PDA

View Full Version : {{ }}



06-08-2007, 07:50 PM
( ..)





!


..


..


..





..





.





!





..


..








!


..


.





..


...


.. !





..


..


..


- -


..


..


..


..


!





!





.. ..





.


..


.. ..








()


()


()


.. .





.. 0

06-08-2007, 09:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لله درك من مبدعٍ ومجيد

وهذه التحفة الأدبية الفاخرة تتلألأ هنا في أفيائنا


عبدالله بيلا


ذكرتني بابن خفاجة الأندلسي كثيراً

وظني لم يخب فيك منذ أول نص قرأته لك هنا


رائعة جداً جداً بكل المقاييس





وقد تـقطُـرُ الـعـيـنانِ دمعاً مِـن الـرِضا




ويـحلـو مِـن الـطيـرِ الحــزينِ هدِيلُهُ!



الله .. الله .. هذا البيت بقصيدة أيه الشاعر .. ليته لي وليتني من نسجه وركبه


القصيدة أجمل من أن أقتبس كل بيت فيها

ولكنني سأترك الإطراء للذي سيأتي بعدي

وأعود الآن لأمتع عيناي بزخرفتك الخلابة


دمت يا سيدي مكللاً بحروفك الزاهية

ومتوجاً بأصيل شعرك

دم نبراساً لنا

06-08-2007, 11:35 PM



:





...


....


...






06-08-2007, 11:51 PM
/

..

.. .. ..



.. ..

.. .,

.

06-08-2007, 11:58 PM
/ ..

..

..

- -

.. ..

..

.. ..

..

07-08-2007, 01:17 AM















07-08-2007, 01:37 AM
عبدالله
طرِبت لها

تجبرنا هذه النصوص على المكوث طويلا

أحسنت وأحسنت قوافيك

07-08-2007, 02:03 AM
/ !

..



..

:







.. :



..

.. .



..

.. .. ..

..

07-08-2007, 03:37 AM
و كيفَ جمعتَ صيدك و نظمتها باتزانِ الرؤى و جمال الخيال من أرخبيلِ أحبتك

عبدالله
لك الود أيها المتهمُ بحرفٍ فارق

07-08-2007, 05:20 AM
/

..

.. ..!

.. .

07-08-2007, 01:16 PM
/ ..

..

.

..

..

07-08-2007, 06:30 PM

08-08-2007, 04:01 AM
/ ..

.. ..

.. .. ..

..

08-08-2007, 10:37 PM
الفاضل عبدالله ..

استمتعت بقراءتي لقصيدتك ..

شكرًا لكَ عزيزي ..

تحياتي :
وحي .

09-08-2007, 02:27 AM







09-08-2007, 05:16 AM
..

.. ..

..

.. ..

09-08-2007, 05:21 AM
/ ..

..

..

..

.. .. ..

.. .

33
09-08-2007, 10:48 AM
آآآه عبد الله
وليمةٌ أخرى بعد وليمة الحب
أتخمتنا طرباً
دمت بودّ
رائد

09-08-2007, 05:46 PM
/ ..

..

..

.

09-08-2007, 07:13 PM
ياااااااااا لجمالك يا عبدالله

يا لانسيابية هذا الحرف الذي تخطه يمينك
انزلقت عيني على هذه الورقة بسرعة كجلمود صخر حطه السيل من عل
فعاودت تسلقها لأنزلق مرة أخرى
جميل أنت يا سيدي بحق

محبتي

09-08-2007, 10:20 PM
وفي الريحِ.والكُثبانِ..والخوفِ والنوى



وتـمـتـمـةِ الآلامِ ..تـعـوي طُـبـولُـــهُ!

* اخي ( عبدالله)..أكثر من رائـــــــــــــع!!!

تبارك الرحمن..

10-08-2007, 03:13 AM
/ ..

.. ..

.. ..

.

10-08-2007, 03:18 AM
/ ..

..

.. ..

.

11-08-2007, 06:39 PM
..
..



..
!




!

!!!







14-08-2007, 12:48 AM
!!!









/ ..

.. ..

.. ..

.