PDA

View Full Version : من تعاليم الرحيل



احمد سليم
13-07-2007, 08:37 PM
أعرف بأن المرء لا يموت مرتين ..
لذا فلن أحيا الآن ثانيةً
في آخر الدرب القصير
أودع كل العواصف التي شبت في داخلي
و أجعل من النار التي تجولت على طرقات شفتيا طعاماً للرياح
في آخر الدرب القصير
نشطب من قلوبنا .. كل قصص الهوى التي نمت ما بيننا و بين القلم و الأوراق
و نلغي من جدول المواعيد
كل لقاءٍ مفاجيءٍ سيقوم به الشعر
و نمحو من أوراقنا كل الأسماء التي كانت فيما مضى تعني لنا شيء
و ننتهي إلى ظلمة الطرقات
و في حزن نهمس :
وداعاً .. وداعاً لكل أحزان القصيدة ..
أعرف بأن الأشجار لا تشتعل مرتين ..
لذا فلن أشتعل الآن ثانية ..
استسلم لكل الصراعات التي تكررت بالأمس
و أسلم سيفي و ظهر جوادي إلى مقاتلي
و أكشف عن صدري له
ليغمد سيفه في أضلعي ..
فيلقى الجرحَ مستلقٍ على صدري
من قبل .. أن يمسه السيف
و أمر ثانية وحدي في ظلمة الطرقات كي أهمس في حزن :
وداعاً لكل أحزان القصيدة ..
تدق الثانية عشر مبكراً
من قبل أن ينهي عقرب الساعة رحلته إلى الثانية عشر ..
كي ترجع القصيدة كلاماً عابرا
و تكفر بكل ما عليها من آلآء السحر
.................
و عما قليل ..
أعيد كل المساحة التي قطعتها من السماء من أجل حبيبتي .. إلى السماء
.. و عما قليل أعيد للقط من ذاكرتي موائه
و أعيد للعصفور إضطرابه
و للأرانب و اليمام .. كل لحظات السكون
و لذاك الساحر العبقري عصاه السحرية .. ممتناً له
و أشكره .. عن كل للحظات السعادة التي اعطاها ليا
و عن كل الأيام الحزينة التي قضيتها
و ألملم جسدي من جسد الضياع
و أنتشل من لحم الجبال اظافري
و من تفاصيل الصراع ..
و أعود إليك لا شسء أحمله لكي سوى حكايا السندباد
بعدما ألقيته _من سفينتي_ السندباد
و أعرف أنه سوف ينجو ..
ليحكي عني بكل البلاد
قصةَ هذا الفتى الذي أُوتيَ من فنون الكلام ..
فباع الكلام .. فباع الكلام
.......................
و أعود إلى نفسي ..
لأرد في الصباح التحياتِ الفاترةَ لأصحابها
و أهجِّرَ عن عينيا سكانها
و أقول لحبيبتي (أحبك) مثلما يقولها كل البشر
و ألقي بنظرة عابرة _ مثلما بفعل الجميع _ إلى طفلةٍ تلهو بدميتها الجديدة
............
............
و أعود أهمس في ظلمة الطرقات الحزينة .. حزينا
وداعاً ..
وداعاً لكل احزان القصيدة ..
وداعاً .... لكل أحزان القصيدة ..

عبدالله بيلا
13-07-2007, 09:20 PM
الشاعر أحمد سليم ..

جميلةٌ تلك القصيدة النثرية التي أتحفتنا بها ..

وفريدةٌ تلك الصور العذبة التي زيّنتَ بها فضاء القصيدة ..

مزيداً من الإبداع والشعر ..



عبدالله بيلا

احمد سليم
18-07-2007, 01:02 PM
العزيز عبد الله
أشكرك على الكلمات العذبة و أعدك إن شاء الله بالمزيد