PDA

View Full Version : .. أول العزف المدويّ .. دندنه!



ابن رشد
09-12-2004, 08:27 PM
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "{51}المائدة

لطمة أخرى على خد آلهة النظام العالمي الجديد المصعّر للناس كبراً وخيلاء ، وضربة موجعة إنخلعت لها قلوب سدنة المعبود الأميركي وماسحي نعاله . في وضح النهار وبعد الإنذارات والتحذيرات من أجهزة استخبارات اميركا وبريطانيا وألمانيا ، وفي أعلى درجات التأهب و حالات الإستنفار ينقض ليوث الحرمين على محراب الرب الامريكي في بلاد محمد صلى الله عليه وسلم ليذيقوه من كأس ما اعتاد تجرعها إلا من أكفهم المتوضئة الحاصدة.

ففي اللحظات التي يعيث فيها حامل الصليب فساداً في الأرض وانتهاكا ً للحرمات وإهانة لذوي العزة والنجدات، تتنكس رؤوس الرؤوس أو من يفترض أنهم رؤوس الناس وقاداتهم حفاظاً على "المصلحة" و " المكتسبات" ومالمصلحة إلا عرض الحياة الدنيا وما المكتسبات إلا العروش والقروش!!

وفي الوقت الذي تبطش فيه أميركا بأهل العراق لا لشيء إلا لأنهم قالوا لا.. قالوها بالشكل الذي يفهمه الأمريكان وباللغة التي يفهمها الأمريكان لغة السلاح وألفاظ الرصاص والسيارات المفخخة . قالوها بالشكل الذي لم يرض المفتي عضو هيئة كبار العلماء ولا العبيكان عضو صغار العلماء " .. يبدو أننا سنسلك منهج الشيعة قريباً فهناك آية الله العظمى أما من دونه فهو بالتأكيد آية صغرى .. " ألا يذكركم هذا بدرجات الحرارة"!!" .. العبيكان الذي تناوب على توزيع فتاواه الأمريكان في العراق و"ولاة الأمر" في بلاد الحرمين ووالله ما اتفق الإثنان إلا على باطل.

وبعد أن طارت الحكومة بصمت المجاهدين لبرهة فقامت بالتأكيد على أن الرجال قد استؤصلوا وأنها قضت على أسود الحرمين ، أعادوا لها رشدها بهذه الصفعة الصاعقة ليعلموا أن وراء الصمت .. موتاً


آخر الهمس سكوتٌ أو لظىً *** أول العزف المدوي دندنه

في هذا الوقت بالذات الذي أصبح فيه لكل عراقي ثأر عند امريكا ولكل أفغاني دم ثائر ولكل مسلم حق ديناً مستحقاً في عنق أمريكا.. في هذا الوقت تُرص الحواجز الخرسانية وتصطف المدرعات و يتسمر العساكر لساعات متواصلة مدججين بالسلاح متأهبين لإطلاق النار على كل شيء يتحرك .. لا لحراسة الكعبة المشرفة .. ولا لحماية مسجد الماحي عليه الصلاة والسلام .. بل لحماية قنصلية "الولايات المتحدة الأمريكية" في جدة !!! أبناء الحرمين يحمون علوج حاملي صليب الحرب الصليبية الجديدة في بلاد الحرمين .. ممن؟؟؟!

لكن الأمر ليس بالبساطة التي تتخيلها الحكومة .. بل هو بالصعوبة التي تعرفها أمريكا وهو بالألم الذي جربته أمريكا وهو بالوجع الذي ذاقته أمريكا . مرة أخرى تهرول الليوث غير عابثة إلى فريستها المفضلة على أعين الملأ فقط للتذكير بأن المعركة مستمرة وأن السيف المسلط على الرقبة المستحقة للوعيد لن يرفع.


صامتٌ لو تكلمــا *** لـــفظ النار والدما

قل لمن عاب صمته *** خلق الحــزم أبكما

وأخو الحزم لم تزل *** يــــده تسبق الفما

لا تلوموه قـد رأى *** منهج الحق مظلــما

وبلاداً أحــــبها *** ركنها قـد تهدمــا

و"عبيداً" ببغيهــم *** ضجت الأرض والسما

الحرب بين الإسلام والصليب فإن اشتهى "عبدٌ" ما تقتضي "مصلحته " أن يكون في جانب الصليب فعليه هنا أن يتحمل نتائج شهوته ، وكون ارتضى لنفسه أن يكون عبداً - وإن كان الثمن في رأيه عرشاً ومملكه - فإن هذا لا يعني أن الآخرين لديهم نفس الرغبة وعليهم أن يتحملوا نفس النتائج . وعدم فهمه لهذا الأمر ليس مشكلتنا فما علينا إذا لم تفهم "البقرُ".

والبقر الذي لم يتشابه علينا نعرفه "بخواره" عند كل مرة يثب فيها المجاهدون على الثور الأمريكي . فالأمريكي المعاهد المستأمن والذمي الذي لا يجوز المساس به جعل الكلاب تنهش جثث إخواننا في شوارع الفلوجه ألا يكفي هذا لنقض عهده .. طبعاً لا يكفي .. أتعرف لماذا؟ لأنك أنت المعاهد .. وأنت الذمي "واسع الذمه" .. وأنت المستأمن .. فالبلاد له وما ولي أمرك إلا موظف أجير يستلم راتبه نفطاً ... وفتاوى!! وهو الآن في الفلوجة لا يقتل المسلمين إنما "يحاول تثبيت الأمن" تمهيداً لزرع "موظف" جديد يستلم راتبه نفطاً .. وفتاوى!! هل أدركتم الرابط بين آية الله العظمى .. وكبير العلماء!!

المجاهدون يعلمون بأن هؤلاء " الأزلام" المرسومين على الكراسي لا يملكون من أمرهم شروى نقير .. لذلك تترفع أيديهم الطاهرة عن هؤلاء القواعد من أشباه الرجال وإلا فإن اصطيادهم أسهل بكثير من نسف المحيا أو اقتحام القنصلية الأمريكية لكن مالفائدة من ركل عبدٍ ليربط السيد عبداُ آخر مكانه


أي نفع يجتني الشعب إذا *** مات فرعون لتبقى الفرعنه

لكن المؤلم هو وضع أولئك العساكر" المغرر بهم " والذين لم يأن لهم أن يعلموا أن هذه الحرب ليست حربهم فإن كان ولا بُـدّ فإنهم في الجانب الخطاً من المعادلة . ولو نظروا إلى وضع شرطة العراق أو الحرس الوطني العراقي ومن يحمي ثم نظروا إلى أنفسهم ومن يحمون لأدركوا أنهم ليسوا هدفاً وأنهم يرتكبون خطأً فادحاً باستمرارهم في المكان الخطأ في الوقت الخطأ.

هؤلاء الحكام على استعداد للتضحية بكل ما هو ممكن .. وما هو غير ممكن لو استطاعوا .. في سبيل تنفيذ أوامر السيد الأمريكي وفي سبيل الحفاظ على الكرسي والثروة . وإلا فلماذا لم نر أحداً من أبنائهم يقود مداهمة أو يتولى حراسة إحدى تلك القنصليات والمجمعات . السبب بسيط لأنهم لا يدافعون عن حق بل لأنهم يدافعون عن باطل .. فالمدافع عن الحق لا يداخله الشك في أنه سيفوز سواء انتصر أو قتل ، أما صاحب الباطل فهو أعلم بأنما هي دنيا فإن فقدها فقد كل شيء . كما أنهم أجهل الناس بالسلاح ولو تخيلت كبير العبيد وقد لبس لأمة الحرب وخرج شاكي السلاح يقود كتيبة من إخوته وفيهم العبيكان و"طقم الجامية" لكان المجاهدون الذي سيواجهونهم أول مجاهدين يستشهدون "ضحكاً"!!

ممتعض
09-12-2004, 09:09 PM
أصدق شيئٍ قلته : فما علينا ألا تفهم البقر !

:)

مروان الغفوري
09-12-2004, 10:13 PM
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم



أي نفع يجتني الشعب إذا *** مات فرعون لتبقى الفرعنه

لكن المؤلم هو وضع أولئك العساكر" المغرر بهم " والذين لم يأن لهم أن يعلموا أن هذه الحرب ليست حربهم فإن كان ولا بُـدّ فإنهم في الجانب الخطاً من المعادلة . ولو نظروا إلى وضع شرطة العراق أو الحرس الوطني العراقي ومن يحمي ثم نظروا إلى أنفسهم ومن يحمون لأدركوا أنهم ليسوا هدفاً وأنهم يرتكبون خطأً فادحاً باستمرارهم في المكان الخطأ في الوقت الخطأ.




d*


ليس بعـد يا ابن رشـد .. ليس حتى تعودَ الطيورُ لمواقيتها ، و الحصانُ لدورته الأولـى ، و يعلو الدم المسلم . عندما أبصرتُهم تذكرتُ " صاحب النقب " أولئك الأخفياء ، الذين يحفظون لوجوهنا قطرة مائها الأخيرة ، سيخرجون من كل حدبٍ ، سيقفون بكل باب ، سيقولون كثيراً مما نريدُ قوله ، كثيراً مما نخشاه ، كثيراً مما يجري على الأرض .



يا ابن رشـد ..

كم المسافة بين العبودية و الخلـود ؟ ليست أكثر من " نقرة أصبع " ، و إنها لسهلةٌ لمن سهّلها الله عليهم .


كنتُ في انتظار هذه الرسالة .. فجاءت عن طريقك .

سلمت لي .. :j:

الأسطورة
09-12-2004, 10:23 PM
سبحان الله !! كان العرب في الجاهلية يعظمون بيت الله والأشهر الحرم، فيلقى الرجل قاتل أبيه أو أخيه ولايأخذ بثأره، يجمح غضبه وسخطه تعظيمًا لحدود الله. أبعد أن أعزنا الله بالإسلام، نسمح لغضبنا أن يطغى على حدود الله ؟!!

كره المشركين جزء من عقيدتنا، وكرهنا للأمريكيين خصوصًا كره عظيم لما فعلوه ويفعلونه في بلاد المسلمين - أسأل الله أن يخسف بهم الأرض -. ولكنا لا نجازي من عصى الله فينا، بأكثر من أن نطيع الله فيه.

أسأل الله أن يرينا الحق حقا، ويرزقنا اتباعه، ويرينا الباطل باطلا، ويرزقنا اجتنابه، كما أسأله عز وجل أن ينصر إخواننا المستضعفين في كل مكان، وأن يشتت عدونا، ويجمع كلمتنا، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أخوك المحب
الأسطورة

ممتعض
09-12-2004, 10:48 PM
دعوه يهرطق .ويحلم بأحلام اليقظة !
لقد امتلأ قلبه بالحقد الإقليمي ..فلبس الحقد لبوس الديانة ..ليخفف من قبح الفكر الأصلي !
ورحم الله عثماناً ورضي عنه ..حين كره مجة دم تكون بسببه !!
بينما هذا اللا -مبالي.. يؤيد دوماً القتل والسحل للمسلمين في بلادي !

هو فكر تنبأت له باكراً بالتلاشي والتآكل !
وهاهو "لويس عطية الله " أشهر منظري التكفير وكتابهم ..بعد أن ملأ الدنيا ضجيجاً هاهو الآن ..يكتب المقال فلا يجد إلا الثلب والدعاء عليه وعلى يده بعد أن عرفهم الناس!

إن من أوجب واجبات الديانة والوطنية ..ومعها أيضاً ..أن ننصر ابن رشد الآن ظالماً ..كما ننصر اخواننا في الفلوجة مظلومين !
ياابن رشد ..
اتق الله !
والدم أعظم حرمات الله !
وبلادي وإن جارت علي عزيزة !
والمفتي لم ينبس ببنت شفة على المجاهدين في العراق !
وأنت تعلم ذلك ..وتعلم بان الجاميين قوم بُهت ..بهتوه بما لم يتفوه !
لكن بغض الدولة ..وأهل نجد ..جعلك ..تود لو قالها !
مرةً أخرى..
اتق الله !
ولن يؤيدك إلا من خلا قلبه من تعظيم حرمات الله ..وأولها الدم !
ونقول لمن بينك وبينهم موده ..
اتقوا الله ..وإن أعظم شيءٍ تقدمونه لابن رشد أن تنهونه عن غييه !

واحذروا أن يطالبكم الشهداء من عسكرنا ..وأيتامهم ..وأراملهم ..يوم القيامة ببعض تأييدكم له !
فالراضي كالفاعل !
إنها الدماء ..ولا يؤيد هذا الشخص منكم أحد .إلا حاجه قتلانا يوم القيامة ..بأي ذنب قتلنا ؟!
فإن كان بينك وبين ولي أمرك شيء ..فهلا قتلته بدلاً عني؟ !
ما جريرة العسكر في مبنى الأمن العام ؟!
هل ثمة أمريكي هناك ؟!
ما ذنب الحرس الذي يكدون على أطفالهم ونسائهم ..وودوا لو لم يروكم ولم تروهم ؟!

شاهت الوجوه !

البـارع
10-12-2004, 12:55 AM
صاحب النيافة ممتعض
ارجوك أن تطهرني من حبي للأخوان الذين يقتلون العسكر المساكين الذين يحمون اخواننا الامريكان الكفرة !!

اود أن اشير إلى نقطتك العظيمة التي يستحيل أن يكتشفها أشد المراقبين للأوضاع نباهة وذكاء : وهي أن الحقد الجغرافي العظيم المخرج من الملة, هو الدافع الحقيقي للمغرر بهم !.
...
كيف تقول أن (((((((سماحة)))))))) المفتي لم "ينبس ببنت شفة" عن (القتال) بالعراق ؟
لا أدري إن كنت تكذب ((( سماحات))) شيوخنا الذين استدلوا "ببنت شفة" المفتي العام ؟

عاش ممتعض نصير العساكر والمعسكرين عاش !

ممتعض
10-12-2004, 01:34 AM
البارع
أنا عنيت بالحقد الجغرافي ابن رشد وليس القتلة هناك!
والذين استطاعوا بفضل عبقريتهم الفذة ألا يقتلوا إلا المسلمين في القنصلية!

أما المفتي ..فهل تستطيع أن تدلني على كلمة واحدة له تجاه أهل العراق !
دلني وستراني خجلاً أتوارى من الساخريين بعدها من سوء ما صفعتني به !
فالذي نعرفه انه قال بوجوب جهادهم ضد عدوهم !
أما مسألة ذهاب الشباب ..فتجربتنا المرة مع أمثالكم تجعلنا نتوخى ان تأتينا مفرخة جديدة ترى قتل جندي جاءه الأمر- ومن سوء طالعه - أن يكون ليلة تبييتكم الآثم "خفيراً" على بوابة !
هم مساكين ..لا يعلمون إلا 3آلاف يستلمونها نهاية كل شهر .ولا شأن لهم بقاعدتكم ولا سياستكم !
ببساطة ..هم من العوام الذين لا يفكرون بما تفكرون به ياتقي ياورع !
وهنيئاً لك صلابة القلب هذه !وهنيئاً لك برودة الدم التي لاتغبطون عليها !
دماء ..! وآخرتها سخرية بها وبمن استعظم نزفها !

حسناً ..
أتحداك أن تؤمن على دعائي التالي :
اللهم اجعل اول قتيل للعملية القادمة أحب الناس إلى قلبك !
وليذهب فداء المجاهدين أحب الناس إليك !
فإن أبيت التامين ..فإن الناس مثلك لا يتمنونه لأقاربهم!
وإن أمنت على دعائي ..فاعلم أنه سيحدث إن شاء الله لأنها كالمباهلة !
أتحداك ..أن تقول آمين ..!
أما الهرطقة ..والشجاعة الخلف الكي بوردية ..فهي حيلة الذين ينادون بالنفير ..وهم ينقشون أسنانهم بعد وليمة دسمه !
أحدكم يصف الشيخ الطريري بالطرطور !
لماذا ؟
لأنه يرى ألا فائدة من ذهاب الشباب السعودي للعراق !
وهو من الـ26الذين وقعوا على بيان المناصرة للمجاهدين !وهو الدكتور الذي خسر وظيفته!وهو الخطيب الذي على كتفيه وأكتاف زملائه الفضلاء قامت الصحوة ! ودفعوا ثمناً لاخلاصهم زهرة شبابهم سجناً !!وشهاداتهم فصلاً من وظيفة!
لكنه صار طرطوراً عند أحدكم ! أرأيت بأنكم على استعداد أن تنسفوا كل أحد لا ييتوافق معكم ولو في جزئية واحدة !
عجبي !
والطرطور في نظري هو الذي يرى الوجوب ولا يذهب !
بينما الذي قاده اجتهاده ألا فائدة من ذهاب شبابنا هناك فليس عليه طرطرة لأنه نفذ مااعتقده !
كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون !
ورحم الله ابن القيم حين قال : والخروج على الولاة أساس كل شر إلى يوم القيامة !
أعظم خروج كان في تاريخ البشرية جمعاء خروج شهيدنا العظيم وحبيبنا الأكبر " الحسين بن علي " !
فماذا كان ؟
قالها الأعرابي : القلوب معك والسيوف مع بني أمية !
وصدقني ..كل ما تنبأت به حصل ..وتبقى منه ..أن هذا الفكر وحاملية سيحصدون حصداً ..وسيخرج جيل على أثر هذه النكسة التي جلبتموها للأمة ..يعلم سنة الله الكونية بأن النصر يتدرج .وان مخالفة السنة الشرعية في الصبر على الأثرة والظلم لا يباركه الله !
أفتتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض !
موعدنا مع الحبيب عليه الصلاة والسلام على الحوض ..وطلبه منا ان نؤدي ما علينا تجاههم والله سائلهم عما استرعاهم به !

واما العيش ..فلا تتعب نفسك بكثير الدعاء لي به ياصاح !
لأني سأموت !
وادع لي ولك بالهداية أفضل !
تحياتي

تجاعيد ليل
10-12-2004, 07:02 AM
الناس حرب على الاطهار مذ خلقوا..يا شقوة الحر في دنيا الارقاء

مئة سنة من حكم هذه الانظمه المتخاذله هي بالتأكيد كفيله لان تمسخ ديننا و تقلب موازين عقولنا
فيكون الحق ما هي ما تريد لنا ان نراه والباطل كذلك

وهو من استراتيجياتها الاساسيه لكي تفعل ما لا يخالف توجه من نصبها حتى لو خالف شرع الله!
دون ان يكون هناك شعوب تفكر او تحس!


وما يساعدها على ذلك اشياء كثيره منها الاعلام بقنواته واذاعاته وصحفه ومجلاته
والمناهج التعليميه فكل شيء يطور الفكر ويحدد توجهه تحت سطوتهم !
ولاعزاء لللاسلام!


ابن رشد : قامتك شاهقه ..لافض فوك يا مبدع الساخر

ثوار المجد
10-12-2004, 10:00 AM
يرفع..





لأراقة المزيد من وجهات النظر!!

فتّـــان
10-12-2004, 02:01 PM
ابن رشد ..

أبلغ هؤلاء الشبيبة سلامي وقل لهم ،

رفقاً بالعساكر ، وقتلاً للأمريكان .. :)

وهكذا تم رأب الصدع بينك وبين ممتعض ;)

للعلم أنا مجرد وسيط فقط ، كوفي عنان ساخري ..

للرفع

البـارع
10-12-2004, 05:40 PM
اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين
اللهم أجعلني سبب لنصرة الجهاد والمجاهدين وارزق كل من أحب هذه الشهادة اللهم أمين

أنت تعني ابن رشد إذاً بالحقود الجغرافي؟ :D:
أتمنى أن تلحقني بالقائمة إذاً فأنا أحمل بقلبي حقداً جغرافياً يخرج من "الملة الجفرافية" الغراء !!
وايضاً أيها الكويس لا ذنب لي ولا لغيري أن كنت لا تأخذ إلا من كلام حكومتنا المجيدة وكلام السيد بوش قدس الله سره !.
وليتك عندما اخذك الحماس وتحدثت عن الخروج عن ولي الأمر علمت أن هذه الدولة العظيمة هي حالة اشتقاقية "قطرية" انتجت عن طريق الخروج على ولي الأمر ! إلا إن كان ولي الأمر في ذاك الزمن قد فقد قداسة الطاعة التي لم ولن يفقدها اسيادك آل سعود .

يا ممتعض يا ممتعض فتح شوي :D:
(سماحات الشيوخ) يستدلون "ببنت شفة" المفتي العام وأنت تنكر هذا ؟؟
يا سبحان الله هل تود تكذيبهم ؟؟ أم أنك تسعى للخروج في قناة mbc؟؟

يا أخي لا تشغل لي موسيقى حزينه وتقعد تدعي على الناس :D:
عندك كلام يدخل العقل هاته ما عندك رح اكتب قصيده بالبحر الطويل عن الصبر وحطه بالجريدة يا بطل !!

أخيراً
أود أن أبارك لي ولكم على هذه العملية الناجة
وإلى مزيد من النجاح

الخارج عن الملة الجغرافية " أنا "

ممتعض
10-12-2004, 07:07 PM
بما أنك امنت على ان يكون احب الناس إليك قتيلاً بلا ذنب سوى انه مر أمام عملية (جهادية) ..فنحن نقول آمين ..لتذوق غصة الألم ..فاللهم آمين ..آميين ..آمين !
انتهت شبيهة المباهلة هذه !

هذا عن موضوع التأمين على أن يخلج الله قلبك على أحب الناس إليه !
بقي موضوع الاسلوب ..بصرف النظر عن اتهامك لمحمد بن عبدالوهاب بالخارجي ، واجتزائك للتاريخ من سياقه العقدي والفكري تلك الفترة ..أقول بصرف النظر عن كل هذا ..أتمنى من كل قلبي لأسلوبك رفعةً أكثر من هذه الطريقة " الإقلاعية " أو لنقل " الكيوكاتيه " !
طريقة أنصافَ القراءة ، وأرباعَ التادب !
تقتطع بتهكم لا إعراب له ، الكلام من سياقه لتجعل هناك عقيدة جغرافية ومللية رياضية !
عزيزي ..أنت تعرف عم ماذا أدافع ..وما أعتقد !
لكني وقد دخلت على بعض ما تكتب لم أجد لك بُعداً فكرياً أفهمه !
تقول مجاهدين !
حسناً ..يا متناقض !
المعروف عن الدميني والفالح الفكر اللبرالي الحداثي !
ومجاهدوك يكفرون الذين يمشون في الشارع ..فكيف بالدميني والفالح ؟!
فإما أن تكون "جهادي" وإما تكون "حداثي" ..قسمتكم الضيزى..وفسطاطكم الشهير !
وابن رشدكم هذا ..له بعض متناقضاته ..كان يكون متسامحا مع علماني في الساخر ..وتكفيرياً لمشتبه به هناك !
فأين ولاؤه ؟
وأين براؤه ؟ alhilal
أتدري حل هذه المعضلة ما هو ؟
إنها الملة الباطلية !
ملة الباطل واحدة !
ولذا فالخارجي لا يقتل علماني وإنما شهيته للدماء البسيطة والتي تعبر الشارع يومياً ولا تفهم شيئاً عن هذا الذي في الاخبار !
وأما سخريتك بالدعاء ..وانه حيلة العاجز أو النساء كما يقول الكفرة والعلمانيين ..فإن هذا ما يجعلني أثق ألا نجاح لكم !
الله يقول لرسوله ان يدعو المخالف ثم تكون المباهلة ..انت تضع أيقونات الضحك على " مخ العبادة " !
هذا مخ العبادة ..واحذر هذه الأيقونة :D: فقد تقودك إلى ما لا يحمد عقباه !
وفهمك غريب بصرف النظر عن تعاليك على دعاء الله القادر ..لكن لماذا أتيت بالدعاء أنا ؟!
لتدرس الحالة من جميع جوانبها !
لتذوق ما ذاقه ذلك العسكري الذي تستحل دمه وكل الذي فعله في أحد نقاط التفتيش في الرياض أن أوقف أحد مجرميكم ليسأله عن بطاقته فيقتله برصاصة أثيمة ..وزواج هذا العسكري بعد يومين !
ليذهب أحب الناس إلى قلبك إلى دائرة ما ينجز معاملة ، فيأتيه المجاهدون الأشاوس فيفجروا رأسه !
وهذه التي طالبتك التامين عليها !
فما ذنب أحب الناس إليك إذا كانت له معاملة في الشرطة ان يُقتل فداءً لمعتقداتكم الغريبة ؟!
لكنني واثق أنك ستخبرنا بعد أن يذيق الله قلبك ألم فراق ولدك أو والدك أو أياً كان بشرط أن يكون أحب الناس إلى قلبك ..وهذه التي أمنت عليها !
وكون أن قلوبكم قاسية ...فهذا ياعزيزي هو الخليق بكم وبأمثالكم! :)
فمن غير المعقول ان تكون هذه العنجهية وهذا الطيش كله تختلج قلب عطوف رحيم يعلم أن المرء في فُسحة من دينه مالم يصب دما حراماً !
أنا لا أعظك ..فحالتك تجاوزها الوعظ ..أنا أتجاوزك حتى تأتي لتناقش ..وليس لتأتي بأسلوب لعل غيري يليق به ان يجاريك به . :rolleyes:
ولا زلت أطالبك أن تحدد ما قاله المفتي عن أهل العراق !
بدلا من ام بي سي وغيرها!
المفتي ذكر في جريدة الوطن أن على العراقيين في أنفسهم وجوب الدفاع عن لبلادهم !
وهذا النص : سُئل مفتي المملكة: هل العراق يعدُّ فيه الجهاد فرض عين؟ وهل يلزم علينا أن نذهب إلى الجهاد في العراق؟ فقال:"أما هم في أنفسهم فلا شك أن عليهم أن يدافعوا عن أنفسهم؛ لأنهم ابتلوا في نفوسهم وأموالهم وبلادهم فلا شك أنهم مدافعون ونرجو لهم التوفيق أما غيرهم فعليه أن يدعو لهم". (الوطن 29/2/1425هـ).
أرأيت بأنك لا يهمك أفتى أو لم يفت !
هناك مشكلة شخصية لكل واحد منكم مع الحكومة ويريد تصفيتها ولو كان على حساب أصول الشريعة كعدم جواز الخروج ولو جلد ظهرك أو أكل مالك 1
لكل واحد مشكلته ..البعض مشكلة اقتصادية فإن هو أعطي من هذا المال رضي وإلم يعط جزع وسخط .والبعض شيء اقليمي وهذه موجودة وقديما ذهب احداذين قاتلوا في احد إلى النارر لأنه قال : والله إن قاتلت إلا عن أحساب قومي !..والبعض شيء يعود لنقص عقله وفهمه فيستغله الأخباث لينفذ لهم مايريدوه !
وأما اني بطل ..فمع أمنيتي لهذه الصفة ..إلا اني أنفيها عن الذين يؤيدون هذه العلمليات بينما هم بين نسائهم وذراريهم ينفحون ! :rolleyes:
فالمؤمن ينفذ عقيدته ..ويخرج برشاش ويفجر فيه أقرب راس عسكري حارس على بوابة أو قنصلية ..وليس كحال البعض وظيفته العمل في المدرجات :i: ..فالمقت الذي كبر عد الله أن يقول الإنسان ما لا يفعله !

بقي هذه المباركة بنجاح العملية !
خوش نجاح :p
ولا علج فطس :l:
كلهم يقولون لا إله إلا الله !
وصدقني ستنقطع اوتار دندنتكم قبل أن تصير معزوفة !
لأنها نشاز قبل العزف أصلاً !
والحمد لله ..لاتجد الآن أحداً وحتى الذين كانوا يتعاطفون معكم في السابق إلا ويتمنى القضاء على طريقتكم "السفلى " !

وبالمناسبة : هل كان جنود الامن العام في الرياض يحرسون علوجاً حين فجرتم بهم ؟!
وهل احد الصالحين والذي قتل في تفجيركم للأمن العام يحرس علوجا حينها ! بينما هو جاء تماما كأحب الناس إلى قلبك والذي أمنت على جزره أقول جاء لينجز معاملة !
لبئس القوم لا ترى حروفهم إلا عند مصائب بلادنا ..ولبس القوم حينما استحلوا دماءنا لمشاكل مع ولي أمرهم لاهم قتلوه ولاهم أطاعوه ..بينما نحن ضحية هكذا شعث فكري .
تحياتي :)

التونسي
10-12-2004, 07:52 PM
أرحب بعودة المبدع الكبير إلى منتداه..
تحياتي

الفارس مفروس
10-12-2004, 09:37 PM
الأخ العزيز.. صاحب الموضوع.. وشركاه :p

تحية طيبة وبعد :g:
فى الواقع اثار موضوعك دهشتى لحد كبير ، ليس لكونه يصنف المسلمين إلى مجاهدين.. ومُراقة دماؤهم يبعثون على نياتهم :n: ، وليس فى حديثك الهادئ عن قتل هؤلاء وإحياء هؤلاء أى دهشة أو نتفة إستغراب.. إنما ما دعانى للرد هو دهشتى من تشجيعك لمثل هذه الأفعال ، على إعتبارها سبيلا -ولن اقول شرعياً أو غير ذلك- لتغيير الحكام ومنظومة الحكم فى الجزيرة !! ولعمرك هذا ما لم أستطع فهمه منكم.. وأظن أن هذا الأمر ربما يحتاج منكم لتوضيح.. أو ربما إستراتيجية تقرها عقلا -ولن أقول شرعاً- تؤدى بهؤلاء إلى الهدف المنشود.

بالطبع أنت قطعت علينا الطريق.. وقصرته على نفسك.. وقسمت الحلبة إلى قاتل ومقتول.. ولا أدرى ما هو تصنيفك لذاك المقتول !! ولكن الأمر سيكون سهلاً بهذه الصورة.. من ليس معنا (المجاهدين) فهو من المذبوحين !! وبالتالى يصل (المجاهدون) إلى سدة الحكم.. على جماجم الممتنعين (المذبوحين) !!

حل جميل ورائع :u: .. ودعنى أوافقك الرأى.. وآخذ منك نسخة من نظام التشغيل العقلى.. لنفهم سوياً شيئاً غير الذى نفهم !! .. على إفتراض أن الحكم فى السعودية حكم كافر يدعو إلى إستحلال الحرمات.. والتملص من الولاء والبراء.. وأحدثك من ناحية عسكرية عقلانية بحتة.. هل ترى أن التغيير بالقوة والتفجيرات سيؤدى إلى شئ (واقعياً) ؟!.. وما هو ذاك الشئ !!
بداية.. تحتاج إلى جيش.. وإلى أن تتخلص من وجوه كثيرة متشابهة.. وإلى تنظيم.. وتعاون داخلى وخارجى.. ليحصل المطلوب ! فهل هذا موجود الآن !؟

إذن فما الفائدة التى تعود على (المجاهدين) من تلك التفجيرات !؟ هل تظن أن ذلك سيحرج النظام الحاكم مثلاً ؟.. أو سترعوى أمريكا وتحرق خيامها بالمملكة لأجل ذلك ؟!.. هل حقيقة أنتم تظنون ذلك !!

قد كان لكم أسوة وسلف فى (مجاهدى) مصر.. فقد جابوا الأرض طولا وعرضا.. وقتلوا من (المهدورة دماؤهم) أكثر مما قتل (مجاهدو السعودية).. ثم أين هم الآن !؟.. وما الذى أسفر عنه ذلك العبث.. بإستثناء قتل المئات من المسلمين (ليبعثوا على ما ماتوا عليه) وما زاد ذلك (الجهادُ) دينَ الإسلام إلا أغلالاً وصداً عن سبيله..

فهلا شرحت لنا كيف سيؤدى هذا السبيل إلى نصرة الدين !؟

وشكراً

أنين
10-12-2004, 10:27 PM
اولا تحية لصاحب الموضوع .. ... :nn
الردود بها المؤيد والمعارض ..(( واجمل شئ ان ممتعض والفارس اتفقوا على راي :u: )))

ولكن عندي سؤال :l:
ما هو الحل امام هذا الانكسار والذل من قبل الحكومات واولياء الامر !!!
نريد جوب دون الاستعانة بالقوات الخاصة الاردنية )k
..

سهيل اليماني
10-12-2004, 11:53 PM
بسم الله

أولاً فاهلاً بابن رشد بعد طول غياب ..

اما الموضوع ففيه نظر
فالذين سميتهم يا ابن رشد مجاهدين لا نعلم من يجاهدون !
وسبحان من سخر لأمريكا أمثالهم لـ" تمتعض " ثم تفعل ما تريد !!

وهؤلاء المجاهدون الجدد لم أجد أكذب من حكومتنا إلا هُـم ، يبعيون الكذب كما تبيعه المصادر المسؤوله في الحكومة ولست ملزماً بالشراء من أي من الطرفين ..
ووالله لو بعث عمر من مرقده ليحكم لحاربه المجاهدون الجدد وقالوا أنه كافر زنديق ولوضعته الحكومة في زنزانة انفرادية بتهمة الإرهاب !!

هذا أولاً ..

أما ثانياً ..
فقد راقت لي فكرة " الحقد الإقليمي " ..!!

القول بمثل هذا القول يستوجب أحد أمرين :
أما أن " ممتعض " يعرف ابن رشد معرفة شخصية ويعرف عنه حقد على " نجد " !!!!
وأما أنه لا يعرفه ولكنه يؤكد أن كل من يقول بما قال به ابن رشد ليس من نجد لأن مثل هذا الفكر غير موجود هناك !

وقد يدل هذا على أن من انتقد الدولة فهو بالضرورة حاقد على نجد وهذا أمر فيه من الغرابة ما الله به عليم !
لأننا كنا نعتقد ـ أتكلم عن الأقاليم الحاقدة ـ أن الحكومة لا علاقة لها بمنطقة معينة وإن كرهنا تصرفاً منها فهو كره وبغض لتصرفات أشخاص بعينهم ، ولكن اتضح أن حقدنا عاماً شاملاً وقى الله البلاد والعباد منه !


ما أعرفه عن نفسي أني ألغيت " البوصلة " من عقلي منذ زمن بل إني لم أجدها أصلاً وأجد صعوبة في تحديد الاتجاهات حتى في نطاق حارتنا !!
لكن البعض يصر أن تطل عصبية مقيته سخيفه عند كل اختلاف لتجعلني أبحث عن البوصلة في عقلي .. ثم لا أجدها !!


تحياتي للجميع هنا دون استثناء ..
والذي اتضح لي أني أختلف معهم كلهم :p

أخوكم المنسعاوي
سهيل :j:

ممتعض
11-12-2004, 12:14 AM
أخي وحبيبي الفارس مفروس ..
تركتك هناك وإذا بك تأبى إلا أن تعطر كل مكان آتيه برائحة فكرك المستنير ..وعقلك الزاكي .
فبارك الله هكذا نورانية فهم تحملها !
أخي هؤلاء يتأملون بآمال يقظة لا يتأملها "أجدعها" مراهق !
هم كالمراهق الذي تزوج ألف امرأة بينما هو لا يزال في فراشه مبلول!
جيدة وجميلة هذه النقلة النوعية في الحوار منك !
أخبرهم يا أستاذنا عن تجربتكم في مصر !
هذا الفكر الجاف ..في مجمله ردة فعل !
والحق .وأنا لا أعتذر لهم ..وإنما أُفسر ما حدث ..بأن ضغط الواقع له دور فيما حدث !
فظلم امريكا وتجبرها ، وحالةالعجز التامة التي تمر بها أمتنا ، وتسلط شذاذ الكون علينا ونحن الأمة المختارة المجتباة كله له دور فيما حدث ! كذلك وما يحدث من قهر في فلسطين والعراق ، كل هذا له دوره في إخراج أولاء عن طورهم !
طبعاً " أولاء" التي كتبتها أعلاه ، لا تشمل مهذارة النت ، ومصفقي المدرجات ، ومشجعي التفحيط !
هؤلاء لا شيء !
بل لو قيل لي أن بعضهم شارب خمر وزير نساء لما أخذ من استغرابي شيئا !
فتجميع الحروف ليس كل شيء !
المهم .. لنعد لـ " أولاء" وأعني بهم الذين قالوا ففعلوا ، وليس الذين هم بين دفء النساء يرعدون ويزبدون !
لا يصح في نظري أن نفصل الأفعال عن سياقها العام كما أسلفت . فالذي حدث للأمة كان أكبر وأعظم من بنيتها الفكرية والتأملية ، والشعوب استعدادها الإيماني والمعنوي ، والاهم العلمي - علم الشريعة طبعاً- كل هذه كانت درجة ارتفاع سقفها بين الشعوب جد ضعيفة وهزيلة .
مما جعل هذه الشطحات تظهر وتسفر عن وجهها الكالح .وبطبيعة الحال أن الخوارج في التاريخ وهؤلاء شابهوهم في بعض صفاتهم كانوا على درجة عقلية هزيلة لا تتحمل الصدمات الكبيرة والمصائب العظيمة والإجراءات الدنيوية المتخذة من قِبل الحاكم !
فمثلاً الخوارج الأوائل لم تتحمل عقليتهم الضيقة مشروع الصلح مع معاوية ! ولم يفهموا كيف لا يسبون عائشة ؟! ولا لماذا قاتلوا الزبير وطلحة ؟!
وكذلك هؤلاء لم تستطع أذهانهم البسيطة وقلة علمهم - أغلبهم لم يطلب العلم الشرعي - المصائب الكونية الحديثة التي وقعت على الأمة منذ 4سنوات ! فطاشوا طيشتهم الكبرى والتي تستنزفهم أكثر مما تستنزف به عدوهم !
التفجيريون لا خطر على الدول منهم إطلاقاً ! فالتفجيريون ولكونهم شابهوا الخوارج في كثير من صفاتهم ولعل أبرزها " الصدق " ! نعم الصدق ! أقول لهذه الخصلةالتي لم يرعوها حق رعايتها مما يجعلهم يتوهمون صدقية الإيمان لا تتأتى إلا بالمباشرة في الطرح !
ولذلك كل عملياتهم في مصر والجزائر وسوريا والآن في السعودية تعود لنقطة البداية !
أنا لا أرأف على الدولة منهم " وأوهى قرنه الوعل" ..أنا أرأف بهم إن ظنوا أنهم بمجموعات لا يربطها تنظيم متين ولا ساسة شرعيون ، ولا أرضية شعبية يستطيعون أن يغيروا نظاماً أو يقتلعوا حاكماً !

لقد كان الخوارج أصدق الفرق الإسلامية على الإطلاق بعد السنة !
ولكن العقل كان غائبا عنهم ! والفهم لم يمر بهم أبداً ! ولذا فهم -وكما تساءلت أعلاه عن حال الجماجم التي تحصد في سبيل " المجاهدين" - كانت حياتهم يا مسلم ..يا..كافر !
فالسنن الكونية ، وتدرجية النصر ، وبطء الزحف الكوني ، هذه كلها لا يعرفونها !
شجاعة ..خذ شجاعة !
تضحية ..خذ تضحية ..(ثمانون خارجي هزموا ألفا أموي ) !!
صدق في الاعتقاد (الخارجي) ..خذ صدقاً لا يجارى !
لكن كما ترى ..ما هي آلية الحفلة الصاخبة التي يعدنا بها هؤلاء بعد الدندنة !
لا شيء !
هم يكبرون المسائل ويتضخمون حتى ليظن الظان أنهم على مشارف مدينة الرياض آخر معاقل آل سعود - أسأل الله ألا نرى ذلك اليوم - !
مساكين بالفعل مساكين !
العلمانيون هم الخطر الحقيقي ، هؤلاء لا خطر على النظام -أي نظام بما فيه نظام حسني - من طبيعة فكرهم ! هؤلاء فكرهم صريح ومباشر ويعتقدون الصدق في الطرح - ياأبيض يا اسود كما اسلفنا - حتى في الحرب !
غاية ما سيحققه هؤلاء استزاف اقتصاد الدولة ونموها فقط !تماماً كما فعل الخوارج ببني أمية عندما اخروا الفتوحات الإسلامية وعرقلوا طريقها !
حسناً ..نمشي مع المجانين لغاية باب الدار !
ما هي الآلية ؟!
أنا سعودي أخي الفارس ..والشعب يمقتهم ويكرههم ووالله صار يضحك عليهم ..خاصةً بعد تفجيرهم للأمن العام الذي كان سعوديون خُلّص !
فالذي كفرني قبل ان يحكم ..ماذا سيفعل بعد أن يحكم ؟!
وبما أن السيوف مع آل سعود ..والمال مع آل سعود ..والشعب في مجموعه يحب آل سعود حباً توارثوه بصرف النظر عن هرطقة مهذارة النت .. فالسؤال الكبير ..كيف ستصلون لقصر اليمامة وتعلقوا رأس خادم الحرمين على سارية القصر ؟!
دراويش هؤلاء ..وحياتهم كلها نكد في نكد !
غاية ما يتأملونه أن تقوم ثورة عارمة في العالم الإسلامي لأجل سواد عينيهم ثم إنهم يتخيلون هذه الثورة كالنار تبدأ صغيرة ثم تكبر وتكبر وتأكل من يعترضها !
خيالات أطفال !
طبعاً سيترك الموظف وظيفته لاجل عيونهم ..والأب يسلح ابنه بحزام ناسف ويقول له إن الجنة دون مبنى إمارة الرياض أو مخفر شرطة في جدة ..وأما الأم - يا عيني على الأم - فستقول لولدها لست لك بأم إن لم تاتني برأس نايف وكبده ألوكها !
يا بسطاء ..هاهو الأقصى جريح منذ عقود ..وشرّاب الخمرة حوله في دول الطوق ما فعلوا شيئاً!
والناس على هذا الريال يدورون ..وأنتم في بطانياتكم تتهارشون !
صدقني أخي الفارس مفروس ..أني أستطيع أن أقول كلاماً وأن أؤصل فكراً أفضل مما لملمته أعلاه !ولكن هذه العقول يجب ان تتنزل لها !
قوم يرون الدماء المحايدة كالتي تمر في الشارع حلال ..كيف نكتب لهم ؟!
هذه المنظمات ما هي إلا منظمات هشة اخترقتها الصهيونيةالعالمية منذ سنين ، ووظفت بساطتهم - دون أن يعلموا لزعزعة المنطقة تمهيداً لسيناريوا جديد !
وإذا كان عبدالله بن سبأ اخترق القرن المفضل فما بالك بمنظمات بدائية التصنيع والتكوين ؟؟وهذا الفكر يبدأ كردة فعل بحالة صدمة فكرية جراء أرض الواقع ..ثم يتطور ويصير فكراً ..ثم فعلاً يستهدف العصب الإقتصادي للدولة ..ثم يتطور ويتدهور فيشمل كما أسلفت أعلاه دماء كل من لم يكن " مجاهداً " ..ثم بعد ذلك يُسجنون :) ..وبعدها يتراجعون :k: ومذكراتهم يكتبون :g: وعلى نايف يترحمون:fr: !!! تماماً كما يترحم الجماعة عندكم على السادات والذي لا اترحم عليه أنا :p
وهذا شيء طبيعي لأنهم خالفوا امر الرسول عليه الصلاة والسلام في الصبر على الولاة واثرتهم وظلمهم ..لكنه الهوى الذي يتصدى حتى للرسول عليه الصلاة والسلام إذا لزم الأمر !
وكنت أعجب كيف يصير الخوارج كلاباً للنار وهم اكثر صلاةً وصياماً ..!
ووجدتها النفسية لا غيرها !
النفسية الخارجية : نفسية الخارجي نفسية بحق غريبة ، تستدعي لذهنك ، وللسانك وعلى الفور ،قسم الله الخالد " ونفس وما سواها " !!
فهي نفسية تجعل الحليم حيرانَ عقله ، والعاطفي سكرانَ عاطفته !!
كيف لا وهي شخصية نحقر صلاتنا عند صلاتها ، وصيامنا عند صيامها ، وقوة أخذها للدين عند هشاشة أخذنا له !!
لكن ومع كثير تأمل ،نعلم بأن الله لا يعذب أحداً ظلما ، ولا يرمي بالنار قهراً ،وإنما تقديم يد ، وعدل رب !!
مع طول تأمل للتدين الخارجي وجدت أنهم لا يأخذون الإسلام كما يأخذه المسلمون "استسلاما لله " وخضوعاً لأمره وأمر نبيه عليه الصلاة والسلام ، وإنما يأخذونه كـ "ملكية فكرية" !!
وهذه سأشرحها .. الخارجي يرى الإسلام كأحد مقتنياته ، ولأنه حاد المزاج ، يميني الأخذ ، فهو يدافع عنه لأنه له ، ويلبسه ما أحسنه له عقله من لباس ، فحدية مزاجه معه منذ ولد ،فلو كان رياضيا فلن تأخذه في الهلال السعودي لومة لائم ، ولو كان تاجراً فتجارته هي الأنسب ، وعندما ابتلانا الله بتدينه أراد لنا إسلامه الذي اقتناه ، ومن سيء عقله قدمه لنا!!
سئل علم الزمان الشيخ "سفر الحوالي" : أيهما أشد خطراً على الناس ، الإرجاء أم الغلو ؟!!
فأجاب حفظه الله : الغلو !!
والعلة كما شرحها : أن الناس ينظرون إلى المغالي أنه أشد تمسكاً بالدين ، وأقوى أخذاً له !! أما أهل الإرجاء فإن الناس ينظرون إليهم كمفرطين !!
وهنا محك الفرس لتأييد كثير من الناس سابقاً - لهؤلاء الفسقة !! – وأي فسق أكبر من سفك دماء الأطفال الأبرياء- !!
فكثير من بسطاء التفكير يظنون بأنهم يخونون الله ،وأماناتهم ، والإسلام ،إذا ما أيدوا هؤلاء القتلة !!
فيشعرون بتأنيب ظمير شديد إذا حادوا عن تأييد كل من قال : إسلام !!
وفي المقابل ..فإن هؤلاء الجهلة من الخوارج ليس لهم ترمومتر معين في التعامل !!
فتجدهم في المنتديات يتباذخون الود مع بعض العلمانيين بينما هم مع الحكومة يكفرونها !
الحديث عن هؤلاء ذي شجون ..ولعل في هذا الرابط بعض شرح لطريقتهم في الحياة وما أصعبها .
الرابط وهو موضوع لي : بملء فمي : إلا دعوة إبراهيم ! (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=84232)

وقى الله المسلمين وأرض الحرمين من كل مكروه .

ممتعض
11-12-2004, 12:30 AM
أما ثانياً .. [/font]
فقد راقت لي فكرة " الحقد الإقليمي " ..!!

القول بمثل هذا القول يستوجب أحد أمرين :
أما أن " ممتعض " يعرف ابن رشد معرفة شخصية ويعرف عنه حقد على " نجد " !!!!
وأما أنه لا يعرفه ولكنه يؤكد أن كل من يقول بما قال به ابن رشد ليس من نجد لأن مثل هذا الفكر غير موجود هناك !

وقد يدل هذا على أن من انتقد الدولة فهو بالضرورة حاقد على نجد وهذا أمر فيه من الغرابة ما الله به عليم !
لأننا كنا نعتقد ـ أتكلم عن الأقاليم الحاقدة ـ أن الحكومة لا علاقة لها بمنطقة معينة وإن كرهنا تصرفاً منها فهو كره وبغض لتصرفات أشخاص بعينهم ، ولكن اتضح أن حقدنا عاماً شاملاً وقى الله البلاد والعباد منه !


ما أعرفه عن نفسي أني ألغيت " البوصلة " من عقلي منذ زمن بل إني لم أجدها أصلاً وأجد صعوبة في تحديد الاتجاهات حتى في نطاق حارتنا !!
لكن البعض يصر أن تطل عصبية مقيته سخيفه عند كل اختلاف لتجعلني أبحث عن البوصلة في عقلي .. ثم لا أجدها !!


تحياتي للجميع هنا دون استثناء ..
والذي اتضح لي أني أختلف معهم كلهم :p

أخوكم المنسعاوي
سهيل :j:
أخي الكريم سهيل اليماني ..
بملء فمي : أقلني هذه العثرة !
ومن لك بأخيك كله ؟!
هي نفثة شيطان تسربت بين حروفي المزمجرة دون أن اراها ..فهلا أقلتني إياها ؟!
وبحسبة بسيطة أيها الفاضل ..فالذين فجروا مبنى الأمن العام نجديون خُلص لم يشاركهم هذا الفخار أي طائش !
صدقني اتهامي لابن رشد جاء نتيجة قراءة ربما صحيحة وربما خاطئة لمخطوطات خطها قديماً !
حسناً ,,هي خاطئة :)
ولك العتبى حتى ترضى ..ومعاذ الله أن اكون عنصرياً اقليمياً وأنا الذي عليهما اهاجم لو أمعنت النظرة !
لكن ..وعلى الرغم من ذلك أعود وأقول : أقلني هذه العثرة !
تحياتي : ممتعض


** بالمناسبة / إن استطعت أن تلم منتثراً فافعل ولك الأجر :)

فكلنا مسلمون ..أنا وانت وابن رشد ..ماذا نتمنى ؟!
نتمنى الخير والفلاح لامتنا ..وألا نزيد الجراح ! فما فيها من الجراح يكفي لهلاك أقواها أمة ! فما بالنا بأمة هزيلةٍ سقيمةٍ كالتي نتشرف بالإنتماء إليها !

وربك يفعل ما يشاء ويختار ..واما الإسلام فربه يحميه لكننا نذود بما نعرف !

مرةً أخرى تحياتي .

قلقان المنتفخ
11-12-2004, 12:33 AM
أخي ابن رشد

بعض القلوب مع مقالكم ، غير أن العقول ضده أخي في الله .

وشكراً

سهيل اليماني
11-12-2004, 12:41 AM
الكبير ممتعض :
الأمر أبسط مما تتخيل
لولا أني أثق في أنك قلتها وأنت لا تعني بها ما قد يفهمه من لا يعرفك لما كتبت ردي من الأساس .
ربما كتبت ردي لأقراء توضيحك هذا :)

وعلى رأي الشاعر :
أمر الله من سعه:g:

وأما ابن رشد فأشهد الله وأشهدكم على محبته .. ولكن !
لازال لدي أمل أن يأتي ذلك اليوم الذي تتضح أمامه الصورة بشكل يجعله يقيس الأمر بشكل يرضي عنه الله ـ وهذا هو الأهم ـ وخلقه !

ثم أن الاختلاف معك ومعه متعة أرجو ألا تحرماني منها ..

المجهوووول
11-12-2004, 03:34 AM
بو محمد المنسعاوي
انزح وراك شوي طال عمرك نبي نمر للسلام على أخونا الغالي بن رشد:)

بن رشد حياك الله والحمدلله على السلامة يابعدي:)

لفت أنتباهي بعض الأمور في موضوعك يابعدي :-

1- لقد رمزت للرسول الكريم بالماحي..؟ فهل هو لقب له عليه أفضل الصلاة والتسليم لُقّب به لـ محوّه للجاهلية ؟ للأمانة أنا أول مرة أسمع هذا اللقب ولكنني هقيت المعنى كذا وسمعي به من عدمه ليس قياس لمصداقيته وصحته ولكن هو الفضول والسؤال لأخ عزيز:)...!

2- قولك لماذا يحرس رجال الأمن القنصلية الأمريكية في جدة ؟
أقول وبالله المستعان
هذا واجبهم تجاه كل القنصليات الموجودة بالبلاد وعدم تركها لكل من هب ودب يعبث بها والواجب لا يفرق بين أمريكية وهندية أو أي قنصلية أخرى ولو كانت أسرائيلية فـ حين توافق على وجود سفارات وقنصليات ببلدك فأنت منوط وملزم بحمايتها كما هي ملزمة بحماية سفارتك لديها..!
وهاهي سفارة دولتكم لدينا كلما مررت من أمامها أرى جنود من بلدي يحرسونها فهل هناك ضير بذلك؟

3- قولك لماذا لا ينقضوا هذه المعاهدة ومن هو الذمي الحقيقي ؟ فهل نحن بهذه القوة على أرض الواقع لـ ننفض أيدينا من معاهداتهم وهل نحن حالياً أنداد لهم بالقوة ؟ الا ترى ياسيدي أن (بلانا ببطوننا) فـ من كان جسده منخور ومثقل بالأمراض من الداخل فهو بكل تأكيد غير قادر على مجابهة الأصحاء جسدياً ولو نسبياً:)؟


4- مشكلتنا حسب فهمي البسيط أننا نشجع على القتل بموجب الجنسية اللتي يحملها الشخص بـ غض النظر عن شخصية وعقلية الشخص المهم هو و دمه حلال لأنه يحمل الجنسية الفلانية ؟
ومشكلتنا أيضاً أننا نفرح بقتل علج واحد بعملية أستنزفت دماء كثيرة مسلمة قد يقدروون بالعشرات مع هذا العلج فـ نرى أنفسنا نفرح لمقتل العلج وننسى أن الله حرم دم المسلم بغير حق ولم اعلم علم اليقين أن هناك أية أو حديث يحلل دم المسلم بسبب الوصول لـ دم العلج ؟فالمسلمون ودمهم (طز) في سبيل أصابة علج واحد أو قتله ...!وكأن الله سبحانه وتعالي قد سمح لهم بـ دم الأبرياء للوصول من خلاله لـ دم الأعداء؟ والله لو أنهم قطط ما هانوا هكذا على من يسمون أنفسهم (المجاهدون) في سبيل مقتل علج واحد..؟

والله لو صدقوا هؤلاء المجاهدون اللذين يفجرون في بلادنا في توجههم لرأيتهم يذهبون للعدو هناك في بلاده ولا يكلفهم أستشهادهم في سبيل معتقدهم شئ سوى ثمن التذكرة + ثمن غرفة في عمارة أو شقة + ثمن مواد متفجرة أو سريعة الأشتعال وهي بمتناول اليد وتلغيمها بالغرفة ووضع كم تانكي بانزين أو أي مادة سريعة الأنفجار بجانب الباب أو الدرج لتفجيرها بالوقت المناسب وحين يكون الدرج مزدحم والنزول للشارع وتلغيم كم سيارة بقطعة قماش وخشبة لأيصال القطعة لخزان الوقود وفّجر يا مفجّر وأحصد منهم ما تستطيع وبهذه الطريقة تكون وصلت لغايتك يا مجاهد وتكون قد صنت نفسك عن دماء المسلمين ...!
لكننا لا يحلو لنا الجهاد إلا بين أهلنا وفي بلادنا ..؟


ودمت كما أنت يابعدي

سهيل خلاص أرجع لمكانك طال عمرك عسى ماطولنا عليك:)

أبو الطيّبِ
11-12-2004, 02:08 PM
ألا فليكسر القلم!!

ولتخرس الألسنة!!

فما دينٌ إلا ما شرع اللهُ

ولا شرع إلا مابلّغهُ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم

وقد خابَ من حملَ ظلما

وقد قال علمائنا قديماً " العلمُ نقطةٌ كثرها الجاهلون"



ولو سكت من لا يعلم لقلَّ الخلاف



فما أدراك يا حامل لواء التكفير والتفجير

إن تظنُّ إلا ظنّاً وما أنتَ من المستيقنين!!



وهذه دندنةُ أولِ العزفِ!!



فأول العزفِ المدويّ دندنه.........على من أرصدَ لمحاربةِ منهجِ اللهِ الوسط!!



( وكذلك جعلناكم أمّةً وسطا)



( أسقطُ الأقوالِ قولاً شنشنه!!!)

عائشه والنعم
11-12-2004, 06:25 PM
ترددت قبل أن أكتب وخفت وفكرت ...
بعدين قلت شهلغباء عنو ما حد حوش ....
لاني حسيت كأن الموضوع أخذ منحنيات خاصه...
بس من هم الجاميون الذين تكرر ذكرهم في أكثر من موضوع وحسيت نفسي زي الأطرش في الزفه؟؟؟؟؟
وتعليقا" على الموضوع أعلاه<<<<ما أدري بس حسيت معطيه نفسي أكبر من حجمها..وكأن ابن رشد ينطر تعليقي ..
المهم سالفتنا مثل سالفه العباه الخفاش....
عندما يأمرنا الله بأمر نتلفه حولنا لنرى هل يوجد أغلبيه أم لا...
أما إذا كانت موضه من غير تلفت تطبق ...
ماأدرى ليـــــــــــــــه؟؟
الله يخليكم ....
يوجد هنا من يعتبركم قدوه وينتظر أرائكم القيمه ليبني عليها أمور كثيره....
فإنتبهوا لما تقولون......
الـــــــــــلـــــــــــــه يخلــــــــيــــكم...

عبق الحياة
11-12-2004, 08:56 PM
قرأت الكثير عن أنواع العبوديات ..
ومنها (( العبوديّـة العمياء والخرساء والصماء ..
أمـا الصماء , فهيّ التي تُكره الأفراد على اتباع مشارب محيطهم والتلّون بألوانه والارتداء بأزيائه فيصبحون من الأصوات كرجع الصدى ومن الأجسـام كـ الخيالات .. !!
وهناك ايضاً العبوديـّة " الممتعضة " او كما تسمى العبودية " العرجـاء" ..
وهي التي تحـرّك بالخوف ألسنة الضعفاء فيتكلمون بما لايشعرون ويتظاهرون بما لا يضمرون ويصبحون بين أيدي المسكنة مثل ثوب تطويه وتنشره)) :) .. !!
ينقادون دائماً بشرائع قوم آخرين ويتوجون أبناء الملوك ويسيرون خلفهم وخلف شرائعهم بمهانة !!
ياسيدي أنهم يمارسون العبودية بقوّة الاستمرارية !
لانملك لهم الا " الحزن " !

.
.

.
.

ابن رشد ,

دمتَ حرّاً أبيــاً أيها الشامخ ..

السهل الممتنع
11-12-2004, 09:51 PM
تمنيت أن تعود .. لكن ليس بمثل هذا الفكر
كل التقدير

ممتعض
11-12-2004, 10:20 PM
قرأت الكثير عن أنواع العبوديات ..
ومنها (( العبوديّـة العمياء والخرساء والصماء ..
أمـا الصماء , فهيّ التي تُكره الأفراد على اتباع مشارب محيطهم والتلّون بألوانه والارتداء بأزيائه فيصبحون من الأصوات كرجع الصدى ومن الأجسـام كـ الخيالات .. !!
..
دعينا أو دعنا .. من العبودية "الممتعضة" التي تحزن /ين للآخرين من أجلها يا عبق الدنيا، وأريج الكون !
هذه الحروف أعلاه لك ..المسماه بالعبودية الصماء ..ألا ترى/ين ..أنها تليق بفكرك وفكر "راشدك" ابن رشد ؟!

والغريب أن اسمك عبق الحياة ..!
عزيزي / تي ..
هذه العبودية الصماء أو لنسمها الرؤى الصماء فلا عبودية لمسلم إلا لله بما فيهم ابن رشد هذا ..أقول هذا النوع ينطبق عليهم وصفك !
لأنهم يظنون أن الدنيا - كل الدنيا - يعتنقون آراء استراحاتهم المشبوهة أو آرائهم المنزوية !
الحق أجدت الوصف يا عبق ... الحياة !
لكن ..للصم الذين يردون " إلا أن يأتي بكفر بواح عندكم عليه من الله برهان " !!
ويرون أن هناك طريقةأهدى من طريقة محمد عليه الصلاة والسلام في إصلاح ولاة الأمر !
تحياتي ..وقسمتك ضيزى !
:)

ممتعض
11-12-2004, 10:45 PM
ما سأورده الآن .. ليس معنياً به اخواننا التفجيريون التكفيريون !
لأنهم لا يهتمون بالعلم الشرعي ..وأجدر ألا يعرفوا حدود ما انزل الله :)

هذا الكلام لطلاّب الحق ..ومذعني الاستسلام للنص الشرعي " وإن جلد ظهرك وأخذ مالك " !
هذا النص هو للشيخ محمد بن عثيمين - سيكفرونه f* - فيما يجب وما لا يجب !
وهذا النص هو بالأصح لمحمد عليه الصلاة والسلام وإنما فسره ابن عثيمين ومن سبقه من أئمة الدين لا أئمة النت وخاصتهم !


إليكم النص :
حكم طاعة الخليفة


طاعة الخليفة وغيره من ولاة الأمور واجبة في غير معصية الله لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ)(261).

ولقوله صلى الله عليه وسلم: "السمع والطاعة على المسلم فيما أحب وكره، ما لم يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة". متفق عليه(262).

وسواء كان الإمام براً وهو القائم بأمر الله فعلاً وتركاً، أو فاجراً وهو الفاسق لقوله صلى الله عليه وسلم: "إلا من ولي عليه والٍ فرآه يأتي شيئاً من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة"(263). رواه مسلم.

والحج والجهاد مع الأئمة ماضيان نافذان، وصلاة الجمعة خلفهم جائزة سواء كانوا أبراراً أو فجاراً؛ لأن مخالفتهم في ذلك توجب شق عصا المسلمين والتمرد عليهم.

والحديث الذي ذكره المؤلف "ثلاث من أصل الإيمان..." إلخ ضعيف كما رمز له السيوطي في الجامع الصغير، وفيه راو قال المزي: إنه مجهول. وقل المنذري في مختصر أبي داود: شبه مجهول.

والثلاث الخصال المذكورة فيه هي: "الكف عمن قال: لا إله إلا الله" والثانية: "الجهاد ماض" إلخ. والثالثة: "الإيمان بالاقدار".

والخروج على الإمام محرم لقول عبادة بن الصامت رضي الله عنه: "بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في منشطنا، ومكرهنا، وعسرنا، ويسرنا، وأثرة علينا، وأن لا ننازع الأمر أهله، إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم فيه من الله برهان". متفق عليه(264).

وقال صلى الله عليه وسلم: "يكون عليكم أمراء تعرفون وتنكرون، فمن أنكر فقد برئ، ومن كره فقد سلم، ولكن من رضي وتابع" قالوا: أفلا نقاتلهم؟ قال: "لا، ما صلوا. لا، ما صلوا". أي من كره بقلبه وأنكر بقلبه. رواه مسلم(265).

ومن فوائد الحديثين أن ترك الصلاة كفر بواح؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يجز الخروج على الأئمة إلا بكفر بواح، وجعل المانع من قتالهم فعل الصلاة، فدل على أن تركها مبيح لقتالهم، وقتالهم لا يباح إلا بكفر بواح كما في حديث عبادة."

وهذا رابطه وهو درس مجاني في العقيدة : مختصر لمعة الاعتقاد (http://www.ibnothaimeen.com/all/books/article_16865.shtml)

كما وسبق أن قلت ..هذا النص لأهل العبودية الخاضعة -وليس الصماء - لأمر ربها !

ورحم الله ابن عمر حين رأى عبدالله بن الزبير مصلوباً فسلم عليه وقال : السلام عليك أبا خبيب ، السلام عليك أبا خبيب ، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا ، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا ، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا ! أما والله إن كنت -ماعلمت- صواماً قواماً وصولاً للرحم ، أما والله لأمة أنت شرها لأمةخير .." رواه مسلم !
هذا الكلام يقوله ابن عمر لابن الزبير -رضي الله عن الجميع- بالرغم أن ابن الزبير كانت خلافته شرعيةً لا لبس عليها !
فماذا نقول نحن لهؤلاء التكفيريين !
أما والله إني لأنهاكم عن هذا !
وأزيد ..إذا كانت العوام لم تخش الله في دم الحسين عليه السلام وانصرفت للدرهم والدينار !
ثم إنها - أي العوام - ضحت بعده بعبدالله بن الزبير ، حتى تركه بعض ولده ، فكيف بكم أنتم وأنتم المنبوذون من الجميع ؟!
اتقوا الله ولا تكونوا فاتحة شر على بلاد الحرمين التي هي لنا جميعاً وأمانها لنا جميعاً ورخاؤها لنا جميعاً ..شاركنا ابن سعود في هذا أو لم يشارك ..هو ظل نتفيؤه جميعاً !
ممتعض .

الحطمة
11-12-2004, 11:24 PM
ممتعض أفندي الرافعي:p


أستحسن أن تبدأ بنفسك فترجها وتهذبها ثم تقيم صرحك الفلسفي فوقها ، لعلني أفهم لك

بعيدا عن فكر ابن رشد وهو فكر معروف له أقطابه ومنظروه ولن تصل معهم إلى حل لأنهم يكتبون ليوصلوا إلى القراء فكرتهم وما يعتمل في نفوسهم دون النظر إلى ما يعلق بمقالاتهم من وضر الأفكار والكلمات ! بينما أنت تكتب لتفرغ شحنات تضاد بها كتاباتهم وفكرهم دون أن تقف على السطح المناسب

أنا لا أرضى منهج أخي ابن رشد وقد يكون الحق معه لأننا ننظر إلى الشيء عن قرب شديد ، والله يجازينا عن ذلك ، أقول أنا لا أرضى منهجه ولكنني أحترم كلمته واحترامي هذا يفرض علي نوعا من الاحترام لنفسي فإما أن أناقشه مناقشة منهجية ترفض التبذل وعليه فيجب أن يناقشني وهذا فرض محال في عالم بطاش لا يقبل إلا ما يعتقد ...أو أن أسكت لأرقب فيض النفوس الضجرة كيف يتدفق غامطا الحقيقة .

أمرٌ آخر : أعتق الرافعي فلا والله تتقاربان ولو سيطت دماكما في عرق واحد :y:

ممتعض
11-12-2004, 11:40 PM
ممتعض أفندي الرافعي:p


أستحسن أن تبدأ بنفسك فترجها وتهذبها ثم تقيم صرحك الفلسفي فوقها ، لعلني أفهم لك

[u][color=indigo]بعيدا عن فكر ابن رشد وهو فكر معروف له أقطابه ومنظروه ولن تصل معهم إلى حل لأنهم يكتبون ليوصلوا إلى القراء فكرتهم وما يعتمل في نفوسهم دون النظر إلى ما يعلق بمقالاتهم من وضر الأفكار والكلمات !

وهلاّ لنفسك كان ذا التعليم ؟!

والرافعي لم أقيده لأعتقه يا أديب الدهر !!!!

بل هو الذي قيدني !
تحياتي !

المجهوووول
12-12-2004, 12:33 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بسم الله والحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه

وجدت رابط للشيخ بن عثيمين أظن أنه سوف يفيد الموضوع ..!

إن كان يصب بـ صلب الموضوع فهو المراد ...!
وإن كان عكس ذلك فـ لم نحرم أنفسنا من الفائدة من هذا الشيخ الجليل ..!




اســـــــتــــــــمــــــــاع (http://www.sohari.com/nawader_v/fatawe/listen/ben-othimin-tafgirat.rm)




لــلـــحــــفـــــظ (http://www.sohari.com/nawader_v/fatawe/ben-othimin-tafgirat.rm)

البـارع
12-12-2004, 05:31 AM
الدعاوي على قدر المظالم

يعني حقد جغرافي وكفر (ايقوني) ..؟ ( :D: ) << هاه تتوقع يا ممتعض هذي ايقونه مخرجه من الملة

العجيب يبنما نحن لا نريد أن نصطدم مع العسكر إلا اذا حالوا بيننا وبين الامريكان , تأتي أنت ومن هم على شاكلتك وتتمنون الموت لأهلنا واحبابنا لنجرب الم الفقد ونصبر معكم في الصفحة قبل الاخيرة في جريدة خضراء .. هل تظن أن سخافتك هذه يا ممتعض ستغير شيئاً .

لو كنت مثلك يا ممتعض لقلت ( اللهم أذق أهله واحبابه واذقه هو حرة السجن والتعذيب)

مسكين أنت يا ممتعض تحاول أن تمرر هذه الطاقة "الكرتونيه" على نفسك :D:
اتمنى قبل تتحدث عن الاقلاع ان تتذكر انه مكان (تفريخكم) يا وطنيين يا مخلصين !

أما بقية ردك فليس إلا هراء مستهلك بعنف
ومازلت تتهرب من سؤالي :
هل (تكذب الشيوخ) الذين استدلوا (("ببنت شفة")) المفتي العام ؟؟



اخيراً أتمنى ان يفرح الله قلوبكم بعملية جديدة
ابن رشد الله يحفظك

الفارس مفروس
12-12-2004, 08:52 AM
ممكن أشارك مرة أخرى :D:

يبدو أن الجميع هنا "يتفجرون" حباً بعضهم لبعض :p بشكل أو بآخر :z:
وأكره أن أفرق هذا الجمع "المتحاب".. بكلمة طائشة.. أو رأى أخرق k*

بداية.. العزيز ممتعض.. أُشهد الله على حبك فيه.. وحب كل إخواننا فى مملكة الخير )k الظالم منهم والمقتصد.. ذو النية الحسنة وذو الخطلِ :p
وكما أن الحق كالذهب.. والباطل نحاس صدئ.. لا يستويان عند الأحمق فضلاً عن الحاذق
فلله سنة لا تتبدل ولا تتغير.. وهى أن الحق يدمغ الباطل فيُزهق روحه النتنة.. ولا عزاء للحمقى !

ثم أقول..
يبدو أن الأخ الكريم ابن رشد -مما قرأت له ومن تقريظ الإخوة الأفاضل لشخصه- ومن شايعه فى منهجه الذى يتبناه.. ليسوا إلا طلاب حق.. ولا يكتبون إلا غيرة أو ألما على أوضاع تفلت زمامها وصارت حبلى بكل ردئ. وهذا والله ما أعتقده فى إخواننا أصحاب المنهج "الإنفجارى" ، فلا أراهم إلا شباب ضجوا بالظلم وأعوانه ، وتقرحت قلوبهم على إخوانهم الذين يقتلون وتسحل كرامتهم فى كل صوب وحدب ، وتمزقت أحشاؤهم حزنا على أراض المسلمين التى دنستها الخنازير وصارت مستباحة لكل زنديق.. :n:

ولا أقول ذلك إلا لمرورى بنفس التجربة مع إخواننا الذين سبقوهم بالوقوع فى براثن هذا المرض العضال ، وتبنوا ذلك المنهج طوال عقدين من الزمان فى مصر.. وذلك حين بدأت هذه الفتنة فى أواخر السبعينيات وساعد فى تأجيجها أوضاع -مشابهة- من تحالف غير شريف مع الأعداء.. وظلم فتك بالعباد صغيرهم وكبيرهم. وكان هؤلاء إخوانى وأصدقائى وجيرانى.. بل بعضهم كان أقرب من ذلك.. وإنتشر الفكر فى حطام نفوسهم المنكسرة كالنار فى الهشيم.. وإندحر أمامه أى حظ لعقل أو لمنطق.. لأنها شهوة لا تخاطب إلا الضمائر الملتهبة.. ويا لها من شهوة !!

أعود فأقول.. أن الذى حدث هو الذى يحدث.. ولطالما قلت أن السعودية تتأخر عن مصر فى الأحداث السياسية والإجتماعية بعشرين سنة على أقل تقدير !!.. وها أنا أرى حصاد نبوءتى المشئومة :p وأتابع بعينى رأسى ما كنت أعيشه بنفسى فى مصر.. وأرى شبابا أحداثاً.. كبار النفوس.. عظام الحماسة.. قليلى الحكمة -ولا أقول الفهم- يملكون كل شئ فى مخيلاتهم.. ويتصورونها -من فرط حماستهم- أنها واقعة على أرض الواقع كما خططوا له بعقولهم البريئة..

وقد قيل حينها كما يقال الآن.. أنهم "خوارج" الأمة الجدد :confused: وقد كنت أرفض ذلك الوصف كما أرفضه الآن بعنف ، فهم إن شابهوا بعض الأفعال والأقوال فى تلك الفئة الضالة.. إلا أنهم ليسوا سواءً بكل مقياس.. ولئن قيل إنهم مفسدون.. أقول مفسدون عملاً لا نية وقصداً.. وهذا ما يدفعنى دفعاً للقول التالى : أن سبب البلاء بنظرى ليس فى حدوث الإنحراف بقدر ما هو فى تناوله بحكمة وشمولية لتقويمه !! فحدوث الإنحراف أمر ورارد.. لكن هلا نظرنا فى أسباب حدوثه.. بصدق :cd: لنضع أيدينا على العلاج الناجع !!

والقضاء على الفكر لا يكون بالقضاء على معتنقيه !! فهذا مما زاد الأمر سوءً.. والتشخيص الحكيم مهم فى مثل هذه الأحوال.. لذلك أرى أن هناك خللاً عظيما فى تناول هذا الحدث الجلل.. وهذا -بالمناسبة- ما كنا نقوله ويقوله العقلاء أبان النسخة المصرية لهذه الفتنة.. وهى أن الدولة تتحمل عبء التعامل مع أبناءها المنحرفين عن المنهج السليم.. وطالما أن هناك شبه تجاهل متعمد لبعض أسباب الثورة الحماسية التى شنها هؤلاء الشباب على حكامهم.. وإذا ظل الجميع يغضون الطرف عن حقيقة الأمور.. فلن يكون هناك سبيل عملى لحل الأزمة.. وألخص كلامى فى نقاط :

- التشخيص الخاطئ للحدث.. فالقوم ليسوا ضلالاً.. بل كتلة حماسية غيورة إمتطت مطية الجهل لتحقيق غاية -بدت لهم أنها- شريفة.. فهم يرون وضعا خاطئاً.. ثم يرون أن السبب فى ذلك هو الحاكم.. إذن نزيل الحاكم ليتم تصحيح الأوضاع.. بهكذا عفوية بسيطة !! هذا هو التشخيص -برأيى- ، والقوم ليسوا خوارج يفسدون فى الأرض ويكفرون عن تأصيل شرعى.. وإلا لو سألت أحدهم هذا السؤال فستعرف الإجابة التى تثبت كلامى : هل إذا قتلتم كل أفراد آل سعود وإستتب لكم الأمر.. هل ستقيمون حد الردة على كل من عاون أو دافع أو رضى أو ساهم فى حفظ ملكهم حين كانوا يملكون ؟!.. غالب ظنى -من تجربتى المصرية- أنهم لن يقولوا بذلك ولن يقولوا بكفرهم وخروجهم من الملة .. ولاحظ الفرق !!

- الدولة تقع بين شقى رحا.. أيسرهما عسير !! فمن واقع مرير لا أفهم له معنى ، وهو سبب رئيسى للبلاء فى بلادنا المسلمة.. هو سنة الدوران فى الفلك الأمريكى :ss: سواء العسكرى أو الإقتصادى أو السياسى.. وحديثاً الإجتماعى (وهو الطامة الكبرى) !! .. والحكام لا يريدون التخلى عن تلك السنة المقيتة.. وهو بالمناسبة ديدن الجميع بلا إستئناء.. وقد يتفاوت تأويل ذلك الدوران فى الأفلاك الأمريكية فى حِدَّته تفاوتاً عظيما.. بين الجهل والحماقة.. مروراً بالضعف وحب الإستكانة.. وصولاً للخروج من الملة ! ، الشق الآخر للرحا.. يأتى من شهوة الحكام للغضب.. والخوف من فقد الهيبة والسطوة فى التعامل مع مثل هذه الأحداث.. فبالنظر إلى الضغط الخارجى على المملكة ، وترقب غربى أمريكى لرد فعل المسئولين السعوديين على أعمال تفجيرات تنال المصالح الغربية.. ولأسباب أخرى.. نجد أن المنهج الوحيد الأوحد الذى تبنته الدولة بشكل رسمى هو العنف المضاد.. إجمع.. حاصر.. عذب.. إقتل.. أو إسحل فى السجون !! وفى النهاية يصير الوضع من سئ إلى أسوأ !!

- لابد لنا من وقفة مع هذا الأسلوب الذى تتبناه المملكة فى مواجهة هذا الفكر.. فهؤلاء الشباب غاية أمنياتهم أن تقتلهم الدولة ليدخلوا الجنة شهداء !!.. لاحظ معى الفرق أخى الكريم.. وكلما زادت القبضة الأمنية على رؤسهم إعتبروا ذلك أذى فى الله !!.. وكلما قتلوا منهم وعذبوهم وأخرجوهم.. إعتبروا ذلك من البلاء الذى وعد الله به الصابرين فى الدنيا !! وهكذا.. كلما كان رد الفعل عنيفاً.. كلما زاد ذلك أتباعَ هذا الفريق ثباتاً.. وصبروا وتجلدوا أكثر.. وزاد أتباعهم ومعتنقى أفكارهم .. (وتصاغر) فى أعينهم أى بلاء يلقونه.. وتظل هذه الدائرة لا تنفك عن البلاد إلى أن يقضى الله أمراً آخر !!

- لا أعفى حكام أى دولة إسلامية تدب فى أوصالهم روح.. من مسئولية إستثارة حفيظة الشعوب وخروجهم عن المعقول.. فالتحالف (الظاهر) والخفى مع الأعداء ، وربط مصالح البلاد والعباد بمصالح أعداءنا ، وفرض الذل والمهانة على كل عبد من عباد الله ، وسوء المعاش ، وضيق الرزق ، ونهب الثروات.. وعدم الصدع بالحق.. كل ذلك من أسباب البلاء.. ومن الأمور التى تقلب بلاد الأتقياء الشرفاء إلا بلاد الحمقى والبلهاء فى فترة قصيرة من الزمن.. والناس تريد الإسلام.. والحكام يريدون الدنيا والقوة ولعق أحذية الأمريكان.. فلابد من أن تنشأ جراء ذلك مثل هذه المتناقضات التى لن تنتهى إلا بالإقلاع عن عادات الحكام السيئة.. وعاداتهم السرية :p !! أو أن يقتل الجميع أو ينتهى بهم الأمر فى غياهب السجون.. وفى هذا ليكون الله شاهداً علينا وعلى ما قدمت أيدينا وما إقترفت نفوسنا بحقهم من عدم النصيحة.. وكف "ولاة الأمر" الأبرار الأطهار عن إستحلال بلاد المسلمين !!

- إذا كان هناك من يُقتل غيلة بأيدى هؤلاء بلا ذنب.. فهؤلاء الشباب أيضاً يقتلون بلا علم وعن جهل مع سبق الإصرار والترصد !! وإذا كنا نفقد من الأبرياء والشرفاء .. فنحن أيضاً نفقد هؤلاء بتعاملنا معهم على أنهم حيوانات دموية تشتهى دماء المسلمين !! فلابد من حل الأمرعلى أن الجميع أبناء للدولة ولا فرق بين قاتل أو مقتول فالكل مغيب بشكل أو بآخر :p .. والكل يذوق شيئاً من الإضطهاد.. فهلا تفاعلنا مع الموقف على أن الجميع يهمنا أمرهم !!

- السعودية التى خرجت منها فتوى العبيكان ومن سار بدربه .. مثبطين أهل العراق وداعين الرجال إلى "الإنبطاح" فى عقر دارنا وتحت فُرشنا.. هى نفس السعودية التى خرج منها بيان الـ 26 فقيهاً .. مؤيدين الجهاد المشروع لأهل العراق.. ولا غضاضة فى ذلك.. طالما أن الحق جلىّ أبلج !!
أما عن سفر الشباب السعودى للجهاد فى العراق : فلقد كنت أطمع بأكثر من ذلك.. لولا الملامة !! :n:

ويبدو أننا لخصنا مسألة مد يد العون لإخواننا فى العراق فى "بطانية" او "علبة حليب" نرسلها إليهم من فضل أموالنا التى تدور فى حلبات السباق !!.. وكذا لخصنا المعونة البشرية لهم فى عدد من الأفراد يقتلون هناك.. فأبقينا على الأولى (لأنها الأسهل والأوفر حظاً إعلامياً).. ونهينا عن الثانية بحجة أو بأخرى !! .. وأنا لا أقر أياً منهما.. فأما الأولى.. وهى مسألة إرسال "المساعدات الإنسانية" للمسحولين من المسلمين المستضعفين فى كل مكان .. ليقف كل "طحش" قائلاً : إننا نحزن لما أصاب إخواننا.. وأرسلنا لهم ما يمكننا مساعدتهم به !! فهذا من المخدرات التى يروج لها الحكام لتسكين الضمير الشعبى !! .. وأما الثانية فلا تصلح هى الأخرى.. إذ ليس المطلوب أن تكون النصرة على مستوى الأفراد.. وإنما من المفترض أن تكون النصرة والإغاثة على مستوى الحكومات والدول.. وماذا سيفعل هؤلاء الشباب الطالبين للشهادة والمحروقة قلوبهم على إخوانهم فى العراق ؟! من الذى ينتظرهم هناك !؟.. ومن الذى سيتولى أمرهم ليتم توظيفهم بشكل فعال ؟! .. هذا إذا نجحوا فى الدخول للعراق بلا أدنى حرج للحكومة السعودية :z: !!

وكنت قد سألت نفسى.. ثم بعضَ الإخوة سؤالأ.. وحرت فيه جواباً.. ولم أسمع شافيةً ولا كافيةً !!
من المسئول أمام الله عز وجل يوم القيامة عن قتل مائة الف عراقى.. وتدمير بلد بأكمله !!
هل الأميريكيون.. وحدهم ؟!.. أم أن كل من أعانهم بكلمة.. أو بمطار.. أو بقطعة أرض فضاء.. أو حتى بشربة ماء قد شاركهم –عملياً- فى نيل هذا الفضل.. ونال معهم "أجر" تخليص البلاد والعباد من شر صدام حسين !!
وكما أننا نرى التفجيرات والخروج على الحكام -وإن كانوا ظلمة- بهذا الشكل منهج خاطئ ، يضر أكثر مما يصلح.. ونرفض أن تكون الغاية -وإن بدت سليمة- أن تكون مبرراً لقتل الأبرياء.. نرفض كذلك وبنفس المنطق ما حدث فى العراق من قتل الآلاف.. وتدمير البلاد.. كوسيلة مجرمة لغاية.. إسمها "عفريت صدام حسين" !! e* فالرجل مازال حياً :n: وإنما الذى مات وقُتل وشُرد وإنتُهكت حرماته.. هو البرئ الذى لا ناقة له ولا جمل فى هذا العراك السياسى.. تماما كالذى قتل فى تفجيرات المملكة !!.. وربما لا أبالغ إذا قلت أن الجزاء من جنس العمل.. ولأن الحكم الآثم صدر بتدمير العراق.. ورضى بذلك من رضى .. وسكت من سكت.. وإنخنس من خنس ، وإعتبروا هدم بلد مسلم ثمنا "رخيصاً" لا يمكن تفاديه للتخلص من صدام.. فكذلك يُفعل ببلادنا -ولا أقره أبداً- .. ويسحب بساط الأمن من كافة الدول الإسلامية.. جزاءً وفاقا !!

لذلك.. حكام الدول المعنية بحاجة إلى مراجعة إنتماءاتهم السياسية.. وتمحيص جدوى تلك العلاقات المشبوهة التى فتحت علينا ابواب كل شر.. قبل الحديث عن فتنة التفجيرات التى ضربت بلادنا المسلمة !! ولا نستطيع بحال أن نفصل هذا المشهد المريب من قبل الحكومات الإسلامية.. عن أحداث العنف والتفجيرات التى حلت ببلاد المسلمين.. وإلا فما وفينا العلاج حقه !!


- همسة فى أذن شبابنا الثائر : ما هكذا يكون الإصلاح.. ولو كان الذى يحرككم الشعور بالإضطهاد ، أو بهوان الدين على أهله.. فكيف يكون الإصلاح بقتل من لا يفهم من معادلاتكم شيئاً !! وهل هذه الأفعال تزيد الدين عزاً ونصراً.. أم تكبله بمزيد من الأغلال التى تضاف إلى مثيلاتها !؟.. النصر مع الصبر.. والله عز وجل جعل للكون سنناً فى التغيير.. وقد مرَّ أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم بمن هو أشد وطأة فى حكمه لبلاد المسلمين ولم ينزع أحدهم يدأ من يد الجماعة.. وإعلموا رحمكم الله أن الحكام لا تدوم ويموتون كما يموت الناس.. فلا تستعجلوا ما عند الله بنفوس ضعيفة خائفة واهنة.. فأمانة الله عظيمة ولا يحملها إلا قلوب راسيات.. ولتكن لكم عبرة فى التاريخ.. هل نجح أحد فى أن يقلب نظاما أو يغير حكومة فى بلد من بلاد المسلمين بمثل هذه الأعمال ؟! أم أن دماء المسلمين رخيصة عندكم !!

وتحياتى للجميع

أنين
12-12-2004, 10:41 AM
في البداية كان ردي ....مجرد سخرية من كل شئ
وكان هناك سؤال لم يرد عليه احد ..!!!!
لم اعلق خوفاً من اتهامي انني متحيزة...وكوني مشرفة لا اريد ان اكون باي جانب من الجوانب وهذا عيب من عيوب الاشراف ولكن الموضوع اخذ طريق مخاالف ...لان الاتهامات حولت الموضوع الى جماعات مع او ضد ..
ولو قلت لكم بان ابن رشد معه حق في كل كلمة قالها وانا مقتنعة كل الاقتناع بان ما قال هو المفروض ان يحصل هل تعتبروني ارهابية وانني احمل فكر متطرف ...؟؟؟

لماذا لم نسال انفسنا .....
قبل تلك العمليات التي اصبحت وصمة عار على جبين وفشل الحكومات ....
من الذي عذب اخوان المسلمون في السجون اليس تلك الايدي المسلمة والموالية للحكومة ..
من الذي كان يعدم اللمئات من المسملون اليس هؤلاء الموظفين في اجهزة الدولة ..
لو قمنا بعملية مسح للسجون العربية من سوريا والاردن ومصر والسعودية والعراق سابقا والكثير الكثير..سوف تجدون زرعاً زرع بايديهم وحان وقت قطفه...
يا سادة بضاعتهم ردت اليهم وكل من يزرع يحصد ما زرع ..
نعم لم يعد هناك حرمة لدم وعرض و لم يشفع لمكان مقدس وصوت أذان والشرع أو دين .لتلك الدماء ...فهذا ..غيض الشعوب المقهورة ..وعجز الحكومات أمام الوضع العربي المهين الذي أصبح في قمم الإسفاف والهزيمة وظلم الحكومات لشعوبها
ان الفكر المتغلغل في كوننا عاجزين ضعفاء مجبورين على أمرنا ..وان من يحكموننا لا حول لهم ولا قوة ..وان تلك الحكومات ما هي إلا أداة لتحقيق الاحتلال ودعم للأعداء خلق العداوة بين هؤلاء الشباب وأجهزة الأمن ...إحساسهم بخيبة الأمل ..والظلم ..والخنوع ..والبيع والشراء في هوية الأمة ومستقبل الأمة هو ما دفع تلك الفئة إلى القيام بتلك الأعمال..ولن تتوقف تلك الاعمال على بلد عربي فقط بل انها سوف تتفرع لتصل الى معظم الدول ،
علينا إدراك أن الضعف الذي أصبنا لن يكون إلا نار ا علينا وان سكوتنا إمام هذا الغطرسة لن تولد غير دمار المحتوم للمنطقة ومن فيها
وقبل الاستعداد ، لمواجهةِ أي جنوح ٍ وشططٍ وتطرّفٍ وغلو ٍ ، علينا في البداية ..مواجه واقعنا ومعالجة الضعف والعجز الذي نعاني منه .والنار التي بداخل الشعوب من الأحداث..التي يشاهدها ..... ستخلق ألف قاعدة وألف تتطرف ...

تحية

ممتعض
12-12-2004, 03:25 PM
أخي الكريم ..الفارس مفروس

تحية عاطرة وغير عابرة ولا غابرة ..
لندع السوقيين ولنتحدث كما يجب لدراسة الحالة .
في اعتقادي أنك أعدت كتابة حروفي بقلمك مع بعض الإضافة .
ولعلنا اشتركنا الرؤية والقول في أن ما يحدث هو ردة فعل ! بمعنى أني لم أتحامل عليهم بجهل .
ولا زلنا نقول أو نطالب بأن يُحاسب جميع العسكر الذين امتهنوا كرامة أيٍ من الشباب أو أساء إليهم .
وفي المقابل لنكن صادقين بأن ليس كل الذي فجروا أو كفروا كانوا قد تعرضوا للتعذيب أو السجن !
ربما في مصر تعتبر جماعة التكفر قد نشأت داخل السجون المصرية جرّاء التعذيب ! لكن عندنا هي ردة فعل على شيء خارج بلادنا ! ربما بعضهم كالذين فجروا في المحيا كانت لهم علاقة متوترة مع المباحث أو غيرها ، لكن 90/100في بلادي هم جراء ضغط الواقع لا ضغط الحكومة !
إذا حصلت المواجهة فمن الصعب التعاطي معها بليونة ! هذا ضعف في الحاكم وسلطته إن تذاعن لهؤلاء !فاليوم هم وغداً الرافضة وبعدها الصوفية ، ويصير الحاكم كخلفاء بني العباس في بغداد في أواخر الخلافةالعباسية مهمته حضور المناسبات الدينية فقط !
الوضع في السعودية يختلف في كثير من جوانبه عن الوضع في بلدان أخرى !
وهذا ليس مجال الاسترسال في شرحه ..لكن نحن - أخت أنين - مطالبون بالإذعان للكتاب والسنة حتى وإن كانت سياط الحاكم على ظهورنا لأن المفسدة المقابلة أخطر ..وصدام الظالم مثال أن وجود حاكم ظالم خير من أن تكون الدنيا بلا زمام لها .
أحمد بن حنبل - وليس مجموعة جهلة -يُضرب بالسياط حتى مات جلده ثم هو يقول - إلم أخطئ في نسبة القول - : والله لو حلوا قيودي ما خرجت حتى يأذن لي ولي أمري !
في السعودية حرية التدين مكفولة ، وأهل المنكر أذلاء ، وأهل الطاعة أعزاء ، ومرجعية الناس إلى محاكم شرعية لا قوانين وضعية ! والفسوق يستحيل إعلانه ، والحجاب التام الشامل للنساء سمة الناس ، وهناك هيئة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر على مستوى وزارة ، ورئيسها بمرتبة وزير ! والنشاط الدعوي مكفول محفول محتفى به ! والتعليم العام فيه ستة مواد للدين أقضت مضجع الكونجرس ! فما بالك بالمعاهد الشرعية والجامعات المتخصصة ؟!
بمعنى آخر هناك إيجابيات كثيرة جداً ..وأحد الاخوة المصريين يقول لي : لو كانت الفرصة الوعظية متاحة عندنا في مصر كما هي عندكم في السعودية لتغيرت مصر 360درجة !
وهذا لا يعني بأني لا أقول بأن هناك أثرة واستئثار بالمال ، وتغليب للهوى ، وغيرها مما لم يسلم منه بني أمية في قرنهم المفضل !
لكن هؤلاء لا يطلبون النقاش الهادئ والإصلاح المحمدي على طريقة : "إلا من ولي عليه والٍ فرآه يأتي شيئاً من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة"!
والنصوص كثيرة وحاسمة لكنه الهوى !
أخي الكريم .. منهجي واصح فأنا كاتب مشاركة بعنوان " الجاميون على السفود " وهم الذين يُعمرنون الحاكم أي يجعلونه كعمر بن الخطاب وان كل ناصح هو خارجي ، وصاروا حكوميون أكثر من الحكومة نفسها !
لكن هناك فرق بين أن تكون ناصحاً .. وبين ان تكون مفجراً مكفراً !
الاصلاح يكون بالتبصير وليس بالتفجير !
إذا كان الرسل يُقال لهم " فما عليك إلا البلاغ " !
فكيف بك يا طائش؟ !
لكن مشكلة البعض أنه يظن أن المسألة بسيطة وماهي إلا استهداف علوج طراطير !
وهذا من نقص الفهم وقلة العلم ونضوب التصور !
فمامن أمر إلا وله لوازمه !
خذ عندك مثالاً .. الخوارج .. لازم المقاتلة عندهم كفر طلحةوالزبير !
ولازم هذا معه سبي عائشة !
وإذا لم يكونوا مسلمين فمالذي يمنع من السبي ؟!
وإذا كانوا مسلمين فلماذا قاتلناهم ؟!
هذا في الماضي !
لكن في الحاضر ..بعض الجماعات تفحشت أفخاذ النساء ..لأن من لازم تكفيرهن أنهن سبيٌ يجب تطبيق أحكام السبي فيهن ، ومن أجلّها حكما ( ....) !
ولذا فعندما نغلظ القول لهؤلاء لينزجروا لأن الأمر جدُ خطير وله وعليه تراتيب كثيرة الله أعلم بنهايتها !
ولعلك مطلع اخي الكريم على التجربة الفاشلة وحصادها المر في مصر .فأود أن أنبيك أنها تكررت وبسرعة في بلادنا لارتباطها بأحداث دولية سريعة . فمثلاً في مصر كان الاستهداف لرموز النظام ..ثم نزل إلى عسكره البسطاء ..ثم فكر وقدر بضرب العصب الاقتصادي للنظام - حادثة الأقصر- ثم هو يتضعضع تحت ضربات النظام ويتلاشى وينتهي به الأمر إلى أن يصف السادات بالشهييد !
هنا مثلا..بدأ بضرب قواعد أجنبية ..ثم استهدف شرطة الدولة وعساكرها- الأمن العام - ثم أراد شركات النفط ومعاقل الاقتصاد - وهذه كتب عنها ابن رشد موضوعا مضحكا أسماه" أربعة ,,وأربع وعشرين ساعة "يصف عملهم بالانجاز الذي سيترتب عليه كونيات اقتصادية لا تخطر إلا على باله - ثم هو الآن يترنح في مكانه !
إنها البركة التي لا تتأتى إلا بالاتباع الشرعي ! ولذا فالذي يرى بأن الطريقة الشرعية غير مناسبة في إصلاح الأمور فهذا يُخشى على إسلامه ، لأنه يرى أن هدياً غير هدي محمد عليه الصلاة والسلام انجع وأسلم !
أخي الكريم ..بقية الأفاضل ..
ولكي أفوت الفرصة على من سيتهمني بالخضوع الأعمى ، والعمالة الحكومية ، أفيد الجميع بأنني كتبت مشاركة سابقة حول هذا الشأن بعنوان " وانتصر سفر " !
وسفر لمن لا يعرفه من غير السعوديين عالم بارز سجنته الحكومة وفصلته من وظيفته ، ثم هو ينادي الحكومة بالعفو ، فتابى ثم ترجع إلى رأيه لأن فيه سلامة !
وأنا مع الشيخ سفر ليس فقط بالعفو التام عمن يسلم نفسه ولم يلتبس بدم ، بل معه في إسقاط الدماء وتحمل ولي الأمر في دياتها لأنها دماء بغي لا قصاص !
فهل بعد هذا أكون حكومياً كما يصفني الأعلون حرفاً ؟!
وعموماً ..فالنت لا حسب له ولا نسب ..فبعضهم ربما يسره استمرار الدماء ،واستعار الفتنة لسفالة في عنصره !
وأغلب هؤلاء كما قلنا مشجعين ،وقلة منهم معتنق للفكر على أُصوله ، وإنما رأوا طبلاً فرقصوا !
وهم عندي أخبث من التفجيريين والقتلة .. لأن أولئك قتلة ..وهؤلاء فتانون ..والفتنة أشد من القتل !
وأنا أفضل أن يفتح الساخر ندوة حول العنف بشكل عام " ظاهرةً وسبباً وعلاجاً " !
على شرط ان يكون تحت الاشراف حازم يمنع دخول الحركات الطفولية في هذه الندوة ، ولا أقول يمنع معتنقي هذا الفكر ..بل هم نكهةالندوة وأساس نمائها الثقافي إذا ما حصل وفتحت .. لكنني لا اريد المزايدين والذين لم يتوظف ولد خالة عمتهم في وظيفه فجاءنا يجرجر أيقوناته وتهكماته !
الذي أريده وأطالب الأخت انين أن ترفع مطالبتي هذه للإشراف أن نفرد ندوةعن العنف ، وأن يركل ضربة البداية فيها الشيخ الدكتور عبدالرحمن اللويحق وهو متخصص في هذا الجانب ، ثم تترك دارة الحديث بننا نحن أهل الساخر وليكون الفكر فيه دولة بين الساخريين !

أتمنى ذلك وأتمنى أن يقوم على الندوة أي من مشرفينا الذي نرى منهم خصالاً من التؤدة وتحمل وجهات النظر المختلفة !
ولكم جزيل الشكر وخالص المحبة .

أنين
12-12-2004, 04:17 PM
ولك هذا اخي
سوف اقوم بطرح طلبك .. على اهل المقصب ...

تحية

أبو الطيّبِ
12-12-2004, 07:12 PM
زحمة فكرية أو قل " غصةٌ فكريّة!!"



لا أدري ماهي نهاية المطاف مه هكذا اختلاف!؟؟


لكن أهم شئ أن تبقى الأخلاق والنظافة شعاراً لنا دوما وأبداً



( ههههههههههههههههه!!)



ههنا كلمة أشعر أنها ستحلّ كثيرا من النزاع في هذه المواضيع



هذه الكلمة سمعتها من الشيخ الفاضل ناصر بن سليمان العمر



وهو من هو؟!!



علما وهدوءاً وتأملا



اخوتي الشيخ ناصر العمر من أكثرِ العلماءِ الذين شنّعوا على هذه الأعمال اللامسئولة



هؤلاء الشباب أمرهم إلى الله لا نحكم بمصيرهم وقد يكونون حملوا في قلوبهم من صدق النيّةِ والغيرةِ على حرماتِ اللهِ والغضبِ لأحوالِ اخوانهم مايشفع لهم عند ربهم المطلعِ على قلوبهم...



هذه تقطةٌ مهمةٌ لزمَ التنبيه عليها



وهنا نقطةٌ أخرى وهي أنَّ هؤلاء الشباب بغاةٌ والعلم عند الله



ولايصح إطلاق وصف الخوارج عليهم ، لأنَّ كلَّ خارجيٍّ فهو باغٍ ولا عكسَ



ثمَّ إنّ منهج الخوارج مسائل معيّنة يقول بها الإنسان ثم يصبح منهم وإليهم.



وليس مجرد الخروج على الحاكم يكون مسوِّغاً لإطلاقِ وصفِ الخروجِ على الباغي إلا إن كان هذا من قبيل اللغةِ ففي اللغةِ سعةٌ لا تحتملها المصطلحاتُ الشريعة.



لم أقل هذا الكلام دفاعاً عن من فجّرَ وكفّر ولكن بيانا لأمرٍ لزمَ التنبيهُ عليهِ..



والله أعلم



ونأتي للكلمةِ الرائعةِ الشائقةِ التي سمعتُ الشيخ ناصر العمر علّقَ بها على الأحداثِ الحاصلةِ في بلادنا



""فقال قولةَ حقٍّ أصبحت مثلاً



وأصبح الجيلُ بعدَ الجيلِ يرويها""



بصراحةٍ يا أحبتي هذه الكلمة فيها منتهى التوصيف الدقيق مع منتهى الإنصاف



بقول الشيخ ( هناكَ أسبابٌ تُفسرُ الحدثَ ولا تبرِّرهُ)



هكذا بإيجاز العالم الذي فهم الواقع وأدرك مرامي اللعبة.



وشكرا للجميع.

الفارس مفروس
12-12-2004, 07:52 PM
الحبيب ممتعض..
لى معك وقفة محبّ .. لنراجع بعضاً من الأفكار
ولا أرى بأساً فى طلبك لهكذا ندوة متخصصة
وأرجو أن يصلح الله بنا
فإنتظرنى..

تحياتى لك

الفارس مفروس
12-12-2004, 08:37 PM
الحبيب ممتعض..

أرجو ألا نقع (سوياً) فى نفس الخطأ الذى حذرتنى منه وحذرتك إياه.. وهو المرور سريعاً على أسباب مهمة لحالة الغليان التى أفضت إلى عشوائية مقيتة.. ولئن كنت أقر لك بصدق ما تقول.. وخاصة فى عدم مشروعية الخروج على الجماعة والحاكم بسفك دماء المارة والبسطاء.. لأن ذلك لا يأتى إلا بالشر.. شرعا وعقلاً.. وما أوردتَه أخى الكريم من أدلة.. أنحنى لها إجلالاَ وتسليماَ.. ولكنك تغفل هنا شيئين هامين :

- أولا.. أنت ضيقت الخرق فى سفينة المملكة لتجعله على "مقاس" الإجابة :p .. وجعلت الخلل الذى تسميه "ردة فعل" سببه التعذيب.. وكام "كف" على "القفا" فى المخابرات المعنية والمدربة على ذلك !! .. وأظن.. بل أوقن أن هذا تشخيص مبتسر لا يجمع أطراف الخلل كلها.. ولئن كان هذا هو الأمر برأيك.. فلم ظهرت هذه الأفعال الآن.. والآن فقط.. مع علمى أن النشاط "المخابراتى" لم تفتر عزيمته فى أى بلد عربى منذ خمسين عاما.. ولا أظن السعودية إستثتاء من تلك القاعدة !! .. وأنا هنا لا أردد كلام زعيم القاعدة أو غيره :p بل أقول أنك أحيانا تجد شيئاً من المنطق.. فى كومة من الباطل :confused: خاصة إذا كنا نبحث عن الحل المناسب.. بتحرى كل الأسباب الممكنة !! .. وصدقت أخى الكريم.. فليس كل من يقوم بمثل هذه التفجيرات قد لامست مؤخرته بعنف أحذية رجال الأمن )k .. وربما كان هذا دليلاً يؤكد كلامى.. فالذى يفعل ذلك ليس إلا صاحب فكر.. وعنده رؤية محددة وقناعة يقاتل من أجلها.. وليس بسبب التعذيب أو غيره.. والفكر -كما تعلم- لا يقضى عليه بالتخلص من صاحبه.. ولكن الفكر ينقض بالفكر.. وبحث الأسباب (بموضوعية وعدل)
وبالمناسبة.. فأنا أختلف معك فى تشخيصك لأسباب فتنة التكفير فى مصر.. فهى الأخرى لا علاقة لها بالتعذيب.. وإن كان التعذيب قد ساعد فى جعلها ظاهرة مطّردة.. وساعد فى تأجيج نارها.. إلا أنها لم تكن الأساس فى تشكيلها !.. وهذا موضوع آخر :m:

- هؤلاء القوم -كما ذكرتُ- لا حكمة لديهم فى التعامل مع الإختلافات السياسية وطَرقِ سبُلِ التغيير المشروعة.. إلا أنهم لا يتكلمون عن دوافع ذلك الفكر الفاسد بنفس النبرة التى تحدثت بها أنت !!..فأراك تحدثت نيابة عنهم وأوردت أسباباً لا أراها فى وجوههم.. فهم يشيرون صراحة إلى التواجد -الغير مبرر- للأمريكيين فى المملكة ، وإلى الدوران الغير مفهوم لحكام المملكة -وسائر الدول بكل تأكيد- فى الفلك الأمريكى سياسياً وإقتصاديا وأخيراً إجتماعياً ، وإلى تخاذل المملكة عن نصرة إخوانهم -ولو ببيان سياسى للشجب فقط- ، وإلى الصمت المريب الذى يلف الجميع تجاه التوغل الصهيوأمريكى فى بلاد الجزيرة والعراق خاصة.. وأن ذلك كله وإن كان له مايبرره فى عقول الحكام.. وإستحدثوا له من الأعذار ما يجعل الحليم حيراناً :n: إلا أن الكثيرين من المسلمين -وأظنك منهم- يرون هذه العلاقات المريبة بشكلها القبيح.. وهذا برأيى ليس بالسبب الهين الذى يمكننا التغافل عنه فى تناول هذه الفتنة الشرسة !!

أخى الكريم..
لن أجد عاقلاً يمكنه إتهامك بالتبعية أو بالعمالة.. فذلك سخف لا ساق له ولا قدم !
وأرجو منك أن تجيبنى على سؤالاتى هذه لكى نفهم أكثر :
- كيف ترى أو تبرر العلاقة -المريبة- بين المملكة وبين أعداءنا من الأمريكيين ؟.. ولا استثنى باقى الدول.. ولكننا معنيون هنا بالحديث عن المملكة
- وكيف تفسر إنحسار دور السعودية كدولة إسلامية لها وزنها فى قلوب مليار ونصف مسلم .. ليقتصر على إدمان الصمت.. أو الكلام (الخافت) حيال الذى يجرى لنا ؟
- وهل تظن -برأيك- أننا يمكننا أن نفصل بين ما يحدث فى العراق وفلسطين عن الذى يعصف بالمملكة ؟!

وأرجو ألا يكون "الضعف" برأيك هو الإجابة عن تساؤلاتى كلها :z:
فهناك العديد من الأبواب المتاحة للضغط لم تطرق بعد ، وإنما بصراحة شديدة وجدنا أن الأوراق التى بأيدينا.. نلعب بها ليربح غيرنا !! :j:

تحياتى لك أيها الكريم

ممتعض
12-12-2004, 10:04 PM
أخي الكريم الفارس مفروس
تحية طيبة وبعد ..
هل قرأت ردي بتمعن ؟!
عزيزي ..
أنا لم أُبستر حدثاً !
بالعكس أنا قلت بأن ما يقع في السعودية ليس سببه التعذيب إطلاقاً !
فهل قرأت ذلك ؟!
أعد القراءة أخي الكريم فنحن متفقان كثيراً .
لكن أنا حددت واقعة"المحيا "تحديداً -وهو مكان صار فيه تفجير- بأن التعذيب الذي واجهوه في السجون كان له دور في عزيمتهم على كفرية الدولة !
وتخصيصي للمحيا لأنهم كما في الجزيرة خرجت من أفواههم انهم تعرضوا لتعذيب وواجهوا أقوالاً هيجت عاطفتهم الدينية .
هذا من جانب ..والجانب الملح في الموضوع بأنني ذكرت أن الأحداث المحيطة لها دور كبير فيما يصير عندنا .
فهل أكتب لغيرك أنا ؟! :)
أما اختلافك معي في مسألة ظهور التكفيرفي مصر فمع احترامي لكونه مر بقامتك الفكرية ، إلا أنني أجدني لا استسيغه منك وأنت ابن الدار !
وجماعة التكفير في مصر كل رجالها البارزين ذاقوا سياط التعذيب في سجون عبدالناصر وخلفه !
فخذ عندك ..الشيخ علي اسماعيل شقيق الشيخ عبدالفتاح اسماعيل الذي أعدمه عبدالناصر مع سيد قطب !
هذا الرجل ذاق العذاب في السجن وأيضاً ذاق فراق أخيه الشيخ !
فكتب ما كتب ! ثم إنه رجع إلى رشده وأعلن براءته من تلك أفكاره السابقة !
شكري مصطفى عمره23سنة حينما اذاقه عبدالناصر سوء العذاب !
وغيرهم كثير !
أستغرب من شخص مثلك أن يأتي وببساطة لينسف رأياً شبه إجماع عليه !
أما بقية الأسباب المساندة لهذا الفكر كانتشار الفسق والالحاد في مصر ومحاربة الحركات الاسلامية من قبل الحكام وتعذيب الدعاة ، فهذا لا مناص من إدخالهِ في المسببات ، لكن التعذيب والأذى الجسدي له دور في ذهول العقل ، وانفجار العاطفة !
ولعل مما هو ملاحظ في الطب أن أغلب الذين يتعرضون لحريق في جسدهم تصيبهم حالة نفسية تفقد بعضهم عقله !
هذا في مصر ..أما عندنا فما ذكرته من أشياء لها الكثير من التفسيرات والتي اختار هؤلاء الشباب أحدها ، وأشرها لتكون حجر أساس لإنطلاقهم !

وأحسب أنني أنصفتهم غاية الإنصاف ، فقلت عنهم "شابهوا الخوارج" ولم أقل خوارج !
وقلت كذلك - وشابهت ناصر العمر دون أن ادري- أنني أُفسر ولا أبرر !
وأما أسئلتك التي سألتني إياها ..فأقول ..قيل أن الامام الأوزاعي دخل دمشق فوجد عند أهلها نوع غلوٍ في معاوية فأراد أن يكسره فقال عن معاوية : ما أعرف له من فضيلة إلا : "لا أشبع الله له بطنا " !
و"لا اشبع الله له بطنا" هذه هي من كلام الرسول عليه الصلاة والسلام عن معاوية عندما تأخر في المجيء لأنه يأكل !
وقال العلماء أن هذه فضيلة لمعاوية !
ذاك أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: " ‏اللهم‏!‏ إنما أنا بشر‏.‏ فأيما رجل من المسلمين سببته، أو لعنته، أو جلدته‏.‏ فاجعلها له زكاة ورحمة‏"‏‏.‏
فقيل نال بها معاوية خيرين : الأول في الدنيا أنه كان يأكل -رضي الله عنه - بكثرة ، والثانية في الآخرة بتلك الزكاة والرحمة التي تنتظره يوم القيامه !
والمقصد أن الأوزاعي أراد أن يخفف من هذه اللغواء التي كانت عند أهل الشام لمعاوية ..حتى إذا ما خفت حدتها وضح الحق والمراد !
فالموضوع الذي تسألني عنه أتمنى ان نفرد له غير هذا الموضوع !
لان الكلام فيه في هذا الجو الصاخب لن يصل لما نريده !
وتقبل تحيتي ..واقرا جيداً كتابتي :)

ممتعض

الحطمة
12-12-2004, 11:20 PM
لابأس إذا فليغفر الله للرافعي كثرة سجونه:p

الأسطورة
13-12-2004, 12:15 AM
باسم القائل في كتابه:"واحلل عقدةً من لساني، يفقهوا قولي" استعين.

بدايةً، نستغفر الله ربنا، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، كما أسأله عز وجل أن يرينا الحق حقًا، ويرزقنا اتباعه، ويرينا الباطل باطلاً، ويرزقنا اجتنابه، كما أسأله عز وجل أن يجمع كلمتنا، ويوحد صفوفنا، ويدحر عدونا، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

إخوة العقيدة، سأحاول الإيجاز مع أن المقام قد يقتضي الإسهاب، ولكن لعل في الإشارة ما يغني عن العبارة، وفي العبارة ما يغني عن الإطالة، وفي صحيح أفهامكم ما يجبر كسير بياني. هذه يا إخوتي نقاطٌ أنثرها بين أيديكم فلنتأملها سويًا:

1-الاستطاعة على تغيير المنكر: مفهوم الاستطاعة يجب تأمله جيدًا، فتغيير المنكر باليد يجب إذا كان المنكر تحت يدك وسلطانك أما إذا كان تحت سلطان غيرك فالإنكار يكون باللسان. فإذا كان تغييرك لمنكر تحت سلطان شخص ما مساوٍ لك في القوة قد يجلب فتنًا ومنكرات أعظم مما أنكرت، فكيف إذا كان ذلك الشخص أقوى منك !! أخ العقيدة، لايكلف الله نفسًا إلا وسعها، فتأمل ذلك.

2-كل نفسٍ بما كسبت رهينة: لا تزر وازرةٌ وزر أخرى نقطةٌ قد يعمينا الشيطان عنها ليغذي الفتنة. تذكر أخ العقيدة أن الله سوف يسألك عن المنكرات التي اقترفتها والتي حدثت تحت سلطانك ولم تغيرها بل ربما انشغلت عنها بمنكراتٍ تحت سلطان غيرك، فتكون كمن يصلح آخرة غيره بآخرته، فتأمل.

3-الغضب لله يكون بالكيفية التي أرادها الله: من لم يهتم لأمر المسلمين فليس منهم. يغضبنا ويحزننا ما يصيب إخواننا في جميع البلدان، ويزيد غضبنا تبجح عدونا بعدوانه، ووصفه انتهاكنا بالتحرير، ثم نزداد غيظًا بسبب خذلان حكامنا لإخوتنا في الدين، وما أن يحاول الحليم أن يكظم غيظه حتى يأتي من يفتي بوجوب السمع والطاعة للعدو وأن هذا هو أمر الله !! أبعد هذا نلوم الحليم إذا غضب؟! لا والله لا نلومه، ولكن ليكن حذرًا من كيد الشيطان، فلا يدع الشيطان ينفخ في غضبه حتى يُغضب الله. فيكون غضب لله ثم ارتكب ما يُغضب الله !!

كرهنا للمشركين عمومًا والأمريكيين خصوصًا يجب ألا يكون سبب في تعدينا لحدود الله. فلا نهدر أو نستسهل سفك دم المستأمن منهم بيننا، لا خوفًا منهم بل خوفًا من الله ومن أن نتعدى حدوده. كما أن غضبنا على الحكام وكرهنا لتخاذلهم يجب ألا يكون سبب لمعاداتهم والخروج عليهم، ليس حبًا لهم - مع أنهم إخوة لنا وحبهم من الدين - ولكن حبًا لله عز وجل، ووقوفًا عند أمره، فمن غضب لله لتكن ردة فعله كما يحب الله لا كما يحب هو، فلنتأمل ذلك.

4-الإعداد للجهاد: ‏من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بغزو مات على شعبة نفاق. قد يسقط وجوب الجهاد على المسلمين لضعفهم، لكن لايسقط وجوب الإعداد له، فمن المسؤول عن الإعداد للجهاد؟ قد تكون الإجابة الحاكم، وهذا صحيح، لكن هذا لا يلغي دور الفرد. هناك تقصير من الحكام في مسألة الإعداد العسكري، ولكن هناك أيضًا تقصير من جانبنا في مسألة الإعداد الإيماني. سيسأل الله الحاكم عن تقصيره، كما سيسألنا عن تقصيرنا نحن. البعض منا يعتقد أن الحاكم هو العائق الوحيد للجهاد، وبزواله ترتفع راية الجهاد. وهذا والله قولٌ عجيب يدل على بعد المتحدث عن واقعه. فهل الناس الآن - أخوة العقيدة - مستعدون إيمانيًا للجهاد؟!! الحاكم لم يمنع الصلاة، فما بال مساجدنا خالية؟ ما الذي يحول دوننا ودون أن نعمر مساجد الله؟ هل هو الحاكم؟ أم هو ضعف إيماننا - نسأل الله الهداية-. تأمل حولك وسترى تعلق الناس بالمادة وخذ ظاهرة تهافت الناس على الأسهم في السعودية كمثال، البحث عن الكسب المادي حتى دون تكبد ِعناءِ السؤالِ أمِن حلال هو أم من حرام؟ وما القروض الربوية عنا ببعيد.أنظر إلى الأسواق، خالط الناس -أخي في الله- لتعلم أننا متخلفون كثيرًا من ناحية الإعداد الإيماني، والذي هو أهم بكثير من الإعداد الحربي. أخوة العقيدة، هلا بدأنا في إصلاح أنفسنا أولاً ثم مجتمعنا ثانيًا، فالجهاد يحتاج إلى رجالٍ مؤمنين قد طلَّقوا الدنيا واشتروا الآخرة، فهل نحن هؤلاء الرجال؟!

أخوة العقيدة، تلك كانت بعض النقاط لنتأملها، سائلا الله الذي يحيي الأرض بعد موتها، أن يحيي قلوبنا بالإيمان، وأن يردنا إليه ردًا جميلاً، وأن يجعلنا هداة مهتدين، غير ضالين ولا مضلين، كما أسأله أن يجمع كلمتنا ويوحد صفوفنا ويهزم عدوه وعدونا، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أخوكم المحب
الأسطورة

ممتعض
13-12-2004, 12:23 AM
الذي اراه أن الموضوع انحرف عن مساره بسببي وبسبب غيري .
وبما أن روائح الشخصنة فاح شواؤها ..!
وأن الموضوع بطريقته التي بدأ بها ، وطريقته التي أدرنا فيها الحوار - وفي مقدمتكم أنا- أحسب أننا لن نصل إلا إلى مزيد من التجريح الشخصي والبطولات الحُطيئية !
فالأفضل أن ينتهي لقاؤنا عند هذه النقطة ..!
على أمل أن تُفتح نافذة جديدة للحوار عن العنف في بلدنا الحبيب يكون فيها صوت العقل وقبله الشرع هما الفيصل فيما نقوله ونحتكم إليه ..!
ولذا فأنا أُعلق عضوية حرفي هاهنا ..إلى حين لقاء يكون الحق نُشدتنا فيه، والصواب مطلبنا !
ولعلنا جميعاً نتذكر المعارك التي اشتعلت في الساخر أيام ضرب العراق ضد اخواننا الكويتيين ..والتي نعرف جميعاً أنها لم تأت بخير ..ولم تجلب طائلة .. وهذا هو المراء لا يأتي بخير !


ولأمةٌ يتعارك أبناؤها على عزتها لهي أمةُ خير :)

اعتذاري ,,وتحياتي ،،..!

الفارس مفروس
13-12-2004, 07:22 AM
الحبيب ممتعض..

لك علىّ هذه.. رحمك الله :p ..
وفعلاً الجو ملبد بغيوم الجهل.. وقد يفهم من حوارنا رحمك الله ما يكون سبباً لفتنة لسنا بحاجة إليها.. ونظراً لأنه لم يكن هناك صوت فى هذه الناحية المقفرة سوى صوتينا :m: فظننت أننا فى بحبوحة من الزمان.. وخلاء لا أثر فيه لحاقد أو لطالب باطل بلباس الحق :n: وبلا شعور بعواقب الإسترسال فى ما لا يفهمه العامة ، أخرجت لك ما فى صدرى من أشجان..
فأستمحيك عذراً.. :m:
ورحم الله من بوّب فى صحيحه "باب : من خص قوماً بعلمٍ دون قومٍ مخافة ألا يفهموا"
وربما كان لنا فى قدر الله زمان ومكان نستكمل فيه ما شرعنا بتحليله.. :nn

الفارس مفروس
13-12-2004, 07:28 AM
طال الحديث..
وتجمع الغوغاء ومحترفى الجدال
ولا أثر لصاحب الموضوع
وكلٌ قد ألقى براحة كفيه على الارض
فى إنتظار الرد.. والرد على الرد :p
إذ يبدو أننا نتحدث.. ونحاور صدى أصواتنا فى هذا الفضاء الشاسع :n:
ولعل المانع خير :j:

الحطمة
13-12-2004, 08:40 AM
ألم نقل لكم;)

ممتعض
13-12-2004, 10:09 AM
بارك الله فيك أخي الكريم الفارس مفروس ..
وكما أني علقت حرفي عن الحوار إلا اني وجدت هذا البيان الجديد ..وممن ؟!
من سفر الحوالي !
الدكتور ..رئيس قسم العقيدة في جامعة أم القرى سابقاً ..المفصول من وظيفته ..المسجون خمس سنين ..الممنوع من حق الدعوة ...فماذا قال ؟!
أترككم له ..لنرى العلم الشرعي كيف يدوزن العقل :
بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ / سفر بن عبدالرحمن الحوالي


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الهداة والمصلحين وعلى آله وصحبه سادة المتقين وبعد:
فقد قال الله تعالى في محكم كتابه (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ )(النساء: من الآية135) وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( الدين النصيحة ) ولما سئل لمن؟لم يخص بها فئة دون أخرى , بل قال: ( لله ولرسوله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم).
وكان مما بايع النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه عليه كما في حديث جرير بن عبد الله رضي الله عنه ( النصح لكل مسلم). ومقتضى هذه الأدلة وغيرها أن ينصح العبد المؤمن للخلق وأن يوصل إليهم كلمة الحق، سواءً كانوا حكاماً أو محكومين, موافقين له أو مخالفين يبتغي بذلك وجه الله تعالى ويحتسب عند الله ما يلقى من الأذى في سبيل ذلك فإن أي موقف من مواقف الحق لا يخلو من الأذى واللوم , ولهذا أثنى الله تعالى على عباده المخلصين بقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) (المائدة:54) وكان أيضاًَ مما بايع النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ( أن يقولوا الحق ولا يخشوا في الله لومة لائم ).


فمن كان يريد الله و الدار الآخرة ويدعو للإصلاح حقاً فإنه يبذل النصيحة أو ينكر المنكر طاعة لله ولرسوله وحرصاً على إخوانه المسلمين وتحقيقاً للمصلحة الشرعية يفعل ذلك في كل الأحوال ويمحضه كل أحد لا يراعي رضا الناس أو سخطهم, ولا يبالي بلومهم أو اتهامهم.
أما من ينكر المنكر إذا فعله بعض الخلق دون بعض ويحابي أناساً لموافقتهم هواه, ويشنِّع على آخرين لمعاداتهم له, فهو خارج عن منهج الشهادة لله والقوامة بالقسط والعدل الذي أمر الله به كل أحد في كل حال كما في قوله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى)(المائدة: من الآية8), وقوله جل شأنه في آية الوصايا العشر المحكمات: (وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى)(الأنعام: من الآية152)
والكلام في هذا يطول، والمقصود واضح لمن نور الله قلبه, وإنما أردت الإشارة والتذكير بين يدي هذه النصيحة التي أقدمها لإخواننا المسلمين في هذه البلاد التي أنعم الله عليها من نعمتي الإيمان والأمان ما يحسدها عليه كثير من المجتمعات. ولكن كثيراً من الناس لا يدركون قدر النعمة إلا بعد فواتها, ويقصرون نظرهم على جوانب الظلم والفساد وأسباب الهلاك وسوء المصير, وهي قائمة مشهودة لا ينكرها عاقل ومن هنا يخطئون في تقدير المصالح والمفاسد ويتوهمون الإصلاح في ما هو داء وشقاء مثل الظن بأن الظلم يزال بالإخلال بالأمن وأن فساد النظام يعالج بالفوضى. ولا يعتبرون بما حدث في بلاد كثيرة. وهذا من اتباع غير سبيل الأنبياء وانتهاج غير وسائل المؤمنين المصلحين في الإصلاح والتغيير ودفع الظلم وإقامة العدل وهو ما وقع فيه الدكتور/ سعد الفقيه ومجموعته التي تسمي نفسها ( الحركة الإسلامية للإصلاح) فهي ليست على منهاج النبوة في الدعوة والإصلاح وليست على منهج المعارضة السياسية المنضبطة التي يعرفها الناس في الشرق والغرب والتي هي أحد أسباب توازن تلك المجتمعات وحفظ أمنها وسيادتها , لأنها سائرة بمقتضى العقل المعيشي وإن كانت محرومة من نور الوحي الرباني.


أما المعارضة الفقيهية فمن أكره نفسه على متابعة ما تنشره ليلة واحدة ظهر له أنها ليست من هذا ولا ذاك، ابتداء من أساليب القذف والتجريح وانتهاء بالدعوة للشغب والتخريب التي دعت إليها أتباعها يوم الخميس القادم الموافق 4/11/1425هـ.
والدعوة لهذا الشغب مع أنها محاكاة ساذجة لما فعل الخميني في ثورته هي في الحقيقة مستوحاة من شعارات اللجان الثورية في بعض البلاد ويظهر فيها من التهويل وشطح الخيال وسراب الوعود ما يدعو للخجل لا سيما وأعداء هذه البلاد يضخمون أخطاءها إن كانت من الحكومة أو من المعارضة المزعومة سواء.
إنني أعلم أن كثيراً من الدعاة والمربين لم يطلعوا على ما تنشره الحركة ومن هنا لم تنل الواجب من الإنكار، كما أن كثيراً من الأخوة القراء سيقولون إن للاستجابة لهذا الشغب أسباباً كثيرة يجب على أهل العلم معرفتها ودراستها ومناصحة الحكومة بشأنها، وهذا حق بل أقول إننا نعلم من الأسباب ونرى من النذر والمخاطر مالا يعلمون ولا يرون، ولكن الشأن ليس في هذا مهما كان التفاوت في تشخيصه، إنما الشأن في منهج إصلاحه ووسائل معالجته، ونحن مع يقيننا أن أسباب البوار ونذر الخطر في الدين والدنيا موجودة، ومع علمنا أن للحكومة الدور الأهم في تقويتها أو إزالتها فإننا لا نخصها بالمسؤولية وحدها بل نحملها أنفسنا والأمة جميعاً كلاً في موقعه، فلولا تقصير أهل العلم والدعوة بل مداهنة بعضهم وانسياق العامة وهلعهم وراء شهواتهم لما حدث كثير من الانحراف، ولولا تقاعس بعضهم عن نصرة من ينكر المنكر ويجتهد في الإصلاح على منهاج النبوة وسيرة السلف الصالح لما عمّ الظلم وانتشر الفساد، بل من الإنصاف أن نقول إننا كما نعلم ونشهد بوجود العديد من المظالم والمنكرات والتجاوزات من قبل الحكومة فإننا نعلم ونشهد كذلك –وهذا من العدل الذي أمرنا به- بأن كثيراً من المفاسد والمظالم الاجتماعية والأخلاقية لولا أن الأنظمة الحكومية تحظرها وتحاربها لتقحَّم الناس إليها كل سبيل، وركبوا إليها السهل والوعر وشواهد ذلك معروفة في الواقع، وما هروب فئات من الناس إلى الخارج كلما استطاعوا وإنفاقهم الأموال الطائلة فيما يغضب الله إلا أحد هذه الشواهد.


ومع هذا نبشر أهل الخير والصلاح بأن السعي في الإصلاح هو الهم الشاغل لمن وفقهم الله بإتباع منهج النبوة من العلماء والدعاة، وقد أعدوا لذلك مشروعاً متكاملاً -وهو قيد التشاور والتعديل- ولولا أحداث خارجة عن إرادتهم لكان قد رأى النور منذ زمن ولن يحيدوا بإذن الله عن منهاج النبوة مهما طال الطريق وكثرت العوائق.
وهم لا يرجون من وراء ذلك مناصب ولا مغانم دنيوية بل كما قال الله تعالى لرسوله الله صلى الله عليه وسلم: ( قل لا أسألكم عليه أجراً ) (قل ما سألتكم من أجر فهو لكم إن أجري إلا على الله وهو على كل شيء شهيد).
وليس المقام الآن مقام التفصيل في هذا المنهج وإنما المقصود النصح لإخواننا و أبنائنا الذين قد تخدعهم بوراق الآمال الكاذبة والسراب اللاهب, فتصدهم عنه إلى ما يرسمه أفراد معزولون يقحمون أتباعهم ومن يسير وراءهم في مغامرات غير محسوبة النتائج والمآلات استغلالاً لطيب قلوبهم وتلاعباً بمشاعرهم وعزفاً على جراحهم وآلامهم.


ونحن ولله الحمد في غنى تام عن كل منهج خارج عن شريعتنا ولا نحتاج في الإصلاح إلى إملاء خارجي أياً كان مصدره لندن أو واشنطن أو غيرهما، فكما أن الذين يقولون إن العدل والحرية لا تأتي إلا على ظهر الدبابة الأمريكية خونة مارقون؛ فإن الذين يظنون أن التخريب والشغب يرفع الظلم الاجتماعي ويزيل الفساد المالي والإداري هم واهمون مخطئون أو مجرمون آثمون.
إن البيان الثوري للحركة تجاوز الاحتجاج السلمي المزعوم إلى التحريض على ما لا يصح تسميته إلا الانقلاب الشامل مع توزيع الغنائم وتهديد كل مخالف وفق رؤية شخصية تمثل نموذجاً لما يسمى جنون العظمة، وبذلك يخرج العمل عن نطاق الإصلاح ويخرم الثوابت الشرعية له، ومن أهم هذه الثوابت توحيد الصف واجتماع الكلمة على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ونبذ التفرق والتناحر على أي أساس كان وانتهاج الوسائل السلمية في الإصلاح –وها هنا أصل الخلاف مع الحركة وليس الخلاف معها في المطالبة بالحقوق واتخاذ بعض الوسائل المحدثة دون بعض- مع أن الدعوة بشكل ما إلى التخريب تتنافى مع ضرورات الشريعة في حرمة الحقوق وحفظ المال خاصاً أو عاماً. وكيف يأمن الداعون إلى هذه الفتنة من اندساس بعض المنتمين للطوائف الحاقدة أو للتيارات المنحرفة أو العمالة الموتورة إلى ركب التخريب والتدمير فيحرفونه لتحقيق مآربهم الخاصة؟ ومن الذي يملك زمام التوجيه, وقائد المسيرة يصدر أوامره من وراء البحار؟ وأين تذهب عقول قوم يريدون إثارة هذا النوع من الشغب في الشهر الحرام وفي بوابة الحرمين حين يتوافد حجاج بيت الله الحرام إلى هذه البلاد. مع أنها محط أفئدة المسلمين كل حين وقبلتهم في كل فريضة وأي عبث بأمنها في أي زمان أو مكان جريمة يجمع المسلمون على إنكارها.


وبذلك وغيره يظهر أن المسيرة الفقيهية مرفوضة وفق جميع المعايير الشرعية والمنطقية والزمانية والمكانية.
ونحن إذ نؤكد أنّ الإصلاح في المملكة العربية السعودية وسائر بلاد الإسلام ضروري، والتعاون عليه حتم؛ فإننا نؤكد أنه يجب أن يكون على منهاج النبوة وأحكام الشريعة المطهرة التي ضمنت للرعية على الولاة من الواجبات ما لا تضمنه شريعة قط، كما حفظت لولاة الأمر على الرعية من الحقوق ما لا يحفظه نظام عادل قط. فمن أراد أن يخرج عن هذا ويحشر هذه الأمة المباركة في جحر الضب أو يجعلها تابعة للشرق أو للغرب فهو مجرم خائن كائناً من كان، وهي له رافضة مجمعة على ذلك وإن انخدع بعض العامة أو المتهورين من الشباب فإن الشاذ لا حكم له والأمل في عودتهم إلى الجادة قائم لا سيما مع المناصحة والتذكير.
ونحمد الله تعالى أن هذه الأمة تتردد وتتوجس من كل ما ترى فيه اتباعاً لمنهج الغرب، وهي في كل مرة تثبت التزامها بمنهج العدل والاعتدال وترفض كل ما خرج عنه سواء كان إرهاباً وتدميراً أو شغباً وفوضى وهذا ما يؤكد واجب المصلحين والمربين والموجهين والآباء في بلادنا أن يحذِّروا العامة والشباب خاصة من هذه الفتنة وأن يذكروهم بأن كل فتنة في التاريخ تأكل أول ما تأكل مثيريها وأنه لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها ونرى المبادرة في ذلك لأن الأيام معدودات والنفوس مشحونة وأعوان الشيطان يسارعون في الفتنة بكل ما يستطيعون.


وفي الختام نذكر أنفسنا وإخواننا المسلمين بالتوبة والاستغفار والضراعة إلى الله أن يدفع عنا شر الأشرار وكيد الفجار وظلم الظالمين وعدوان المعتدين كما قال تعالى (وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ) (المؤمنون:76) وقال (فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (الأنعام:43) ونسأله جل شأنه أن يجمع كلمتنا حكاماً ومحكومين على المنهج القويم والصراط المستقيم وأن يجعلنا صالحين مصلحين إنه سميع مجيب.
وأخيراً نرجو من أتباع الحركة الفقيهية ألا تضيق ثقافتهم وتربيتهم الديمقراطية عن نصيحة المخالفين فيبادروا بسوء الظن ويسارعوا في الاتهام فإن الحق أحق أن يتبع والرجوع إليه طاعة لله ولرسوله قبل أن يكون لأحد من الخلق وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


http://almoslim.net/articles/show_article_main.cfm?id=587

ساخر سبيل
16-12-2004, 12:37 AM
أحيى ابن رشد على عدم مشاركته فى هذا الموضوع ! ! ! :i:
و أنتظره فى موضوع آخر .. بعد الخميس المنتظر ! ! ! :l:
عابر سبيل

ابن رشد
16-12-2004, 05:24 PM
قريبة يا مروان .. نعم هي كذلك ، لكنها ليست سهلة . أظنها كالفرق بين ابن أبي دوؤاد والعز بن عبدالسلام ، كلاهما كانا من أهل العلم الشرعي لكن أحدهما ركن إلى "ولي الأمر" وظل يحرضه على الإمام أحمد ليقتله بينما باع الآخر "أولى الأمر " في سوق الأرقاء في مصر. وجودك هنا - بغض النظر عن رأيك - يبشرني أن الحوار يقود إلى خير إن كانت النوايا طيبه.

الأسطورة .. وما يضيرك أن تكره الأمريكان ويقتلهم غيرك .

ممتعض .. "يهرطق" .. " مهذارة النت" .. " أشباه الخوارج" .. " الحقد الجغرافي " .. " شاهت الوجوه"... واضح جداً أنا تناقشنا!!

البارع .. وكيف ذلك وأنت لم تُعمـّد بماء "صاحب الفضيلة" و "صاحب السمو" و " صاحب المعالي " و " صاحب السعادة " وباقي الأصحاب ... هل خفي عليك أن كره الأمريكان فيه كراهه .. وقتالهم كفر!!! . دعهم يا أخي فإن هؤلاء قد ركنوا إلى حكام أسلموا المسلمين في كل مكان إلى عدوهم وهم يقرأون " المسلم أخو المسلم .... ولا يسلمه" ولكنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.

تجاعيد ليل .. هؤلاء الجامية "الفُـدغ" - فدغ هو جمع أفدغ وهو من كان على درجة من البلاهة يتصور معها أن عدوه هو صديقه والعكس ... والجامية هو الوصف العصري لها - لا يشكلون خطراً بذاتهم إذ أنهم لا يحملون مشروعاً ولا هدفاً مشروعهم هو تعبيد الناس للحكام وهدفهم هو ألا يقوم جهاد على وجه الأرض . لكن الله غالب على أمره.

ثوار المجد .. وقد أريقت..

فـتـــّان .. أحد الأخوه أطلق عليهم وصفاً بليغاً فأسماهم " الجاميكيين" فهم أحرص على مصالح الأمريكيين من الأمريكان.

التونسي .. حياك الله يا أخي.

الفارس مفروس.. أهلاً بك ..يبدو أن هناك سوء فهم كبير .. القصة ليست إسقاط النظام الحاكم في دولة كرتونية "أُقيمت" في بلاد الحرمين .. المسألة هي صراع كبير بين "القاعدة" وبين أمريكا . الحديث عن قتل الناس في الشوارع واستهداف العسكر إنما هي بنات أفكار النظام الحاكم ومن ينبح وراءه من سفهاء الصحافة والجاميين . وأغلب ما جاء به تفسير وحيد زمانه في الأدب والعلم ممتعض "رافعي عليشه" من أن الهدف هو قتل المسلمين إنما هو صيدٌ لا يُحطب له ، فقنبلة واحدة في برج المملكة كفيلة بقتل أضعاف من هلك في برجي التجارة في مانهاتن واستهداف أحد "عبيد" أمريكا في الرياض أو جدة أو الدمام أسهل بكثير من افتحام القنصلية أو مجمع الصانع في الخبر فمالذي يجعل المجاهدين يخططون لأشهر ويخاطرون بأنفسهم لاقتحام تلك القلاع الحصينة التي وضعت لحماية " الضيوف والأصدقاء" الأمريكان إذا كان الهدف هو المسلمين؟؟؟

المجاهدين يطالبون بخروج أمريكا "سياسياً وعسكرياً" من بلاد الحرمين حتى تكون دولة ذات سيادة واستقلال لتستطيع قيادة الأمة . .. العبيد الخانعين القابعين في قصور الحكم يعلمون أن ذلك لا يكون فهذا هو جوهر العقد بين السيد وعبيده .

أتمنى أن يكون الأمر قد أصبح أكثر وضوحاً وأعتذر كثيراً على التأخر في الرد.

أنين .. مرحباً بك يا أختاه .. الحل في رأيهم هو أن نصبر حتى يخرج المهدي أو ينزل عيسى أو يمطر الله عليهم حجارة من السماء .. هو الخنوع والجبن يلبس أعذاراً أوهى من بيت العنكبوت.

سهيل اليماني .. أهلاً بك .. حكاية الكذب هذه وإن كانت ليست حصراً على المعسكر "الأزرق" إلا أننا لم نجرب على المجاهدين كذباً . ورداً على سؤالك ........ " كيف الحال"؟!.

قلقان المنتفخ ... والله يا أخي لا أريد قلوباً ولا عقولاً .. الحق ما نريد والله يفعل ما يشاء . بارك الله فيك .

المجهول .. أهلاً بك يا أخي ..

1- نعم هو من ألقاب الرسول صلى الله عليه وسلم .
2-الأمر عقدي يا أخي ومرتبط بأمور شرعية أكثر منها منطقية.
3-ولهذا كان هذا التنظيم المبارك.
4- القتل ليس على الجنسية لكنه على الإنحياز للمعسكر المعادي . والمجاهدون نحسبهم - والله حسيبهم - صادقين يتوزعون في كل مكان .

الحطمة
16-12-2004, 05:34 PM
ممتعض .. "يهرطق" .. " مهذارة النت" .. " أشباه الخوارج" .. " الحقد الجغرافي " .. " شاهت الوجوه"... واضح جداً أننا تناقشنا!!



;)
سينتعظ ممتعض*b

مطارد سراب
17-12-2004, 07:44 AM
ابن رشد

طال إنتظارنا لجديدك وها أنا اكتفي بتحية إعجاب وإنحناءة تقدير لقلمك الجميل الذي منحته فرصة الكلام حيث لم يعتد السكوت طويلاً !!

هل كان هناك اتفاقاً صامتاً على وقف إطلاق النار ؟؟؟؟؟

سدد الله خطاك وابعد عنك " عيال الحرام " !.

إلى اللقاء.

بشبوش أفندي
17-12-2004, 10:20 AM
**


السلام عليكم .. أخي إبن رشد تحيه وتقدير وبعد ..:


هناك جبهه مفتوحه في العراق بها من العلوج والطراطير ما الله به عليم لماذا لا يذهبون إلى هناك ... لنفترض ان استهداف القنصليه فيه شيء من التخويف لمصالح امريكا ولكن هل تعتقد ان الأمريكان سيخرجون بهذه الطريقه ...

امريكا مستعده ان تجعل من موظفين السفارات والقنصليات من اصول عربيه وهنديه وبنقاليه ..وش يعني ..


إذا كنت ترى ان الحكومه عميله للأمريكان فما الفائده ومالتأثير من وجود القنصليات ... واذا غادر الأمريكان مالذي سيتغير ..؟؟!!

امريكا الآن المستفيد الأكبر لحدوث الفجوه بين الحكومه والمجاهدين ... تاركتهم يخبطون في بعض عشان تنزيل علم وشوية حركات والنتيجه موت عسكر من ابنائنا وكم بنقالي عنده جواز ازرق ..!!

ولا يغرك " الآن " اشادة الشريط المزعوم الخاص بإسامه بن لادن على هذه العمليه ... وإنني اشك في مصداقية كل شريط ينزل للشيخ اسامه .. ولكنه الأداه القويه جدا " أي الشريط " التي يخدع بها الأمريكان إخواننا المجاهدين ... وان اردت اثباتا لكلامي عن الأشرطه .. فلتثبت لي اولا مصداقيتها .. لول ..


شكرا لمقالك الذي جعلني اقول رأيي المتواضع واتسأل بين يديك تسأؤل طالب العلم لأستاذه .. :kk



تحياتي


بشبوش افندي :ss:

المتطرفة
17-12-2004, 06:37 PM
اعجبني الحوار الذي كان عقلانيا جدا جدا من جهة ممتعض..

ليس المهم ياصديقي تصفيف الحكي ..

وانما افعال طوال الشوارب..

والتي لم يطلها شاربو الكابتشينو خلف الكيبوردات ..

ودونكم الحدود ...افتحوا الحدود ياجبنا وروحوا ..قاتلوا من كفر بالله ..اغزوا باسم الله..

ودعونا نشرب السلاف على اشلاء دلاختنا..

نحن شعوب مضحوك عليها ولاحل لذلك الا ان تقول لاحل ...

والا فمن يصدق ان تجتمع امة الثقلين من قواتنا لمحاربة ..اخخخخخخ...اقول لمحاربة ومقاومة مظاهرة اعلن عنها منذ اسبوع ..وطيارات هليوكوبتر وحاجات وحركات ...

ونلطع لنا في النهاية بكم متظاهر ...

واكلناها حنا خوف ورعب وكلن حاط ايده على قلبه ...


والفقيه خلف اتانه يتقمل ...؟؟


اهل الإصلاح الحقيقي يقبعون في السجون ..قالوا كلمتهم السواء وطالبوا بحقوق باسلوب سلمي ..

ثم اعتقلوا ولاغضاضاة في ذلك ..فانت تعيش هنا ..وعليك ان تتكيف مع الوضع ..

لكي تكون سعوديا معارضا فعليك ان تكون مسجونا او تكون في لندن تعاقر قناة الإصلاح وتطلق لفظة (المجاهدين)
على شاربي دماء الإطفال والنساء والأقوياء على الضعفة من جيازنة الأمن وبدوهم ....

ثم أما بعد ...تكون اصلاحيا ووطنيا وداعيا للإصلاح ..

او اتكون من شلة (ابخص ) اللذين يحمدون الله على نعمة الإيجار وتوافر المواد الغذائية المسرطنة في كل مول يفتتح ..بحيث اصبحت المولات اكثر ولله في خلقه شؤون من عدد المواطنين...

هكذا والا فلا..

الحاصل ان تشنج الحكومة من جهة ..

وتنمرد معارضي الغفلة (ممثلين بالفقيه والمسعري) بالشكل الذي يلغي خيار الحوار بين الطرفين كأي حوار يتم بين معارضة وحكومة ..

واصرار المرجع الديني على تسمية المعارض بالفئة الضالة وتصنيفه كلبا من كلاب النار بغض النظر عن أطروحته وأسلوب معارضته..


ودرمجة العامة روسهم بمايهذي به هذا أوهذا أوهذا..أحد الثلاث الجهات المذكورة اعلاه..

كل هذا يثبت بمالاشك فيه مقولة والله مامثلك بهالدنيا بلد ..وان لاحلول وسط هنا ..فأنت اما تكفيري او جامي ..

ولاعزاء للمنتظرين المرتجفين ..


ومضة:


بشيء من الحب والصدق ...نحل كل مشاكل العالم ..

ومن باب اولى مشاكلنا..

لو نظرنا في نقاط الالتقاء بيننا لوجدناها اكثر من نقاط الاختلاف ..


ولوجدنانا مقتنعين باغلب مايقوله مخالفنا تكفيريا كان ام جاميا ام خرطويا ام حداثيا ..

لكنه حب ان تكون انت صاحب الحق كله ..وان يكون صاحبك الباطل متجسدا في عدة حروف ...

سلام ..

الرازي
17-12-2004, 11:13 PM
ابن رشد ..!

غبت حتى أفنيت "الفكــــرة" .. في مراسي الغياب ..!
وأتيت حاملا .. لواء "الفقهنــة" .. اللندنية .. في حوار ألبسته ثوب ايدولوجيا لا يتفق إلا مع هواك ..
لتخبر الملأ .. وبملأ .. قلمك ..
أن من وافق شهواتك .. ونزواتك .. فهو آمن ..
ومن .. حاد عنها .. فالصليب أجدى أن يعلق على رقبته ..
فقلت ..( غير مأسوف على انحرافك ) :


الحرب بين الإسلام والصليب فإن اشتهى "عبدٌ" ما تقتضي "مصلحته " أن يكون في جانب الصليب فعليه هنا أن يتحمل نتائج شهوته ، وكون ارتضى لنفسه أن يكون عبداً - وإن كان الثمن في رأيه عرشاً ومملكه - فإن هذا لا يعني أن الآخرين لديهم نفس الرغبة وعليهم أن يتحملوا نفس النتائج . وعدم فهمه لهذا الأمر ليس مشكلتنا فما علينا إذا لم تفهم "البقرُ".


بخٍ بخٍ ..يا ابن رشد

غرّك الغيــاب ..؟!!
فاشتقت لتطبيل ... اطفال النت .. ومراهقي المواقع ..؟

لتنزع عنك ردائك .. الذي يواري سوئتك ..
وتلعق دماء المسلمين ... بقلم لطالما نظرنا له بإجلال واحترام وتقدير ..
لتصنع في عيون القراء .. بطولة كرتونية ..لطالما اشتاقت لها عيونهم
بعد أن تشبّعت .. آذانهم ..."وقرا" .. من شطحات ..لحى لندن ..أكبر المطبلين لهذه الزوبعة ..!


ثم عرجت .. باستحياءٍ متطفل ... على من علّمك .. حرفا ..!
واسدى لك معروفا .. في تبصيرك بمقاصد الشريعة ...
إلا أن .."حر" الغيــاب .. جعل من قلمك "سموما" ..
يرمي سرابيل الطهارة .. على ناصية الحق .. هاربا من الجادة
ليرتمي باحضان .. المتملقين .. أشباه موصلات الثقافة .. الفقيهية .. على منهج :
" شدّلي .. واقطعلك " .
لتقول عن ورثة الانبياء .. ماقلت .. دون تبيين واستدلال شرعي ..:

قالوها بالشكل الذي لم يرض المفتي عضو هيئة كبار العلماء ولا العبيكان عضو صغار العلماء " .. يبدو أننا سنسلك منهج الشيعة قريباً فهناك آية الله العظمى أما من دونه فهو بالتأكيد آية صغرى .. " ألا يذكركم هذا بدرجات الحرارة"!!" .. العبيكان الذي تناوب على توزيع فتاواه الأمريكان في العراق و"ولاة الأمر" في بلاد الحرمين ووالله ما اتفق الإثنان إلا على باطل.


لست من أهل مكة ..
واعلم والله .. ان أهل مكة .. أدرى "بأجداثها" ...!

لكن هي صرخة .. طفقت من فوق الحنجرة ..
لتستظل .. تحت أفياء .. غيوم .. من لقّن .. قلمك .. وفكرك درسا لن تنساه ..

( ممتعض )

أقسم والله .. أنك كشفت الغطاء .. عن أجسادهم ..
وعلى رؤوس الأشهاد ..

سدّد ..
فوالله إن رميك .. يصدح بالحق.

الرازي

ودمتم

الأسطورة
18-12-2004, 10:32 PM
الأسطورة .. وما يضيرك أن تكره الأمريكان ويقتلهم غيرك .
رغبتي في أن يكون الذبح مما ذكر اسم الله عليه !!

يا ابن رشد، على الذابح شفقتي لا على المذبوح. فالذابح أخٌ أمرني رسولي بنصرته ظالمًا كان أم مظلومًا. والغاية لا تبرر الوسيلة، فمن غضب لله يجب أن تكون ردة فعله كما أمر الله، فتأمل !!

أخوك المشفق
الأسطورة

إبراهيم سنان
21-12-2004, 02:37 PM
ابن رشد

هذه المرة لم تكن لك
حفظك الله

تحياتي

النباش
21-12-2004, 06:17 PM
بسم الله
ان اهلي يسكنون بالقرب من القنصلية الأمريكية في جدة

اخواني في الله ان العمليات الجهادية او الارهابية

اذا كانت دندنة لعزف مدوي فسوف تصيب الناس بالصمم فلن تسمع بعد ذلك

اما اذا كانت اذانا فلا بد للصلاة ان تقام

إنكم لم تعوا الحقيقة ولن تعوها
سبحان الله من هذه الأمة الضعيفة تخرج امة قوية
لابد من نار حتى يصفو الذهب

مسافربلاجواز
30-12-2004, 07:25 AM
ابن رشد
سوف يتم قتل كل خارجي حتى يصل عليك الدور يا منظر الخوارج
لماذا لاتذهب انت مع من فجر في القنصليه الامريكية في جده
وهل نتتظرك في عمليه اخرى تستهدف الهنود عبدة البقر فهم في البطحاء اكثر من الامريكان في المملكة
ابن رشد لقد سقطتم انت ومن معك من المفجرين .
ثم سؤال كم امريكي قتل في حادثة قنصلية امريكا في جدة
وهل تعلم من هم منفذينها
احدهم يحرم اخذ الموظف راتب من الدوله بزعمه انها دوله كفر .
وان ارد مزيد من المعلومات التي لم تنشر عن حادثة جدة فلا مانع ان ارسلها لك عبرالخاص
تحياتي لاهلي
الرصاصة
اخو البدر واخو نورة

almamez
30-12-2004, 11:13 AM
سبحان مبدل الأحـوال من حـال إلى حـوار
الأن تعتقدون هذا حـوار ياعلماءنا .. فـليـرمى في مـزبـلة الساخـر
حـوار دون صاحب المقالة لاقيمة له .. هناك طلاسم قد طلسمها بين حروفه لن يفكها سـواه
إلا إذا كان متلبس بـزي عسكـري وقاعد يفك ويربط .. ويناقض نفسه في مكان أخـر
أما المجاهدين لو تركت لهم الأبواب مفتوحه .. لن يطولوا أكثر من تفجير ماصـوره !!
فهم مثل قلتهم ومامن وراهم عيشه !!
فـأعـتـقد أن الهـدف الأول هـو غضب أمريكا على الـحـكومه!!
لـتعـيـشـوا في بحبوحـه !!

تحياتي