PDA

View Full Version : كتاب و رأي



داليا الهواري
02-08-2007, 03:32 AM
أحيانا نجد أنفسنا أمام السؤال السهل و الصعب في آن: هل تذكر تفاصيل الكتاب الذي أعجبك؟ قد يكون في النهاية ما أعجبك هو الكتاب الذي لم تطالعه بعد :biggrin5: ، بحيث أن الاعجاب في منظور علم النفس شعور نسبي يتحقق وفق الحاجة لشيء نريده، مثل القراءة، و مثل متعة القراءة، بحيث تخرج من عملية القراءة بشيء جديد، يشبه الإعجاب و يشبه الدهشة و يشبه الإنبهار أيضا.. :cwm15:
أحب أن يشاركنا من يحب المشاركة.. و أن يعرض علينا ذلك الكتاب الذي قرأه مؤخرا، أو سابقا و أعجبه.. أنا شخصيا سوف أركز على الأسماء التي لم تحصل على شهرة كبيرة و التي أبدعت بشكل جميل... و هي نافذة في نظري تطل على كل العالم العربي بحيث أننا سوف نلتقي ـ حتى في حالة الإختلاف ـ مع اشكالية جميلة و لذيذة و خاصة اسمها: القراءة... :g:
و سأبدأ بكتابة عرض متواضع عن كتب أعجبتني و تستحق أن نذكرها من وقت لآخر..
داليا الهواري
:g:

داليا الهواري
02-08-2007, 12:28 PM
ربما نسبة قليلة من القراء يعرفون اسم : بهية عبد الرحمن بوسبيت.. :cd:
هي أديبة قاصة و روائية سعودية من مواليد الإحساء بالمنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية.. قرأت لها لأول مرة منذ أكثر عامين تقريبا.. أذكر أن أول رواية قرأتها لها بعنوان المصيدة و لا شك أنها ليست روايتها الأولى..
رواية المصيدة صنعت في اعتقادي مشهدية مدهشة على بساطتها للمجتمع السعودي، بعيدا عن الإسقاطات التي قرأناها بأقلام كاتبات أخريات، إذ أن الأديبة بهية بوسبيت تدافع عما تراه قضية و هي محاربة اللا إنسان.. و الحال أن قضية الإدمان في أدب بوسبيت ليست مرتبطة فقط بالمخدرات، بل بالفراغ الذي يعني اللا عطاء و اللا أداء و اللا عمل..
رواية المصيدة تحاكي من خلالها الكاتبة واقع أسرة يسقط فيها الزوج في عالم الإدمان و الإسراف في الحياة.. يهمل نفسه و حياته و أحلامه الصغيرة و الجميلة.. و يقع في عالم من التناقضات التي تبعده عن آدميته و إنسانيته.. فتصور لنا الكاتبة مشهد الواقع الذي يتكرر كل يوم في المجتمعات الاستهلاكية التي تعتبر المخدر " حبة مسكن" على رأي " بريخت"
لكن في خضم تلك العلاقة الجنونية التي ينجر فيها الإنسان إلى المادة، يحدث دائما ذلك الشيء المدهش الذي يذكّره أن ثمة نهاية لكل شيء.. لهذا يبدو الموت شكلا من أشكال الردع الذي تعتبره الكاتبة منطلقا حيا يرتبط بالإنسان أينما وضع رجله، فتعتبر ان رجوعه إلى " الأمل" هو رجوعه إلى النور و إلى الله..
.....
رواية المصيدة أثارت انتباهي لهذا النوع من الأدب الذي ـ للأسف ـ لا يأخذ لا حقه و لا دوره.. مع أنه يعالج وضعا إنسانيا غالبا ما يرتبط آليا بديمومة الحياة نفسها و مع ذلك لا يأخذ مكانته اللائقة، ربما لأن الكاتبة لا تلجأ إلى " الإغراء" في مصطلحاتها، فبقيت مغمورة، و غير معروفة لأبناء بلدها على الرغم من تكريمها المستمر من قبل الأندية الأدبية السعودية..
....
تمنيت لو كان عندي غلاف الكتاب لتقديمه مع هذه السطور المتواضعة التي أعتبرها تلويحة يد من بعيد لأديبة لها في المكتبات عشرات الكتب و المجموعات القصصية و الروايات، و تحاول دائما أن تصنع لنفسها شبه مكان تحت الشمس بعيدا عن الرداءة اليومية و عن الأوهام الأدبية التي صنعت أسماء كثيرة ربما لا يرتقي بعضها إلى ماهية الأدب، ليس بالمعنى السلوكي، بل بالمعنى الإبداعي..

سأعود
:g:

بدرالمستور
18-08-2007, 07:34 PM
فكرة جميلة ياداليا ..
آخر كتاب قرأته ..
فتنة .. لأميرة القحطاني .. ولي معه عودة بكتابة عرض عنه ( اذا الله سهل )

اما الكتاب الذي اعجبني من بين كثير اعجبتني جدا فهو .. الكتاب الذي لم اقرأه بعد !!
فبالرغم من ان الكثير من الكتب اعجبتني الا ان احساسي يقول ان كل يوم يعجبني كتاب اكثر من الذي قبله !!

- بصرف النظر طبعا عن كتاب حياة في الادارة - :p

واعتقد ان كتاب ( الرجال من الزهرة والنساء مدري من وين طالعين لنا ) سيكون الافضل الى الان
^
^
تمت كتابة الرد السابق بلا همزات :)

قنديش
18-08-2007, 08:58 PM
هناك كتاب اسمه(كيف ترضع من ذئبة دون ان تعضك)لعمارة لخوص كتاب للوهله الاولى قد تزدريه ان لم يكن السبب عنوانه فسيكون السبب اسم المؤلف الغريب!لكنك ما ان تشرع بالقراءة ستبحر بروايه ذات حبكه سينمائيه تغوص في النفس البشرية ,روايه ممتعه .

داليا الهواري
19-08-2007, 06:15 AM
فكرة جميلة ياداليا ..
آخر كتاب قرأته ..
فتنة .. لأميرة القحطاني .. ولي معه عودة بكتابة عرض عنه ( اذا الله سهل )

اما الكتاب الذي اعجبني من بين كثير اعجبتني جدا فهو .. الكتاب الذي لم اقرأه بعد !!
فبالرغم من ان الكثير من الكتب اعجبتني الا ان احساسي يقول ان كل يوم يعجبني كتاب اكثر من الذي قبله !!

- بصرف النظر طبعا عن كتاب حياة في الادارة - :p

واعتقد ان كتاب ( الرجال من الزهرة والنساء مدري من وين طالعين لنا ) سيكون الافضل الى الان
^
^
تمت كتابة الرد السابق بلا همزات :)

همتك معنا بدر لعرض الكتاب الذي أعجبك مع أني مصرة على أن أجمل كتاب هو ذاك الذي لم نطالعه بعد :p

داليا الهواري
19-08-2007, 06:16 AM
هناك كتاب اسمه(كيف ترضع من ذئبة دون ان تعضك)لعمارة لخوص كتاب للوهله الاولى قد تزدريه ان لم يكن السبب عنوانه فسيكون السبب اسم المؤلف الغريب!لكنك ما ان تشرع بالقراءة ستبحر بروايه ذات حبكه سينمائيه تغوص في النفس البشرية ,روايه ممتعه .


أكون سعيدة لو عرفتنا على الرواية بكتابة عرض عنها .. فرصة تفتحنا على كاتب لا نعرفه..
حياك الله
:g:

seef
19-08-2007, 12:53 PM
الاخت داليا مشكورة على اهتماماتك..
اعتقد ان الكتب الجيدة موجودة وهي بحاجه لقارىء..
اذكر هنا كاتبا ربما يجهل الكثيرين عنه.
هنري ثورو:كاتب امريكي من دعاة الاستغناء وقرات له كتابا كيف استطاع ان يعيش في غابه .دون مال ..وفلسفته ان ماتذخر به الحضارة من امور استهلااكيه يمكن الاستغناء عنها ووجد متعته في الغابة
ساكتب فيما بعد شيئا عن فلسفته ..دمت بخير

الذكريات
19-08-2007, 04:17 PM
مرحبا ..
اعجبني الموضوع ..واتفق معكم في ان اجمل كتاب هو الذي لم اقرأه بعد بالرغم من قرأتي لكتب لن اتخلى عنها لجماليتها ..
من الكتب التي كتبها الاخوة قرأت كتاب فتنه لاميرة القحطاني وهي رواية جيدة جدا وشيقه لكن ينقصها خاتمة فخاتمتها مبتورة ..!
وعني انا ..الكاتب الذي ابتاع كتبه دون النظر لمحتواها ثقه مني بجودة ماسأقرأ
الكاتب عبد الوهاب مطاوع رحمه الله
اعلم تمام العلم ان بضع سطور عنه لن تضيف شيئا له فهو كنار على علم
انه كاتب انساني تنوعت كتبه بين القصص القصيره ( حب فوق البلاط ) والتي امتازت بحس انساني ومعالجة موضعيه وخاتمه متروكه للقارئ ..
وبين مقالاته والتي تحكي مواقف خاصه عاشها او ذكريات طفوليه ككتاب (حكاية شارعنا )
اضافة لكتبه الانسانية المعروفه والتي كانت تضم قصص انسانيه بعثها القراء علهم يجدوا حلولا شافيه او قلم يكتب عنهم بانصاف ، والتي تميزت بثراء الفكرة وزيادة في المعلومات ان هذا النوع من مؤلفاته انما وسيله تدريب على الحياه ونبع صالح لارتواء المعرفه
ومازلت للحظتي هذه بالرغم من اني لااعود لكتب قد قرأتها الا نادرا الجأ لكتبه كـ ( خاتم في اصبع القلب ) او ( اعط الصباح فرصه ) لاعيد النظر في تقيمي لبعض الامور عل التمس من هذه الصفحات عونا احتاجه ..
عبد الوهاب مطاوع باختصار انه الكاتب الانسان ..
تحياتي ..ولي عودة والف عودة فقد وجدت نفسي هاهنا

بدرالمستور
19-08-2007, 09:53 PM
همتك معنا بدر لعرض الكتاب الذي أعجبك مع أني مصرة على أن أجمل كتاب هو ذاك الذي لم نطالعه بعد :p
انا أيضا قلت هذا في معرض ردي .. فقد قلت مانصه .. رحمني الله :)

( اما الكتاب الذي اعجبني من بين كثير اعجبتني جدا فهو .. الكتاب الذي لم اقرأه بعد !! )
.
.
عموما أنا لازلت في مرحلة مفاضلة .. وسيأتي ردي قريبا ..
وسيكون ردي مفحما وقويا ومسكتا
<<<< فاهم غلط :p

داليا الهواري
20-08-2007, 02:24 AM
الاخت داليا مشكورة على اهتماماتك..
اعتقد ان الكتب الجيدة موجودة وهي بحاجه لقارىء..
اذكر هنا كاتبا ربما يجهل الكثيرين عنه.
هنري ثورو:كاتب امريكي من دعاة الاستغناء وقرات له كتابا كيف استطاع ان يعيش في غابه .دون مال ..وفلسفته ان ماتذخر به الحضارة من امور استهلااكيه يمكن الاستغناء عنها ووجد متعته في الغابة
ساكتب فيما بعد شيئا عن فلسفته ..دمت بخير


seef أجدد لك شكري دائما لتواجدك الجميل و يسرني تفاعلك.. هنري ثورو بلا شك نجهل الكثير عنه و هي دعوة لتعرض لنا أطروحته الفكرية " الإستغنائية" التي تذكرني بلا شك بأدب " الجزيرة النائية" و التي تتداخل فيها الدهشة و المتعة و الاكتشاف بعيدا عن عوالم الماديات
ننتظر عرضك مع كل تقديري لك
:g:

داليا الهواري
20-08-2007, 02:30 AM
مرحبا ..
اعجبني الموضوع ..واتفق معكم في ان اجمل كتاب هو الذي لم اقرأه بعد بالرغم من قرأتي لكتب لن اتخلى عنها لجماليتها ..
من الكتب التي كتبها الاخوة قرأت كتاب فتنه لاميرة القحطاني وهي رواية جيدة جدا وشيقه لكن ينقصها خاتمة فخاتمتها مبتورة ..!
وعني انا ..الكاتب الذي ابتاع كتبه دون النظر لمحتواها ثقه مني بجودة ماسأقرأ
الكاتب عبد الوهاب مطاوع رحمه الله
اعلم تمام العلم ان بضع سطور عنه لن تضيف شيئا له فهو كنار على علم
انه كاتب انساني تنوعت كتبه بين القصص القصيره ( حب فوق البلاط ) والتي امتازت بحس انساني ومعالجة موضعيه وخاتمه متروكه للقارئ ..
وبين مقالاته والتي تحكي مواقف خاصه عاشها او ذكريات طفوليه ككتاب (حكاية شارعنا )
اضافة لكتبه الانسانية المعروفه والتي كانت تضم قصص انسانيه بعثها القراء علهم يجدوا حلولا شافيه او قلم يكتب عنهم بانصاف ، والتي تميزت بثراء الفكرة وزيادة في المعلومات ان هذا النوع من مؤلفاته انما وسيله تدريب على الحياه ونبع صالح لارتواء المعرفه
ومازلت للحظتي هذه بالرغم من اني لااعود لكتب قد قرأتها الا نادرا الجأ لكتبه كـ ( خاتم في اصبع القلب ) او ( اعط الصباح فرصه ) لاعيد النظر في تقيمي لبعض الامور عل التمس من هذه الصفحات عونا احتاجه ..
عبد الوهاب مطاوع باختصار انه الكاتب الانسان ..
تحياتي ..ولي عودة والف عودة فقد وجدت نفسي هاهنا

أسعدني تفاعلك الجميل و عبد الوهاب مطاوع مهما قيل عنه لا يمكننا عدم إضافة شيء تعتبره انطباعنا الشخصي في النهاية، فكل قارئ مشروع ناقد أيضا، و لهذا أنا على ثقة أنك ستنقل لنا عرضا لكتاب أعجبك و تسرد لنا نقاط قوته و ضعفه أيضا في محاولة عفوية لاكتشاف مواهبنا في القراءة و في إبداء الرأي في ما نطالعه أيضا..
أنتظر مداخلتك القادمة بما ستقوله عن كتاب أثر فيك لعبد الوهاب مطاوع رحمه الله..
تقبل تقديري
:g:

داليا الهواري
20-08-2007, 02:34 AM
انا أيضا قلت هذا في معرض ردي .. فقد قلت مانصه .. رحمني الله :)

( اما الكتاب الذي اعجبني من بين كثير اعجبتني جدا فهو .. الكتاب الذي لم اقرأه بعد !! )
.
.
عموما أنا لازلت في مرحلة مفاضلة .. وسيأتي ردي قريبا ..
وسيكون ردي مفحما وقويا ومسكتا
<<<< فاهم غلط :p

لم نختلف في شيء يا ريس بدر :biggrin5:
أنتظر مداخلتك بعيدا عن "حياة في الإدارة :n: :gh: :p
لك التقدير الصادق لتواجدك الجميل :kk
:g:

حرّة كفراشة
20-08-2007, 09:10 AM
السلام عليكم ـ جميعا ـ ورحمة الله وبركاته..:nn
الموضوع جميل جدا ومفيد وقد بدأت من الآن أسجل عناوين الكتب ومؤلفيها التي أثنيتم عليها هنا..
خاصة.. عبد الوهاب مطاوع..
تحمست للقراءة له:cwm15:

أختي داليا..
ذكرت القاصة (بهية بوسبيت)
أليست هي مؤلفة رواية: امرأة على فوهة بركان؟؟
أم أنني واهمة؟؟:cd:

إن كانت هي فإنني قرأت لها هذه الرواية ـ أعني امرأة على فوهة بركان ـ قبل سنوات ولم تعجبني أبدا:c:
ربما كانت لاتزال في بدايتها في هذا المجال.
لكنك هنا حمستيني لأن أقرأ لها مجدا..


أما أجمل ماقرأت حتى الآن..
فهناك عدد من الكتب..
منها في مجال الرواية:
(رواية آنا كارينينا) للكاتب الروسي المعروف تولستوي، وترجمة: صيّاح الجهيم.
وهي أفضل ترجمة لها ـ حسب علمي ـ
طبعا الرواية معروفة جدا فهي من روائع تولستوي..
ربما أتمكن من العودة لتقديم عرض مختصر للرواية وموضوعها إن أردتم ذلك..
وأيضا لعرض كتاب آخر أعجبني ـ إن أردتم ذلك أيضاـ:)


تحية صاقة لك داليا و..
إلى لقاء:171:

داليا الهواري
20-08-2007, 02:16 PM
السلام عليكم ـ جميعا ـ ورحمة الله وبركاته..:nn
الموضوع جميل جدا ومفيد وقد بدأت من الآن أسجل عناوين الكتب ومؤلفيها التي أثنيتم عليها هنا..
خاصة.. عبد الوهاب مطاوع..
تحمست للقراءة له:cwm15:

أختي داليا..
ذكرت القاصة (بهية بوسبيت)
أليست هي مؤلفة رواية: امرأة على فوهة بركان؟؟
أم أنني واهمة؟؟:cd:

إن كانت هي فإنني قرأت لها هذه الرواية ـ أعني امرأة على فوهة بركان ـ قبل سنوات ولم تعجبني أبدا:c:
ربما كانت لاتزال في بدايتها في هذا المجال.
لكنك هنا حمستيني لأن أقرأ لها مجدا..


أما أجمل ماقرأت حتى الآن..
فهناك عدد من الكتب..
منها في مجال الرواية:
(رواية آنا كارينينا) للكاتب الروسي المعروف تولستوي، وترجمة: صيّاح الجهيم.
وهي أفضل ترجمة لها ـ حسب علمي ـ
طبعا الرواية معروفة جدا فهي من روائع تولستوي..
ربما أتمكن من العودة لتقديم عرض مختصر للرواية وموضوعها إن أردتم ذلك..
وأيضا لعرض كتاب آخر أعجبني ـ إن أردتم ذلك أيضاـ:)


تحية صاقة لك داليا و..
إلى لقاء:171:

هلا بك حبيبتي فراشة تواجدك يسعدني..

الموضوع جميل جدا ومفيد وقد بدأت من الآن أسجل عناوين الكتب ومؤلفيها التي أثنيتم عليها هنا..
خاصة.. عبد الوهاب مطاوع..


يسرني ذلك، ربما أحب دائما إبداء رأي في كتاب بعيدا عما قاله النقاد، من باب خصوصية الرأي الذي لن يفسد للود قضية، و لهذا أقول دائما أن لدينا ما نقوله في كل كتاب نطلع عليه..


أختي داليا..
ذكرت القاصة (بهية بوسبيت)
أليست هي مؤلفة رواية: امرأة على فوهة بركان؟؟
أم أنني واهمة؟؟ :cd:


الكاتبة بهية بوسبيت قرأت لها العديد من الكتب و لا أذكر أنني قرأت لها رواية امرأة على فوهة بركان، لكني كتبت عنها لأنها كاتبة في نظري مجتهدة.. تكتب و تطور من أدواتها الكتابية باجتهاد و لم تأخذ مكانها الأدبي الذي يليق بها.. لأنها لم تكتب أدب " اليومين دول".. أعجبني كثيرا كتابها: أسئلة حرجة و الذي تناولت فيه وضع المجتمع العربي ككل بأسلوب نفسي و فكري و ديني جيد.. بعيدا عن الفانتازيا اللغوية الخ..


أما أجمل ماقرأت حتى الآن..
فهناك عدد من الكتب..
منها في مجال الرواية:
(رواية آنا كارينينا) للكاتب الروسي المعروف تولستوي، وترجمة: صيّاح الجهيم.
وهي أفضل ترجمة لها ـ حسب علمي ـ
طبعا الرواية معروفة جدا فهي من روائع تولستوي..
ربما أتمكن من العودة لتقديم عرض مختصر للرواية وموضوعها إن أردتم ذلك..
وأيضا لعرض كتاب آخر أعجبني ـ إن أردتم ذلك أيضاـ :)


لن أعارضك حبيبتي لأن الأدب الراقي يبقى دائما.. و الرواية التي تظل في متناول القارئ و قد كتبها صاحبها منذ عقود هي الرواية التي تأبى الفناء.. :kk


تحية صاقة لك داليا و..
إلى لقاء:171:

لك مني كل الحب و التقدير فراشة.. ننتظرك دائما :m:
:g:

بدرالمستور
20-08-2007, 07:21 PM
اسمحي لي بالتطفل هنا ياداليا ..
الاخ قنديش .. ارجو عرض فكرة عن كتاب الذئبة يبدو من عنوانه انه مثير وياحبذا لو طرحته

===============
الاخ seef ..
ارجو اعطائنا فكرة عن كتاب الغابة المذكور .. يبدو لي مثير ايضا
كما قالت داليا عن الجزيرة النائية

===============
الذكريات ..
انا اتفق معك ان كتاب فتنة جيد جدا وفعلا انا احسست بان النهاية كانت سريعة وعلى عكس السرد الذي تأنقت به الرواية طول سير احداثها وانا توقعت خاتمة اجمل ..
بانتظار عرض احد كتب مطاوع ..

===============
معليش داليا بس الاخوان هنا جلبوا اسماء كتب استفزتني :)
للحديث بقية عن فتنة قريبا .. بس ( افضى ) قليلا

.
.
على فكرة .. شفتي ياداليا ؟
بعض الاخوة وجدوا انفسهم هنا .. فكما اسلفت وقلت ان فكرة الموضوع جميلة
هذا لتثقي في ذوقي دائما
بغض النظر عن صاحبة الفكرة :p
فالمهم هنا هو من اشاد بالفكرة وأيـّـدها .. وكذلك بقية الاعضاء :p
احلى حديث .. حديث المطابع ففيه من الصدق ما الله به عليم
مشرفتان شعلتي نشاط وسحابتي سماحة
تحية لهما باسم الاعضاء

التوقيع :
رئيس دولة سابق

النص القصير
21-08-2007, 02:38 AM
( الحب ... كيف نفهمه وكيف نمارسه)

لـــ د. صهباء محمد بندق.

دار السلام للطباعة والنشر

اشتريته من مكتبة جرير، السعر 11 ريال فقط.




الكتاب، لم يدلني عليه أحد، بل اكتشفته. اعترف بصراحة انه غير الكثير من معتقدي الخاص حول الحب، كما انه اكد بعضها الآخر، وأثار أفكارا وآراءا عديدة أعجبتني.


كتاب تحتاج إلى قراءته مرتين على الأقل.

سأستعرض عليكم بعض عناوين فهرسة الكتاب:
الفصل الأول:

- الحب بين الماهية والاحتياج.
- ما هو الحب؟.
- الحب...لاشيء سوى الحب.
- فما الحب إذن؟.
- يسقى بماء واحد.
- اللغة تفضح الحضارة.





الفصل الثاني:
- ثلاثة ألوان من الحب.
- كوكتيل الحب.
- اختر اجمل الوان حبك.
مدرسة الحب.
- ما هو الشيء الذي تسميه حبا؟.




الفصل الثالث:
- مؤامرة باسم الحب.
- الحب...بعيدا عن الجنس.
- الحب ام الجنس...ايهما نحتاج اكثر؟.
- القران يتناول الحب الجسدي.
- محمد عيه السلام نبي الحب.


الفصل الرابع:

- ابدأ بتعلم الحب.
- الحب يختار ... الجنس لا يختار.
- لا شيء يعوض الحب.... اللذة يعوضها اي شيء.
- كيف تغير طريقتك في الحب؟
- عريس السماء.

الذكريات
22-08-2007, 02:20 PM
النص القصير ...المشكلة اني حينما ارى كتاب عن الحب اسارع لاقتنيه واصدم بعد ان اتعمق وابتعد عن الغلاف..ساحاول اقتناء كتابك فربما وجدت ضالتي

بخصوص عرض احد كتب عبد الوهاب مطاوع عرض كتب عبد الوهاب مطاوع متعب لان الكتاب عبارة عن عدد من المقالات او القصص قريبا ساتي محتضنه احدهم دون ان اهضم حقه بمشيئه الله لذا امهلوني قليلا من الوقت ..
الكتاب الذي ساكتب عنه هنا ( الخبز الحافي ) لمحمد شكري
راوية ام سيرة ذاتية ..البعض يصنفها بأنها رواية بذيئه وقد ابتعتها وانا على علم تماما ببذاءة محتواها ..
لكن ماشدني اليها ماقراته عنها بأنها سيرته الذاتية وعشقي لقراءة تجارب الاشخاص وسيرهم الذاتية ليس وحده الدافع لاقتناءها انما الدافع الاكبر فضولي الذي حاولت اشباعه معرفه كيف يضع احدنا نفسه في قفص الاتهام بيده بقلمه ذاكرا على عيوبه وكل مغامراته المشينه ..فـ حينما يكتب الاشخاص سيرهم الذاتية ويتعرض قلمهم لذكر اشخاص اخرين وكشف اسرارهم لا اره مستغربا لكن شكري مختلف ..فالفضائح لنا تنال سواه هو واسرته ..
قرأت الرواية ولم اشعر بأني اقرأ رواية جنسيه لما فيها من الالم فالالم في صفحات الرواية قتل اي مشاعر جنسيه ربما تتوالد مع قراءة هذه الصفحات ..
مايميز الخبز الصدق ..فيذكر فيها محمد مواقف والده وقسوته وجوعه الذي جعله يحصل على بقايا البذور التي ترمي على المقابر ..انها قصه جوع وتشرد ومغامرات جنسيه ..ان قررت حمل الخبز الحافي لقراءته دع احكامك جانبا وانسى كل شئ عن مفاهيمك واعتباراتك الشخصيه وتقيميك اقرأها برحمة كي تتذوق جمالها المؤلم ..فمالذي نطلبه من طفل ربي في شارع وذاق الهوان من اجل خبز من المؤكد ان يكون حافيا ..مالذي نطالب به طفل اعتاد تدخين الحشيش والشرب والسرقه لاشباع غريزة الجوع ..
محمد شكري ..تحيه لك مني لكل المك الذي ذكرته في روايتك والتي لم تجعلني اتقيا جنسا قدر ماجعلتني اتقيا الما ..
شكرى ..تحياتي لك ودعواتي ان تكون قد وجدت مأوي هاهناك في السماء عوضك عن حياة العهر التي عشتها طفلا وممارساتك الجنسيه التي لم تجد من يخبرك بخطورتها وحرمانتيها ..
تحياتي الى ذلك الطفل الصغير الذي كبر في الشارع بين بقايا الاطعمة ورائحة الغواني ذلك الشاب الذي استوعب في العشرين ان ابسط حق من حقوقه ان يتعلم القراءة ليخرج لنا بخبزه الحافي 228 صفحة هل تفاجئت في السماء حينما رأيت من يتهمك بسرقه رواية الخبز الحافي وان تعلمك الكتابه في العشرين لن ينتج اعمالا ادبية .. لاتعبأ ولا بشئ الان وارقد بسلام
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/3/3201.gif
اضافة اخيرة ..لسيرة محمد شكري جزأن ( الشطار - وجوه ) اضافة للخبز الحافي
وارق التحايا
الذكريات ( معرف نسائي ) )k

الذكريات
22-08-2007, 02:30 PM
لم أجد مصنفا أضع تحته كتاب ( كيف أصبحوا عظماء ) للدكتور سعد سعود الكريباني والواقع في مائتي صفحة سوى انه خليطا من رواية وقصه قصيرة وكتاب من الكتيبات التي تساهم في التحفيز ..
فقد استهل الكاتب كتابه بعد الإهداء بمقدمة معتذرا فيها إلى قراءه من عدم الخوض في سيرة المصطفي صلي الله عليه وسلم بالرغم من كونه اشرف وأعظم من مشى على الأرض خشية أن يحاجج القارئ نفسه أن هذا رسول مؤيد من السماء يرعاه الله ويحفظه ..
.إن ما ميز الكتاب أن أبطاله مختلفين الاهتمامات والمجالات وقد صدق الكاتب حينما قال في مقدمته انه جعل القصص سهله العبارة متتابعة الأحداث علها أن تجلب للقارئ أنسا ومتعه إضافة إلى الفائدة .

كل العظماء والناجحين كانت لديهم رؤية واضحة عما يريدون وكانت لهم أهدافا واضحة محددة بكم وزمن ...سواء من منصب يسعوا إليه أو مقدار مال سيجمعونه ومتى يقع ما يخططوا إليه ؟

فيذكر في إحدى صفحات الكتاب رد ( اندريه أجاسي ) حينما فاز في بطولة ويمبلدون للتنس الأرضي عام 1992م على الصحفيون الذين قالوا له مبارك هذا الانجاز يا اجاسي ..فقال مستنكرا لم تكن المرة الأولى التي أفوز فيها ببطولة ويلبدون فقد فزت بها آلاف المرات من قبل وأكمل بعد أن قرأ في عيونهم استنكارا فهم لم يرونه إلا هذه السنة حينما فاز بالبطولة ..منذ أن كان عمري عشر سنوات لا أنام ليلتي إلا بعد أن أكون قد تخيلت فوزي هذا وتخيلت نفسي وانأ ارفع هذا الكأس لقد تخيلت فوزي وانجازي وسعادتي آلاف المرات ..


إن العظماء وأصحاب الانجازات العظيمة نادرا ما يكونون واقعين في تفكيرهم وطموحاتهم على الأقل فهم لا يفكرون بالطريقة التي يفكر بها الأشخاص العاديون
وما أكد على صدق هذه المقولة قصه التلميذ ابن الأرملة الفقيرة وابن القرية المتواضعة الذي أجاب أستاذه حينما سأله عن طموحه .. أن أعمل رئيسا لأعظم قوة على الأرض فضحك المدرس والتلاميذ وكل من سمع تلك الرواية لكن الطفل تجرأ على تصور وتخيل ذلك الأمر المستحيل في عقله وباستمرار فعمل واجتهد حتى حقق تلك الرؤية ..ومن الأصدق مهنيا أن أشير إلى أن هذا الطفل هو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق بيل كلينتون .:i:


ان سر عظمة هؤلاء هو العمل بلا يأس والمثابرة بلا فتور
صورة (Catch of the day) التقطت لدب عند مصب النهر يفتح فمه لابتلاع سمكة قفزت فوق الموج . هذه الصورة للمصور الأمريكي المشهور توماس مانجلسن والتي خطط لالتقاطها مدة أربعه سنوات وعندما قرر التقاطها ذهب بعدته إلى مصب النهر ونصب خيمته هناك وجلس أسبوعا كاملا حتى ينجح في التقاط صورة واحده فقط لمنظر تكرره الدببة عشرات المرات كل يوم..المشكلة كانت عند توماس في سرعه الحدث فكيف ينجح في التقاط صورة تحدث بوقت اقل من الثانية ..وبعد أن خرج توماس يوميا من الفجر وحتى الغروب لمدة سبعه أيام كاملة آخذا عشرات الصور عائدا لمعمله لتحميضها ليكتشف في اليوم السابع والأخير انه فاز بصورة واحده فقط من مئات الصور ..والسؤال ألا يستحق توماس مانجلسن بعد التفكير المستمر والانقطاع عن ملهيات كثيرة والصبر على الخلوة الموحشة هذا النجاح الذي حققه حيث أصبح أكثر المصورين انتشارا .

أصحاب الرؤى الواضحة ..يحققون أهدافهم وما يفوق أحلامهم
قال بيل غيتس ..الطالب في السنة الدراسية الثانية في جامعه هارفارد وعمره 20 عاما عندما يصبح عمري ثلاثون عاما سأصبح مليونيرا وأكون قد استطعت إدخال الحاسوب إلى كل بيت كان هذا عام 1975م وفي العام الذي تلاه ترك غيتس الجامعة ليتفرغ وبشكل كامل لشركته ( مايكروسوفت ) وتمضي الأيام لتتحقق نبوءة بيل غيتس بأن يوما من الأيام سيصبح الكمبيوتر جزءا من حياة الإنسان اليومية لكنه كان مخطئا حينما قال انه سيصبح مليونيرا لأنه أصبح ملياردير !!


أصحاب الرؤى الواضحة ...أكثر تفاؤلا واستقرارا وأمنا وأكثر تركيزا وتوجها ..انهم يعلمون ماذا يطلبون وماذا يتركون !!


الدكتور احمد زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لعام 1999 كان يكتب على دفاتره وعلى باب غرفته ( الدكتور ) وهو لم يزل طالبا في المراحل الدراسية الأولى ، وكان والداه يناديانه بالدكتور احمد !
وكمثال آخر أضافه الدكتور .. رحل الحافظ ابن منده في طلب الحديث وعمره عشرون عاما واستغرقت رحلته 45..عاد إلى وطنه شيخا فتزوج وهو ابن 65عاما ..
قال الإمام ابن القاسم ..رحلت من بلدي مصر إلى مالك في المدينة وجلست أتعلم على يده 17 عاما وما بعت فيها ولا اشتريت فبينما أنا عنده دخل علينا شاب ملثم فسلم على مالك وقال أفيكم أبا القاسم ؟ فأشير إلي فأقبل يقبل عيني ووجدت منه ريحا طيبة فإذا هي رائحة الولد وذا هو ابني ..لقد ترك ابن القاسم زوجته حاملا وخيرها عند سفره بين أن يطلقها أو يبقيها وذلك لطول إقامته


سر عظمة هؤلاء ..العمل بلا يأس ، والمثابرة بلا فتور
قرأ ابن سينا كتاب ( ما وراء الطبيعة ) لأرسطو فلم يفهم ما فيه فقرأه أربعين مرة حتى حفظه ولم يفهم ما فيه حتى وقع بيده من دون قصد كتابا للفارابي فإذا بهذا الكتاب يشرح ما سطره أرسطو في كتابه ما وراء الطبيعة ..وبعدها فهم ما كان يقصده أرسطو !


إذا استصعب عليك أمرا ما ..فحاول مرة بعد مرة حتى تنجح .احمد بن حجر الهيتمي ...كان شابا صغيرا حاول أن يحفظ الحديث بعد عدة محاولات فشل وقد كان اليأس يتمكن من قلبه فقرر أن يمشي بين بساتين القرية واقترب من بئر في وسط بستان فجلس قرب البئر وراح يفكر حين لاحظ أن الحبل المعلق في دلو البئر قد اثر بالصخر الذي يحيط برأس البئر فقال في نفسه ( اثر هذا الحبل الضعيف بهذا الصخر الصلد لقد فتت الصخر من كثرة الاحتكاك صعودا ونزولا إذن هو التكرار والزمن ..فقرر أن يحاول مرة ثانية حفظ الحديث حتى لو كرره خمسمائة مرة فاستطاع مع التكرار ان يحفظ القرآن ويفتي الناس ويدرس وعمره دون العشرين واستحق لقب شيخ الإسلام وإمام الحرمين
وارنر فون براون أدرك أن الأخطاء عامل جوهري في عملية التعلم ففي أثناء الحرب العالمية الثانية تمكن وارنر من تطوير صاروخ خطط الألمان لاستخدامه في قصف لندن لكن الصاروخ لم يكن جاهزا للعمل فكل تجارب إطلاقه باءت بالفشل وحينما استدعاه رؤساؤه الألمان مواجهينه بـأ خطاءه والتي وصلت 65121فسألوه كم عدد الأخطاء الأخرى التي ستقع فيها حتى تتمكن من صناعه الصاروخ على النحو الأكمل ؟ ليجيبهم بأنه ربما يحتاج إلى خمسه ألاف خطأ أخر وبعدها قد ينجح في تصنيعه ..وفي النصف الثاني من الحرب العالمية الثانية ضربت ألمانيا اعدائها بقذائف وارنر ذاتية الدفع ولم تكن أي دوله تمتلك هذا السلاح

ويؤكد الدكتور سعد انه لا يتحدث عن المحظوظين ..فلن تكون عظيما إلا بعمل مستمر وجهد متواصل فهو لا يعرف ناجحا يائسا ولا ناجحا متشائما فالناجحون لا يستمعون إلى أصوات التقزيم والتحبيط الناجحون هم اشد الناس معرفة بقدر ذواتهم وأكثرهم دأبا وأملا وتفاؤلا انه طالب كل من يريد أن يكون عظيما بأن يجعل إذنه غربالا يعزل كل قول متشائم وصوت مستهزئ وفي المقابل يجعلها معبرا لكل قول حسن وصوت مشجع ..


رسائل معبرة يكتبها للمربين والإباء والأمهات ..إذا أردت أن تشعل فحمة البخور ففي أي اتجاه تنفخ ؟ في اتجاه الفحمة المتقدة الصغيرة ام بالاتجاه الآخر من الفحمة المطفئة ؟

أخيرا ..الرؤية الواضحة والمثابرة وعدم تلقي الرسائل السلبيه ..
إن الكاتب يرسل رسالة لقليلي الثقة بالنفس بتذكر كلمة الموسيقار الفنلندي لأحد تلامذته حينما وقف يودعه للعودة الى بلاده ..بعد أن أتم دراسة الموسيقى على يده واخذ يشكو له ما يخشاه من الظلم من نقد النقاد في بلده فقال له سيبلوس مهونا ( لا تدع هذا يقلقك واذكر أن الأمم حتى الآن لم تقم تمثالا لناقد )

الجميل في هذا الكتاب انه لا يسطر نصائح لمن يقرأه إنما يقص عليه قصه تاركا له أن يستنتج منها درسا قيما ..قيمة الكتاب تظهر في انه لا يخص مرحله عمريه بعينها أو جهة أكاديمية متخصصة..انما هو كتاب لكل من يبحث عن شمعه تضئ له ساعات في يومه كي يستطيع أن يهتدي بها ليكمل خطاه ..

اشارة لابد منها ..
هذه السطور نشرت من قبل في ملحق الاربعاء التابع لصحيفة المدينة ..
ارق التحايا

الذكريات
22-08-2007, 02:33 PM
وسؤال
هناك طريقتي عرض احدهما تعبيريه كانت تخص رواية الخبز الحافي ..
والاخرى لكيف اصبحوا عظماء وهي احترافيه ..
اي منهما المطلوب ان انتهجه
تحياتي

داليا الهواري
22-08-2007, 04:15 PM
على فكرة .. شفتي ياداليا ؟
بعض الاخوة وجدوا انفسهم هنا .. فكما اسلفت وقلت ان فكرة الموضوع جميلة
هذا لتثقي في ذوقي دائما
بغض النظر عن صاحبة الفكرة :p
فالمهم هنا هو من اشاد بالفكرة وأيـّـدها .. وكذلك بقية الاعضاء :p
احلى حديث .. حديث المطابع ففيه من الصدق ما الله به عليم
مشرفتان شعلتي نشاط وسحابتي سماحة
تحية لهما باسم الاعضاء
التوقيع :
رئيس دولة سابق

:p :biggrin5:
أضحك الله سنك يا بدر.. رئيس دولة سابق و أنا أشهد :biggrin5:

داليا الهواري
22-08-2007, 04:22 PM
وسؤال
هناك طريقتي عرض احدهما تعبيريه كانت تخص رواية الخبز الحافي ..
والاخرى لكيف اصبحوا عظماء وهي احترافيه ..
اي منهما المطلوب ان انتهجه
تحياتي

عزيزتي الذكريات الجميلة.. أجمل عرض أو كتابة يكمن في ذلك الذي نكتب ما نعتبره رأينا بالخصوص، لهذا أحببت ما كتبته في العرض السابق.. فكرة إيصال الفكرة هي التي تبدو لي مغرية
أعني فكرة الكتاب بكل ما تحمله من شكل و مواطن القوة و الضعف في نظرنا كقراء ليس أكثر.. يمكنني أن أقول رأيي في الباشا نفسه :biggrin5: طالما يكون رأيي مبنيا على ما أعتمد عليه من موضوعية
تواجدك جميل هنا أيتها الذكريات a*
تقبلي مروري و تقديري
:g:

داليا الهواري
22-08-2007, 04:27 PM
( الحب ... كيف نفهمه وكيف نمارسه)

لـــ د. صهباء محمد بندق.

دار السلام للطباعة والنشر

اشتريته من مكتبة جرير، السعر 11 ريال فقط.




الكتاب، لم يدلني عليه أحد، بل اكتشفته. اعترف بصراحة انه غير الكثير من معتقدي الخاص حول الحب، كما انه اكد بعضها الآخر، وأثار أفكارا وآراءا عديدة أعجبتني.


كتاب تحتاج إلى قراءته مرتين على الأقل.

سأستعرض عليكم بعض عناوين فهرسة الكتاب:
الفصل الأول:

- الحب بين الماهية والاحتياج.
- ما هو الحب؟.
- الحب...لاشيء سوى الحب.
- فما الحب إذن؟.
- يسقى بماء واحد.
- اللغة تفضح الحضارة.





الفصل الثاني:
- ثلاثة ألوان من الحب.
- كوكتيل الحب.
- اختر اجمل الوان حبك.
مدرسة الحب.
- ما هو الشيء الذي تسميه حبا؟.




الفصل الثالث:
- مؤامرة باسم الحب.
- الحب...بعيدا عن الجنس.
- الحب ام الجنس...ايهما نحتاج اكثر؟.
- القران يتناول الحب الجسدي.
- محمد عيه السلام نبي الحب.


الفصل الرابع:

- ابدأ بتعلم الحب.
- الحب يختار ... الجنس لا يختار.
- لا شيء يعوض الحب.... اللذة يعوضها اي شيء.
- كيف تغير طريقتك في الحب؟
- عريس السماء.

النص القصير.. أعتقد أنك ستكتب انطباعك في الكتاب كقارئ يسرني ذلك و بانتظارك


الكتاب، لم يدلني عليه أحد، بل اكتشفته. اعترف بصراحة انه غير الكثير من معتقدي الخاص حول الحب، كما انه اكد بعضها الآخر، وأثار أفكارا وآراءا عديدة أعجبتني.

هذا هو ما نأمله هو أن نعرف كيف يمكن لكتاب أن يؤثر في القارئ بطريقة أو بأخرى، سلبا أو إيجابا
حياك الله

بدرالمستور
22-08-2007, 10:55 PM
http://www.ameraha.com/FTN1.JPG






http://www.ameraha.com/FTN2.JPG


عزيزي القارئ ..

لان الكتابة على غلاف القصة الأخير أمر اعتاد عليه أصحاب الروايات والقصص ولأنه ضروري لتسويق الكتاب بحثت عن شخصيه معروفة تكتب لي تلك الكلمة وقد واجهتني مشكلة حقيقية في هذا الأمر فانا لي بعض الشروط منها أن يكون كاتباً سعوديا وسيما وألا يكون وزيرا أو سفيرا أو رئيسا ً لأي مؤسسة حكومية أو غير حكومية فانا لا أحب هذه الفئة من الناس وقد وضعت عدة أسماء لهذه المهمة بدأت بشطبها واحدا تلو الآخر لسبب وجيه جداً وهو أنهم يفتقرون إلى الوسامة ثم وبعد توقف دام شهر فكرت بالأمير الشاعر خالد الفيصل خصوصا وانه بطل من أبطال هذه الرواية كما انه شاعري المفضل والذي كنت أهيم بقصائده ولا زلت .. وقبل أن أبادر بالاتصال بمكتبة فكرت قليلا : ماذا لو لم يعجبه الأمر ؟ ماذا لو طلب مني حذف أسمة من القصة ؟ ماذا سأفعل ؟ فهو جزء مهم من هذه الحكاية ولن تكتمل دونه ، لذا كان عليّ التراجع عن هذه المغامرة وقد تراجعت بالفعل ، كما قررت اللجوء إلى الأديب الكبير عبده خال فهو سعودي مع التحفظ على موضوع الوسامة فليس هناك أديب وسيم وقد كان خال أول من قرأ مسودة الرواية وأول من قال لي ( انطلقي في رعاية الله وحفظة ) لكنني أيضا تراجعت عن هذه الفكرة فمن المحتمل أن يرفض من باب الحفاظ على أسمة المعروف والذي لن يضعه على غلاف قصة لكاتبة مغمورة مما سيشعرني بالإهانة ، لذا وبناءً على ما سبق ذكره اتخذت هذا القرار الخطير وهو أن أقوم أنا بكتابة هذه الأسطر بنفسي دون الاستعانة بأحد .

ولكي لا أطيل عليك عزيزي القارئ سأدخل في صلب الموضوع مباشرة فانا فتاه اسمها فتنه وصلت إلى هذه الدنيا بواسطة أب سعودي وأم قطريه كما إنني لست كباقي الفتيات ربما ظاهريا أبدو كذلك أما داخلياً فلا ، ففي داخلي توجد فجوه خلقها طلاق أبي من أمي وخلقتها القبيلة ، خلقها هذا المجتمع المريض وهذه العائلة المحافظة خلقتها العادات والتقاليد البالية خلقتها كلمة عيب وكلمة حرام ، فجوه لعينة جعلتني ومذ وعيت هذه الدنيا أدور في فراغ سادي وأسير بخطى متعثرة في طريق مظلم يؤدي بي دائما إلى لا شيء !.

أنا في الواقع لا املك حياة لا املك مبدأ لا أملك هدف لا أملك شيء على الإطلاق لا أملك سوى هذه القصة والتي لم أكن انوي كتابتها لولا تدخل صديقتي أميره القحطاني والتي حثتني على الكتابة للخروج من حالة البؤس التي أعيشها فقد أقنعتني بان المتنفس الحقيقي والوحيد للإنسان هو " الحرف " وقد بدأت أدون حكايتي أثناء رحلتي إلى الحج وهذا الأمر غريب بعض الشيء ولكن لو نظرتم إلى حياتي فلن تستغربوا أي شيء أفعلة وبغض النظر عن هذه المقدمة المؤلمة أنا الآن عزيزي القارئ بين يديك ولك حرية الاختيار إما أن ترافقني الرحلة وإما أن تعيدني إلى رفوف المكتبة .

فتنه عبد الرحمن القحطاني

بطلة القصة وراويتها

=====================================

أميرة القحطاني تأكل نصف قرص الخبز :

رواية فتنة تقدم الأنثى لتقتص من ذاكرتها


http://www.ameraha.com/AB.jpg


قراءة عبده خال

صحيفة الحياة

24/4/2007

عندما ترغب ان تقدم انطباعاتك عن أي عمل روائي قرأته،هل عليك أن تسلك طرق النقاد لتقيم جودة البناء الروائي،أم عليك ان تتداخل مع النص لتعبئة الفراغات التي تركت داخله عنوة أو سهوا لكي تملأ بالقراءة .؟

أم عليك ان ترفع حاجبيك عند اكتشاف كل خطأ معماري حدث في النص الذي قرأته وتصيح ثمة خطأ هنا،هذا الطريق سيقودك الى الفصل النقدي حيث القواعد الصارمة والتي تبدأ بجيب ولا تنتهي عند (ما لايجب) ..وفي تصوري أنه ليس هناك سلطة سابقة على النص،ولذلك ستكون انطباعاتي عن رواية (فتنة) لاميرة القحطاني هي محاولة الكتابة في المنطقة البيضاء المؤولة والتي يمكن لها أن تجعل لها موقعا في تفسير تلك الاحداث المتكسرة زمنيا والتي أتخذ فيها السرد سمة التذكر،وهي سمة تجعل الاحداث تسير وفق جريان الذاكرة بما يعني أن زمنها زمنا متداخلا ،زمنا يقوده اجترار الاحداث وفق نفسية الروائي وليس وفق زمنية الحدث كما أن التغاضي عن خفة النص ليس تساهلا بلا توازيا مع الفضاء النصي الذي اتخذ من الذاكرة مستودعا لاخراج أحداثا منتقاة .

وسنجد هذه الانتقائية في كل موقع ،سنجدها في حوار المرأة السودانية مع المرأة السعودية امام قبر الرسول صلى الله عليه وسلم،وسنجدها في وقفه رجل الهيئة في الروضة،وسنجدها في اختيار السائق السعودي المكلف بايصال فتنة وأسرتها الى منى،،وسنجدها في مشهد الحمال الذي حمل العفش لاسرة البطلة الى الفندق،وسنجدها في الشخصيات الرئيسة (خالد الفيصل،وعبدالعزيز،وأبناء وبنات العمومه..)

والتذكر من سماته انتقائية الاحداث ولكي تسير الذاكرة في جريانها فهي تتبع المتجاورات أو الاحداث التي تقود بعضها لبعض .

- ماذا لو لم تعد أمي معنا؟

بهذا الهاجس الذي استمر على امتداد رواية فتنة لاميرة القحطاني تبدأ بطلة الرواية في نسج هواجسها وجمع اشلاء فتاة تبعثرت منذ الطفولة .

وفي رحلة لاداء مناسك الحج تتحرك الرواية بين الازمنة والامكنة والافكار،في دمج سلس ،تمكن القارىء من متابعة هذه الفتاة العائدة الى وطنها من خلال أداء واجب ديني وهي تحمل الارتياب من كل شيء يحيط بها،كانت عيناها تجولان لاصطياد المتناقضات وتحاول ترميم ذاتها بين ماض تخلى عنها ومستقبل يبعثرها أينما حلت .

منذ البدء اكتشفت هذه الفتاة انها أسيرة التقاليد والعادات ،تتجاذبها في مستويات اجتماعية مختلفة ،تتباين وتتنافر وفق الاتجاه الذي تحدده الحركة الاجتماعية المقبلة .

ولأن بطلة الرواية تقتعد الهواء فهي بحاجة ماسة لأن تمسك بشيء كيقين مطلق بعد انسحاق الايدلوجيا والرموز وافتقار المتدينين للرمزية الدينة وبعد موت الاب وبعد انهزامها في أحلامها ،كان عليها أن تجد شيئا ما تمسك به،لم تكن بحاجة للرجل الذي لم يؤسس ثقتها الداخلية بالنسبة لها لأنها أنثى فهي تبحث عن قوة تستمدها من انثى أخرى لذلك بقى هاجس سؤالها الدائم يتكرر :

- ماذا لو لم تعد أمي معنا .

فهذه الام تتحول الى مصدر حياة في حين أن الام كانت الشرارة الاولى لخلق افتراق حاد بين الابنة والاب،لقد انتصرت فتنة لأمها الجميلة التي تتزوج برجل من السعودية لايكاد يجلس معها، وربما أنجبها وعاد الى قبيلته يمارس السيادة والمشيخة من اين يأتي هذا الخوف ..اين هي جذوره؟ يقول بعض الاطباء انها جينات بالجسم،وانا اقول انها نتاج جريمة أرتكبها والدي صـ10..)

هذه الفتنة التي صنعت صنما ضخما للانوثة المتحركة صوب غايتها لم تكن على بينة أنها تشيد سجنا ضيقا وعصيا لتضع فيه كل أحلامها (عشت حياتي استرضي الناس صـ116 ولدت فوجدت نفسي في سجن الخوف صـ116) ،ولتكتشف في نهاية الرواية أنها قامت الانثى كلوحة جمالية بينما خطفت منها كل أسلحتها .

منذ البدء تستشعر أن الروائية تغزل كل كلماتها لبناء المرأة النموذج على مستويين مختلفين،مستوى الجمال ومستوى الفكر ،وعندما تطمئن على نهوض هذه الانثى في مخيلة المحيطين بها يتفتق بها حلم السيادة،حلم كسر الرجل بأنوثتها،حلم أن تتحول الى المرغوبة الرافضة لمن يقترب منها،فهي فتنة بالمفهوم الشعبي لغزارة الانثى وليس بالمفهوم اللفظي للكلمة كما انها لاتملك لتحقيق رغباته سوى فتنتها وجمالها (وان مولدتها قالت لامها هذه البنت عندما تكبر ستفتن الرجال لذلك سميت فتنة صـ87 ).

إن أزمة فتنة منشأها الاول شعورها بأن هذا الشيخ السعودي عقر جمال أمها وتركها خلفه،والعقر له صورة متجسدة في العنف حيث لايحدث العقر الا من خلال التعذيب،لذلك بقى الاب المعذب لهذه الانثى،ولم يكن الوقت سانحا لفتنة أن تلومه أو تتعرف على تضاريس تلك الروح التواقة للسيادة .

ان اختيار الحج كفترة زمنية للروي هو اختيار موفق لكي تستطيع فتنة أن تضع كل الاشياء في اطارها التقليدي وليس الديني،هي تحاول ان تثبت الافتراق الحاد مابين النظرية والتطبيق ،وهي باصرار معاند تريد أن تبقى على ماهي عليه من غير الرغبة في التغير حتى وان كانت هناك قصدية في الفعل الذي تقوم به كالحج مثلا (لست ذاهبة لترك ذنوبي هناك والعودة دونها فانا لاانكرها ولا اود التخلص منها،بل اريدها ان تكون معي صـ9).

لقد جاءت هزيمة فتنة في مواطن عديدة:هزيمتها امام ابيها،هزيمتها بين انطلاقها أن تكون امراة مدنية وبين جذرها القبلي،هزيمتها حيال انتماءها الايدلوجي الذي يسقط دائما على الواقع،هزيمتها أمام حلمها ،ارتدادها للواقع يجعلها بقايا شظايا .

وكان مشهد رؤيتها لموكب خالد الفيصل هو الشرخ الحقيقي في ان تفيق من لعبة البحث عن الرائحة السعودية .

وعندما كتبت فتنة كلمة الغلاف الخارجي ذكرت أن خالد الفيصل عمود فقري للرواية وانها فكرت أن يقوم بكتابة المقدمة لكنها خشيت أن يرفض هذا الطلب،وأجزم أن هذه الخشية جاءت بعد سقوط الحلم على المستوى الكتابي أي بعد انتهاء كتابة الرواية وبعد أن تأكدت من المسافة الفاصلة مابين الرغبة والواقع .

ففتنة مسكونة بغرور الانثى وهزيمة الرجل ..ليس كل الرجال بل أبوها أول هزيمة تتلاقها وتشرب شرابها المعتق وبقصدية تامة تتحول هذه الفتنة للبحث عن كل ماهو سعودي،هي تقول أنها تشم رائحة الفرد السعودي،تخرجه مابين عشرات السواح وتستشعر بنظراته في الاماكن الواسعة والضيقة،ولذلك هي تتبعه،تحاول أن تسحق كل ما يمكن من هذا الكائن ..لم تكن تتحرك بقسوة حيال هذا الكائن بل بنعومة جارحة،لديها رغبة الاستحواذ على القلوب ،واول قلب استمالته اليها قلب أبيها،حيث تكون أول من ينتظره عندما يجيىء من السعودية تقدم له كل شيء وتطيع كل كلمة يتفوه بها ،وتكتشف أنه رجل لايعصى فهو رأس القبيلة وفي سبيل هزيمته عليها أن تبحث عن الرأس الذي ربما يطأطىء له رأس هذا الشيخ ، فمن يكون ؟

وفي تشممها لرائحة الفرد السعودي تستقيم أنوثتها لتبدء في غزل شباك الاغواء

ففي كل المواقع (الامكنة الروائية) هي تبحث عن هذا الرجل الخارج من اطاره الجغرافي،وربما بوعي أو من غير وعي نجد أن جميع الشخوص الذين احتكت بهم فتنة هم سعوديون سواء داخل مجتمعها القطري أو في رحلاتها لخارج قطر (فرنسا صاحب الفندق) أو في رحلة الحج للسعودية أو في زيارتها لمنطقة والدها،في كل تلك المواقع تفيق أنوثتها لتهشيم هذا الانسان وتحويله الى تابع .

ونجدها تثمن علاقتها مع السعوديين ذوي المناصب الاجتماعية او الفكرية،ففي قطر كان طبيبا معارضا ذو ميول اشتراكية ماركسية ،والذي جذبه اليه سماعها أنه (لايعطي النساء وجها )ولكي تستدرجه لفتنتها تزينت كأجمل ما تتزين النساء به لتدخله داخل اطارها الانثوي،وفي فرنسا تستعرض بانوثتها لتتلقى غزل صاحب الفندق ،وفي السعودية كان التحدي لفتنة الوصول الى الرجل النموذج الذي يحقق لها حلم أن تكسر أبيها من خلاله،فأبوها شيخ القبيلة يتضاءل نفوذه أمام سلطة الامارة بينما نجد أن الرائحة الذكورية السعودية تخف عند فتنة حيال الشخصيات المتواضعة في مستوياتها الاجتماعية والتي تقبع في أسفل السلم الاجتماعي .

إن مشهد ركوب فتنة في السيارة وارتداءها الملابس الرجالية لترى معشوقها (خالد الفيصل) تتكشف لها المساحة الواسعة التي تفصلها عنه لذلك نلحظ أنه مشهد يتوقف فيه السرد من غير أن يبين السبب الرئيسي لمغادرة فتنة موقع الحفل ..وهو من المشاهد التي تخلق أسئلة في ذهنية القارىء بحيث لايجد لها سببا نصيا وإنما أرادت الروائية أن تخفى هزيمتها حتى انها لم تقل شيئا حيال هذه الهزيمة ونلحظ أن شخصية خالد الفيصل تغيب في النص من بعد هذا المشهد تحديدا ويصبح حضوره حضورا تلميحيا ،فحينما تقف في أخر الرواية مطالبة عبدالعزيز بالزواج منها على أن تسكن مدينة أبها،أو نجد هزيمتها في هذا الحب عندما تعود من الحج لتكون أخر جملة تقال أغنية لخالد الفيصل (أيوه قلبي عليك التاع )

وبعد ذلك المشهد ايضا يبطل الاسلوب الحربائي الذي اتبعته فتنة على مسار حياتها لتبدأ هزيمتها الحقيقية هزيمة الصنم الذي حاولت خلال مسيرة حياتها أن تقيمه في أعين من كانت تعيش معهم ( الآن بعد كل هذا التمثيل وكل هذه المحاولات في كسب مودة الناس،وبعد أن بنى لي هؤلاء المحبون هذا الهرم العملاق ووضعوا اسمي عليه،أبحث عن فأس أحطم به هذا الصنم الجميل الذي اكتشفت بعد كل هذه السنين أنه بنى على روحي وبنى على جسدي وبنى على حياتي كلها صـ132 )

كل الاساليب التي اتبعتها لتهزم عبد الرحمن القحطاني أدت في النهاية الى هزيمتها هي،وكان أخر تلك الهزائم بحثها عن عبدالعزيز كمعوض لكل خسائرها التي تلقتها طوال حياتها .

ويصل النص الى حوارية طويلة بين فتنة وعبدالعزيز تتكشف فيها سقوط الحياة برمتها،سقوطها على مستويات الفكر والرغبة في الاقتصاص ،وتبدأ جذور هذه الهزيمة من مشهدية رؤية موكب خالد الفيصل،فمن هناك تبدأ المسافة تتسع بين الرغبة والممكن ويتكشف لفتنة أن حريتها المطلقة التي منحتها لنفسها لايمكن لها أن تقودها الى عالمها الذي خططت له ( أي حرية ابحث عنها وانا ابنة الخوف صـ117)

أعلم أني سرت في المنطقة البيضاء للنص،لذلك لم أتطرق لبناء الرواية أو حركة الشخصية داخل النص،أو لعبة الزمن الذي انتهجته الروائية في كتابة روايتها لان في ذلك صدور أحكام في معمار جئت لدخوله وليس لبنائه

================================

رأيي كقارئ ..

رواية تحكي باسلوب انثوي جميل .. مشاعر فتاة في خضم تقلبات اجتماعية اثناء رحلة حج قامت بها مع امها واخوها المتزوج !!!
وتداخلت بشكل رائع وقائع الرحلة مع وقائع حياتها وتفاصيل دقيقة وجميلة ..
بكل امانة اكثر ماشدّني هو مدى تعلق الفتاة بامها وكان لترديد الفتاة لعبارة
( ماذا لو لم تعد امي معنا ؟ )
اختفت امها لبرهة في عرفات فصوّرت الفتاة الموقف ايما تصوير !!!
كان موقفا مؤثرا !!!
بالاضافة الى وصف مشاعرها تجاه المحيطين بها .. اثار انتباهي ان الفتاة اجادت اخفاء مشاعرها وارائها تبعا للموقف !!!
كانت كبيرة مع الكبار وكانت صغيرة مع الصغار !!
كانت فاتنة مع الرجال وداهية جدا !!!
كانت مسكينة مع عائلتها ان استدعى الموقف !!!
اجادت اميرة وصف فتنة كالحرباء !!!
تبعا لتقلبات الظروف !!!
وكما اسلفت .. واتفقت مع اختي الذكريات فان ..
النهاية كانت على عجل !!
ولم تكن بنفس الاتقان الذي سردت به الرواية !!!
رأي أخير ..
الرواية جميلة وجريئة ومدهشة !!!
.
.
.
انتهى حفظني الله .. وبكذا ياداليا عدّاني العيب :p

================
بانتظار كتاب الغابة !!!
وايضا الذئبة !!!

داليا الهواري
23-08-2007, 06:30 PM
يعطيك العافية بدر وفيت و كفيت a* مع أني لم أطالع الرواية و لا يمكنني إبداء الرأي فيها قطعا لكني استمتعت بما قرأته هنا و قد قرأت من قبل ما كتب عنها و عادة يتقارب فيما يخص "تضخيم" أو "تقزيم" أي عمل أدبي وفق ما فيه و ما يراد أن يكون فيه..:cwm15:
أكيد عداك العيب يا ريس بدر.. :biggrin5:
حياك الله
:g:

حرّة كفراشة
27-08-2007, 02:46 AM
:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بكم جميعا مرة ثانية
مرحبا أختي داليا ياصاحبة الموضوع الجميل:nn
المعذرة لتأخري في العودة
لقد أردت أن أشارك معكم بكتاب أرجو أن يعجبكم لأنه من الكتب التي أعجبتني واستفدت منها كثيراوقبل أن أبدأ في عرض هذا الكتاب دعوني أطرح عليكم بعض الأسئلة:
س: هل شعرت يوما بالحيرة لماذا يتصرف فلان معي هكذا؟
س: هل استغربت ذات مرة أن فلان آخر لم يتقبل دعابتك؟
س: هل تساءلت يوما كيف نجح فلان في المقابلة الشخصية وفشلت رغم أنه ليس بأفضل منك ثقافة أو ذكاء؟
س: هل تشعر بالعجز عن التواصل مع بعض الناس أو عدم القدرة على فهم تصرفاتهم؟
س: هل يهمك أن تفهم شخصية رئيسك في العمل حتى تنجح في التواصل معه؟


هذا الكتاب/ معرفة الإنسان من نظرة (تعلم أصول الفراسة)
"اعرف نفسك والآخرين بشكل أفضل"
لمؤلفه: فرانك م شيلين
ترجمة: أحمد غازي أنيس
يجيبكم عن كل هذه الأسئلة
فهو كتاب يعرض فيه الكاتب أصول الفراسة الثمانية: نقاط القوة والضعف لديك، وكيف تتعامل معها.

بالنسبة للمؤلف/فرانك م شيلين
لديه مسيرة مهنية ناجحة جدا مع إحدى كبريات المؤسسات السويسرية. وقد نقل إلى الألمانية تدريبات براين تسي ، وأسس في ألمانيا معهد الاستشارات الإدارية والتسويق. يعمل إلى جانب تأليفه للعديد من الكتب والمنشورات الصحفية الناجحة، كمدرب ومستشار ومحكّم مطلوب جدا.

بدأ المؤلف كتابه بهذا التمهيد:
(( ركبتا أوفيه ترتجفان. أما جينز فكانَ الهدوءَ عينَه. فقد تقدما للعمل بذات الشركة، وحضرا للمقابلة الشخصية في يوم واحد. كان الذي أجرى المقابلة معهما شخص قليل الكلام، طرح عليهما أسئلة مقتضبة ومحددة جدا ولم تظهر على وجهه أية ردود أفعال. كان أوفيه يزداد توترا وعصبية، ولم يكن بإمكانه أن يقيّم شخصية محدثه له. وظلّ بسبب اضطرابه يتكلم ويتكلم ويثرثر..
أما جينز بالمقابل فقد تأقلم مع محدّثه بسرعة. وصار يعطي أجوبة من نوع المختصر المفيد ، ولم يخرج عن هدوئه بسبب البرود الشخصي الزائد للطرف الآخر. وقد فهم أن هذا التصرف السلبي ليس موجها ضده كشخص، لكنه نموذج السلوك الخاص بهذا المدير.
ماذا تعتقد: من فاز بهذه الوظيفة؟
لاتتعلق أمور الحياة في بعض الأحيان بمدى ذكاء الإنسان أومهارته المهنية. فقد كان جينز وأوفيه بنفس مستوى الذكاء وكلاهما كان مؤهلا لشغل تلك الوظيفة. لكن كان لدى جينز ميزة هامة: فهو قد تعلم، أن يراقب عن كثب أسلوب خطاب محدثه ويتفاعل معه وذلك بأقصر زمن ممكن...........))

بالنسبة لي استفدت من هذا الكتاب كثيرا وقد أكد لي الكثير من أفكاري السابقة حول التعامل مع الناس وفهم تصرفاتهم بناء على طبيعة شخصياتهم (وأشعرني أنني أسير في الاتجاه الصحيح في طريقة تفكيري:biggrin5: ) ولكنه أضاف لي الكثير أيضا ولي معه ـ أي الكتاب ـ قصة جميلة جدا جدا جعلتني أحبه:m:










أشعر أنني أطلت كثيرا..
أعتذر لكن أردت أن أفيدكم كما أفدتموني وأتمنى أنني فعلت:)

إلى لقاء:nn

الذكريات
27-08-2007, 05:42 PM
مرحبا حرة
هل اعرف كم عدد صفحات الكتاب وحجمه ان كان من النوع الكبير ام الصغير ام المتوسط..
طريقه عرضك جذبتني وان كان ذا حجم صغير ساكون مستعده لقراءته
تحياتي

حرّة كفراشة
27-08-2007, 11:03 PM
حيّاك عزيزتي (الذكريات)
الكتاب ياغالية يقع في 296 صفحة من الحجم المتوسط.


تحياتي أنا أيضا لك..

عمر بك
28-08-2007, 03:07 AM
وما أكد على صدق هذه المقولة قصه التلميذ ابن الأرملة الفقيرة وابن القرية المتواضعة الذي أجاب أستاذه حينما سأله عن طموحه .. أن أعمل رئيسا لأعظم قوة على الأرض فضحك المدرس والتلاميذ وكل من سمع تلك الرواية لكن الطفل تجرأ على تصور وتخيل ذلك الأمر المستحيل في عقله وباستمرار فعمل واجتهد حتى حقق تلك الرؤية ..ومن الأصدق مهنيا أن أشير إلى أن هذا الطفل هو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق بيل كلينتون .

يذكرني هذا المقطع بموقف حصل لي في معهد تعلم اللغة الإنجليزية وكان الدرس عن أسماء الوظائف باللغة الإنجليزية .. وفي نهاية الدرس سألنا المدرس عن طموحاتنا وإلى أي وظيفة نصبو ؟ .. تعددت الإجابات فمن محامي إلى مهندس إلى بروفيسور ...إلى أن انتهى الدور عندي فرفعت صوتي قائلاً: president :biggrin5: .. بالطبع ليس في بلادي فأنا لا تتعدى طموحاتي وأحلامي باب بيتنا أو باب الساخر ! .. وبعد مرور أقل من أسبوع تحققت أمنيتي وأصبحت رئيساً وصديق رئيس فوق البيعة :y:
olden president :cwm11:


داليا .. موضوع جميل .. إن أسعفني الوقت فسأعرض رأياً مختصراً عن رواية سلمى لـ غازي القصيبي :gh:

داليا الهواري
29-08-2007, 03:09 AM
:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بكم جميعا مرة ثانية
مرحبا أختي داليا ياصاحبة الموضوع الجميل:nn
المعذرة لتأخري في العودة
لقد أردت أن أشارك معكم بكتاب أرجو أن يعجبكم لأنه من الكتب التي أعجبتني واستفدت منها كثيراوقبل أن أبدأ في عرض هذا الكتاب دعوني أطرح عليكم بعض الأسئلة:
س: هل شعرت يوما بالحيرة لماذا يتصرف فلان معي هكذا؟
س: هل استغربت ذات مرة أن فلان آخر لم يتقبل دعابتك؟
س: هل تساءلت يوما كيف نجح فلان في المقابلة الشخصية وفشلت رغم أنه ليس بأفضل منك ثقافة أو ذكاء؟
س: هل تشعر بالعجز عن التواصل مع بعض الناس أو عدم القدرة على فهم تصرفاتهم؟
س: هل يهمك أن تفهم شخصية رئيسك في العمل حتى تنجح في التواصل معه؟



هذا الكتاب/ معرفة الإنسان من نظرة (تعلم أصول الفراسة)
"اعرف نفسك والآخرين بشكل أفضل"
لمؤلفه: فرانك م شيلين
ترجمة: أحمد غازي أنيس
يجيبكم عن كل هذه الأسئلة
فهو كتاب يعرض فيه الكاتب أصول الفراسة الثمانية: نقاط القوة والضعف لديك، وكيف تتعامل معها.


بالنسبة للمؤلف/فرانك م شيلين
لديه مسيرة مهنية ناجحة جدا مع إحدى كبريات المؤسسات السويسرية. وقد نقل إلى الألمانية تدريبات براين تسي ، وأسس في ألمانيا معهد الاستشارات الإدارية والتسويق. يعمل إلى جانب تأليفه للعديد من الكتب والمنشورات الصحفية الناجحة، كمدرب ومستشار ومحكّم مطلوب جدا.


بدأ المؤلف كتابه بهذا التمهيد:
(( ركبتا أوفيه ترتجفان. أما جينز فكانَ الهدوءَ عينَه. فقد تقدما للعمل بذات الشركة، وحضرا للمقابلة الشخصية في يوم واحد. كان الذي أجرى المقابلة معهما شخص قليل الكلام، طرح عليهما أسئلة مقتضبة ومحددة جدا ولم تظهر على وجهه أية ردود أفعال. كان أوفيه يزداد توترا وعصبية، ولم يكن بإمكانه أن يقيّم شخصية محدثه له. وظلّ بسبب اضطرابه يتكلم ويتكلم ويثرثر..
أما جينز بالمقابل فقد تأقلم مع محدّثه بسرعة. وصار يعطي أجوبة من نوع المختصر المفيد ، ولم يخرج عن هدوئه بسبب البرود الشخصي الزائد للطرف الآخر. وقد فهم أن هذا التصرف السلبي ليس موجها ضده كشخص، لكنه نموذج السلوك الخاص بهذا المدير.
ماذا تعتقد: من فاز بهذه الوظيفة؟
لاتتعلق أمور الحياة في بعض الأحيان بمدى ذكاء الإنسان أومهارته المهنية. فقد كان جينز وأوفيه بنفس مستوى الذكاء وكلاهما كان مؤهلا لشغل تلك الوظيفة. لكن كان لدى جينز ميزة هامة: فهو قد تعلم، أن يراقب عن كثب أسلوب خطاب محدثه ويتفاعل معه وذلك بأقصر زمن ممكن...........))


بالنسبة لي استفدت من هذا الكتاب كثيرا وقد أكد لي الكثير من أفكاري السابقة حول التعامل مع الناس وفهم تصرفاتهم بناء على طبيعة شخصياتهم (وأشعرني أنني أسير في الاتجاه الصحيح في طريقة تفكيري:biggrin5: ) ولكنه أضاف لي الكثير أيضا ولي معه ـ أي الكتاب ـ قصة جميلة جدا جدا جعلتني أحبه:m:











أشعر أنني أطلت كثيرا..
أعتذر لكن أردت أن أفيدكم كما أفدتموني وأتمنى أنني فعلت:)


إلى لقاء:nn


عرض جيد.. و لعلك أعدتني عزيزتي إلى كتاب شيق قرأته السنة الماضية بعنوان: عيش سيكولوجية السعادة، و السعادة من منظور الكتاب لا تطرح على أساس الفرح فقط، بل على أساس الأداء لأجل الآخرين أيضا.. أحب هذه النوعية من الكتب، التي تطرح الكثير من الأسئلة الضرورية عن الأنا و الآخر و تحاور الرد عليها من منظور سيكولوجي و فكري معا.. بحيث لا يمكن أن يكون الذكاء مرتبطا بالصدفة، و لا بالوراثة على حد تعبير الناشر الفرنسي روبرت لافونت..
شكرا لطرحك الجيد و المفيد فراشة.. حياك الله
:g:

داليا الهواري
29-08-2007, 03:12 AM
داليا .. موضوع جميل .. إن أسعفني الوقت فسأعرض رأياً مختصراً عن رواية سلمى لـ غازي القصيبي :gh:

:biggrin5: حياك الله KSA و حيا غازي القصيبي بعد c* :p
:g:

داليا الهواري
29-08-2007, 03:44 AM
http://www3.0zz0.com/2007/08/28/23/19314106.jpg


رواية بوليسية مدهشة حقا قرأتها منذ أيام فقط.. أقول مدهشة لأنها تقارب بين التمني و الخيال.. بين الحقيقة و اللا إمكانية تحقيقها، لأنها ترتبط مباشرة بالرئيس الأمريكي جورج دابليو بوش :z: .. رواية بوليسية تحكي كيف أن شرطي سويسري استطاع أن يضع حياة الرئيس الأمريكي بين مخالبه، و كيف أن الرئيس اغتيل في زيارة الى سويسرا بحيث أن الحدث على الرغم من أنه أخذ الحيز الأكبر من الاهتمام الاعلامي إلا أن " اغتيال بوش" لم يكن خبرا سيئا بالنسبة لأحد، بل على العكس.. كان خبرا جيدا و جميلا :gh: ..
رواية مدهشة بتفاصيلها البوليسية التي تذكرنا بمشاهد المطاردات الهوليودية، هذه المرة ليس هنالك متهم عربي، بل ثمة واقع عالمي مبعثر و وضع اقتصادي تسببت فيه الإدارة الأمريكية ـ أي إدارة بوش ـ بالإفلاس المطلق على كل الأصعدة.. d*
صاحب الرواية هو ميشال بوري، الصحفي المختص في التحقيقات السياسية، و لهذا ارتبطت الرواية بما قال النقاد في فرنسا أنه الوعي الباطني للكاتب الذي " يحلم بعملية اغتيالية " للرئيس الأمريكي ( أبو الكوارث) كما يسميه الكاتب :biggrin5: .. و على الرغم من كل احداث الرواية الممزوجة بين واقع العالم المنهار في سياق " الإحباط" الذي تسببت فيه الحروب، و الآمال التي تنتج عن " إلغاء" رأس الأفعى أي جورج دابليو بوش، إلا أن السؤال يكمن في اعتقادي كقارئة من العالم الرابع هو :cd: :
لو أن روائيا عربيا كتب رواية يحكي فيها بتفاصيل مدهشة و دقيقة عملية " شبه جاهزة" لاغتيال الرئيس الأمريكي الحالي ماذا سيحدث؟ قد يصدر طبعتها الثانية من غوانتانامو :sd: بأمر من الأمين الجديد للأمم المتحدة، الحارس الرسمي للبيت الأبيض :biggrin5: على حد تعبير نفس الكاتب..
:g:

عمر بك
29-08-2007, 04:16 AM
^
ما اسم الرواية ؟ << لم تظهر الصورة :)

داليا الهواري
29-08-2007, 04:33 AM
^
ما اسم الرواية ؟ << لم تظهر الصورة :)


عنوان الرواية: اغتيال الرئيس بوش..
رواية فرنسية جميلة جدا
أعجبتني بس لأنها صورت لي طريقة حلوة لاغتيال بوش :gh:
حياك الله KSA

داليا الهواري
31-08-2007, 11:11 PM
http://www.timeli.ch/IMG/arton35.jpg


في هذه العطلة الحارة مناخيا، وجدت نفسي أنتقي بعض الكتب بالفرنسية، عن مزاج و عن رغبة في قراءة الكتب التي أخذت الحيز الأكبر من الاهتمام الاعلامي العربي و الدولي، و كان هذا الكتاب الذي أثار الكثير من الجدال في فرنسا و الذي يحمل عنوان: من قتل ديانا؟
عشرة اعوام مضت منذ الحادثة التي ادت بحياة الأميرة ديانا.. وفاة احزنهم أكثر مما أحزننا، ربما لأن وفياتنا أكبر من وفياتهم ضمن استراتيجية القتل اليومي الذي دخل آليا في إطار " الفوضى الخلاقة" أو " البناءة" أو " المفيدة" على حد تعبير رامسفيلد و توني بلير معا..:cd:
ما يهمني في هذا الكتاب أنه ليس رواية، بل تحقيق عميق و مدهش يحاول من خلاله الكاتب أن يجد سببا مقنعا للحادث الذي قيل أن الاستخبارات البريطانية كانت تقف خلفه، و هو ما يحاول الكتاب ابرازه في العديد من السطور بالخصوص عندما طرح الكثير من الأسئلة عن سبب تكتم السلطات البريطانية عن " البحث عن الحقيقة" بحيث أن الملكة نفسها لم تعد إلى لندن بعد الحادث إلا بعد أن تعرضت إلى ضغوطات كبيرة من أعضاء الحكومة الذين اعتبروا " عدم اكتراثها" بالحادث و بالوفاة " مأزقا" قد يثير غضب البريطانيين المتعاطفين مع الأميرة الراحلة..:z:
يوم 31 أغسطس 1997، أثيرت الكثير من علامات الاستفهام، ليس بسبب الحادث الذي نراه نحن كـ: " قضاء و قدر" بل بسبب ما كان وراء الحادث و ما قبله حسب الكتاب الذي يؤكد ان الشرطة لم تأخذ الكثير من شهادات شهود العيان بعين الاعتبار، بمن في ذلك الذين أكدوا أنه كانت ثمة شاحنة صغيرة زرقاء اللون ظلت واقفة قبل الحادث و كانت سببا غير مباشر في انحراف سيارة ديانا و اصطدامها بذلك العمود الضخم.. شهود عيان أكدوا وجود تلك الشاحنة الزرقاء التي هربت بسرعة البرق، و لم تحاول الشرطة حتى مجرد الحديث أو التلميح عن وجودها في أي لحظلة من لحظات التحقيق أو التقارير التي كانت تدلي بها إلى الصحافة..
الكتاب يتناول الوجه الثاني من الحادث و يؤكد أن الاستخبارات البريطانية إن شاركت في الحادث فلم تكن بعيدة عن دعم لوجيتيكي من الاستخبارات الاسرائيلية التي كانت بدورها تترصد تحركات الأميرة ( و صديقها ) في الفترة الأخيرة.. و الحال أن الأميرة لم تكن المستهدفة الوحيدة، كما يقول الكاتب، بل أن من كان في السيارة معها كان مستهدفا، و ربما كان الهدف رقم واحد قبل الأميرة نفسها...!
من قتل ديانا؟ كتاب وصل بسرعة البرق إلى الطبعة العاشرة في فرنسا نفسها، و حاول القارئ العثور على الإجابة ربما إزاء حادث بقي إلى اليوم حديث الخاص و العام، لأن ديانا ليست بائعة الخبز، بل هي الأميرة التي استحلت دور " البطلة الرئيسية" في مسلسل الكاميرات الصائدة للأخبار و لما تحت الأخبار، حتى و هي تموت تصنع الخبر الرئيسي، تاركة إلى الآن السؤال يتكرر في كتاب وصل إلى طبعته العاشرة هذا الأسبوع:
من قتل ديانا؟
كتاب مثير و مليء بتفاصيل مذهلة ربما لا تتسع الصحفة و لا الفكرة لعرضها.. لكنه ممتع كأنك تدخل إلى نفق الحادث و ترى تلك الفلاشات التي تعكس لحظة ال"مؤامرة" كما جاء على لسان " تيري ميسان" الصحفي الفرنسي المعروف..

عنوان الكتاب: من قتل ديانا
المؤلف: بيتر هونام و دريك ماك آدام و كريستيل غينو
صدرت طبعته الأولى عام 2006
وصل إلى الطبعة العاشرة هذه السنة..

عمر بك
02-09-2007, 02:57 AM
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/103/103000.gif
سلمى

غازي عبدالرحمن القصيبي
72صفحة

"إلى الصغيرة سلمى سهيل القصيبي شيئاً من حكايات أمتّها الكبيرة " بهذا الإهداء يبدأ غازي روايته الصغيرة الحجم (سلمى) , سلمى هي البطلة أو الشخصية الحاضرة الوحيدة في جميع صفحات الرواية , سلمى هي آخر حصون الأمة , وهي التجسيد الحقيقي للوفاء والإخلاص والتضحية من أجل أمتها , سلمى هي تاريخ أمتها , غازي جعل سلمى كـ سوبرمان بمواصفات عربية :biggrin5: , لـ سلمى سبع حكايات أوقصة طويلة (كما يحب غازي وصفها بذلك ) تمتد رقعتها الجغرافية من دار السلام بغداد إلى غرناطة آخر معاقل المسلمين في الأندلس , أما الزمان فهو فواصل مهمة في تاريخ كل رقعة جغرافية أو الأمة بكاملها , فمن سقوط بغداد إلى حفل عسكري إسرائيلي يحضره شارون مروراً بمعركة حطين .

سلمى في حكايتها الأولى مديرة المخابرات العامة , كانت سلمى تعرف أن هناك مؤامرة تحاك ضد مصر , مؤامرة كالمصيدة تجر مصر إلى حرب استنزافية مهلكة , بينما القوات المصرية تحارب من أجل الجمهورية في اليمن , وأتت الضربة قوية وسريعة على مصر , لأن جمال عبدالناصر كان غافلاً ومتجاهلاً لجميع تحذيرات مديرة مخابراته, لأنه كان مشغولاً بخطبه النارية عن القائمة التي أوردتها سلمى عمن يجب تنحيتهم لإفشال المؤامرة , حيث لارأي إلا رأيه , ولاقول إلا قوله , فهو الوطن والوطن هو , ولذا عين الزعيم سلمى في منصي حساس لأنها ( أكثر وفاء من أي رجل وأقل خطراً على النظام من أي رجل) .

في حكايتها الثالثة (رأ يت إختصار الحديث عن الحكايات وإيراد ثلاث ملخصات لثلاث حكايات أراها أنها الأهم !) هي زوجة المتنبي , وسره الأخير والغامض , وكاتمة أسراره , فتشهر (سيف زوجها من غمده ، وتضعه على صدره ، وتضغط ، وتسمعُ الشهقة ) , هذا الراديو يشوه التاريخ على حد قول سلمى , (فالمتنبي سقط صريع مؤامرة كبرى شارك فيها كلُّ ولاة عصر ), لأنهم كانوا يخافون أن يفشي سره الكبير , ويخبر عن نسبه العلوي داعياً إلى خلافةٍ جديدةٍ تعيد مجد الأمة من جديد , لذا كانت المؤامرة , وقد قتل المتنبي وابنه محسد وغلامه مفلح وجمع من أصحابه على يد فاتك الأسدي .

وفي حكايتها السادسة , سلمى هي العشيقة والملهمة لكلٍ من أحمد شوقي ومحمد عبدالوهاب , في شوقي تتجمع همسات سينية البحتري وخليفته ابن زيدون وخمريات أبي نواس , الذي سمى قصره باسمه (كرمة ابن هانئ ) , تطلب سلمة من الأمير أن يكتب قصيدة على وزن وقافية كافية ابن زيدون :
يا أخا البدر سـناءً وسنىً رحم اللّـه زمـانا أطلـعك
فيفاجئها الأمير قائلاً :
موقـعي عندك لا أعلـمه آه ! لو تـعلم عندي موقـعك
عاشت سلمى أروع وأجمل أيامها حينما سمعت محمد عبدالوهاب يصدح بها , فاجتمع الصوت الرخيم بالقصيدة الجميلة , وقلّ أن يجتمعا , وتزداد الليلة جمالاً وروعةً وفتنةً , حينما تبكي كوكب الشرق صادحةً :
يا جارةَ الأيك ، أيامُ الهوى ذهبت كالحلم ...آهاً لأيام الهوى آها
حينها تضغط سلمى على يد الأمير فترى عيناه تبكيان حباً ,وأم كلثوم تبكي غيرةً , وهي تبكي شفقة ً , سلمى هي الحبيبة المثالية في عالم الأدب والفن , كل الشعراء يبحثون عنها ليكتبوا قصيدتهم الخالدة , لكن سلمى قصيدةٌ بم تكتب بعد ولن تكتب !

أخيراً .. زمن الرواية زمانين , زمن الحاضر حيث العجوز سلمى تستمع للراديو وتتذكر , وزمن الأحداث في الماضي حيث بطولات سلمى , والراديو هو الرابط بينهما .

أحسب أني انتهيت من وضع رأي وصورة واضحة عن الرواية , لكي يتسنى لكم من خلالها الحكم بقرأتها أو حمد الله على عدم شرائها , وأتوقع ان تعجب محبي التاريخ كثيراً .

تحيتي K.S.A .

داليا الهواري
02-09-2007, 03:17 AM
عرض جيد و فعلا استطعت أخيرا الحصول على بعض مؤلفات غازي القصيبي أخيرا بعد بحث طويـــــــــل.. :n:
سأبدأ في القراءة لأول مرة لكاتب سمعت عنه كثيرا كثيرا :) .. و لكن ما جمعته من معلومات إنطلاقا من قراءاتي للآراء أن غازي القصيبي يمازج بين التاريخ و بين الراهن.. بين الماضي و بين الحاضر في لغة نقدية ربما " معارضة" تحت السطور..
سأقول رأيي بلا شك بعد الانتهاء منه
يعطيك ألف عافية KSA
:g:

عمر بك
02-09-2007, 03:25 AM
http://www.timeli.ch/IMG/arton35.jpg



عنوان الكتاب: من قتل ديانا
المؤلف: بيتر هونام و دريك ماك آدام و كريستيل غينو
صدرت طبعته الأولى عام 2006
وصل إلى الطبعة العاشرة هذه السنة..


لا أعلم ماهو المهم أو الممتع في متابعة حادثة موت ديانا ؟ والمؤامرات التي حيكت إن كانت هناك مؤامرات! لاأرى له سبباً إلا هوس الشعوب الغربية بالمشاهير , وسجن باريس هيلتون وما واكبها من نشرات أخبار وتغطيات ليست عنا ببعيد .

ثم أنه أرجو أن يكون الكتاب القادم بعيد عن الإغتيالات , على الأقل لتبعدي الشبهات عنكِ :er:

شكراً داليا .


عرض جيد و فعلا استطعت أخيرا الحصول على بعض مؤلفات غازي القصيبي أخيرا بعد بحث طويـــــــــل..

تكرمي وأخبرينا بأسمائها ..بلاشك انكِ محظوظة !

داليا الهواري
02-09-2007, 03:51 AM
http://www.labanlieuesexprime.org/IMG/jpg/l_effroyable_imposture_2_-_150_.jpg


هذا في نظري من أهم و أكثر الكتب جرأة في تناول ما جرى بتاريخ 11 سبتمبر/ أيلول 2001. كاتب و صحفي و محلل سياسي فرنسي اسمه تيري ميسان استطاع أن يؤلف إلى الآن العديد من الكتب الذي حاول من خلالها إبراز عامل المؤامرة الدنيئة التي قامت بها الإدارة الأمريكية ضد العرب و ضد المسلمين و ضد الشرفاء في العالم.. هذا الكتاب الذي يحمل عنوان: الكذبة الرهيبة يعد من الكتب الأكثر انتشارا في فرنسا منذ صدوره، يتكون من 400 صفحة و صادر عن منشورات آلفي الفرنسية.. يتناول الكتاب كل انواع التدليس التي ارتكبته الادارة الأمريكية لتعبيد الطريق أمام احتلال أفغانستان أولا و من ثم احتلال العراق و دول أخرى موجودة في القائمة.. كذبة ساهم فيها مكتب التحقيقات الفدرالية و ساهم فيها بشكل أكبر عصبة من المرتزقة وصلت إلى البيت الأبيض تحت مسمى:" المحافظون الجدد" و الذين يحملون في النهاية الرؤية التبشيرية الصهيونية التي تتقارب مع الماسونية من حيث مزجها بين الصهيونية المتطرفة و بين الهدف المطلق..
ما حدث في سبتمبر كان طريقا لاحتلال العالم من قبل الإمبراطورية الإمبريالية الأمريكية الجديدة.. فجورج دابليو بوش الذي يبدأ خطابه اليومي بعبارة " ليباركنا الرب" يمنع على المسلمين أن يعبدوا الله معتبرا ذلك ارهابا من قبلهم.. و هو احتلال فكري و ايديولوجي ساهمت فيه العديد من الأنظمة التي بدورها أرادت أن تصفي الفكر الاسلامي بمن فيه المعتدل لإقامة "رأسمالية" شبيهة بتلك التي كانت سائدة في العقود الماضية و التي ساهمت في خلق الطبقيات و إلغاء الطبقة العاملة و تحويلها إلى طبقة من العبيد بموجب عدد الأغنياء الذين يولدون على حساب الفقراء..
كتاب الكذبة الرهيبة يعرض كيف استطاعت الإدارة الأمريكية المتعطشة للحروب و للدم أن تصنع لنفسها الأعداء الوهميين و الحقيقيين على حد سواء.. و كيف استطاعت أن تمارس الارهاب المطلق على الأمريكيين أنفسهم الذين وجدوا أنفسهم بين مخالف عصابة من الأشرار لا يهمهم سوى مص دماء الأبرياء.. الكذبة الرهيبة يعطي العديد من الإجابات عن تورط الإدارة الأمريكية في خلق نظرية المؤامرة في العالم.. و كيف أنه في ذلك اليوم من 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 خرج من أحد البرجين أكثر من 170 يهودي كانوا يعملون هناك.. خرجوا قبل التفجيرات بساعة واحدة و كأنهم على علم بما سيجري.. و كيف أن الكاميرات الكثيرة تم الاستيلاء عليها و التي صورت وجود كاميرات على سطح أحد المنازل القريبة قبل الحادث و ثبت أن إحداها كانت لقناة تابعة لقناة يهودية أمركية خاصة..
كتاب خطير و كبير وصل إلى أكثر من 3 ملايين قارئ أوروبي بأكثر من 4 لغات أجنبية منها الاسبانية و الانجليزية و الألمانية و الروسية..... و العربية أيضا و هي الطبعة التي صدرت السنة الماضية و لكن ترجمتها كانت في نظري سيئة من حيث تعاطيها مع البيانات الدقيقة التي كانت في الكتاب الأصلي.. خاصة فيما يخص الوثائق التي رافقت الطبعة الرئيسية و التي حاول من خلالها الكاتب تيري ميسان أن يبرهن تورط إدارة بوش بشكل كامل في تلك الأحداث لأجل احتلال أفغانستان و لأجل منح للأمريكيين السبب لاحتلال العراق..
اليوم يقول تيري ميسان أن أكثر من 67% من الأمريكيين يشككون في النسخة الرسمية للتقرير الذي صدر عن إدارتهم فيما يخص احداث سبتمبر و أنهم يعتبرون إدارة بوش من " ألعن" الإدارات التي تسببت في هذا الهوس و الذي جعل كل أمريكا محل احتقار و كراهية في العالم بأسره.. فكل أمريكي يعتبر عدوا في نظر العالم كله، و هي العبارة التي قالها الرئيس الفنزويلي " شافيز" أكثر من مرة و تبدو اليوم مثلا من الأمثال الشعبية العالمية..!!!
:g:

داليا الهواري
02-09-2007, 03:59 AM
لا أعلم ماهو المهم أو الممتع في متابعة حادثة موت ديانا ؟ والمؤامرات التي حيكت إن كانت هناك مؤامرات! لاأرى له سبباً إلا هوس الشعوب الغربية بالمشاهير , وسجن باريس هيلتون وما واكبها من نشرات أخبار وتغطيات ليست عنا ببعيد .

ثم أنه أرجو أن يكون الكتاب القادم بعيد عن الإغتيالات , على الأقل لتبعدي الشبهات عنكِ :er:

شكراً داليا .



تكرمي وأخبرينا بأسمائها ..بلاشك انكِ محظوظة !


المهم أن نفهم كيف يفكرون.. و كون ديانا ماتت اغتيالا أو بالسم الهاري فالأهم أن نعرف كيف يفكرون و ربما سيتهمونني بقتلها ( كعربية مسلمة :p )



ثم أنه أرجو أن يكون الكتاب القادم بعيد عن الإغتيالات , على الأقل لتبعدي الشبهات عنكِ :er:

ههههههه أضحك الله سنك KSA ... لا تكون فاكرني شارلوك هولمز زماني :y:

استيلا
02-09-2007, 04:59 AM
الجانب الآخـر لمنتصف الليـل .. والجزء الثاني منه ذكـريات منصف الليل للرائع سيدني شيلدون

راائعه وقعت يدي عليها غيبتني في بحـر من الأثارة والغمووض ...


نويـل بادج .الفتـاة الجمـيلة اتي يتحطم قلبهاعلى يد لاري دوجلاس الطيار الوسيم .. فتقرر الانتقام .. فتختلط بعالم الفن والتمثيل وتكسب شهرة لامثيل لها .. وتنتقل في علاقتها بين المخرجين والممثلين إلى أن تصل إلى يد أحد أكبر العقول التجارية في العام .. ديميريس .. وتشاركها القصة الفتاة البسيطة كاثرين ..

القصة رائعه افضل ما اعجبني فيها أن لاري لايتعرف على نويـل بعد كل المجهود الذي قامت به لكي تصل إليه وتنتقم منه !! ..

داليا الهواري
16-09-2007, 09:31 PM
http://www.ziane-online.com/malek_haddad/photos/ma_haddad.gif



كتاب التلميذ و الدرس من أجمل و أروع الكتب التي قرأتها للأديب و الروائي الكبير مالك حداد.. ليست قصة و لا رواية و لا قصيدة.. إنها جدارية من اللغة الراقية.. أفق الكلام الذي عبره تشعر أنك تمشي على رصيف تعرفه، و في الجهات التي زرتها قبل ألف عام بقلبك..




من مواليد: 1927.07.05م بقسنطينة، عمل معلما لفترة قصيرة، تنقل عبر مدن وبلدان عدة منها: باريس، القاهرة، لوزان، تونس، موسكو، نيودلهي وغيرها. اشتهر بمقولته "الفرنسية منفاي".
عاد بعد الاستقلال إلى أرض الوطن وأشرف في قسنطينة على الصفحة الثقافية بجريدة النصر ثم انتقل إلى العاصمة ليشغل منصب مستشار ثم مدير للآداب والفنون بوزارة الإعلام والثقافة. أسس سنة 1969م مجلة آمال، أول أمين عام لاتحاد الكتاب الجزائريين في الفترة ما بين 1974 و1978م.
توفي في: 1978.06.02م.
من مؤلفاته بالفرنسية: الشقاء في خطر (شعر 1956م)، الانطباع الأخير (رواية 1958م)، سأهبك غزالة (رواية 1959م) التلميذ والدرس (رواية 1960م)، رصيف الأزهار لم يعد يجيب (رواية 1961)، اسمع وسأناديك (شعر 1961م)، الأصفار تدور في الفراغ (دراسة 1961م).
ترجمت أغلب الأعمال إلى اللغة العربية.



عندما قرأت لأول مرة رواية التلميذ و الدرس للروائي الجزائري الراحل مالك حداد شعرت بشيء مدهش أن بين الرواية و القصيدة خيط رفيع و رواية التلميذ و الدرس قصيدة طويلة بحجم الرواية، تحكي قصة أب و ابنته الوحيدة في ظروف احتلال و فوضى في الأربعينات بالخصوص أحداث مايو 1945 التي أعتقد أنها مرتبطة بتاريخ مهم في التاريخ الجزائري. أب يختلف جذريا عن ابنته ليس لأنه والدها، بل لأنه يعارضها أيضا في طريقة تفكيرها.. يعارضها في طريقتها في المقاومة و في التعبير عن نظرتها إلى الوطن، يرى في ابنته الشابة " المتفرنسة" و هو يرفض ذلك رفضا قاطعا.. عندما تتكلم معه بالفرنسية يشعر بالتقزز و بالخيبة.. يتساءل كيف لابنة أن تحاكي والدها بلغة أخرى، لغة تحتل بلدها؟ تلك هي العلاقة الأهم في الرواية.. علاقة بين جيلين في نظري تبقى إلى يومنا هذا قائمة و قد قرأناها في أعمال أدبية كثيرة حاولت أيضا التطرق إلى العلاقة بين الأب و الأبناء في الجزائر.. بين جيل الثورة و جيل الاستقلال و جيل ما بعد الاستقلال أيضا... رواية التلميذ و الدرس تنتقد بشكل مباشر الاحتلال الفرنسي و الاحتلال الداخلي.. تنتقد " لعبة الأحزاب" التي لا تبحث سوى عن مصالحة الخاصة، و تنتقد السلوك الفردي الذي أحيانا يعتبر الاستعمار " فرصة " للتواجد و لو في خطاب سياسي عقيم.. هي رواية عندما اعود إليها احيانا أرى أنها تحاكي نفس البلد إلى الآن.. رواية تبدو لي انها جاءت قبل أوانها بسنوات طويلة و إن هي مكتوبة بالفرنسية لكنها في نظري تعد من أجمل و أروع الروايات الجزائرية على الاطلاق.. و إن اعترفت الروائية أحلام مستغانمي بتأثرها بهذا الروائي الكبير فليس غريبا لأن مالك حداد هو الذي يحق أن نطلق عليه عبارة: الروائية بامتياز..
داليا
:g:

داليا الهواري
20-09-2007, 01:36 AM
و هذا رابط هدية رائعة كانت أوفيليا قدمتها من أدب مالك حداد
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=109907

داليا الهواري
29-09-2007, 06:26 AM
http://aycu31.webshots.com/image/29790/2001823099482215952_rs.jpg


كتاب راسبوتين للروائي الروسي الأصل، الفرنسي هنري ترويات من أجمل الكتب و أروعها التي قرأتها في الفترة الماضية..
سأعود إليه لعرض شامل
انتظروني
:g:

جوهرى
04-10-2007, 02:21 AM
هو كتاب طالعته وانا لازلت فى الرابعة عشر من العمر
العبرات
للاستاذ مصطفى لطفى المنفلوطى
http://img80.imageshack.us/img80/3969/untitledwa5.png
وفى اهدائه للكتاب يقول


اَلْأَشْقِيَاء فِي اَلدُّنْيَا كَثِير وَلَيْسَ فِي اِسْتِطَاعَة بَائِس مِثْلِي أَنْ يَمْحُو شَيْئًا
مِنْ بُؤْسهمْ وَشَقَائِهِمْ فَلَا أَقَلّ مِنْ أَنْ أَسْكُب بَيْن أَيْدِيهمْ هَذِهِ اَلْعَبَرَات , عَلَّهمْ
يَجِدُونَ فِي بُكَائِي عَلَيْهِمْ تَعْزِيَة وَسَلْوَى ,


وقد تأثرت به كثيرا فى تلك المرحلة

سوف اقوم بعرضه على حلقات

لكى اضعه بين ايديكم

تحياتى

جوهرى

hiam
05-10-2007, 01:00 AM
http://aycu31.webshots.com/image/29790/2001823099482215952_rs.jpg


كتاب راسبوتين للروائي الروسي الأصل، الفرنسي هنري ترويات من أجمل الكتب و أروعها التي قرأتها في الفترة الماضية..
سأعود إليه لعرض شامل
انتظروني
:g:


الأخت داليا الهواري عندما وصلت إلى كتاب يهمني أقرأ عنه صمت؟ :ops2: :n:
أنتظر التتمة دام فضلكم
جزاكم الله خيرا
:king:

داليا الهواري
08-10-2007, 03:03 AM
الأخت داليا الهواري عندما وصلت إلى كتاب يهمني أقرأ عنه صمت؟ :ops2: :n:
أنتظر التتمة دام فضلكم
جزاكم الله خيرا
:king:


يا ستي لم أصمت.. و سأعرض ـ طبعا ـ الكتاب لأنه مثير و مليء بالعتمة التي سادت تلك الحقبة من الزمن
شكرا لمتابعتك
:g:

داليا الهواري
08-10-2007, 07:53 AM
http://www.heaven-vs-darkness.net/img/occulte/rasp.002.jpg




الشخص اللغز: البداية التي.... بدأت قبلا!
من لم يشعر بهذه الدهشة التي تتسرب إليه كلما تطرق أو قرأ راسبوتين.. من يكون؟ الراهب الشيطان الذي استطاع أن يوهم الجميع، بمن فيهم التاريخ أنه كان " محقا " حتى في آخر لحظات التراجيديا التي وقعت له و للقيصر الذي " وعده بالموت" بعد شهر من موته..! ذلك الذي من فلاح بائس إلى قصر القيصر و إلى قلب زوجة القيصر التي فتحت له كل أبواب التاريخ ليفعل ما فعله، و دافعت عنه و تورطت معه في خبايا ما زالت تشكل إلى اليوم رعب أولئك الذي " حاولوا تناول راسبوتين" من حيث أنه الراهب و لو" بالغلط"، ليكتشفوا انه لم يكن أكثر من ذلك الشيطان الذي آمن أنه يؤدي دورا " إنسانيا" في حقبة عرفت بالأسوأ في تاريخ روسيا القيصرية..

إبن فلاح فقير، ولد غريغوري إفينوفتش عام 1871 في أقصى المناطق الروسية برودة و فقرا بسيبريا الغربية، كان شبابه غارقا في ذلك البؤس الذي عكس حياة كل سكان المنطقة، و شبابها، الفلاحة التي صنعت منه فلاحا في حقل أحد الأغنياء " الأشرار" كما يقول الكتاب، لكن شبابه لم يكن عاديا إلى هذا الحد، بل كانت تطفح إلى السطح الكثير من الفضائح التي جعلته محل " قرف " من السكان الذين ابتعدوا عنه و هو ما جعله لأول مرة يحمل في قريته اسم " راسبوتين" الذي يعني بلهجة القرية " القشة" ! و مع ذلك استطاع غريغوري إفينوفيتش أن يتزوج من فلاحة فقيرة إسمها فيدوروفنا دوبروفين و أنجب منها " ماريا" و " فارافا" و ولد أطلق عليه اسم "ديمتري"!
لكن غريغوري لم يكن من النوع الذي يمكنه أن يعيش في وسط أسرة كأي فلاح، كان يدرك أن طموحه أكبر من حياته الحالية في تلك القرية البائسة، و داخل أسرة كان يشعر بالبرودة نحوها، لأنها " كبلته " و جعلت منه شخصا غير الذي يريد..! كان يشعر أن ثمة قوة خارقة يمكن أن تغير في حياته الكثير.. قوة إسمها السلطة.. إسمها القدرة على إدارة حياة الآخرين.. و اسمها التفرد في صنع قرار سوف يكون أخطر قرار صنع منه راسبوتين الذي نعرفه و الذي تتكدس به كتب التاريخ الروسي كشخصية من أخطر و أغرب الشخصيات التي إلى الآن لم تفك طلاسمها بين الشيطنة و الرهبنة!

زنزانة الفكر
23-10-2007, 12:24 AM
موضوع أكثر من رائع ....

دونت بعض ماطرح هنا من عنواين لؤلفات ...

بالنسبة لي : أجمل كتاب قرأته وإستفدت منه وإستمعت به ...هو

كتاب لا تحزن ... للدكتور عائض القرني http://www.arb-up.com/files/arb-up-Oct2/LXt86452.jpg (http://www.arb-up.com/)

لا تحزن عبارة عن قطرات من هنا وهناك ... قطرات دواء .. من صيدلية محمد صلى الله عليه وسلم

ومن تجارب الناجحين والعظماء وغيرهم .... وقبل هذا وذاك هووو قبس من كتاب الله

كما يقال : يكفي من القلادة ما أحاط بالعنق

(((نفكر في المفقود ولا نشكر الموجود)))

هذه العبارة بالنسبة لي الماسة البراقة التي تتوسط عقد لا تحزن

.......... لي عوده

أقــولـها كي أستريح ........أم أنه وهم,وريـــح

أرجـــوك إني متعب..........فلترحمي القلب الجريح

قولـي :اقترب ,قــولي ابتعد ...ما أروع القول الصريح

داليا الهواري
23-10-2007, 01:16 AM
موضوع أكثر من رائع ....

دونت بعض ماطرح هنا من عنواين لؤلفات ...

بالنسبة لي : أجمل كتاب قرأته وإستفدت منه وإستمعت به ...هو

كتاب لا تحزن ... للدكتور عائض القرني http://www.arb-up.com/files/arb-up-Oct2/LXt86452.jpg (http://www.arb-up.com/)

لا تحزن عبارة عن قطرات من هنا وهناك ... قطرات دواء .. من صيدلية محمد صلى الله عليه وسلم

ومن تجارب الناجحين والعظماء وغيرهم .... وقبل هذا وذاك هووو قبس من كتاب الله

كما يقال : يكفي من القلادة ما أحاط بالعنق

(((نفكر في المفقود ولا نشكر الموجود)))

هذه العبارة بالنسبة لي الماسة البراقة التي تتوسط عقد لا تحزن

.......... لي عوده

أقــولـها كي أستريح ........أم أنه وهم,وريـــح

أرجـــوك إني متعب..........فلترحمي القلب الجريح

قولـي :اقترب ,قــولي ابتعد ...ما أروع القول الصريح

هلا بك بيننا زنزانة الفكر، و كم اتمنى أن تعرضي علينا ما قراته بطريقتك.. ما فهمته أنت و ما وصلت إليه أنت من قراءة الكتاب.. لعلها النقاط التي " تأكل أظافري" عندما اتناول أي كتاب للقراءة، أي السؤال عن مدى استفادتي منه ( أو استفادته من فلوسي :biggrin5: )
شكرا جزيلا لتواجدك الجميل ها هنا
:g:

زنزانة الفكر
23-10-2007, 02:14 AM
أولاً مسرور جداً ...بسرعة ردك وتفاعلك مع موضوعك

ثانياً ... أنا رجل ...
بالنسبة لــ سؤالك : إستفدت من الكتاب أشياء كثيرة مثل فن التعامل مع الحياة ...فائدة أخرى أن تعرضك للنقد وغيره دليل على أنك موجود .. .. تعلمت فلسفة سهلة وبسيطة جداً وهي فلسلفة الليمون http://www.arb-up.com/files/arb-up-Oct2/4Wh90919.jpg (http://www.arb-up.com/) وهي أن تضيف حفنة من السكر إلى عصير الليمون = شراب حلو رائع المذاق ...بمعنى أوضح أن تحول خسائرك إلى أرباح ... يقول عائض : اذا أهدى لك أحدهم ثعبان فلا تغضب وتحنق عليه ...بل يتوجب عليك رد هذا الجميل إليه ... لأانه أهدى لك جلد الثعبان الثمين وغيره

.................................................. .................................................

http://www.arb-up.com/files/arb-up-Oct2/XcI91247.jpg (http://www.arb-up.com/)

داليا الهواري
29-10-2007, 09:31 PM
عودة إلى كتاب راسبوتين لكاتبه الروائي الروسي/ الفرنسي هنري ترويات


http://ancre.chez-alice.fr/raspoutine/fou.jpeg


على الرغم من نشأته القروية و الفقيرة و على الرغم من أنه كبر في أجواء محافظة جدا، إلا أن غريغوري يافيموفيتش راسبوتين كان متناقضا في أدق تفاصيل شخصيته.. في الثلاثين من العمر، و هو يستفيق على مسؤولية الأسرة و الزوجة و الأبناء، اكتشف راسبوتين تلك الهواية التي استيقظت في دواخله، كانت قديمة حسب شهادات رفاقه القدامى، و لكنه استطاع أن يكبحها مع الوقت، إلى أن خرجت إلى الضوء ثانية: إنها هواية التقمص.. تقمص الأدوار التي كانت تعتريه وفق حاجته إلى ذلك.. كان يبدو مسكينا حين يحتاج إلى تجاوز مشكلة ما، و يبدو شيطانا حين يحتاج الأمر إلى ذلك.. و أمام كل تلك التناقضات كان راسبوتين لغزا في نظر أصدقائه أيضا الذين كانوا يدركون أنه يخفي في ذاته شيئا غامضا، لا يخلو من شيطانية و من تمرد على حد سواء.. في سن 32، اكتشف سكان القرية أن وراء اختفاء جيادهم هو راسبوتين الذي كان يتفنن في السرقة.. كان سكان القرية يشتبهون في عصابة تقوم على سرقة الجياد و الأبقار. بقرة وحيدة كان يمتلكها أحيانا أي قروي فقير ليعيش من حليبها.. كان يسرقها و يبيعها في قرية أخرى ليعود بعد أيام أكثر " أدبا" و لكنه من عودته إلى بيته كان يجلب قنينات الخمر الروسي التي تصنع منه شخصا رهيبا في نظر زوجته التي اعترفت لشقيقتها " راسبوتين وحش" و لم يكن ذلك الاعتراف العفوي سوى بداية البداية...!
في غمرة سرقاته تلك و بيع ما يسرقه في القرى الثانية، و قبل أن يتم اكتشاف أمره، كان راسبوتين قد التقى بشخص دعاه ذات مرة إلى جلسة خمر و عرفه عبرها على طائفة ينتمي إليها.. طائفة شاذة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، كانت ترى في شذوذها " تدينا و روحانية" تجعلها قريبة من القداسة.. إنها تغسل أثام الجسد بالإثم.. يقول الكتاب.. و كان راسبوتين في تلك السن يشعر بإعجاب شديد لتلك الطائفة التي تعرف على رئيسها و انضم إليهم و صار منهم.. و لكنه تفوق على رئيس الطائفة بسرعة عندما اكتشف راسبوتين أن ثمة شيء مهم ينقص الطائفة الشاذة: إنه القدرة على إقناع الآخرين..!
:g:

داليا الهواري
26-12-2007, 08:33 PM
للعودة إلى راسبوتين في قراءة للكتاب الذي ذكرناه يجب التوقف أمام ثالوث المجون/ الطموح/ الأنا الفردية.. و إن كان المجون بمثابة الصبغة الرئيسية في حياته من بداياته إلى نهايته إلا أن هذا لم يمنعه أن يكون ذكيا في النظر إلى الأمام. فعلى الرغم من كل عداواته الكثيرة، إلا أنه كان يثير دوما الخوف بحيث أنه حتى عندما كان الآخر يوز على قتله لم يكن يفعل ذلك دون الشعور مسبقا ان خطة القتل ستفشل، لأنها فشلت مرتين أيام وز عليه رجال الدين لقتله و لم تنجح المراة التي أرسلوها إليه، على الرغم أنها طعنته طعنات قاتلة و كانت تلك ثاني محاولة اغتيال فاشلة.
فاشلة لأن راسبوتين لم يمت. و لأن تلك الطعنات لو وجهت لشخص آخر لقتله مباشرة. هي الحالة من الخوف التي نشرها راسبوتين حوله. الخوف منه، لأنه اعطى للآخرين تلك الرهبة بأن ذلك الرجل الطويل، غريب الملامح، حاد النظرات لا يمكن قتله بسهولة و أن السكاكين عاجزة عن قتله..
تحول الأمر إلى أسطورة وصلت إلى القصر الملكي. ذلك الشخص الماجن في نظري الآخرين هو نفسه الراهب الذي استطاع أن يشفي المرضى، فقد أكدت التفاصيل التي قال الكاتب أنه انتقاها من أرشيف راسبوتين في روسيا أن هذا الأخير، أي راسبوتين استطاع شفاء العديد من الناس بمجرد لمسهم !!!
كان ابن ملك روسيا مريضا و كان على راسبوتين أن يثبت أنه يستطيع ذلك مع ابن القيصر، طالما فعلها مع أبناء الشعب..!
و فعلها راسبوتين. بلمسات غريبة و ترانيم أغرب نهض ابن القيصر و مشى على رجليه. صار يلعب في الحديقة. هو الذي عجز الأطباء عن شفائه. فعلها راسبوتين ليصبر الرجل الأول داخل القصر. ليصبح الآمر الناهي بعد أن تقرب من زوجة القيصر. و صار الوحيد القادر على " الاصغاء" الى "همومها الخاصة"، إلى أن صار بلاط القصر يتكلم عن راسبوتين الماجن أكثر مما يتكلم عن راسبوتين الراهب...!
اغتيال راسبوتين لم يكن لأنه أقنع القيصر أنه محل ثقة، و ليس لأنه تحول من راهب إلى " الصديق الحميم" لزوجة القيصر.. و ليس لأنه حاول أن يأخذ أكثر مما يحق له أخذه.. بل لأنه كان لطموحه مسارات أخرى سرعان ما اصطدمت ليس مع أمراء الروس وقتها، بل حتى مع الغرب..!!
الغريب حسب ما قاله الكاتب أنها وثائق من أرشيف راسبوتين، أقول الغريب أن أمراء روسيا القديمة اغتالوا راسبوتين بمساعدة انجليزية. فقد رأى فيه الانجليز خصما يجب القضاء عليه بمساعدة كل الأعداء الداخليين في روسيا و الذين كانو بحاجة إلى خطة حقيقية و شجاعة كبيرة و برودة دم يجب العثور عليها في بريطانيا العظمى!
لماذا حاول الانجليز قتله؟
سؤال حاول الكاتب الرد عليه عبر صفحات طويلة ليعود و يؤكد أن أرشيف راسبوتين يؤكد تواطؤ الانجليز مع أمراء روسيا في اغتيال الراهب الماجن، لأنه كان يثير أكثر من قلق لدى الطبقة الأرستقراطية الروسية، و قلق أكبر لدى الانجليز!!!
تفاصيل الاغتيال المعروفة لا تستدعي التكرار، لكن الذي يبدو مثيرا ان صورة راسبوتين التي ما زالت إلى الآن كاملة و هو جثة هامدة قرب النهر، قال الكاتب ان حسب الأرشيف الخاص الذي تصفحه فإن الجثة بقيت لمدة 5 أيام في النهر متجمدة قبل أن يتم اخراجها من النهر، و وضعها على الضفة لمدة يومين.. و أن راسبوتين بدا أكثر إثارة للرعب و هو ميت إلى درجة ألا أحد استطاع أن يقترب منه طوال تلك المدة التي وصلت إلى الأسبوع.. !
لكن اكثر ما يحفظه التاريخ كله عن راسبوتين هو ربط موته بموت القيصر و عائلته.. لم يكن الأمر مجرد رسالة خطها بيده. بل حادثة مثيرة للغرابة ان يصفها راسبوتين قبل وقوعها.. و يصفها بتلك الطريقة القريبة إلى النبوءة.. فقد تم إبادة عائلة القيصر على أيدي البولشيفييين الثوار.. بعد موت راسبوتين بأشهر فقط.. !