PDA

View Full Version : (( يـــا أمــتي ))



عبدالله بيلا
23-07-2007, 01:20 AM
(يــــا أُمّـــــــــــــــــتي...!)


مُـــــــدّي إليّ مِــــن الســـُلُوِّ ذِراعـــــــا [/center][/right][/center]


أنا مَن شـــرى مِنــكِ الـهُمــومَ ..وباعـا!



يا بِــدعةَ الأكوانِ .لستُ مُـــؤَمــِّـــلاً


إلاّكِ ..يُحــيي الـحــُبَّ..والإبــداعــا.



قـد ناءَ مَــــتنُ الأرضِ بالـــهـــمِّ الذي


أمسى يَفُـــــتُّ..ويَنـــخِـــرُ الأضـــــلاعـا



حتّـــى إذا مـا استيقَــظَ الصبحُ الـحزينُ


...وعَـــمَّ في إشــــجــائِـهِ الأرباعــــا



يَمّمتُ وِرداً مِنكِ ..لا.بل طــيفَهُ


يســــــــقي الهمومَ..ويدفِنُ الإشعـاعا!!.



أنا مـُــــدنَفٌ ،صَبٌّ،لِـــــــبينِ حبيبةٍ


ظَعَنَتْ..وأهدَتْ قلبـــــــــيَ الأوجـاعـــا



رَحَلَتْ..وإنّي سائـِـــــلٌ عن حالِها


فالقلبُ عنها لا يَطِيـــــــــــقُ وداعــــــــــا..



أتَرَشّفُ الحُزنَ المُقيمَ على فــــــمــي


وأَصُمُّ عن نعقِ الغُرابِ سَماعـــــــــــــــا0



أحبيبتي..مـــا زالَ يجري في دمــي


حُبٌّ..تَــعَــــبَّـــدَ في هــــــواكِ يراعــــــا!



لكنّني.. أقْــــوَتْ عليَّ فــــجــائِـــــعٌ


تــقـــتاتُ صبراً باسِلاً...وشُجــاعـا.



أَلـِــــغــيرِ أُمّتــنا أنوحُ ..وأشـــــــتكي


وأَمُــــدّ في بــــحرِ السُـــلُوِّ شـِراعـــــــــــا؟



يا اُمّـــــتي..يا مــُهجَـــــتي..يالَوعـتي


يـا طائـِراً متـرنّــــماً سَجَّـــــاعا..



نَــقـَّلــتُ طَرفَ البُؤسِ حولَكِ.ذاهِلاً


أستَــــذكِرُ الأمــجــادَ..والأَصــقـــــاعـا



وأُجيلُ في الماضــي العزيزِ خــواطِري


فَــتَــمُرُّ كالسُحبِ الجَهــامِ...سِراعــــــا



فَـأَعُود..ألعَـــقُ مِن إنـــــاءِ مـَذلَّــــتي


مُستجدياً ضَرعَ الجفافِ..رَضاعــــا!.



قد جِئتُ..اُمّتنا،أُأَجـِـــــجُ للعـُــــــلا


ناراً..وأجـمَعُ حولـــهـــا الصُـــنّاعـــــــــا



وأُنَــقِّـــبُ الأيــــــامَ عن مــجــــدٍ ذوى


وهوى..وضَلَّ عنِ السبيلِ.وضاعــا



أنا لم أزل يا أُمّـــــتي ..أحــيا عــــلى


طَـــلَـــلٍ..وأبــني في الســـرابِ قِــــلاعـــا



وأسيرُ أرسُـفُ في قُيـــودِ تََـــخـــــلُّفـي


لا أستطيعُ –وقــد سُبِقتُ – قــِراعـــــا



واهاً لأُمّــــــةِ أحمَدٍ..ولِحــــالِها


ترضى الخُنوعَ .وتطلُبُ الإشباعا !



وتنامُ- بِئسَ النومُ- والأَعــداءُ في


سُهْدٍ!تُعِدُّ لها الغـَــداةَ..صِراعــــا



هيهاتَ إقدامٌ ..ونُصرةُ أُمـّــــــــةٍ


مَــــدَّت لأَِعــداءِ الـحــياةِ ذِراعـــــــا



ورَمَت على الأيّامِ كَبــوةَ خيلِـــهـا


لا تستطيعُ إغــــارةً..ودِفــاعـــــا!0



يا سامِعِيَّ..أمـــا تَرونَ مصـائِباً


تـترى..وغَـثــراً خــائِبينَ رَعـاعـا؟



مُستسلمينَ..وليـتهـم إذ أسلموا


سَلِموا..وحازوا في التقدُّمِ باعا!!



أَو لَيتَهم بَذَروا الأَديمَ حـــضارةً


تُـــهـدي ثِماراً..تُعـــجِبُ الــزُرَّاعــا0



لَكِنّهم. رَجَعوا الوراءَ بِسِلمِهـم


يستَوطِنـــونَ مَــفـــاوِزاً..ويَــفـاعــــا!



مُتَقَلِّبينَ..على تَقَلُّبِ دهــرِهِم


لَبِســوا لِـكُــــــلَِّ الــحادِثاتِ قِــناعـــا



يَتَسـربَلـــونَ فــضــائِحـاً ومَعــايباً


ويُـــنـادِمونَ سَلاحِفاً..وضِباعا!!



يا وَيحَهم..حَــتّامَ نُجهِدُ خــيلَنا


خـلفَ المُحـالِ..ونــتبِعُ الأتباعــا؟



نـحنُ الأُلى فَــتَحوا لِكُـــلِّ فضيلةٍ


باباً..فَـأَفـعَــمَ بالســـلامِ بِقـــاعــــــا



مِنْ دِيننا اقتَبَسَ الضياءُ ضياءَهُ


فَــــأَتــت وُفــودُ العِـــزِّ مِنهُ تِبــاعـــــا



وعـلى حضارَتِنا بنــى أندادُنــــــا


مَجـــداً لَــــهُ ُكـــلُّ الوُجودِ أطاعـا.



أنُضيءُ للأَعداءِ مِـشعَــلَ مَجــدِنا


ونَهِيمُ.نطلُبُ في الظلامِ شُعاعا؟!



كالفارِسِ المِغوارِ.. سَــلَّمَ سيفَـــــهُ


ومضى لِسجنِ عِداتِهِ مِطواعا!!



يا أُمّتي فُكّي القُيودَ..وأطلِــــقي


أُسْداً تَحِــنُّ إلى العُـلا،وسِباعا00



ما عُدتُ أملِكُ-والفظائِعُ جَمّةٌ-


إلاّ-وقد طالَ المدى- استرجاعا0



ضَجَّ الزمانُ بِكُلِّ إفـــكٍ سافِـــــرٍ


فَـــإلامَ نسمَـعُ فِريةً..وخِـــداعـا؟؟



أَوَلم يَئِنْ أن يَستفـــــيقَ صباحُـــنا


بعدَ الــــرُقـــادِ؟لِنَـهــجُرَ الأطمــاعـا



فهُناكَ يبتسِمُ الزمانُ،ويُنشِدُ الــطيرُ


.. الجمالَ،يُشَنِّفُ الأَسـمـاعـا0



فَلتَزرَعُوا أرضَ العقيــدةِ وِحـدةً


ولْتَحذَرُوا خُــلْفــــاً بَدا ونِزاعــــا..




(فـَرِّقْ تَسُدْ)!سادَتْ بِهِ أعدائُنا



فمتى سَتعرِفُ أُمّتي الإِجماعا؟؟؟




عبدالله بــيلا

معين الكلدي
23-07-2007, 01:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رائع ... رائع .. رائع


أيه الشاعر الثائر

بن بيلا

بوركت عبدالله

قصيدة .. مدوية بحق

وصادقة ومفعمة بالرجاء والإستنهاض

أبدعت بحرفك النازف من قلب الأمة

قلب حبيبتك والربوع الإسلامية التي تنبض بالألم

يا ليتها تصحو وتبصر مجدها

وتعلم أن مفاتيح النصر بدينها لا بغيره


لا فض فوك شاعرنا الهمام


يا اُمّـــــتي..يا مــُهجَـــــتي..يالَوعـتي


يا عـــالَمـي.يا طائِراً مترنّماً سَجَّـــــاعا..


يا عالمي زائدة .. أو يا لوعتي قم بالتعديل قبل انتهاء المدة



دم كما أنت منهلاً للإبداع والسمو


أخوك

خالد الحمد
23-07-2007, 01:37 AM
أخي شاعر الهم والهمة عبدالله

ابتعدنا عن الله فتفرّقنا شذر مذر

وتشتت أمتنا

لا تبتئس ولاتيأس فالصبح آت

جميل ياعبدالله هذا البكاء والنواح

لعلنا نستيقظ من سباتنا وخمولنا وضعفنا

وعَـــمَّ في إشــــجــاءِهِ الأرباعــــا

أليست : إشجائه

دمت جذوة حق وبلسم جرح

سلطان السبهان
23-07-2007, 02:14 AM
الشاعر الجميل عبد الله بيلا
مرحباً بك يا شاعرنا عبر هذه النفثة الصادقة ، والأنّة المخلصة .
القصائد التي تكتب للأمة كثيرة وتحمل ذات الوجه ونفس الخطى ، بكاء مكرور ، ونداء للأمة بحروف متهالكة النسج بائدة اللغة لا تكاد تجمع منها شيء من صورة ، أو نتفة من بلاغة .
لكنك هنا غيّرت المفهوم وأجدت والله بلا مجاملة
فأعطيتنا لغة جزلة مع صورة فخمة في أجمل تركيب وأبدع تصوير ...فلله درك .

مُـــــــدّي إليّ مِــــن الســـُلُوِّ ذِراعـــــــا
أنا مَن شـــرى مِنــكِ الـهُمــومَ ..وباعـا!
هو مطلع جدير بإرسال الدهشة حقيقة ، فلا فض فوك يا عبد الله
لكن " شرى " و " باع " كلاهما بمعنى كما أزعم ..
[ وشروه بثمن بخس ] أي باعوه ، [ ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله ] أي يبيع !

فَـأَعُود..ألعَـــقُ مِن إنـــــاءِ مـَذلَّــــتي
مُستجدياً ضَرعَ الجفافِ..رَضاعــــا!.
وهذا البيت جسّد بكل اقتدار وجعاً كبيراً وجرحاً عميقاً
تفاصيله لذيذة والله رغم ألمه ، فكلمات كثيرة هنا أدّت دورها بقوة مثل :
ألعق / غناء المذلة / مستجدياً / الجفاف .

يا أُمّتي فُكّي القُيودَ..وأطلِــــقي
أُسْداً تَحِــنُّ إلى العُـلا،وسِباعا
هذا بيت القصيد ، وتالله إنهم أسد ويفعلون ويفعلون .
لافض فوك أخي الكريم .

فايز الغامدي
23-07-2007, 02:15 AM
عبد الله بيلا :

أيها الشاعر المشرق ، و النازف بجروح هذه الأمة المكلومة ...

لا فضّ فوك ، فلقد أبدعت و تألّقت في هذه القصيدة الرائعة ،

تقبّل مروري و تحياتي ،

أخوك فايز ...

عبدالله بيلا
23-07-2007, 08:36 AM
الشـاعر الناقـد / معين الكلدي


عليك سلام الله تعالى ورحمته وبركاته


في هذا الصبح الجميل وأسأل الله تعالى


أن يكون صباحك مُفعماً بالخير والبركات ..



أسعدتني - والله - بثناءك الجميل


على قصيدتي ، وملاحظتك السديدة على الزيادة


في عجز أحد الأبيات ..


وقد أصلحت الخطأ وحذفت كلمة ( عالمي )


لأنها كما تفضّلتَ زائــدة ..


ولاحرَمـني الله والشعــراءَ الكرامَ


مِن إطلالاتكم الأدبية البهية


ونَقَـداتكم الفنية ..


ودُمتَ يا معـين ..


مَـعِـيناً للشعر لاينضب ..


والســــلام عليك 0

عبدالله بيلا
23-07-2007, 08:41 AM
أخــي الشاعرالفاضل / خالد الحمد


أشكـرك شكراً لا يُعـلّمُ مـــداه


لايُـدرَكُ مُنـتَـهاه ..


على تعقيبك الرائع على القصيدة


سائلاً الله لي ولك ولأُمـتـنـا المجيـدة


كلَّ خيـرٍ وعِـزٍ ورفـعة ..

أما بخصوص الملاحظة الإمـلائية التي أبديتها في كلمة ( إشجاءه) فقد عدلتها

لتُصبح - كما تفضّـلت - (إشجـائه ..

وسـلَّمـك الله .

هاني درويش
23-07-2007, 08:58 AM
ايا عبد الله
عليك سلام الله ورحمته وبركاته

لن اقول لك لقد اسمعت لو ناديت حيا.......

ولن اقول انك تطرق في حديد بارد

بلى اقول من راى منكم منكرا...............

اوقظت مواجعا لم تنم ولا اعتدها ستنام

فشكرا لك وبارك الله بك شاعرا تكتب الشعر الراقي

وشاعرا بحال امة ننتمي اليها

مودتي واكباري

ولا فض فوك

بكل الود

ابو نمير

عبدالله بيلا
23-07-2007, 09:04 AM
أخي الشاعر الفاضل / سلطــــان !!


صباح الخـيــر والبـركـات ..


وأشكرُ لك استهـلالك الجميل في الثنـاء على القصيدة


وإبـداء بعض مواطن الجمال التـي هـزّتك


- أجـارك الله من كلَ الهزّات -


ومتّعك بالـدين والصحـة والشعر..


أخي الكريم ..


والله إني لأسعـدُ بالنقد والتوجيه سواءً


كان في بنية البيت وعَـروضه


أو في الكتابةِ الإمـلائيةِ ..


سعادةً لانظـير لها ..


وأمـا بخصوص ما لاحظته في أحد أبيات القصيدة


أنا من شــرى منكِ الهمـومَ وباعــا


فقد تفضّـلتَ مشكوراً بأنّ معنى ( شرى )


هو ذاتُ المعنى لـ ( باع )


مُـلاحظتُك ســديدة أخي الشاعر


ولكنَّ الفعل ( شرى ) يأتي أيضاً بمعنى الشراء


جاء في ( مُنـجد الطـلاب ) ص 368


{ شرَى يشري شراءً وِشرىًْْ} الشـيءَ


ابتـاعه ، باعه .



ولك أزكى الشكر وبالغ الامتنان 0

عبدالله بيلا
23-07-2007, 09:09 AM
أخـــي الفاضل / فـايـز الغـامدي


شـكراً لك علـى كلماتك الصـادقة


وثناءك العاطر ..


وسلّـمك الله تعالى من كلِّ مكروه ..


ودُمت ..

عبدالله بيلا
23-07-2007, 09:16 AM
الأستــاذ القدير / هـــاني درويش



السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..


شَــرُفـتُ بإطلالـتكم البـهيـة على القصيدة


وتعلـيقكم الـعذب عليها ..


ومهما نأت بنا الأحـداثُ والمشـاغل


تظلُّ جـراحُ أُمتنا نازفةً في قلـوبنا


في انتظـار الفرَجِ القريبِ - إن شاء الله -


ولك الشـكر أيها الاستـاذ الفاضل في البدءِ والخِتـام 0

فيصل الجبعاء
23-07-2007, 01:54 PM
عبدالله بيلا

كلُ نَصٍّ قرأته لك زادني بك إعجاباً

فأخشى أن أتحدّث عن النّص فيميل بي تعصّبي للجمال إلى عدم الحيادية

لذلك لن أخصّص ولكنّك مبدعٌ بكلّ ما قرأته لك

فعلاً أنت قلم أتشرف بالكتابة إلى جانبه

سلِمت أخي

عبدالله بيلا
23-07-2007, 02:48 PM
أخــي الشاعر / فيصل الجعباء


لكَ وُدّي وشُكري وامتناني


وأنا أكثر من يتشرّف بالكتابة في منتدى الجمال هذا


وبجانب هذه الشموس النيّـراتِ أدباً وثقافةً وخُـلُـقاً ..


ولك أوفى الشكر وأجزله .

عمر بن رشيد
23-07-2007, 04:27 PM
اللـــــــــــــــــه


من التبر ما سطرته لا من الشعرِ ,,

هذا السحر الحلال , والماء الزلال يا عبد الله ,,


سلم بنانك , ولا فض فوك ,

فمتى سَتعرِفُ أُمّتي الإِجماعا؟؟؟


عرّفناه الله عاجلا غير آجل .





تحياتي ...

الغيمة
23-07-2007, 04:56 PM
عبد الله بن بيلا..
كحمامة تنوح على أيك لفقد حبيبها كنت أنت هنا..
وهل ما فقدناه مجرد حبيب..
إنها أمة بأسرها..
ولكن..
ألا ترى معي أننا نظلم أمتنا كثيرا ببعض أوصافنا واتهامنا لها..
وهي ..هي التي ترزح تحت وطأة الجحيم..نحن بعضها..وهي من يحوينا..
وعلى امتداد سفرها المشرق..
نحن الجرح الدامي في جبينها...
شكرا لك أخي عبد الله..
لعلنا نضمد هذا الجرح يوما..

عبدالله بيلا
23-07-2007, 09:33 PM
أخـي الفاضل / عمر العنـزي


جمّــلَ اللهُ مساءاتك بالشِـعر والنور ..


أسعـدني ثناؤكَ الجميل وما أضفيت على القصيدةِ


مِـن كلماتٍ عابقةٍ بالجمال .


ودُمت0

نعيم الحسن
23-07-2007, 09:35 PM
فرق تسد سادت به اعدائنا
متى ستعرف امتي الاجماعا
شخصت الداء
واعطيت الدواء
ولكن لات حين مناص
بوركت وبورك ابداعك
اخوك نعيم الحسن

عبدالله بيلا
23-07-2007, 09:44 PM
أيتها الغيـمةُ الشـاعرة ..


يطيبُ لأرضِ القصيدةِ أن ترتوي من وابلِ غمامك


وأن تستظِلَّ بعذبِ مروركِ واهتمامك..


ودُمـتِ غـيمـةً تسِـحُّ جمالاً وقصائدا..


صحيحةٌ هي مُلاحظتك ..


لأنـنا دائماً نقسو على أُمـتـنا ونُحمِّـلُـها فوق ما تُطيقْ ..


رُبّـما لأنّـها هي الحلقةُ الأضعف بين الحلقات ..


ومهما أسرفنا أو تجاوزنا الحدَّ في تأنيبها


فهي ستظلُّ حضنـنا الدافيء


ولآمالنا مرسىً وشاطيء


ودُمتِ غيمةً لا ينقطعُ كَرمُـها 0

عبدالله بيلا
23-07-2007, 09:48 PM
أخي الشاعر/ نعيم الحسن ..


بارك الله حضورك البهيج


وأدام سحرك وبيانك



ودمــت0

عناد القيصر
24-07-2007, 04:21 AM
الشاعر عبدالله بيلا

قرأتها من قبل ولم أكتفي , أو بالأصح لم أجد رداً يليق بهذا النص الذي يفوح صدقاً
وكأنها من القلب يا أستاذي لذالك عرفت طريقها

.
.
قرأت هنا قصيدة

عبدالحكيم العوف
24-07-2007, 05:11 AM
ابداع أخي عبدالله
قصيدتك تأخذنا الى عالم الإبداع والجمال الذي نسيناه منذ زمن طويل
تحياتي

عبدالله بيلا
24-07-2007, 10:55 AM
(( عــناد القـيصـر ))



شــكراً علـــى القـراءةِ الأولــى ..


وشُكــراً على مُعـاودة القـراءة ..


ولـكـني - والله - لـن أشبعَ ولـن تشبع قصيـدتي


مِـن إطـلالاتــكم الأدبـية ..ولَـمَـحاتكم الفنـيّة ..



هــنـا وجـــدتُ مُتــذوِّقــاً 0


وشـكراً لك .

عبدالله بيلا
24-07-2007, 11:04 AM
الأخ الفـاضـل / عبدالحكـيم العـوف ..



صـبّحك اللهُ بالـخـير والـبركات ..


وشُـكراً علـى إطـلالـتكَالأدبـيـةِ .. وتعليـقك ..


ودُمـت أخـاً ..