PDA

View Full Version : < ابتهالات خلف قضبان العشق > قصيدة إلى من يهمه الأمر



سـفـيـر& الحـب
30-07-2007, 05:47 PM
< ابتهالات خلف قضبان العشق >

كيف أخــفي مدامعي وعـذابي
والرزايا تـنــيخ _ قهرا_ببابي؟
ضقت ذرعا بان أُيّمــم وجـهي
نحو حبي فــلا ترد جــوابي
كيف أسلو والشوق يمخر روحي
وشذا عطرها يُـــطير صوابي
آه من حّرتي ونــــار لهيبي
ليس تخبو وقــوّضت أعتابي
مِن حياتي غصبتِ عرش فؤادي
واستبحتِ العلو من أهـــدابي
لاأُطيق المكوث في الليل وحدي
_رغم ضيمي _ تُكبـّلين عتابي
كلما ثـــار في الشفاه نحيبٌ
سامني الضعف وانتشى إعجابي
لا أبالي إن عدتُ أسبق خطوي
وأغذ المسير نحو ربـــابي
علّها تحيي الـهوى في شغافي
أو تزيد الجوى بسـوط عذابي
أُوصدت دون فرحـتي أبوابٌ
وعلى الباب حاجب في حجاب
هــاهنا دفــنت حبي شهيدا
جئت أُذكــي واستعيد عقابي
لا رعى الله من يلــوم مُحبا
بات يرجو حبـيـبه خلف باب!

رسول الحب
30-07-2007, 06:28 PM
كم أنت رائع في عرض عاطفتك المغرقة في الدموع
صبرك الله

سخريةوطن
30-07-2007, 06:53 PM
< ابتهالات خلف قضبان العشق >

_رغم ضيمي _ تُكبـّلين عتابي

كلما ثـــار في الشفاه نحيبٌ
سامني الضعف وانتشى إعجابي



كلمات معبرة اعجبتني اثارت الشوق بي وبمحبوبتي

سـفـيـر& الحـب
31-07-2007, 02:15 PM
كلمات معبرة اعجبتني اثارت الشوق بي وبمحبوبتي
يكفيني إعجابك كما شرفتني بمرورك
شكرا جزيلا

معين الكلدي
31-07-2007, 03:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قرأت هنا شعراً جميلاً

وموسيقاه وأسلوبه شدني وكأني قرأته من قبل

ربما البحر الخفيف هكذا سجيته يجذب ويشد

سفير الحب

أهلاً بك في أفياء

وننتظر جديد ما تجود به قريحتك

كلما ثـــار في الشفاه نحيبٌ
سامني الضعف وانتشى إعجابي


تناقض عجيب ..

دمت متألقاً

أخوك

رسول الحب
03-08-2007, 02:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قرأت هنا شعراً جميلاً


وموسيقاه وأسلوبه شدني وكأني قرأته من قبل


ربما البحر الخفيف هكذا سجيته يجذب ويشد


سفير الحب


أهلاً بك في أفياء


وننتظر جديد ما تجود به قريحتك


كلما ثـــار في الشفاه نحيبٌ
سامني الضعف وانتشى إعجابي



تناقض عجيب ..


دمت متألقاً


أخوك


لا تناقض، لكنه الحب الذي يغضب الحبيب فيه من حبيبه لنأيه , ثم مايلبث أن يبتسم فرحا بعودته .
المحبون يدوسون كرامتهم في سبيل من يحبون !
" يضرب الحب شو بيزل"
سعدت بإشادتك , وسعدت أكثر بإشاراتك النقدية.a*