PDA

View Full Version : أنات وداع



فواز الجبر
02-07-2007, 02:33 PM
أنات وداع

عجبا أدندن باسمها
لحنا على شفتي
وتـَزين ألفاظي إذا خطرت
وتنصت لي فراشات
تلازمني على مر السهاد طيوفها
وأظل أهذي باسمها
وتمرّ في قلبي خيالات
ليست خيالاتي.
فحقيقة كانت هنا ...لا بل هنا.
جلست هنا، وقفت هنا
هنا نثرت عرائسها
هنا نامت، هنا قامت
هنا غنت ، هنا رقصت
هنا رسمت، هنا كتبت
هنا لعبت، هنا ضحكت
ورنت في فضاء البيت ضحكتها.
هنا ذرفت مدامعها
هنا ركضت تشاكيني
أنا لا أحبك يا أبي.
راحت حبيبتها تكفكف دمعة
وتقول هيا نشتري لك غيره
فترن جدران المكان بضحكة،
والقلب يغمره السرور،
وأمد حضني مهدها.
ترمي بخفتها وتطبع قبلة
وتمر أطراف البنان كنسمة
في لحيتي.
آلاء تلك فراشتي
ودعتُها عند السفرْ.
كم طال وقت عناقنا
وتقول قبلني هنا. لا بل هنا.
لا تتأخر يا أبي.
ودعتها حملتها حبي وتحناني
حملتها أغلى أمانيّ لأهل الشام والشام.
وتركتها تمضي وقلبي دامع
وعلى لساني ما تزال حروفها.
مازلت أهذي دائما بوجودها
فهنا تعيش طيوفها.
حولي ألملم من فضاء البيت
ألعابا لها،
نثرت هنا ...تركت هنا.
يا أرنبا أحسست في نظراته
شوقا للمستها.
هدهدته وحملته عَلّي أخفف شوقهُ.
لكنه ما لان لي.
نظراته قالت تمهل يا أباها،
إن مابي لا يساوي دمعة
من ناظريك.
فمسحت دمعي خلسة،
ونظرت نحو الأرنب المجروحِ
إذ في عينه سقطت بقايا دمعتي.

سلطان السبهان
02-07-2007, 02:45 PM
ماهذا الوجع
هذا موقف لا أحتمله
رعى الله قلبك يا فواز وجمع بينكما
ولا فرّق الله لكم شملاً ..
البنات قطع الحلوى على شفاه المتعبين
وزينة وأي زينة في عيون الآباء
أعجبني نصّك رغم تأثيره القوي حزناً وشوقاً ..
لكني أظن ان النص لازال يحتاج لتأنٍّ ليخرج بشكل أفضل
فهناك ما استعجلت في نشره قبل مراجعة وزنه
فيما يظهر لي والله أعلم

دمت بخير يا غالي
واشتقنا لك :)

أحمد العراكزة
02-07-2007, 03:49 PM
جميل أنت يا فواز .. وشعرك

رغم أننا لم نجرّب الابوّة

إلا أننا دخلنا فيها وعشناها هنا ..

كنت هنا في قمّة الصدق:
يا أرنبا أحسست في نظراته
شوقا للمستها.
هدهدته وحملته عَلّي أخفف شوقهُ.
لكنه ما لان لي.
نظراته قالت تمهل يا أباها،
إن مابي لا يساوي دمعة
من ناظريك.


حقيقة هذا المقطع .. حرّكني وهزّني

دمت رائعاً

ساقية الورد
02-07-2007, 04:08 PM
أناتٌ ووجع .. وشوقٌ أبويّ يهز القلوب


أين أنتِ يا آلاء ؟؟..
ليتكِ تسمعين ..
علّكِ تحضنين
بعضاً من دموع أبيك

ليلى البلوشي
02-07-2007, 09:35 PM
..

تلويحة وداع مضمخة بدمع جريح ..

مساؤكم فرح ..

الرئبالي
02-07-2007, 10:07 PM
شعر يتدفق عاطفة وحناناً لا يعرفه إلا الآباء يا فواز

الغيمة
03-07-2007, 12:05 PM
شعرت بأن قلبي قد غير مكانه هنا..
لماذا كل هذا الحزن؟
أتعبتنا يا فواز..
من ترك منكما الآخر..أنت من تركها ورحل..
أم هي من رحل؟
فوجود الأرنب وحيدا أرعبني حتى ما عدت أدري..
لك تقديري..
أندريفنا بتروفتش

فواز الجبر
03-07-2007, 01:22 PM
قبل أن أرد عليكم أخا وأختا
لكم جميعا أقول
كلماتكم الرائعة ألهبت حنيني من جديد

إلى آلاء

لكم كامل الإخلاص

فواز الجبر
03-07-2007, 01:24 PM
ماهذا الوجع
هذا موقف لا أحتمله
رعى الله قلبك يا فواز وجمع بينكما
ولا فرّق الله لكم شملاً ..
البنات قطع الحلوى على شفاه المتعبين
وزينة وأي زينة في عيون الآباء
أعجبني نصّك رغم تأثيره القوي حزناً وشوقاً ..
لكني أظن ان النص لازال يحتاج لتأنٍّ ليخرج بشكل أفضل
فهناك ما استعجلت في نشره قبل مراجعة وزنه
فيما يظهر لي والله أعلم

دمت بخير يا غالي
واشتقنا لك :)

سلطان الغالي
النص واقعي
أتى هكذا ...وهكذا خرج من القلب إلى الورق

كنت أنتظر منك ياسيدي كما أنتظر من الجميع

تفصيلا أكثر للهنات والنغمات

لك مودتي

سلطان السبهان
03-07-2007, 03:18 PM
عجبا أدندن باسمها
مستفعلن مستفعلن للكامل واحياناً متفاعلن ...إلى أن وصلت إلى :
هنا نثرت عرائسها
هنا نامت، هنا قامت
فتحولت إلى مفاعيلن مفاعلتن/مفاعلْتن ...!
واستمر ذلك عندك .إلى قولك :
أنا لا أحبك يا أبي.
فرجعت إلى الأول مستفعلن ومتفاعلن في الكامل .

لا تتأخر يا أبي.
أما هذا السطر فهو غير موزون على أي من البحرين !
هذا ما لاحظته أخي .
دمت لنا .

مـاجـد
04-07-2007, 01:32 AM
كلماتك مؤثرة يا فواز .. برغم اختلاف الأوزان من مقطع إلى آخر ..

لا أراك الله مكروها لا أنت ولا من تحب وترعى ..

وأعانك الله على ما تشعر به .. وهوّنه عليك


فائق الاحترام

فيصل الجبعاء
04-07-2007, 02:06 AM
وتقول هيا نشتري لك غيره
فترن جدران المكان بضحكة،
والقلب يغمره السرور،
وأمد حضني مهدها.
ترمي بخفتها وتطبع قبلة
وتمر أطراف البنان كنسمة
في لحيتي.

وصلتني دُفعة عملاقة من المشاعر خلال هذا النّص.. لم أشعر بمثلها منذ زمن

تحياتي لآلاء ووالدها الذي قرأت صدقه كما لم أقرأ غيره أبداً

خالد الحمد
04-07-2007, 03:41 AM
أخي فواز

رغم أنك أربكتنا إلا أن نصك

جميل وبديع

رفقا بقلوبنا

دام ومض شعرك النبيل

فواز الجبر
04-07-2007, 11:12 AM
جميل أنت يا فواز .. وشعرك

رغم أننا لم نجرّب الابوّة

إلا أننا دخلنا فيها وعشناها هنا ..

كنت هنا في قمّة الصدق:
يا أرنبا أحسست في نظراته
شوقا للمستها.
هدهدته وحملته عَلّي أخفف شوقهُ.
لكنه ما لان لي.
نظراته قالت تمهل يا أباها،
إن مابي لا يساوي دمعة
من ناظريك.


حقيقة هذا المقطع .. حرّكني وهزّني

دمت رائعاً

استاذ احمد
كم أنا بشوق لأن تهدينا قصيدة عن ارتباطك بمن تحب

وأدعو الله أن يرزقك بها ويرزق منها

لك مني ألف تحية

فواز الجبر
04-07-2007, 11:13 AM
أناتٌ ووجع .. وشوقٌ أبويّ يهز القلوب


أين أنتِ يا آلاء ؟؟..
ليتكِ تسمعين ..
علّكِ تحضنين
بعضاً من دموع أبيك

هي في القلب
كما أنتم في القلب
لك مودتي

فواز الجبر
04-07-2007, 11:15 AM
..

تلويحة وداع مضمخة بدمع جريح ..

مساؤكم فرح ..

ليلى

جعل الله كل ايامك سعادة

محبتي