PDA

View Full Version : ولد أتى



د. ياسر درويش
12-07-2007, 12:24 PM
كتبت بمناسبة ولادة الصبي البكر وأنا في ديار الغربة (جدة) وهو في بلاد الوطن/الغربة
ولد أتى من بعد دهرِ # من بعد ما أنفدتُ صبري
ولد أتاني والهمو # م تنزّلت من كل أمرِ
ولد أتاني والمشيـ # ـبُ يعيثُ في الفودِ الأغرّ
ولد أتاني والعرو # قُ تجمّدت في كل شبرِ
ولد أتى يا ليته # كان المهاد لديه صدري
فلطالما ألبسته الـ # أفواف من أكمام زهري
ولد أتى وأبوه يعـ # ـبرُ كل يوم ألفَ بحرِ
أسكنتُها ذريةً # في غير ذي زرعٍ وتمرِ
وادٍ سحيقٌ ليس يبـ # ـلغه بجُنحٍ جنس طيرِ
أودعتهم رباً رحيــ # ـماً ليس يأتيهم بضرِّ
ومضيت أطويها طريـ # ـقاً ليس في الآفاق غيري
أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري
ولد أتى ولطالما # كوّنتُه في بيت شعرِ
فمتى نعود وتلتقي # الدمعاتُ في سرٍّ وجهرِ ؟
هل آن للملاح أن # يطوي الشراع إلى المقرِّ ؟
أم أن درب الشوك ممدو # دٌ، ويُطوى يومَ حشري ؟
يا حبة القلب الكسيـ # ـر متى أشدُّ لديك أزري ؟
يا آهة الماضي وغصّـ # ـةَ حاضرٍ ودموعَ فجرِ
يا زهرة فواحةً # فاضت لديّ بكل عطرِ
حتّام أُحرم من عبيـ # ـرك أنت يا أحلام عمري ؟
حتّام تطويني البلا # دُ وينحني، بالرغم، ظهري ؟
حتّام تخنقني الدمو # عُ مُكَفكِفاً أنّاتِ صدري ؟
يا رب فامنُنْ إنّني # أشكو إليك كبير أمري
عودتني، يا رب، براً # يستديمُ لسان شكري


جدة

9/9/2001
الثالثة فجراً

وايه يعنى
12-07-2007, 12:29 PM
يا آهة الماضي وغصّـ # ـةَ حاضرٍ ودموعَ فجرِ


هل هذا البيت يناسب الحتفال بالصغير

رائد33
12-07-2007, 12:59 PM
دكتور ياسر
مرحباً
ضربٌ جديدٌ من ضروبك
و رائعة أخرى من روائعك
زدنا
رائد

( أبو نايف )
12-07-2007, 01:11 PM
أصلحَ الله ما رزقكم الله بِه .
جميلةٌ عذبَة ,


أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري

تشبيهٌ رائِع .. راقني جدًّا :) .

تقديري لك / [ د . ياسر ] .

سلطان السبهان
12-07-2007, 02:26 PM
الدكتور الفاضل ياسر درويش
والآن وبعد خمس سنوات ، هل لايزال الحال ، ومازالت الغربة !
اتمنى انك بحال أفضل :)
قصيدة خرجت من القلب كما أحسب ووصلت للقلوب
أعجبني التصوير في صوت الرمال وتأذيها من كثرة الخطى عليها .
رد الله الغائب وأصلح الولد وازال الغربة
دمت لمحبك .

معين الكلدي
12-07-2007, 10:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاعرٌ جميلةٌ جداٌ

احتفظ بها كما هي في مسودتها لتريها أياه عندما يبلغ


سوف لن ولن يقصر في البذل بعدها

حفظه الله وحفظك

أستاذي الرحيم

د / ياسر

أم القصيدة فجميلة جمعت بين الشوق والحنين لولي العهد وبين آلام الغربة وحرقتها الكاوية


أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري


فعلاً كلنا أدمى ظهرها وهي كسرت أقدامنا وكما تدين تدان :y:

سلمت لنا وسلم حرفك

تلميذك

عناد القيصر
12-07-2007, 11:13 PM
د.ياسر درويش


أصلح الله ذريتك ,

أما القصيدة فأنها من القلب إلى القلب

أعانك الله على الغربة

الفضلي
12-07-2007, 11:33 PM
د. ياسر

كعادتك دائما
لا يسيل حبرك على الورق إلا ليشق أنهار الجمال

بارك الله لك فيه وأراك ذريته

دمت للحرفِ

محبتي

خالد الحمد
12-07-2007, 11:45 PM
د ياسر

وهل أصدق من شعر الأبوة عاطفة ونزفا

جميل دكتورنا الحبيب وعاطفة مارت فتدفق الشعر

الانفعالي لا الافتعالي ورام حدق قلوبنا وتغلل

ستزهو الأرض بزخرفها لك وسوف يغرد الطير ولن

يصبح طريقك شوكا وكدرا بإذن ربي وربك

أبعد الله عنك الهم وأتمنى أن تكون زالت غربتك ومتّعت ناظريك

برؤية طفلك والأحباب


ودي وعائي الصادق في سجوف الليل

الغيمة
13-07-2007, 01:55 AM
يرعبني السؤال خوف أن أبتلى بالتجربة فأجيب وحدي..
أفي الغربة ما يغري بأن نبتعد عن فلذات أكبادنا؟
أهي من أجلهم حقا؟
وإن كانت كذلك..فهل يريدون هم هذا الاغتراب والبعد..أم أن قرب الآباء خير لهم من الدنيا وما فيها؟
أسئلة..
ولعلها تظل معلقة بلا جواب..
شكرا لهذا النص المؤلم الذي يعبر عن كثير من الإخوة الذين يغتربون عن أبنائهم.وقد يصل الأمر إلى أن يشب الابن وهو لم ير والده..
قضية خطيرة وقد وضعت يدك على جرح متسع بحجم فوهة البركان..
شكرا لك د. ياسر..


والآن دعنا نتأمل النص قليلا..



ولد أتى من بعد دهرِ # من بعد ما أنفدتُ صبري

(ولد أتى/ولد أتاني)تكررت سبع مرات في النص..
نعم للتكرار فوائده الجمالية للنص..
فهو يفيد تهويل الأمر وتعظيمه..ومدى سعادة المرء به أو حزنه..وهنا عبر عن السعادة بمجيء الابن..وعن الحزن بوجود الأب في الغربة..
وفي كل بيت هنا نجد أن (ولد أتى)ترتبط مفكرة مختلفة عن الأخرى..
فهو أتى (بعد مضي العمر..والهموم تنزلت..والأب بعيد..,قد كان حلما في بيت من الشعر)
إلا أن (مأساة المشيب)تتكرر في أكثر من بيت..ومع نفس الاستهلال (ولد أتى)فلم يعد هناك فرق بين بيت وخر يناقش نفس المشكلة..ولو صيغ بعبارات أخرى لكان أجمل..


فلطالما ألبسته الـ # أفواف من أكمام زهري


بلييز !سأكون ممتنة لو أخبرتني بمعنى أفواف..فهي جميلة إلى الحد الذي أتمنى فيه استخدامها في قصيدة ما!




أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري


معاناة..وما أعظمها من معاناة..وصورة بليغة وجميلة..



هل آن للملاح أن # يطوي الشراع إلى المقرِّ ؟
أم أن درب الشوك ممدو # دٌ، ويُطوى يومَ حشري ؟
شخصيا أقول آن..ولا أدري إن كان بالفعل قد آن الأوان!



يا حبة القلب الكسيـ # ـر متى أشدُّ لديك أزري ؟
يا آهة الماضي وغصّـ # ـةَ حاضرٍ ودموعَ فجرِ
يا زهرة فواحةً # فاضت لديّ بكل عطرِ
أحزنتنا..وأبدعت..




حتّام أُحرم من عبيـ # ـرك أنت يا أحلام عمري ؟
حتّام تطويني البلا # دُ وينحني، بالرغم، ظهري ؟
حتّام تخنقني الدمو # عُ مُكَفكِفاً أنّاتِ صدري ؟


ونعود للتكرار الذي قد يدل أحيانا على أن شاعرنا كسول لا يتعب نفسه في اختيار كلمات جديدة تعطي المعنى وتقتل الرتابة..



يا رب فامنُنْ إنّني # أشكو إليك كبير أمري
عودتني، يا رب، براً # يستديمُ لسان شكري


آمين..يا رب..
وأخيرا..
أتمنى أن أقرأ لك قصيدة بتاريخ 2007 فهل تحقق لنا هذه الأمنية؟

الطاهي
13-07-2007, 02:30 AM
جميلة يادكتور ياسر لكن ألست معي بأن الغربة انتهت مع وسائل الاتصالات والمواصلات رحم الله أجدادنا هم من ذاقوا الغربة واحترقوا بها

أمــ الله ــة
13-07-2007, 06:30 AM
رائعة وجميلة فعلا خرجت من القلب للقلب
c* c* c*
ردك الله إلي ديارك وأهلك ردا جميلا
كم أعجبني هذا البيت


يا رب فامنُنْ إنّني # أشكو إليك كبير أمري
عودتني، يا رب، براً # يستديمُ لسان شكري

هاني درويش
13-07-2007, 07:04 AM
دكتور ياسر

عليك السلام ورحمة الله وبركاته

واتساءل

هل لهذة الراء من مدلول

تقفز الى القريحة عندما نكتب لابنائنا

كتبت يوما لولدي

فكانت المصادفة ان جات الكتابة على ذات البحر والقافية

عودتنا يادكتور على ان نقف بجلال امام كتاباتك

لا عدمناك

مودتي

ابو نمير

لمياء الشمري
13-07-2007, 07:07 AM
أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري

تشبيه بلاغيّ .. مذهل


.. أصلح الله لك الذريّة .. وأسعدك بهم في الدارين ،

وبالتأكيد لا يشعر بمرارة الغربة ووحشتها إلا من ذاقها !!

احمد سليم
13-07-2007, 06:21 PM
ولد أتى ولطالما # كوّنتُه في بيت شعرِ

له الله ذاك الأب الذي كان منذ ستة أعوام يشكو غربته عن إبنه و غربة إبنه عن صدره
و أتمنى من كل مشاعري أن يكون حاله قد تغير عن تلك الحال للأفضل
أعزنا الله بعزه و ذل أعدائنا
لي ملحوظة صغيرة أخي العزيز
البيت الثالث :
ولد أتاني والمشيـ # ـبُ يعيثُ في الفودِ الأغرّ
أرى صورة جميلة للمشيب و هو يعيث الفساد في الفود دليل تقادم العمر فانت صورت المشيب على أنه جيش يهاجم آخرَ
و إن كنت أرى أنه _كما قيل (و بضدها تتميز الأشياء) _ أن المستحسن لو كنت مايزت بين المشيب دليل تقادم العمر و بين سواد الشعر دليل حداثة السن لا الأغر الذي يعطي نفس معنى المشيب من باب أنهما جيشان لا جيشاً واحدا
كما قال الهمذاني:
أليس الشيب أغزاني جيوشا فآبت بالسبايا من شبابي
أو كأمثاله لدى الملك الأمجد و مهيارالديلمي
و أيضاً في ذلك البيت الرائع :
ولد أتاني والعرو # قُ تجمّدت في كل شبرِ
أرى دائماً بقراءتي المتواضعة مقياس الشبر لا يتناسب مع الأجساد
لكن مع البلاد ,الأوطان, الشوارع, البيوت
كما قد قال أبو مسلم العماني :
لا شبر في الأرض إلا من رفاتهم فخل رجلك رفقا في مواطيها
لكن مع الأجساد فهي غير متمعنة أو متوافقة و إن كانت تقوم بالغرض

و كنت فعلاً أريد معرفة معنى كلمة أفواف لأن لها وقعاً جميلاً على الأذن
سعيد جداً لقراءة النص و أتمنى متابعة جميع أعمالك
,,, أحمد

م.ا.ع.غ
13-07-2007, 09:20 PM
لا نستطيع ان نكتب كلاما في حظرة هكذا روائع
جميل جدا

د. ياسر درويش
14-07-2007, 01:35 AM
يا آهة الماضي وغصّـ # ـةَ حاضرٍ ودموعَ فجرِ


هل هذا البيت يناسب الحتفال بالصغير
العزيز: وإيه يعني
أتمنى عليك أولاً أن تجد لك اسماً أكثر تفاؤلاً، إذ يوحي اسمك بأنه لا يعجبك العجب، ولا الصيام في رجب، كما يقال.
أما قولي: يا آهة الماضي وغصّـ # ـةَ حاضرٍ ودموعَ فجرِ، وأنه لم يعجبك استقبال الوليد الجديد بهذا الاستقبال، فليس المراد به الطفل، بل وصف الواقع، وهو قول يراد به التمثيل لمجيء الفرح في ظروف محزنة، وهو كقول المتنبي:
عيد بأية حال عدت يا عيد
دمت بخير وسعادة

عبدالجليل عليان
14-07-2007, 02:14 AM
سلام الله على جميع العابرين
من عطر الأفياء
أخي الجميل
د . ياسر
قصيدة جميلة
أحسب أن الأخ المبدع والشاعر المتميز الصمصامة
لو توقف عند تكرار ( ولد أتاني )
في أبيات المقدمة , لأضاف
إضاءة مهمة
وهذه دعوة له أرجو ألا اكون قد أقحمته أو أحرجته

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:30 AM
دكتور ياسر
مرحباً
ضربٌ جديدٌ من ضروبك
و رائعة أخرى من روائعك
زدنا
رائد
العزيز رائد
شاكر مرورك اللطيف
وحضورك المميز
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:32 AM
أصلحَ الله ما رزقكم الله بِه .


جميلةٌ عذبَة ,





تشبيهٌ رائِع .. راقني جدًّا :) .



تقديري لك / [ د . ياسر ] .





العزيز أبا نايف
شكر الله لك يا عمنا
هو كذلك أعجبني
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:33 AM
الدكتور الفاضل ياسر درويش
والآن وبعد خمس سنوات ، هل لايزال الحال ، ومازالت الغربة !
اتمنى انك بحال أفضل :)
قصيدة خرجت من القلب كما أحسب ووصلت للقلوب
أعجبني التصوير في صوت الرمال وتأذيها من كثرة الخطى عليها .
رد الله الغائب وأصلح الولد وازال الغربة
دمت لمحبك .
الشاعر المتألق سلطان
لا أذاقك الله طعم الغربة
نعم كانت سنين عجافاً، أما الآن فالحمد لله، استقرار، ولذلك لا أكتب شعراً، ولكل شيء ضريبته يا أخي
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مشاعرٌ جميلةٌ جداٌ


احتفظ بها كما هي في مسودتها لتريها أياه عندما يبلغ



سوف لن ولن يقصر في البذل بعدها


حفظه الله وحفظك


أستاذي الرحيم


د / ياسر


أم القصيدة فجميلة جمعت بين الشوق والحنين لولي العهد وبين آلام الغربة وحرقتها الكاوية



أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري



فعلاً كلنا أدمى ظهرها وهي كسرت أقدامنا وكما تدين تدان :y:


سلمت لنا وسلم حرفك


تلميذك



طبيبنا الغالي معين
أدامك الله لأهلك وبلدك وناديك ومحبيك
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:34 AM
د.ياسر درويش


أصلح الله ذريتك ,

أما القصيدة فأنها من القلب إلى القلب

أعانك الله على الغربة
الغالي عناد
ما أدري لماذا أشعر أنك هنا المدلل بيننا، ربما الصورة التي وضعتها تجعلنا نشعر أنك أصغرنا سناً، غير أن لك قلباً كبيراً يسعنا جميعاً، هكذا أحسب، وما أزكي على الله أحداً.
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:36 AM
د. ياسر

كعادتك دائما
لا يسيل حبرك على الورق إلا ليشق أنهار الجمال

بارك الله لك فيه وأراك ذريته

دمت للحرفِ

محبتي
الأخ العزيز الفضلي
دمت أخي، ودام مدادك وإبداعك
وشكر الله لك
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:37 AM
د ياسر

وهل أصدق من شعر الأبوة عاطفة ونزفا

جميل دكتورنا الحبيب وعاطفة مارت فتدفق الشعر

الانفعالي لا الافتعالي ورام حدق قلوبنا وتغلل

ستزهو الأرض بزخرفها لك وسوف يغرد الطير ولن

يصبح طريقك شوكا وكدرا بإذن ربي وربك

أبعد الله عنك الهم وأتمنى أن تكون زالت غربتك ومتّعت ناظريك

برؤية طفلك والأحباب


ودي وعائي الصادق في سجوف الليل
الشاعر المميز بحق خالد
شكر الله لك، وجزاك خير الجزاء
وأبعد الله عنك الهم، وجمع لك شأنك، وأعاذك من أودية الدنيا
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:39 AM
يرعبني السؤال خوف أن أبتلى بالتجربة فأجيب وحدي..
أفي الغربة ما يغري بأن نبتعد عن فلذات أكبادنا؟
أهي من أجلهم حقا؟
وإن كانت كذلك..فهل يريدون هم هذا الاغتراب والبعد..أم أن قرب الآباء خير لهم من الدنيا وما فيها؟
أسئلة..
ولعلها تظل معلقة بلا جواب..
شكرا لهذا النص المؤلم الذي يعبر عن كثير من الإخوة الذين يغتربون عن أبنائهم.وقد يصل الأمر إلى أن يشب الابن وهو لم ير والده..
قضية خطيرة وقد وضعت يدك على جرح متسع بحجم فوهة البركان..
شكرا لك د. ياسر..


والآن دعنا نتأمل النص قليلا..


ولد أتى من بعددهرِ # من بعد ما أنفدتُ صبري

(ولد أتى/ولد أتاني)تكررت سبع مرات في النص..
نعم للتكرار فوائده الجمالية للنص..
فهو يفيد تهويل الأمر وتعظيمه..ومدى سعادة المرء به أو حزنه..وهنا عبر عن السعادة بمجيء الابن..وعن الحزن بوجود الأب في الغربة..
وفي كل بيت هنا نجد أن (ولد أتى)ترتبط مفكرة مختلفة عن الأخرى..
فهو أتى (بعد مضي العمر..والهموم تنزلت..والأب بعيد..,قد كان حلما في بيت من الشعر)
إلا أن (مأساة المشيب)تتكرر في أكثر من بيت..ومع نفس الاستهلال (ولد أتى)فلم يعد هناك فرق بين بيت وخر يناقش نفس المشكلة..ولو صيغ بعبارات أخرى لكان أجمل..


فلطالما ألبسته الـ # أفواف من أكمامزهري


بلييز !سأكون ممتنة لو أخبرتني بمعنى أفواف..فهي جميلة إلى الحد الذي أتمنى فيه استخدامها في قصيدة ما!



أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميتظهري

معاناة..وما أعظمها من معاناة..وصورة بليغة وجميلة..



هل آن للملاح أن # يطوي الشراع إلى المقرِّ؟

أم أن درب الشوك ممدو # دٌ، ويُطوى يومَ حشري؟
شخصيا أقول آن..ولا أدري إن كان بالفعل قد آن الأوان!



يا حبة القلب الكسيـ # ـر متى أشدُّ لديك أزري؟

يا آهة الماضي وغصّـ # ـةَ حاضرٍ ودموعَفجرِ

يا زهرة فواحةً # فاضت لديّ بكلعطرِ
أحزنتنا..وأبدعت..




حتّام أُحرم من عبيـ # ـرك أنت يا أحلام عمري؟

حتّام تطويني البلا # دُ وينحني، بالرغم، ظهري؟

حتّام تخنقني الدمو # عُ مُكَفكِفاً أنّاتِ صدري؟

ونعود للتكرار الذي قد يدل أحيانا على أن شاعرنا كسول لا يتعب نفسه في اختيار كلمات جديدة تعطي المعنى وتقتل الرتابة..



يا رب فامنُنْ إنّني # أشكو إليك كبير أمري

عودتني، يا رب، براً # يستديمُ لسانشكري

آمين..يا رب..
وأخيرا..
أتمنى أن أقرأ لك قصيدة بتاريخ 2007 فهل تحقق لنا هذه الأمنية؟

الأخت الغيمة
صاحبة المداد المميز
لعل إحساسي في الأخ عناد ليس بعيداً عنك كثيراً
أشعر أنك الأخت المدللة هنا، والمحترمة المقدرة من الجميع
ولعله من حسن حظنا أن يكثر نشاطك لنرى آثار مدادك في معظم الصفحات
أما ما وقفت عنده:
- قضية تكرار كلمة بعينها: لعلك قرأت ما كتبت في بعض ردودي في هذا المنتدى المهيب من أن للتكرار فوائد جليلة جداً ، وحيثما وجد وكان جميلاً فلا تثريب على قائله، وضربت وقتها أمثلة عن المسلم المحب لربه ، الذي يمسك سبحته ويردد : الله... الله...الله...
كان يكفيه أن يقوله مرة واحدة، ثم يقول: إلخ...
هو يتلذذ بتكرار اسم أحبه
أو قول أحمد شوقي على لسان المجنون:
ليلى، داعٍ دعا ليلى، فخفّ له # نشوانُ في جنباتِ الصدرِ، عربيدُ
ليلى، هل المنادون أهلوها وإخوتها؟ # أم المنادون عشّاقٌ معاميدُ ؟
ليلى، إخاليَ مجنوناً يُهيَّأُ لي # لا الحيُّ نادَوا على ليلى ولا نودوا
فهل شعرت بملل وأنت تكررين لفظ اسمها ؟ قطعاً لا
فما بالك به هو ؟!
- أما كلمة (أفواف) فهي كلمة شاعرية جميلة ورقيقة كمعناها، يقال: بُردُ أفوافٍ ومُفَوَّف، أي: رقيق أو فيه خطوط بيض. أما (بلييييز) فهي كلمة لذيذة، غير أنها أعجمية، (ولا أقول: أعجمية ولكنها لذيذة).
- أما الكسل فما عرفته يوماً، ولو عرفت من شؤوني الخاصة لعدلت عن هذا الرأي، ولكن هذا ليس مكاناً للحديث عن خويصّات أنفسنا.
- أما عن أمنيتك فأنا أتمنى معك ذلك، ولكن لعل انخراطي في العمل الأكاديمي والبحث والتأليف أخذني بعض الشيء عن الشعر، ثم إنني ذكرت آنفاً أنني في حياة استقرار، ولله الحمد، والشعر تُخرجه المعاناة. منذ شهر شرعت بقصيدة وكتبت منها بضعة أبيات، لعلي أعرضها في مناقصة لإكمالها.
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:41 AM
جميلة يادكتور ياسر لكن ألست معي بأن الغربة انتهت مع وسائل الاتصالات والمواصلات رحم الله أجدادنا هم من ذاقوا الغربة واحترقوا بها
الطاهي العزيز
شكراً لمرورك العطر
نعم، رحمهم الله
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:43 AM
رائعة وجميلة فعلا خرجت من القلب للقلب

c* c* c*

ردك الله إلي ديارك وأهلك ردا جميلا

كم أعجبني هذا البيت


يا رب فامنُنْ إنّني # أشكو إليك كبير أمري
عودتني، يا رب، براً # يستديمُ لسان شكري
الأخت في الله: أمة الله
شاكر مرورك العذب
وقد ردني الله من ديار الغربة إلى غربة الديار، والدنيا كلها غربة
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 11:47 AM
دكتور ياسر


عليك السلام ورحمة الله وبركاته


واتساءل


هل لهذة الراء من مدلول


تقفز الى القريحة عندما نكتب لابنائنا


كتبت يوما لولدي


فكانت المصادفة ان جات الكتابة على ذات البحر والقافية


عودتنا يادكتور على ان نقف بجلال امام كتاباتك


لا عدمناك


مودتي


ابو نمير
الغالي أبا نمير
شكراً لمرورك الجميل
نعم، هو كذلك
للراء فضل على المكروبين
ولكن لسان حالنا يقول: يا همّ، عندي ربّ كبير، ولا نقول: يا ربّ عندي همّ كبير
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 07:09 PM
تشبيه بلاغيّ .. مذهل


.. أصلح الله لك الذريّة .. وأسعدك بهم في الدارين ،

وبالتأكيد لا يشعر بمرارة الغربة ووحشتها إلا من ذاقها !!
الأخت لمياء
يبدو أن هذا البيت جميل فعلاً ولم أتنبه إلا بعد تعدد الآراء
لا أذاقك الله طعم الغربة
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-07-2007, 07:12 PM
ولد أتى ولطالما # كوّنتُه في بيت شعرِ

له الله ذاك الأب الذي كان منذ ستة أعوام يشكو غربته عن إبنه و غربة إبنه عن صدره
و أتمنى من كل مشاعري أن يكون حاله قد تغير عن تلك الحال للأفضل
أعزنا الله بعزه و ذل أعدائنا
لي ملحوظة صغيرة أخي العزيز
البيت الثالث :
ولد أتاني والمشيـ # ـبُ يعيثُ في الفودِ الأغرّ
أرى صورة جميلة للمشيب و هو يعيث الفساد في الفود دليل تقادم العمر فانت صورت المشيب على أنه جيش يهاجم آخرَ
و إن كنت أرى أنه _كما قيل (و بضدها تتميز الأشياء) _ أن المستحسن لو كنت مايزت بين المشيب دليل تقادم العمر و بين سواد الشعر دليل حداثة السن لا الأغر الذي يعطي نفس معنى المشيب من باب أنهما جيشان لا جيشاً واحدا
كما قال الهمذاني:
أليس الشيب أغزاني جيوشا فآبت بالسبايا من شبابي
أو كأمثاله لدى الملك الأمجد و مهيارالديلمي
و أيضاً في ذلك البيت الرائع :
ولد أتاني والعرو # قُ تجمّدت في كل شبرِ
أرى دائماً بقراءتي المتواضعة مقياس الشبر لا يتناسب مع الأجساد
لكن مع البلاد ,الأوطان, الشوارع, البيوت
كما قد قال أبو مسلم العماني :
لا شبر في الأرض إلا من رفاتهم فخل رجلك رفقا في مواطيها
لكن مع الأجساد فهي غير متمعنة أو متوافقة و إن كانت تقوم بالغرض

و كنت فعلاً أريد معرفة معنى كلمة أفواف لأن لها وقعاً جميلاً على الأذن
سعيد جداً لقراءة النص و أتمنى متابعة جميع أعمالك
,,, أحمد
العزيز أحمد سليم
شكر الله لك
وابدل الله عسر هذه الأمة يسراً، عاجلاً وآجلاً
رأيك محترم ومقدر، غير أن لكلمة (الأغر) معنى قصدته أنا ولعله غاب عنك، فالأغرّ هو الأبيض، أما ما قصدته أنت فهو (الغِرّ).
أما الشبر فأنا معك، ولعل الجريض حال دون القريض، فلم أجد متنفساً وقتها للبحث عن كلمات.
أما الأفواف فقد بيتها آنفاً للأخت الغيمة
دمت بخير وسعادة

وايه يعنى
14-07-2007, 07:41 PM
الاخ العزيز والشاعر القدير
تعلم جيدا كم يعجبنى شعرك
راجع رودوى عليك
وسيظل يعجبنى جدا
وبمناسبة رجب كل عام وانت بخير فاليوم استطلاع هلال رجب وربنا يقدرنا ونصوم يومين




ولكن عفوا سيدى لم ضقت بتعليقى وانت الرجل الاكاديمى



كان السؤال لطلب التوضيح وخاصة وانى اتعامل مع الشعر بقلبى واحساسى فلست متخصص
وقد تركت دراسة اللغة العربية منذ انتهاء الدراسة الثانوية سنة 84


اما بخصوص الاسم فجارى تنفيذ الوصية ايه رايك فى (ما فيش فايدة) كويس


الاخ الفاضل كل الحب والتقدير وارجو سعة صدرك

:y: مافيش فايدة

هيثم حجازى
14-07-2007, 09:15 PM
من اين تأتي بهذا الـ سحر شـعر ..؟!

.
.

الله يخلي لك ياه ..!!
ويحفظه ..
وان شاء المولى ..
تراه كما تحب ..!!

د. ياسر درويش
14-07-2007, 10:17 PM
سلام الله على جميع العابرين
من عطر الأفياء
أخي الجميل
د . ياسر
قصيدة جميلة
أحسب أن الأخ المبدع والشاعر المتميز الصمصامة
لو توقف عند تكرار ( ولد أتاني )
في أبيات المقدمة , لأضاف
إضاءة مهمة
وهذه دعوة له أرجو ألا اكون قد أقحمته أو أحرجته
العزيز الفاضل
عبد الجليل
أشكر مرورك العطر
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
15-07-2007, 11:31 PM
الأخ العزيز هيثم
شاكر لطفك ومرورك الكريم
دمت بخير وسعادة
أخوك

احمد سليم
17-07-2007, 01:02 AM
الأستاذ د/ ياسر درويش
شاكر لسيادتكم ردكم و إن كان الإختلاف في الرأي لا الخلاف لازال قائماً
فانا فعلاً كنت أقصد الأغر بمعنى الأبيض كما ذكرتُ في تعليقي الأول من أنه يعطي نفس معنى تقادم العمر أي أنه بمعنى الشيب لم أقصد الغِر بمعنى قلة الخبرة او الدراية و التي تؤخذ بمعنى مجازي في الشعر بمعنى الشباب أو الصبا و أو السذاجة
سعيد بردكم وسعيد لاني أعدت قراءة القصيدة الرائعة مرة أخرى

فيصل الجبعاء
17-07-2007, 04:40 AM
لا تعليق يا دكتور ياسر

إنّما هو مرور إعجاب

دام المداد وصاحبه

احمد سليم
17-07-2007, 01:27 PM
الأستاذ د/ ياسر درويش
شاكر لسيادتكم ردكم و إن كان الإختلاف في الرأي لا الخلاف لازال قائماً
فانا فعلاً كنت أقصد الأغر بمعنى الأبيض كما ذكرتُ في تعليقي الأول من أنه يعطي نفس معنى تقادم العمر أي أنه بمعنى الشيب لم أقصد الغِر بمعنى قلة الخبرة او الدراية و التي تؤخذ بمعنى مجازي في الشعر بمعنى الشباب أو الصبا و أو السذاجة
سعيد بردكم وسعيد لاني أعدت قراءة القصيدة الرائعة مرة أخرى
لي أمر آخر أود الحديث فيه و اعذر تطفلي فإن المتذوق لا يرى الكمال في ذائقته حتى يتعرف جميع دروبها و يتقنها جيداً
حتى إذا ما وجد و لو حجراً صغيراً بارزاً في بنائها أراد ان يعرف أعيب بناء هو أم أن ذاك حجر سنمار
تأملت القصيدة مرة أخرى أعجبت بأسلوب بنائها وروعتها
أنت تذكر في البداية مشاعر مركبة إعترتك حزناً لفرحتك بمولد إبنك نتيجة ظروف عدة
ثم تذكر أمنيات طبيعية تتمناها لو أن المكان يجمعكما
ثم يعلو إيقاع القصيدة فنستكشف المعاناة التي يحياها الشاعر في خوض غربته
حتى إذا ما وصلت لأعلى نبضة في الإيقاع :
ومضيت أطويها طريـ # ـقاً ليس في الآفاق غيري
أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري
عدت ثانية لتذكر بيتاً _على روعته_ إلا أن مكانه أراه متأخراً لا يتناسب و السياق الدرامي للقصيدة وهو
ولد أتى ولطالما # كوّنتُه في بيت شعرِ
فانا أرى مكانه _ ليس تعديلاً و لكنها رؤيتي المتواضعة _ أرى مكانه في مستهل القصيدة متناغماً حيث أنه قد قلل من حدة النبرة
لأنه أصبح بمثابة نقطة تماثل بين ابيات القصيدة كأنه يقسم القصيدة جزئين
شاكر لك سعة و رحابة صدرك ..
,,,,,,,,,,, أحمد

د. ياسر درويش
17-07-2007, 01:55 PM
الأخ العزيز أحمد
لم يضق ولن يضيق صدري برأيك أو رأيك إخواني رواد هذا المنتدى أبداً
ربما أوافقك على أن هذه البيت يصلح أن يكون مع إخوته في الاستهلال
ولن نختلف على الود أبداً
أما الرأي فأخذ وعطاء
دمت بخير وسعادة

احمد سليم
18-07-2007, 12:53 PM
د / ياسر
....... لك ترفع القبعات !

د. ياسر درويش
20-07-2007, 02:23 PM
د / ياسر
....... لك ترفع القبعات !
أستغفر الله أخي
كلنا لآدم، وآدم من تراب
دمت بخير وسعادة أخي أحمد

المستجير 2002
21-07-2007, 08:00 PM
[quote=د. ياسر درويش;1151188]كتبت بمناسبة ولادة الصبي البكر وأنا في ديار الغربة (جدة) وهو في بلاد الوطن/الغربة
ولد أتى من بعد دهرِ # من بعد ما أنفدتُ صبري
ولد أتاني والهمو # م تنزّلت من كل أمرِ
ولد أتاني والمشيـ # ـبُ يعيثُ في الفودِ الأغرّ
ولد أتاني والعرو # قُ تجمّدت في كل شبرِ
ولد أتى يا ليته # كان المهاد لديه صدري
فلطالما ألبسته الـ # أفواف من أكمام زهري
ولد أتى وأبوه يعـ # ـبرُ كل يوم ألفَ بحرِ
أسكنتُها ذريةً # في غير ذي زرعٍ وتمرِ
وادٍ سحيقٌ ليس يبـ # ـلغه بجُنحٍ جنس طيرِ
أودعتهم رباً رحيــ # ـماً ليس يأتيهم بضرِّ
ومضيت أطويها طريـ # ـقاً ليس في الآفاق غيري
أصغي لأصوات الرما # ل تقول لي: أدميت ظهري
ولد أتى ولطالما # كوّنتُه في بيت شعرِ
فمتى نعود وتلتقي # الدمعاتُ في سرٍّ وجهرِ ؟
هل آن للملاح أن # يطوي الشراع إلى المقرِّ ؟
أم أن درب الشوك ممدو # دٌ، ويُطوى يومَ حشري ؟
يا حبة القلب الكسيـ # ـر متى أشدُّ لديك أزري ؟
يا آهة الماضي وغصّـ # ـةَ حاضرٍ ودموعَ فجرِ
يا زهرة فواحةً # فاضت لديّ بكل عطرِ
حتّام أُحرم من عبيـ # ـرك أنت يا أحلام عمري ؟
حتّام تطويني البلا # دُ وينحني، بالرغم، ظهري ؟
حتّام تخنقني الدمو # عُ مُكَفكِفاً أنّاتِ صدري ؟
يا رب فامنُنْ إنّني # أشكو إليك كبير أمري
عودتني، يا رب، براً # يستديمُ لسان شكري


جدة

9/9/2001
الثالثة فجراً





السلام عليك أخي الدكتور ياسر
بورك ألمك الذي انتج هذا الحرف
أطلق لغربتك العنان فإنها في غربتي تهوى المقام
بوركت أخي ياسر وبورك قلمك المشعُّ
سلمت لأخيك المحبّ

شيطان الشعر
23-07-2007, 02:26 AM
ما اسعدني برؤية كلماتك هنا من جديد

ارجوا ان لا تحرمنا من روائعك

سلام

الشاعر الرجيم
23-07-2007, 11:31 PM
أنت لا تحتاج إلى الإطراء .. شعرك هو الذي يمدحك
يا أستاذنا الفاضل

عناد القيصر
24-07-2007, 04:48 AM
الغالي عناد
ما أدري لماذا أشعر أنك هنا المدلل بيننا، ربما الصورة التي وضعتها تجعلنا نشعر أنك أصغرنا سناً، غير أن لك قلباً كبيراً يسعنا جميعاً، هكذا أحسب، وما أزكي على الله أحداً.
دمت بخير وسعادة


د. ياسر درويش

قد أكون أصغركم سناً وتلك كانت صورتي وضعتها لأبين أنني مازِلتُ صغير
وقد حَفِلتُ بِكم وأحببتكم والله المستعان ,

ولا تستغرب من مناداتي لكَ بِوالدي فأنا أعتبرك في مقامه وأرى وقاره والسجدة على جبينه
كما اراك في مخيلتي وقد أكون أصغر مما تتوقع فلا تستغر كلامي وجوادتي وغشامتي
فأنا أرى لقلوبكم ولا أرى لحروفكم , وليتك تعلم بِسعادتي وأنا بجواركم

أتمنى أن يجمعنا الله على خير

الصغير في حضرتكم / عناد

د. ياسر درويش
25-07-2007, 05:54 PM
أخي العزيز
المستجير بالله
بارك الله بك، وأجزل لك المثوبة
شاكر مرورك العطر بأرضي
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
27-07-2007, 09:19 AM
ما اسعدني برؤية كلماتك هنا من جديد

ارجوا ان لا تحرمنا من روائعك

سلام
العزيز الوفي
شيطان الشعر
أحسن الله إليك، وأجزل ثوابك، وجبر خاطرك، ولا حرمنا الله منك.
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
29-07-2007, 12:56 AM
أنت لا تحتاج إلى الإطراء .. شعرك هو الذي يمدحك
يا أستاذنا الفاضل
صديقي الشاعر
الإطراء كالدنيا: كلنا يحبها، ولكن المهم ألا تعشش في قلوبنا
دمت بخير وسعادة