PDA

View Full Version : ** ..ابحث و سر في الكون قل لي .. ما الوفاء ؟؟ ..**



حداء
03-08-2007, 07:33 AM
.. ابحث وَ سِرْ في الكونِ قل لي ..

.. ما الوفاء ؟؟..

.. سيعود صوتٌ يا فتى ..

.. حتى و إن طال المدى ..

.. سيقول للدنيا اسمعي ..

..فهنا جواب الألمعي ..

.. " تحطيم هذا الكبرياء"..



.. انهض و قم هيَّا وَ سَلْ..

.. إنِّي لَمَحْتُ .. هنا أملْ ..



.. قد كان يحدو صاحبي يوماً حُداء ..



.. تاه السؤالُ ..

.. بعَبْرتي شَرِقَ المقالُ ..

.. فلا أرى في عيشنا إلا التَّكّدُّرَ و الجفاء ..



.. حتى و إن ساد العتابُ و أقْفَرَتْ سُوقُ الوِداد ..

.. و أخذتُ أطرقُ في سبيلِ الصفحِ سَعْياً كل واد ..

.. و أرى المنيَّةَ جَنَّتي و عشقت ما تحت الوهاد ..

.. لولا يسير بضاعتي لسألتها ربَّ العباد ..



.. حتى و إن كانت سياطك تَكْتَوِيني ..

.. فكما أريك سعيرَها كانت تُريني ..

.. فَعَنِ الشَّمال إخالها فإذا يميني ..

.. حبُّ البصير مصيبةٌ ..

.. هذا يقيني ..



.. هل يا تُرى نَحْيا حياةَ مَحَبَّةِ ؟؟..

..فإذا تكامل عقدها..

..و نمت بفَنِّ مودةِ ..

.. بأريجها و ثمارها ..

.. تَبْلى بتلك الغُصَّة ِ ؟؟ ..



.. حَدَّثتُ قَلْبي يا فؤادَ أسىً و يا حُزْناً تَلَبَّدْ..

.. ما لي أرى دمك المثيرَ ..

.. لقد تجمّدْ!!..

.. فأجابني متثاقلاً بنزيفهِ ..

.. و سمعتُ للأقلامِ صوتَ صريفهِ ..

.. فإذا على صدري تمدَّدْ ..



.. " لا تقربنَّ اليوم أحمدْ ..

.. لا تقربنَّ اليوم أحمدْ " ..

.. هيَّا أيا تاريخُ فاشْهدْ ..

$ ر و ا ا ا د $
03-08-2007, 08:16 AM
حداء

تحية طيبة

وكقراءةٍ أولــــى ... رائعٌ ما ألفيتُــه من أسطر

لغةٌ متمكــنــة

وأظنني سأعـــود ..

دمت بخير ..

..

سارة333
03-08-2007, 11:17 AM
الكريم ...حداء

حرف جميل رقيق
تحيتي وتقديري.

رائد33
03-08-2007, 01:39 PM
حداء
ما شاء الله عليك
لغة جميلة و حرفٌ شفاف
ممتاز يا حداء
بانتظار الجديد
بكل ود
رائد

فيصل الجبعاء
03-08-2007, 03:01 PM
أخي حداء

لافُض فوك

لا أريد أن أكرر كلام من سبقني ولكن بالفعل.. اللغة متميّزة ما شاء الله

وننتظر منك المزيد من مثل هذا الجمال

حداء
04-08-2007, 06:17 AM
رواااد ..
أهلا بك ..
سررت بمرورك من هنا ..
شهادتك أعتز بها ..
لا سيما و أنت شاعر متهم بالنرجسيةَّ ..
لك تحياتي ..

حداء
04-08-2007, 06:20 AM
الكريمة .. سارة ..
أشكرك على أدبك ..
و أحمد فيك حسن الذوق ..
و رقي الحديث على وجازته ..
لك التحية ..

حداء
04-08-2007, 07:05 AM
رائد ..
لك التحية مع شكري و إكباري ..
بود خالص ..
دمت أيها النبيل ..

شيطان الشعر
04-08-2007, 04:37 PM
راقني كثيرا المرورمن هنا ايها المبدع
لغة مميزة


.. لقد تجمّدْ!!..
كان الاجمل ان تقول و قد تجمد

مجرد راي



سلام

حداء
05-08-2007, 05:46 AM
فيصل ..
أيها الأديب العزيز سررت بمرورك من هنا ..
لك تحياتي ..
أيها النبيل ..

سعد بن ثقل
05-08-2007, 11:25 PM
حداء


إن الوفاء شريعة ُ العشّاقِ


نص باذخ الجمال

سلم اليراع

محمد فكري
06-08-2007, 12:45 AM
حداء...

لن يزيد مدحي أو ينقِصَ تلك المكتوبه..

مبدعٌ بحق..

حداء
06-08-2007, 09:05 AM
شيطان الشعر..
أيها المبدع ..
سرني حضورك و نقدك ..
و لك تحياتي ..

محمد بن عوض
06-08-2007, 10:05 AM
أحسنت !

حداء
06-08-2007, 10:38 AM
سعد ..
أنت أروع و أجمل لقد زدت نصي وزنا بهذا الثقل الخفيف في ذات الوقت ..
و لك تحياتي ..
أيها النبيل ..

شريف محمد جابر
06-08-2007, 11:26 AM
هيَّا أيا تاريخُ فاشْهدْ



يا أيّها التاريخ فاشهد ... فحداء أبهجنا. وأسعدْ
بسطوره.. كمل الوفا . وتناثر الحزنُ.. تبدّد!


إحساس رائع!

حداء
07-08-2007, 11:23 AM
محمد فكري ..
بل يسعدني ذلك و أعتز به ..
لك التحية أيها النبيل ..

حداء
07-08-2007, 11:24 AM
أحسنت !

عناد القيصر
08-08-2007, 01:13 AM
حداء/
رائع هذا النص يا صاحبي , لا فض فوك
\
تقديري

معين الكلدي
08-08-2007, 05:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصيدة جميلة وحداءٌ ما أجمله يا


حداء


ولا أذاقك الله طعم التكدر والجفاء

سجلني من متابعي قصائدك ولغتك الرائعة

ولافض فوك سيدي الكريم

جهاد الحربي
08-08-2007, 06:12 AM
نص من أجمل ماقرأت أخي حداء ..

لولا جماله ماعانيت
مع صغر الخط حتى آخر سطر ...
أي
يستحق العناء


بورك المداد

حداء
09-08-2007, 08:07 AM
شريف ..
من بلاد الزيتونة تبرق إلينا ..
كم أنا فخور بمرورك و تعليقك ..
أبياتك خير من أبياتي ..
حس شاعري مرهف ..
دفاق ..
أشعر بالتقصير نحوك في ردي هذا لكن ما لا يدرك جميعه لا يترك جميعه ..
شكري الخالص لك أيها النبيل ..
و تحياتي ..

حداء
09-08-2007, 08:13 AM
عناد القيصر ..
و أنت لا فض فوك ..
و لله درك ..
و بورك فيك ..
و لك تحياتي ..

حداء
11-08-2007, 10:18 AM
معين ..
المعذرة على تأخري في التعليق فأنا قليل الدخول إلى هذا المنتدى ..
يسعدني و يسرني أن تكون من متابعيّ ..
و لك الشكر الجزيل ..
و التحية أيها النبيل ..

حداء
14-08-2007, 10:57 PM
جهاد ..
المعذرة على تأخري في الرد ..
فقليلا ما أكون موجودا في المنتدى ..
و العذر عند كرام الناس مقبول ..
جزيل الشكر لك و العرفان على شعورك الرائع النبيل ..
و من أجل عينيك أعيد كتابة النص بخط أكبر ..


.. ابحث وَ سِرْ في الكونِ قل لي ..

.. ما الوفاء ؟؟..

.. سيعود صوتٌ يا فتى ..

.. حتى و إن طال المدى ..

.. سيقول للدنيا اسمعي ..

..فهنا جواب الألمعي ..

.. " تحطيم هذا الكبرياء"..



.. انهض و قم هيَّا وَ سَلْ..

.. إنِّي لَمَحْتُ .. هنا أملْ ..



.. قد كان يحدو صاحبي يوماً حُداء ..



.. تاه السؤالُ ..

.. بعَبْرتي شَرِقَ المقالُ ..

.. فلا أرى في عيشنا إلا التَّكّدُّرَ و الجفاء ..



.. حتى و إن ساد العتابُ و أقْفَرَتْ سُوقُ الوِداد ..

.. و أخذتُ أطرقُ في سبيلِ الصفحِ سَعْياً كل واد ..

.. و أرى المنيَّةَ جَنَّتي و عشقت ما تحت الوهاد ..

.. لولا يسير بضاعتي لسألتها ربَّ العباد ..



.. حتى و إن كانت سياطك تَكْتَوِيني ..

.. فكما أريك سعيرَها كانت تُريني ..

.. فَعَنِ الشَّمال إخالها فإذا يميني ..

.. حبُّ البصير مصيبةٌ ..

.. هذا يقيني ..



.. هل يا تُرى نَحْيا حياةَ مَحَبَّةِ ؟؟..

..فإذا تكامل عقدها..

..و نمت بفَنِّ مودةِ ..

.. بأريجها و ثمارها ..

.. تَبْلى بتلك الغُصَّة ِ ؟؟ ..



.. حَدَّثتُ قَلْبي يا فؤادَ أسىً و يا حُزْناً تَلَبَّدْ..

.. ما لي أرى دمك المثيرَ ..

.. لقد تجمّدْ!!..

.. فأجابني متثاقلاً بنزيفهِ ..

.. و سمعتُ للأقلامِ صوتَ صريفهِ ..

.. فإذا على صدري تمدَّدْ ..



.. " لا تقربنَّ اليوم أحمدْ ..

.. لا تقربنَّ اليوم أحمدْ " ..

.. هيَّا أيا تاريخُ فاشْهدْ ..