PDA

View Full Version : خواء



هاني درويش
24-07-2007, 08:57 PM
خُواء
لنْ يَدُقَّ البابَ إلا الريحَ أو أص
داءَ ترجيعِ انتحابٍ أو عَويلِ

يا وحيداً شاختِ الأحزانُ في عيني
هِ ، تبكي ناعياً عندَ الطُّلولِ

دمعُكَ المنهالُ مِنْ صبر ٍ جميلٍ
راحَ يروي فيكَ اشواكَ الذبولِ

عشتَ مصلوبا على أشلاءَ كانَتْ
،ذاتَ ماضٍ، حبلَ رحم ٍ ذي أصولِ

لَمْ يَعُدْ إلاَّكَ والأشلاءَ، فالأنْ
صابُ بَتَّتْ كُلَّ ذي أصلٍٍ أصيلِ

وانتشى الأزلامُ ذلاَّ مُستَبيحا
نخوةَ الهَبَّاتِ في وجه الدَّخيل

ما حناكَ الدَّهرُ، رغمَ العبءولأز
لامِ ، والإغرابِ، والصمتِ المَهيلِ

إنَّما أُرهِقتَ حُزنا بالنَّدامى
ذاتَ ضلُّوا عن نَقاواتِ الشَّمولِ

دَولةُ الأنصابِ لن تبقى ولكن
بَعثُ هذا الشلوِ ضربُ المستحيلِ

أنتَ تدري – يارعاك الحب-ماذا
ضمَّتِ الأشلاءُ من موتٍ ذليلِ !!
.............
آهِ يا –أدري- ونَعمَ اللَّستُ أدري،
كَمْ أرى في الجهلِ نُعمى للجَهولِ

ليسَ أعنى من معاناةِ انفِرادي
ضارِبا في الصَّحوِ تأريقا لِلَيلي

أحمِل المِشكاةَ في دربٍ تَحامَتْ
طَرْقَهُ أقدامُ خِلاَّنِ ( الخليلِ)

كيفَ عَمَّ القبحُ أدري، آهِ يا أدري،
وأدري عَجزَ إمكاني وَحَوْلي

كيفَ ما عادَ الخَزامى نَفْحُ طيبٍ
كيفَ صارَ الشوكُ بُرْداً للفصولِ

كيف جفَّ الريق من ثغر الدوالي
كيف غاضت حُمرةُ الخدِّ الاسيلِ

كيفَ صارت(كيفَ) توخي باتهامٍ
- مثلَ من اين لكم هذا – ثقيلِ

إنَّ هذا الشِّلْوُ يعنيني لأني
فيه أحيا، رغم رفضي أو قَبولي

كل هذا الموت في صمتٍ ذليلٍ
أمتي كانت ، وجيلُ القهرِ جيلي

مَنْ يَلُمْ مني بكائي ليس يدري
كيفَ تلوي الريح اعناقَ النخيلِ

عناد القيصر
24-07-2007, 09:22 PM
الله الله يا أبو نمير

أجدت وأبدعت وتحنكت في الصنع وفي اللغة

أعجبني هذا البيت :

عشتَ مصلوبا على أشلاءَ كانَتْ
،ذاتَ ماضٍ، حبلَ رحم ٍ ذي أصولِ

وكنت صادقاً في هذا :

كل هذا الموت في صمتٍ ذليلٍ
أمتي كانت ، وجيلُ القهرِ جيلي


تقديري لهذا الحرف وهذا القلم

فارس الهيتي
24-07-2007, 09:32 PM
الأخ أبو نمير
مررت بسرعة فهالني هذا الجمال
وليس غريبا عليك فأنت منبع للجمال
شكرا لشعرك الجميل وقلبك الأجمل

الغيمة
24-07-2007, 11:27 PM
يبدأ نصك هادئا..لا إثارة فيه..
وعندما نستمر..نحسب أننا في بحر يغوص بنا إلى الأعمق ..فنجد الدر والجواهر..
شكرا لك يا أبا نمير..
من أجمل نصوصك وأذكاها..

آلام السياب
24-07-2007, 11:28 PM
هاني او ايها الشاعر القدير هاني

قصيده لا أروع ولا اجمل

وهذا البيت . . . تحفه !

عشتَ مصلوبا على أشلاءَ كانَتْ
،ذاتَ ماضٍ، حبلَ رحم ٍ ذي أصولِ

استاذ هاني انت مبدع

شيطان الشعر
24-07-2007, 11:56 PM
حياك الله يا ابا نمير
رائع ما قرات هنا
و راقتني كثيرا عبارة يا رعاك الحب

طالعت مدونتك و اعجبتني كثيرا فلماذا تطيل غيابك هنا

لدي استفسار ما معنى إغراب

سلام

الشاعر الرجيم
25-07-2007, 01:32 AM
مَنْ يَلُمْ مني بكائي ليس يدري
كيفَ تلوي الريح اعناقَ النخيلِ

لا الشمس
ولا التخيلات
ولا النزهات
أكثر منك تألقاً ..

فيصل الجبعاء
25-07-2007, 01:37 AM
آهِ يا –أدري- ونَعمَ اللَّستُ أدري،
كَمْ أرى في الجهلِ نُعمى للجَهولِ


لا تمرّ قصيدتك بلا حكمة.. وقد عهدتك مُعلّماً

لا فُضّ فوك يا أبا نمير لا فُض فوك

خالد الحمد
25-07-2007, 01:47 AM
أنا في هامات الفرح مساء هذا اليوم

لقد صافحت قصائد كبار أفياء ومن بينهم

شاعرنا المبدع هاني درويش

رمت العلا أيها المفوّه

معين الكلدي
25-07-2007, 07:47 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميلة وقوية هذه القصيدة

أيها الشاعر الفذ


هاني درويش


ولا أخفيك بأني تُهتُ في خضم لغتك الجزلة فهي أكبر من إدراكي البسيط

وهي قصيدة للكبار وليست للعوام ولا لمتلمّسي البساطة

وكان لمختار الصحاح حق الصحبة هنا معي لأكتشف مكنونك الغزير ولغتك الوافرة وذلك لأني أحب أن أفهم وبعمق ما يريده الشاعر وليتك يا شاعرنا قمت بتذييل القصيدة ببعض معانيها التي تخفى على البعض ووفرت علي الجهد ...:)

واستوقفتني بعض المعاني التي قرأتها من مختار الصحاح ( وهو من المعاجم المختصرة كما تعلم )

قلت يا أبا نمير


لَمْ يَعُدْ إلاَّكَ والأشلاءَ، فالأنْ
صابُ بَتَّتْ كُلَّ ذي أصلٍٍ أصيلِ




( الأنصاب ) كما فهمت وكما هو معناك المعلوم أنه ما نصب أو أقيم وهي كذلك في مختار الصحاح في معنى ( نَصَبَ ) أقيم لكن ( أنصاب ) جمع ( النّصُبُ و النّصْبُ ) وهو ما نصب وعبد من دون الله

واعتقد أن معناك مقبول ولكن لو توضح أكثر شاكراً لك مقدماً

وقلت كذلك


وانتشى الأزلامُ ذلاَّ مُستَبيحا
نخوةَ الهَبَّاتِ في وجه الدَّخيل




( الأزلام ) لست أدري ما تقصد بها وفي مختار الصحاح ( السهام التي كان أهل الجاهلية يستقسمون بها ) فقط لو توضح معناها هنا في الشطر لأستريحي من حيرتي

و ( الهبات ) أظنها من الهبوب أليس كذلك أو أنها بمعنى الإستيقاظ لكن الأولى أقرب


إنَّما أُرهِقتَ حُزنا بالنَّدامى
ذاتَ ضلُّوا عن نَقاواتِ الشَّمولِ




بصراحة لم أفهم هذا البيت ولم يبن لي معناه وخصوصاً العجز


ليسَ أعنى من معاناةِ انفِرادي
ضارِبا في الصَّحوِ تأريقا لِلَيلي



تأريقاً لنفسك أم لليلك فالليل لا يأرق إنما يؤرق


أحمِل المِشكاةَ في دربٍ تَحامَتْ
طَرْقَهُ أقدامُ خِلاَّنِ ( الخليلِ)




أقدام خلان الخليل ... تقصد أقدامك أو أنا فهمت أمر آخر


كيف جفَّ الريق من ثغر الدوالي
كيف غاضت حُمرةُ الخدِّ الاسيلِ



( الأسيل ) أسيل الخد أي لين الخد وطويله من باب الظرف ( أوردتها هنا من باب الفائدة للذي لم يعلمها )



كيفَ صارت(كيفَ) توخي باتهامٍ
- مثلَ من اين لكم هذا – ثقيلِ



( توخي ) كنت أحسبها توحي وأنها خطأ مطبعي لكن علمت أن شاعرنا متمكنٌ جداً وتوخي بمعنى تقصد



إنَّ هذا الشِّلْوُ يعنيني لأني
فيه أحيا، رغم رفضي أو قَبولي


( الشلو ) وردت كذلك في بيتٍ في البدء وهو العضو والمقصود به القلب ( للفائدة فقط لمن لا يعلم من قراء هذا المنتدى الضخم )



مَنْ يَلُمْ مني بكائي ليس يدري
كيفَ تلوي الريح اعناقَ النخيلِ



هذا أجمل بيت في القصيدة وأروعه في نظري



أنا هنا لست بناقد ولا يمتُّ النقد لي بصلة وإنما أيه الشاعر الجميل أحب أن أفهم القصيدة كما أردتها أنت لأستمتع بها

وبعض التوضيح سيريح عقليتي المرهقة من السهر ومن كد الحياة

ولتعذر ضعف إدراكي باللغة فلا زلنا نحبو في ربوعها ولم نبلغ شأوك ومكانتك


ولا فض فوك أيه الشاعر المبدع


أخوك

هاني درويش
25-07-2007, 10:42 PM
الله الله يا أبو نمير

أجدت وأبدعت وتحنكت في الصنع وفي اللغة

أعجبني هذا البيت :

عشتَ مصلوبا على أشلاءَ كانَتْ
،ذاتَ ماضٍ، حبلَ رحم ٍ ذي أصولِ

وكنت صادقاً في هذا :

كل هذا الموت في صمتٍ ذليلٍ
أمتي كانت ، وجيلُ القهرِ جيلي


تقديري لهذا الحرف وهذا القلم


عنادالقيصر

عليكم السلامورحمة الله وبركاته

رايكم شرف اعتز به

ومروركم الكريم امتنه

تبادرون دائما

فشكرا لكم

بكل الود

ابو نمير

سلطان السبهان
26-07-2007, 12:46 AM
أبو نمير

شاعر أنت بحجم ( من أين لكم هذا ) :)
قرأتك هنا أذكى وأذكى من لغة فهمي ، دمت بخير حال .

هاني درويش
26-07-2007, 10:41 PM
الأخ أبو نمير
مررت بسرعة فهالني هذا الجمال
وليس غريبا عليك فأنت منبع للجمال
شكرا لشعرك الجميل وقلبك الأجمل


اخي فارس

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مجرد مروركم يزيد النص بهاء

فاهلا بكم

وشكرا لاطرائكم الذي ارجو ان اكون من مستحقيه

مودتي

نعيم الحسن
27-07-2007, 03:55 PM
جميلة حتى الثمالة

عبدالله بيلا
27-07-2007, 04:32 PM
الأخ الشـاعر الفـحل / هـاني درويـش..


هـنّـأكَ الله ُ تعالى بـهذه اللغـةِ الشعـريةِ المتأجـجة بالإبـداع


وهـنّـأَ مُـريـدي شـعركَ وقاصـديه بمزيـدٍ من الجمالِ والإمـتاع ..


وصـدق الشاعر / مـعـين الكـلدي ..


جين وصف قصيدتكَ بأنها فخمةٌ وجـزلةُ اللغـة


وتـحتاجُ قراءةً أدبيةً متأنـية ..


جمـيـلةٌ هـي هذه القصيدة ..


وشُـكراً لك على هذا الجمال .

وحي اليراع
27-07-2007, 08:34 PM
عليك به ..
عليك بالحرفِ فإنه لا يعجزكَ ..

ودُّ بقدر بهاءِ ما قرأتُ ..

تحياتي :
وحي .

هاني درويش
28-07-2007, 02:39 AM
يبدأ نصك هادئا..لا إثارة فيه..
وعندما نستمر..نحسب أننا في بحر يغوص بنا إلى الأعمق ..فنجد الدر والجواهر..
شكرا لك يا أبا نمير..
من أجمل نصوصك وأذكاها..


الغيمة المنصبة ادبا رفيعا

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

من عاشر القوم صرَّ منهم

ولقد غدوتم عشيرتي هنا

فحري بي ان اصرَّ بعضا من ابداعكم

تشرفين نصوصي دائما باضاءاتك

فلك امتناني

بكل الود

ابو نمير

رائد33
29-07-2007, 01:49 PM
لله درّك يا أبا نمير
عظمةٌ و روعة
قصيدة من روائعك
أعجز عن وصف إحساسي بها
داائماً تعجزني يا أخي
دمت بودّ
رائد

هاني درويش
30-07-2007, 05:14 PM
هاني او ايها الشاعر القدير هاني


قصيده لا أروع ولا اجمل


وهذا البيت . . . تحفه !


عشتَ مصلوبا على أشلاءَ كانَتْ
،ذاتَ ماضٍ، حبلَ رحم ٍ ذي أصولِ


استاذ هاني انت مبدع




آلام السياب

عليكم السلام ورحمة الله وبكاته

ولكم يسعدني ان يعجبكم النص

اذا لقد وصلت الى الشاطىء وما علي الا ان اخوض غمار الشعر

وبكم استطيع

مودتي وتقديري

حاتم حسام الدين
30-07-2007, 08:48 PM
اقتباس (أمتى كانت وجيل القهر جيلي) ....................رائع , متمكن ، قدير
خوفي لجيل يأتي بعدي كيف صار القهر بيتي وكيف هان الظلم عندي
أمتى وهنت و صمت جوفي

هاني درويش
31-07-2007, 10:38 PM
حياك الله يا ابا نمير
رائع ما قرات هنا
و راقتني كثيرا عبارة يا رعاك الحب

طالعت مدونتك و اعجبتني كثيرا فلماذا تطيل غيابك هنا

لدي استفسار ما معنى إغراب

سلام


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وانه لمن دواعي سروري ان يكون النص قد نال اعجابكم

ومروركم بالمدونة يزيدها القا

اما عن الاقلال هنا

فما احسبني مقلا ولكنني اطمع بالكثير من القراءات التي تزيد النصوص غنى بتناولها النقدي

والاغراب يا صاحبي هو ما تعيشه انفسنا من التغرب المفروض علينا قسرا حتى يحس احدنا انه يعيش متوحدا

مودتي واحترامي

نيلوفرة
01-08-2007, 12:14 AM
أخي الكريم هاني درويش


منذ أن قرأت قصيدتك وأنا أقوم بفتحها لأعبر من إعجابي بها.. ثم أتردد..
أقدم ثم أحجم..
أتدري لم؟؟
إنه العجز عن التعبير عن المحاسن... ثم الشعور بأنه طبيعي أن تنسج مثله وأنت من أنت....


آهِ يا –أدري- ونَعمَ اللَّستُ أدري،
كَمْ أرى في الجهلِ نُعمى للجَهولِ


هل جاء قبلك من جمع "الأدري" و "اللست أدري" بشطر بيت خالد مثل هذا؟؟


لذا فقد مررت هنا فقط لأقول:
تشرفت وانتفعت بقراءتها..

شيطان الشعر
01-08-2007, 03:29 AM
انا يا سيدي حين تحدثت عن الغياب قصدت نوعا من قصائدك لم اجده هنا

اظنك تعرف ما اقصد

هاني درويش
04-08-2007, 06:51 PM
مَنْ يَلُمْ مني بكائي ليس يدري
كيفَ تلوي الريح اعناقَ النخيلِ

لا الشمس
ولا التخيلات
ولا النزهات
أكثر منك تألقاً ..


ايها الشاعر الحميم

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الق على الق مرورك من هنا

شرفتني بتعليقك الكريم

وارجو ان اكون من مستحقيه

مودتي

محمد غطاشة
04-08-2007, 07:11 PM
أحسنت طرق الموضوع يا هاني
فتميّزتَ في القصد والقصيد

مَنْ يَلُمْ مني بكائي ليس يدري
كيفَ تلوي الريح اعناقَ النخيلِ

لا نلومك وبكاءك .. بل نبكي معك منتظرين الريح

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
... شِـ راع
.

دمعة الماس
04-08-2007, 11:29 PM
أيا هاني .. ناطق عزفكَ ناطق ..


دمتَ بأهازيج خير ..


دمعة الماس

هاني درويش
05-08-2007, 11:52 PM
آهِ يا –أدري- ونَعمَ اللَّستُ أدري،
كَمْ أرى في الجهلِ نُعمى للجَهولِ


لا تمرّ قصيدتك بلا حكمة.. وقد عهدتك مُعلّماً

لا فُضّ فوك يا أبا نمير لا فُض فوك



فيصل

ايها الفيصل

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وشرفت النص وصاحبه يا صديقي

مودتي

محمد فكري
06-08-2007, 11:39 PM
كل هذا الموت في صمتٍ ذليلٍ
أمتي كانت ، وجيلُ القهرِ جيلي

الشاعر/هاني درويش..

الجمال...

أنت..

دمتَ بكلِّ خير

هاني درويش
09-08-2007, 03:08 PM
أنا في هامات الفرح مساء هذا اليوم

لقد صافحت قصائد كبار أفياء ومن بينهم

شاعرنا المبدع هاني درويش

رمت العلا أيها المفوّه


اخي خالد
عليك السلام ونصر الله ورحمته وبركاته

مصافحتكم تحط بالبركة بين ايدي النص

ونحن امام هذا السفح مقصدنا الرقي الى اعلى

وبكم ومعكم نصل باذن الله


مودتي