PDA

View Full Version : المشاهد الأربعة... مأساة أمة في مسرح العرائس!!



هادي عثمان
04-08-2007, 05:33 AM
http://www.maktoobblog.com/user_files/halfman/images/1186083923.jpg







في ذل أمتنا
مشاهد أربعة....
لكنها أم المآسي
الموجعة...
تمتد خارطة
الهوان مساحة....

ونضيق عن رأس
العلا أن نرفعه...


أزح الستار ترى
مشاهد ذلنا....

فالأمر أكبر من
مشاهد أربعة...

*******
ذا مشهد الزعماء
ذاو عزمهم...
ذلوا وخلف الذل
توضع أقنعة...

الكل يطلب وصل
أمريكا فقد...
ألفيتها للشرق
أم مرضعة...
دولار أمريكا
اشترى مليار أمــ...
ــتنا وضعنا في
زحام الأمتعة...

بمزاد تل أبيب
ساموا شعبنا..

عذراً وطاولة
اللقاء مربعة...

تمتد خارطة
الطريق لوهب إسـ....
ــرائيل أرضاً من
بلادي الواسعة...

يا معشر الزعماء
هيا رددوا...

يا ساسة الدنيا
حقوقي ضائعة...

أزح الستار ترى
مشاهد ذلنا...
فالأمر أكبر من
مشاهد أربعة...
*********
ذا مشهد
للأغنياء وجلهم...


أكل اللحوم
وذي عظاممي ناصعة...

جعلوا الفقير يرى
الرغيف بشارة...
دارفور بوصلة
الشهود الأربعة...

بات اليهود
لمالهم حرساً وبا..

ت فقيرنا والدين
شاطر مضجعه...

يا سيدي أموالك
حل العدى...

وفقيرنا ما زال
يلعق إصبعه...

أدي الزكاة


وإن رأيت تظلما...
فالله اعدل
حاكم ما أرفعه
********

حداء
04-08-2007, 06:49 AM
نص آدمي ..
نص آمي جميل من الطراز المعتق بالإبداع ..
لولا كركبة في الوزن للعلك تتلافاها لاحقا ..
و إلا فالنص بحق جميل و الموهبة ظاهرة ..
و المفدرات باهرة ..
لك تحياتي ..

معين الكلدي
04-08-2007, 10:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم

نص آدمي


نصك جميل في رأيي

والموهبة حاضرة كذلك

وموضوعه جيد وواقعي

ولن أتكلم عن الوزن فلست أهلاً لذلك

ولكن لدي بعض الملاحظات البسيطة

القافية كانت على النحو الآتي ( أربعة ، نرفعه ، أقنعه ..... ) ثم تحولت في بعض الأبيات ( واسعة ، ضائعة .. ) وأظن أنها جائزة في الشعر لكن التأسيس إذا ما استمرت منذ البدء وحضرت فيما بعد تضعف قليلاً من جمالية النص


ذا مشهد الزعماء
ذاو عزمهم...
ذلوا وخلف الذل
توضع أقنعة...


لا أعرف الكلمة التي أردتها بالأحمر


جعلوا الفقير يرى
الرغيف بشارة...
دارفور بوصلة
الشهود الأربعة...







لا أدري وكأني أحس أنك حشرت العجز هنا ثم لم ألاحظ توافقاً كبيراً مع البيت الذي بعده فدارفور فقيرة أصلا ولو أنها غنية بالمعادن والبترول لكن الحكومة السودانية ما استغلت هذه الثروات .. ثم ما مناسبة الدين الذي يشاطر مضجع الفقير .. والبيت في صيغة الإستنكار ..فالدين مفخرة إذا شاطرنا كل شيء

بات اليهود
لمالهم حرساً وبا..

ت فقيرنا والدين
شاطر مضجعه...


أتمنى أني لم أثقل عليك

هي ملاحظات من هاوٍ للشعر قد تصيب وتخطىء وكما أسلفت وأسلف من قبلي نصك جميل مع قليل تركيز

وأنا متأكد من براعتك في المرات المقبلة

تقبل تحياتي لقلمك الثائر

أخوك

شيطان الشعر
04-08-2007, 04:28 PM
صدقت ايها المبدع
فذلنا اكبر من ان يصوره الف مشهد
وان يصفه الف شاعر


سلام

هادي عثمان
04-08-2007, 07:24 PM
الجميل معين الكلدي...

مرورك أثلج صدري..

وبخصوص الكلمة التي بالأحمر.. ولست عالما في اللغة..

أتيت بها من الفعل ذوى.. وأظنه يعني ذبل ولست متأكدا..

وأما الدين الذي شاطر مضجع الفقير...

فهو ليس الدين أي الإسلام والعقيدة..

وإنما هو الدين أي حقوق الناس وأموالهم...

بخصوص القافية أتفق معك ودارفور لا أدري لم

أحسستها مناسبة وقد تكون محقا...
وشكرا لك لتقبل الدعوة...

حداء
06-08-2007, 10:06 AM
نص آدمي ..
أرسلت إلي رسالة خاصة تستعلم فيها عن الإشكال الذي ذكرتُه لك في الوزن ..
كنت أود أن أرسل لك رسالة خاصة لكني اسبطأت ذلك فبحثت عن أقرب منفذ ..
بمزاد تل أبيب
ساموا شعبنا..
لا يستقيم إلا إذا قلتَ
بمزاد تل آبيب ..
و كذلك ..
دارفور ...
لا تستقيم حتى تكون درفور ..
هذا ما حضرني على عجل و أنا قليل الدخول إلى المنتدى ..

و هذا كما قلت لك لا يلغي جمال القصيدة بل لها بهاؤها و رونقها ..
ننتظر جديدك ..
و لك تحياتي أيها النبيل ..