PDA

View Full Version : إلى... شاغلتي المشغولة



البارق النجدي
07-08-2007, 01:15 PM
أيَا مَشغولةً عنّي = فِداكِ الرُّوحُ والشِّعرُ



إلامَ البُعدُ مُعرِضةً؟=أطابَ لقلبكِ الهجرُ؟



كأني نَبتَةٌ ظَمْأى= تَجافَى دربَها النَّهرُ



وشمسُ القيظِ تَلْفَحُها=فلا ظِلٌّ ولا سَتْرُ



تُقلّبُها سَمومُ لَظَىً= كأنّ تُرابَها جَمرُ



على الآلامِ قد صُلِبتْ=وعافَ لِقاءَها القَطْرُ



ألا غَيثٌ؟ألا وَصْلٌ؟=وأينُ اليُسرُ يا عُسْرُ؟!



يَضيقُ الكونُ إنْ هجرَتْ= كأنّ فضاءَه قبرُ



وهل تزهو سَماواتٌ = إذا لم يَعْلُها بدرُ؟



وكيف تفوحُ أزهارٌ= وما غنّى لها الطَّيرُ؟



أمَا يكفيكِ ما فعلتْ= بِنا أيّامُنا الحُمْرُ



تلاعَبُ بي رياحُ نوىً=فيعصِفُ بالجَوَى بَحْرُ



كبيتِ الشِّعْرِ قد كنّا = لها شَطرٌ.. ولي شطرُ



وقد كانت لنا روضًا=ونغمُ كلامِها العِطرُ



إذا ابتسمتْ بَدَا قمرٌ= يُنيرُ خُدودَه الزَّهْرُ



وإن قَفَّتْ مودِّعةً = سَبَاكَ بغُنجِهِ الخِصرُ



وكانت جنّة المَهْوَى =حَوى فَيْحَاءَها الصَّدْرُ



وقد كانتْ ..فلا تسألْ=أعِشقٌ ذاكَ أم سِحْرُ؟



تذكّرْ!كيفَما تهوى = فما يُغني لكَ الذِّكرُ



تَغيبُ به عنِ الدُّنيا=كما يُردِي الحِجَا سُكْرُ!



وتصحو بعدَه تشكُو= وما يُصغي لكَ الدَّهرُ



فكَفْكِفْ دَمعةً تجري= وصِحْ بالصبرِ:يا صبرُ!



مع الأيامِ تَسلوها=ويَسهلُ عندَك الأمرُ



فمَنْ باعتَكَ مُرخِصةً =ففي تَذكارِها الخُسْرُ!

عبدالله بيلا
07-08-2007, 01:57 PM
الأخ الشاعر / البارق النجدي

قصيدةُ جميلة ، سحَّ بها بارقك النجدي .. فأفعمَ البقاعَ خصوبةً ونماءَ ..

ولكن هناك تساؤل في القصيدة .. ما الذي عنيته بقولك :

وكانت جنّة المَهْوَى =حَوى فَيْحَاءَها الصَّدْرُ

وهل هي جنة المأوى ؟

ودُمت ..

البارق النجدي
07-08-2007, 02:02 PM
الأخ الشاعر / البارق النجدي


قصيدةُ جميلة ، سحَّ بها بارقك النجدي .. فأفعمَ البقاعَ خصوبةً ونماءَ ..


ولكن هناك تساؤل في القصيدة .. ما الذي عنيته بقولك :


وكانت جنّة المَهْوَى =حَوى فَيْحَاءَها الصَّدْرُ


وهل هي جنة المأوى ؟


ودُمت ..






أهلا بك أخي الكريم

أشكرك على إطرائك الرقيق
ومرورك الكريم

أما جنة المهوى فالمراد بها جنة الهوى ,والمهوى اسم مكان أي:موضع الهوى .
وليست هي جنة المأوى جعلنا الله وإياك من أهلها برحمته ومنّه.

تحيتي وامتناني

السنيورة
07-08-2007, 02:22 PM
جميلةٌ والله أيها البارق

طربتُ لها

أسعدكَ المولى

خالد الحمد
07-08-2007, 06:34 PM
دعها تبتعد حتما ستعود إليك

جميل هذا الهديل

رائد33
07-08-2007, 08:01 PM
بديعةٌ مطربة
إبداعك فيها و نفَسُك البجميل
البارق النجدي
بريقك يحلّ حيثما تحلّ
دمت بودّ
رائد

معين الكلدي
07-08-2007, 08:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سلسة وعذبة كانت أحرفك هنا

وإحساس جميل ومرهف


الشاعر

البارق النجدي

لا فض فوك

النـاظر
09-08-2007, 12:36 AM
البارق النجدي
النص رائع كما عودتنا دوما
لك تقديري

شيطان الشعر
09-08-2007, 01:41 AM
قصيدة رائعة

لغة وصور بديعة

البارق النجدي
09-08-2007, 11:15 AM
جميلةٌ والله أيها البارق


طربتُ لها


أسعدكَ المولى


أهلا ومرحبا بك أيتها الكريمة

سعدت بحضورك وإطرائك

فتقبلي وافر شكري وامتناني
دمتِ عاطرةً

البارق النجدي
13-08-2007, 12:25 AM
دعها تبتعد حتما ستعود إليك

جميل هذا الهديل


أهلا بك يا بحر الشوق

كم تسعدني متابعتك الكريمة
وحضورك الماطر

لك ودي وامتناني أيها الحبيب

البارق النجدي
16-08-2007, 05:45 PM
بديعةٌ مطربة
إبداعك فيها و نفَسُك البجميل
البارق النجدي
بريقك يحلّ حيثما تحلّ
دمت بودّ
رائد


أخي الكريم/ رائد

سعدت بحضورك الكريم
وتشرفت بإطرائك الرقيق

فتقبل مني أعذب التحايا وأرقها
دمتَ للخير رائدا

البارق النجدي
18-08-2007, 10:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



سلسة وعذبة كانت أحرفك هنا


وإحساس جميل ومرهف



الشاعر


البارق النجدي


لا فض فوك




وعليكم السلام ورحمة الله

أهلا ومرحبا بك أخي معين

سررت بحضورك الجميل
وحروفك العذبة الرقيقة

فتقبل وافر شكري وامتناني
دمت بخير وألق

البارق النجدي
23-08-2007, 01:49 PM
البارق النجدي
النص رائع كما عودتنا دوما
لك تقديري


أهلا بك عزيزي الناظر

سعيد بحضورك الجميل
وحروفك الودودة

تقبل وافر ودي وامتناني لمقامك الكريم

تحيتي وسلامي

العائد الأول
23-08-2007, 05:57 PM
هذه القصيدة من أفضل ماقرأت في أفياء..
فيها من الصور المبتكرة الشيء الكثير..
كلما أردت أن أختار بيتا منها تأبى علي الأبيات الأخرى وتقول ألسنا مثلها في الجمال والروعة فأردت أن أختار القصيدة كلها.
إلى الأمام أيها الشاعر فأنا سأتابع كل جديدك.

أنقاض وطن
23-08-2007, 06:56 PM
قلائل هي القصائد التي تجبرك على ان تكملها إلى آخرها
وأقل منها ما يجبرك على قراءتها مرة اخرى
قمة الابداع
دمت شاعرا

البارق النجدي
14-09-2007, 10:27 PM
قصيدة رائعة

لغة وصور بديعة


كل الشكر لحضورك الكريم
وإطرائك الرقيق

لك ودي وامتناني

جنات
14-09-2007, 10:48 PM
عزيزى ....
القصيدة جد رائعة
يكفى إحساسك العالى وذوقك الرقيق فيها أردت المرور فقط
وأنا اقل منه

:::رحيـــل:::
15-09-2007, 10:31 AM
البارق النجدي

كبيتِ الشِّعْرِ قد كنّا = لها شَطرٌ.. ولي شطرُ


أبيات عذبة..قافيتها جميلة..
وقد كانَ لنا في سؤالكم (أطابَ لقلبكِ الهجرُ) رحلة ماطرة ممتدة على ضفافِ القصيدة!

دمتَ للشعر..
رحيــل

جيفارا العربي
15-09-2007, 02:27 PM
البارق النجدي

الشاعر المميز

أهلاً بك من جديد فمنذ فترة وأنا انتظر قصائد لكن كنت تؤخرها عنا وحق لك التأخير فمن حقك أن تتركنا نتشوق لمثل هذه الروائع

دام قصيدك
ودام شعرك

أعجبني كثيراً قولك :

كبيت الشعر قد كنا . . . . لها شطر ولي شطر

لمرة أخرى أراك تصر على جنة المهوى ( اسم مكان من الهوى )

ولكن قولك :

وكيف تفوح أزهار . . . . وماغنى لها الطير

لم يرق لي فما علاقة الطيور بأن تفوح الأزهار
ولعلك لو قلت ( وما أندى لها القطر ) لكان - في نظري - أجود وللشاعر ما شاء

أما بخصوص الخاتمة فما كانت تستحق منك ذلك
فمن وصفتها بقولك
وقد كانت لنا روضًا=ونغمُ كلامِها العِطرُ




إذا ابتسمتْ بَدَا قمرٌ= يُنيرُ خُدودَه الزَّهْر


وإن قَفَّتْ مودِّعةً = سَبَاكَ بغُنجِهِ الخِصرُ



وكانت جنّة المَهْوَى =حَوى فَيْحَاءَها الصَّدْرُ


وقد كانتْ ..فلا تسألْ=أعِشقٌ ذاكَ أم سِحْرُ؟




ما كان لك أن تنساها مع الأيام فتلك ذكريات تؤرقنا في نومنا وتبكينا في صحونا

وكلما قرأت قولك في قصيدة ( ما أجمل العيد ....لو ) أحسست بإبداعك خاصة حين تقول :

لوعاد عيدي والأحباب ما رجعوا . . . . صرخت من حسرتس والله ما عادا
دمت بود
لك تحياتي

البارق النجدي
18-09-2007, 08:48 PM
هذه القصيدة من أفضل ماقرأت في أفياء..
فيها من الصور المبتكرة الشيء الكثير..
كلما أردت أن أختار بيتا منها تأبى علي الأبيات الأخرى وتقول ألسنا مثلها في الجمال والروعة فأردت أن أختار القصيدة كلها.
إلى الأمام أيها الشاعر فأنا سأتابع كل جديدك.


الكريم/ العائد الأول


كل الشكر لحروفك الكريمة

ومشاعرك الراقية الرقيقة



فقد غمرتني بفضلك

وأسعدتني بإطرائك



فلك أعذب التحايا وأرقها



دمت بودٍّ