PDA

View Full Version : .^(دمعةعلى خد ذكرياتي)^.



أَحْمَـــدْ
30-07-2007, 07:11 PM
خاطره متواضعه أضعها بين أيديكم علها تلقى استحسانكم



صورٌ من الذكرى
تؤرقُ مهجتي.... .
وتزيدُ . . . تِحناني إليكِ
ومشاهدٌ تكوي . . .
حشاشةَ خاطري
لمّـا ذكرتُ . . . حريرَ شعركِ والتثامُ يديكِ
وذكرتُ ليلاً لمّـني بسواده . . .
عن أعينِ الناسِ في عينيكِ . .
وذكرتُنـا . . . .
نتجاذبُ الأشواقَ تحت الأيكِ


فبكيتُ من شوقي إليكِ
* * *
وذكرتُ دمعكِ نافراً
بالكحلِ يزهو على خديكِ
فمسحته بأصابعي
ومزجتهُ بمـــدامعي . . .
حتى يكون منكِ إليكِ


وذكرتُ . . . .
رشفة مبسمِ . . . .
يحكي الكؤوس المترعاتِ
ونضار خدٍ تستحي
منه الورود اليانعاتِ
وذكرت ضمة عاشقٍ
يخشى من الزمن الفوات


فبكيتُ


أجل


بكيتُ من شوقي إليكِ
* * *
وذكرت ساعة خلوةٍ كانت هنا
وجبينك الوضاح ينضح بالسنا
وذكرت أن الضم حلوٌ كـــ(الهنا )
واللثم أشهى من تباشير المنى
والوصل أطيب للنفوس
من الكرى
بعد العنا
وذكرت حرّ وداعنا



فبكيت من شوقي إليكِ



******
ولمحت في الذكرى
بوارق مزحةٍ عجلى
إذ تهمسين تسائلاً:
أتحبني ..يا أنت؟
بلى أهواكِ. . !
أقصدُ . . .يا (أنا) كلا
وأتوه في غضبٍ لذيذٍ
من الشهد يادنياي أحلا
يحمرُّ أنفك
والجفون أغرورقت
واللوم بادٍ والشتائم سيلا
فأعود أحلف جاهداً
ليلايْ . . .
والله ماهام الفؤاد بغير ليلى
فتقفزين كطفلة فرحتْ
بنجاحها جذلى
ويعود ثغرك باسماً
وبلمحةٍ أهديك قبله


ذكرت هذا كله


فبكيت من شوقي إليكِ
******
وذكرت يوم وداعنا
حين التعاهد باللقا
حين الخدود تسربلت
بالدمع ثوباً محرقا
والصدر في زفراته
متحشرجاً متمزقا
وذكرت تأكيد العهود
وأنه
من بعد شهرٍ في النوى
يكنِ اللقا


ذكرت ذلك كله


فبكيت
من شوقي إليك
******
وذكرت أن الشهر مَرّ
وظننت أن الدهر مَرّ
وعلمت أن الصبر مُرّ
والشوق يا ليلى أمَرّ
فإلى متى :
إصلِ الصباح مع السحر . .؟
وإلى متى :
تقتات أجفاني السهر
وإلى متى :
لا ينقضي ذاك الشهر
أيضيع عمري لهفةً
وتضيع أيامي قهر



يالهفتى الحرّى عليكِ
سأموت من شوقي إليكِ
****
يتبع

سلطان السبهان
31-07-2007, 04:33 AM
جميل

جميل يا أحمد اشتعال الشوق كالنار هنا
مساكين نحن حين نشتاق نقلب الحرف جمراً
لولا ارتباك الوزن في مواضع منها :
بالكحلِ يزهو على خديكِ

وغيرها

دمت .

أَحْمَـــدْ
31-07-2007, 07:17 PM
جميل

جميل يا أحمد اشتعال الشوق كالنار هنا
مساكين نحن حين نشتاق نقلب الحرف جمراً
لولا ارتباك الوزن في مواضع منها :
بالكحلِ يزهو على خديكِ

وغيرها

دمت .
الأجمل هو مرور شاعر كـسلطان
على ما أحاول

الشوق مؤلمٌ فعلاً

صدقني اعلم أن بها خلل
وفي مواضع عده

وإلى الأن لم أتمكن من نفسي

وأرجو منك تعليمي
مثلاً :
بالكحل يزهو على خديك
ما الأفضل أو ما التعديل المطلوب

وهكذا

حتى نتعلم


مع بالغ شكري على مرورك لا عدمناه

شريف محمد جابر
31-07-2007, 08:17 PM
لمّـا ذكرتُ . . . حريرَ شعركِ والتثامُ يديكِ

الصحيح: والتثامَ

لا بد وأنها زلة قلم! ;)

حساسية مرهفة.. إلى الأمام!

شيطان الشعر
01-08-2007, 04:49 AM
جميل يا احمد


في المتابعة

أَحْمَـــدْ
01-08-2007, 08:07 PM
لمّـا ذكرتُ . . . حريرَ شعركِ والتثامُ يديكِ

الصحيح: والتثامَ

لا بد وأنها زلة قلم! ;)

حساسية مرهفة.. إلى الأمام!


مرحبا شريف محمد جابر
أشكر فيك حسن ظنك

ولكنها سقطه لغويه فلستُ ملماً باللغة بعد
شكراً لمرورك وتشجيعك

وأنتظر مني الأفضل إن شاء الله

نور وبس
01-08-2007, 08:51 PM
ساحرة لها عبير أخاذ

دمت بخير
متابعة لإبداعك

مكحول الأزدي
02-08-2007, 12:23 AM
أحسنت وكفى
لأن النص أشغلني يا أحمد
لأن أسلوبك ذكرني بـ ؟؟ ولكن من يستطيع التأكد.

على كل خاطرة ليست متواضعة أبداً إلا إن كنت تقيسها بقدراتك فأنت أعلم.
ويُقيض لك الهوى من حيث لاتعلم
ودمت سالماً.

أَحْمَـــدْ
02-08-2007, 07:53 AM
جميل يا احمد


في المتابعة
حياك الله أيها الأجمل

أتشرف بمتابعتك

نيلوفرة
02-08-2007, 09:55 AM
أخي أحمد


راقت لي قصيدتك
فيها وصف دقيق ومعبر لموقف أو أكثر
تنضح بالعاطفة الجياشة..
سلسة مسترسلة
وأنت لا شك شاعر..


ننتظر قصيدة منك تالية تبحرأبياتها في العوالم العليا..
عالم المشاعر التي لا تلمس أرضا وتحفظها سماء..
فهلا أتحفتنا بمثل هذا في فيئنا هذا؟

أَحْمَـــدْ
04-08-2007, 12:44 AM
ساحرة لها عبير أخاذ

دمت بخير

متابعة لإبداعك

كلي شرف بمرورك ومتابعتك

دمت بألق

دماغ
04-08-2007, 12:48 AM
شعر رائق ،،

شكرا لك

أَحْمَـــدْ
05-08-2007, 10:25 AM
أحسنت وكفى
لأن النص أشغلني يا أحمد
لأن أسلوبك ذكرني بـ ؟؟ ولكن من يستطيع التأكد.

على كل خاطرة ليست متواضعة أبداً إلا إن كنت تقيسها بقدراتك فأنت أعلم.
ويُقيض لك الهوى من حيث لاتعلم
ودمت سالماً.
أحسن الله إليك أيها الأزدي
وحيا مرورك هنا
أما بالنسبة للنص فلا غضاضة عندي أن تخبرنا بمن ذكرك اسلوب كتابته

سررت حقاً بمداخلتك وإطرائك

دمت بسلامه

أَحْمَـــدْ
09-08-2007, 12:43 PM
أخي أحمد


راقت لي قصيدتك
فيها وصف دقيق ومعبر لموقف أو أكثر
تنضح بالعاطفة الجياشة..
سلسة مسترسلة
وأنت لا شك شاعر..


ننتظر قصيدة منك تالية تبحرأبياتها في العوالم العليا..
عالم المشاعر التي لا تلمس أرضا وتحفظها سماء..
فهلا أتحفتنا بمثل هذا في فيئنا هذا؟

أهلا بك أيتها الشاعره : نيلوفرة
مروك كالنسيم على أحرفي وشهادتك محل اعتزاز

كوني بخير