PDA

View Full Version : إبحار و دوار



الفيصل
11-07-2007, 10:08 PM
مقدمة : من يخشى البحر غرقاً أو دواراً فلا يُغامر .
إهداء : إلى ( النايفة ) التي أبحر إبنها يوماً و لم يُعد لليابسة حتى الآن .
---*---
(1)
حينما رأيتكِ
كانت عينيكِ بحراً يناديني
و انا لا أملك مركباً
ولا أعرف سِر الإبحار .
(2)
منذ طفولتي
و أمي تحذرني
أن البحر لا يُكسبني سوى الدِّوار .
(3)
منذ طفولتي
لا بحرٌ أهواه
و لا أحب للبحر جِوار .
(4)
أخاف عينيك حبيبتي
و أخاف ما تخفيه من أسرار .
(5)
و .... أبحرت ذات ليلة بهما
و كان صوت أمي ياناديني :
ستغرق يا ولدي ستغرق
ليس هناك حورية
إنما هو إنتحار
كنت أغرق
و صوت امي ما يزال ينادي :
لا تغرق .... يا ولدي
إنه بئس القرار
و سالت أنهار عينيَّ أمي كثيراً
عرفت حينها
كيف تنتهي الأنهُر عندما تُلاقي البِحار ؟ .
(6)
بالاعماق
و جدت كل السفن غارقةً
و هياكل البحارة يأكلها الصدأ
شوقاً و إنتظار
كان القراصنة قد أخذوا كل شيء
و لم يتركوا لي بعضاً من محار .
(7)
من البعيد
أسمع صوت أمي باكياً :
أخطأت يا ولدي الإختيار .
،،،
ليتني طاوعت أمي
ليتني
لم أتخذ في الإبحار القرار .

سلطان السبهان
12-07-2007, 01:08 AM
أخي الفيصل
حرصت على القافية وأهملت الوزن !
مع أخطاء طفيفة في النحو
تمتلك القدرة فجرّب
ننتظر المزيد
دمت