PDA

View Full Version : [.. أتعقلُ يا قلبْ..!!



حزيران
21-07-2007, 02:38 AM
http://community.lifejourney.com.sa/uploads/1123335325/gallery_6445_23_12206.jpg










رأيتكَ خلّيَ حينَ المنامِ

وعندَ المساءِ كنورِ القمرْ


وخِلتُكَ في الصبحِ ضوءَ النهار

أشمسَ النهارِ وبدرَ السّمَرْ؟!


وحينَ المنامِ تناغي الخيالَ

ووقتَ الصباحِ تناجي الفكرْ


///


أتدري بأنكّ ملءُ الفؤادِ

أتعرفُ أنكَ حبٌّ وَقَرْ


لا يعلمُ قدركَ غيرُ الفؤادِ

فحتّى اللسانُ لا يدري الخبَرْ


سأكتُم أمريَ حتى المماتِ

وأقتلُ حبيَّ طفلاً أغرْ


///


أظنّ الدواء لقلبٍ عليلٍ

تناسِي الهموم وقتْلُ الفِكَرْ


دواءٌ مريرٌ يدومُ الحياة

وليسَ الشفاءُ دوام النظرْ


وليس العلاجُ لصبًّ عليلِ

دوامُ الخيالِ وقَلْبُ الصوَرْ


فليسَ العلاجُ بعيدَ المنالِ

وليسَ الدواءُ رقّيُّ القمر


///


دواءك شُغْلٌ وقلبٌ طموحٌ

ونحوَ المعالي يديمُ النظرْ


وقلبٌ متيّمُ بالمكرماتِ

وعقلٌ يُدقّقِ فيما خَطَرْ


وعونٌ من الله قبل الدواءِ

وبعد الدواءِ.. شفاءُ النظرْ



زياد
الجمعة 6/7/1428هـ
الموافق 21/7/2007م

خالد الحمد
21-07-2007, 02:49 AM
مرحبا أخي الكريم

نغم جميل وصوت طائر صبح غرِد

لا يعلمُ قدركَ غيرُ الفؤادِ

فلت الوزن منك ليتك أعدت صياغته

دواءك شُغْلٌ وقلبٌ طموحٌ

هل هي دواؤك ؟

دمت عندليبا

عناد القيصر
21-07-2007, 03:34 AM
وعونٌ من الله قبل الدواءِ
وبعد الدواءِ.. شفاءُ النظرْ

أعاانك الله أخي
ووفقك في ما تتمنى

عمر بن رشيد
21-07-2007, 09:05 AM
رائعة يا زياد

مليحة حقا ..


لا يعلمُ قدركَ غيرُ الفؤادِ
فحتّى اللسانُ لا يدري الخبَرْ


هذا البيت يأبى مصاحبة أقرانه , وأنا متيقن أنه غاب عنك ,,



وقلبٌ متيّمُ بالمكرماتِ
وعقلٌ يُدقّقِ فيما خَطَرْ

ليتها كانت ( تَعلَّق ) أو حتى ( تَتَيَّم ) ,,



آسف على الإثقال ,, ولكنها قصيدة جميلة استحقت الوقوف .


تقبل تحياتي .

أشعار
21-07-2007, 02:58 PM
..
الله ,
أغنية ! :) .. حقاً أغنية و على رتم أهزوجة أيضاً , نسيت اسمها لكنّ
لحنها يرنّ في أذني و هي على نفس القاف هنا ..
أحببتُ هذا اللحن .. شكراً لك ..

.
أختك

حزيران
22-07-2007, 03:13 PM
مرحبا أخي الكريم

نغم جميل وصوت طائر صبح غرِد

لا يعلمُ قدركَ غيرُ الفؤادِ

فلت الوزن منك ليتك أعدت صياغته

دواءك شُغْلٌ وقلبٌ طموحٌ

هل هي دواؤك ؟

دمت عندليبا


جزاك الله خيراً أيها الفاضل..

نعم هو ما قلتَ..

إذن سيكون الشطر الأول من البيت: أُكَتِّمُ قلبيَ أمرَ الودادِ

والثاني: والثاني يكون: فحتّى اللسانَ كتمتُ الخبَرْ !
أو تبقى على ماهي: [لا] لا تمد الألف فيها... كأنك تقرأ [لَيَدري]..
===

شاكرٌ لك التنبيه اللطيف..

ودواءك سبق قلم، والصواب كما قلتَ دواؤك..

حزيران
23-07-2007, 06:50 PM
وعونٌ من الله قبل الدواءِ
وبعد الدواءِ.. شفاءُ النظرْ

أعاانك الله أخي
ووفقك في ما تتمنى


آمين ، ولك بمثل ،

شكراً شكرا..

حزيران
23-07-2007, 06:52 PM
رائعة يا زياد


مليحة حقا ..


لا يعلمُ قدركَ غيرُ الفؤادِ
فحتّى اللسانُ لا يدري الخبَرْ


هذا البيت يأبى مصاحبة أقرانه , وأنا متيقن أنه غاب عنك ,,



وقلبٌ متيّمُ بالمكرماتِ
وعقلٌ يُدقّقِ فيما خَطَرْ

ليتها كانت ( تَعلَّق ) أو حتى ( تَتَيَّم ) ,,



آسف على الإثقال ,, ولكنها قصيدة جميلة استحقت الوقوف .


تقبل تحياتي .

لك الشكر صاحبي جبل..

تم تعديل البيت ليصحب أقرانه في الرد الذي سبق.. أشكرك..

والأخرى اقرأها كما تحب فأنت رب الدار... متيمُ.. أو تتيمَ .. أو الثاثة تعلقَ..

تحياتي وشكري لك ولردك الجميل..

حزيران
23-07-2007, 06:55 PM
<B>

..</B>



الله ,


أغنية ! :) .. حقاً أغنية و على رتم أهزوجة أيضاً , نسيت اسمها لكنّ


لحنها يرنّ في أذني و هي على نفس القاف هنا ..


أحببتُ هذا اللحن .. شكراً لك ..




.


أختك

شكراً جزيلاً جزيلاً..

تحمست حقاً لأعرف ماهذه الأغنية :ec:

بالمناسبة.. أتصفح الآن معبد دوت نت..