PDA

View Full Version : يا رأس محمود



البـارع
12-08-2005, 01:23 PM
رأس محمود يتدلى مع المفاتيح التي نسيت أي أقفالٍ تفتح, محمود هذا دمية مثل بقية الأشياء التي لا تستطيع أن تنكر واقعها لأنها بالأصل تعجز عن الإثبات, فغير المثبت يقبع خارج مظلة الجدل, فما هو بقضية وما هو بنفي؛ لذا لا يصح نفي نفيه أو تركيبه مع حالته التي لم تحدث بالأصل..!

عندما أتجاوب فيزيائياً مع الطريق الوعر وأشاهد رأس صاحبي الكبير يرتطم بين الفينة والأخرى حين يغفو برأس صاحبه الذي "لا أعرفه" منذ خمس سنوات, أستشعر مدى الإحباط الذي تبثه الأنوف الكبيرة القادرة على تحويل قبائل الأكسجين إلى غازات سامة تجعل الشجر يفكر ألف مرة بطريقة أفضل للحصول على غذاءه قبل أن يبدأ بعملية البناء الضوئي. إن هذا الطريق اللعين تآمر مع شجاعتي المفقودة وحول كوب الشاي إلى رعب متأرجح يهدد في كل لحظة بالاندلاق على واقعي المهلهل. إن الرعب في يدي والواقع في محفظتي والأمل يقبع في المساحة المتقلصة والمتمددة التي تفصل رأس صاحبي الحالم عن رأس صاحبه الصابر. سأشعل لفافة ثانية لأزاوج ذرات الكذب بكمية لا بأس بها من الأفكار الانشطارية لتتحول هذه السيارة إلى مفاعل فكري قابل للانفجار بأية لحظة.

لو كانت الحياة وصف بيولوجي لبقرة تلد ديناصوراً اعور, أو تقييم فيزيولوجي لقدم هيفاء وهبي ذات الأصابع الست, لما تشاركت الغضب معك يا" رأس محمود" ولما دعوت الله أن يلتصق رأس صاحبي مع "صاحبه" ليصبحا مخلوق سريالي قرر الهرب ذات صحوة من مخيلة مسطول. إنها الشيء البائس الذي يأتي مع رنين الهاتف في ساعة متأخرة. إنها ملايين الأسماك التي حين تفتحها تجد بداخلها بدل الخواتم ( فواتير ) ذات أرقام فلكية, إنها ابن الجيران الذي قرر أخيراً الإفصاح عن حبه العذري على جدار منزلك؛ إنها اعتباطية وفردية وتستطيع أن تخيط رغبة الاستقرار لديك بحذاء البقال الذي يركض بيأس خلف لصوص الظهيرة..
نحن يا "رأس محمود" حين نتقمص أعيننا المتخمة بالصور الجامدة والمركولة على أبواب المنامات المخزنة في إنسانيتنا المنقرضة ننسى أننا محاولة طموحة لإعادة تصنيع فلسفة الهراء الاستهلاكي..!

يا زميل الوجود, في البدء كانت الأمور تنتهي خلف حضوري.. لم أكن محاصر بالورق والأرق.. كنت كالبقية, لعنة يتلوها الأبرار ليتوارثها المبالون.. ولكن هذا ذهب حين أغمضت عينيّ.. لو كان هذا " البدء " قيماً ونادراً لبكيت تكريماً لروحه.. إلا أنه مجاني ومبتذل ككأس ماء بيد ريان.

إن أصابعي ترتعش ممتدة إلى طرف النافذة.. تنطفئ جذوة أربعة منها وتشير الناجية إلى السماء.. تخرج السيجارة رأسها بفضول وقبل أن تعود تترك رمادها في ذمة الهواء الذي يعيد لي إصبعي فأشير إلي وكأني لا أراني.. ألوك دهشتي وأظل أشتعل لألتحق "ببقيتي" الهاربة من فتحة النافذة.. هل تراني الآن يا رأس محمود..!

إن السيارة لا تسير وكوب الشاي فارغ وصاحبي وصاحبه ليس لهما وجود وزمرة المفاتيح التي تهتز أمامي تحتويني وكأني رمز لنهاية الأشياء القابلة للفتح.. أنت وحدك يا رأس محمود من يعلم بأني دمية تحاول باستماتة إسماع صوتها للوعي الأصم.. ها أنت تختبئ خلف أسوار القدرة وتتركني أتسلق حبال الكذب القصيرة لأتعرف بعد كل سقطة على رأس بلا جسد يهذي عن الثرثرة بألف لغة خرساء..!
سأتركني " كلي " الآن في ذمة الهواء يا زميلي..
لأتحول إلى ذبذبات نزقة ترقص بهستيريا على مسرح تلفاز معطل..
وحين تمل من الصمت قل لأول أعمى تقابله
( لو كنت تبصر لعلمت أنه أعمى )

(سلام)
12-08-2005, 02:47 PM
أنا مهووس فيك من شيء هين

يبدو أن شهار أصبح ينتدب ويعير نزلاءه القدامى للأماكن الطالبة للقدر الأكبر منهم .

البارع أحيان أحس أن كلامك خربطة لرصة (أربعمية ، أولاد) :D:

إنه تشتيت لما لم يكن قابل للموجود داخلي من هذا الحديث الذي يحول القلب لفقاعة من صابون تخشى عليها التلاشيء بتقادم أجزاء الثانية .
كنت ولا ازال أحبك يا صاحب الشاي المندلق على ثلج قارئيك


المحب

سلام

الفاهم..غلط
12-08-2005, 04:29 PM
هذ ما أقوله دائما لنفسي أنني لست أكثر من هراء مستهلك أحاول أن أصنع منه شيئا ، أي شيء ، حتى لو كان هذا الشيء أردأ أنواع الجنون ، أحاول أن أصنع منه شيئا ، أقلب كفي في الهواء ، أتأملها جيدا ، لا أجد فلسفة لوجود خمسة أصابع فقط ، أعيدها في جيبي ، أخرجها مرة أخرى ، ثم أصفع نفسي ، وأردد بسرعة بعد نفض رأسي مرتين ، استغفر الله .. استغفر الله ..


شكرا لأنك بعثرتـني .. *c

البارع :m:

الحنين
12-08-2005, 04:31 PM
ربمــا رأس محمود هـو نفسه رأس مشكور..ومنصور ومسعـود كلهـا رؤوس مفاتيح لأقفـال لا تفتح ..أو لا تعرف كيف تفتح؟؟

عندك هـواية جمع رؤوس أقفال..؟؟أم هـواية جمع آمال وأحلام زائفة لتقذفها خارج النافــذة..؟؟

ارفـق بنا رحم الله والديك يا أخي ففهمنـا على قدنــا!!!!! *c


مع الود اخى الكريم :nn

بشبوش أفندي
13-08-2005, 01:30 AM
**

دعك من رأس محمود وتعال لنتشاطر رأس مندي على سفرة من البلاستيك يزينها صحنين من الطحينه وإثنان من الكوكا كولا وقارورة شطة الكريستال ... نرفع اول حبة رز ونتقارع في صحة الكذب والخداع واللاوجود ..ثم نغوص في غياهب الرز ونتوه في سكرات التخمه ونتجشأ قليلا من نحن ... ثم نعود إلى أن لا نعود ...!!

تحياتي

بشبوش أفندي :ss:

قاهر
13-08-2005, 06:08 PM
شوهت هيفاء وهبي
فتأكد مما تقول رحمك الله لعل الأصبع السادس سسببه شرب الكوكاكولا على سفرت بشبوش أفندي
قاتل الله الكوكاكولا
تدرج الرأس وتزغلل النظر

البـارع
17-08-2005, 10:16 AM
قاهر
قاتل لوحدك يا زميل
ودعني أتلمس دلائل الفردية في بقية الأقدام السليمة

بشبوش
لن تكتفي ذواتنا باستعمار أجهزتنا الهضمية..
ستنزح شيئاً فشيئاً إلى مكانٍ أسوء..!

الحنين
الرأس شبه دائرة خائبة, يشير إلى المنتهى عندما يتأمل بدهشة منبع " صعوده "..
مازلت لا أحمل أي هواية تمنحني بكرم ابتسامة مجانية..!


الفاهم غلط
ستظل شيئاً جميلاً لا يبالي على أي كينونة أفاق


سلام
إنني أقلدني يا صديقي لتصدقوا بأنني أنا..

salem salim
17-08-2005, 10:32 AM
قال * القديس * اغسطين : انا افكر اذا انا اعيش

واظن انه كان يريد ان بقول : انا اعيش اذا انا لا افكر

ولا اعرف عندما اقرا لك هل انا اعيش ولا افكر او انا افكر ولا اعيش او لا افكر ولا اعيش


لك الف تحية

مـسـار
17-08-2005, 06:23 PM
احبك يابارع ..


وبس ..



ماعندي اي شي ثاني اضيفه لرأس محمود :)

تجاعيد
19-08-2005, 10:01 AM
وش رايك بصورتي ماني اطخم:D:

صـابر
22-08-2005, 02:44 AM
قرأت وقرأت وقرأت ..
وقرأت "رابعة " فقلت وااأسفاه علي :mad: .. كم بيني وبيني من مسافات ضوئية .. وكل الشماتة لمن يريد أن يعيش حرا كريما بلا مقابل .. :cd:

دمت بارعا صامدا صلبا تتكسر أمواج البحار على حروفك الشامخة ..:x:

فدغون
22-08-2005, 02:34 PM
أخي الفاضل .. صابر:
ياخي وش فيك ياخي؟؟ .. ستة وثلاثين سطر و لا فهمتا منها و لا شيء؟؟
ياخي وينك عايش فيه ياخي!!؟؟
ما فهمت .. إسأل و أنا أشرحها لك على طول !!

البـارع
25-08-2005, 06:02 AM
فدغون :p

صابر
يا صديقي لا أحد يعيش بلا مقابل الأمر كله أن هناك من يختلس الموت لينثره في عين الحياة
دمت بخير

تجاعيد
شهادتي فيك مجروحه يا خلفهم :D:

مسار
الله يحبك يا شيخ , يعني الحين أقدر أقول لك وأنا مطمئن ( معك سلف ريالين ) ؟ :rolleyes:


عبد السلام
يا صديقي أحياناً أفكر أن أعيش , ثم أعيش لأفكر , ولا أدري هل فكرت فعلاً أن أعيش أم عشت لأفكر بهذه الفكرة ..
كل ما ادركه الآن أن الحياة ليس بحدث فكري يحتفي بها العقل كلما شعر بالشيخوخة..!

مساعد العوده
28-08-2005, 02:38 PM
الحقيقه شكوى وهذيان وإبحار هوائي رائع جداً وجميل، لك
الله يا ذاك.
بدايه جيده استمر ؟؟

صوت الجنوب
15-08-2006, 10:40 PM
تصدق يا البارع
إني تصورت كتبت كل الكلام هذا وأنت مسخن ودرجة حرارتك فوق الأربعين
هذيان وهراء ولكن له معنى
:
:
على فكرة مين محمود ؟:rolleyes:
ترا هذا اللي شغل تفكيري

البـارع
18-08-2006, 07:36 AM
عادي
يعني دايم تصير
أهم شي لا تشغلين تفكيرك بعدين تطلع فاتورة عقلك غالية