PDA

View Full Version : خضرة ونضرة ونظرة سوادية



خالد الحمد
05-08-2007, 06:37 AM
أبوحُ وماتجدي مكابدة الشكوى
فهل بدواءٍ يسعدُ البوحَ والنجوى


بنيتُ من الأحلامِ قصراً ومعقلاً
ولكنّني ألفيتُهُ للأسى مأوى


أتيتُ الرياضَ الخضرَ أستنطقُ الهوى
لعلّي ألاقي نضْرةً زهرها نشوى


وكيما أسلّيْ النفسَ منْ بعد غصّةٍ
ولكنّها نفسي تفارقها السلوى


ترنّمَ طيرٌ يستثيرُ قريحتي
فسارتْ بيَ الذكرى إلى حافةِ المهوى


وبحرٌ غدا في عمقهِ الحزنُ قابعاً
ويخفي جروحاً غائراتٍ وما أهوى


على شاطىء الآمالِ تغفو مراكبي
فهل بعدها ألهو وهل بعدها أقوى


وهل بعد تنكيء الجراحِ تزورني
سحائبُ سعْدٍ تكتسي الحلمَ والتقوى


ظمئتُ وما أسقتنيَ الوصلَ في الدجى
وكنتُ زماناً من زيارتها أروى


تسوّدَ في عيني اخضرارٌ وبهجةٌ
وأمحلَ روضي منْ مهاجمةِ البلوى


وأظلمَ صبحٌ فيهِ أشعارُ صبوتي
وجنَّ جنونُ الليلِ من زفْرةِ الشكوى


رشفتُ من الكأسِ الدّهاقِ أمرّهُ
وما حنّتِ الأيامُ للشّهدِ والحلوى


وهل بوحُ سرٍّ والفؤادُ مُتيّمٌ
يزيلُ لهيبَ الشوقِ عنْ عارضِ الدعوى

فارس الهيتي
05-08-2007, 08:34 AM
الأخ النبيل خالد الحمد
رائعة رغم الحزن الذي يغلّفها..

وهل بوحُ سرٍّ والفؤادُ مُتيّمٌ
يزيلُ لهيبَ الشوقِ عنْ عارضِ الدعوى

نعم أخي قد يزيل فجرب أن تبوح به !!
كل الود والتقدير لشاعرنا الباسق

فايز ذياب
05-08-2007, 12:17 PM
هفهافة يا أبا علي :)

سلمتَ و اليراع

و انظر في هذا


رشفتُ من الكأسِ الدّهاقِ أمرّهُ
وما حنّتِ الأيامُ للشّهدِ والحلوى

أليست الكأس مؤنثة ً لذلك وجب أن يكون البيت ( رشفت من الكأس الدهاق أمرها ) .

يبدو أنك كتبت القصيدة على عجل :p فلا بأس

عبدالله بيلا
05-08-2007, 01:26 PM
الشـاعر الجميل / خـالد الحمـد

سـلَّمَ الله بنانك .. وغسـلَ بماءِ القريضِ جَنانَك ..

قصيدتكَ جميلةٌ .. وفيها الكثير من الأبيات التي تستوقفُ القاريء

لما فيها من روعة الصور وصناعة الجمال..

فدم شـاعرا .

دمعة الماس
05-08-2007, 02:45 PM
أيا خالد .. ناطق عزفكَ ناطق ..


دمتَ بأهازيج خير ..


دمعة الماس

خالد الحمد
05-08-2007, 05:23 PM
أخي فارس

جئت ماءً زلالا باردا بعد الهجير

لعل ماقلت ينفض عتمة ونقعا

دمت قريبا

خالد الحمد
05-08-2007, 05:31 PM
أخي فايز

وهل هفهفة قصيدة دون مرورك العذب :y:

حضرت ألقا وبهاءً

وصدقت في تأنيث كلمة كأس ولن أجنح للتأويل:y: والكر والفر

لقد كتبت والله القصيدة في جوالي ثم نقلتها هنا لكن الضمير أمرها كتبت

هنا أمرّه فادمح زلتي أيها الهفهاف :y: :y:

دام نقاؤك

رائد33
05-08-2007, 06:46 PM
أبا عليّ
هذا النمط يعجزني
و الله لا يأتي به إلّا مثل خالد الحمد
بوركت سيّدي
بكلّ الود
رائد

علي أسعد أسعد
06-08-2007, 02:36 AM
كلماتك

تهز أغصان القلب

فيتساقط

رطبا جنيا

هاني درويش
06-08-2007, 08:29 AM
أبوحُ وماتجدي مكابدة الشكوى
فهل بدواءٍ يسعدُ البوحَ والنجوى


بنيتُ من الأحلامِ قصراً ومعقلاً
ولكنّني ألفيتُهُ للأسى مأوى


أتيتُ الرياضَ الخضرَ أستنطقُ الهوى
لعلّي ألاقي نضْرةً زهرها نشوى


وكيما أسلّيْ النفسَ منْ بعد غصّةٍ
ولكنّها نفسي تفارقها السلوى


ترنّمَ طيرٌ يستثيرُ قريحتي
فسارتْ بيَ الذكرى إلى حافةِ المهوى


وبحرٌ غدا في عمقهِ الحزنُ قابعاً
ويخفي جروحاً غائراتٍ وما أهوى


على شاطىء الآمالِ تغفو مراكبي
فهل بعدها ألهو وهل بعدها أقوى


وهل بعد تنكيء الجراحِ تزورني
سحائبُ سعْدٍ تكتسي الحلمَ والتقوى


ظمئتُ وما أسقتنيَ الوصلَ في الدجى
وكنتُ زماناً من زيارتها أروى


تسوّدَ في عيني اخضرارٌ وبهجةٌ
وأمحلَ روضي منْ مهاجمةِ البلوى


وأظلمَ صبحٌ فيهِ أشعارُ صبوتي
وجنَّ جنونُ الليلِ من زفْرةِ الشكوى


رشفتُ من الكأسِ الدّهاقِ أمرّهُ
وما حنّتِ الأيامُ للشّهدِ والحلوى


وهل بوحُ سرٍّ والفؤادُ مُتيّمٌ
يزيلُ لهيبَ الشوقِ عنْ عارضِ الدعوى



الا انه بعد هذا الارتشاف

تحلو مرارات الكؤوس

دمت مجليا

معين الكلدي
06-08-2007, 08:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جميلة والجمال في بساتين شعرك مبهر دوما


الشاعر الرائع

خالد الحمد

نشتاق دوماً لما تبثه لنا من سحر بيانك

فلا تطل الغيبة علينا

واتحفنا بين الفينة والآخرى

فلقد جبلنا على ارتشاف رحيقك الأدبي

وعدنا غير قادرين على مقاومة إغراء شهدك


دمت عسلاً لكل قلب

أخوك

خالد الحمد
06-08-2007, 06:37 PM
أخي الكريم abdallah bila

حضورك العبق أجمل عندي من القصيدة

شكرا لك لأنك هنا

سارة333
06-08-2007, 06:42 PM
القدير...خالد الحمد

رائعة ...راائعة !
ما أجملها !
(ليس هذا تقييما أخي الكريم خالد ... ومن نحن لنقيم :biggrin5: )
نمر دائما لنحتفي بقصائدك صمتا ونذهب !

عبدالرحمن ثامر
07-08-2007, 01:32 AM
الهفهاف الأكبر خالد

بدون مجاملة

لو خيرتني في قصائدك التي أعلم حبيبة لاخترت هذه الفاتنة
ولو كان مهرها (راس غليص)

لك الله

خالد الحمد
07-08-2007, 06:39 PM
أختي الكريمة دمعة

زورة تشرفت قصيدتي بها

دام عطاؤك

عناد القيصر
07-08-2007, 10:45 PM
شاعرنا العذب خالد الحمد

ترنّمَ طيرٌ يستثيرُ قريحتي
فسارتْ بيَ الذكرى إلى حافةِ المهوى

لله درك أيها المغرد ,
أين هذا الطير الذي أشعل الذكرى في قلبك الكبير يا خالد وأعادك إلى الماضي لعلّني
أسافر معه ولو للحضة في سماك .

_هنا الأماكن كلها جميلة بقدر ما تحتويها من حزن ,
وليس أنت من يظلم وجه الصبح بل أنت الطير المغرد الغادي الذي يطربنا .

دعني أتطفل قليلاً !!
عندي ملاحضة فقط على كلمة الحلوى
في البيت قبل الأخير , لا أراها مناسبة " مجرد رأي فقط

تقديري الكبير يا أستاذي

خالد الحمد
08-08-2007, 01:50 AM
أخي رائد

والله لن يعجزك هذياني وشعري الضعيف

لكنك جم الخلق رقيق اللفظ

دمت والعطر

نيلوفرة
08-08-2007, 06:29 AM
أبوحُ وماتجدي مكابدة الشكوى
فهل بدواءٍ يسعدُ البوحَ والنجوى


بنيتُ من الأحلامِ قصراً ومعقلاً
ولكنّني ألفيتُهُ للأسى مأوى


أتيتُ الرياضَ الخضرَ أستنطقُ الهوى
لعلّي ألاقي نضْرةً زهرها نشوى


وكيما أسلّيْ النفسَ منْ بعد غصّةٍ
ولكنّها نفسي تفارقها السلوى


ترنّمَ طيرٌ يستثيرُ قريحتي
فسارتْ بيَ الذكرى إلى حافةِ المهوى


وبحرٌ غدا في عمقهِ الحزنُ قابعاً
ويخفي جروحاً غائراتٍ وما أهوى


على شاطىء الآمالِ تغفو مراكبي
فهل بعدها ألهو وهل بعدها أقوى


وهل بعد تنكيء الجراحِ تزورني
سحائبُ سعْدٍ تكتسي الحلمَ والتقوى


ظمئتُ وما أسقتنيَ الوصلَ في الدجى
وكنتُ زماناً من زيارتها أروى


تسوّدَ في عيني اخضرارٌ وبهجةٌ
وأمحلَ روضي منْ مهاجمةِ البلوى


وأظلمَ صبحٌ فيهِ أشعارُ صبوتي
وجنَّ جنونُ الليلِ من زفْرةِ الشكوى


رشفتُ من الكأسِ الدّهاقِ أمرّهُ
وما حنّتِ الأيامُ للشّهدِ والحلوى


وهل بوحُ سرٍّ والفؤادُ مُتيّمٌ
يزيلُ لهيبَ الشوقِ عنْ عارضِ الدعوى


الشاعر الكريم خالد الحمد


وهل تخرج اللالىء الحقيقية إلا من بحر..


رائعة تستنطق الوجدان وتبث أرقى الأشجان


سلم عقل أنطق قلبا

خالد الحمد
08-08-2007, 09:03 PM
علي أسعد

أنا الأسعد في حضورك البهي

كن دوما قريبا ياعلي

زيت ركابي

وحي اليراع
08-08-2007, 10:45 PM
إذن بالجوال .!!

سامقة بحقٍّ ، وهكذا الشعر العفوي ، ربما نظنُّ أنَّ إطالةَ الفكرِ هو وليدُ الإبداعِ ، وقد يكون .
ولكنَّ ربما يأتي من الخاطرِ السريعِ ما يفوقُ ساعاتِ التفكُّرِ ، وكثيرًا ما يكونُ ..

شكرًا لكَ أخي خالد .

تحياتي :
وحي .

خالد الحمد
09-08-2007, 02:49 AM
أخي الكريم الشاعر هاني درويش

يصاب اللسان في الحصر والقلم في الجفاف

عند مروركم وكلِمكم الممرع

عاجز عن شكري وامتناني

ورد بلغاري

خالد الحمد
09-08-2007, 05:09 PM
أخي الشاعر معين الكلدي

هذا والله من كرمكم وحسن تعاملكم السامق

أنا هنا الصغير أيها الأشم وأنظرُ إلى بلح النخيل فيتساقط

كرما ونبلا منكم إلي

طبيبنا معين يامن رشفت معي الكأس المترع حزنا خذ عسلا

ماذيا وطب نفسا أيها الأبي

أخي معين لك دين في رقبتي بعد مرورك على قصيدتي المتواضعة:

الرحيل المر شعرت بذنب عظيم بعد تنكيء الجراح ولقد أهرقتُ دموعي

صبيحة نشر القصيدة

عذرا يامعين فقد أكثرت من الهذيان لكننا بحضور الكبار ننسى كل

شيء حتى أنفسنا

دمت نقيا وعشت سعيدا

معين الكلدي
09-08-2007, 09:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعر الكبير حقاً أدباً وقلبا

أيه النبع .. جئتنا تسكب حبا


أيا صديقي الرحيم

خالد

والله لم أكن أتوقع يوماً من الأيام أن أرى شخصاً يحس بمعاناة الآخر وتهطل دموعه رحمت ورأفت به
والله لم أظن أن في هذه الدنيا أمثالك الذين يلامسون جراح غيرهم من مجرد كلمات خرجت من فم القلب لتعبّر عن مكنون نزفها فتلقفها قلبك العطوف واستجابت لها مدامعك المرهفة الحس

كنت دائماً أتمثل بقول أبو فراس الحمداني وهو في الأسر


تناساني الأصحـاب ، إلا عُصيبـةً
ستلحق بالأخرى ، غـدا وتحـولُ!


ومن ذا الذي يبقى على العهد ؟ إنهم
وإن كثُـرتْ دعـواهُـمُ ، لقلـيـلُ


أقلبُ طرفي لا أرى غيـر صاحـبٍ
يميلُ مـع النعمـاء حيـثُ تميـلُ


وصِرنا نرى أن المتـارك محسـنٌ
وأن صديـقـاً لا يـضـرُّ خلـيـلُ


أكلُّ خليلٍ ، هكذا ، غيـرُ منصـفٍ
وكـلُّ زمـانٍ بالـكـرام بخـيـلُ!


فيا حسرتا ، من لي بخـلٍّ موافـقٍ
أقـولُ بشجـوي مـرةً ويـقـولُ



فجئت هنالك وهنا لتثبت أن الخير في الدنيا موجود بأمثالك


ما أسعدني بصحبتك ولو لم يكن في أفياء غير هذا التعارف الراقي والخلق الجم بين أعضائه لكفى به فخراً بين كافة المنتديات


لا تحزن يا صديقي فالقلب لا يزال ينبض بالحب رغم جرح البين ورغم إلتحاف الأسى في الليالي والصحو على تنهدات الذكرى والحنين.. لا زال فيء الأمل يتخلل نافذة حياتي



أعلل النفس بالآمال أرقبها
ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل



تحية لقلبك الطيب
وليراعك المذهب


دمت في جميع حالاتك عسلاً للقلوب المحبة

أخوك

الفضلي
10-08-2007, 12:36 AM
الشاعر خالد الحمد
بديعة هذه الكلمات
وقد جئت أروي ظماي إلى الشعر فكان المعين هنا
قصيرة هذه القصيدة ولكن بين طياتها معلقة

دمت للشعر

محبتي

الغيمة
10-08-2007, 06:17 PM
محزنة يا أخي.
ولم يشفع جمال الطبيعة لكي تسلو الألم قليلا؟..
بفارق المعاناة..
أتذكر قوما يفتحون شهية الإنسان للانتحار..ولكن..بنظرة واحدة إلى الطبيعة الخضراء وارفة الظلال..سخية الأمطار..والبرد والهواء العليل..
أنسى تلك النظرة السوداوية..وأتنفس الصعداء..وليذهبوا جميعا إلى بئر سحيق لا قرار له..
شكرا لك على هذه الأبيات..

خالد الحمد
11-08-2007, 04:56 AM
أختي الفاضلة دوما سارة

بل أنتِ أهل للتقويم والتقويم:p

أشكر لك قطرات هذا الندى

نقاء ودعاء

الطاهي
11-08-2007, 05:32 AM
أستاذنا الموقر كيف بدت لك الخضرة والنضرة سوادا وكيف قلبت الدوحة مناحة حسنا لانؤاخذك على هذيانك :er: وفقر تعبيرك لأنك أظلمت في غياهب الجب k*

فيصل الجبعاء
11-08-2007, 06:52 PM
أبا عليّ

لا فُض فوك فما خاب ظني إذ دخلتُ الصفحة

ولكن لي تعليقاً صغيراً على من سبقني حين قال (غياهب الجبّ) ولعلّه كان يقصد(غيابة الجب)
فاعذر جهله

ولك منّي سلامٌ كبير كقلبك

سلطان السبهان
24-08-2007, 12:02 AM
بنيتُ من الأحلامِ قصراً ومعقلاً
ولكنّني ألفيتُهُ للأسى مأوى

هذا البيت واسطة عقد الحزن هنا
لك الله يا أبا عليّ
لكأنك تجيد إنطاق الحزن ، ومضة أسى مكثفة تختزل الكثير والكثير مما في تضاعيف النفس من
إحباط وشعور بالحاجة لسكب الدموع .
رعى الله قلبك ولا فض فوك .

الطاهي
26-08-2007, 05:25 PM
ولكن لي تعليقاً صغيراً على من سبقني حين قال (غياهب الجبّ) ولعلّه كان يقصد(غيابة الجب)
فاعذر جهله




لا كنت أقصد غياهب ويبدو أنك ضعت في غياهب الجب مع صاحبك خالد أيها الذكي واعلم ان غياهب جمع غيهب ولم أقصد بها مازعمت وسلام على لغتك أيها الحصيف:i:

خالد الحمد
31-08-2007, 09:03 PM
الهفهاف الأكبر خالد

بدون مجاملة

لو خيرتني في قصائدك التي أعلم حبيبة لاخترت هذه الفاتنة
ولو كان مهرها (راس غليص)

لك الله

أخي الأحب عبدالرحمن

شكرا لك على هذا الشعور والعاشقون رفاق :y:

لك أجر سقايتها دون أن تأتي برأس غليص :p

دمت سامقا

خالد الحمد
31-08-2007, 09:14 PM
أخي المفضال الشاعر عناد القيصر

الطائر كان في أوربا الشرقية

جميلة مداخلتك ومرورك نهر صاف ورقراق

أما الحلوى ياصاحبي فإني سوف أقطع لك منها أو

أعيد وأرجع البصر كرتين وهذه هي الذوائق ياصاحبي

من تعجبه الحلوى البرايلية قد لا تعجبه الكنافة السورية:y:

دمت كأنت نقيا

خالد الحمد
31-08-2007, 09:18 PM
أختي الكريمة الشاعرة نيلوفرة

وما مروركم إلا سحابة تمطر خيرا

أصدق الشكر وأعطره

دمتِ والرخاء والنقاء

خالد الحمد
31-08-2007, 09:22 PM
أخي الكريم وحي اليراع

إي وربك كتبتها بالجوال

أزاهير شكر وطاقات حب لعذب هطولك

ونقاء حضورك أيها الحبيب

عطر فوّاح

محمد غطاشة
31-08-2007, 11:07 PM
دفقة ألم..
ما أعجب الشعر إذ يحرّك كل شيءٍ فينا
لك نغمةٌ مختلفةٌ يا خالد

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
.

خالد الحمد
01-09-2007, 06:06 AM
أخي الأحب معين الكلدي

شكرا لك على جم خلقك وتواضعك وثقة بي

وأتمنى أن أكون عند حسن ظنك

شرفت وسررت بإناخة مطاياك هنا

أدام الله عليك السعادة ورعاك مولاك

عبدالمنعم حسن
01-09-2007, 09:36 AM
هكذا الحزن النبيل و الوجد المتزن و الشجا الصادق العميق .. ينساق

مع التنويعات الشعوريَّة بانسيابية متدفقة تتسلل بين حنايا الروح الواجدة و خلال النفس المكلومة لتصبّ في الضمائر الحيَّة و

تحيي أجادب العواطف المُمحِلة ..


الشاعر الجميل / خالد الحمد ...


هذا هو الجمال المكتمل و العرض المتناسق شكلاً ومضمونا .. فالقالب مفصَّل على الصورة .. و الصورة مطيعةٌ للمعنى .. و

المعنى منقاد للصورة و القالبِ اتساعاً و ضيقاً ...



شكراً على هذا التنويع البديع ..


تنويهي .

m.a.jed
01-09-2007, 04:05 PM
تالله إنك لشاعر بديع
وإني لأجد عطراً آسراً
وشعراً ساحراً
قيدني بحرفك كلما بحت جديداً

ترنّمَ طيرٌ يستثيرُ قريحتي
فسارتْ بيَ الذكرى إلى حافةِ المهوى

أيروق لك وقع الكلمة أعلاه ؟
ألا ترى أنها ثقيلة أكثر مما ينبغي
حتى لكأنها تسقط الوزن اسقاطاً مؤلما وتخل به

دمت عميقاً

m.a.jed

القُمقام
01-09-2007, 05:38 PM
وهل بعد تنكيء الجراحِ تزورني
سحائبُ سعْدٍ تكتسي الحلمَ والتقوى

جميلة جدا

بارك الله فيك

خالد الحمد
01-09-2007, 07:04 PM
أخي الفضلي

هذا والله من حرم نبلكم وكرم عطائكم

اشربها هنيئا مريئا

ورد بلغاري

خالد الحمد
01-09-2007, 07:13 PM
الأخت غيمة الساخر

لحضوركم وهج خاص ياأخيّة

حسنا سوف أعمل بنصائحكِ على أن أرمي ماعنى لي

في بئر سحيقة عميقة

شكري وامتناني ودعائي

خالد الحمد
01-09-2007, 07:18 PM
أبا عليّ

لا فُض فوك فما خاب ظني إذ دخلتُ الصفحة

ولكن لي تعليقاً صغيراً على من سبقني حين قال (غياهب الجبّ) ولعلّه كان يقصد(غيابة الجب)
فاعذر جهله

ولك منّي سلامٌ كبير كقلبك

مرحبا أخي فيصل

أنت كبير وسامق يافيصل مكانك السحاب فلا تنزل نفسك فديتك

دعه في غيابته وغيهبه وصدقني المثل الشعبي له أثر في مثل

هذه الحالات ( حقرانه يقطّع مصرانه) ومن الحقران عدم الرد عليه

تشرفت بحضورك يافيصل

أحبك يافيصل وأحبك فيه

خالد الحمد
01-09-2007, 07:23 PM
أخي الأحب سلطان شاعر البدويات :171:

هي نقرة عصفور من بحركم أيها الحبيب

ثم لمَ لمْ تخبرني عن رحلتكم الثلاثية إلى أرض الكنانة

لاتخف لن أذهب معكم فأنا (( شايب وأنتم شباب)) لكن كي أسهّل

لكم بعض الإجراءات والاستفادة من خبرتي :y: :y:

شكرا لك ياسلطان حتى ترتوي

تحية بطمع المنقا المصري

خالد الحمد
01-09-2007, 07:31 PM
أخي شراع

حضرتم كطائر النورس

دام حضورك الجميل أيها الشامخ

ريحان

خالد الحمد
01-09-2007, 07:35 PM
أخي عبدالمنعم حسن

لقد زببتم صاحبكم وهو حصرم

أنديت جبهة أخيك خجلا أيها القادم من أعماق الإبداع

حضورك مثر ومفيد

ورد اسبارتا

خالد الحمد
01-09-2007, 07:44 PM
أخي m.a.jed

سرني والله هطولك المفعم صدقا وقد شرفت بحلّته

لا أدري أخي الحبيب هل قصدتَ في مشكلة الوزن وموسيقاه

الخارجية أم الداخلية وأرى لاجود مشكلة أو هنّة عروضية أو

مطبّات في الوزن أما الذوق والمعنى فالأمر فيه باحة ومندوحة

شكرا لك لأنك هنا

روح الورد الهندي

سلطان السبهان
02-09-2007, 01:39 AM
الكريم أبو علي


ليا منّك فتحت جوالك ورديت على الناس اللي لهم شهور يبونكويبحثون عنك هاك الحين نتفاهم يا شاعر الكنتاكي :)
تعبت وأنا اتصل فيك مير العقبى بالجايات
لاشك أنا خسرنا مثلك .
دمت يا حبيب

خالد الحمد
02-09-2007, 05:56 PM
أخي القمقام

والأروع والأجمل مرورك المخضوب بالعبير

إجلالي وإكباري

خالد الحمد
02-09-2007, 05:59 PM
الكريم أبو علي

ليا منّك فتحت جوالك ورديت على الناس اللي لهم شهور يبونكويبحثون عنك هاك الحين نتفاهم يا شاعر الكنتاكي :)
تعبت وأنا اتصل فيك مير العقبى بالجايات
لاشك أنا خسرنا مثلك .
دمت يا حبيب

مرحبا بسلطان الشعر

(( وفيه وسائل غير الجوّال التعيس : رسالة خاصة في الساخر أوالواحة أو على الإيميل :y:

كنت والله مازحا ياسلطان وزين ماتلاقينا هناك صدفة)) :ec: :ec:

قِصّة
03-09-2007, 12:29 AM
.
أمن رحم الألم يخرج عذب القصيد وأجمله .. !

أسعد الله روحك أخي

( أبو نايف )
03-09-2007, 12:38 AM
الله الله .
ما أحكمك هنا يا [ خالد ] .

دمتَ باسقًا .

<< سأضيف لأمنياتي أمنية معرفة معنى هفهافة ؟ :z:

محمد حسن حمزة
03-09-2007, 07:47 AM
صباج الخير ياسيدي

جميل هذا العزف وهذا النزف
هكذا الشعر وإلا فلا
سوف أمعن النظر بها مرات ومرات
كي أستمتع أكثر وأكثر

دمتَ في سماء الروعة متألقاً

تحياتي العذبة

خالد الحمد
03-09-2007, 11:49 AM
أختي قصة

يخرج الإبداع فرحا وترحا

أرجو أن أكون فعلا وفّقت وبلغت عشر الإبداع والإمتاع

ممتن لهذا الهطول الكريم

دمت بود أيتها النقية

خالد الحمد
03-09-2007, 12:00 PM
الله الله .


ما أحكمك هنا يا [ خالد ] .




دمتَ باسقًا .




<< سأضيف لأمنياتي أمنية معرفة معنى هفهافة ؟ :z:



مرحبا أبانايف

الحكمة منكم وإليكم

حسنا سوف أخبرك عن قصة الهفهفة :y:

كنت في العام الماضي علّقت على إحدى قصائد زميلنا الأخ

عبدالرحمن بن ثامر وقلت قصيدة هفهافة كنسمة السحر

لكنه رد عليّ غفر الله له بقوله (( تكفى أبوعلي شكلها سبّة ذي قالها مازحاً )) :y:

ثم عزّز هذه الكلمة بعض الدشير: المنعي وسلطان وفايز ذياب والآن انضم إلى ركبهم

حبيبنا فيصل الجبعاء ومن ذلك اليوم وهم يهفهفون كلما دلفت أو دلفوا

وهذه القصة بحذافيرها جملة وتفصيلا:y: :y:

أبانايف شكر لروحك البيضاء ونفسك المرحة

( أبو نايف )
03-09-2007, 04:46 PM
مرحبا أبانايف

الحكمة منكم وإليكم

حسنا سوف أخبرك عن قصة الهفهفة :y:

كنت في العام الماضي علّقت على إحدى قصائد زميلنا الأخ

عبدالرحمن بن ثامر وقلت قصيدة هفهافة كنسمة السحر

لكنه رد عليّ غفر الله له بقوله (( تكفى أبوعلي شكلها سبّة ذي قالها مازحاً )) :y:

ثم عزّز هذه الكلمة بعض الدشير: المنعي وسلطان وفايز ذياب والآن انضم إلى ركبهم

حبيبنا فيصل الجبعاء ومن ذلك اليوم وهم يهفهفون كلما دلفت أو دلفوا

وهذه القصة بحذافيرها جملة وتفصيلا:y: :y:

أبانايف شكر لروحك البيضاء ونفسك المرحة



إذن هذا كل ما في أمرك يا [ هفهافة ] .
أجل قصيدتك هنا هفهافة :p
شكرًا لكرمك .

علي فريد
04-09-2007, 05:49 PM
أخي خالد الحمد :
للجزالة أهلها ، وأنت في القمة منهم
بورك في قلمك الرائع

الطاهي
07-09-2007, 02:08 AM
مرحبا أخي فيصل

أنت كبير وسامق يافيصل مكانك السحاب فلا تنزل نفسك فديتك

دعه في غيابته وغيهبه وصدقني المثل الشعبي له أثر في مثل

هذه الحالات ( حقرانه يقطّع مصرانه) ومن الحقران عدم الرد عليه

تشرفت بحضورك يافيصل

أحبك يافيصل وأحبك فيه


وأنا بدوري أكره النعرة البدوية الجاهلية لأنها ساءت مرتفقا :er:

roz
11-10-2007, 08:15 AM
عن جد روعة 0 مررررررررررررره ماقدر اوصف الله يجزاك خير ابا علي