PDA

View Full Version : على ضفاف ذكراك ِ !!!!!



علي أسعد أسعد
02-08-2007, 09:46 PM
مازلت ُ أمتصّ الرحيق الباقـي

كالنحل بيـن أزاهـر الـدراق ِ

ما زلت أكتنز العطـورَ لعلهـا

تأتي وتمسح دمعـة َ المشتـاق ِ

ولعلها تحنو على القلب الـذي

من أجلها .. قد شذ ّ في الآفاق ِ

الذكريات ُ تكسـرت أغصانهـا

لكنهـا بقيـت علـى الأوراق ِ

يا من رماها الياسمين ُ على يدي

ورأيتها في بركـة الأحـداق ِ

يا من تغيب .. ولا تغيب كأنهـا

شمسُ الزمان .. وآية الخلاق ِ

أستعطف الذكرى وأغفو عندها

وأعيش زيف خداعها البـرّاق ِ

وأخال ُ إني عاشـق متوحـد ٌ

وأنا الشقـاق ُ مهـدداً بشقـاق ِ

مالي أغص ّ إذا ذكرتك فجـأة ً

وأجود بالرقـراق فالرقـراق ِ

وأموت كالبركان ثـم تعيدنـي

حممُ الهوى وزلازل ُ الأشواق ِ

عودي فزنبقة الشفـاه تغيـرت

وعيونها تعبت مـن الإطـراق ِ

والشمس حجبها السواد ولم يعد

في خدها شئ مـن الإشـراق ِ

عودي فقد خلع الزمانُ زمانـه

ومضت دقائقـه بغيـر وثـاق ِ

دماغ
03-08-2007, 12:28 AM
دمت لنا فخرا وذخرا يااخ علي،،،،،
جزاك الله خيرا

عبدالله بيلا
03-08-2007, 12:52 AM
وأموت كالبركان ثـم تعيدنـي

حممُ الهوى وزلازل ُ الأشواق ِ

عودي فزنبقة الشفـاه تغيـرت

وعيونها تعبت مـن الإطـراق

الأخ الشـاعـر / علي أسعد

أسعـد الله لياليكَ .. وصباحاتك ..

قصـيدةٌ جميلةٌ .. باذخةٌ بالجمالِ الحسّي والمعنويِّ ..

فسلَّمَ الله هـواكْ .

أحمد العرسان
03-08-2007, 01:29 AM
احب هذه القافية وكيف اذا جاءت تحمل معاني وصور جميلة وما أجمل بيتك حين تقول
الذكريات تكسرت أغصانها لكنها بقيت على الأوراق

السنيورة
03-08-2007, 09:33 AM
أخي علي ..

عدتُم والعَودُ أحمد:)

أمتعتنا على ضفافِ ذكراها

وأسقيتنا من شهد حرفك

رعاك الله وأسعدك..

سارة333
03-08-2007, 11:01 AM
القدير...علي أسعد

أسعدك الله أيها الطيب
رقراقة وجميلة ومنسابة
سعيدة إذ قرأت لك أخيرا ! ... لا غابت شمس إبداعك
تحيتي وتقديري.