PDA

View Full Version : لا زلـت حـــــيـّه



الصـمـصـام
11-07-2007, 02:35 PM
أذكر أني أدرجتها من قبل ولكن لم أجد لها أثرا ويبدو أنها ضاعت مع ما ضاع
في زمن الطوفان الكبير .




لا زلت حـــــــيـّه



شــبحٌ تراءى بين ســطرٍ مــهــمــلٍ

أهيَ البشــارةُ أســرجــتْ

أم أنـّهـــا


حــرف المـــنـيـّه



( لا زلت حـــيـّه )



أبعــثـتـهــا كـيْ تـذهـــبي قـــلقـــاً يـخـــالط مـــهــجــتي

أم تـضـرمــي في لبّ روحــي مــن هـــشـــيمـي وقـــدهُ


ناراً لظـيـّه



( لا زلت حـــيـّه )



صـمـــت القـــبور و وحـــشـــةٌ

تنســاب مـا بين العـــروقِ لتبعـــث الرعـــب الدفـــينَ لكـيْ يهـــيمـــنَ رجـــفــهُ


هـــا قــــد تهــــيـّا



( لا زلت حــــيـّه )



هـذا الســـكــون لكـم يـبـيـح أنـيـنـهُ خــوفـاً تـغــلغــل في الخــوافـي والمــحــاقُ يـســـودهُ

فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائزســــرّه ُ كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا

جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى


س
ب
ع
ي
ن

طــيـّه




( لا زلت حـــــيـّه )



*

( أبو نايف )
11-07-2007, 03:22 PM
أوَّلُ المعجبين وصولاً .. !

ولي عودةٌ .

تقديري لكَ شاعِرنا .

رائد33
11-07-2007, 09:35 PM
الصمام المميّّز
هـذا الســـكــون لكـم يـبـيـح أنـيـنـهُ خــوفـاً تـغــلغــل في الخــوافـي والمــحــاقُ يـســـودهُ

فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائزســــرّه ُ كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا

جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى


س
ب
ع
ي
ن

طــيـّه
ما شاء الله
جمالٌ على جمال
رائعٌ أنت في كلّ ما تكتب و تنشد
دمت بودّ و احترام
رائد

عناد القيصر
11-07-2007, 11:00 PM
صـمـت القـبور و وحـشـةٌ

تنساب ما بين العـروقِ لتبعــث الرعـب الدفـينَ لكـيْ يهــيمـنَ رجـفـهُ


هـا قـد تهــيـّا


الله الله يا شاعرنا

جميلةٌ بكل معانيها

لا تحرمنا من هذا العزف يا سيدي

كل الود

يحيى الشعبي
12-07-2007, 12:34 AM
من القبح أن أقول جميل
بل أنت جمال يفيء على الأفياء
دم مقيما لأقيم

مـاجـد
12-07-2007, 01:05 AM
مرحبا بك أخي وصديقي توأم الإبداع ..

هكذا عهدتك في قديمك وجديدك


لك الود وفائق الاحترام

سلطان السبهان
12-07-2007, 01:57 AM
مرحباً بالصماصام
قرأت قديماً ولا أدري ماذا قلتُ وقتها ، لكني اليوم أقرؤها وكأنها متجددة في معانيها مختلفة في رؤاها ، وبالفعل نحن نكبر سناً فتتغير رؤانا وتنقلب قناعاتنا ، وفيما بين عام وعام أحداث جسام ، ويتغير الكون كلها ، أفلا نتغير ونحن جزء منه !

شــبحٌ تراءى بين ســطرٍ مــهــمــلٍ
أهيَ البشــارةُ أســرجــتْ
أم أنـّهـــا
حــرف المـــنـيـّه
مطلع يبعث على التساؤل والانشغال في معرفة هذا الشبح الذي تراءى بين الشطور .
هنا تشويق ، وأضدقك القول انني فشلت كثيراً هنا في إدراك كثير من التفاصيل على حرصي للقراءة أكثر من مرة ، وتشويقك هذا هو السبب .
والذي بدا لي بعد تأمل أن الشاعر استقبل رسالة وعرف أنها لازالت حية ، لكن الرسالة لم تشف غليله .
هنا أليس الأصح ان تقول أخي : أم انه حرف المنية ، بما أن العَود للشبح أو للحرف الذي أطل !

أم تـضـرمــي في لبّ روحــي مــن هـــشـــيمـي وقـــدهُ
ناراً لظـيـّه
هذا السطر أشكل عليّ كثيراً أخي !
فمفعول " تضرمي " هو " ناراً " أليس كذلك ؟
وعليه ، فما علاقة " ناراً " بـ " وقده " ؟
يتبادر للذهن من التركيب أن المعنى " وقده ناراً "
المهم دبّرنا :) أريد أن أفهم .

هـــا قــــد تهــــيـّا
انت يا صمصام أرد " تهيأ " كقافية مناسبة مع " حية / لظية " هل يصح مثل هذا !!
لا أدري .

فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائز ســــرّه كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا
جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى
سبعين طــيـّه
هنا يا غالي : من الذي " متقرفصاً " السر أم الجسد ؟
سأعود بعد ان توضح لي ما أشكل عليّ لأشكرك على التوضيح وأقضى لبانة الفهم :)

خالد الحمد
12-07-2007, 03:08 AM
طالما أنك نبضها فهي حية

جميل أيها الصمصام

ولك الإجلال والاحترام

عبيرمحمدالحمد
12-07-2007, 05:29 AM
ووضعت كفًا على الصدرِ يا صمصام ..
فـَ لِهؤليّاء الكلماتِ وقعُ المُدى يا شاعر ..
غصة .. عبرة .. اختناق .. وموتْ ..
أومازالتْ حيةً تُجرّع ناعي حُبِّها مرارةَ الانتظار/ الاحتضار!
فكيف لو نعاها الناعي يا صمصامُ ماتُرى الشّعرَ يقولُ وكم من العوالِمِ سوفَ تصمتُ على الروحِ التي مسّها نورُ الحبِّ فاغتسلت به حتى لم يُبْقِ من خطيئاتِها إلا الخطيئةَ الأولى !
وما أبهى خطيئةً بها تكفير الذنوبْ !
.
.
حسنًا .. لن أرتّب هذياني ولن أمحوَ الفُتاتَ المتناثر من حروفي هنا وهناك ..
سأتركُ المكانَ مليئًا بآثار همهمتي .. لتُدركَ كم كانَ هذا النصُّ نابضًا يا صمصام
فاعذُرفيَّ فوضى الصغارْ
.
.
استوقفتني:

المهم دبرنا
.
.
ولا أجد مشكلاً نحويًا في كلام الصمصام فـَ نارًا تمييزٌ للوقْد
أضرم الوقْدَ نارًا
أضرمَ الحطبَ نارًا
لكن المشكل فيها بلاغي .. فالوقد والنار واحد, وعليه فلا معنى لحشر إحداهما هنا ..
.
.
أما تهيّا .. ومابعدها ..يا سلطان
فـَ يجوز ونص ! (:kk )
لأنّ المعوّل على الموسيقى اللفظية ولا نشوزَ موسيقيًّا فيها ..
جرّب أن تتغنى بها الآن .. هل يزعج أذنيكَ شيء ؟
أتوقّعُ أنْ : لا .
.
.

فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائز ســــرّه كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا
جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى

وهنا , أظنه أراد بالمتقرفِصِ السرَّ .. ثمّ استأنف بخبرٍ مبتدؤه محذوف تقديره : هو ..
والكلام تامٌ مستقيم جدًا ..
سلطان والصمصام .. عذرًا
واعتبروها إن شئتم (لقافة شرافة .. اللي تبون ) فههنا حلواءُ لغويّةٌ يسيلُ لها لعابُ النقاش ..
يَم!
.
.
احترامي لكليكما .. وفيرٌ وفير
.
.
عبير

وحي اليراع
12-07-2007, 05:48 AM
جميلة أخي الصمصام ..

فُزنا بها ..

تحياتي :
وحي

سلطان السبهان
12-07-2007, 06:21 AM
مرحباً أختي عبير الحمد
نخش في السالفة على طول :)
موضوع " وقده ناراً "
رجعنا لنفس المشكلة ، أنا فكرت بالتمييز لكن وجدته ما ميّز شيئاً بالنار h*

أما سالفة تهيأ ، وأنها تصلح قافية مع : لظية ، حية !
سأسأل سؤالاً آخر هنا : هل تصلح كلمة " إذاً " ، قافية مع وطن / عدن / ثمن ؟!
انا هنا اتوقف حقيقة ولم أجد من تكلم على مثل هذا ، فأفيدونا .

طيب وسالفة : التقرفص :gh:
إذا قلنا بما قلتِ أختي ، فما العلاقة بين الجملتين :
( فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائز ســــرّه
كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا )
( جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى
سبعين طــيـّه )
لا أجد رابطاً بين الجملتين باعتبار الربط بينها بـ " هو " جسد ...ألخ

لازلنا نطلب أن تدبرونا :cd:

حداء
12-07-2007, 07:24 AM
أيها الصمصام ..
رفقا ..
ها هو الإبداع ..
صدقا ..
هذه مني تحيَّة ..

أسيف بن مساعد
12-07-2007, 07:33 AM
[ صمت القبور و وحشةٌ ..!
تنساب ما بين العروقِ لتبعث الرعب الدفينَ لكيْ يهيمنَ رجفهُ .. ها قد تهيـّا]

قصيدة لا زالت حيّة جميلة ، ومَا اقتُبس تحديداً لفضة القافية ، تهيّـا خرجت عن طور حرف الروي وإن كانت الموسيقى ليست بيّنةً ظاهرة !.
تهيّا وإن أُبيحت حسب الضرورة الشعريّة لكنها تنضوي تحت قائمة : ثريّا / عشيّا / تقيّا / حميّا .. وكيت .!
تجد أنّ هناك فارق بسيط أو شيء يشبه الفرق في إطلاق النفس فيها !

أبدعت!

صُبح
12-07-2007, 08:48 AM
أيُسمَح لي بالتّدخّل قليلاً ؟

هنا أليس الأصح ان تقول أخي : أم انه حرف المنية ، بما أن العَود للشبح أو للحرف الذي أطل !
أحسب هنا أنّ مَا تعود عليه " أنها " ليس الشّبح .. وإلا لحق لنا أن نستشكل " هيَ " كذلك
أعني أنّ الشاعر يتخيّل شبحًا عَلى سَبيل المِثال .. ثمّ يستأنف الكلام : أهي البشارة أم حرف المنيّة
وتَكون جُملة الشّبح منقطة عَمّا بعدَها .. والأمر أوّلاً وآخرًا يحتَاج إلى تَأويل الشّاعر
فالصّياغة العربية تقتضي " أم أنّه حرف " إذا تعلّقنا بالشّبح .. ولكنّه أمر لا يخفَى على الصّمصام ولا شكّ

وأمّا هذه ..

أم تـضـرمــي في لبّ روحــي مــن هـــشـــيمـي وقـــدهُ
ناراً لظـيـّه
فهي ربّما كانت للتمييز وَلكن يُستحسن أن تَكون حالاً ، لأنّ التمييز يأتي حين نَجهل تمامًا
ولكن هنا فـ " وقده " حتّى وإن لم تكن نارًا لظيّة فالوقدُ هو النّار ، وما أضافه الشّاعر هو الوَصف بلظيّة .. بمَعنى أنّ " وقده " حال كَونه " نارًا لظيّة " ..
لذا أحسب أنّ التعليل بالحال هو الصّحيح ، فالحال يكون صاحبه مَعرفة وَهنا " وقده " مَعرفة لأنّه مُضاف وبذلك تمّت شروط الحال

وهنَا ..

فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائز ســــرّه كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا
جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى
ثمة تَعليلات أخرَى غير التي ذُكرت .. مثلاً أن يكون " جسد " فَاعلا لِـ ينزوي ، وَجملة يَنزوي خَبر لـِ " سره " :
" سرّه كم ينزَوي جسد متضَائل منطوٍ في ركنه متقرفصًا "
وهذا التّعليل أولى على مَا أعتقد .. فعدم التّقدير أولى من التّقدير عند النّحويين

.
.



معذرةً منك شاعرنَا الصّمصام ..
وَلا يَفضض الله فاك

سلطان السبهان
12-07-2007, 03:06 PM
الأخت صبح الكريمة
الحال مشتق و لابد ، والنار ليست مشتقاً ولا بتأويل المشتق !!
جاء مسرعاً ، ذهب ماشياً ...والحال من فعل أيضاً ، فالسرعه فعلها المجئء والمشي فعله والذهاب ، والنار فعلها .....؟!!
أبداً لايمكن ان تكون حالاً بحال :)

وأما تفسيرك الجملة هكذا : " " سرّه كم ينزَوي جسد متضَائل منطوٍ في ركنه متقرفصًا "
فهنا إشكالات ، أولا انك اسقطتِ كلمة " كم " من الاعتبار تماماً ، فجعلت جملة ينزوي جسدُ ...جعلتها خبراً لسره ، مع ان كم ملتصقة بالفعل ينزوي للتعجب ، ولا تستطيعين ضمها للجملة التي زعمتِ انها خبر لأنها حين إذن ستكون جملة الخبر إنشائية !!
بالفعل الأمر يحتاج للصمصام ليبتّ فيه :)

دمتم .

صُبح
13-07-2007, 06:58 PM
مَهلا علَى رِسلك حَادي الأينق ** ولا تكَلفهَا بما لم تطِق ;)

الكريم سلطان .. قَد نثَرثر عَن الحَال قليلاً لَكن لاَ بَأس :
تَقول :

الحال مشتق و لابد .
ويَقول العَلاّمَة ابنُ مَالك فِي ألفيّته فِي عِلم النّحو وَالصّرف ..
بَاب الحَال :

الحال وصف فضلـه منتصـب
مفهم في حـال كفـردا ً أذهـب
وكـونـه منتـقـلا ً مشتـقـا
يغلـب لَكـن لَيـس مستحـقّـا
ويَكثُر الجُمود في سعـر ٍ وفِـي
مبـدي تـأوّل ٍ بـِـلا تكـلّـف
كبعـه مُـدّا بكـذا يـدا ً بـيـد
وكـرّ زيـدٌ أسـدا ً أي كـأسـد

تَقول :

جاء مسرعاً ، ذهب ماشياً ...والحال من فعل أيضاً ، فالسرعه فعلها المجئء والمشي فعله والذهاب ، والنار فعلها .....؟!!
أبداً لايمكن ان تكون حالاً بحال
وَيقولون :
أشْهَر أنواعِ الحَال التِي لا تؤوّل بمُشتقٍّ هِي :
1- أنْ تدُلّ الحَال عَلى شَيء لَه سعر ، مِثل مَا يُوزن ، أو يُقاسُ أو يُقَيَّمُ
مثل : باعَ العطارُ الكمّونَ أوقيةً بدينار ..
وَمثل : اشتريتُ الأرضَ دونُماً بألفِ دينار
ومثل : يُباعُ الوردُ باقةً بثلاثةِ دنانير

2- أن تدل الحال على عدد مثل : قضيتُ مدةَ الجنديةِ ثلاثَ سنين
فالأحْوَال الثّلاثة ( أوقيةً ، دونماً ، وباقةً ) جامدة غير مؤولة بمشتقّ

3- أن تدُلّ الحَال عَلى طورٍ فيه تفضيل مِثل :
التّفاحُ طازجًا خيرٌ منه مربى
فكلمة ( طازجًا ) و( مربّى ) هُما حَالان جَامدتَان غَير مؤوّلتين بمشتَقّ

- وَلا تُفيدُنا هَذه الثّلاثة إلاّ فِي تِبيَان أنّ الحَال قَد تَكون جَامِدة غَير مؤوّلة وَليس مشتقّة دَائمًا -

ثم أضَافوا :
4 - أن تَكون الحَال نوعًا مِن أنواع صاحبهَا المتعدّدة مِثل :
( هَذا مالك ورقًا )
فَكلمة " ورقًا " هِي الحَال الجَامدة غَير المؤوّلة بمشتَقّ ، وصَاحبها - مَال - وَله أنواع متعدّدة مِنهَا الذّهب والفضة والقطَع النّحاسية والفضية والوَرقية أيضًا ..

5 - أن تكون الحَال فرعاً من صَاحبِهَا :
تدَفّأت بالصّوف مِعطفًا
فكلمة ( مِعطفًا ) وَهي الحَال الجَامدة غَير المؤوّلة بمشتق فرع من صَاحِبها - الصّوف -

6 - أنْ تَكون الحَال هِي الأصل وَصاحبها الفَرع مِثل :
اشتَريت الخَاتم ذهبًا
فَكلمة ( ذهبًا ) وَهي الحَال الجَامدة غَير المؤوّلة بِمشتَقّ هِي أصل وَالخَاتم فَرع مِنها
وقَالوا فِيما يؤوّل :

أنْواع الحَال المؤوّلة بمشتَقّ :
1- أن تَأتي الحَال في جُملة تُفِيد فِي مَعناها التشبيه - دون ذكره - مِثل :
انطَلقت الحِجارة نحو الأعدَاء زخاتِ مطرٍ - أي مشبهةً زخّات المَطر -
وانفضَّ الطفلُ على الأعداءِ أسداً - أي مشبها أسداً -

2- أن تَكون الحَال دالّة عَلى مشاركة بِصيغة مخصُوصَة هِي صِيغة ( مفاعلة ) أو َما فِي معناها مِثل :
سلمتُ البائعَ النقودُ مقابضةً أي متقابضين - يدًا بيد -
سلمت : فعل وفَاعِل

وَأرى أنّ " نَارًا لظيّةً " لَن تَخرج مِن دَائرة الحَال ولا إشكَال أو غَرابة ، وحِينئذٍ سَتكون وظِيفتهَا المَعنوية – بالنّسبة لمَن يَنظرون إلَى مَا بَين الوُقد وَالنّار مِن تَداخُل - إمّا للتّوكيد كَقوله تَعالى : فَتَبسّم ضاحِكًا .. أو للتوطِئَة للوصْف كَقوله تَعالى : إنّا أنزلنَاه قرآنًا عربيًا ..
وإلا فَما إعرابُهَا إن لم تَكن حَالاً وَلا تمييزًا ؟
أم أنّ شَاعِرنا خَرج عَن جَادة الصّواب فأتى بما لَم تأتِ بِه الأوَائِل ؟ :)

ثمَّ ، قلت :

ولا تستطيعين ضمها للجملة التي زعمتِ انها خبر لأنها حين إذن ستكون جملة الخبر
إنشائية !!
وَقَد ذَكرت أنّه بإمكَاننا أنْ نُعلل بأكْثَر مِن تَعليل ومَا هَذا إلاّ مَا استَحضرتُه أثنَاء الرّد ، مَع أنّني لاَ أرَى أنّه أفضَل التّعليلاَت وأقوَمها ..
ثم لاَ مَانع مِن أن تَكون الجُملة الإنشَائيّة خَبرًا لمبتدأ ..
فَقد قَال النّحاة – مثلا – فِي قَوله تَعالى :
( واللذينَ كَذّبوا بِآيَاتِنَا وَلقَاءِ الآخِرَة حَبِطَتْ أعْمَالُهُمْ ، هَل يُجزَون إلاّ مَا كَانُوا يَعْمَلُون )
يَجوز أنْ يَكون الخَبَر " هل يجزون " ، وَ"حبطت أعْمَالهم " كَما يَذكر العُكبُري

كَذلك فِي قوله عَزّ مِن قَائل :
( وَالذِين يَكنزون الذّهب وَالفِضّة وَلاَ يُنفقونَهَا فِي سَبِيل الله فَبَشّرهم بِعَذابٍ ألِيم )

فَالجُملة الإنشَائيّة هِي الخَبر ، وَنجِد فِي قَوله تعالى : ( الحَاقّة مَالحَاقّة ؟ ) و( القَارِعَة مَالقَارِعَة ؟ ) أنّ خبرَ المُبتَدَأ جُملة استِفْهَاميّة .. وَالحَديث فِي هَذا الأمرِ طَويل الذّيل كثير النيل يا سيّدي ..

مَع أننِي أرَى أنّ كُلّ هَذا يَرجع إلَى شَاعِرنا وَفهمه وتَأوِيله ..



شكرًا لكَ - كثيرًا - سلطَان .. :)
والعذْر منْك أخي الصّمصام ثانيةً وَعاشرة




نسْرين

عبيرمحمدالحمد
13-07-2007, 07:34 PM
سأسأل سؤالاً آخر هنا : هل تصلح كلمة " إذاً " ، قافية مع وطن / عدن / ثمن ؟!
انا هنا اتوقف حقيقة ولم أجد من تكلم على مثل هذا ، فأفيدونا .
.
.
تصلح ونصّين هلمرة ..
لماذا ؟
لأن كلمة إذن ممنتهيةٌ بنون .. كتبْتها أم لم تكتب ..
أوَ ليسَ المبرِّد يقول: أشتهي أن أكوي يد من يكتب (إذن) بالألف لأنها مثل (أن ولن) ولا يدخل التنوين في الحرف!!
.
.
فما المشكلة .؟
.
.

فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائز ســــرّه
كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا )
( جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى
سبعين طــيـّه )
لا أجد رابطاً بين الجملتين باعتبار الربط بينها بـ " هو " جسد ...ألخ
بل الرابط واضح جدًا .. فالشاعر يتحدث عن سر الفزع وأنه ينطوي متقرفِصًا ثم يقول عنه : هو جسدٌ تضاءل وانطوى .. فضمير الغائب عائد على متقدمٍ عليه ولا مشكلةً أيضًا
.
.
(اشفيك سلطان هليومين:cd: .. عندك مشاكل وانا اختك؟ :l: )
.
.
برضو : شكرًا صمصام .. إش ورانا إلا قصيدتك :biggrin5:
.
.

المستجير 2002
14-07-2007, 12:58 AM
مرحباً بالصماصام
قرأت قديماً ولا أدري ماذا قلتُ وقتها ، لكني اليوم أقرؤها وكأنها متجددة في معانيها مختلفة في رؤاها ، وبالفعل نحن نكبر سناً فتتغير رؤانا وتنقلب قناعاتنا ، وفيما بين عام وعام أحداث جسام ، ويتغير الكون كلها ، أفلا نتغير ونحن جزء منه !

شــبحٌ تراءى بين ســطرٍ مــهــمــلٍ
أهيَ البشــارةُ أســرجــتْ
أم أنـّهـــا
حــرف المـــنـيـّه
مطلع يبعث على التساؤل والانشغال في معرفة هذا الشبح الذي تراءى بين الشطور .
هنا تشويق ، وأضدقك القول انني فشلت كثيراً هنا في إدراك كثير من التفاصيل على حرصي للقراءة أكثر من مرة ، وتشويقك هذا هو السبب .
والذي بدا لي بعد تأمل أن الشاعر استقبل رسالة وعرف أنها لازالت حية ، لكن الرسالة لم تشف غليله .
هنا أليس الأصح ان تقول أخي : أم انه حرف المنية ، بما أن العَود للشبح أو للحرف الذي أطل !

أم تـضـرمــي في لبّ روحــي مــن هـــشـــيمـي وقـــدهُ
ناراً لظـيـّه
هذا السطر أشكل عليّ كثيراً أخي !
فمفعول " تضرمي " هو " ناراً " أليس كذلك ؟
وعليه ، فما علاقة " ناراً " بـ " وقده " ؟
يتبادر للذهن من التركيب أن المعنى " وقده ناراً "
المهم دبّرنا :) أريد أن أفهم .

هـــا قــــد تهــــيـّا
انت يا صمصام أرد " تهيأ " كقافية مناسبة مع " حية / لظية " هل يصح مثل هذا !!
لا أدري .

فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ لحــن الجـــــنائز ســــرّه كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا
جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى
سبعين طــيـّه
هنا يا غالي : من الذي " متقرفصاً " السر أم الجسد ؟
سأعود بعد ان توضح لي ما أشكل عليّ لأشكرك على التوضيح وأقضى لبانة الفهم :)


السلام عليكما حيث حللتما
أخي أبا نزار
تحية لك , و شكر أعجز عن ترجمته لأنّك جاد في مرورك على كل التفاصيل , والتي تضيف ألقاً لكل التفاصيل والمواضيع التي تعرج عليها
ثمّ والله أحببت منك هذا المرور على هذه القصيدة , ولكنك مصرٌ على أن تخلع اللآلئ عن صدفاتها
أقول : إن الؤلؤة تبقى لؤلؤة حتى ولو اتشحت بقرب الصدف منها
ولأخي الصمصام الشكر والعطر على ما جاد به علينا
واسلما لأخيكما

عبدالجليل عليان
14-07-2007, 04:12 AM
أرجو أن يكون الشاخص طيفا لطيفا وليس شبحا يقض مضجعك ايها الصديق الجميل
سبعين طيه
ولك البشرى :
ل
م
ت
ز
ل
ح
ي
ه

يا ســـــــــــــــــــــــــــــــــلام
إنها لم تزل حيه
أبدعت صديقي وأحسنت والله
بهذه البساطة وهذا العمق
والموسيقى التي تنساب مثلك
في عذوبة وسلاسة ممتعة
كانت متوافقة مع وضوح الرؤيا ونضج الفكرة
إذ لم يكن العمل الشعري هنا لينم عن استجداء للغة أو الموسيقى
أحسب أن الشاعر لم يكن يستجدي القصيدة
التي طالما لوعت الشعراء بدلها
وممانعاتها المختلفة وأساليبها
لكأنه هذا الجمال
هنا
والمتعة
أيها الصديق الجميل

سلمت لأخيك المحب لك ولشعرك الشعر

محمد حسن حمزة
14-07-2007, 05:59 AM
أستاذي وصديقي الشاعر الخلوق

الصمصام

مررت من هنا لألقي التحية وأسجل حضوري
أما بخصوص هذه الرائعة فقد قرأتها من قبل
وليكن في معلومك ان كتباتك تروق لي كيفما كانت
لا لشيء بل لأن حروفك لايكتبها إلا متمكن تألق في سماء المبدعين
ولأني واثقُ أنك تملك قلما قويا ولأن الشعر انت روحه أيها الرائع

سلمت وسلمت يمينك


تحياتي العذبة

الصـمـصـام
14-07-2007, 03:32 PM
ما أسعدني بكم وبأطايب حديثكم وحواركم وكرم زيارتكم





**************



العزيز أبو نايف



قد وصلت أولا فلك السبق والفضل

أنتظر عودتك بكل الشوق

لك كل تحايا التقدير والإحترام
**********

العزيز رائد

وأي جمال يكون إزاء جمالك

لاحرمت من عطر حرفك وجمال مرورك

لك أخلص التحايا


***********

العزيز عناد

ولا تحرمنا من مرورك العذب


دمت جميلا أيها الجميل


لك كل التحايا


************

العزيز يحي

أي هطل من نقاء هطل هنا

وأنت في القلب قد أقمت

فدم فيه


لك أخلص تحياتي

*****************

العزيز ماجد

أبقاك الله وأدامك


وأنت كما عهدتك فيض عطاء وجود ونبل


لاحرمت منك

لك كل الود وأخاص الأمنيات
****************


العزيز سلطان

أبقاك الله وأدامك

صدقت فالرؤى تتغير كما يتغير كل شيء فينا ولا شيء يبقى على حاله , تذكرني بقصائد قديمة لي
كنت أراها حينها كأنها أجمل القصائد واليوم أراها وقد فقدت بريقها

أما مرورك المبارك فقد أسعد القلب
لمثل هذا أنشر ما أكتب
أحظى بصحبة الكرام أمثالك وأستفيد من علمهم وحوارهم ونقدهم

حقا أثريت الصفحة

وسأعود بإذن الله للحوار


*******************

العزيز خالد الحمد


ليتها تسمعك


وكم سعدت بمرورك


لك كل تقديري واحترامي

**************

الفاضلة عبير

ومرور لا يشبهه مرور

يكفيني أن أرى اسمك يزين صفحتي ويحييها

وسأشكر سلطان الذي حث قلمك على الزيارة بتساؤلاته


لك كل التقدير والإحترام


وللحديث بقية

*****************

العزيز وحي اليراع


وأنا فزت بزيارتك التي أسعدتني



لك كل تقديري واحترامي

**************

عزيزي حداء


دمت في القلب

تحية

وحداء أبديا



لك أخلص التحايا
***************


عزيزي مساعد

لمرورك مكان في الشواهق

ولمداخلتك تشرق شموس الفهم

ولي عودة بإذن الله لمتابعة الحوار


لك أخلص التحايا

*********


الفاضلة صبح

الصفحة ملكك فمثلك لا يستأذن بل كل الأبواب قد أشرعت لك

قد أنرت المكان بوجودك

فلا تعتذري عن إحسان منحته لقلمي

ولن أتأخر عن متابعة الحوار بإذن الله


لك كل التحايا

*************

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عزيزي المستجير

لا أعلم كيف أجزي فضل كرمك الذي تطوقني به

وهي لم تصبح لؤلؤة إلا بعد أن حازت على شرف رؤيتك


وقد أحببت معك مرور سلطان الذي منح القصيدة البركة والنماء


وأرى أن الخطأ خطئي بطريقة كتابتي للقصيدة
وقبلها وجود بعض الإبهام في ثناياها
لذا كانت التساؤلات من سلطان الذي فتح آفاقا للنقاش والحوار
فمنحنا بذلك الفائدة تلو الفائدة

ولا سبيل للمعرفة إلا بالسؤال كي نصل لجوهر الحقيقة



لك مني الشكر تلو الشكر

واسلم لأخيك أيها الغالي


مع أخلص التحايا وكل التقدير


*************

الصـمـصـام
14-07-2007, 06:43 PM
الأعزاء

سلطان
عبير الحمد
أسيف بن مساعد
صبح

العذر منكم على تأخري رغم أني مسرور به لأني بذلك حظيت بنقاشكم ومداولاتكم
التي تحرك ركود فكري وتنشط عقلي فهنيئا لي وللأفياء بكم .

نعود للقصيدة

شــبحٌ تراءى بين ســطرٍ مــهــمــلٍ
أهيَ البشــارةُ أســرجــتْ
أم أنـّهـــا
حــرف المـــنـيـّه

مطلع يبعث على التساؤل والانشغال في معرفة هذا الشبح الذي تراءى بين الشطور .
هنا تشويق ، وأضدقك القول انني فشلت كثيراً هنا في إدراك كثير من التفاصيل على حرصي للقراءة أكثر من مرة ، وتشويقك هذا هو السبب .
والذي بدا لي بعد تأمل أن الشاعر استقبل رسالة وعرف أنها لازالت حية ، لكن الرسالة لم تشف غليله .
هنا أليس الأصح ان تقول أخي : أم انه حرف المنية ، بما أن العَود للشبح أو للحرف الذي أطل !

صدقت أيها الغالي وكلامك صحيح لو كان العود للشبح أو للحرف وكما قالت صبح
أحسب هنا أنّ مَا تعود عليه " أنها " ليس الشّبح
وقد كانت الإجابة موحودة في ثنايا ردك السابق وأراك قد تأملت فكشفت سر المطلع وأصبت الهدف ولو ربطت بين كشفك وبين حرف المنية ستجد الإجابة فالعود كان للرسالة


أم تـضـرمــي في لبّ روحــي
مــن هـــشـــيمـي وقـــدهُ
ناراً لظـيـّه

كما نعلم أن
الوقد غير النار , الوقد هو ما تُشعل به النار وليس النار نفسها


إذن يكون المقصود

أم تضرمي في لبّ روحي ناراً لظية ، ومن هشيمي وقد هذه النار ..



هـــا قــــد تهــــيـّا

انت يا صمصام أرد " تهيأ " كقافية مناسبة مع " حية / لظية " هل يصح مثل هذا !!
لا أدري .

توقعت نقاشا حول تهيا
طبعا كتبت وخففت الهمزة وهذا جائز لغويا لكن الإشكال في جوازها وتناسبها مع " حية / لظية "

هي متناسقة موسيقيا كما قالت عبير وصوتيا تقبل ولا نشعر بالنشوز
وفي إضافة أسيف ناحية مهمة في تبيينه الفارق البسيط صوتيا
(
ومَا اقتُبس تحديداً لفضة القافية ، تهيّـا خرجت عن طور حرف الروي وإن كانت الموسيقى ليست بيّنةً ظاهرة !.
تهيّا وإن أُبيحت حسب الضرورة الشعريّة لكنها تنضوي تحت قائمة : ثريّا / عشيّا / تقيّا / حميّا .. وكيت .!
تجد أنّ هناك فارق بسيط أو شيء يشبه الفرق في إطلاق النفس فيها !)

وسأوضح لم ارتكبت ذلك

حرف الروي للقصيدة الياء وليس الهاء فرأيت أني بذلك لا أخرج عن الروي مع علمي بوجوب
الإلتزام بالوصل وهو هنا الهاء ووجدت القافية لا تنشز موسيقيا مع ذاك الفارق البسيط الذي نبه له أسيف
فقلت أجربها ولأرى مايكون فربما أجد من سيبحث معي حولها حتى أصل لجوازها من عدمه
فهي كتبت كتجربة من أجل البحث وربما لو كانت قصيدة عمودية مافعلت ذلك

أما هل يجوز ذلك فلا أجزم ومازلت متوقفا رغم أني أميل لرأي عبير حول هذا خاصة بعد رأي ابن جني
ولكن ربما نحتاج لشاهد شعري حتى نجزم بالجواز ونحتاج لتفصيل حولها من خلال علم الصوتيات



فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ
لحــن الجـــــنائز ســــرّه
كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا
جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى
سبعين طــيـّه

هنا تمثلت الفزع متجسدا كمادة
لذلك يكون المتقرفص هو الفزع وقد لا مست ذلك عبير في مداخلتها الأخيرة

فالمعنى يكون

يتمثل الفزع على أنه جسد مادي..
سر الفزع لحن الجنائز
فيتقرفص الفزع وينطوي



هذه كانت رؤيتي خلال كتابتي للقصيدة وهي رؤيا تقترب من الصواب إن أقنعتكم
وإن لم تقنعكم فهي في محل شك حتى نصل للإقناع

ولكم الشكر لا ينقطع والدعاء لا يتوقف

أخلص التحايا

سلطان السبهان
15-07-2007, 01:00 AM
السلام عليكم يا قووووم ، عدتُ للتو من سفرٍ قصير لأجد هذه المداخلات الجميلة ..
وقبل أن أدخل في حديث الحال وتنوين الحروف وقافية تهيأ ، أحببت التعليق على مداخلة الأخ الكريم المستجير ، والذي ناداني بأبي نزار سهواً ، ثم قال شيئاً أرهقني على رهق ، حين قال :
ولكنك مصرٌ على أن تخلع اللآلئ عن صدفاتها
وسأحملها على خير محمل ، إلا إن كان يريد شيئاً أغضبه مني فلا بد أن ينصحني به !

أعود وأقول للأخت صبح :
اقتبستِ من كتب النحو هذا الدرس المهم ، لكني لا أدري هل ركّزت في اقتباسك على المطلوب ؟!
الدرس يقول إن الحال الأصل فيها أن تكون مشتقةً أو بتأويل المشتق ، ولا تكون غير ذلك إلا حين تدل على وزن أو سعر أو عدد أو طور !!
فأين هذا من كلمة ( نار ) !!!
ثم يا أختي الكريمة قلتِ :
وَأرى أنّ " نَارًا لظيّةً " لَن تَخرج مِن دَائرة الحَال ولا إشكَال أو غَرابة ، وحِينئذٍ سَتكون وظِيفتهَا المَعنوية – بالنّسبة لمَن يَنظرون إلَى مَا بَين الوُقد وَالنّار مِن تَداخُل - إمّا للتّوكيد كَقوله تَعالى : فَتَبسّم ضاحِكًا ..
أرأيت كيف عمّمتِ ولم تستطيعي إدخالها في أحد النواع !
ثم شبّهتها بـ : تبسم ضاحكاً ..وضاحكاً مشتق يا سيدتي فتنبّهي ..فهي حال بأصل تركيبها لا بإفادتها للتوكيد .

وعلى كلٍ فالصمصام فسّر الـ " سالفة " وكانت " ناراً " عنده مفعولاً لتضرمي وحسب !
فلا أصبتُ لا أنا ولا أنتِ ولا بنت الحمد في تحديد معناه تماماً والله يخلف علينا :)
أما سالفة الجملة الإنشائية يا صبح فالصحيح الذي لم أعرف غيره ولا زلت أن الجملة الانشائية لايمكن أن تكون خبراً ، وكل ماهنالك من أمثله إنما هي مقدّرة على تأويلٍ صحيح ، ومن أشهر ذلك قولهم :
حتى إذا جنّ الظلام واختلط
جاؤا بمذْقٍ ( هل رأيت الذئب قد )
والتقدير : مذْقٍ مقول فيه : هل رأيت الذئب قد ....الخ
وعلى هذا يقال كل ما هنالك من شواهد وارجعي لقول ابن هشام في هذا فهو جدير بالتأمل ، ولن أطيل في تعليل أمثلتك ولي العذر منكم .

أختي الكريمة عبير الحمد
مرحباً بمداخلاتك الواعية أختي الكريمة
سيدتي : حين مثّلتُ بكلمة ( إذن ) فأنا لم أرِد ( إذن ) التي تفيد النتيجة وإنما عنيت إذاّ ال تي هي حرف والذي يفيد الزمان كما في كلمة ( حينئذٍ ) ...
وانت تعرفين أن التنوين الذي جعله النحاة علامة للأسماء ليس كل تنوين .
فالتنوين كما تعرفين ستة أنواع : التمكين ، التنكير ، العوض ، الترنم ، الغالي ، والمقابلة .
وتنوين العوض يدخل على الحروف يا سيدتي ، أعني العوض عن كلمة وعن جملة كما في قوله تعالى [ ويومئذٍ يفرح المؤمنون ..] عوض عن جملة : يوم إذ ينتصر المؤمنون ...
وهذا الذي عنيت أنه لا يصلح قافية مع ( وطن / ثمن ...الخ )
وربما تعجّلت في التحرير فما أجمل حسن الظن :)
ورحم الله المبرّد وعسى أن يحكم على المتعجلين مثلي بكيّ اليد :p
وأما قضية التقرفص والانزواء فأظن الصمصام بيّن مراده بما كفاني أن أناقشك فيه ، وسيتحول النقاش عليه هو هذه المرة ..

فإلى هناك :)

دمتم

سلطان السبهان
15-07-2007, 01:10 AM
مرحباً أخي الصمصام
سأحاول الاختصار لربما أطلنا في ما ليس من حقنا :)
تقول يا سيدي :
إذن يكون المقصود
أم تضرمي في لبّ روحي ناراً لظية ، ومن هشيمي وقد هذه النار ..
الاشكال هنا بعد التفسير في مسألة واحدة وهي :
أنك قلت " وقده " والمتفق مع السياق " وقدها " مادام أنها النار !!!
هذا من وجهة نظري فقط .

أما التقرفص :)
فتقول في تفسيرك أخي :
فالمعنى يكون
يتمثل الفزع على أنه جسد مادي..
سر الفزع لحن الجنائز
فيتقرفص الفزع وينطوي
على هذا التفسير لابد أن تكون : جسداً ...وهو الانسب
كل هذا حسب فهمي القاصر

لكم التحية سيدي الكريم وعذراص على التدخل المشاكس :y:

الصـمـصـام
15-07-2007, 03:03 AM
وعليكم السلام ورحمة الله
حياك الله أيها السلطان العزيز ومكانك في القلب وليس في الصفحة فأقبل متى شئت
والحمدالله على سلامتك

نتجه مباشرة للمعمعة

إذن يكون المقصود
أم تضرمي في لبّ روحي ناراً لظية ، ومن هشيمي وقد هذه النار ..

الاشكال هنا بعد التفسير في مسألة واحدة وهي :
أنك قلت " وقده " والمتفق مع السياق " وقدها " مادام أنها النار !!!
هذا من وجهة نظري فقط .

أقسم أن نظرتك المتفحصة الدقيقة تروق لي
سأخبرك بشيء ولا تخبر به أحدا, توقعت أن تقول ذلك فاحتفظت بجزء من الجواب لهذا السؤال
ولذلك جهزت إجابتي كمخرج فقد ورد في لسان العرب: ( قال ابن سيده : وقد تذكّر النار , عن
أبي حنيفة , وأنشد في ذلك :
فمن يأتنا يلمم بنا في ديارنا
يجد أثرا ً دعسا ً ونارا ً تأججا

ورواية سيبويه:
يجد حطبا جزلا ونارا تأججا )

لكن بعيدا عن لسان العرب وبيني وبينك أراني مع رأيك وأراه هو الصحيح
لأن ماورد في اللسان أجدني في شك منه لأن الشاهد يتيم ولا أجد من يدعمه
وقد أوردت الرواية كمعلومة تستحق البحث
للتأكد من صحتها



فالمعنى يكون
يتمثل الفزع على أنه جسد مادي..
سر الفزع لحن الجنائز
فيتقرفص الفزع وينطوي


على هذا التفسير لابد أن تكون : جسداً ...وهو الانسب

على أي أساس تنصب والأولى الرفع لأنها مبتدأ

هذا ما أراه والله أعلم


ولك الشكر
ولا يحلو الحديث إلا بالمشاكسة
فدم وأقم ولا تحرمني من علمك ونقدك

لك كل التحايا

سلطان السبهان
15-07-2007, 03:18 AM
مرحباً بالصمصام
مسألة تذكير النار هذه مرذت عليّ كشذوذ نحوي بحث الأقدمون له عن مخرج ، وقدّروا ماقدّروا له.
ومادام أن " وقدها " لن تخل بالوزن فالأخذ بها أولى ، وشكراً للافادة والتذكير .

نعود لهذه الأسطر :
فــزعٌ ســتعــزف ريحـــهُ
لحــن الجـــــنائز ســــرّه
كـم ينزوي في ركــنه مـــتـقــرفــصا
جـــســــدٌ تـضـاءل وانـطـوى
سبعين طــيـّه
الذي فهمت من جوابك أن التركيب في الأصل هو :
فزع ستعزفُ ريحهُ
سرّه لحن الجنائز
هذا الفزع كم ينزوي متقرفصاً كجسد تضاءل وانطوى سبعين طيّة .
إذا كان فهمي هكذا صحيح فالذي أزعمه أن الوجه الأجمل أن نقول :
إن الفزع انزوى متقرفصاً جسداً
أي حالته التقرفص والتجسد ، فهما حال ...
هذا الذي زعمته :)
دمتم .

( أبو نايف )
15-07-2007, 03:36 AM
ما أسعدني حينما عدتُ هُنا لأنهلَ أخرى من نبع النص , ومن نبع حواركم .
متابعٌ لكم - حتّى النهايَة - :) .


فــزعٌ ستعزف ريحهُ
لحن الجنائز سرّه
كم ينزوي في ركنه متقرفصا
جسدٌ تـضـاءل وانـطـوى
سبعين طــيـّه


تقديرٌ لكم جميعًا .

عبيرمحمدالحمد
15-07-2007, 04:45 AM
وإنما عنيت إذاّ التي هي حرف والذي يفيد الزمان كما في كلمة ( حينئذٍ ) ...
مرحبًا سلطان .. وسلامة الأسفار
امممم .. انت من جد عندك مشاكل .. اعترف احسن لك متمشكل مع مين؟:biggrin5:
.
.
تلك يا أخي (إذ) وليست إذا ..
والتنوين داخلٌ عليها كسرًا لا فتحًا ..
والذي ذكرتَهُ بإزاء (وطن وثمن) هو إذًا ( والسموحة من المبرّد) ..ومازلتُ عند رأيي في أن المعوَّل على المنطق .. فالكلام بها مقفًّى تقفيةً سليمة ..

وتنوين العوض يدخل على الحروف يا سيدتي ، أعني العوض عن كلمة وعن جملة كما في قوله تعالى [ ويومئذٍ يفرح المؤمنون ..] عوض عن جملة : يوم إذ ينتصر المؤمنون ...
وهذا الذي عنيت أنه لا يصلح قافية مع ( وطن / ثمن ...الخ )
وربما تعجّلت في التحرير فما أجمل حسن الظن
(:cd: طيب ليش صايرين انت وصبح كنكم تشرحون متن الآجروميّة؟):p
طيّب ..
إن كنتَ عنيت التنوين كسرًا لا فتحًا فمن الطّبَعيّ أنه لا لن يصلح قافيةً ولا جدال
وقياسكَ - بالتالي- قضية : تهيّا وحيّةْ عليه من القياس مع الفارق ..
.
.
أتمننننى .. إني ماكون خبصت .. لأنْ نصي نوم ..*c
.
.

وبرضو : عذرًا .. والله يعينك ياصمصام علينا,
ياخي من قدك .. جاك عشرطعشر اعتذار من ورا هالنص ..
.
.

تَمارى
15-07-2007, 05:13 AM
حمدًا لله على السّلاَمة يا سلطَان ..

لستُ ممّن يقلبون ظهر المجن ولكنّ الحقّ لا يُدحض بغَيره
باقتِضَاب ، هيَ نقطة قلبتَها وأريد قلبَها من جَديد ..

أرأيت كيف عمّمتِ ولم تستطيعي إدخالها في أحد النواع !
ثم شبّهتها بـ : تبسم ضاحكاً ..وضاحكاً مشتق يا سيدتي فتنبّهي .. فهي حال بأصل تركيبها لا بإفادتها للتوكيد
سلطَان .. :xc:
إنّ ما قلتُه من " تبسم ضاحكًا " لا يعني إدخالها إلى هذا النّوع .. أردتُ فقط أن أزِيل الإشكَال بين الوقد والنّار
وَإلاّ فلتعلّل ليَ الأمثلةَ التي ذكرتُها مثلَ " اشتَريتُ الخاتمَ ذهبًا " .. مَا هو فعل الذّهب ههنا ؟
كُلّ مَا قصدتُه أنّ النّار هُنَا من جنس الوقد جلّى الصّمصام ما قلتُ أو لمْ .. فعُد عَن ذا أو أصبِح عَن الحقيقَة :ec:

.
.

أعتذر عشرطعشًا أيّها الصّمصام ..




صُبح

سلطان السبهان
15-07-2007, 05:43 AM
ياحياة الشقى حنا وابن هشام وابن عقيل والمبرّد وابن جنّي والشلوبين وابن عصفور
وابن خروف والأخفش وخُليد عينين << هذا دخل عرضاً مدري وش دخله :y:

يا أستاذة عبير
الاشكال ليس في أنني عنيت " إذاً " أو " إذٍ " ، الأشكال في التمثيل فقط وهو عجلة استحق سلطان عليها كيّة من المبرّد ، ولا بأس فكيّته لن توجع مادامها مبرّدة مثله أو مبرِّدة :)
قولي لي الآن يا أختي عبير : هل تصلح كلمة " حينئذٍ " قافية مع : لبِن / عطِن / زمِن ؟
المسموع هنا واحد ، لكن الهيئة متباينة جداً حين نعلم أن التنوين اختياري غالباً .
تصدقين مدري وش فيني بالفعل اليوم :cd:
لكن حقيقة لا علم لي بالآجرومية منذ عشرطعش شهراً سفراً :z:

الأخت تمارى الصبح
هل : اشتريت الخاتم ذهباً .... والتي لابد من تأويلها كما ذكرنا بأن نقول ( حين بدا ذهبا / حين لمع ذهبا ..الخ )
هل هي مثل : تضرمي في لب روحي ناراً ...ولاحظي أنك جعلتِ " وقده " صاحب الحال !!

عموماً يبدوا أن الصمصام حل مشكلتنا ، ونفخنا فيها غنما يزيدها وقداً :)
دمتم .

تَمارى
15-07-2007, 06:30 AM
أوردها سَعد وَسَعد مشتمل ** مَا هَكذا َيا سعد تورَد الإبل

اشتَريتَ الخَاتم يَا سلطَان حينَ بدا ذهبًا .. وَحين بدا نحَاسًا .. ألَم تشتَرِه ؟
ألَم يتغيّر بَعد شِرائك إيّاه وَيتحول إلى فضة ؟ :u:

ثمّ مَاذا يمنعنا يا أخانا أن نَقول :
" وقده حِين بدَا نَارًا لظـيّة " وهو أقرَب إلَى العقل مِن تَأويلِك ..
هذا إذَا اعتَبرنا ( وقده ) مفعولاً بِه وَهو الأقرَب إلَى الصّواب .. وَإلَى مَا أراد شَاعرنا بِدلالَة ضَمير ( وقده ) الذِي لا يَعود على النّار المؤنّثة ..

.
.


والعذر من الشّاعرين أن طَال المقام .. :)

سلطان السبهان
15-07-2007, 06:46 AM
لا ..يبدو أن هنا أمراً آخر غير النقاش والحوار ...
أختي
اشتريت الخاتم حين بدا ذهباً ولم يبدُ مزيّفاً ، بدا هنا لاتعني ما فهمتِه يا تمارى .
لا دخل للفضة التي لا تختلط بالذهب هنا يا سيدتي .
وبعدين ترى الشاعر قال إن " وقده " تعود على النار ..انتي ما قريتي يا تمارى ؟!
جيبي صبح هنا يمكن هي اللي قرت :p

وللفائدة ، وما أكثر الفوائد في صفحتنا ، البيت كالتالي :
ما هكذا تورد يا سعد الابل ..وعلشان الوزن بعد :)

ثم إنني أقترح أن انام الآن ، في أمان الله .

تَمارى
15-07-2007, 07:43 AM
في النفس شيء من حتّى يا سلطان .. بس صبح طلعت عندهَا ذوق وراحت نَامت
تركتلي قلّة الذوق يعني :p

مَا هَكذا يَا سَعد تورد الإبل = مَا هَكذا تورد يَا سَعد الإبل
هَكذا حفظنَاها مِن كُتب الأدَب فإليهَا يحتَكم القرّاء .. ربّما احتاجَت روايتكُم إلى سند

هذا شَأن آخر ..
لكن مَا لِهذا التأويل لا يؤوّل إلا الذّهب ويترك النّار ؟
اشتَريت الخَاتم حِين بدا ذهبًا ولَم يبُد مزيّفًا = وقده حين بدا نارًا لظية ولم يبدُ نارًا خَامِدة

أمّا إحالتك علَى مَا أراد الشّاعر فَلم تَغب عنّي ولذلك قُلت :
هَذا إذا اعتبرنَا .. إلخ
لأنّه تَبيّن لنَا خَطأ الشّاعر نَفسه مِن خِلاَل ضَمير وقده العَائد عَلى مذكّر ..

.
.

لن أدعَك تظنّ أنّ المسألة تَعدو حوارًا أفدت منه .. واعلم أنّي أربأ بكَ عن غير هذا
لذا أستميحكم العذر بألاّ أعود ..

ونوم العَوافي .. :)

الصـمـصـام
15-07-2007, 04:25 PM
مرحبا بالعزيز عبدالجليل عليان

مرحبا بك وبلطفك


وبشرك الله بالخير

ومن المؤكد أنك قدومك فيه كل الخير

وأتمنى حقا عند حسن الظن وأن أكون الشاعر الذي وصفته

كن بخير


لك أخلص التحايا

الصـمـصـام
15-07-2007, 04:28 PM
مرحبا بالعزيز خانق العبرة

مرحبا بأخي وصديقي

قد وصلت تحيتك فكانت حياة للقلب

أما الشعر فليتني أكون من ذكرته

وهي شفافية روحك التي رأتني بهذه الصورة

دمت أيها الغالي

ولك التحايا لا تنقطع

الصـمـصـام
15-07-2007, 04:31 PM
الغالي أبو نايف

وما أسعدني بمرورك الثاني

وكما قلت فالأحبة قد أوردونا نبعا عذبا

وأنا بقربك أنهل منه


لك كل التحايا

الصـمـصـام
15-07-2007, 04:40 PM
حيا الله سلطان

سأقسم الود بيني وبينك

لك الأولى وقد وافقتك عليها من الرد السابق واعترفت بخطئي
وليت المشرف يغيرها من وقده لوقدها

أما الثانية فهي لي
لا أنكر أن رؤيتك صحيحة وهي تحتمل عدة احتمالات
ولكن المسألة ذوقية وتختلف من شخص لآخر
فأنا أراها كمبتدأ أجمل وأكثر تناسبا
ربما لطول الألفة مع القصيدة وتعود أذني على هذه الصياغة
وجدتني أتذوقها أكثر


سلمت ودمت

الصـمـصـام
15-07-2007, 04:50 PM
لا تعتذري ياعبير
كي لا أعتذر عن خطئي في وقده
فلولا هذا الخطأ ماكسبت هذه الزيارات التي أفادتني وتعلمت منها

وأراني أميل لرأيك أكثر في قولك


ومازلتُ عند رأيي في أن المعوَّل على المنطق .. فالكلام بها مقفًّى تقفيةً سليمة ..

وتهيا كان بالإمكان أن تقرأ تهيه وتحسب اضطرارا


وفعلا مين قدي
فأنا من كسبتكم

كوني بخير

الصـمـصـام
15-07-2007, 05:06 PM
إن سمحنا لتمارى بعدم العودة فلن نسمح لصبح


أمّا إحالتك علَى مَا أراد الشّاعر فَلم تَغب عنّي ولذلك قُلت :
هَذا إذا اعتبرنَا .. إلخ
لأنّه تَبيّن لنَا خَطأ الشّاعر نَفسه مِن خِلاَل ضَمير وقده العَائد عَلى مذكّر ..

ولكن ألا ترين أنه خطأ فيه الكثير من البركة بعد هذه الربكة:)

وأنت حقا قد وضعت لها أكثر من وجه وتأويل على حسب القراءة
فكلامك صحيح


ثمّ مَاذا يمنعنا يا أخانا أن نَقول :
" وقده حِين بدَا نَارًا لظـيّة "
هذا إذَا اعتَبرنا ( وقده ) مفعولاً بِه وَهو الأقرَب إلَى الصّواب .. وَإلَى مَا أراد شَاعرنا بِدلالَة ضَمير ( وقده ) الذِي لا يَعود على النّار المؤنّثة ..

قراءتك هنا أتفق تماما معها



أما الإبل وسعد
فكما قال سلطان ماهكذا تورد ياسعد الإبل


دمت وسلمت