PDA

View Full Version : وثنية



tolostlove
02-08-2007, 11:10 PM
وثنية


درْ قليلاً في وجوه الناسٍ تلقى
كل وجهٍ مثل تمثالٍ قديمْ
تلك لاتٌ حين تمشي
تحسب الدنيا لديها
في يديها
من بقايا الجاهليةْ
حينما راحوا وقالوا
" ربََّ أصنامٍ تدومْ "
ليس تحت الكبْرِ إلا
بعض من ريح الجحيم
قد ترى الزقوم فيها
يطْعِمُ الشيطانَ قسراً
والمقامع والحميمْ
أي خيرٍ في أناسٍ كل ما فيهم سقيمْ!!!!!!!
ثم تمثالٌ توارى في تعابيرٍ غريبة
قد طواه الدهر طفلاً
طيب الأخلاق عذباً
ثم ألقى في سكون الليل مأساةً رهيبة
كان نسراً كيف قالوا
صالحاً من قوم نوح
ينثر الأفراح دوماً في وجوه العابرين
قائماً في الليل يحثو من ترانيم الصلاةْ
في سكون الخاشعين
ثم ماتْ !
بعد دهرٍ جاء نسرٌ ساحةَ الحي القديم
جاء في ثوبٍ غريب
عده الحمقى إلاهاً
تقدح العينان برقاً
يفزع الأطفال دوماً
ثم يأتى ضاحكاً بعد الهجوم
كان نسراً خير شاناً
حين كان من الحفاه
ثم بعد الملك أضحى
_فى المناصب_
سيداً نخشاه دوماً حين يدعوه الجباه
لو تركت القلب يرنو
قد ترى العزى وبعلاً
يكسبون الإثم جهراً
تحت تمثال الحضارة
والشواذ الآخرون
في طوابيرٍ طوالٍ يهتفون
"يا مناة العصر زدنا
ليس تكفينا الحقارة
أو طعام الخاطئين"
معبد الدنيا كبيرٌ
فيه تمثال كبير
والتماثيل اللواتي في سكونٍ يلعبون
أين أنت اليوم فينا يا بن آذر
كي تريح العالمين ؟!!!!!








ودي لكم
محمد

عبدالله بيلا
03-08-2007, 01:42 AM
أخـي الشاعـر / tolostlove

قصيدتكَ فيها الكثير من الجمال .. وإن كانت المباشرة واضحةً فيها

إضافةً إلى الخُطة اتي ارتكزتَ في بناءِ القصيدة عليها

وهي مُستهلكةٌ كثيراً وطروقةٌ من أكثر الشعراء ..

وأودُّ تنبيهك إلى بعضِ الكسور الوزنية في القصيدة

فمثلاً قـولك :

ليس تحت الكبْرِ إلا
بعض من ريح الجحيم



وكذلك قـولك :

يطْعِمُ الشيطانَ قسراً
والمقامع والحميمْ


وغير ذلك من الهنّاتِ البسيطة التي تستطيعُ تجاوزها

مستقبلاً إن شاء الله .

ولك تحياتي .

tolostlove
04-08-2007, 01:57 AM
أخي عبد الله

أحييك إذ لفتت انتباهك قصيدتي

ولكن


قلت أن القصيدة مباشرة وأنت أول من قال لي ذلك

أضافة إلى ما ذكرته عن كثرة استعمال الخطة التي أتبعتها

وانا لم اقرأ أو اعرف مثلها ربما لضيق معلوماتي أو لسعتها لديك وربما الاثنين معا

فلا أرشدتني إلى ما يشبهها _لك الود_

بالنسبة لما ذكرته عن الهنات في الوزن فانا اتفق معك تماما في الثانية (المقامع والحميم)

وقد جائت سهوا

أما الأولى فلا أرى ما يبرر كونها هنة في الوزن فهلا أوضحت لي


سعيد جدا بحضورك وبنقدك

لك كل الود مني


محمد