PDA

View Full Version : قصة أبطالها اعضاء المنتدى



هناااك...
07-06-2007, 02:09 PM
,,



السلام عليكم
اسوة بقصة من سطر واحد
تعالوا نؤلف قصة ابطالها اعضاء المنتدى
نسير احداثها كيفما نريد ..
الفكره ببساطه سأبدأ مطلع القصة
ومن يأتي بعدي يكملها ... وهكذا..

إن لم ترق لكم الفكره شارع شتات على مقربه من هنا..


كانت الساعة تشير إلى الثالثه ليلاً حين بدأ أزهر -(بحكم اشرافه على الرصيف بدأنا به )-يتحرك في فراشه
لم تكن شمس ذلك الصباح قد اشرقت لكن عينيه قد اشرقت على قسمات وجهه
- اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ... قالها أزهر وهو يحاول أن ينظر إلى ساعته
لم تكن احداث ذلك الحلم مزعجه لكنها كانت تحمل من الالغاز الكثير

لقد رأى ..............


,,

نقطة أصطدام
07-06-2007, 02:33 PM
وجوهـاً لأُناس يعرف بعضهم ويجهل البعض يلاحقونه أينما ذهب حاملين بأيديهم مفاتيح تتشابه جميعها وقد حاول أحدهم ان يضع المفتاح براحة يديه إلا أنه سرعان ما تحول إلى تراب ما أن لامس يد أزهر

مما جعله يستيقظ مستنفـراً من حلمة وأول ما فعلـة أنـة .....


للمارين ألقو حروفاً علها تكون قصة من لا شيء


" " " " " " "" "

شريفة القادمة من هناك

وحي
07-06-2007, 02:51 PM
.

ابتلع كأس الماء الذي يقع إلى جواره f* ، وراح يتنفس بصعوبة بالغة ، وفي حركات لا إرادية
أخذ ينظر إلى ساعة يده، وساعة الجدار، وكأس الماء في يده ويتمتم في نفسه ......


.

وضــ الوافى ـاح
07-06-2007, 02:55 PM
اخذ ينظر لساعة الحائط وساعة يده هناك فرق يتمتم ويعود يتمتم مره اخرى هناك فرق
والفرق شاسع لا الفرق غير شايع الفرق شاسع وتجنن الرجل ودخل المستشفى
ومات فى اليوم التالى وشيعت جنازتة :y:

قـ
07-06-2007, 03:10 PM
وكان لماذا؟ من كبار من حضر الجنازة ، وهو من أمّ المصلين في صلاة الجنازة ..

وامتنع عن الحضور تمبكتو لأنه يرى أنّ أزهر من حماس ..الخ

"لايهمّ .."

قالها الرئبالي وهو ينظر إلى ساعته -أيضاً- ، ثمّ تمتم في مكر : كم بقي من الوقت لتنفجر القنبلة التي تحت مقعد سيارة لماذا ؟!




.
.

قـ
07-06-2007, 03:20 PM
كان لماذا؟ يصافح الحضور بشيء من الحذر المزيف ، و الذين لم يحضر بعضهم لوجه الله ، أو الدعاء للمرحوم ..إنما أتوا أملاً في أن يكون لهم نصيبٌ في ميراث أزهر الإشرافي ..

كثيرٌ من الحضور ذهبوا لتعزية (لماذا؟ ) وتركوا شقيق أزهر (شـ راع ) يبكي على ترابِ أخيه .. !!

يتوجه لماذا إلى سيارته ، وهو يشقّ الحشود ، تالياً الصلاة على روح المرحوم ، ثم مردفاً :

ماهذا السخف ؟ ، ما بالكم تكأكتم عليّ وكأنّي أمّ المرحوم ..
فعلاً : التهذيب شيء لا يمكن تكلفه ، وأنتم تعلمون أن الإيقاف لا يأخذ أكثر من خمس ثوانٍ .

إلى الشتات !!


**
يمتطي لماذا؟ سيارته الفارهة التي لا يمتلكها إلا النخبة أمثاله ، والتي صممها المهندس قافية خصيصاً له ، مستخدماً في ذلك قطع كرسيدا 78 من تشليح الأحمدي ، ومتوجاً جهده بعلامة مرسيدس من تشليح ألماني في مقدمة السيارة ، فبدت كسيارة لا تشبه السيارات ...

ييفتح زجاج النافذة ، ويلوح لماذا بيده الكريمة ، و يصل عداد القنبلة إلى الصفر .. !



<<------- ماعليه محاولة على عجل :)

وحي
07-06-2007, 03:51 PM
.

وهنا يشق الصفوف واضح، وفي شجاعة غير مسبوقة ليقتلع باب سيارة لماذا وهو يمسك بلماذا من تلابيبه:
اخرج من السيارة ! غادر المكان الآن ! وصلتني معلومات استخباراتية عن وجود قنبلة من مادة "تي إن تي" شديدة الانفجار تحت مقعدك مباشرة ..
لماذا في رعب : قنبلة !

.

قدرة قادر
07-06-2007, 04:05 PM
.

الرئبالي منتفضاً من مقعده ، وهو يشاهد قناة الكوثر في التلفاز ..

يقترب من التلفاز .. يبحلق ..تكاد عينيه تخرج من مقلتيه .. وجهٌ يكادُ يعرفهُ ، يشبهُ علامات الاستفهام ، والشتات .. إنّـ إنّــ إنــهُ لماذا؟

لقد تعرف عليه ، رغم الأشلاء الممزقة ، والدماء المتناثرة على وجهه "الشريف" كما وصفه الرئبالي !


وااااااااااااااااالماذاااااااااه !!

الحسينيات تحولت إلى اللطم على (لماذا؟) ، ذلك الرجل الصالح ، وأعزّ شيعته (واضح ) ، شخصٌ ما ، قال لهم إنّ لماذا من اهل البيت .. وأنّ واضح حُنّكَ بتربةْ كربلاء .. !
لم تعد حسينيات بل غدت : (لماذيات) من فرط الفجيعة التي مُني بها شيعة لماذا الطاهرين ، وفي مقدمتهم الرئبالي !

نعم ... لقد مات لماذا ، وكانت ضربة موفقة ، ولم يسعف واضح الوقت لكي ينقذ لماذا؟ وسائقهُ الذي كان بطبيعة الحال : الفاهم ..غلط !


يالثارات لماذا؟ ، قالها الرئبالي ،وهو يشتاطُ غضباً.."سوفَ أنتقم من كلّ من ساهم في قتلهِ ، سوفَ أجعلُ يوم مقتله عيداً .. مات الملا: لماذاستاني .."








بلامقدمات ..



.
يستيقظ أزهر من حلمهِ الكرتوني !! ، فلا هو مات ، ولا هم يحزنون ، كل ما في الأمر أنّ أزهر قد أهمه أمر الأسلاك !

حلمٌ داخل حلمْ ، أعوذ بالله ..



ينظر إلى ساعته ويتمتم في نفسه ، تباً : أينَ ذهب شراع في هذا الوقت المتأخر من الليل ؟


.

هناااك...
07-06-2007, 04:32 PM
اشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له
قالها أزهر وهو يتجه إلى المسجد ليؤدي صلا ة الفجر جماعه

حين دخل مكتبه لم يلقي السلام فأحلام البارحه شغلت فكره
صرخ قافيه ازهر ...(وين السلام )؟
رد ازهر ببرود
نظر الى لماذا الذي كان يبدوا منهمكاً في شغله
هم ان يخبره لكنه خاف سطوته
جلس ازهر على مكتبه
شارد الذهن .........
ازاح بشبوش افندي الشماغ عن وجهه وهو يتثائب
يبدوا أن أزهر رأى كابوساً
البارحه
ارتبك ازهر حاول ان يكون هادئاً
فصاح واضح...

وحي
07-06-2007, 04:44 PM
.

وانتفض أزهر فزعاً من صوت واضح فقد كان بشعاً !
ثم تنفس بعمق : يا أخي ألا تعرف الكلام بهدوء، لقد تخيلت السقف يسقط على رأسي !
بشبوش أفندي وقد خرج عن النص : المهم اشبك .. وجهك مخطوف .. شفت كابوس البارحة وإلا إيه ..؟! راحت اللغة العربية ..

قدرة قادر
07-06-2007, 04:50 PM
.

.


واضح يغمز بعينه لبشبوش ، و موجهاً كلامه نحو أزهر :
-أها ، تخبّي علينا .. مكشوف من وجهك يا "معفن " !!

ثمّ لا يلبث أن يقول :
يا حلو .. يا جميل ، قلي شفت مين البارح ، وسرك في بير ..

يرتبك أزهر ، يصرخ واضح : لماذا؟!

لماذا: الله يمحط ظهر أمعدو ،ماذابك ، خلص ملف أمرصيف ، وطالع أم عبد الله(الحنين) خلصت امقهوة ، ولا باقي !


ثمّ يتذكر اللغة العربية الفصحى :

سخافات أطفال ، متى تكبر العقول ؟!



يصمت الجميع هيبةً من لماذا لوهلة ..

ثمّ..


يرتعش أزهر بقوة ، يرفع بشبوش عينيه عن أوراق الردود التي بين يديه ، يصرخ في وجه أزهر : مالذي جرى لك ؟!

أزهر يصاب بالهلوسة !، آثار دماء تبدو على وجه لماذا ، واضح يتحول إلى أشلاء حيّة ، ينظر أزهر إلى ملابسه تتحول إلى كفن .. بشبوش يتحول إلى شخص باكي ..


يصرخ أزهر : لا لا !!


تنادي الحنين : القهوة القهوة !!

هناااك...
07-06-2007, 04:55 PM
تن تييين
جوال ازهر معلناً رساله وارده
ينظر
انها من الفاهم غلط
صباحك سكر
أين ضاعت البوصله؟؟

قدرة قادر
07-06-2007, 05:05 PM
أزهـر يقذفُ بالجوال بعد قراءة الرسالة في وجه واضح ، يصاب واضح بكدمة أسفل عينه اليسرى تماماً !!

أزهر لا يفهم تفسيراً لما جرى ، لقد تحولت كلّ الوجوه حوله إلى وجوه بشعة ، أشلاء ، أشخاص باكيين ..

وهو يعلم أنّ هذا خلاف الحقيقة !


يقرر بشبوش أنّهُ لابدّ من رفع القضية ، واستصدار أمر من الوالي العامّ (حاطب ليل) لعزل أزهر عن الرصيف وأسلاك ، وتعيينه في شتات... "بناءً على طلبه" !!



.

بشبوش : يخلّص الأوراق ، بينما يتولى واضح وبقية المشرفين تكبيل أزهر ،ومحاولة ربطه إلى أقرب "ردّ" ، فإن الأمر -على مايبدو- تعدى نطاق السيطرة..
ويجب نقل أزهر إلى الشتات ..

قررت رندا المكاوية والساخر الغامض في اجتماع عاجل أن أزهر يعاني من حالة شيزوفينيا حادة ناتجة عن لذعة من أحد الأسلاك المكشوفة التي نسيها ساخر سبيل قبل أن يذهب إلى إجازته السنوية ...



***

ينهي بشبوش تنميق المعروض ، بينما يختم عليه لماذا ، ويرسلهُ بالفاكس ، لتصل الموافقة في غضون ثواني عن طريق السكرتير سلام ، ويسحب أزهـر إلى الشتات بأمر رسمي .. وهو يصرخ باكياً بصوتٍ يقطع القلوب :

لا لا ، ليه يا رئبالي ، وينك لماذا ، حبيبي يا واضح !!


يدخل (هام جداً) أثناء هذا المشهد ، ويضحك ، ثم يهز رأسه يميناً وشمالاً : دنيا ! ، محمد الغيثي ذات سحبة !


يهدأ الجو مرة أخرى ..


أحمد المنعي يدخل من مكتب أفياء المجاور فرحاً كالأطفال :


أنتم معزومين الليلة في خيمة سلطان!!، وببلاااااااش !!

قـ
07-06-2007, 06:18 PM
فاصل إعلاني



تشاهدون في الحلقة القادمة ..

مالذي حدث ذلك المساء في خيمة سلطان ؟!

ومن غاب من الأعضاء عن ذلك اللقاء ، وماهي الأسباب القوية التي جعلت سلطان يصرخ في وجه لماذا ، اطلع برا من غير مطرود ؟!

و ما تلك التفاصيل المثيرة للعملية الانتحارية التي قام بها الطيب الجوادي عند الجمر الذي كانت القهوة تغلي فوقه ؟

ولماذا لم يمت الطيب الجوادي رغم أنه فجر نفسه ؟

وكيف استطاع أبو سفيان وقافية تحرير أزهر من وثاق سراً في تلك الليلة ، ليذهبوا به إلى مستشفى الأمراض النفسية في منطقة الفصل الخامس، وماهي ملاحظات صبح على الحالة التي عرضت عليها ؟


ثمّ..

من الذي حاول اغتيال لماذا هذه المرة حقيقة ؟



.


هذا ، وتفاصيل أخرى لاتخطر على البال ، يحكيها الأعضاء في مسلسل :



قصة أبطالها اعضاء المنتدى




شدوا حيلكم .. وترون الدعايت موبدايم صحيحة.

وحي
07-06-2007, 06:39 PM
^^^

كأني أسمع مقدمة السنافر و شرشبيل ..



.

رندا المكّاوية
07-06-2007, 06:43 PM
< ضحكت دي العضو على رد العضو الارهابي اعلاه

هناااك...
07-06-2007, 06:51 PM
لم يكن أزهر بحاجه لـ قـ وخزعبلاته وهو يحاول أن يقدم فاصلاً
اعلانياً ويداه مكبلة بالقيود
اصمت يا قدرة وفي روايه يا قـ قالها أزهر وهو يحاول حل لغز تلك المفاتيح
لماذا تتشابه؟
ولماذا حين لامس احدهم تحول الى تراب ..
أخذ يتمتم
حتى وان اتهموني بالجنون لابد ان اصل الى ماذا يشير هذا الحلم ...
...

وحي
07-06-2007, 06:51 PM
^^
عذراً هناااك
sms لرندا : والله بريئة ولا حتى يقربلي شرشبيل ..

http://www.arabiatower.com/shop/images/snafer4.jpg

.

.

نتابع أحداث القصة ...

.

رندا المكّاوية
07-06-2007, 06:56 PM
^
^
< كانت تحب شرشبيل ولا عزاء للسنافر البغيضة

هناااك...
07-06-2007, 07:02 PM
اقترب قـ من ازهر وهو يحاول مساعدته وقد احس ان الامر يبدوا خطيراً
ماذا هناااك يا أزهر
ما الذي تخفيه؟
ازاح ازهر وجهه عن قـ
ابتسم قـ وهو يقول أزهر إن شعرت انك بحاجه لمساعده فأنا بقدرة قادر سأكون معك
بدا صوت لماذا من بعيد وهو يزمجر....
ارتغد قـ وهو يقول لأزهر (ما أعرفك ولا تعرفني )
دخل لماذا.......

هناااك...
07-06-2007, 07:06 PM
ياجماعه الكره عندكم اكملوا...
شكراً لمن ترك أثراً هنا............

وحي
07-06-2007, 07:29 PM
.
الأحداث تبدو مثيرة جداً كأني أمام BionicSix .. المهم ما يكون دور رندا كدور سكارب الشرير.. :p

http://draco.pe.kr/attach/1/590325.jpg



شكراً كثيراً كثيراً هناااك لقد أسعدتني اليوم ..
سأعود متى لاح لي متسع من الوقت ..

.

أزهر
07-06-2007, 09:23 PM
صدقوني ما فهمت من الموضوع غير كلمتين : أزهر وبشع !
:biggrin5:

الغيمة
08-06-2007, 01:15 AM
في خيمة سلطان اجتمع الشعراء خالد الحمد وأحمد المنعي وعبد الرحمن ثامر وفايز ذياب وفيصل الجبعاء.....مممممم من أيضا؟لا أدري..كل ما أعرفه أن وكالات الأنباء أعلنت اكتضاض الخيمة ذلك اليوم بالشعراء حتى أنهم اضطروا لاستئجار خيمة مجاورة لهم..ولا تبعد عنهم سوى 100 كيلو!!وتمت مناقشة الحالة النفسية السيئة التي يمر بها أزهر من جراء الحلم الذي لم يعلم به أحد ولا تسألوني عما توصلوا إليه...ولكن..إلى أن نعرف ذلك..فيمكننا أن نذهب إلى خيمة أندريفنا بتروفتش..والتي نصبت في فناء منزلها وتجمعت مع عبير الحمد وسارة 333 وصبح وساقية الورد وكثير كثير من الشاعرات (المخضرمات):biggrin5: ..والجدير بالذكر أن نوف حاولت الدخول..ولكن بتروفتش منعتها من ذلك حتى تدخلت الأخوات الشاعرات وأقسمت عبير بأغلظ الأيمان أن نوف ستتنازل عن كل ثرواتها مقابل الدخول..فما كان من بنت بتروفتش إلا أن طلبت من نوف (النقطة)التي تضعها دائما في آخر كل موضوع لها:sd: ..غير أن نوف أصرت على ألا تتنازل لها عنها..فالموت ولا سرقة نقطتهاc* ..
ولكن هذا لم يثر حفيظة بتروفتش فقررت أن تسمح لها بالدخول دون مقابل:cwm11: ..
وفي الاجتماع..ألقت عبير قصيدتها الجديدة والتي لم تظهر للنور بعد..ثم قامت صبح وألقت قصيدة أخرى ويا لهول ما رأينا..ظننا أن المطر انهمر علينا وأن بيت الشَعر مثقوب..
- دعوتينا لبيت شعر لا يحمي من المطر ؟
- لا والله!f* ..ولكن..لا أدري!السماء صافية في الخارج..
ولازالت صبح تلقي قصيدتها..وإذا بنا نفاجأ بأن المطر المنهمر ما هو إلا التشكيل يتساقط فوق رؤوسنا.. وأصعب ما كان في الأمر هو سقوط الشدة..لكبر حجمها وثقل وزنها..وكانت من نصيب نوف التي فقدت وعيها *c حالما سقطت شدة على قاف ساكنة فوق رأسها..
عندها قفزت سارة 333 :
- هات كأسا من الماء..
صرخت بتروفتش:
- هات النقطة أولا من جيبها ثم نتناقش بخصوص كأس الماء..
فتحت نوف نصف عين ثم قال:
- إلا نقطتي..إلا نقطتي..





أندريفنا بتروفتش

وحي
08-06-2007, 07:02 AM
.
وبعد أن شربت نوف قليلاً من الماء، واستعادت وعيها، سألتهم ما إذا كان هناك جدوى من التشكيل بعد أن سقطت الشدة على أمّ رأسها؟
وهنا انبرت صبح بحماسة مدافعة عن حقوقها في التشكيل، واتهمت الأطراف المعادية للتشكيل بنقص الولاء للعربية .....
وقبل أن يسيطر جو الحرب الباردة على خيمة أندريفنا بتروفتش، استأذنت بيان صويحباتها الشاعرات في حل يرضي جميع الأطراف المتنازعة:
ما رأيكم من شاء أن يشكّل فليشكّل، ومن لم يشأ فلا تثريب عليه، يغفر الله لي ولكم ؟


.

م ش ا ك س
08-06-2007, 09:43 AM
<<< متحمس بعنف

واصلوا ...

قـ
08-06-2007, 09:48 AM
وكالعادة ، تيماء القحطاني رفضت هذ الحلّ ،مع أنها ليس لها ناقة ولا جمل في الموضوع !
وقالت: التشكيل يناقض المبادئ الليبرالية الأمريكية .. حيثُ هنالك نوعٌ من الوصاية على الشعب في قراءة الكلمات و ..

يقطع صوت الجميع صوت تفجيرٍ عالٍ .. من خيمة سلطان على بعد 100 كلم .


" إنّهُ التونسي وحماقاته مرةً أخرى " ،
قالها سهيل اليماني وهو يبتسم في حزنْ وحيداً في زاوية الخيمة ، بلاقهوة ، ولا تمر ،ولاشيء ، بقية من حزنٍ مترهل ..

ثمّ يتمتم مع نفسهِ : "العالم مليء بأشباه التونسي ، أنا مثلاً فجرتُ نفسي قبل التونسيّ خمس مرات !"


بينما يجلس الشباك في الزاوية المقابلة : ويهمس لنفسه : "وتهافتت أحذية المارنيز ، يا أهل الخليج ، هنا يظهر الأبطال ،وتبدل الأرواح ، وتقلبُ الفناجين !
كانت أمي تتمنى لي مثل هذه النهاية المشرّفة !"

**
كان التونسي قد فجر نفسه احتجاجاً على أنّ الساخر لم يعد كسابق أيامه ، وأنه كان شيئاً يعجبه واليوم صار شيئاً لم يعجبه .. هكذا بلا تفصيل ..

وأصيب أحمد المنعي ،وعديّ بلال جراء الانفجار إصابات طفيفة ، بينما نقلت وحي وهي في حالة من الهذيان قبل أن تفقد وعيها إلى العناية المركزة ..

يقول أحد الشهود -طلب عدم ذكر اسمه-
"وكانت تهذي بسبّ القاعدة التي اخترعت هذه العمليات للاحتجاج على كلّ شيء ، و سخطت على نفسها يومَ رأت أنّ القاعدة شيء جميلٌ ،وينصرُ الاسلام، فهاهي وحي اليوم أحد ضحاياها !" :rolleyes:



وكان آخر ما قالته قبل أن تفقد وعيها : "إنها مؤامرة ،مؤامرة ... ":y:

**

حاطب ليل يصدر بياناً يستشنع فيه العملية النكراء ، ويقول إنّ القاعدة جنّدت التونسي وأدلجته للقضاء على رموز الساخر لأنهم لم يبايعوا أمارة العراق الإسلامية -مع أنهم في المريخ على أصح احتمال- ، وقد فشلت العملية ولم يقتل فها إلا بعض الأعضاء الذين لانعرفهم ... والله يعينا على الاحترازات الأمنية في المستقبل ..


**
يحتج عاقد الحاجبين وفيصل الهاجر على البيان ، ويقولون أنّ حاطب ليل ما هو إلا عدوٌ للمجاهدين والقاعدة ، والله أكبر ،وأنّ القاعدة بريئة من هذه الأعمال ، وأنّ المجاهدين لايمكن أن يستحلوا دماء المسلمين ...الخ . ، وإنهم يهددون إن لم يتراجع حاطب ليل عن بيانه ويبرئ القاعدة بتفجيرات مماثلة في نفس الخيمة !!


**

حاطب ليل يقلل من شأن التهديدات ، ويقول أنه رفع مستوى التحفز الأمني لأعلى درجة رغماً عن ذلك ، وأنهم على وشك تحديد المكان الذي يتحدث منه عاقد الحاجبين وفيصل المهاجر ..

**


ممتعض يعرض الوساطة بين حاطب ليل وخصومه !!


**

حاطب ليل يقبل الوساطة احتراماً لشأن ممتعض ، وبتحريض من لماذا..ويسحب بيانه مقابل كف المهاجر وعاقد الحاجبين عن تهديد الأمن الوطني للساخر..

الاتفاقية تتم في منزل ممتعض ..الكائن في حائل أو مدري وين ..


**
ويعود الجميع إلى ذات الخيمة -خيمة سلطان - ليكملوا سهرتهم ، لأنّ الوقت لم يكن قد تجاوز منتصف الليل ..


**

سلطان يحمس القهوة ، ويقترح على الجميع أن يلعبوا لعبته المفضلة : كرة القدم !!

واشترط أن لا يكون لماذا ، أو أيّ أحد من المشرفين كابتناً لأي فريق ..


يعترض لماذا ، ويرمي الفاهم..غلط شماغة ..يفرح لماذا لأنّ الفاهم غلط ربما سيناصره ضد تعسف سلطان ...لكن الفاهم غلط يضعُ رأسه على "المسندة " ويذهب في نومٍ عميق !!:p




يلتفت لماذا .. ويصرخ في وجه سلطان :

وحي
08-06-2007, 10:46 AM
ويصرخ في وجه سلطان بكل ثقة :
كأي مخلوق، إنساناً كان أو نباتاً ، لن أدعي أنه لا فوز لنا إلا إذا كنتُ كابتن الفريق أو حتى احتياط
فإن الفوز ما كان إلا لنا - إن وجد - نحبه وإن كرهنا !
ومن باب قول شاعرنا " أنت أبوها وأمها " ..
فإني أحب هذه اللعبة كأي كائن يحب أن يظهر قدراته ومؤهلاته !
وشيء آخر أنت ما استبعدتني إلا لأني الأكثر تأثيراً وفعالية .. وعليه فالمهم عندي
هي روح الفريق الجماعي، بالتأكيد لا أرغب أن أكون حارس مرمى وكل كورة تجي في وجهي وإلا في بطني ..
لكني أقبل بأنصاف الحلول - وكدعم نفسي - معلق على المباراة ...


..

قـ
08-06-2007, 11:24 AM
أقيمت المبارة في "البرحة" المجاورة للخيمة ، واستعملت بعضُ الأنابيب لتصميم المرمى ، وكان ابن الأرض هو من فعل ذلك جاعلاً مرمى فريقه صغيراً ،ومرمى الفريق للمجاور كبيراً لأسباب مجهولة ، حيثُ أنّ هنالك تبديلاً يتم بين الشوطين بين مرمى كل فريق والفريق المقابل ، وبين كل مباراة ومباراة .. !


توزعُ الجميع على أربعة فرق ، الفريق الأول وكابتنه أحمد المنعي -استثناه سلطان!- وكان يضمّ جمعاً من الأفيائيين ويتولى تدريبهم اللاعب الذي أعلن اعتزاله اللعب : عبد الرحمن الخلف ،والفريق الثاني وتولى قيادته الظهير المتألّق مسار -كما يصفه لاعب فريقه : هاربٌ إليها- و كان نجومهِ كتّاب التاسع والعشرين ومشرفيه على مرّ التاريخ ، بينما قاد الكابتن المخضرم هادي رحـال فريق الأسلاك والذي يضمّ ضمن نجومه النجم العالمي : تبسّم ، وذات إنسان ،وقنديش، و غيرهم من المحاورين الأشاوس..، و تغيّب أزهر عن المشاركة بسبب ظروفه الصحية .. وتلقيه للعلاج في الفصل الخامس على يد الطبيبة صبح ،وذلك بضربه بحركات التشكيل ضرباً مبرحاً حتى يعود لوعيه !

والفريق الأخير كان يضمّ نخبة من كتاب الرصيف والشتاتتين ، وبعض الأعضاء الموقوفين ! الذين لعبوا على كرهٍ من لماذا ، الذي أصبح في موقف لايحسد عليه ،وهم يمدون ألسنتهم يريدون إغاظته ، و كلما حاول لماذا فعل شيء بادره سلطان بالتهديد بطرده من الخيمة والمبارة ككل ..



.
.
أما العناصر النسائية فاكتفت بالتشجيع من على المدرجات ، وخلق شيء من الفوضى والإزعاج والمطالبة بحقوقنّ في اللعب ، وكان قـ لهنّ بالمرصاد حيثُ ذكر أن جلوسهن على المدرجات ومشاهدتهن للاعبين شيء فوق حقوقهن ، وأنّ المرأة يجبُ أن يغلق عليها في صندوق صغير بالأقفال .. ، لأنها "درة مصونة " :er:

وبعد هذا التصريح ، ازدادت الفوضى من الجانب النسائي ، ووجد قـ نفسه في موقف لايحسد عليه مما اضطره لاستدعاء قوات مكافحة الشغب -بعد تزوير ورقة يدعي فيها أنها أمر من الوالي العام (حاطب ليل) - وطرد النساء من الملعب إلى الخيمة .. !

فخرجن وهنّ يجررن أذيال الهزيمة ، لكنهن لم يتوقفن عن الحديث والثرثرة فيما بينهنّ ، وتسببن في فوضى صوتية .. ، وتلويث للبيئة السمعية ..


هذا الشيء الذي اضطر سلطان - مرهف الحس والذي لم يتعود على هذا الإزعاج- لأن يمسك صافرته معلنا انتهاءَ الدوري قبل بدايته ، وفوز فريق أفياء 1/0 على كل الفرق ، وأنّ الكأس أفيائية ، والأفياء للأفياء !!



.

صبا نجد ..
08-06-2007, 11:36 AM
وفي هذه الأثناء صمت الفريقان ( أسلاك والتاسع ) إضرابا عن الكلام كمحاولة لكسب تعاطف سلطان !
بسنما نسوة الساخر يخططن على شنّ هجمة عنيفة علّهن يكسبن بعدها ..

قامتا ضياء وتيماء بطرح فكرة أيدتهما رندا ونجاة ، وهي هدّ الخيمة على رؤوس الجميع !
وذلك بـ تحريك أعمدتها فقط ..

<< يقطع أبو الخيال خربت القصة :p

قـ
08-06-2007, 01:34 PM
"من يسمع رأي الأطفال لن يفلح إلا في صناعة أفلام الكرتون " .

قالتها رندا المكاوية وهي تعض على أصابعها حتى امتلأ فمها بالدماء ، وأصبح شكلها مخيفاً جداً أكثر من ذي قبل !

كان عشرة من رجال الأمن الساخري ، ونساؤه : يمسكون برندا المكاوية ويحاولون تكبيلها ، بينما يرفع أحدهم بشيطنة لايجيدها إلا هو صحناً مليئاً بالصراصير المشوية اللذيذة في وجه ضياء القمر كي تذعن لهم وتستسلم ، غير أنها بادرت بالانهيار و الإغماءة من فرط الفاجعة ..

وقامت نجاة بتلطخ وجها بالفوتوشوب بفرشاة الفوتوشوب، واستخدام بعض الفلاتر حتى تتنكر ، لكنْ هذا لم يخفَ على (نوف) "رجلة" الأمن .. فقالت فجأة : نجاه!!
فالتفتت إليها نجاة ،ووقعت في الفخّ . (يالها من بريئة !)


أما تيماء فكانت تضحك -وباللغة الأنجليزية أيضاً - ، ثمّ تقول في سخرية للمتآمرات على إسقاط الخيمة :
I am just helping the government to keep alsakher secure away from terrorism..
!!


"بالفعل ، كانت فكرة تيماء غبية جداً -لأنها تريد الايقاع بالعصابة في أقرب وقت-" هكذا قال مصدر أمني بعد قرار إدانة تيماء بإزعاج السلطات ، ثمّ أردف : " وتابعتها ضياء بأفكار بريئة تنقصها الخبرة والتجربة .."

بينما حاولت رندا أن توافق الآخرين على آرائهم للمرة الأولى في حياتها ، غير أنها قررت ألا تجرب مرة أخرى !!

فحينما كان الساخرين -الرجال- عائدون من الملعب ،كان الفاهم غلط يغط في نومٍ عميق ،و يحلم بأنه يرتدي جسده كل صباح ، ويحمل يده في قلبه ، أو قلبه في يده ..الخ
وكان سهيل والشباك يعتكفان عند الزوايا ، وأحدهم يصف أمريكا بأنها شيطانة ، والآخر يصف نفسه بالشيطان ، فيعتقد الأول أن الآخر هو أمريكا فيقوم بقتاله !


بينما كانت رندا وضياء في الزاوية الشرقية من الخيمة ، ينتظرن الأوامر من تيماء ، التي كان وضعها معروف بطبيعة الحال ..

فهي تؤمن أنّ الفرص لاتفوت، والمكافأة التي رصدها حاطب لإحباط العمليات هي مبلغ كبير : عبارة عن تثبيت خمس مواضيع ، ورفع ثلاثة إلى الشريط الأزرق ،ووضع أحداها على الصفحة الرئيسية ، وهو شيء لايقاوم بطبيعة الحال ! ، "هكذا علمتنا أمريكا " هو ماقالته تيماء في غمرة لوم بنت أحمد لها .. !

غير أنّ تيماء خرجت بسجن لمدة أسبوع ، وخفّي حنين !

.

وبينما كان الجميع منشغلين بسهرتهم في الخيمة ، والأحاديث الأدبية الساخرة ..


كان للحكاية مسرحٌ خفي !

ديك الجن .
08-06-2007, 01:53 PM
...وفي تلك الليلة التي انشغل فيها جميع الاعضاء اما بحضور المباراة او بالذهاب الى احدى الخيمتين...قرر العضو (ديك الجن ) ان هذا هو الوقت المناسب للدخول الى مكتب لماذا وتدمير القرص الصلب للكومبيوتر الخاص به....

وهكذا ما ان خيم الظلام حتى بداْ ديك الجن بالتسلل بهدؤ عبر حديقة المنتدى الكثيفة مييماُ شطر المبنى الرئيسي وقد موه نفسه جيداُ , فاْرتدى لباساُ اسوداُ لا تظهر منه الا عيناه , وتسلح بالعده اللازمة للتعامل مع كومبيوتر لماذا عند وصوله المكتب....

وما ان خطى خطوتين حتى تعثر بكومة سوداء مرمية على العشب الطري , فاْنخلع قلبه من شدة الخوف , ولكنه تمالك اعصابه وتمعن في هذه الكتلة البشرية جيداُ فعرف فيها العضو ( ارسطوفان ) وقد تعتعه السكر وشرب الفودكا حتى تغيرت ملامح وجهه , سحبه ديك الجن وانامه تحت احدى الشجيرات وتابع تسلله البطيْ....

فجاْة لمح ناراُ موقدة وعليها قدر يغلي وقد تحلق حولها رهط من الاعضاء , ففكر قائلاُ " من هم هؤلاء المجانين حتى يقيموا حفلة باربكيو في الليل , وفي الحديقة )....ولكنه عندما زحف بخفة واقترب منهم , راعه ما شاهد وراْى ...كانت تنبعث من القدر الذي يغلي رائحة لحم بشري مسلوق اما المتحلقون حول القدر فعرف فيهم عائلة لهب باْكملها ( ابو لهب - ام لهب - لهب 1 - لهب 2 ) , وعلى مقربة منهم كان العضو (الشاعر الرجيم ) يقوم بتحضير طبق من السلطة ....انسحب ديك الجن زاحفا كاْفعى الكوبرا مبتعداُ حتى لا يكون مصيره في القدر الذي يغلي , وبعد ذلك في بطن ال لهب ....

ما ان زحف مسافة لا باْس بها , حتى بداْت بوابة المنتدى تلوح له في الظلام الدامس , وما ان تهياْ للقفز والعدو نحوها الا وبه يسمع اصواتاُ نتاقش وتجادل ... تسلل نحو مصدر الصوت بهدؤ ورفع راْسه مستطلعاُ , فشاهد شيوخ الساخر وقد افترشوا العشب الطري تحت احدى الشجيرات , وعندما دقق في ملامحهم عرف منهم ( ذيب السنافي - ديجيتال - ساكت - عاقد الحاجبين ) ...وعندما ارهف سمعه سمع العم ذيب السنافي وهو يقول ( لا بد ان نعرف من وجد على ظهر البسيطة اولاْ ...البيضة ام الدجاجة ام الروافض ؟؟...... ثكلتهم امهاتهم ).... ابتسم ديك الجن الذي يحب ويجل هذه المجموعة وتابع تسلله بهدؤ , كالذئب الاغبر في ليلة غاب فيها ضؤ القمر .....

....واخيراْ....ها هو الباب الرئيسي , تحفز ديك الجن وقفز كالفهد الزهري للوصول الى الباب , ولكنه اصط\م بكتلة بشرية ضخمة ظهرت من العدم او من الظلام الكثيف امام الباب مباشرة ....وبدل ان ينهي قفزته امام الباب , وجد نفسه في احضان هذه الكتلة البشرية , الذي ما ان تمعن فيها حتى انخلع قلبه , كان الذي يمسكه او يحضنه العم... (بيانولا ) بشحمه ولحمه ....حاول ان يتملص ولكن بلا فائدة ... اطبقت عليه سواعد العم بيانولا بعزيمة فولاذية فيما كان صوته يدوي ملعلعاُ .....حراااامي

يتبع

قـ
08-06-2007, 02:32 PM
لكنْ يبدو أنّ الجيش أتى للدعاية لموقع آخر .. ؟!

ثمّ عاد من حيثُ أتى ، واستمر بيانولا على صراخه : حرااااامي



بانتظار التتمة مشكوراً ياديك الجنّ

نور وبس
08-06-2007, 03:12 PM
لك مما دعا بيانولا لإطلاق سراح ديك الجن الذي إستعان ببني جلدته ــ عندكم جلد زينا ؟
سؤال طرح نفسه وجات سليمه ـــ
وطار ديك الجن إليهم كانمر الوردي وهم جميعاً كذلك فأختلط الحابل بالنابل وضاع ديك الجن وسط الحشود
بيانولا مازال فاغراً فاه كما عهدناه , لكن هذه المرة مشدوهاً فزعاً .
في هذه الأثناء خرجن الصويحبات من خيمتهن ,وصارت كل وحدة تنخ في جيبها وتتعوذ من إبليس وتسمي بالرحمن ......ّّّ

هام جداً
08-06-2007, 06:11 PM
دنيا ولا مش كدا ياجماعة !:rolleyes:
الغيثي:z:
ذات شطحة!

محمود الحسن
08-06-2007, 06:48 PM
ثم جاء عوض عوض بلباسه الرسمي ليقول : يا أهل الساخر , في مثل هذه الأيام من العام المنصرم , وفي حزيران الأسود 2006 تعرض الساخر لهجمة أدت إلى حجبه عن الوجود أسابيع عدة

مضت سنة كما تعلمون والساخر يتعرض لهجمة مشابهة , نقاشات طائفية في الأسلاك , خلافات بين هذا وذاك , محاولات اختراق , جو مشحون

أيا أهل الساخر الأكارم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , ألا ترون أن الاختراقات والحجب وقعت في ما كان يتناقش فيه البعض منكم من طائفية وعنصرية , أمور صغيرة تكبرونها وتعملوا مشاكل

فاتعظوا يا أولي الألباب ..

يجيبه الجميع بصوت واحد : صح لسانك ولكن ما باليد حيلة

نـوال يوسف
08-06-2007, 07:02 PM
أخي محمد (قـ) تجنب الانجليزية الله يرضى عليك

متابعة بارك الله فيكم

الغضب
08-06-2007, 07:20 PM
أخي محمد (قـ) تجنب الانجليزية الله يرضى عليك

متابعة بارك الله فيكم

أنصحك بهذا على أساس أننا قد نتشابه أحيانا k*
http://tr.voila.fr/

قـ
08-06-2007, 07:24 PM
أختي نوال ، أنا ممن يمقت الانجليزية وسط السياق ، ولا ألجأ إليها إلا في حالات معدودة ،ومنها هذه الحالة التي حاولت فيها أن أتقمص شخصية أختي تيماء-التي أكن لها الإحترام كما أفعل مع جميع الرائعين هنا - :)


ومعنى العبارة : لمن لا يجيد الانجليزية -من أمثالي :) - :
أنا أساعد الحكومة على حماية الساخر من الإرهاب .


وطلبِك صعب للأسف :) ، أنا في طور تقمّص ، قولي هذا الكلام لأختي تيماء :)



محمد،

نـوال يوسف
08-06-2007, 07:31 PM
أختي نوال ، أنا ممن يمقت الانجليزية وسط السياق ، ولا ألجأ إليها إلا في حالات معدودة ،ومنها هذه الحالة التي حاولت فيها أن أتقمص شخصية أختي تيماء-التي أكن لها الإحترام كما أفعل مع جميع الرائعين هنا - :)


ومعنى العبارة : لمن لا يجيد الانجليزية -من أمثالي :) - :
أنا أساعد الحكومة على حماية الساخر من الإرهاب .


وطلبِك صعب للأسف :) ، أنا في طور تقمّص ، قولي هذا الكلام لأختي تيماء :)



محمد،

:)
اكتب بالاردو يا محمد، اللي ما يفهم عليه أن يفهم، اخترت موضوع غير مناسب لابداء الملاحظة كونك تتقمص شخصية تيماء.
أنا فقط تذكرت المرتين أو الثلاث مرات التي كتبت فيهم كلمات بسيطة بالفرنسية في مواضيعي و ما عجبكش الحال :) ، و لاحظت انك في مواضيع كثيرة لك تكتب أمور بالانجليزية و لم تُحرجك نوال، قلت يمكن الفرنسية سوسة :)


الغضب شكرا لك أخي العزيز

تجاوز ردي قـ حتى لا اشعر بالاحراج أكثر و أنا أرى ان الموضوع حاد عن مساره.

تيماءالقحطاني
08-06-2007, 07:50 PM
أخي محمد (قـ) تجنب الانجليزية الله يرضى عليك

متابعة بارك الله فيكم


قـ لا عليك من أخي العزيز نوال، خليه محتاس احنا ما نحبه أصلاً، لإنه يتكلم فرنسي علينا.h*


كمل كمل ..

من الواضح أنه لا يفهمني هنا أحد غيرك، بصراحة. :g:

^
^
مستمتعة للغاية.


/

وحي
08-06-2007, 07:53 PM
.

مرحبا محمود
مرحبا بذات السحبة
مرحبا نوال
مرحبا بالغضب
مرحباً بتيماء


هيا يا جماعة .. شاركونا صدقوني ضحكت كثيراً هنا حتى آلمني قلبي ..
ووقعت في حيرة هل أختار أن أموت وأنا أناقش في الأسلاك أم هنا ... ؟!! :biggrin5:


.

نـوال يوسف
08-06-2007, 07:55 PM
^
^
:biggrin5:
لا ..و تعرفي معنى كلمة محتاس ( ما شاء الله)
مرة ما تحبونا ، مرة ما تبغونا، ارسي على شي واحد، أيضا الله يرضى عليك

قـ اتصور مشاركتك القادمة تكون:

أحرجتمونا مع الرجل :biggrin5:

مجرد مزح مني
اعتذر

نـوال يوسف
08-06-2007, 07:59 PM
.



هيا يا جماعة .. شاركونا صدقوني ضحكت كثيراً هنا حتى آلمني قلبي ..
ووقعت في حيرة هل أختار أن أموت وأنا أناقش في الأسلاك أم هنا ... ؟!! :biggrin5:


.

اهم شي تموتي يا وحي، لا يهم المكان :biggrin5:
الله يحفظك يا رب

وحي
08-06-2007, 08:10 PM
^

يعني أولها http://www.roro44.com/smilies/happy/006.gif وأعوذ بالله من خاتمتها http://www.roro44.com/smilies/happy/024.gif

ربي يحفظك نوال

.

تيماءالقحطاني
08-06-2007, 08:12 PM
^
^
:biggrin5:
لا ..و تعرفي معنى كلمة محتاس ( ما شاء الله)
مرة ما تحبونا ، مرة ما تبغونا، ارسي على شي واحد، أيضا الله يرضى عليك



ما نحبك، ما نبغاكي، مش طايقينك..

Tu aimes ou tu n'aimes pas
Qu'est-ce que tu dis? :y:





Je t'aime يا عسل :m:

نـوال يوسف
08-06-2007, 08:16 PM
ما نحبك، ما نبغاكي، مش طايقينك..

Tu aimes ou tu n'aimes pas
Qu'est-ce que tu dis? :y:

Je t'aime يا عسل :m:

و انا انحبك يا متوحشة ( وجه هادئ جدا :y: )

خلاص طالعين يا جماعة

قـ
08-06-2007, 08:25 PM
"هو حزيران الأسود إذن !"

هكذا تمتم محمود الحسن و أيمن إبراهيم في دهشة ، وهما في مكانٍ ما في أطراف روسيا يتابعان برنامجاً وثائقياً مسجلاً على قناة الساخر في بثها التجريبي ..

كيس من المكسرات بيد محمود الحسن ، وفمه ممتلئ بكل أنواع القشور ووجه ملطخ بالملح ، وهو "يلتهم" المكسرات بقشورها !
" لن أعطيك يا أيمن من هذه المكسرات ، الاشتراكية انتهت في روسياً منذ زمن ، احمد ربك أنّي قاسمتك التلفاز !! "
يلتفتان في وقت واحد إلى التلفاز .. وأيمن يتمتم بكلام غير مفهوم ...
ومحمود الحسن يهز رأسه مصدقاً بكل الكذب الذي يكذبه سهيل على التلفاز في البرانامج المسجل الذي يظهر فيه سهيل وهو يتصنع البكاء على شاطئ الخبر مدينة في السعودية ، و يخطب بصوته الحزين : .. " لأسباب غامضة اختفينا ، ...الخ " من ذات الكلام الذي كان على الصفحة السوداء..

بينما يظهر بعده حاطب ليل في لقاء يبدو وكأنه صور بكاميرا جوال إمعاناً في التضليل ، ويدعي مقدم البرنامج -سهيل- أنّ حاطب كان مختبئاً في أحد الأقبية هرباً من زخات الصواريخ التي كان الساخر يئن تحت وطأتها ..وكانت تستهدفه شخصياً هو ولماذا .. وسلام ..وبشبوش.
ويصرح حاطب ليل ، بأنّ هذا لن يدوم إلى الأبد ،ثمّ يبدأ بسرد الحكاية ،مخفياً جميع التفاصيل الإيجابية لكسب عواطف الشعب .. !

ثمّ يظهر تسجيل صوتي للمدعو بشبوش أفندي وهو يخاطب (شفرة ) على الهاتف وهو في عصبية ، نعم سيعود الساخر سيعود .. الله لا يبلانا (طوط طوط طوط ) يفقل الهاتف في وجه شفرة !!

ثمّ يظهر صوت سهيل مرة أخرى :
فترة سادتــ........

يطفئ أيمن إبراهيم التلفاز في وجه محمود الحسن ومحمود في قمة نشوته ..

يقوم أيمن إبراهيم بركل بطن محمود الحس لأسباب مجهولة لمحمود الحسن تلك اللحظة!
محمود الحسن يتألم !!


محمود بصوت يتألم : ليه يا أيمن ، أنا مش فاهم ؟؟!!

أيمن إبراهيم مجيباً : ...








.








.

رندا المكّاوية
08-06-2007, 09:10 PM
فيه شي غريب هنا

الله يحفظك يا رب

ربي يحفظك نوال

Je t'aime يا عسل

و انا انحبك يا متوحشة

ماتحسو ياتيما ونوال وياوحي انو فيه شي يخوف من ورا دا الكلام المتواتر !!

نـوال يوسف
08-06-2007, 10:03 PM
فيه شي غريب هنا
ماتحسو ياتيما ونوال وياوحي انو فيه شي يخوف من ورا دا الكلام المتواتر !!

مثل ماذا يا ثورية
اذا تقصدي ان تيماء من جنس هذا الوجه g* فهذا ليس بجديد بل متعارف عليه بين أهل الساخر

محمود الحسن
08-06-2007, 10:17 PM
أصلاً تيماء وأمثاله هم اللي روّحوا فلسطين والعراق ونص لبنان

رجال آخر زمن النسوان أحسن منهم g*

.
.
.
أخي محمد أكمل ( أضحك الله يوزراتك ) * , يا ريت تمر بطريقك على جمهورية التشيك حاكم مو بعيدة كثير عن روسيا :biggrin5:


* من إحدى معلقات الفخ .... راني رحمة الله عليه

رندا المكّاوية
08-06-2007, 10:23 PM
[quote=نـوال يوسف;1129274]مثل ماذا يا ثورية
quote]


لأ !!
بالك دايما يروح بعيد يابنتي ( وجه وحدة فاضية )
وماراح اقول مادام فيها ثورية !





.
)k

قـ
08-06-2007, 10:54 PM
"ياخراب بيت بوتين ! ، الولد هيموت " ..
ثمّ أضاف متسائلاً :
"هو تربية روسيا يا محمود وِصْلت فيك للي شايفه أنا ده ؟!"


محمود الحسن وقد ضاق نفسه عن الكلام منطرحاً على الأرض : أيّ تربية ؟!


أيمن إبراهيم : يعني إنت ما بتعرفش حاجه اسمها المزح ؟!


محمود الحسن : يتمتم بكلام لا يسمع ، ثمّ يفقد الوعي ..

أيمن يطلب الإسعاف ، الذي يحمل محمود الحسن إلى مستشفى الكرملين بموسكو !

ويقرر الطبيب الروسي تحويل القضية للشرطة ( لاتتعجبوا كل شي جايز في روسيا )

الشرطة تقرر أنّ هذه القضية من اختصاص مستشفى الكرملين !!

وبعد المداولات ، يقرر الجميع أنّ هذا من اختصاص السفارة المصرية ..

والسفارة المصرية تقرر أنّ هذا من اختصاص السفارة السورية ..

ويقرر الجميع أنّ هذا من اختصاص الرئيس الروسي شخصياً ..

لكن الكرملين يصدر بياناً يخلي فيه مسؤليته عن معالجة القضية ، ويقول إنها قضية ترجع في المقام الأول للتدخلات الأمريكية والدرع الصاروخي في شرق أوربا ، ويجب أن تتفاهم الأطراف مع الرئيس بوش شخصياً ..


**

الطائرة الطبية تقلّ محمود الحسن وهو يئنّ إلى الولايات المتحدة الأمريكية ..



الطائرة تحطّ على مطار واشنطن ، وسيارة أسعاف أمريكية تقل محمود الحسن الذي لازال يئنّ ، إلى مكتب الرئيس بوش في البيت الأبيض .. ..

الرئيس بوش يعاين الحالة ..

ثمّ يضع نظارته ،ويصرخ : غيتس ..غيتس ، تعال وشاهد .. !!

الغضب
08-06-2007, 11:10 PM
لقطة من خلف الكواليس


ابتسم محمود وهو يرمق متحسرا الشيخ قـ السابح في أحلامه أو هكذا بدا له في كل الأحوال ، قـ لا يكره لماذا لكنه يحب مركزه ولماذا ليس شخصا شريرا غير أنه يحب الشر ..
قال محمود وهو يحاول جاهدا تجنب اتجاه الرياح التي تعبر أحذية فريق شتات قبل أن تستقر في أنفه :
من البديهي أن يحلم أي شخص ذي طموح بالاستلاء على منصب لماذا
أجابه قـ في غيظ :
منذ كتبت موضوعك الأحمق ألقيت الضوء على بديهيات عديدة كأن أدق عنقك مثلا و..
فجأة انعقد لسان قـ وتدلى بطريقة مضحكة جعلت قلب محمود يقف بين بلعومه وقصبته الهوائية فمن البديهيات بالنسبة إليه أن قـ لا يصمت .. وتذكر بديهية أخرى -جعلته يجر نفسا جمع فيه كل ماتفيض به الأحذية من عطر دون تقزز - وهي أن لا شيء في الكون بإمكانه إرغام قـ التنازل عن هيبته ورسم هذه الملامح الغريبة في وجهه سوى لماذا ، ارتعب للفكرة وشبح الباند يطغا على كل البديهيات ، آه يا زوجتي لو أنك قتلتني ما كنت لأجني هذا العار! ابتلع الصدمة وهو يسأل قـ بكل توتر الدنيا:
ما بك ؟
إنها هي..
اعتقد محمود أن قـ أصابه الخرف و"هو" أصبحت "هي" كبديهية توافق حالته الجديدة.. وهذا خطب جلل آخر لن يغفره لهما لماذا
قال محمود في توتر :
من هي
أجابه قـ:
تلك التي سرقت قلبي وجعلتني أجول أزقة الخامس كأي معتوه !
ثم عدل قـ من هندامه وقصد خارج الخيمة محاولا اقتفاء أثر شبحها الذي لم يتمكن ظلام اليل من حجبه عن بصيرته، لحق به محمود ..عيناهما تقلب الترب ..اعتمد قـ أيضا على حاسة شمه ملاحقا الرائحة الطيبة ، توقفا عند بئر وقـ يهمس لمحمود إنها مختبأة في مكان ما هنا.. في هدوء تحرك الإثنان و..
"وااااااااااااااااااااااااااع"
ارتفع الصوت صاخبا ليمزق الباقي من رشد محمود .. قـ خانته قدماه
قال أزهر من بين ضحكاته الهستيرية
" لم تتبعاني !! ألم تريا أحدا يغسل جواربه!! "

قـ
08-06-2007, 11:12 PM
أشعر أنّ دمي أصبح ثقيلاً بالمرّة ، أكثر من أيّ مرة ، إذ أنّي استأثرتُ بالأحداث على غير رغبةٍ منّي .

أرجوكم شاركوا ، وإلا دعو الشات : يارندا ونوال ومحمود والبقية ..



محمد، + عذراً إحسانْ ، فهمتكِ خطأً على ما يبدو.

الغيمة
09-06-2007, 12:37 AM
تكتشف أندريفنا بتروفتش بالفضيحة التي قام بها بلدها الثاني روسيا معم محمود الحسن..ولم تملك إلا أن تصفق بيديها حسرة قائلة:
- لقد قالها كرافت قبل أن ينتحر:"الروس شعب من الدرجة الثانية..ولذا فلا فائدة من بقائه على قيد الحياة"!
معليش يا سي محمود..يمكن البركة حلت عند بوش..

هناااك...
09-06-2007, 03:21 AM
,,

شكرا لكل من مر من هنا
قـ + وحي شكراً بعدد ماسطرتما من حروف هنا
ديك الجن اين انت؟ لابد ان تعود
***
قفز محمود مرعوباً فاصتدم بقـ
الذي انفجر ضاحكاً وهو يقول ( كيف المقلب ؟ انفع امثل! )
اصلح محمود من هيأته وهو ينظر لقـ ويتمتم : لا أضحك الله لك يوزوراً بعد اليوم
هنا اقترب ازهر منهما وهو يقول لقد اكتشفت في ادغال الساخر شيء مريب !
محمود: وماذا في ذلك
أزهر: ايها الذكي ألا تدع ذكاءك جانباً حتى ونحن في قصه؟!
قـ : لكن من فك قيدك يا أزهر ...ماذا تخفي ؟
أزهر وقد تغيرت ملامح وجهه: صاحب ذلك المفتاح اتبعاني لتريا ماذا أخفي



,,

أزهر
09-06-2007, 09:03 PM
وتبعاه إلى مكان ناءٍ .. ومخمود الحسن يتكلم طوال المسير !

أزهر : ماشان الله تنخمد يا مخمود .. صدّعتنا !

ومخمود ولا كأنه هنا !

..

حتى وصلوا إلى سفح جبل .

وهنا صاح أزهر : شرّت شرّت شتّت شتّت .. محمود جرب كل من شافه لمّ أغراضه وهرب !
وانفتح باب في عرض الصخر مصدرا صريرا عنيفا خافتا أليفا !

ونظر أزهر خلفه فوجد وجه محمود كالليمونة البنّية !

فجرّه من ( خشومه ) إلى داخل المغارة وألقاه هناك !

**

هذا يصلح للدراسة !

قالها أزهر لمدير المختبرات الطبية السرية التي يديرها !

المدير : يبدو أن عدد كروموسوماته 47 !

أزهر : منغولي يعني ؟!

المدير : نعم !

أزهر : إذا .. إذا ..

.
.

محمد العَرَفي
09-06-2007, 09:18 PM
:rolleyes:
على كدا ما ألوم أخي الصغير، عندما يلعب دور الضابط واللص في آن واحد
أصحاب العقول في راحة، كملوا..كملوا الله يستر علينا وعليكم:biggrin5:

هناااك...
10-06-2007, 02:56 AM
:rolleyes:
على كدا ما ألوم أخي الصغير، عندما يلعب دور الضابط واللص في آن واحد
أصحاب العقول في راحة، كملوا..كملوا الله يستر علينا وعليكم:biggrin5:


لا بأس من ممارسة شيء من الجنون
دع عنك ( الرسميات) وشاركنا
صدقني متعه حين ترسم بمخيلتك مقطع من القصه وحين تعود ترى خيال آخر
فقط عد واقرأ القصة من البدايه لم يكن احد يعرف كيف ستكون الاحداث
تأمل كيف اكمل كل عضو كأنك ترى جانب من مخيلته وتبصر طريقه من طرق تفكيره
ارجو من الجميع اكمال القصة
اسألوا قـ و وحي عن هذه المتعه

+ شكرا لكل من مر من هنا

ديك الجن .
10-06-2007, 10:54 AM
.... وقف محمود الحسن وقد شل الخوف اوصاله , اخذ يجيل النظر من حوله فراعه ما راْئ , كان يمتد امامه سرداب واسع طويل عريض وقد جهز باْضاْه جيده ...وعلى جوانب السرداب كانت تصطف مئات ومئات الاواني الزجاجية الطبية المليئة بالسوائل ذات الروائح النفاذة ...وداخل كل اناء كان هناك اما كليه او طحال او قلب او اذن او يد او كبد او بنكرياس بشري ....كانت رائحة الكلوروفيل واليود تعبق في المكان فتشل اي قدرة على التركيز والتفكير...وكانت بعض شراذم الساخر تعمل هناك بهمة ونشاط وهم يرتدون الزي الخاص بمليشيات ( لماذا ).....

وعلى الرغم من الخوف والتعب والضرب الذي تلقاه محمود من ازهر , فقد ادرك المسكين ببصيرته الثاقبة انه تم جلبه الى المختبرات السريه للملا لماذا والمتخصصة في تجارة الاعضاء البشرية لكي يتم ( تفكيكه ) وبيعه لمن يرغب....

بغمزة من طرف عينه اليمنى التي يعلوها جرح غائر , انقض ثلاثة من شراذم الساخر على محمود الحسن , فشدوا وثاقه وطرحوه ارضاُ كنعجة يتم تهيئتها للذبح ...وهو ملقى على الارض حانت منه التفاته الى احد الاواني الزجاجية فشاهد فيه راْس العضو ( اوجلان ) فبلع ريقه واخذ يتمتم بالشهادتين ...

فتح عينيه على جلبة قادمة من اعماق المختبر - السرداب , دقق النظر في رهط القادمين فعرف فيهم لماذا بشحمه ولحمه وثلة من شراذم الساخر التي لا تتمنى ان تلتقي بهم حتى في المنام ...

بصوت يشبه صوت سكين صدئه يتم شحذها على كتلة من الجرانت , برطم لماذا :
- من احضرت اليوم يا ازهر سبيل ؟
- محمود الحسن . دفعة واحده ( قالها ازهر ورفس محمود رفسة مؤلمة )
- جميييل , لقد وصلني للتو ( اوردر ) على دماغ مع نخاع شوكي , وليس احسن من هذا العضو لتلبية هذا الطلب ( قالها لماذا واخذ يتفرس في راْس محمود وكاْنه يسبر اغواره )...

عند هذا الحد , غاب المسكين محمود في غيبوبة عميقة , من كثرة الخوف والرعب ....ولهذا لم يشاهد كيف انفجر باب المختبر - السرداب متطايراْ ومتشظياُ الى قطع صغيرة ...لم يشاهد المسكين ولم يعي كيف اندفعت مجموعة من المناهضين للملا لماذا والتابعين لمنظمة ( حركة احرار الساخر - الذراع المسلحة - الوية الشهيد فلان ابن علان ) الى داخل المختبر حيث دارت معركة شرسة انتهت باْختفاء لماذا وازهر في احدى دهاليزهم السرية , اما من تبقى شراذم المختبر في تمت السيطرة عليهم وحبسهم داخل احدى الغرف للبت لاحقاُ في مصيرهم ....

لم يعي المسكين محمود , كيف قام الثوار بحمله برفق واخراجه من المختبر , وفي الخارج تم تمديده على نقالة تم تجهيزها على ظهر بغل احمر ....وانطلق الثوار وهم يهزجون " كلا , كلا ...لماذا )...
:z:

محمود الحسن
10-06-2007, 11:54 AM
وما كان على الجحش محمود إلا أن ينسى كل شيء حدث له , فهو لا يريد أن يخسر كل هؤلاء المجانين دفعة واحدة وبسبب كم رفسة من أزهر جاكسون , وذهب إلى أحد محلات قوقل واشترى ذاكرة جديدة , وكأن رفساًً لم يكن

قرر بعدها أن يدعو بعض أعضاء الساخر لحضور حفلة صغيرة بمناسبة خروجه من المختبر سالماً مفلساً , حضرها من الجانب الصيني السيد ديك الجن أطال الله عُرفه , ومن الجانب السعودي الملا قـ , بينما حضر أزهر بنفسه وبدون دعوة من أحد وقال " يا خرّيبة يا بتلاعبوني معاكم " , وكان لا بد من تلطيف جو الحفلة بحضور الرقاصة قرنبيط

وعندما حضر الطعام شعر ديك الجن بحراجة الموقف فلا يوجد على الطاولة صراصير ولا حاجة , فيما أمسك أزهر بطبق من الأسلاك المكشوفة يظنه محشي كوسا ولم يستطع التخلص منه إلا بقدرة قادر الذي راح يضربه تارة ً على بطنه وتارة ً على قفاه وتارة ً ينفخ في فمه وأزهر يصرخ : أرجوك رقبتي تؤلمني لا ترفع رأسي فقد مضى عليه أكثر من شهرين فيجيبه قـ : شد حيلك , هل هذا هو أزهر الحمساوي الذي يريد الذهاب إلى الفلوجة , ويضيف قـ بأن كل هذه المصائب هي بسبب ذلك السهيل اليماني

يملي أزهر وصيته : أغلقوا الموضوع الأول في الصفحة الثانية للرصيف ..

.........

هل سيموت أزهر بعدها ويُنقل إلى مثواه الأخير في الشتات ؟؟

هل ستبكي النسوة على رحيله ؟

هل سأقول أنا : أزهر كان رجلاً وما أكثر الرجال في هذه الأيام

نور وبس
10-06-2007, 12:52 PM
بقي أزهر على قيد الحياة ـ وبقي الرصيف على قيده ـ فمن اليسير عليه البلع لشائك الأسلاك كما عهدناه ـ
ووقف وكأن شيئاً لم يكن وقال : لم أفهم شيئاً مما ورد أعلاه يعلق حتى حين .
أستغرب الحاضرون وصاح ديك الجن : قـ قـ قـ
هل سمعت مايقول ؟
ورد قـ : هناك خلل ما .
قدرة قادر :
الأسلاك أدت إلى هذا.
محمود الحسن :
هل سيموت أزهر ياشباب , أم هو مجرد لخبطة أسلاك .
وفجأة كن جميع النسوة في الساخر في بيت محمود الحسن الذي تسبب في كل هذا الألم ,وجئن للفزعة بما لديهن من خبرة في إعادة ترتيب وتوصيل الأسلاك كل حسب لونه .
وبقي أزهر يتمتم شاشات شاتات شا
وكانت المصيبة أنه يحتاج لكهربائي حذق ليعيده لسابق عهده
لأن البنات نزعن كل الأسلاك حمراء اللون بزعم أنها للعاطفة وهو ليس في حاجة لها!!!!
وللاسف كانت هذه الأسلاك هي الموردة لطاقاته التعسفية التي لايحيا إلا بها ....

وحي
10-06-2007, 12:57 PM
<< تكلم نفسها
سعيدة جدا أن اجتمع أفراد شعب الساخر هنا ..
سعيدة لأني شاركت في رسم ابتسامة ولو كانت ابتسامة جنون ..
إذا عادت حالة الجنون ثانية سآتي ..

اتمنى التوفيق للجميع .. :)

.

قدرة قادر
10-06-2007, 12:59 PM
صورة عليها غشاء هلامي ..تتضح شيئاً فشيئاً .. يبدو السقف المزخرف بترف، ونجفٌ شرقيّ معلقٌ عليه .. ووجوهٌ تحملقُ في مصدر التصوير ..


يستعيد محمود الحسن وعيه شيئاً فشيئاً بعد الضربة التي تلقاها في روسيا ، وهو الآنْ في البيت الأبيض .. وأيمنْ أدى مهمته الإنسانية واتجه إلى مصر ..

يفكّر محمود الحسن في قرارةِ نفسهِ أنّ المعمل وأزهر ولماذا ، إنما كانَ حلماً عابراً ، اقتضتهُ طبيعة اغماءته بعد مزحة أيمن الثقيلة ..

وجوهٌ عهدها قبل هذا لايدري أينْ ، ربما في نشرات الأخبار: وزير الدفاع الأمريكي ، وإيهود أولمرت الذي كانَ في زيارة مفاجئة للبيت الأبيض ..

محمود الحسن :
وين أناالله يرضى عليكم ..
أولمرت : مرخباً يا مخمود ، إنتا الآنْ في بيت أبيض ، يبدو ليا إن خالتك سأبه ..سأبه قداً ..:biggrin5:

محمود الحسنْ : والمطلوب؟!

أولمرتْ : المتلوب إننا أجزنا عن الكبد على لماتا ، زئيم الساكير ..
و الموساد ماكدرون يوسلون إلى أهدْ من آداء الساكير ، وانتا جي كدا رزق من إيلا ، أنت لازم تكون أميل للموساد الاسرائيلي ..ولا نزبهك :y:


محمود : أنا ما أبيع وطني يا صهيوني يا حقير يا "قرد" !

بوش ينتفض من سماع كلمة "قرد" من محمود : WHO JUST CALLED ME ?!:y:
(يعني : أحد ناداني؟! ) :y:
محمود مرتعباً : NO NO..

بوش: THEN DO NOT DO IT AGAIN..I AM SO BUSY
(يعني: طيب لاتعيدها ،هاه ، تراني مرة مشغول )

أولمرت يغمز : للحراس الذين بجانبه ، بإشارة سرية ، الحرّاس يحملون محمود إلى الطائرة مرة أخرى ..


ثمّ إلى فلسطين المحتلّة !

وفي تلّ أبيب جرت عملية غسيل دماغ لمحمود الحسنْ ..، باستخدامْ تقنيات تعذيب عالية لايمتلكها إلا الموساد الإسرائيلي ..


يرسل محمود مرة أخرى إلى مكتب إيهود أولمرت ،

- مشاء الله ، إنت كدا واد خلو ، ومش مرة أدو للساميا ياني..
- هذا من خبث أصلك ، ياسيدهم ..
- أيوه أيوه ،شكراً على هدا المده اللي ما نستاهل هو ..
.... يأني مهمتك الكادمه إنك تقبز على لماتا .. هزا أدو كتير (خطير) .
- اللي بعده..
- وإندنا لسته ، على راسها أزهر ، وزيبا سنافي ، و "وخي" .. وشوية آزاء يأني ،مايهبو سلام مأ اسراييل ..

- زيّ الرئبالي يعني ؟!

- لا لا ، هدا خبيبنا ، والشيعة أخبابنا :m: ، دولا مافي خطر يعني ، شوية فلوس يكفي ..:m:


- مممم ، وبكم يعني هذا كله على بعضه ؟!

- اللي تأمر إنتا يا مخمود ..قلت إيه ؟






- يا صهيوني يا دنيء ، أنا ما أبيع وطني !!


- :confangry:



(نحتاج مساعدتك يا آلام السياب ، نحن لانفهم في العبري ، و أولمرت بدأ يتكلم بالعبري من قوة الصدمة ،وشكله يسبّ ! f* )

ديك الجن .
10-06-2007, 01:31 PM
:sd:
....ونظراُ لاْن ( حركة احرار الساخر - الذراع المسلحة - الوية الشهيد خدني جيتك ) لم يعد لديها عمل تعمله سوى انقاذ العضو الماسي محمود الحسن من المشاكل والورطات التي يقع فيها , فقد تم الاتصال على عجل بمركز القيادة التابع للحركة والذي يقع في مكان ما في جبال الطائف وذلك من اجل وضع خطة عاجلة يتم بموجبها تحرير محمود من قلب تل ابيب ومن مركز الموساد الرئيسي بالتحديد ..

تلقت الاتصال العضو الاخت وحي , والتي قامت بتحويل فحواه مباشرة الى قائد قطاع المنظمةة في فلسطين المحتلة الاخ فلسطيناوي ... عن طريق الحمام الزاجل ( عيني عينك...حمامة طارت من الطائف وحطت بجنبن وما حد شافها )....

فور تلقيه الرسالة وقراْه محتوياتها , قام الاخ فلسطيناوي بحرق الرسالة , وذبح الحمامة ونتفها وتنظيفها واعطائها الى ام العيال لطبخها ( مع كبسة).... ثم قام بكتابه رد على الرسالة فحواه ( للاسف ..لن نستطيع ان نقوم بهذه المهمة لاْن كل الاعضاء المدربين على هكذا مهمات اما تحت التراب او في المعتقلات ...تصرفوا )...ومن ثم اخرج حمامة زاجل من قفصه ( غير تلك الحمامة الطائفية التي تم طبخها)...ومن فوره لف الرسالة على رجلها واطلقها...

ما ان وصلت الحمامة مقصدها وتم استيعاب الرسالة من قبل القيادة المركزية ...حتى صدر امر بتكليف العضو ديك الجن باْختيار خمسة من عتاه الاعضاء المدربين للدخول الى تل ابيب , الى المركز الرئيسي للموساد , لاْنقاذ سي محمود ....

وحتى هذه اللحظات ما زال الديك معتكفاُ لوضع الخطة المناسبة لتخليص محمود من اسره

هام جداً
10-06-2007, 02:42 PM
فرغ بكل قوتكم!
الغيثي:z:
ذات تفكير بوضع خطة مناسبة!]

هام جداً
10-06-2007, 02:43 PM
^
^
لتخليص محمود الحسن من حبسه!

وحي
10-06-2007, 09:46 PM
.


http://www.wardaa.com/uploads/15c1e472e1.gif

.

كان ديك الجن منشغل الذهن بتخليص صاحبه محمود:
إنقاذ محمود ورفاقه من معتقلات الصهاينة يحتاج عزيمة الأحرار وإيماناً بالله وثقة بالمبدأ لا تزحزحه الجبال ..
هكذا كان يخاطب أعضاء القيادة المركزية ..


كان الأعضاء متشبعين بوجوب تخليص الأسرى، متيقظين أن أي تصرف غير مسؤول، أو دون مراجعة للقيادة
قد يعيدهم خطوات للوراء .. إن لم يكن قاصمة للظهر..!


وجدتها وجدتها !!! صاح ديك الجن ..

.

قـ
11-06-2007, 06:49 PM
http://www.ikhwanonline.com/data/info/aqsa/images/degan.jpg



"لم نعد نريد هذا " !

رئيس الموساد وهو يتحدث بخبث لأولمرت وهو ينظر إلى جثمان الشهيد -بإذن الله - محمود الحسنْ -رحمه الله رحمةً واسعه-!


http://algmaheer.blogsome.com/images/thumb-%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AA.jpg

"هنالك أناس يا مائير لا يمكن أن يتخلّو عن مبادئهم مهمّا استطال الأمر بهم ، واشتد التعذيب ،ويجب أن نتعلم منهم مهما كانوا أعداءً لنا" ..

مائير : لقد فعلنا ما بوسعنا يا سيدي ، غير أنّ الأمر خالف كلّ التكهنات !، هؤلاء لا يحبّون الحياة ..
للأسف ، مات ولمّا يدلي بأيّ معلومة تخصّ مكان حاطب ليل ، أو لماذا ، أو حتى ذيب السنافي !

**
" تباً ، إنهم يفضلون الموت على إفشاء الأسرار " !، أولمرت وهو يحملقُ في محمود الحسنْ وهو ملقى على السرير ، وعليه آثار تعذيب واضحه ..

نسيتُ أنْ أقول لكَ شيئاً مهمّا معالي الرئيس : " لقد سمعناه يهذي أثناء التعذيب أحياناً بـ..خيمة سلطان خيمة سلطانْ ، قبل أن يموت ؟! "
ولم نستطع تحديد شيء عن خيمة سلطان هذه ؟!

أولمرت : "تباً ، رئيسُ الموساد أنت ، أم مقدم للشراب في أحد بارات إسرائيل ؟! "

ثمّ أضاف : " لقد وقعت في شرّ أعمالك ، يجبُ أن تجمع معلوماتٍ عن خيمةِ سلطان هذه ، ومكانها ، قبل أن أدبّر الأمر مع أصدقائي بفضحك قبل أن تستقيل ،وأنت تعلم أيضاً .. "

مائير بخوف وارتياب وكأن "بطحةً" على رأسه : أيضاً ماذا ؟!





أولمرت : الموضوع .. إياه !:y:

.
.
.
.

قـ
11-06-2007, 07:18 PM
محمود الحسنْ ماتْ..بح ..خلاص استشهد ، يعني اللي يحاول يرجعه في القصه حيّ ، يا ويله ..!
فيه آلاف الأعضاء غيرمحمود ممكن يكونوا في القصّة .. أنا تعمدت قتل محمود الحسنْ .. عشان تشوفو بديل :p

هام جداً
12-06-2007, 11:25 AM
محمود الحسنْ ماتْ..بح ..خلاص استشهد ، يعني اللي يحاول يرجعه في القصه حيّ ، يا ويله ..!
فيه آلاف الأعضاء غيرمحمود ممكن يكونوا في القصّة .. أنا تعمدت قتل محمود الحسنْ .. عشان تشوفو بديل :p

^
^
^
ما نا حاسس أنك ماء من فوق تبن !
الغيثي:z:
ذات أحساس!:ec:

قـ
12-06-2007, 11:34 AM
^
^
طيب يا أخي.
تشتي تشارك في صناعة الحدث بدل ما أنت جالس "تتبرشع" في الحواشي كلّ شوية .. :p،
وبعدين الكتابة غير القصة بالأبيض .. عشان اللي يشتي يقرا يقرا ، اللي ما يشتي عساه ما يشتي !
ولا مش كدا يا جماعه ..

دنيا !

ديك الجن .
12-06-2007, 11:39 AM
g*
اراحك الله يا ( ق ) مثلما ارحتني ...فخطة تحرير محمود ( له الرحمة ) من المكان الذي حشرته فيه كانت عصية على التنفيذ....لدينا نقص في الاعضاء المدربين على هكذا عمليات يا عم ..على العموم...حصل خير ....

هام جداً
12-06-2007, 11:42 AM
^
^
طيب يا أخي.
تشتي تشارك في صناعة الحدث بدل ما أنت جالس "تتبرشع" في الحواشي كلّ شوية .. :p،
وبعدين الكتابة غير القصة بالأبيض .. عشان اللي يشتي يقرا يقرا ، اللي ما يشتي عساه ما يشتي !
ولا مش كدا يا جماعه ..

دنيا !
^
^
شعططكني لمو أكا وصاحب!
الغيثي:z:
ذات شعططه!

بشـوش
12-06-2007, 12:18 PM
نهض محمود بتثاقل وهو ينفض التراب عن وجهه وملابسه؛ وذلك بعد أن ألقاه ثلاثة من المجندين في صحراء النقب.
أخذ يتحسس مواضع التعذيب في جسده الشبه ممزق.. مطلقا تأوهات تشبه في إيقاعها تأوهات امرأة إبان الوضع. لا يزال يشعر بخدر في كافة أنحاء جسده.. مفعول حبوب البيوروفيل لم تنتهي بعد.. كانت تلك إحدى الخطط الاحتياطية التي تدرب عليها في معسكرات اعداد المجاهدين في الساخر.. تلك الحبوب من شأنها أن تغيب نبضات القلب وتوقف التنفس لمدة تزيد على الخمس ساعات مما يوهم الأعداء بموت متناولها.
اطرق محمود الحسن هنية (وهو يبلل سرواله دون أن يشعر) ثم عاود المسير مرة أخرى والعديد من الأفكار والخواطر تداهم دماغه وكان من أهمها......

هام جداً
12-06-2007, 12:30 PM
لماذا لم يتم زجحه في هذه المشكلة العويصة أيما عوصاني إلا هو يعني كان من الممكن أن يتم زجح بن الأرض أو قافيةg* أو أي شيء آخر عيار خمسصعشر هنش أو ماشابه .
هذا ما كان يجول في خاطره وأشياء أخرى لا تمت للذوق العام بصلة.....

ديك الجن .
12-06-2007, 12:42 PM
:u:
يااا عيني
نصرك الله واكثر من امثالك يا بشبوش

....كانت شمس الصحراء تلهب راْس محمود , فاْخذ يتخيل اشياء لا وجود لها ...تراْى له سراب واحة تموج بالنخيل والمياه العذبة , فاْسرع الخطى باْتجاهها , ولكنه لم يجد الا رملاْ اصفرا ....تراْى له سراب مجموعة من عضوات الساخر وهن يندبنه ويبكينه ( نوال - ووحي - وصبا - وتيماء - وطفشانه )ركض باْتجاههم ...ولكنه السراب اللعين ....وكعادته دائماْ...داخ اخونا محمود وسقط مغمياُ عليه من جديد ....

استفاق على دغدغة تلامس خده , وما ان فتح عينيه حتى شاهد شفافيف ناقة ( تعضعضه وتبوسه ) بشغف...انتفض واقفاُ فاْصدم بالعديد من فوهات البنادق التي احاطت به من كل جانب...ومن خلف البنادق بانت وجوه نحاسية لرجال البدو الطيبين وهم يرمقونه بحذر وتوجس...صرخ فيه احدهم :
- انت مين يا ولد ؟ وكيف جيت ههنه ؟
- انا محمود , محمود ال.....؟؟ يا الهي انا لا اذكر اسم عائلتي !!!
- طيب انت ايش بتعمل هنه يا محمود يا ولدي ؟( قالها البدوي الجهم ولكن بحنيه )
- انا قصتي قصة يا عم , حتى السندباد يحسدني عليها
- احكي.....

قص محمود قصته ...وهم متحلقون حوله وقد علت الدهشة وجوههم , وكانوان يقاطعونه باْستمرار بصرخات مثل ( الله اكبر !....عيني عليك بارده ....ياا لطيف ...الخ )...ولما انتهى بسرد قصته , اركبوه على بعير , واخذوه معهم الى مضاربهم.....وهناك اغتسل المسكين محمود ونام نومة طفل رضيع....وفي الصباح استدعاه شيخ القبيلة وساْله " اتعرف احداُ من الحضر في مصر ؟)...فاْشرق وجه محمود قائلاْ ( نعم ...نعم ...ابن الارض وفي صمتك مرغم وايمن ابراهيم والمهاجر )...فوعده الشيخ باْن يقوم بالعثور على احدهم في القريب العاجل ......

فهل ينجح محمود بالوصول الى احد الاصدقاء هناك ؟

قـ
12-06-2007, 01:23 PM
من هوّ هذا محمود الحسنْ ؟ .. ، والله ولا جيمس بوند :y:


ماشي يا عم ماشي ..

راجع لكو ..
.
.

وحي
12-06-2007, 04:25 PM
.

حابة أقول شيء ..
الان ومنذ أحداث هذا الفيلم الساخري المثير وأزهر لا ينطق ببنت ولا ولد شفه ومحمود فص ملح وذاب
ويا خوفي يكونوا صدقوا هالرجة ودخلوا جو .. :xc:

يا جماعة شوفوا غيرهم حرام عليكم تموتون في الرجّال وتعيدونه للحياة ما صار اكشن .. :biggrin5:



.

وحي
12-06-2007, 05:26 PM
^^
يا بنتي وما لي أنا والأسئلة الصعبة هذي .. f* الله وكيلك يا دوب أفك شفرات الجمل الفعلية والاسمية .. )k

بشـوش
12-06-2007, 05:34 PM
استيقظ ابن الأرض على صوت اصدام شبشب الحمام برأسه.. كانت تلك زوجته التي اعتادت ايقاظه بهذه الطريقة بعد أن أعيتها جميع الطرق التقليدية..
الزوجة... فز على حيلك شوف مين بيخبط عل باب .
ابن الأرض بترهل: طب نامي نامي دا صوت الواد حمادة بيطرقع صوابعه.
الزوجة: ياعمي أوم أحسن لاخبطك بالفردة التانية.
ابن الأرض متثاقلا: ما فيش غير الغتت أيمن إبراهيم.
(صوت أقدام ابن الأرض على أرض الصالة متجها نحو الباب)
(صوت فتح الباب)
(صوت ابن الأرض وهو يصرخ بدهشة)
مش معقول؟ ....

قـ
12-06-2007, 06:47 PM
.


.


و على الباب سماحةَ كان : الملا ليش اللماذاستاني -قُدس سره الشريف ومابينا أسرار - ..

- أهلاً يا ملا .. أهلاً ، إيه اللي جايبك في الوقت المتأخر من الليل ، هو لما تقولي أجيلك ..

- هششششششـ خفض صوتك يا ابن الأرض ، لا أحد يسمعك ، أنا جاي مخصوص من السعودية عشان أقولك كلمتين وأمشي ..

- طيب ما تففضل يا ملا ،والله عيب .. هو محافظة الشرقية كلها نورت يا باشا ..

-هو الفضيحة هنا ، إنها نورت ،والسي أي إيه قدر يحدد مكاني بواسطة النور و بس !

- طيب ، إيه اللي جايبك ..

- معلومات سريّة ، إنه السي آي إيه اختطف بشبوش أفندي .. ، وبشبوش تعرف ، بسرعة يعترف ، وما عنده صبر حتى على الرجيم الذي يبدأه كلّ أسبوعين من جديد بسبب اختلاسة يختلسها من ثلاجة المطبخ ...

- و المطلوب الآن ، إيه العمل ؟!


- وأنا مش جايك إلا عشان تقولي إيش العمل .. الجماعة على وشك تحديد مكاني ..!!


- وإيه يعني ؟!
جات منهم الحمدلله .. يعني يوفروا عليك مشوار ..


- :xc:

صبا نجد ..
12-06-2007, 07:54 PM
ضياء و وحي

زمان
زمان يعني ..

أتذكر كنت اقرأ في خطط وسوالف المافيا ..

المهم كان فيه طريقة الحبر السري ..

وكيف كانوا يقرؤنه ..

كانوا يحطون الورقة تحت شمعة ويبين ايش كُتب ..
وبالمقابل ..

لما يحطوها ولايطلع شيء أعرفي انو الحبر السرّي خلّص :biggrin5:

واو !
لله دُرّي

وحي
12-06-2007, 10:55 PM
.
http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon4.gif

صبا وضياء
لله دركما - يا سلام ع اللغة العربية كيف ممتعة - من فتاتين تمتلكان قواسم مشتركة
في رسم الابتسامة وتخفيف الآلام في أيّ مكان تحلان به ؟

أحبكما لله تعالى ..
جمعني الله بكما تحت ظل عرشه .. آمين .

.

صبا نجد ..
12-06-2007, 11:20 PM
ضياء ..

شوفي يابنتي ،
أقصد ماي دوتر :gh:
لما يكون يكتب بالحبر السري ويكتشف انه ماعاد يكتب يكون خلّص الحبر السري !

واو
لله دُرّي برضو !
على ذكر موزمبيق ، تتذكري علمهم ؟
مازال موجود ..
ثم كُتب عليه لايؤكل ماأدري غير قابل للاستعمال البشري عشانهم عارفين ان فيه بت رح تزوني ورح تجلس لها بركن عشان تاكل :rolleyes:
وانتهى موضوعة أيضا للي رح تزورني ورح اعطيها زبادي خافوا تهجم عالعلبة


وحي
الله يحبك ..
بس تدرين البنت اللي فوق لاتشبهني وأتمنى إني ماعرفتها !
لأنها خربت أخلاقي وصرت أطلع البنات برا الفصل :gh:

قدرة قادر
13-06-2007, 12:04 AM
يا حبكم للشات ! ..

أتذكر يعني زمان ...مرة يعني زمانْ ...شسمه.. هذا ..

يوم كان الملك فهد الله يرحمه يطلع في التلفزيون على الهواء مباشرة ،ويتكلم كذا زي ما خلقه ربي ..حاجة زي كذا ما أذكر يعني شسمه ..

اللي أبغى أوصل له ، إنه في ذيك الفترة يعني الناس يعني توها يعني ، لسه ما اخترعت الماسنجر .. !

صبا نجد ..
13-06-2007, 12:24 AM
ايوه شسمه لما الناس تجي مو نايمة ماأدري كم ساعة ..

وتحس انو ماادري شسمه

برضو تحس انو ماادري شسمه ..

ولما تكون برضو ناوي تخرب اللي شسمه يصير شسمه ..

ثم تذكرت ..
تعال ياابني ياقدرة :sd: الله يرضى عليك

مو أنت تقول ناقصات عقل ودين
خلينا نطلع شياطيننا عليك !
:biggrin5:

ياحبي للشسمه اللي هو شسمه !

قدرة قادر
13-06-2007, 12:36 AM
شسمه .. قولي معايا .. أيوه .. تمام ..

يوم كان الـ.. هذا ..اللي هو..ذاك ..عرفتي ، كان الناس لازم يركزون في اللي شسمه هذا أمورهم ..

يعني يوم الشباب يتفقون على مدري شسمه قصه مدري إيش ، فيعني ..صعبه ، شايفه كيف ..

وبعدين هذولا البدو ..يوم كنت أتسولف وياهم ،زمان يعني زمان مره.. كانوا شسمه يقولون لي -ولا أقطع كلامك- :

اذبح الرجال ، ولا تقطع شسمه سالفته..

فاللي نستفيده من هذا المثل عدة أمور، قولي معايا :
1.إنه فيه رجال..
2. وفيه سالفه ..


أما يا صبا نجد ..(تعبت ، وحاسّ بنعاس شديد ) ..

تصبيحن على خير ..



شسمي ..شكلي أنا اللي ناقص عقل ودين ..


(مفهي/فاغر/..الخ )

هادي رحال
13-06-2007, 12:37 AM
لعوزتني هنا وهناك الله يهديك ..
انا مو قصدي عليك ياللي ما ادري شسمك ..
انا قصدي على اللي فوقك ... ما ادري شسمها ..
8
8
8
انتي كذا :kk

ما ادري شسمــه !!

صبا نجد ..
13-06-2007, 12:46 AM
شسمه .. قولي معايا .. أيوه .. تمام ..

يوم كان الـ.. هذا ..اللي هو..ذاك ..عرفتي ، كان الناس لازم يركزون في اللي شسمه هذا أمورهم ..

يعني يوم الشباب يتفقون على مدري شسمه قصه مدري إيش ، فيعني ..صعبه ، شايفه كيف ..

وبعدين هذولا البدو ..يوم كنت أتسولف وياهم ،زمان يعني زمان مره.. كانوا شسمه يقولون لي -ولا أقطع كلامك- :

اذبح الرجال ، ولا تقطع شسمه سالفته..

فاللي نستفيده من هذا المثل عدة أمور، قولي معايا :
1.إنه فيه رجال..
2. وفيه سالفه ..


أما يا صبا نجد ..(تعبت ، وحاسّ بنعاس شديد ) ..

تصبيحن على خير ..



شسمي ..شكلي أنا اللي ناقص عقل ودين ..


(مفهي/فاغر/..الخ )


اقتبست الرد لاثبات حالة ..

ثم مبين انك مو نايم جد !
انتبه للكي بورد الله يرضى عليك ..

ذكرتني بـ ولا اقطع سالفتك
كان معانا واحدة الله يذكرها بالخير ، تبتر سواليفنا وتقّطع بحبال أفكارنا
وتقول ولا أقطع سالفتك :biggrin5:

ايه أيام لما كنا ننطرد برّا المحاضرات ، صرنا نطرد الناس برّا
:p

بس وناسة لما يكون تاريخك ماانطردت فيه إلا مرات تنحسب قليلة .. لو هي كثيرة ..
يكفي العلم اللي يجيك من الطرد من المحاضرات ..


ثم أنه تلاقي خير ..

بس وأخيرا سحبنا منك اعتراف ..
<< وجه يقول النصر لنا :cwm11:

صبا نجد ..
13-06-2007, 12:50 AM
لعوزتني هنا وهناك الله يهديك ..
انا مو قصدي عليك ياللي ما ادري شسمك ..
انا قصدي على اللي فوقك ... ما ادري شسمها ..
8
8
8
انتي كذا :kk

ما ادري شسمــه !!


كم مرّة قلنا اللي عندهم امتحانات لايدخلون نت ؟
إلا اللي يدرسون الوايت يير ماادري شسمه !
<< تحسبها دراسة :p
ثم تحسّب المدرسين فاضين يتهجون خطوط الطلاب ؟!
فضلا عن أن
انتبه لدراستك ..

ترا يمدحون العلم ويقولون عنّه أجودي ..
..

قرنبيط
13-06-2007, 07:09 AM
بشوش: ما معنى هذه الجملة؟

اطرق محمود الحسن هنية (وهو يبلل سرواله دون أن يشعر)
تباً لك.

م ش ا ك س
13-06-2007, 01:28 PM
مشاء الله .. لا يكون الكلام الي باللون الأبيض عباره عن فاصل إعلاني للقصه ؟

بس تبون الصدق والله عندكم ديمقراطيه .. الي يبي يقرأ يقرأ والي مايبي لا يقرأ

مع العلم إن الكتابه بالحبر السري يخلي الواحد يكتشف إنه ( شروف = محب للإستطلاع ) وتعتبر هذه الطريقه من أنجح اساليب الدعايه والإعلان

أذكر مره فيه محل جديد في حارتنا توه مافتح وحاط لوحه كاتب فيها ( هنا سوف تكون الحياة أسهل ) وملصّق جرايد على قزاز المحل علشان مايدري أحد وش راح يكون المحل
المهم .. المحل هذا صار حكي الحاره في بداية الأيام وبعدين صار حكي الحي وبعدين صار هالمحل سالفة ( شرق الرياض )









توقعوا وش صاااار ؟ ؟؟؟؟ ؟ :er:

صبا نجد ..
13-06-2007, 01:42 PM
^
صار محل

شسمه !!
:biggrin5:


لله درّي !

م ش ا ك س
13-06-2007, 02:01 PM
صبا نجد

مشاء الله عليك.... وش العقليه هذي ؟


بذمتك من غششك ؟







الجواب خطأ .. بس قربتي تراك :i:

أحمد المنعي
13-06-2007, 02:18 PM
ما شاء الله قـ ..

صراحة ما قريت إلا صفحتين وانقطع نفَسي ..

وأحب أضيف :




________________________________________________ :biggrin5:


--------------- :p


------------------------------------------------)k



وبس ! :j:



















السؤال الحين كم واحد ماني قايل راح يسوي تظليل فوق :u: ؟

م ش ا ك س
13-06-2007, 02:30 PM
أنا أول واحد

تدريه ليه ؟

لاني أحب أتابع ردودك حتى لو كانت سخيفه <<وش رايك أقدر أخلي الواحد (يصاب بالحرج ):gh:

وحي
13-06-2007, 03:21 PM
.

على بال تعود أحداث ومجريات هذه الرواية وبعدين تنزل في المطابع وتروح فيها أوفيليا :mad:

فيه اكتشاف خطير ..

كلمة [ شسمه ] هذي سمعتها من اثنين :
1- مزهر
2- عيد الدوسري [ اللي ما يعرف عيد الدوسري يشوف الجوالة ] :biggrin5:

المهم إما عيد هو مزهر أو مزهر هو عيد ما فيه حل ثالث .. *c
وأشوف المنتدى كله شسمه ..
وسلّموا لي ع الحسا .. :p

.

(ساكت)
13-06-2007, 03:45 PM
مشاء الله .. لا يكون الكلام الي باللون الأبيض عباره عن فاصل إعلاني للقصه ؟

بس تبون الصدق والله عندكم ديمقراطيه .. الي يبي يقرأ يقرأ والي مايبي لا يقرأ

مع العلم إن الكتابه بالحبر السري يخلي الواحد يكتشف إنه ( شروف = محب للإستطلاع ) وتعتبر هذه الطريقه من أنجح اساليب الدعايه والإعلان

أذكر مره فيه محل جديد في حارتنا توه مافتح وحاط لوحه كاتب فيها ( هنا سوف تكون الحياة أسهل ) وملصّق جرايد على قزاز المحل علشان مايدري أحد وش راح يكون المحل
المهم .. المحل هذا صار حكي الحاره في بداية الأيام وبعدين صار حكي الحي وبعدين صار هالمحل سالفة ( شرق الرياض )









توقعوا وش صاااار ؟ ؟؟؟؟ ؟ :er:


اضف الي ذلك :u:




ان محلكم اللي صار سالفة شرقي الرياض :n:



هالحين صار سالفة غرب الساخر :h:





<<<<<<<<<<<<<<لأن هالحلو هذا يسأل نفسه ياترى وش طلع المحل :p





صدق يامشاكس وش طلع المحل :y:

بشـوش
13-06-2007, 04:00 PM
استيقظ لماذا؟ من تأملاته على صوت انفجار.. ثم تذكر سريعا أن ابن الأرض استأذنه لزيارة الحمام !! أخذ نفسا عميقا وبدأ يتأمل في أثاث الصالون، كان أثاثا فخما.. وهو بطبيعة الحل لا يتناسب مع إمكانيت ابن الأرض والذي لا يتجاوز دخله الشهري الثلاثمائة جنيه!! اقترب لماذا؟ من الدولاب الخشبي وأخذ يتأمل التحف الموضوعة بداخله.. ثم حاول (بشيء من اللقافة) فتح الدرج السفلي للدولاب وأخذ بتأمل محتوياته .. لم يكن هناك شيء غير عادي.. أوراق مبعثرة.. قصاصات ممزقة من بعض الصحف.. أوراق صغيرة كتب عليها بعض الملحوظات وأخرى كتب عليها أرقام تلفونات.. لمح في طرف الدرج مظروف من النوع الفاخر .. أمسك به وبدأ بإخراج محتوياته.. كانت خطابات ومراسلات باللغة الإنجليزية.. وحيث إن ثقافة لماذا؟ ألمانية فهو بطبيعة الحال لم يفلح في قراءة الخطابات.. إلا أنه استعان بمترجمه الفوري وأخذ يترجم بعض النصوص والعناوين.. ثم كانت الصاعقة!!
سقطت الأوراق من يده.. وبدا فاغر الفم.. هل يعقل!!
ابن الأرض عميل للاستخبارات الإسرائيلية!!
صوت (خروج ابن الأرض من الحمام وهو يعدل من وضع سرواله)

9 شارع
13-06-2007, 06:47 PM
^
^
ثم دلفّ ابن الأرض إلى غرفة جانبيه وفي يده قنينة صغيرة بها سائل وردي لا يسر الناظرين، كان يعرف أن لماذا فضولي وانه سيعبث بمحتويات الغرفة، وانه سيكتشف أن ابن الارض عميل إسرائيلي!

مرت ثواني عاد بعدها ابن الأرض وفي يده كأس من الماء المغلي تشوبه حمره خفيفة، ثم قدمه لـ لماذا الذي تساءل في شك عن ماهية هذا الشئ:
- شاي، إيه عمرك ما شربت شاي!
- بلى، لكن لونه فاتح زيادة عن اللزوم!
- صحيح، أصله شاي دمه خفيف!
- أكيد يا ابن الارض!
- أكيد يا منسعاوي، اشرب بس وسيب الباقي عليا!

ثم اخذ لماذا يرتشف الشاي، والذي لم يكن شاياً بطبيعة الحال، من ثمّ دارت به الدنيا ولم تقعد، وشعر باختناق شديد، وتراءت له صور المعذبين في شتات بسببه!

قهقه ابن الأرض ضاحكاً في شماته، قائلاً:
- وداعاً يا صديقي لقد وضعت لك سماً هندياً ًمن النوع الفاخر... أشوفك في شتات الجحيم إن شاء الله!
كان لماذا يتألم كما لم يفعل من قبل، مع ذلك ابتسم وكأنه الموناليزا، قائلاً:
- لا تنسى يا ابن الأرض!
- أنسى ماذا؟
- لا تنسى أن... كح.... كح... إنني عندما أراك في الجحيم سأنتقم منك!
- يا عم صلي على النبي وقول يا باسط، لسه بدري!
ثم فاضت روح لماذا المعذبة إلى بارئها!

في الوقت نفسه قام ابن الأرض بإجراء اتصال بحلفائه في الموساد ليبشرهم بموت اللماذستاني!
.
.
من ثم قام ابن الأرض بإخراج فأس ليزرية من جيبه قبل أن يقطع بها وجه لماذا!
وهكذا انطلق ابن الأرض إلى منزل حاطب ليل، متنكراً في هيئة لماذا، بينما السماء تردد من خلفه اكبر ضحكة شيطانية عرفها العالم!
.
.

هام جداً
13-06-2007, 06:52 PM
وما إن حتى...
.
.
.الغيثي:z:
مر من هنا!<<<<<مش على طبيعتو!:rolleyes:

9 شارع
13-06-2007, 07:14 PM
اقترب ابن الأرض – متنكراً في هيئة لماذا - من منزل حاطب ليل في سيارته الفيراري الحمراء، وبجواره الأخت هيلدا الفاتنة الروسية الشقراء!
لكنه عندما وصل إلى منزل حاطب، تفاجئ بوجود (مزهر) هناك، ومعه الفاهم غلط، فاخذ مزهر يطيل النظر إلى لماذا متسائلاً في شك:
- شسمه، فيك شئ متغير اليوم يا لماذا؟
- لا، أبد، ما فيني شي!
- أقول، شسمه، تراني أعرفك زين!
- بعدين نتكلم!
- شسمه، ليكن، حتى صوتك شسمه مهوب صوتك!

بعد ذلك استقبلهم حاطب ليل بنفاذ صبر، وقد كان يرجو لنفسه ليلة هادئة، مع ذلك اقبل عليه الفاهم غلط حاضناً إياه في مودة، صارخاً في وجهه قائلاً:
- لقد ضيعت البوصلة يا صديقي، ضيعتها!

فجفل لماذا في توتر لثانيتين، لكنها كانت كافية لمزهر كي تتأكد ظنونه، فانقض على لماذا قائلاً:
- شسمه، أنت لست لماذا، شسمه، اعترف من أنت؟!

عندها قام ابن الأرض بخلع وجه لماذا عن وجهه...! (حد فاهم حاجة)
فاندهش الجميع، قائلين بصوت واحد:
- تباً لك!

فقال لهم ابن الأرض، نازعاً وجهه الآخر:
- وأزيدكم من الشعر بيت، أنا لست أيضاً ابن الأرض، أنا قـ... قدرة قادر!
ثم أخذ يقهقه بصوت عالي/ قائلاً:
- لقد قتلتهم... كلهم، قتلت ابن الأرض وأكلته، لم يكن طعمه لذيذاً بحال!

فشهق الجميع في صوت واحد قائلين:
- المهم لماذا، وش سويت فيه؟

فقال:
- ولا شي، تركته ميتاً، بلا وجه ولا هوية ولا أوراق ثبوتية!

فاستغرق الجميع في غيبوبة من أثر الصدمة، لكن مزهر لم يفعل قبل أن يقول: شسمه... شسمه... (لأربع مرات متتالية)!
.
.

هام جداً
13-06-2007, 07:17 PM
وآه ياني...
مش كذا!

أمل الصومال
13-06-2007, 07:43 PM
في هذه الأثناء كانت الأحداث الدائرة في الجانب النسائي شبه مأساوية

فتحت سماء مُكفهرّة كثيرة الغيوم تنطلق تلك السيارة القديمة نوعاً مًصدرة أصواتاً مُقلِقة لتشق ثوب السكون الذي غمر الشارع كله في هذه الساعة المُتأخرة من الليل ..

كانت السيارة تشق الطريق كطلقةٍ غادرة ..

ولو اقتربنا لنلقي بنظرة مُتلصصة على زجاج النافذة تظهر لنا معالم التوتر والاحباط على وجه سائقتها , تتوقف السيارة عند إحدى إشارات المرور ويبدو الترقب على وجهها - السائقة لا السيارة - تتلفت يُمنةً ويُسرة .. تعض على شفتها دون وعي فتُصاب بجرح نازف
- أوووف

وتُحني رأسها بحثاً عن عُلبة المناديل .. تبحث بتوتر ولهفة وهي ترفع رأسها بين الفينة والأخرى كأنها تخشى شيئاً ما

- آهاا أخيييراً

تقولها بنبرة انتصار والبسمة ترتسم على شفتها الدامية .. ولكن تسقط منها العلبة أثناء محاولة فتحها لتستقر عند قدميها .. تخفض رأسها وتتلمس أرضية السيارة في هذا الظلام الحالك وهي تكاد تشد شعرها غيظاً

يقترب الظل الضخم أثناء انشغالها بإيجاد العلبة ..

ظلٌ ضخم لا يبدو عليه اللطف .. يقترب أكثر وأكثر وهي مازالت مُنشغلة بالبحث عن علبة المناديل

- هيا يا ضياء القمر لابد أن تجديها ( هكذا تُحدث نفسها حانقة )

وحين وجدتها أخيراً .. كان الظل قد طغى وملأ مساحة الضوء الضئيلة لتسبح السيارة في الظلام الدامس

تلتفت ضياء مذعورة لتعرف سبب هذا العتمة المُفاجئة

وهُـنــــا

تتسع عيناها حتى تكاد المحاجر تلفظهما

شهقة رعب هائلة

ثم

-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آ

صرخة مدوية لابد شقت آذان سكان الحي جميعاً

***************

محاولة شريرة هدفها الوحيد المحافظة على حقوق المرأة :p

sms للحبيبة ضياء

معليش جبتها فيكِ بس الدور الجاي اذا عشنا راح يكون على وحي :cwm11:

وشكر لكل الرائعين الذين رسمو البسمة على شفاهنا ولصاحب الفكرة الجميلة






متابعة :cwm15:

9 شارع
13-06-2007, 07:48 PM
.
- امسك يا عمُّو ، لازم تلبس العباية دي لزوم التخفِّي !
و بعدَ عدَّة محاولاتٍ نجحَ أخيراً ابن الارض إقناعَ لماذا؟ بضرورةِ التخفي معيداً على مسامعه أسطوانة التعذيبِ الذي سنتظره في مكاتب التحقيق إن هُو رفض ، فما كانَ من لماذا؟ إلا أن انصاع مرغماً و هُو يلعنُ في سرِّه الأقنعة و الأطياف المغتالة و الظّلال الباهتة !
:i: :biggrin5: :i:
ضحكت ضحك يكفيني سنة.
شكراً بشدة لك ضياء.

قـ
13-06-2007, 10:30 PM
الله يسعدكم يا أحبابْ.. ، أزحتم عن قلبي قليلاً من البكاء .

.
.
.

بشـوش
13-06-2007, 10:53 PM
ثم
ثم
أغمي على (بشبوش أفندي).
وفي الجهة المقابلة.....
وبعد أن كفت (ضياء القمر) عن الصراخ أخذت تسحب الدبوس الذي وخزها.. ثم التفتت إلى اليسار لترى (هاام جدا) بكرشته التي غطت الأفق وسببت هذا الظلام.. لم تكن (ضياء القمر) من النوع الدبلوماسي.. لذا وبدون مقدمات ضغطت على دواست البنزين بكل قوتها تاركة (هام جدا) خلفها يستنشق أطنانا من بخور سيارتها، لم تكمل ضياء القمر ضحكتها حتى تنبهت إلى أن إحدى الدوريات السرية (التي رصدتها وهي تقطع الإشارة) تلاحقها.. فما كان منها وبعناد أنثوي إلا أن زادت من سرعة السيارة بشكل جنوني.. لم تفلح كل نداءات العسكري (عبده صرخي) لجعلها تذعن وتتوقف.. فما كان منه إلا أن تقدم بشكل فجائي وأدار مقود السيارة بكل ما أوتي من قوة ليصدم بسيارة ضياء القمر (ويلزها بأقرب جدار ) نزل الكابتن عبده وهو يصرخ في وجه ضياء القمر: ها.. معاد اللاهيي.. حرمة تفنحط بأم سيارة.. معاك أم رخصة؟ لم تفهم (ضياء القمر) مغزى الجمل السابقة فما كان منها إلا أن ضحكت بشدة مجارة له وظنا منها أن يحاول قول نكتة .. عند هذا الحد لم يتمالك الكابتن عبده نفسه وقام باستدعاء الرقيب (محزري) عبر اللاسلكي، وبعد أن عاد لسيارة (ضياء القمر) لم يجد لها أي أثر......

وحي
13-06-2007, 11:37 PM
أسعد الله قلوب الحزانى كلهم

يا بنتي يا ضياء لا تذكريني بذاك اليوم .. :biggrin5:
وحده من زميلاتي من نجد أعطتني شيء للروعة بس نسيت اسمه شكله مثل الزعفران
لأن أعصابي تلفت لمدة أسبوع ..

صبا نجد ..
13-06-2007, 11:51 PM
وحي
اسمه
" عصفر "

بس مو زي الزعفران لاتفشلينا !!

ثم بعض الناس يستخدمونه في صبغ الملابس
ووردت كلمة " مُعصفر " في حديث للرسول صلى الله عليه وسلم ..
أي اللباس الذي استخدم في صباغته العُصْفر ..


جاي اليوم على بالي اتفلسف شوي :biggrin5:
ايش اسوي !

أيوه وأهل نجد يهّكون على أولادهم ويشربونهم إياه لما يرتاعون !!
والبعض يحط معاه سكر ويخلطه بماء بس ..
والبعض الآخر يخلطه مع عصير وكلـ(ن)
وذوقه !
وذوق ورعانه

ثم اسمه زعفران مو زعفلان لاتفشلينا !
بسألك على فكرة /
مرة عند عبدالصمد القرشي سألت على زعفران قال تبغين عطر زعفران *c
هذا كيف يكون !!!

بس


أيوه ياضياء
كم مرّة قلت بلاش ترويج اشاعات ؟؟
والأشنع منها تصديقك لها !!


يالله كل واحدة على بيتها ..

وحي ممنوع تعديل الردود !!

أمل الصومال
14-06-2007, 12:19 AM
ضياء
بخير يا عزيزة .. وأرجو لكِ من الله العافية والسلامة :)

احمدي الله على تغير مجرى الأحداث فقد أُنقذتِ من يدي :p

********************

وما أن ذُكرَ اسم رندا المكاوية حتى تذكرت ضياء أنها لم تؤدِّ العمرة بعد ..

- تصدقي يا وحي اني لسة ما عملت عمرة

- حلو .. بكرة نروح مع بعض وممكن كمان نعدّي على صبا وناخدها معانا

- صبا ( وجه يحترق غيظاً ) بالله لا تذكريني بيها

- معليش انتي عارفة قلبها أبيض وأكيد كانت مستعجلة ورايحة تعطي درس خصوصي

تُشيحُ ضياء بوجهها مُتأففة .. وهي تُكرر بعناد

- لا هي كانت قاصدة تحرجني

تُمسك وحي جهاز الموبايل وهي تذرف الدموع السخينة على صداقة توشك أن تتهدم لسبب بسيط كهذا ، وفي محاولة أخيرة لإصلاح ذات البين تتصل بصبا نجد

تررررن تررن تررررررررن

تررررررررررن تررررررر.... توت توت توت

بذهول تُعيد الاتصال وهي تُحدث نفسها ( معقول تقفل في وجهي )

ترررررررررررن تررر .. توت توت توت

تُعيد الاتصال ثانية وشياطين الغضب تتقافز من عينيها

ترررر .. نعم ( صبا بصوت يكاد يمزق طبلة الأذن )

تستعيد وحي سيطرتها على أعصابها وقد تذكرت المهمة الجليلة التي تسعى إليها

- آآآآ .. آآ .. الحقيقة .. كنت أبغى أكلمك في موضوع .. وبصراحة .. آآ

صبا بصوت يتآكله الغيظ : وهذا وقته ، يللا بسرعة خلصينا

وحي بارتباك مُتزايد

- الحقيقة .. ضياء معايا هنا وقلت في نفسي .. يعني ..

هنا تفقد صبا أعصابها بشكلٍ مُفاجئ وتصرخ بأعلى صوتها

- ضياء تااااااني

توت توت توت

أغلقت الخط وعادت إلى طالبتها اللواتي هددتهن بالطرد لو تحركت أي واحدةٍ من كرسيها

الغريب أنها وجدتهن مُبتسمات .. يُتابعن الدرس بانتباه .. حتى تلك المشابغة في الركن الأيمن عدّلت جلستها المعووجة على الدوام وبدأت تتابع بنباهة منقطعة النظير

كلما التفتت إلى السبورة تعود لتجد الغمزات الضحكات التي يحاولن إخفائها

- غريب .. اشبهم البنات اليوم هاديات مررة :xc:

ولكن قبل أن تنساق مع أمواج تعجبها رنّ جرس المدرسة مُعلنا بدء فترة الاستراحة ، فهربت إلى غرفة المدرسات وتقوقعت على مكتبها لتخرج الموبايل وتعتذر لوحي عن عصبيتها

أمام الغرفة تتعالى أصوات الطالبات
( صوت مليء بالخبث )
- شفتو يابنات .. حتى الأبلة تصاحب

- لا مو معقول

- والله انا سمعتها بنفسي قالت اسم شاب

- صح أنا كمان سمعتها كانت تقول ( ضياء تااااني )

ضحكات مكتومة تُحاولن إخفائها أثناء نشر خبر الموسم

وفي المكتب مازالت صبا متقوقعة تُمسك بالموبايل دون أي حركة .. يتقافزالذهول على ملامحها ويشلّ حركتها

- لأ .. لأ .. لأ .. مو معقول

وتنهار على المكتب مُخفية وجهها بين يديها في نشيجٍ مكتوم

والصوت الخافت من بين الدموع يتسلل وهي تكرر عبارة واحدة

( منك لله يا ضياء .. منك لله )

:biggrin5: لسة شريرة

وحي
14-06-2007, 12:23 AM
.
أيوه عليك نور اسمه عصفر ..
وصدقتِ ورد ذكر هذا كلون للثياب في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ..
وشفته متأكدة شبيه بالزعفران ..
<< وحده ما تفرق بين الكمون والزعفران ..:rolleyes:


وبعدين ... طيب يا صبا أردها لك في مناسبات سعيدة ..:j:
أنا غلطت لأني من الشطارة كنت أتحدى وأكتب بالحبر السري [ الأبيض ] ..:xc:

هذه الصديقة العزيزة صاحبة طرفة دائما قالت :
بما انك دائما صاحبة روعات خذي هالكيس
وحطيه في خزان المويه حق البيت مباشرة .. واشربي بالعافية :biggrin5:
أنا من البراءة صدقت بس أمي ماطاعتني ... :c:
.

صبا نجد ..
14-06-2007, 12:26 AM
^
واو !!
لله درّك ياأمل !!


طيب ليه ماقلتي عن ترقيم البنات لصبا ؟!

ثم تصدقي ..
اليوم الصباح كنت قبل ماأروح لطالباتي أرسلت لضياء /
أشين ماخلق ربي ، صباحك مسك وحابة أزعجك
<< طبعا لو فيه حاجة ناقصة مو ذنبي !!

وكمان لما اتصلت ماصار طوط طوط
لأنو طلع لها اني ماأرد :biggrin5:

يارب يسعد قلوبكن كلياتكن << الأولى للبنات والثانية للشنبا أو العُقُل !!

ودمتم

صبا نجد ..
14-06-2007, 12:31 AM
وحي
أيوه أنا زمان كنت ماأفرق بينهم !
بس لما صرت بني آدمية صرت أفرّق :rolleyes: !!

بس لسا باقي لي كم دورة بالمطبخ لأفرّق بين الكمون واليانسون:biggrin5: !!

ثم أنه /
جربي تحطينه من جد بالخزّان !
عشان تستفيدين منه

لأنو الشرب لوحده ماينفع ..
لازم كمان تتروشين منه ، وتغسلين شعرك
وتفرشين أسنانك حتّى !!!


<< استناست الأخت على النصب :biggrin5: !!

صبا نجد ..
14-06-2007, 12:33 AM
ضياء /
روح لبيتكم عشان يضبط التجمّع النسوي !!

لأنو كذا مو نافع وبيننا شنب :gh: !!

أمل الصومال
14-06-2007, 12:39 AM
ضياء أنا كنت ناوية على قصة رعب محصلتشي :kk

بس ربنا ستر وطلعتي منها

فقلت خلاص مش رعب ابقي خليها أكشن أحسن :biggrin5:

وانتي يا صبا

لو كنتي اعرف اي مادة تدرِّسي كنت خليت الأكشن أخطر بس أخاف تدعي عليا f*

بعدين لاحظي اني اختصرت وماجبت سيرة البنات اللي ياكلو تحت الطاولة

والبنات اللي يكتبو الشائعات على ورقة ويمرروها للباقيين

وكل هذا ليس بسبب الطيبة المُفاجئة بل مُراعاةً لمشاعر المُشاهدين :cwm11:

والآتي أسخم >> ( أسوأ بس بالمصري ) :p

أمل الصومال
14-06-2007, 12:44 AM
من قوانين اللعبة الكتابة بالحبر السري في الأحاديث الجانبية الثنائية

>>>> قال جانبية قال :biggrin5:

أمل الصومال
14-06-2007, 12:47 AM
ضياء

ملابسات فريضة العمرة وماصادفكِ من أهوال - كمُصاحبة صبا - مطلوبة منكِ

شدي حيلك


شريرة برضو )k

أمل الصومال
14-06-2007, 12:53 AM
.
.
أمل ..
الله يسعدك يا ربّ و كلّ المسلمين
أقول ليتك خليتيه فيلم رعب و حبَّذا لو كان فيه جثث و أشلاء لإضفاءِ المزيد من الواقعية على مجريات الحدَث
ـ على فكرة مستعدة أنا أضحي برأس صبا نجد لإنجاحِ هذا المشروع ـ

المزيد من الأشلاء والدماء ؟!!

وماذا أبقينا للجيمسات بوندات - وفي رواية "الشنبات" - ثم هناك من الأهوال البيتية والمطبخية مايفوق رعب الدماء والأجساد المُتفجرة >> اسأل مُجرب :gh:

ثم كيف تُضحين بما لا تملكين .. لله درّك >> الأخيرة لزوم الفصاحة :biggrin5:

ضحي برأسك الشخصي ( الخاص وليس العمومي ) .. بيدك

بشيء عزيز وغالي .. شعرك مثلاً ( لاسمح الله ) ..

أما صبا فما أظنها توافق على التضحية برأسها

وأخشى ما أخشاه أن تشكونا للسلطات فتودي بحياة الموضوع إلى شتات :sd:

أعاذنا الله وإياكم

أمل الصومال
14-06-2007, 12:55 AM
إن شاء الله :)

بس اوعي تنامي في المطبخ ;)





متــابــعة :g:

وحي
14-06-2007, 12:58 AM
..

^^^
بنات الله يسعدكم كما رسمتم البهجة هنا ..

وحياك الله أمل , وسعيدة بمشاركتك ..:)

.

آلام السياب
14-06-2007, 01:07 AM
بنات الله يوفقكم ويرجح عليكم العقل

اتركوا الحبر السري بحاله

لانه هالسري مفضوح وفضح المستخبي

وروحو نامو

أمل الصومال
14-06-2007, 01:10 AM
وأسعدكِ الله عزيزتي وحي :)

اعذريني على البهدلة التي وضعتك فيها

مشكلتي ان شحنة الشر عندي زايدة هاليومين

الغالية آلام

مرحباً ..

وننتظر مُشاركتك الجميلة :)

(ساكت)
14-06-2007, 01:13 AM
..

^^^
بنات الله يسعدكم كما رسمتم البهجة هنا ..

وحياك الله أمل , وسعيدة بمشاركتك ..:)

.
مدري ليه احس ان اليوم في وجه شبه بينك وبين سهم المكيرش :171: اسف اقصد انعام :y:

بشـوش
14-06-2007, 02:49 AM
لم يكد ابن الأرض يغلق باب منزله (بعد عودته من منزل الست رفيدة) حتى سمع من جديد طرقات خفيفة على الباب.. فتح الباب معتقدا أن (لماذا) عاد عن رأيه ورجع من عند الست رفيدة.... ولكن كانت مفاجأة مذهلة !! لم يكن يتخيل أبدا أن الشخص الواقف أمامه هو :

(محمود الحسن) بشحمه ولحمه.

صرخ ابن الأرض: محمود ... مش معقول...

تعانقا طويـــــــــــــلا

وتبادلا القبل

(أموح أموح أممممموح)

دلف محمود إلى داخل المنزل وهو يمسح (بحركة لا إرادية) أطنان اللعاب

التي تركها ابن الأرض على خدوده

وبعد أن جلسا وتسامرا وشربا الشاي وقص كل منهما على الآخر قصته التي لا تصدق أومأ محمود إلى ابن الأرض ليذهبا لزيارة لماذا؟

بالكاد أفلح الثلاثة بالتملص من الست رفيدة بعد أن حاولت جاهدة استضافتهم جميعا في (قن الدجاج إياه)

خرج الثلاثة مترادفين على سيكل ابن الأرض الأثري

متجهين إلى منزل أيمن إبراهيم وذلك بغرض عقد اجتماع سري بعد أن تطورت الأحداث

بشكل متسارع

لم يجد الثلاثة صعوبة في إقناع أيمن بالخروج معهم وذلك بعد أن أغروه بصحن كشري

وخرج الأربعة مترادفين على سيكل ابن الأرض الأثري

كان جبل المقطم هو وجهتهم

غير أن ابن الأرض تذكر فجأة أنه نسي الرخصة والاستمارة في المنزل

فلم يكن أمامهم بد من العودة

وفي طريق العودة وبعد أن تجاوزا شارع الملك حسني

المتقاطع مع شارع الملك جمال عبد الناصر

وإذ بسيكل الشرطة (يشغل السفتي) ويطاردهم

كانت مطاردة رهيبة

ولكنهم تمكنوا في النهاية من تضليل الشرطة

حيث أن حرفية ابن الأرض في قيادة السياكل لا تظهر إلا في الأزمات

المهم أن الثلاثة ( الرابع هو لماذا؟ بس قاعد يدفع السيكل بعد ما بنشر الكفر)

اتفقوا على أن وضعهم الأمني أصبح في خطر لذا وبعد أن تم البلاغ على لوحة السيكل أصبح من المجازفة ركوبه مرة أخرى

فلم يجدوا بد من العودة إلى منزل ابن الأرض سباحة

وقفز الجميع في الترعة إلا أن لماذا؟ أبدا مخاوفه

حيث إنه لا يزال يلبس العباءة والتي ستعيقه بالتأكيد عن السباحة

فما كان من محمود الحسن (المجهز دائما) إلا أن أخرج من جيبه مايوه رجالي يناسب

حجم لماذا؟ إلا أن لماذا؟ امتنع عن لبسه وعلل ذلك بأن عيون ابن الأرض زايغة

وبعد هذا التعليل احمرت أوداج ابن الأرض وصرخ قائلا: ......

بشـوش
14-06-2007, 02:56 AM
الله يرضى عليكم يا بنات ترحمونا
c*
الواحد يدخل النت هربا من سواليف وطلبات البنات
:n:
أتفاجأ هنا بعد
*c
يالله رحمتك فيني
:e:

م ش ا ك س
14-06-2007, 02:59 AM
طيب ماعرفتوا خوينا راعي المحل وش صار محله


فكروا بهالعباره وبتعرفون ( هنا سوف تكون الحياة أسهل )

هادي رحال
14-06-2007, 03:19 AM
كم مرّة قلنا اللي عندهم امتحانات لايدخلون نت ؟

إلا اللي يدرسون الوايت يير ماادري شسمه !

<< تحسبها دراسة :p

ثم تحسّب المدرسين فاضين يتهجون خطوط الطلاب ؟!

فضلا عن أن

انتبه لدراستك ..


ترا يمدحون العلم ويقولون عنّه أجودي ..

..
و انا اللي امدحكي و اقول :kk ..
و اخر شئ تجين وتعطيني محاضرة في الدراسة .. :(


كان في مصارع ايام زمان بدري ،، ماادري شسمه .. كان يقول عنه المعلق ( هذا المصارع لا يمكن ان تتنبأ بما يفعل .. ! )
هذا انتم يالحريم .. مثل ذاك المصارع .. :p


بعدين .. وت دز ات مين وايت بيير ؟؟



على فكرة ردي هذا بعد ما خلصت من الاختبارات اخيرا .. واجازة سعيدة لي لحالي )k

ديك الجن .
14-06-2007, 10:24 AM
....في هذه الائناء , وبينما كان ابن الارض يتكلم بالهاتف مع ( مملكة )...كان باب بيته يقرع بعنف ...اقتربت زوجته (ام الارض ) وصاحت قائلة :

- مين بيخبط عالباب ؟؟
- انا ديك الجن يا حجة , السي محمد ابن الارض موجود ؟ ( وكان الاخير قد قصد مصر بعد تلقيه لمعلومات تفيد بظهور محمود الحسن هناك )
- ديك ايه يا خويا ؟؟
- ديك الجن يا حجة , انا من اصحاب الباش مهندس محمد , هو موجود ؟
- هو جوزي بيصاحب الناس ديه منين ؟ ( فكرت ام الارض بذلك وهي تنظر من خصاص الباب )
- طيب ديك البرابر يطلعلك ايه , ابن عمك ؟ ( قالت ام الارض ذلك وهي تتذكر الفيلم الذي شاهدته قبل يومين وهو من بطولة فاروق المليجي ونبيلة زكي )....
- خبط ديك الجن كفاُ بكف وهو يتمتم قائلاُ ( لماذا كل نساء الارض يتشابهون في حبهم للثرثرة ؟؟ )
..... واخيراُ فتح الباب , وظهر وجه الباش مهندس ابن الارض هاشاُ باشاُ , احتضن ديك الجن قائلاْ :
- انتو حصل معاكو حاجة ولا مؤخذاة , انتو مالكو صايعين كده ليه ... بالاول جاني محمود الحسن , وبعدين انته , انتو حصل ليكو حاجة , ما فيش عندكم اهل يلملموكم ...؟؟ ثم صاح باْريحية ":

- اذبحي جوز بط يا وليه , الشباب صحيح صايعين وعامللي فيها ثوار , بس هم ناس كويسين وولاد حلال ....

في هذه الاثناء اكفهر وجخ ديك الجن بعد ان اشتم رائحة جوز الطيب التي يتعطر بها دائماُ ( الملا لماذا ) , فعرف انه موجود في مكان ما هنا في بيت ابن الارض , فاْستل خنجره اليمني ( هدية من ذات انسان ) وانتفض ةاقفاُ وهو يصيح :
_ اين تخبئه يا ابن الارض ؟؟؟

بشـوش
14-06-2007, 11:17 AM
ابن الأرض (منفعلا): مين هو.
ديك الجن: جوز البط بالتأكيد.
ابن الأرض: أعد يابني وريح الولية حتوضبو.
لم يكد ابن الأرض ينهي كلامه حتى سمع طرقا عنيفا، ولكن هذه المرة لم يكن مصدر الطرق الباب بل الشباك اتجه ابن الأرض جة الشباك ولا يكاد يفقه (السالفة) ثم وبعد أن فتح الإفريز الزجاجي، تفاجأ بالواد الحليوة: قافية.
اللاه.. (ابن الأرض متسائلا): يعني انت لازم تبئا غير البني ءادميين؟
قافية متجهم: القوات الخاصة المصرية تحاصر العمارة.. تيماء القحطاني طلعت (دبس) للسي آآي إإي.
انتفض ابن الأرض كجوز البط اللي عمالة الولية تنتف ريشه. وعاد سريعا بصحبة قافية لينضمو إلى المجموعة... لم يكد يفرغ محمود الحسن من شرب عصير السن توب حتى بادر متسائلا: مالك يا محمد وشك أصفر زي جزمت شعبان عبد الرحيم؟ لم يستطع ابن الأرض التفوه بحرف... كانت الدنيا تميد به بالذات وأن مستقبلو ومستقبل العيال ضاع. أجاب قافية: اللي بالي بالك بيحاصرو العمارة..
محمود الحسن (بدلاخة): المعجبين!!
قافية: معجبين إيييش.. وفجأة بدون أدنى مقدمات.. سمع الجميع عبر مكبرات الصوت.. نداء القوات الخاصة.. تطالب ابن الأرض بتسليم... جوز البط الي بحوزت مراته لأنه مصاب بإنفلونزا الطيور... لم يكد الأعضاء يستمعون لذلك حتى تنفسوا الصعدا.. قام ابن الأرض بحمل سروال لماذا؟ الطويل (عندما لبس العباءة ترك الثوب والسروال في بيت ابن الأرض) على هيئة راية بيضاء تعني الاستلام..
وبكل هدوء تم استلام جوز البط.. إلا أن قافية؟ بدأ بالبكاء قائلا: الله يقطعكم ضيعتوا علينا أكلة بط من زمان وأنا اسمع عن البط ولا عمري ذقته هئهئهئه.
ربت أيمن ابراهيم على كرشة قافية.. مواسيا... وفي هذه الأثناء لمعت في ذهن محمود الحسن فكرة: وش رايكم نسوي مقلب بلماذا؟ ودون انتظار هرع إلى القوات الخاصة.. وأخبرهم بأن منزل الست تفيدة يحوي عشة دجاج والظاهر إنه مصاب بإنفلونزا الطيور... لم تكد عناصر القوات الخاصة تستمع لهذه العبارة حتى هرعوا زرافات وجماعات باتجاه بيت الست رفيد...
طخ طخ طخ... افتحي ياحجة....
طخ طخ طخ ...افتحي جايبينلك عريس...
لم تكد تسمع الست رفيدة هذه العبارة حتى ركضت باتجاه الباب ولكن قدماها لم تساعداها فما كان منها إلا أن ركبت بتيناج (كنادر أم كفرات) وبدأ بالتزلج نحو الباب وحينها...

مطحون
14-06-2007, 12:05 PM
الله يخرب بيوتكم ياولاد
إنتو بتجيبو الكلام دا من فين
ياعيني عليك يا محمود
إنت تمرمطت قوي يا ضنايا
بس عارف؟؟
برضو تستاهل
أصلك واد حشري وبتحب شغل الأونطة
:sd:
والله عفارم عليكو
:i:
بهدلوه كمان وكمان

أصله يستاهل

قافية
14-06-2007, 12:25 PM
... وحينها سمع لماذا؟ صوت ارتطام عنيف، تكسرت على إثره أكواب وأواني كثيرة.
كان ذلك صوت ارتطام "تفيدة" في خزانة الأواني التي وضعتها عند الباب، وأثناء تدحرجها على كفرات حذائها تذكرت ليلة زفتها فاختل توازنها وارتطمت. :p
كان ذلك الصوت إشارة كافية لـ لماذا؟ ليتخذ قراراً هو الأكثر مجازفة في حياته (بعد قرار تعيين بعض المشرفين :biggrin5: ) وانطلق من قن الدجاج إلى خارجه، ليجد هيلوكبتر سوداء في انتظاره !
غني عن الذكر، أن قائد الهيلوكبتر هو المدعو: خذ وخل، والذي كان يتابع الأحداث لاسلكياً عبر لصقة حرارية ألصقها على رقبة ابن الأرض حين لطشه عليها أثناء توديعه في المرة الأخيرة.
تلطم السيد لماذا؟ وقفز قفزة جبارة وهو يقول بشبووووووووووووش.. فكان أن حط فوق خزان المياه الخاص بالعمارة. ومنه قفز أخرى ليتشبث بمزلاج باب الراكب في الهيلوكبتر.
وعندها حاول فتح الباب، إلا أن خذ وخل قال له: ....

:er:

ديك الجن .
14-06-2007, 12:46 PM
.....
- لن ادخلك قبل ان تقول لي السر ( قالها خذ وخل وهو يلوك علكة على الطريقة الهوليودية )
-اي سر هذا ؟ ( قالها لماذا بصوت متفجع مخنوق )
- الم تكن مختبئاُ في هم الدجاج ؟ وعليه فلقد استنطقت الدجاجة وعرفت السر....قل لي لماذا عبرت الدجاجة الطريق ..؟؟
...تغضن وجه لماذا من شدة الغيظ وفكر قائلاً ( لدي اكثر من ستين الف عضو في الساخر ولم اختر الا هذا لينقذني ...غفرانك يا رب )... ولم يعد يتحمل التعلق بالهيليكوبتر , فهوى ساقطاً نحو خزان الماء...

قافية
14-06-2007, 12:53 PM
حينها.. كان ابن الأرض ينتظره على الخزان.. وتلقفه وقال له:
بالحضن يا خويا.. هو أنا خلفتكو ونسيتكو؟ ده حتى ابني أسامة محضنتوش زيك.
وحين رأى خذ وخل أن ابن الأرض قد حضر.. هبط بطائرته حتى تحاذى مع الخزان.. ثم فتح الباب وقال هيا..
عندما صعد ابن الأرض ولماذا؟ إلى الطائرة.. كان ابن الأرض يرتجف غضباً من فعلة خذ وخل.
فكان أن بادره بصفعة على قفاه أطاحت بمقود الطائرة من يده..
فقام لماذا؟ واستلم القيادة وهو يغمز لخذ وخل..
الآن ستعرف لماذا؟ عبرت الدجاجة الطريق أنت ووجهك :biggrin5:
يوووووووببببيييييييييييييي.

رندا المكّاوية
14-06-2007, 01:13 PM
فانتيا فانتيا فانتاستيك فانتاستيك ! ( يدين بتصفق)
دا الخيال ولا بلاش !
< ماتت من الضحك + اللهم اجعله خير

ديك الجن .
14-06-2007, 01:27 PM
وفي وسط هذه المعمعة التي تجري فوق السطوح...وبينما الجمع مشغول اما بتخليص لماذ او القبض عليه...ونظراُ لاْن ضجيج الطائرة قد طغى على كل الاصوات...لم ينتبه اي مخلوق كيف قام ( ديك الجن ) بالانقضاض على مطبخ ابن الارض والاستيلاء على ( جوزين البط اياهم ) وكانوا قد نضجوا تماماُ ...وفوق ذلك قام بتحميل محمود الحسن ( طنجرة ملوخية ) كانت تغلي على النار ( محمود كان يقول باْدب ...ان هذا عيب )...وفي طريق خروجهم , وضع ديك الجن في عب قميصه كمية من العيش المصري الطازج كانت موضوعة على الطاولة...فعل ذلك كله , ودفع بمحمود الحسن امامه , وفروا هاربين باْتجاه الترعة الشرقية ......

قافية
14-06-2007, 01:36 PM
يوووووببببببببييييييييييي..
قالها لماذا؟ وهو يصعد بالهيلوكوبتر عالياً محلقاً تجاه المجهول.
ثم أخرج من جيبه سجارة ووضعها في فمه والتفت إلى ابن الأرض مشيراً له أن يولع السيجارة.
أخرج ابن الأرض ولا عته الأثرية، وحاول توليعها لكنه اكتشف أن الغاز فيها قد نفذ..
لم يفكر كثيراً في الحل.. وانقض على خذ وخل ونتف من شعر رأسه خمس شعرات قام بضفرها سريعاً حتى استقام عودها ثم حكها بأرضية الطائرة فأوقدت ناراً ولع بها سيجارة لماذا؟ وقهقه قائلاً:
احنا بتوعك يا زعيم!!
أما خذ وخل.. فقد مدر رجليه على إلى الأمام مستقبلا بها زجاج الطائرة ( شروى نص شباب نجد :biggrin5: ) وقال محتجاً يريد أن يرد اعتباره: سأفتح النافذة لأخرج يدي منها.. ألا يكفي أن والدي كان يحرمني من هذه العادة !
فغضب لماذا؟ قائلاً:
كم نحتاج من التشتيت والباندات حتى يصبح هذا العالم متزناً؟

ثم عدل مسار الطائرة ميمماً بها شطر جزيرة لاحت في الأفق..
وقال لهم: أعزائنا المسافرين.. نرجو ربط أحزمة الأمان..
ولا شعوريا قام ابن الأرض بهجوم على خذ وخل واحتضانه بقوة وهو يدعي أنه لا يملك حزام أمان. :biggrin5:
فرفسه خذ وخل رفسة حطت به على زجاج النافذة الشرقية من الطائرة، وتمتم:
تحسبني مملكة الأحلام يا غبي :y:
في هذه الأثناء.. فتح ابن الأرض نافذة الطائرة، وأخرج رأسه منها ليدقق في أرض الجزيرة..
فسقطت نظاراته الطبية !!
عاد إلى الداخل وهو يتحسس الأشياء أمامه ويبكي إلا قليلاً وقال: منك لله يا قافية يا وسخ. من يوم ما قلتلي نظاراتك حلوة وأنا عارفك نفسك فيها.
أما خذ وخل.. فقد راعه وجود جمع غفير من الناس على أرض الجزيرة..
.
.
.

صبا نجد ..
14-06-2007, 01:56 PM
أمل وضياء
حسابكن بعدين
على فكرة أمل أنا أدرس إنجلش وأفكر أحوّل لأدرس القراءة والكتابة للصف الأول الابتدائي
عشان ابدا فيك أنتِ وضياء :p

مشاكس
بعد تفكير طويل توصلت إلى أنه إما /
محل رخام الحياة أسهل بالتزحلق عليه :biggrin5: !!
أو
الكترونيات ومن ضمنها آدميين !!
<< هذا وفق خبرتي بالدعاية والاعلان :rolleyes: !!

أو أثاث
عشان الراحة !
<< برضو خبرة بالاعلان

أو
منظفات
عشان خبرتي بالاعلان برضو !

أو
بقالة فيها توصيل
<< خبرة في بقالات نجد
إلا على الطاري /
ليه كل شيء بنجد فيه توصيل سريع ن وفي الغربية لاf* !!

حتى البقالات !
والمطاعم
نفس المطعم فروع نجد فيها توصيل وفروع الغربية لا f* !

مع أن المفترض /
أن التوصيل للغربية لأنها منطقة سياحية أكثر من لواهيب نجد !!


هادي رحال
شوف ياأخي
الحكمة أن تدّعي الحكمة :rolleyes: !!
وكل دقيقة تنط للبشر بعبارة تنبيء عن أنك تومام زي التنبيه عالدراسة مثلا مثلا !
وعلى ذكر الحكمة /
كان فيه في مسرحية بيجماليون لشو واحد اسمه هيقنز
يسكت يسكت بعدين يفرقعها بوجيه الناس !!

كانوا صاحباتي الله لايذكر الظالم بخير مايسموني إلا هيقنز c* !!

أما الوايت ييسر هذي فهي السنة البيضاء !
<< تنكت يقالها:biggrin5:

يعني لما تكون ساحب على تيرم بعلم الادارة ، نسميها احنا تأجيل ..
هذي هي وايت يير ووايت تيرم << يقطع ابو التأليف !

ثم الله يوفقك
وتنجح ولو هي سنة تخرج تتخرج زي البني آدمين اللي رح يتخرجون السنة هذي ان شاء الله ..


أما البقية الباقية من الأعضاء
فعليه العوض ومنّه العوض في أدمغة كهذه *c !

قافية
14-06-2007, 02:00 PM
الشاتينق أثناء كتابة أي قصة يسبب المغص، حتى لو كان بالحبر الحلمنتيشي.
:sd:
:er:

صبا نجد ..
14-06-2007, 02:18 PM
جميلة هذه :sd: ياقافية

ثم أنه طالما أنه يسبب المغص لبعض ناس خلينا نمارسه !

صبا عضو رابطة بدون نذالة مانقدر نعيش

م ش ا ك س
14-06-2007, 04:39 PM
صبا نجد
تبين الصدق .. قربتي
بس .. ماحزرتي

وبالنسبة للتوصيل السريع ( خليني أسال راعي البقاله وأرد لك خبر )

ضياء القمر
بس المساحه ما تكفي لأن المقبره تحتاج لمساحه كبيره في ضل الحاله المادية والاجتماعية والسياسية في الوقت الراهن
والقروض .. الحين اختفت لان كل الناس بعد الأسهم صاروا مقتصدين وتركوا عنهم التسليف


ساكت

أبشر يا الحلو بقولكم وش طلع المحل



صار محل ( سباك + كهربائي)

9 شارع
14-06-2007, 05:24 PM
مفاجئ وحريف :i: وذي دراية وملئ بالمتعة والمغامرة، هذا الذي تفعلونه يا ضياء "الجميل"، وديك الجن المفاجئ، وقافية الوغد، وبشوش الماتع، وأمل الصومال المرعبة، وطبعاً قـ الذي يبدو حزينا فجأة...
يكفي ما تفعلونه فقط في (لماذا) الشرير، ففي هذا وحده يكون العزاء لضحايا معبر شتات على حدود الضفة الشمالية لمعبر الرصيف الحيوي هذه الأيام!
استمروا رجاءً....

9 شارع
14-06-2007, 05:29 PM
.
.
بعد سقوط الطائرة في عرض البحر تنفس الجميع الصعداء فرحاً بالنجاة، لكن ابن الأرض كان أكثرهم فرحاً بعد أن وجد ان سقوطهم في البحر يعد فرصة نادرة لان يقوم بالاستحمام، خصوصاً وانه لم يستحم منذ سنوات طويلة!

في الوقت نفسه كان خذ وخل يحاول التشبث بقفا لماذا، الذي كان يحاول هو الآخر النجاة من الغرق:
- تكفى يا منسعاوي لا تخليني!
فيصفعه لماذا قائلاً في نفاذ صبر:
- أنت لا تفهم، هذا الموقف يذكرني بموضوعي، (البحر: فعل مضارع حافي القدمين)!
- يرحم والديك مهو وقته كتاباتك يا أبو يوسف، أني اغرق... اغرق... اغرق!
- اجل، عاد العيد يا متنبي!

فضحك ابن الأرض قائلاً:
- هذا الموقف يذكرني بأول مرة غرقت فيها، بجد بجد! (طول عمره معوق ذهنياً هذا الابن الأرض)
أما قافية فرد عليه قائلاً:
- لا ادري، لكنه يذكرني بصقعان سطوح قريح!

أما لماذا فاخذ يتململ في حذر، بعد أن تمكن بطريقة ما من الحصول على كوب قهوة في عرض البحر قائلا لـ خذ وخل:
- يا وغد من يشتريك!
ثم أردف قائلاً:
- مت بسلام، بورك من في النار يا صديقي!

كانوا كذلك، قبل تُقبل عليهم الست تفيدة (تيماء القحطاني) في زيها الحربي المموه وخوذتها الوردية الاميركية اللامعة، ومن خلفها أوغاد السي أي إيه، قائلة لهم:
- أول الموت... استعدوا يا أوغاد الساخر!

فانتفض ابن الأرض في رعب، وقد تذكر أن التودد إلى حماته فيه مخاطرة اقل بكثير من كل هذه الأهوال التي يتعرض لها، بينما لماذا اخذ يردد في ذهول:
- اسىّ يبكي على شباك جارتنا!

في الوقت الذي أخذ فيه قافيه يرطم لماذا على وجهه كي يفيق، قائلاً له: مهو وقته ذي الحركات، مهو وقته!

بينما تيماء القحطاني سعيدة بتخيل كم الدماء التي ستشربها من الأوغاد الثلاثة بعد استغراق خذ وخل في محاولته النجاة:
وفجأة...
انشقت السماء عن صوت فيروز وهي تغني: يخرب بيت عيونك يا عليا شو حلوين!

ينظر الجميع إلى الأعلى في دهشة، بينما تيماء تعبر عن سعادتها بسماعها صوت فيروز، فتقوم بإطلاق المزيد من الأعيرة النارية تجاه الاميركان بعد أن شعرت بحنين مفاجئ إلى ارض الوطن!

كان ذلك قبل أن يكتشف الجميع أن الصوت يأتي من طائرة ورقية يقودها مسار وبجواره ضياء القمر الذي أخذت تدون كل ما يحدث في مذكرتها الخاصة كي تحكيه لصبا نجد، قائلة لهم في سعادة هندية:
- ابتسموا، سألتقط لكم صورة!
كان ذلك قبل أن يهتف مسار إليهم قائلاً:
- أي زين يا حثالة البشر تطلعون رحلة للبحر وما تقولون!
فيرجمه لماذا بشعبة مرجانية وجدها في يده صدفه، قائلاً له:
.
.

قافية
14-06-2007, 05:56 PM
لماذا؟ محدثاً مسار:
- أمر الله من سعة يا زنديق ! انزل لا أطلق عليك طلق أحرق به طيارتك.
- أجل أنا عضو شرف يا بو يوسف هاه.. خل اللون الأحمر ينفعك.:p
- وهنا قام خذ وخل وقال:
نقطة اتزان أيها المراجيج.. أنا خذ وخل عضو أي حاجة في أي حتة في الكرة الأرضية..
دعوني أعترف أن الإرسال انقطع بيني وبين "الجماعة" لأن ابن الأرض المعفن قد اغتسل أخيراً، وذابت اللصقة الحرارية التي ألصقتها على قفاه حين لطشته.
أعترف.. (وهنا قاطعه لماذا؟ قائلاً): قم قامت عصبك.. انثبر لا أبا لك يسلم.
إيتوني بولعة فلأشعلن النار في هذا الوغد ولأدخرن من عظامه سجائر للنصر!
والتفت إلى خذ وخل:
شايف عمرك بكنيسة قاعد تعترف.
في هذه الأثناء.. تقمص ابن الأرض دور الراهب وقال لخذ وخل:
قول يا ولدي قول.. قول وعليك الأمان..
قال خذ وخل: لقد أغواني الملحوس مزهر بالتعاون مع أعضاء السي آي إيه الذين ينقبون عن النفط في جزيرة العرب، وقد أعطوني شريحة لاصقة لألصقها على قفاك يا سيدي الأب، وشريحة أخرى بها مركز استقبال ألصقتها على قفا الفاهم غلط حين حضنته وأنا أقنعه بأن أعلقه من رأسه بقية حياته.
ثم ألصقت شريحة على قفاي أنا.. وتم ربطها بدائرة كهربائية، بحيث إذا فقدت إحدى الشرائح.. فإن أرتالاً من السي آي إيه والمتعاونون معهم سيصلون إلى آخر موقع ملاحي عملت فيه الشرائح.
- هنا قفز لماذا؟ قائلاً: قد يدخل العاهرات الجنة بعفو إلهي.. لكنك لن تنجو بفعلتك أيها الزنديق!
خذ وخل: والله يا أبا يوسف لقد حاولت منع هذا المعفن من الاغتسال، بيد أنه أصر واستكبر !
هنا كانت ضياء القمر قد أنهت ربط آخر شريطة في شنطتها المظلية الخاصة بها، وتناولت من حقيبة يدها كريم للحماية من ضربات الشمس، ورمته إلى تيماء قائلة:
كنت جايبته لصبا نجد.. بس ذيك بحياتها ما رح تطلع للبحر :biggrin5:
تلقفت تيماء علبة الكريم، وبدأت مباشرة في قراءة محتوياتها وبلدة الصنع، ثم شهقت شهقة عظيمة، أرعبت أعضاء السي آي إيه بجانبها..
.
.
.

9 شارع
14-06-2007, 07:18 PM
^
^
- لحظة...
هنا قاطع ابن الأرض سؤال تيماء الذي وجهته للمجموعة قائلاً:
- العلبة دي مش مصنوعة في بولاق الدكرور، العلبة دي مصنوعة في...

ثم خطفت تيماء العلبة من يد ابن الأرض لتعيد قراءة المكتوب عليها، قبل أن تقذف بها وتهرب بعيداً وهي تصرخ:
- قنبلة... قنبلة!

لكن الشباك – احد رجال السي أي إيه - تلقف العلبة باعتباره عضو مخضرم في مثل هذه الامور، قبل أن يقرأ بلد الصنع على العلبة:
- صنع في اليمن.... ها ها، وماذا في ذلك يا ميجور تيماء، إنها مجرد علبة كريم عادية!

لكن القنبلة سريعاً ما انفجرت في وجه الشباك، فكان أن تناثرت أشلائه في كل مكان، بينما ضياء القمر تضحك في شراسة ذئب لم يدخل المدرسة، في الوقت الذي التقطت فيه تيماء رأس الشباك المقطوعة، قائلة في حزن:
- طول عمرك غبي يا ابني!

بينما الملا لماذا اخذ يجثو على ركبتيه مولولاً في حزن وتعاسة، قائلاً:
- مات الوغد قبل أن يدفع الديون التي عليه!

فربت خذ وخل على قفاه قائلاً له في مواساة:
- لو انك عرفت ليش الدجاجة عبرت الطريق، ما كان صار اللي صار!

فانتاب لماذا غضب شديد، وقام يقفز كراقصة باليه تجاه البحر، إلى أن ظن الرفاق انه ذاهب للانتحار من شدة الحزن...
لكن لماذا سريعاً ما عاد وفي يده حوت أزرق ضخم أخذ يضرب به خذ وخل من شدة القهر، قائلاً له:
- يا أخي تراك صدعتني، ما ادري من وين الأعضاء جابوك في هذه القصة، من يوم جيت والأعضاء يستغلوني بسببك!

كان ذلك، بينما ابن الأرض وصديقه مسار يراقبون الأحداث من ركن قصي، وهم يدخنون قطعة حشيش كبيرة من النوع الاسواني الأصلي:
- أقول يا ابن الأرض، ابغاك تقولي ايش لون السماء!
- اخضر!
- طيب، وايش لون البحر؟
- اصفر!
- جميل، جميل، طيب ايش لون الأرض؟
- أحمر طبعاً، لكن بتسأل ليه؟!
- أبد، بس حبيت أتأكد أن قطعة الحشيش هذه أصلية ولا لا!

كانا كذلك في الوقت الذي توجهت فيه تيماء إلى ضياء القمر بعد أن اقتلعت شجرة الكافور العملاقة الموجودة في الجزيرة بيد واحدة، قبل أن تشمر عن ساعديها المملوءتين بالعضلات، قائلة لضياء التي أخذت ترتجف من هول الصدمة:
- والله لانتقم منك يا ماكرة!
ثم اشتبكا معاً في صراع دموي، لم يشهد له العالم مثيلاً من قبل.

قال مسار:
- الحق يا ابن الأرض تيماء وضياء يتصارعون!
- كويس...
- يا أخي حرام عليك، ضياء اختنا ولازم نوقف جنبها!
- يا عم مسار افهم، الحاجات دي ما بتحصل كل يوم، ثم لا تنسى أن العرب بحاجة لاختراع مصارعة نسائية، أسوة بحلبات المصارعة النسائية الأجنبية من أجل مواكبة التطور!
- صحيح، معك حق، والله انك شيطان يا ابن الأرض!
- قول حاجة جديدة، أنا فعلاً شيطان!

وهكذا انضم لماذا وخذ خل إلى مسار وابن الأرض، ليشاركوهم شرب الحشيشة معاً في هدوء، ويتفرجون على مصارعة ضياء وتيماء.

في الوقت نفسه، كانت كل هذه الأحداث تنتقل عن طريق الأقمار الصناعية إلى حيث مقر المخابرات الإسرائيلية (الموساد) حيث كانت رندا المكاوية تقف في سرور بالبدلة العسكرية الإسرائيلية وعلى كتفها نجمة داود وهي تتأمل الشاشة العملاقة التي كانت تنقل لها الوقائع قبل أن تقول الى بنت عم أحمد في دهاء:
.
.

بشـوش
15-06-2007, 05:39 AM
قالت رندا لبنت أحمد:

تصدقي!! البنت ضياء طلعت مش سهلة... من وين جابت هالقوة والرشاقة ما أدري!! شكلها بتابع برنامج ما إلك إلا مزنة...

لم تكن بنت أحمد مصغية البتة لكلام رندا..

فقد كانت مشغولة جدا

بحل المسابقة الثقافية الخاصة بنشرة جماعة المصلى

في تلك الأثناء...

وبعد أن أصبح معظم الأعضاء في الطائرة

من فعل الحشيشة مساطيل

أخذ قافية يتأمل ابن الأرض بشراهة

فقد كان هذا الأخير يعبث (تحت تأثير الحشيش) بأنف لماذا

أما (خذ وخل) فقد حن لأيام الطفولة

وأخذ بمص الإصبع الكبير لرجل مسار

كل هذا وتيماء وضياء لم تكفان بعد عن الملافطة (المطاقة)

أحس قافية بأن الجلسة ناقصة

وفجأة تذكر رجل المهمات الصعبة: محمود الحسن

صرخ قافية (محمود الحسن!! أين أضعناه)

حاول قافية

لفت انتباه المساطيل الستة إلا أنه فشل

لم يجد أمامه بد من العودة

أدار مقود الطائرة واتجه من جديد صوب الجزيرة

تيماءالقحطاني
15-06-2007, 10:03 PM
.
كانوا كذلك، قبل تُقبل عليهم الست تفيدة (تيماء القحطاني) في زيها الحربي المموه وخوذتها الوردية الاميركية اللامعة، ومن خلفها أوغاد السي أي إيه، قائلة لهم:
- أول الموت... استعدوا يا أوغاد الساخر!
.

:i:



















































ثم دخلت أنا: أدفع نص عمري و أشوف الصدمة/ خيبة / حسرة الي على وجوه الي ظللوا و مالقيوا شي:y: .
.

محمد أحياناً
16-06-2007, 04:07 PM
^
^
ثم يتوجه لماذا تجاه تيماء، وفي يده مكنسة كهربائية أخذ يلوح بها مهدداً إياها، قائلاً:
- أمر الله من سعة!
تماماً كما كان يفعل آل باتشينو في فيلم العراب عندما كان يجز على أسنانه، قائلاً بصوت خفيض قوي وعميق ً: kill him!
بوم...
بوم...
بوم...
ثم يسري شعور لذيذ يسري كالخدر في أوصال لماذا عندما يغمض عينيه بعد انتهاء الجزء الأول من الفيلم، وهو يتخيل نفسه آل باتشينو!
.
.

ثم يركب سيارته الكابريس السوداء المعطلة، وينطلق بها مسرعاً، ناهباً الشوارع والأزقة، قبل أن يتوقف بهدوء مفاجئ عند منطقة شتات المحظورة في إحدى أرقى أحياء مدينة الساخر، ويهبط من السيارة بحذائه الأسود المهترئ، ثم يرفع طاقية المافيا المميزة عن رأسه قليلاً، ثم ينظر نحو الآخرين سابراً أغوارهم في شك، وكأنه يوشك على قراءة أفكارهم، من ثم يلتفت بجسده كله بانسيابية تجاه الجهة الأخرى، فيترنح معطفه المرقع طائراً في الهواء في محاولة للحاق بك، قبل أن يخرج يده من جيبه وفي كل يد مسدس، و...
يطلق النار على ألد ألد أعدائه!
بوم...
بوم...
بوم...
يسقط ابن الأرض صريعاً، فتصرخ الشمطاوات المتوحشات إعجاباً بلماذا....
لكن لماذا يتجاهل كل هذا، ويذهب إلى طفل صغير كان يقف في الزاوية منذ البداية وينظر إليه بتحدي غير خائف منه!
يبتسم بجانب فمه الأيسر، فتنحدر تجاعيد وجهك القاسية إلى ما وراء الشمس، فيبدو هارباً من الجحيم وهو يقول للصغير:
ما اسمك؟
فيخبره أن اسمه أسامة!
فيقول له: يوماً ما سيجثو العالم بين قدميك يا أسامة !
ثم يغادر، تاركاً الصغير غارقاً في كم من التساؤلات الكفيلة بتحطيم معنويات برج ايفل شخصياً لو لزم الأمر!
بوم...
بوم...
بوم...
.
.

رندا المكّاوية
16-06-2007, 05:42 PM
في الوقت نفسه، كانت كل هذه الأحداث تنتقل عن طريق الأقمار الصناعية إلى حيث مقر المخابرات الإسرائيلية (الموساد) حيث كانت رندا المكاوية تقف في سرور بالبدلة العسكرية الإسرائيلية وعلى كتفها نجمة داود وهي تتأمل الشاشة العملاقة التي كانت تنقل لها الوقائع قبل أن تقول الى بنت عم أحمد في دهاء:
.
_ نفسي يا مهرة في بادنجان مقلي !

الإصرار
16-06-2007, 05:43 PM
أنت من جدكم أنتو؟؟؟ اي و الله مثل ما يقولون الفاظي بيعمل قاضي!!! بس بتعرفو شو؟ القصة حلو و مثيرة، و بالذات المقاطع الي فيها لماذا! ما خليتو عليه ستر مغطى!!!

واضح
16-06-2007, 05:47 PM
أنت من جدكم أنتو؟؟؟ اي و الله مثل ما يقولون الفاظي بيعمل قاضي!!! بس بتعرفو شو؟ القصة حلو و مثيرة، و بالذات المقاطع الي فيها لماذا! ما خليتو عليه ستر مغطى!!!

..

أجل الفاظي !

هاه ؟

والله يازينك وانت تشرب حليب !


..

صبا نجد ..
16-06-2007, 06:24 PM
_ نفسي يا مهرة في بادنجان مقلي !

وبالمرّة يارندا لاتنسينا ..

:biggrin5:
ويالله هذي (http://www.skittles.com/index.jsp) هدية مني فوق البيعة يارندا

رندا المكّاوية
16-06-2007, 06:28 PM
^
^

يعني تحبي البادنجان المقلي زيي !
الحمدلله يارب فيه احد زيي منحرف طعاميا
الحمدلله يارب !!

صبا نجد ..
16-06-2007, 06:37 PM
^
إذا كان يسمى انحرافا طعاميا
أعلن أنني لست مثلك أبدا :p

يقطع ابو النذالة
بس برضو معليش

رندا المكّاوية
16-06-2007, 06:45 PM
^
^

( وجه حزين )


لا بأس .. لا شيء أجمل في الدنيا من التفرد والتمرد !
بادنجان مقلي وايه يعني !

بشـوش
16-06-2007, 07:05 PM
محمد أحياناً^
^
ثم يتوجه لماذا تجاه تيماء، وفي يده مكنسة كهربائية أخذ يلوح بها مهدداً إياها، قائلاً:
- أمر الله من سعة!
تماماً كما كان يفعل آل باتشينو في فيلم العراب عندما كان يجز على أسنانه، قائلاً بصوت خفيض قوي وعميق ً: kill him!
بوم...
بوم...
بوم...
ثم يسري شعور لذيذ يسري كالخدر في أوصال لماذا عندما يغمض عينيه بعد انتهاء الجزء الأول من الفيلم، وهو يتخيل نفسه آل باتشينو!
.
.

ثم يركب سيارته الكابريس السوداء المعطلة، وينطلق بها مسرعاً، ناهباً الشوارع والأزقة، قبل أن يتوقف بهدوء مفاجئ عند منطقة شتات المحظورة في إحدى أرقى أحياء مدينة الساخر، ويهبط من السيارة بحذائه الأسود المهترئ، ثم يرفع طاقية المافيا المميزة عن رأسه قليلاً، ثم ينظر نحو الآخرين سابراً أغوارهم في شك، وكأنه يوشك على قراءة أفكارهم، من ثم يلتفت بجسده كله بانسيابية تجاه الجهة الأخرى، فيترنح معطفه المرقع طائراً في الهواء في محاولة للحاق بك، قبل أن يخرج يده من جيبه وفي كل يد مسدس، و...
يطلق النار على ألد ألد أعدائه!
بوم...
بوم...
بوم...
يسقط ابن الأرض صريعاً، فتصرخ الشمطاوات المتوحشات إعجاباً بلماذا....
لكن لماذا يتجاهل كل هذا، ويذهب إلى طفل صغير كان يقف في الزاوية منذ البداية وينظر إليه بتحدي غير خائف منه!
يبتسم بجانب فمه الأيسر، فتنحدر تجاعيد وجهك القاسية إلى ما وراء الشمس، فيبدو هارباً من الجحيم وهو يقول للصغير:
ما اسمك؟
فيخبره أن اسمه أسامة!
فيقول له: يوماً ما سيجثو العالم بين قدميك يا أسامة !
ثم يغادر، تاركاً الصغير غارقاً في كم من التساؤلات الكفيلة بتحطيم معنويات برج ايفل شخصياً لو لزم الأمر!
بوم...
بوم...
بوم...

ولو إن الدخلة غلط .. بس بنرقعها..
بوم بوم بوم... كانت تلك آخر الهرطقات التي تلفظ بها لماذا، قبل أن يسدد له قافية ركلة في أسفل بطنه جعلته لا يكف عن الترنح..
رجع قافية مرة أخرى إلا قمرة القيادة.. وحرك ذراع المقود إلى الخلف (طبعا كلكم تعرفوا تسوقوا طيارات) تمهيدا للهبوط بالطائرة..
وبعد أن حطت الطائرة على تراب الجزيرة.. نزل ابن الأرض فرحا وهو يصرخ ... أخيرا حيكون لون جسمي برونزي... وين الكريم اللي كان معاكي يا تيماء؟
لم تجبه تيماء فقد كانت مشغولة باستكمال الملافطة مع ضياء.. (وإنتو عارفين البنات ما ينعطون وجه، وآخرتها الشاتينج اللي ذبحونا فيه) نزل لماذا وهو يركض حافي القدمين على تراب الشاطئ وطرف ثوبه في فمه.. كان لماذا عاهة بمعنى الكلمة، ولكن ليس من خيار آخر أمام الأعضاءعلى الأقل إلى موعد الانتخابات القادمة..(عموما قربت)، نزل مسار من الطائرة وفي يده اليمنى الكرسي البحري والمظلة أما باليسرى فكان كأس الليمونادة المنعش.. هز قافية رأسه بأسى وهو يتميز غيظا.. وصرخ:.....

محمد أحياناً
16-06-2007, 07:23 PM
^
^
- مين اللي سرق علبة الماكياج حقتي!
ثم ذهب يبحث عن محمود الحسن الذي كان يختبئ خلف صخرة كبيرة ويقوم باقتلاع حواجبه، قبل ان يكتشف قافية ان محمود الحسن لم يكن محمودأً منذ البداية وانما كان...
.
.

صبا نجد ..
16-06-2007, 07:27 PM
ليجده قدرة قادر !

والذي فبرك الموضوع منذ البداية وحاول إماتة محمود لئلا ينكشف ..

صرخ قافية في الجميع /
إنه ليس محمود !!

أمسكوا به !
وليذهب أحدكم يتحرّى أين محمود الحقيقي ..

ليرد الجميع بـ ....

قرنبيط
16-06-2007, 07:39 PM
.. وصرخ مخاطباً مسار:
مسااااااااااااااااااار.. أيها المنحرف الأخرق.. كف عن النظر إلي بهذه الطريقة المريبة !!
ثم "جطل" الكرسي من مسار، وأخذ عصا لماذا؟ ووقف على الكرسي قائلاً:
واسو صفوفكم يا قوم.. النساء مع النساء والرجال مع الرجال.. الاختلاط ممنوع والعتب مرفوع والرزق على الله..
توقف ابن الأرض عن تنظيف رأس مسار من القمل وصرخ: نساء مين يا جدع إنت؟
هو انت شايف معانا حريم لا قدر الله؟ متصلي ع النبي وتقول ياباسط وهات اللي عندك.
اعتدل قافية في وقفته قال:
قفوا صفاً واحداً فإني سآتيكم بعلوم لا قبل لكم بها .
إني قد غفوت قبل قليل وأنا مفتح العينين أقود الطائرة.. وقد رأيت فيما يرى الغافي المفتح :p .. أن جيشاً من بني الأصفر قد حط رحاله قرب شركة الهوستينق التي تستضيف الساخر، وإنني حين رأيتهم ارتعشت ثلاث شعرات من رأسي لا ترتعش إلا لعظيم !! :biggrin5: فأجمعوا أمركم واسألو ربكم النصر فإني مغادر بكم إلى هناك.. إلى معقل بني الأصفر.. بجوار البيت الأبيض.. هلموا إلى أميريكا !!!
قفز خذ وخل ببلاهة عارمة: ما معنى :برديه" في قولنا:
عافت الماء شتاءً فقلنا..
....................برديه تصادفيه سخينا..
:y:
ثم فجأة غدا خذ وخل جثة هامدة.. مبطوحاً على وجهه يسف تراب البحر.. ولماذا؟ واقف فوق ظهره يقفز.
بينما اختبأت تيماء القحطاني خلف ضياء القمر وقالت: واو.. وت ذ هيل إز ذيس؟!!
لا بد أن أتصل بمنظمة حقوق الإنسان..
هنا: أخرج لماذا؟ أحد بانداته الثقيلة من شرّاب رجله الأيسر حيث يخبئ بانداته بجوار مسدسه "الربع" ولوح به في وجه تيماء، فوضعت ضياء القمر يدها على فم تيماء وقالت: امشي يا بنت بلاش فضايح..
ورب البقدونس لأنتقمن لك منه أشر انتقام.. أين أنت زنقووووووووووووو..
لكنها للأسف لم تكن تعلم أن السيد زنقو "صبا نجد" :biggrin5: كان غارقاً في تصحيح أسئلة امتحانات مقيتة، ولم يصله نداء صديقه: رنقو.
تجلد لماذا؟ وترك خذ وخل واتجه إلى المنبر.. ولطش طاقية مسار، ثم أخذ العصا من يد قافية، وصعد على الكرسي وقال:
....

9 شارع
16-06-2007, 08:10 PM
^
^
- لا احد يطلب لي حقوق الإنسان، أنا المراقب العام ، أنا فقط من احدد حقوق الإنسان والحيوان في هذا المكان!

ثم همت تيماء أن تعترض على لماذا بعد ان تذكرت ان ذلك لم يكن رأي البروفيسور بهلول في جامعة كامبريدج والذي تتلمذت على يديه، لكن ابن الأرض كان أسرع منها عندما امسك بقدمي قافية واخذ يطوح به في الهواء قبل أن يقذف به في وجه لماذا، قائلاً:
- يا أخي اتنيل، هو إحنا في ولا إيه!
فقال لماذا وقد اشتاط شعر رأسه اخضراً من شد الغضب:
- احذرني يا ابن الأرض، تراك زودتها!

وقبل أن يجيبه ابن الأرض ظهرت فجأة فجوة كبيرة في السماء - مباشرة فوق رأس لماذا - يقال انها تساعد على السفر عبر الزمن، فكان أن قفز إليها لماذا هارباً من الموقف كله.
حتى وجد نفسه وحيداً يجوب إحدى شوارع القاهرة بثياب رثة، إلى أن مرقت بجواره سيارة داتسون بسرعة خاطفة قبل أن يخرج منها رأس بشبوش من الشباك قائلاً:
- اركب بسرعة يا دلخ...
فيركب الدلخ – العذر يا لماذا - وهو يشعر بدلاخة شديدة لم يشعرها من قبل، قبل أن يسأله بشبوش:
- أقول وأنت ويا خشمك، على فين نروح؟

فيتصنع لماذا انه مستغرق في أحزانه الكئيبة، قبل أن يرفع رأسه قليلاً وينظر من الشباك ويتامل ليل القاهرة المسحور، قائلاً في هدوء قاتل:
- إلى حدائق القبة!

وعندما يصل إلى هناك، يطلب من بشبوش التوقف في مكان شعبي متشبع بأكلة الفول، قبل أن يتقمص شخصية روبن هود الذي كان يقوم بسرقة أموال الأغنياء ليقوم بتوزيعها على الفقراء، قبل أن تقبل عليه العميلة الموهوبة ضياء القمر متنكرة في هيئة طفلة رضيعة لتقول له:
- بدلتك جميلة جداً يا عمو!
فيبتسم لماذا في كبرياء وحزن شغوف شفاف كلصوص البنوك، لكن الصغيرة تكرر:
- طاقيتك كمان جميلة، ممكن آخذها!

فينحني عليها لماذا في هدوء آسر، ويخلع طاقيته ليضعها فوق رأسها،قبل أن يبتسم كأي رعديد مبتدئ، ثم يخرج مسدسه من جيبه ويصوبه تجاه قلب الصغيرة ويطلق عدة أعيرة نارية حتى يرديها قتيلة، قائلاً لنفسه:
- لا احد يقول لي طاقيتك جميلة كدا بسهولة!
ثم يعيد طاقيته إلى رأسه ويعود إلى سيارته وقد تضاعف حزنه عدة أمتار، قبل أن يعالجه بشوش بلكمة خطافية أطاحت السنتين المتبقيتين في أسنان لماذا قبل أن يقول:
.
.

هناااك...
16-06-2007, 09:46 PM
شكراً لكل من سطر كلمة طيبة هنا

وكل اناء بما فيه ينضح

الحنين
17-06-2007, 07:10 AM
نسخة للجداريات

مع الود