد وصل د. ياسر أولا ولكن لا بأس فأنت اول ايضا
اخي
كم يسعدني ان تنال كلماتي اعجابكم ، فشكرا على القرأة الجميلة للنص واتمنى دوام التواصل

دمت بود

فارس الهيتي
15-06-2007, 08:21 PM
تُنَازِعُنِي مِنْ أَوَّلِ الْحُبِّ جُرْعَةً
تُدَاعِبُنِي حِيناً ، وَ حِيناً تُدَاعِبُهْ
فَأَغْدُو أُعَانِي كُلَّـمَا اشْتَقْتُ وِدَّهَا
فَأَشْكو ، وَ يَعْتَلُّ الْيَرَاعُ وَ صَاحِبُهْ

الأخ فتحي
اطربتنا أيها الشاعر الشاعر
كل الود

شاعر أويا
17-06-2007, 01:24 PM
قصيدة جميلة

سرحت فيها بخيالى كثيرا

واليك هذا الملحظ

ما رايك أن تجعل بدلا من ألاعبه : أقاربه لتكون ضدا لأفارق !!

فى الغالب ستكون لى عودة

تحية اليك :)




اخي محمد صباح الخير

يسعدني مرورك الجميل وملاحظتك اللطيفة التي سأعتمدها ان شاء الله .. وفي انتظارك في كل وقت

دمت بود

شاعر أويا
18-06-2007, 09:46 PM
مررت فقرأت وتمتعت فشكرا لك وسلمت يمينك.


اخي النيزك
مساء الخير

شكرا على مرورك الكريم وكلماتك الرقيقة


دمت بود اخي

مـاجـد
19-06-2007, 11:37 AM
الله يا فتحي ..
أعجز عن الوصف بعد القراءة .. ما أجمل شعرك


فائق الود والاحترام

شاعر أويا
20-06-2007, 12:31 AM
جميلة أيها الشاعر..
وخذ ما قاله لك الدكتور ياسر..
وفقك الله..
أندريفنا بتروفتش


الاخت الفاضلة غيمة

مرور سريع كغيمة شكرا لك ايتها الفاضلة وكل ملاحظات د. ياسر في عين الاعتبار

دمت بخير

جمع تكسير
20-06-2007, 12:11 PM
وَ مَا مُتْعَةُ الأَسْفَارِ مِنْ غَيْرِ خـُلَّةٍ
وَ حُبٌّ بِظِلِّ الْبُعْدِ عَزَّتْ مَضَارِبُهْ

هذا من الحكمة ، ولو كان الحب بظل القرب لما كانت المتعة هكذا الدنيا .
شكرا لك فتحي ، نسخة للروائع .

فيصل الجبعاء
20-06-2007, 01:13 PM
شاعر أويا

أحسست كأنها كلمات تأخّرت عن عصرها

جميلة بأصالتها ونبلها

لك تقديري أخي

شاعر أويا
20-06-2007, 11:20 PM
تُنَازِعُنِي مِنْ أَوَّلِ الْحُبِّ جُرْعَةً
تُدَاعِبُنِي حِيناً ، وَ حِيناً تُدَاعِبُهْ
فَأَغْدُو أُعَانِي كُلَّـمَا اشْتَقْتُ وِدَّهَا
فَأَشْكو ، وَ يَعْتَلُّ الْيَرَاعُ وَ صَاحِبُهْ

الأخ فتحي
اطربتنا أيها الشاعر الشاعر
كل الود



اخي فارس
مساؤك شعر

شكرا على مرورك الجميل وقرأتك الجميلة للنص

كل الود

شاعر أويا
22-06-2007, 01:11 PM
الله يا فتحي ..
أعجز عن الوصف بعد القراءة .. ما أجمل شعرك



فائق الود والاحترام




اخي وصديقي ماجد صباح الخير

الاجمل من ذلك كله هو وجود ك هنا
دمت بخير اخي

سارة333
23-06-2007, 11:04 AM
الفاضل...شاعر أويا

جميلة ...جميلة حقا
طال غيابك عن المنتدى وها أنت تعود برائعة
حقا تستحق شرفة الروائع
لك تقديري .

شاعر أويا
24-06-2007, 09:40 PM
وَ مَا مُتْعَةُ الأَسْفَارِ مِنْ غَيْرِ خـُلَّةٍ
وَ حُبٌّ بِظِلِّ الْبُعْدِ عَزَّتْ مَضَارِبُهْ

هذا من الحكمة ، ولو كان الحب بظل القرب لما كانت المتعة هكذا الدنيا .
شكرا لك فتحي ، نسخة للروائع .


اخي جمع تكسير

مساء الخير
بهذا البيت قد وضعت يدك على جرحي تماما ، اما شرفة الروائع فهي شرف لقصيدتي المتواضعة

اخي

حضور الكبار دائما متميز
من القلب شكرا لك

شاعر أويا
26-06-2007, 09:06 PM
شاعر أويا

أحسست كأنها كلمات تأخّرت عن عصرها

جميلة بأصالتها ونبلها

لك تقديري أخي



اخي فيصل مساء الخير

من سعادتي ان تنال كلماتي المتواضعة اعجابك وأشكر لك قرأتك الجميلة للنص

لك كل الود

شاعر أويا
28-06-2007, 04:17 PM
الفاضل...شاعر أويا

جميلة ...جميلة حقا
طال غيابك عن المنتدى وها أنت تعود برائعة
حقا تستحق شرفة الروائع
لك تقديري .


الاخت الفاضلة سارة
مساء الخير

مرورك من هنا زاد القصيدة جمالا فشكرا لك على التواجد وعلى قرأتك الجميلة ،وتبقى شرفة الروائع شرف ما بعده شرف