PDA

View Full Version : هذا العراق



نعيم الحسن
15-07-2007, 06:26 PM
هذا العراق
هذا العراق
سجن ٌكبير
ومخاض افكار عسير
العمر ضاع به ِ
وضاعت كلّ احلام الرفاق
وتشتتْ فيه ِ خطانا والطريق
يلتفّ حول مقابر الشهداء في الافق الغريق
وانا سدىً استجمع الخِرق العتاق
ارممُ الخربات ،
في ليل تسلل فيه لصٌ في الطريق

هذا العراق
جرحٌ عميق
موتٌ يشقّ طريقه وسط الزّحام
ولا ينامْ ، فيه النيام
الا على جثث الحمائم والسلام
ويستفيق
املٌ جريح

في كل شبر فيه
جمجمةٌ ‘ رفاة ‘ او ضريح
في كل زاوية فراق
في كل ركن فيه
مأساة
ووجه شاحب
ودم مراق
هذا العراق

قبرٌ كبيرٌ، فاغر ٌ فاهُ ،، لمحرقة ِ الحروب ِ
ومواسم الموت الحلوب ِ
طحنٌ وجعجعة ٌ
ودمعٌ في الماّّق
هذا العراق

خالد الحمد
15-07-2007, 06:34 PM
نعم جرح العراق غائر ويبكينا ويؤلمنا دائما

إلى رب موسى وهارون المشتكى

إليه نشكو ضعفنا وقلّة حيلتنا

قصيدة دامية باكية تلامس أوتار القلوب الحيّة

كفكفك دموعك أخي المفضال فغدا سوف يشرق

صاح أغر وتغنى حمائم السلام

كن بخير أيها العندليب

سلطان السبهان
16-07-2007, 03:43 AM
مبدع رائع والله

بقدر الحزن فيها بقدر مافيها من جمال
لا فض فوك أيها الغرّيد

عناد القيصر
16-07-2007, 03:50 AM
هذا العراق
جرحٌ عميق
موتٌ يشقّ طريقه وسط الزّحام
ولا ينامْ ، فيه النيام
الا على جثث الحمائم والسلام
ويستفيق
املٌ جريح


نعم هذا العراق الملطخ بدم من يقولون على أنفسهم عرب
ومن يرفرف فوق أعلامهم رمز الحمام , فقد بت أخاف من الحمام وما إلى ذالك
تقبل دعائي

رياض الجنة
16-07-2007, 12:08 PM
هذا العراق
سجن ٌكبير
ومخاض افكار عسير
جرحٌ عميق
موتٌ يشقّ طريقه وسط الزّحام
قبرٌ كبيرٌ، فاغر ٌ فاهُ ،، لمحرقة ِ الحروب ِ
دمعٌ في الماّّق
هذا العراق

اللهم فرج كربه و حرر أرضه و اكبت عدوه و أصلح بين أهله ..
قصيدة ملؤها الأحزان و الدموع ..
شكراً أخي نعيم

فيصل الجبعاء
17-07-2007, 04:45 AM
لافُضًّ فوك أيّها الغرّيد الشجيّ

حداء
18-07-2007, 12:17 AM
صبركم الله ..
سيُنْزَعُ سيف النهار من غمد هذه الدياجي ..
و الله معكم ..

èskobar
18-07-2007, 12:35 AM
لا زالَ ، و لازَالتِ الرِجالْ ،،


جَميلْ