PDA

View Full Version : فوتوكوبي..! / نـ ـصـ ـورة



هِنْـد
06-07-2007, 02:57 PM
هل قررت أخيرا أن تنام !
هل قرأت قصص الرعب التي أعرتك إياها حين أن كنت أكتب أنا وصيتك!

كنت دوما أهمسها بأذنك
لن تغتسل عينك من الأرق إن لم تتشرب أذنك قصة من تلك القصص
المحشوة بقضمة من هداياك
التي كانت تقنعني ببطء أن لون قوس القزح أسود!


كنت أحاول إقناعك بأن سريرك الهلامي ووسائد الريش
تستنفر جسد الدمية الذي يكسوك
وكنت تصمت بشدة وتصر على أن تطرق باب النوم الذي لم يكن خلفه سواء الخواء
ولا تنام
وتطرق
ولا تنام


لن يبكيك اليوم سواي
فقد برمجتني على ذلك
قد كنت تعلم أن الأرض لن تمنحك صكا لملكية جديدة
وأن الريح ستضرب بك كل قلبا دسته
حتى الماء يا ظلي تقيأك بعد أن دنسته


http://www.upload.ps/uploads290607/085470d6df.jpg




أشتهي أن أعترف لك بهذا:
يلهمني كثيرا منصبك الجديد أيها القرين
ولكن ألم يخبرك أحدٌ أن الأبيض لا يليق بك البتة



أشتهي أيضا أن أتلو عليك الوصية
كنت أكتب فيها سطرا في كل غياب لك
بعد كل صلاة
كنت أوصي بك كل أصحابي الذين لم تستطع حرماني إياهم
وصيت الأرض أن تعافك
وصيت النيل أن يبصقك


وصيت الجوارح في السماء أن تحاول أن تستسيغ طعم عظامك ورائحة انكسارك
وصيت الشمس أن تدخل حجرها
وصيتها أن تقتل الليل الذي يلونك




ألا زلت تعتقد أني سأبكيك
فقد حفظت كل دروسك عن ظهر قلب
غير أن محصلة العلامات في شهادتي
صفر



فقد تعلمت فقط كيف أن أشبهك!



بدأت التعلم كيف أن أغيب
مثل كل أشيائي التي تغيب

بدأت أعزف رقصة الكذب بحذق



وبدأت أرسم قوس القزح بسكينك الأسود!





اللهم يا حنان يا منان أطل عمر رقاده..!



نم يا شيطاني ..!

صُبح
06-07-2007, 10:39 PM
شَأنَ امرئ القيس .. يصْرفه الإسْهاب عَن تَحديد مَوضع هَدَفه بعِناية
لكن الأفْكَار المُعثبرة كَثيرة عنْدكِ وَجديرة بالتّوقّف ..

أدْركتِ الصّورة متأخّرةً يا هنْد .. وَهذا لم ينْفِ استحقاقَها لتتميّز مَع مَا تميّز
لديكِ لغة تستحقّ أن تبدو بدون أخْطَاء مطبعيّة فاسمَحي لي بإصلاحِها
وَنسخة إلى الدّفتر الأزرق

.
.