PDA

View Full Version : أحياناً..



البـارع
23-01-2007, 01:06 AM
من الجميل أن تعود .. أياً كانت " عودتك " وحتى وإن كانت خائبة بعنف .. أحياناً من الجميل أن تضحك ببلادة أمام كل شيء .. من الجميل إلا تبالي بشيء .. أن تضحك من كل قلبك فقط لأنك " تستطيع " .. من الجميل أحياناً أن تكون مستحيلاً على الألم حد الجنون ..
أحياناً لا يقارن أي شيء مهما كان براقاً وجميلاً أمام لحظة تبكي فيها من كل قلبك لله.. تخبره بكل شيء وتبكي كالطفل .. بعدها يتحول كل شيء لحقيقة ..
حقيقة تحارب من أجلها بكل أجزائك الصغيرة المحطمة..

أحياناً يكون كل شيء مؤقت بحجة بعض " الأحيان " .. أحياناً أدرك أن كل شيء أقابله ليس أي شيء مما سأقابله .. أحياناً أتمنى أن أتوقف عن كوني " أنا " لأنظر للعالم بشكل مختلف .. أحياناً أتمنى ألاّ يأت الغد غداً فقط ليصبح الماضي شيئاً يستحق النظر .. أما الآن حيث لا شيء يصمد أمام منظومة الحاضر المتسلسلة بشكل مريب ما بين الأمس والغد سأوجه كل ما أملك صوب الشمس لأصرخ وعيني مغمورتين بالضوء..

أتخيل لو صنعت مكوكاً أضع به كل حكام العالم وعسكرهم فيه وأطلقه في الفضاء الخارجي .. وأتمنى من أعماق قلبي ألاّ يهبط مكوكهم على كوكب صديق .. حينها لا أدي إن أصبح كل شيء على الأرض منطقي .. ولكني سأحاول كمدير للعالم حل كل مشاكل العالم مع كوب قهوة وربما سيجارة من النوع المضروب سيكولوجياً .. ولكن الحياة الآن معقدة ومليئة بالملاعين .. لا أدري لمَ الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على أن يكون لعيناً جداً دون غيره من المخلوقات .. لا أدري لعل كل المخلوقات لعينة جداً مثل الإنسان .. لعل الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على ألاّ يكون لعيناً جداً .. لعل سقراط كان يفكر بهذا حين أصبح يعرف بأنه لا يعرف ..

ولكن ماذا لو حلت كل مشاكل العالم .. ماذا لو انتهت كل الصراعات وأصبح كل البشر بكل مكان "كويسين " جداً.. ستصبح الحياة غير منطقية بتاتاً البتة مطلقاً لنصف سكان الكوكب .. لذا سيفكر هذا النصف بأي حكاية تبرر وجوده .. ثم سيحارب النصف الآخر الذي يختلف معه بتلك الحكاية التي يبرر بها وجوده .. الأمر مبرر جداً حين أراقب مجموعة من الحشرات المتشابهة تتصارع بشكل جماعات .. ولكني لا أجد أي مبرر حين أشاهد الحروب .. حين أدرك بأننا في النهاية لا نختلف كثيراً مع الحشرات .. إن الحل النهائي أن أصنع مكوكاً هائلاً لكل عرق وطائفة في العالم وأرسلهم كلهم في الفضاء الخارجي لتعيش كل جماعة في كوكب مستقل ولا يعرفون أبداً أماكن كواكب الجماعات الأخرى .. حينها لا أدري إن كانت الحياة ستكون منطقية لهم بشكل متشابه.. لعل نصفهم سيجد حكاية يبرر بها سبب إرسالهم لهذا الكوكب ليحارب من أجلها النصف الآخر..!!

لا شيء يصبح منطقي حين تستخدم كل الخلايا الصغيرة التي تملكها لتبرر بها هذا التلاصق الذي يكونك داخل ذاك السؤال العميق الذي يدور بداخلك وكأنه إعصار كوني لا يتوقف إلا بالوفاة.. في النهاية سيظل كل شيء على ماهو عليه .. لن تنتهي الحروب أبداً .. ولن يصبح الإنسان شيئاً آخر غير حكاية صراع يبرر بها وجوده..
حين أدرك أني لا أعرف أي شيء مهما كان بسيطاً أشعر بخوف عظيم يجعلني أنظر إلى السماء لأملئ قلبي بالله كي لا أصبح مجرد تابع صغير لحجة شيطانية تجعلني أحاول قتل الحق لأثبت أنه مثلي " يموت "..

حقاً أحياناً من الجميل أن تعود لتكتفي بكونك أنت من جديد ..

(سلام)
23-01-2007, 01:38 AM
من الجميل أن نعود . وليس شرطاً أن نجد ما عدنا له أو من أجله حتى. قد بقي على حاله كما كان من قبل .
أو كما لم يكن ، بل كما كنا نتخيل ، ما أختلف فقط نظرتنا الجديدة له .

الحروب هي متلازمة الاعتقاد والوجود والتجاور والاختلاف .
لن تصدق إن قلت أن الحروب ما هي إلا المشهد الخشن من التطور ، فقط ؟! كل أمه تتحرك إن كان في حرب أو سلم خير من أمة رابضة في غياهب أي شيء .
كل أمم الأرض ومخلوقاته البشرية لم يتطوروا إلا عندما تم أزهم أزاً على ذلك وقصرهم على أن يتنافسوا .
لا شيء أنحج من المواجهة في سبيل الرقي بالبشر .
كلامي قاسي لكنه حقيقي

كن كما أنت
.كيوي ، بقرة ، أنكور أي حاجة يمت لذلك البلد
:biggrin5:
محبك
عزوز

(سلام)
23-01-2007, 01:46 AM
من الجميل أن نعود . وليس شرطاً أن نجد ما عدنا له أو من أجله حتى. قد بقي على حاله كما كان من قبل .
أو كما لم يكن ، بل كما كنا نتخيل ، ما أختلف فقط نظرتنا الجديدة له .

الحروب هي متلازمة الاعتقاد والوجود والتجاور والاختلاف .
لن تصدق إن قلت أن الحروب ما هي إلا المشهد الخشن من التطور ، فقط ؟! كل أمه تتحرك إن كان في حرب أو سلم خير من أمة رابضة في غياهب أي شيء .
كل أمم الأرض ومخلوقاته البشرية لم يتطوروا إلا عندما تم أزهم أزاً على ذلك وقصرهم على أن يتنافسوا .
لا شيء أنحج من المواجهة في سبيل الرقي بالبشر .
كلامي قاسي لكنه حقيقي

كن كما أنت
.كيوي ، بقرة ، أنكور أي حاجة يمت لذلك البلد
:biggrin5:
محبك

هو
23-01-2007, 08:57 AM
إنني أعرف الآن : أنك بخير ! وهذا الشعور يكفي لهذه الوهلة ... حتى أعود ! .

لا أدري لماذا أشعر بأني فقط بعودتي , سأفعل شيئا ً مريعا ً ؟ ..

لماذا؟
23-01-2007, 09:06 AM
الرفيق مدير العالم والمتحدث الرسمي باسم كل شيء ..
هذا الكلام سيوضع على مكوك وينقل للحرف التاسع والعشرين ، ثم لعل نصف الموضوع يتكلم عن مبررات نقله والتي لن يقتنع بها ـ كالعادة ـ النصف الآخر ، فيكون ذلك مبرراً لإرسال ما تبقى من الموضوع إلى شتات لافتعال حرب هناك ..

al3enawea
23-01-2007, 01:02 PM
:cd: :cd: :cd:
:i: :i: :i:
:y: :y: :y:
فكرت...
وقررت...
أشكرك...

عادي..
23-01-2007, 01:11 PM
أحيانا نقرأ لأحدهم ونصدق كلامه لدرجة الإعتقاد أنه قد يحدث أن يفكر في هذا!
لا تقنعني يا رجل أنك مهتم بشأن العالم والحروب لهذه الدرجة التي تجعلك تفكر أحيانا بأن ترسلهم في مكوك، لأني أعلم أنك تود من أعماقك أن تؤذي أي كوكب آخر صديق، وأن هذا الأمر لا يعنيك أحيانا لهذه الدرجة!
.
تقبل تحياتي يا أحلى مدير عالم، في حياتي كلها لم أرى مدير بمثل مزاجك:biggrin5:

صبا نجد ..
23-01-2007, 06:08 PM
البارع !
مختلف جدّا هنا ..
مختلف !
مختلف !


حقاً أحياناً من الجميل أن تعود لتكتفي بكونك أنت من جديد
:)
.
سعدت هنا ..
حفظك الله..

almamez
23-01-2007, 10:12 PM
أحيان يخيل إلي أني وزير وأحيانا أراني أمير وأحيانا أعيش كمـلك فتأكدت بأني ملك والمالك لنفسـي وعلى خلاف باقي خلق الله فسبحان الذي أحيانا

البارع كعادتك بارع

أمل الصومال
23-01-2007, 11:42 PM
أتخيل لو صنعت مكوكاً أضع به كل حكام العالم وعسكرهم فيه وأطلقه في الفضاء الخارجي .. وأتمنى من أعماق قلبي ألاّ يهبط مكوكهم على كوكب صديق .. حينها لا أدي إن أصبح كل شيء على الأرض منطقي .. ولكني سأحاول كمدير للعالم حل كل مشاكل العالم مع كوب قهوة وربما سيجارة من النوع المضروب سيكولوجياً .. ولكن الحياة الآن معقدة ومليئة بالملاعين .. لا أدري لمَ الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على أن يكون لعيناً جداً دون غيره من المخلوقات .. لا أدري لعل كل المخلوقات لعينة جداً مثل الإنسان .. لعل الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على ألاّ يكون لعيناً جداً .. لعل سقراط كان يفكر بهذا حين أصبح يعرف بأنه لا يعرف ..


أحياناً أتعجب كيف يستطيعُ الانسان التفكير في كل شيء

حتى هذه التأملات عجيبة جداً !!!

كيف طرأت على بالك ؟!!

هذه هي البراعة :i:

وأحياناً من الخطر التفكير بحلول الدوامة البشرية المتنقلة من صراع لصراع

فأحياناً قد تجد شخصين يتصارعان لأثبات إعجابهما بنفس الشيء

أحمد الله أني أجلس وحدي الآن فلا أتصارع لأثبات روعة نصك ..:kk



أبدعت أخي

دمتَ كما أنت .. أحياناً :gh:

البـارع
24-01-2007, 02:52 PM
أمل الصومال
شكراً لك دائماً

almamez
تذكرني يا صديقي حين تتخيل أنك ملك ..

صبا نجد ..
لا شيء مختلف
لعل الأشياء المتشابهة لا تلتقي أبداً
ربما..
صبا شكراً بعنف


عادي..
أنا مجرد نصاب صغير يحاول اقناع الكون بأني كائن كويس أحياناً..
شكراً لأنك لست الكون الذي أحاول خداعه


al3enawea
حتى أنا فكرت وقررت إني أشكرك
إلا أني أتمنى أن يخسر الجميع وتتحول الكرة إلى مربع منتفخ ومليء بالهواء ..:biggrin5:


لماذا؟
هل ستذهب معي في المكوك ؟
من الجميل أن نتسكع سوية في الفضاء الخارجي.. في الفضاء الخارجي لا ينبت التفاح لذا لا تحمل هم الجاذبية يا صديقي ..


هو
إني دائماً بخير بعنف ولله الحمد
أتمنى أن تكون مثلي بخير بعنف وشراسة


عزوز
أصلاً نيوزيلندا هي البيئة الحالية لتكاثر كائن مثل الرفيق شفرة :biggrin5:
هل تريد الذهاب مع الرفيق لماذا للفضاء الخارجي ؟ أم أنك تحب التفاح ؟

al3enawea
24-01-2007, 03:38 PM
al3enawea
حتى أنا فكرت وقررت إني أشكرك
إلا أني أتمنى أن يخسر الجميع وتتحول الكرة إلى مربع منتفخ ومليء بالهواء ..
^
^
خخخخخخخخخخ
لاوالله
تخيلت الفكره ابدا مب حلوه

shamly
24-01-2007, 10:39 PM
احيانا,
ارغب بمنتهى العرومة ـ من عارمة ـ بطبع قبلة على صلعتك :m:

يا حبيب,
احيانك<< الاحيان تبعينك تؤبرني
قد توصلك الى التقاعد المبكر من منصب مدير عالم
فكما تعلم ان رئيس مجلس ادارته ـ اي هذا العالم ـ شخص كوكباني الى النخاع

تعال اجلس معي على الدرابزين فلدي ما قد يدهشني قوله *c
...
احيانا ابحث عن حينة ـ مؤنث حين ـ اتخيل من خلالها اني ملك و شعبي يحبني
حتى المعارضة ( يموتون بدباديبي* ) و لا يبدون اعتراضهم على اي شيء لشدة ما يحبونني
و الكل في مملكتي سعيد عاشق و محب الى درجة الملل, فأقوم باستيراد مرتزقة اوغاد و اتفق معهم
على التدبير لانقلاب علي ـ كنوع من التغيير و طرد الملل ـ من خلال تشويه صورتي امام شعبي
و بث روح الكراهية بينهم و....
و يا فرحة ما تمت .. دائما ما يقطع حين ـ زوج السيدة حينة ـ علي نشوة خيالاتي بمداهمة فجائية
فهذا الـ حين الغبي سيئ الظن, يشك بحرمه و لا يسمح لاحد ان يختلي بها و لو كان انسان فاضي؟!!
سحقا .. حتى الاحيان تشك و تغار :mad:

بالمناسبة التي ليس لها دخل بالموضوع: ان خيبة مساعي الرحلات الى كواكب ما قبل الإفاقة,
يعود سبب خيبتها الى ان مكوكاتها قد انطلقت من قفى فكرة
ثم ماذا ننتظر من رحلة ثبتت منصة اطلاق مكوكها على قفى؟
في حين ان سيكولوجية القفى تعتبر غير مفهومة اطلاقا لدى البعض

بمناسبة ان الحديث اتجه الى حدود القفى: ارجو ان لا يتوارد الى ذهن احدهم ان ذلك القفى
الوارد بـ "المناسبة التي ليس لها دخل بالموضوع" هو القفى المركزي :z:

بمناسبة العاشر من ايار: قدس الله صلعتك ( صورة قلب مثل هذا > :m: بالضبط )

* الدباديب: استعن باقرب مصري لمعرفة معنى الدباديب

تاج الروح
24-01-2007, 11:50 PM
في النهاية سيظل كل شيء على ماهو عليه ..

ليت هذا يحدث ... أحياناً

حالة استفزاز
29-01-2007, 10:07 PM
أتعنيها:cd:




إذاً بماذا ستنشغل ؟!! :confused:

reemshhn
14-07-2007, 07:55 PM
شكرا على هذا الموضوع الممتع:i:

STORM-GIRL
15-08-2007, 03:27 PM
رائـــــــع...ببساطه رائــــــــع...

وهذا اكثر ما أستوقفني، وقراته مرة ً ومرتين وثلاث...
"لا شيء يصبح منطقي حين تستخدم كل الخلايا الصغيرة التي تملكها لتبرر بها هذا التلاصق الذي يكونك داخل ذاك السؤال العميق الذي يدور بداخلك وكأنه إعصار كوني لا يتوقف إلا بالوفاة.. في النهاية سيظل كل شيء على ماهو عليه .. لن تنتهي الحروب أبداً .. ولن يصبح الإنسان شيئاً آخر غير حكاية صراع يبرر بها وجوده.."

امبراطور
13-09-2007, 02:36 PM
كل عام وانتم بخير

امبراطور
13-09-2007, 02:37 PM
الموضوع جميل جدا
كل عام وانتم بخير

امبراطور
13-09-2007, 02:41 PM
كل عام وانتم بخير رضان يجمعناء

Tia
13-09-2007, 10:02 PM
أحيانا ً من الجميل أن أحبو على جدران اللغة .. لأرسم ردا ً على كلمات بضوضاء كلماتك
أحيانا ً .. من المحيي أن تألهك دموعك .. فتمتزج طفولتك بقلب الله المحب .. فتستمد من<o> </o>قدرته الجبروت على المحاربة من جديد <o></o>
أحيانا ً عليك أن تؤجل أحزانك بعض " الأحيان " وترسل ألمك باتجاه المؤقت بعض " الأحيان " .. لتردد أغنيتك اللامبالية أحيانا ً وأحيان .. <o></o>
أحيانا ً أتمنى ألا يأت الماضي ليسرق غدي و .. ألا يشغلني غموض الغد .. عن متعة مداعبة الحاضر
أتمنى لو أنني أقايض يوتوبياك الباردة .. المفعمة باللطافة حتى السأم .. لأعيد لإنسانك اللعين .. قدسيته وجنونه .. حتى ابداع الشر فيه .. لن تنتهي الحروب ابدا ً ... كما لن ينتهي يوما ً امتداد الأنامل التي تضمد الجرح والشفاه التي تلثم الألم .. <o></o>

أحيانا ً من الجميل ألا تعود .. مالم تُخلق روحك من جديد
:rose:

نورس فيلكا
28-10-2012, 05:15 PM
فكرة المكوك رائعة تشبه سفينة نوح إلي حد ما ...المرعب هنا حقاً هو عودة هذا المكوك المكوك ...
كل عام وأنت بخير ومرحبا بعودتي ...

منبه
06-02-2015, 02:08 AM
لاتراهن على هذا

لاتراهن على .

لاتراهن