PDA

View Full Version : بوابة الجحيم...! (استشراف)



ابن الارض
15-07-2007, 05:50 PM
14-7-2009مـ
عرفت إنني سأموت اليوم كما اخبرني الطبيب منذ سنتين بعد أن أكد لي إنني سأكون محظوظاً لو تأخر موعد وفاتي يوم أو اثنين بعد هذا التاريخ.
في الليلة السابقة نمت بعد لؤي وأنا احسب إنني لن أرى شمس هذا الصباح من نافذة الغرفة التي شهدت مولدي قبل 31 سنة، تلك الغرفة التي تطل على الشارع الذي ماتت في جوانبه الحياة منذ عدة سنوات!
وحدي أنا والشارع الجانبي لم يعد لنا أهمية، فكلانا ينظر إلى الآخر وينتظر المصير!

ما زلت التمس العذر لهم بعد أن تركوني وحيداً منذ أكثر من أسبوعين، إذ ليس من المفهوم أن يرقد أحدهم إلى جواري وهو يعلم جازماً أنه سيصحو في اليوم التالي ليجدني ميتاً!
حتى أبني الصغير الذي لم يتجاوز الخامسة من عمره كثيراً ما اسمعه يهتف إلى أمه بفرح بعد أن يدلف إلى غرفتي كل صباح:
- أبويا لسه عايش!
لقد تهيأ الجميع واعتادوا إنني سأموت في أي لحظة...
لهذا اشعر بالندم لأنني ما زلت حياً بعكس توقعاتهم!
وحدي كنتُ اعلم التاريخ المتوقع لوفاتي، وحدي كنت اقبع في هذه الغرفة في انتظاره، وحدي اعرف إنني سأنتقل اليوم إلى دهاليز السماء...
***
15-7-2009مـ
جاءت أمي اليوم بعد العصر لزيارتنا كما اعتادت أن تفعل كل يوم على الرغم من طول المسافة، كثيراً ما أشفق عليها لدرجة إنني وددت لو اخبرها بتاريخ وفاتي لعلها تستريح ولا تأتي كل يوم، لكنني أحببت أكثر تعلقها بالأمل في بقائي حياً، كيف لا افعل؟ وأنا أرى محياها يعج بالحياة بعد كل زيارة أخبرها فيها كاذباً إنني بخير وان حالتي في تحسن مستمر وإنني سأعيش لأدفنها بنفسي...
تضحك فتشرق الشمس في كفي، فأرفع يدي إلى السماء واطلب من الله أن يمهلني يوم آخر أحج فيه إلى قلبها!
رحيم أنت يا قلب أمي، أخشى ما أخشاه أن ينطفئ وهجك فيفقد العالم أهميته!
***
حانت اللحظة...
اشعر بها الآن تتسرب إليّ من أسفل، هكذا إذاً ستخرج الروح من جسدي...
لا إله إلا الله...
..............
انخسف صدغي، ومال أنفي، وانفصل كفي، واسترخت أطرافي، فزال الألم وكأنه لم يكن...
تيقن الأهل من موتي!
وإن شقّ على بعضهم أن يروني وقد ذهبت بجوارحي تجاه أمي - هي أول وآخر ما أبصرته في هذه الحياة - فمال أكبرهم سناً ليخفي وجهي بقطعة قماش كنتُ قد وضعتها إلى جوار الفراش تحسباً لمثل هذا الأمر!
ثم لبثوا ساعة أو بضع ساعة ثم حملوني وقد ستروا جسدي عن الأعين وذهبوا بي إلى الحانوتي من ثمّ تركوني عنده ورحلوا، فكان أن سمعته يهتف إلى إحدى صبيانه بنكتة بذيئة ويتجشأ، قبل أن يجردني من كل ملابسي ويمددني على قطعة خشب قديمة ليبدأ في غسلي بقسوة وقد انحنى بي في كل الاتجاهات وكأني قطعة بالية بين يديه، حتى إذا ما انتهى صب على جسدي عطراً رخيصاً له رائحة نفاذة من ثمّ أحاطني بقطعة قماش خشنة تميل إلى الصُفرة!
***
16-7-2009مـ
جاء أهلي في موكب اختلط فيه من اعرفهم بمن لا اعرفهم وجلهم يهتف ويكبر ويسم الله، ثم أرقدوني في صندوق خشبي رقيق لم يتسع لقامتي الضئيلة، فكان أن احنوا قدماي من أسفل كي يتسع لي، من ثم حملوني في موكب تجلت فيه همهمات الذاكرين منهم والموحدين: سنصلي عليه ثم نذهب به إلى المدفن!
وكأنني ما عشتُ قبل الآن...
***
(‏حتى إذا جاء أحدهم الموتُ قال ربي ارجعون‏)
‏..................
..................
..................
لا إله إلا الله وحده لا شريك له‏.‏
محمدًا عبده ورسوله!
ديني الإسلام...
.
.
ليتني اعرف من أي الأبواب سأدخل؟!

(انتهى)

أنس بن منذر
15-07-2007, 05:57 PM
.
( يا حسْرتى على ما فرطتُ في جنبِ الله )
.

إبراهيم سنان
15-07-2007, 05:57 PM
يقال أن الإنسان حين يبدأ بالتفكير في الموت يفقد معنى الحياة .
ولأن الموت مطلق ولا يوجد منطق ينكره ، ظل العقل يدور في حلقات مفرغة ليثبت أنه قادر على توقع ما بعده من حياة أخرى .
الأديان والشرائع السماوية اختلفت في وصف ما بعد الموت ، وفي ذلك حكمة إراحة الضمير وجعله أكثر تربصا بالحياة . اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا واعمل ليومك كأنك تعيش أبدا .

ابن الارض دم طيبا
وللموت طعم مختلف لاذع حين يخرج من قلم تعودنا عليه الابتسامة .

لن اشكرك لأنك احييت في داخلي شيئا ما كاد له أن يخمد

في صمتك مرغم
15-07-2007, 06:06 PM
كنت سأقول اننا نتحدث عن الموت لنتيقن من معنى الحياة, لكي نعرف لم خلقنا؟
أحداث ما بعد الموت لا تختلف كثيرا, الاختلاف ربما بين الديانات وبعضها, ولكن صعب أن تجد ديانة واحدة قد اختلفت - مع نفسها - فيما سيحدث بعد الموت, والإسلام دين اهتم بالموت وعرف به, لنعرف كيف نحيا
.
.
.
نحن نخاف من الموت يا محمد, نخاف منه حين يقترب منا أو ممن نحب
نحس به يتجول معنا في الدار, فنحاول أن نهرب, بالكتابة, بالحزن , بالخوف بأي شيء
فقط نريد أن ننشغل عنه, أو ينشغل هو عنا


كن بخير, انت ومن تحب

معلومة
15-07-2007, 07:23 PM
.
.
.
.

يالله


قرأته كثيرا أبغى ألقى تعليق مناسب فقط خرجت :يالله



إبن الأرض : حفظك الله

>عيـن القلـم<
15-07-2007, 07:44 PM
أخي ابن الأرض ...

(عادي وأنا أقرأ .. أقول : يمّه )
وليتها لتأتِ !

يــا ألله
رباه روض من رياض جناتك // وعفو ومغفرة

جزيت من الأجر أوفره
ودمت بخير جزيل

شكرا وتقديري لك
تحية طيبة

هادي رحال
15-07-2007, 11:41 PM
الطيب ابن الأرض ..
سلامة قلبك .. و لا تصدق الأطباء فهم عادة يكذبون فيما يختص بالموت..

عش كما تحب و اترك النهاية بيد الله .

كن بخير .

قافية
16-07-2007, 06:33 PM
أشعر أنني سأموت قبلك.
.
سأنتظرك إن كان.
وعليك أن تستعجلني إلّم يكن.

آلام السياب
16-07-2007, 06:55 PM
اطال الله عمرك وادامك الله لوالدتك وادامها لك

كثيرا ما يحاول الانسان اظهار جبروته امام الموت الا ان رهبة الموت شبح يطارد الانسان بكل

لحظة ولحظة من ايامه .

ابن الارض ماهذا ابعد ان ادمنت واضيعك واصبحت انتظرها لسخريتها اللاذعة تأتي الينا بالمصايب . حالك حال ديك الجن ( اتمختري يا حلوه يازينه) وحدوا الله يا جماعه .

مـسـار
17-07-2007, 01:49 AM
حبيبي محمد ..
حافظ على صلاتك ..
واستغفر ربك ..
وراح تدخل الجنة من اوسع ابوابها ان شاء الله ..
الله يجعل قبري بجوار قبرك :m:



خفف من رسائلك الخاصة محتاجك ضروري ..

ابن الارض
17-07-2007, 02:29 PM
أنس بن منذر...
هذا صحيح، شكراً كثيراً لك.
***

شلفنطح شطح نطح...
....................!
هل تسمعني؟!
***

في صمتك مرغم...
....................!
...........؟
***

ضياء القمر...
................، ............، ...............!
......... الآن، ............!
وهذا أكثر ما يهم!
***

معلومة...
شاكر لك يا حبيب.
تسلم...
***

عين القلم...
اللهم أمين...
شاكر لك يا حبيب.
***

هادي رحال...
الحبيب الطيب هادي...
لم اذهب إلى الطبيب، ولم يخبرني احدهم إنني سأموت بعد عامين، أو عشر سنوات!
فقط أنا قمت بتقمص حالة ما في محاولة كئيبة لسبر أغوار الأمور...
هل نجحت؟ لا اعتقد!
لكنني سأعيش مئة عام على الأقل، حتى أرى أحفادك واخبرهم كيف انك كنت رجلاً جميلاً أثناء حياتك!
حاول أن تسعد بأيامك المعدودات المتبقية في حياتك، وتأكد إنني سأموت بعدك بسنوات ضوئية طويلة جداً.
شكراً كثيراً لك.
***

قافية...
هذا ما أرجوه بشدة...
ربنا ياخدك وامشي في جنازتك!
قل أمين...
***

آلام السياب...
لا اله إلا الله...
اعتقد أننا نشترك في شئ واحد ظاهر، ألا وهو محبة ديك الجن!
هذا البني آدم أتابعه من بعيد، وأحبه بشده...
شكراً كثيراً يا آلام...
ما عدا ذلك، أنا لست الشخص المعني بالموضوع أعلاه... الأمر بأكمله محاولة تقمص لا أكثر!
أنتم أكثر من اللازم... طيبون يا آلام.
***

مسار...
أخشى ما أخشاه يا حبيب أن يستجيب الله إلى دعائك فيكون قبرك إلى جوار قبري...
يعني أنا خايف تكون قبورنا جنب بعض، نقوم نفسد أخلاق الأموات الآخرين!
ما عدا ذلك، فالجنة ندخلها لما تشوف حلمة ودنك...
.
.
sms... وبالحروف الصغيرة نكاية في بعض الناس!
أخشى أن يكون الحبيب أ. إبراهيم سنان قد اعتقد هو الآخر إنني سأموت قريباً – كما يتمنى – فقام بربط هذا الموضوع كي يتقبل التعازي في مراسم وفاتي!
سأعيش لأدفنكم بنفسي...
كونوا على ثقة، واعتبروه تهديد!

صبا نجد ..
17-07-2007, 02:39 PM
^
هذا مانتمناه والله ياأخ أختك ..

فمثلك هم من أحق بالبقاء ..
وليس نحن يامحمد ..

لكذا أطال الله في عمرك على عمل صالح يرضي وجه الكريم ..

وعقبال ماكذا يشوفونك أحفادنا ..

الساخر الأطول عمرا :rolleyes:


أسعد الله أيامك ..

ساخر بعُنف
17-07-2007, 04:48 PM
تقمّص رائع جدّاً

والموت هو الحقيقة الوحيدة التي نعيش ونحن على يقين منها

فكلّ الأشياء محتملة إلاّ الموت (حقيقة ثابتة)

اللهم إعِنّا على سكراته وثبّتنا عند السؤال وابعثنا مع من تحبّ واجمعنا بمن نحبّ

أطال الله على طاعته عمرك أخي

شكراً لهذه الجرعة من اليقين فما أحوجنا لها

الغضب
17-07-2007, 05:28 PM
^
هذا مانتمناه والله ياأخ أختك ..


فمثلك هم من أحق بالبقاء ..
وليس نحن يامحمد ..


لكذا أطال الله في عمرك على عمل صالح يرضي وجه الكريم ..


وعقبال ماكذا يشوفونك أحفادنا ..


الساخر الأطول عمرا :rolleyes:



أسعد الله أيامك ..

الحمد لله أن الله هو الله !
وهو وحده ـ حسب علمي ـ يعلم من هو أحق بالحياة.. مع أن هذه الأحقية لا تعني بشكل من الأشكال رضا الله !
معلومة أخيرة ليست سرية للغاية ، أمد الحياة لدى الأوربيين هو الأكبر، وللأسف لا أملك إحصائيات دقيقة عن نسبة الملحدين و المسحيين منهم !

أجمل ما في الموضوع -يا ابن الأرض- تعبيرك عن حبك لأمك .. شكرا إذن

فناء
17-07-2007, 06:58 PM
سكرات الموت لن نتخيلها حتى نجربها ..

ربّ أحسن خواتيمنا

...

بدرالمستور
17-07-2007, 10:33 PM
ابن الارض ..
مساء الخير ..
موضوع سوداوي بصراحة .. أعرف أنك ( تقمصت ) هنا .. ولكنك نسيت أننا بمجرد ماسنقرأ ماكتب أعلاه سنتقمص ( الخوف )
صحيح أنه ( كفى بالموت واعظا ) ولكن ياأخي .. أنت لم تبقي على مشاعر هنا إلا وأثرتها ..
الإبن .. الأسرة .. الموت وخروج الروح .. النعش ..
ثم إنك أتيت ( بالقاصمة ) !!
إحساس الأم .. وبتصوير رااائع ومحزن معا !!
( أقول الله يسامحك ؟ ) ولاّ ( أقول موضوع رائع ؟ )
( إبئى خـِـف إيدك شوية .. وماتبقئاش تتقمص زي كده لوسمحت وفضلا لا أمرا ) :)
أسأل الله العلي العظيم ( حسن الخاتمة ) لمن قرأ هنا ومن لم يقرأ .. وأولهم الكاتب

مملكة الأحلام
18-07-2007, 05:24 AM
ربّ إنك تعلم أني أحبه , فتقبّل دعائي له بظهر الغيب

قافية
18-07-2007, 11:06 AM
^
فُضّوها سيرة إنت وياه..
حاجتكن عم تغازلو بعض والرجال رح يموت.

ابن الأرض:
موت بكيفك ياخي محد ماسكك.

وحي
19-07-2007, 01:28 PM
.

الموت تلك الحقيقة الوحيدة التي لا تقبل رواية التجارب .. فلا أحد يعلم ما يجري حتى الميت نفسه..!
اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه ..

أخي الكريم
لو رافقت أخي وهو يقود سيارته في الهدا مثلاً ربما لم تحتج لهذه الحالة من التقمص ..! أجارك الله .. !

كن كما أحب الله حتى تلقاه ونلقاه ..

.

ســهر
19-07-2007, 05:38 PM
مروّع
الفقد
انتهاء الأجل
رغم يقيننا أنه منتهي لا محالة
إلا أننا نبرع في التعامي على
هذه الحقيقة بالذات رغم أنها
التنبؤ الوحيد الصحيح 100%

/

الكريم / ابن الأرض

رغم اعترافي ببراعتك جدا
وليس أدل عليها من الكآبة التي
أصابت كل من قرأ الموضوع
وهذا واضح جدا من ردودهم

إلا أني أفضلك ساخرا
أو
كم تمنيت أن تكون ساخرا
لأهرب من حالة الكآبة هذه :(

/

كل التقدير

:(

ســهر
19-07-2007, 05:46 PM
.
.
.

مرعب...

الفقد

انتهاء الأجل

ورغم انه التنبؤ الوحيد الصادق 100%
إلا أننا نجيد إغماض أعيننا عنه

/

الكريم / ابن الأرض

رغم اعترافي بتمكنك ككاتب كئيب :(
وليس أدل على ذلك من حالة الكآبة التي
أصابت كل من دخل هنا واضح هذا من ردودهم
إلا أني لا أستطيع أن أنكر أني أفضلك كاتب ساخر بعنف
ربما لأهرب من تلك الكآبة التي أصابتني

/

كل التقدير
:(

مرسى ~
20-07-2007, 02:05 PM
الموت بابٌ و كل الناس داخله !




لا إله إلا الله وحده لا شريك له‏.‏
محمدًا عبده ورسوله!
ديني الإسلام...


اللهم ثبتنا على ذلك


.
.

رائع ما كتبته ...

رندا المكّاوية
20-07-2007, 09:35 PM
ان راسي الايام دي يوجعني
وانا خلقة انسانة مكتئبة .. فاكره الاكتئاب الجانبي .. يعني اللي ع الطرف التاني
ودا الشي حيخليني اقولك باختصار شديد
كل سنة وانتا طيب

أيمن ابراهيم
21-07-2007, 12:25 AM
يعنى يا مش كان معايا حقا لما قلت لك وداعا :y:

إبراهيم سنان
21-07-2007, 11:03 AM
الله يعطيك طول العمر وتدفن كل من يكرهك أو يزعلك
ولكن بعد ذلك ستشتاق لكل من كان يثير فيك الحزن وتشتاق للحزن

نحن نموت لنجعل في الحياة متسع للبقية .
ونترك لهم كل ما شعرنا به ليحملوه معهم أمانة ويحضرونه لنا حيث نلتقي .
ذنوبنا
أحزاننا

اتمنى أن نلتقي في أي مكان لأخبرك أنك لم تطل الغياب ولم أطل الانتظار .
الموتى لا يقتلهم طول الزمان بعكس الأحياء
فانظر أينا أطول عمرا فيما لو متنا قبلك

قال لي أحدهم أنك حين تدعوا على أحدهم بالموت فأنت لا تفعل شيئا سوى أنك قد تحقق إحدى أمنياته
الله ماخذه ماخذه سواء بدعواتك أو بدونها .

ولذلك
الله ياخذك
:)

ساخر سبيل
21-07-2007, 02:57 PM
خصيمك النبى تسلم لى على راهب يا شيخ
و تقول له ابو احمد عايز يطمن عليك قبل ما يموت

ربما !
05-08-2007, 05:35 PM
14-7-2009مـ
رحيم أنت يا قلب أمي، أخشى ما أخشاه أن ينطفئ وهجك فيفقد العالم أهميته!


تبّاً لك.