PDA

View Full Version : لعبة الكلمات



عامر الرقيبة
27-07-2007, 11:35 PM
لعبة الكلمات



بـمـقـهـى غـربـتي والليلُ داج ٍ
يـجـالـسـني بـزاويـةٍ خـيـالي

أعـبُّ الحزنَ من فنجان عمري
وتـنـدلـقُ السـنـيـنُ ولا أبـالي

تـعـاكـسـني سـؤالاتٌ حـيـارى
فـيـهرب من إجابـتـها سؤالي

وألعـبُ لعـبـة الكـلـمـات حـتى
تـمـلَّ المفرداتُ من احتـيالي

أعـانـدُ منطـق الأشـياء ِ دومـا
كأنـّي والغرائبَ في احتـفـال

تغوص بداخل الصلصال كـفّي
وترتعـشُ الأصـابعُ بانـفـعـال

فأخـلـقُ من نزيف الـلون دنـيـا
وأنحتُ نسـمـة ً مرّت بـشـال

وأعـزفُ وردة ً وأشـمُّ لـحـنــا
يسيـلُ لـعـطره ِ دمعُ الجـبـال

وتكتبني السطورُ على هـواهـا
فـتـبـدو تحت جـذوتها ظـلالي

تمارسُ حبَّها من غـيـر خـوفٍ
وتـتـركني وقـد مصَّتْ جَمالي

فأعصرُ من سلال الشعر خمراً
تـغــارُ لـطعـمـه كـلّ الــدّوالي


عامر الرقيبة

عبدالله بيلا
27-07-2007, 11:53 PM
الشـاعر الجمـيل / عـامر الـرقـيـبة ..


رائـعٌ وجـمـيل هـذا النـصَّ العريَّ الـمُـذهـل ..


واقصـيدةٌ عـموماً بـاذخـة بالصـورِ والأخـيـلـةِ الجـميلة ..


ولـكن ثمّـت تسـاؤل فرضتهُ القصيدةُ عـليّ .. في قـولك ..



تـعـاكـسـني سـؤالاتٌ حـيـارى
فـيـهرب من إجابـتـها سؤالي


وهـو كيف يُـصبحُ السؤال إجابةً عـن أسئلة ؟



ودُمـت شاعراً مُـحلِّـقاً .

سلطان السبهان
28-07-2007, 12:41 AM
الشاعر عامر الرقيبة
مرحباً بك شاعرنا الجميل عبر هذا النص الحزين ، والذي يجود بتجربة مميزة في اكتشاف المدهش وعكس القضايا بتراكيب جميلة ، وأراك اعتمدت على الادهاش باستعارات ساحرة جميلة ، وإن كنت انك في نصوصك السابقة أروع بكثير من هذا النص على جماله .
أعـبُّ الحزنَ من فنجان عمري
وتـنـدلـقُ السـنـيـنُ ولا أبـالي
هنا تعبير راقٍ عن رحلة العمر الحزين أعجبني كثيراً .

أعـانـدُ منطـق الأشـياء ِ دومـا
كأنـّي والغرائبَ في احتـفـال
لا أدري ما علاقة الاحتفال في العناد مع الأشياء ومنطقها ، انتظرت أن تأتي كلمة كالخصام والحرب مع الأشياء .

وأعـزفُ وردة ً وأشـمُّ لـحـنــا
يسيـلُ لـعـطره ِ دمعُ الجـبـال
هنا تلاعب جميل في الصدر ، لكن دخول الجبال هنا لم يكن ذا دلالة مدهشة ولا منطقية في اعتقادي ، ولا أدري مذا عنيت بها !
ربما لو فهمتُ لتغير رأيي :)

دمت لمحبك .

أشعار
28-07-2007, 12:52 AM
..
ذكيّة , ذكيّة جداً هذه المعزوفة الموجعة أخي عامر ..
سعيدة بوجود من يؤمن بجمال الفلسفة في الشعر .. هذا يسهّل على الجمال المبتكر الكثير
من الخجل و يجعلهُ يتجلّى بالكثير من البهاء ..
استعاراتك هنا و صورَك أتَت كلوحة كلمات متقاطعة..
متقاطعة المعانِ , متناسقة الدلالات , ملونة الصور.

وأعـزفُ وردة ً وأشـمُّ لـحـنــا
يسيـلُ لـعـطره ِ دمعُ الجـبـال

رائعة , تلك الصورتين الرقيقة ذاتَ الأثر القوي الذي لا تصمد أمامهُ حتى عيون
الـ " رجال / الجبال " :)

شكراً لك

.

شيطان الشعر
28-07-2007, 02:01 AM
جميله هذه القصيدة و محيرة هذه التساؤلات

دمت مبدعا

صُبح
28-07-2007, 02:28 AM
مُوَاءمة عَفوية جِدًّا بَين المَعاني ..
وقُدرة مُمتعة لَدى الشّاعِرعلى تَولِيد الحَالات النّفسيّة وَالانفعَالات مِن خِلال مزج جَميل بَين الألفَاظ
قدرة جَميلة جِدا هَذه وَجمالُها الأوفَى فِي بَساطتِها

وأعـزفُ وردة ً وأشـمُّ لـحـنــا
يسيـلُ لـعـطره ِ دمعُ الجـبـال
لاَ أعرِف كَيف جَانس بَين هَذه الضّاربات فِي التّضَاد فَصَاغ مِنها هذا السّحر الدّقيق

بورِك قَلم يَصوغُه الشّعور

.
.



نِسرين

عبدالحكيم العوف
28-07-2007, 02:35 AM
الاخ عامر
جميل ما كتبت حقا
لكن ملاحظات عبدالله وسلطان ستعطي القصيدة جمالاً أكثر لو اهتممت بها
ولكل كل الشكر

حداء
28-07-2007, 08:14 AM
قالوا عن الإبداع :
أن تنظر إلى المألوف بطريقة غير مألوفة ..
و هكذا هذا النص ..
فلا مشاحة في الاصطلاح إن عبرنا بك عن الإبداع أو بالإبداع عنك ..
أيها النبيل ..
لك تحياتي ..

عامر الرقيبة
29-07-2007, 01:53 AM
الأخ abdallah bila
بل أنتَ الأجمل بمرورك الذي حرّك الجوّ !
إعلم يا أخي العزيز أنّ من الحيل النفسية والكلامية التي يحتاجها الانسان في هذا العالم المليء بالأسئلة المستعصية هي الهروب من الإجابة ومواجهة السؤال بسؤال آخر!!
.................................
الأخ الشاعر الفذ سلطان
شكراً على ملاحظاتك يا أخي
1. لا يكون المرء في احتفال مع أحد آخر إلا إذا كان بينهما انسجام ولا يضيقان من بعضهما البعض وأنا في انسجام مع غرائب الأمور في هذا الزمن الذي يكاد يكون فيه منطق الأشياء مفقوداً.
2. أما بالنسبة إلى الجبال فأردتُ أن أقول أن الوردة الجميلة واللحن الجميل والشعر الجميل أشياء تحرّك الصخر بجمالها. ألم يقل الله سبحانه وتعالى ( وإنّ من الحجارة لما يتفجّر منه الأنهار وإنّ منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإنّ منها لما يهبط من خشية الله )
..............................
الأخت الكريمة أشعار
شكراً لك أيتها المسافرة في الحروف كالطير الجميل
..............................
ودمتَ لي أيضاً أيها الملاك الجميل ( ملاك الشعر)
..............................
الأخت الأديبة صبح
أنا بحاجة لعينك الناقدة . شكراً لك لأنك بيننا
.............................
الأخ الكريم عبد الحكيم العوف
بارك الله فيك وأرجو أن أنال إعجابك أيضاً في المرّة القادمة إن شاء الله
............................
الأخ(ت) حداء !!
لقد لخّصت نقد هذه القصيدة بعبارة ولا أجمل

أن تنظر إلى المألوف بطريقة غير مألوفة ..
فشكراً لك لا ينقطع

ماجد راشد
30-09-2007, 01:56 AM
أعـبُّ الحزنَ من فنجان عمري
وتـنـدلـقُ السـنـيـنُ ولا أبـالي


الله الله ..


هذا النص رائع أيضاً يا عامر ..

سعيد جداً لأنني زرت ملفك الشخصي ..

أطهر ودي

عامر الرقيبة
01-10-2007, 11:24 PM
أعـبُّ الحزنَ من فنجان عمري
وتـنـدلـقُ السـنـيـنُ ولا أبـالي


الله الله ..


هذا النص رائع أيضاً يا عامر ..

سعيد جداً لأنني زرت ملفك الشخصي ..

أطهر ودي

بل أنا الأسعد بمرورك الرشيق أخي الكريم ماجد راشد

عاشق القافية
03-10-2007, 01:38 PM
أخي الحبيب و أستاذنا الفاضل عامر الرقيبة

تحية طيبة عطرة ورمضان كريم .

قصيدة في منتهى الجمال و الروعة أطربني جرسها على الوافر .

متألق و محلق في سماء الشعر كعادتك يا أستاذنا القدير .

دمت بخير وسعادة .

أخوك و تلميذك المحب عاشق القافية :nn

عامر الرقيبة
03-10-2007, 09:09 PM
أخي الحبيب و أستاذنا الفاضل عامر الرقيبة


تحية طيبة عطرة ورمضان كريم .


قصيدة في منتهى الجمال و الروعة أطربني جرسها على الوافر .


متألق و محلق في سماء الشعر كعادتك يا أستاذنا القدير .


دمت بخير وسعادة .


أخوك و تلميذك المحب عاشق القافية :nn

شكراً على مرورك المضمّخ بالكلمات المترفة بالحب والجمال
أخي الحبيب عاشق القافية

جوهرى
03-10-2007, 09:17 PM
الله يا اخى الشاعر

نص فتح شهيتى للمزيد من القراءة



وأعـزفُ وردة ً وأشـمُّ لـحـنــا
يسيـلُ لـعـطره ِ دمعُ الجـبـال

وتكتبني السطورُ على هـواهـا
فـتـبـدو تحت جـذوتها ظـلالي


تلك حروف لا يصيغها الا شاعر

قد تمكن من ادواته حقا

لك تحياتى

ملاحظة تلك او مشاركة لى هنا ولى شرف ان تكون بين حروفك

جوهرى

عامر الرقيبة
03-10-2007, 10:25 PM
الله يا اخى الشاعر

نص فتح شهيتى للمزيد من القراءة



وأعـزفُ وردة ً وأشـمُّ لـحـنــا
يسيـلُ لـعـطره ِ دمعُ الجـبـال

وتكتبني السطورُ على هـواهـا
فـتـبـدو تحت جـذوتها ظـلالي


تلك حروف لا يصيغها الا شاعر

قد تمكن من ادواته حقا

لك تحياتى

ملاحظة تلك او مشاركة لى هنا ولى شرف ان تكون بين حروفك

جوهرى

بل لي الشرف أخي الكريم بمرورك الجميل ولك الشكر الجزيل

هاني درويش
04-10-2007, 01:46 AM
لعبة الكلمات



بـمـقـهـى غـربـتي والليلُ داج ٍ
يـجـالـسـني بـزاويـةٍ خـيـالي
أعـبُّ الحزنَ من فنجان عمري
وتـنـدلـقُ السـنـيـنُ ولا أبـالي
تـعـاكـسـني سـؤالاتٌ حـيـارى
فـيـهرب من إجابـتـها سؤالي
وألعـبُ لعـبـة الكـلـمـات حـتى
تـمـلَّ المفرداتُ من احتـيالي
أعـانـدُ منطـق الأشـياء ِ دومـا
كأنـّي والغرائبَ في احتـفـال
تغوص بداخل الصلصال كـفّي
وترتعـشُ الأصـابعُ بانـفـعـال


فأخـلـقُ من نزيف الـلون دنـيـا
وأنحتُ نسـمـة ً مرّت بـشـال


وأعـزفُ وردة ً وأشـمُّ لـحـنــا
يسيـلُ لـعـطره ِ دمعُ الجـبـال


وتكتبني السطورُ على هـواهـا
فـتـبـدو تحت جـذوتها ظـلالي


تمارسُ حبَّها من غـيـر خـوفٍ
وتـتـركني وقـد مصَّتْ جَمالي


فأعصرُ من سلال الشعر خمراً
تـغــارُ لـطعـمـه كـلّ الــدّوالي


عامر الرقيبة



عامر الرقيبة

عليك السلام

لم اقرا لك منذ مدة لانني مقصر

فالتمس لي عذرا

وصفت حال الغرباء في اوطانهم وبين اهليهم

واجدت البناء حتى الامتاع

شكرا لك

هاني

عامر الرقيبة
05-10-2007, 12:41 AM
عامر الرقيبة


عليك السلام


لم اقرا لك منذ مدة لانني مقصر


فالتمس لي عذرا


وصفت حال الغرباء في اوطانهم وبين اهليهم


واجدت البناء حتى الامتاع


شكرا لك


هاني

بارك الله فيك أخي الكريم هاني
وشكراً على مرورك