PDA

View Full Version : دَعْوَةٌ لِوَلِيمَةِ [وَجَـعْ]



همس الحنين
07-08-2007, 07:10 PM
باكورة الآمالِ , ,
يا زيف أحلامي . . وزيفي
يا قصَّة الأهواء .. والأسماءِ..
تغفو بالهوى نبضا مريبا...
يوقظ الأمطار في أرجاء صيفي
ويا أسطورةً غجريَّةً . . سقطـْـت
من على سور انبهاري
واستوطنت كلّ حرفي
يا فيضَ جرحٍ ليس يعتقُنــي
من تباريح الأسى . .
بل ليس يحلو سوى بعد أن
يغفو في تجاويفِ نزفي!
هل لدي عينيكِ أخبارٌ تقتفي آثار
جرحي
و ..
أشلاء خوفي!
يا قبائل الشوق تخبو ..
و تصحو
وتهفو إلى ذات الشجى..
نارا..
في جوفها...تغتال جوفي!
أجيبيني..
كيف الأماني التي اقتعدت..


بيني وبينكِ أرصفة الهوى..
صارت تصادرُني..
من ألفِ خلفِ!
واستسلمتْ أشياؤنا الصغرى..
لأهوائنا الكبرى ..
واستأسدت خيباتُنا .. غدرا بسقفي!
سقط الخريف على أوراق عوسجه ..
واحتارتِ الأوجاع ـ يا شطّ أحزاني ـ
وذا صوتي... يغادرني...
وذا كفِّــي!
وذي الأيام تُسمعني شدوَ المآقي..
وذي الآفاقُ أُسمِعُها بُقيا معاناتي...
وعزفي!
بيني وبينكِ أمواج اغترابي...
وأشواق عطري
وبوح مخمليّ الهوى..
وانسكاب
واحتضاراتٌ ..
وشكٌّ .. فوق أكتاف الثواني..
توارى على أعتاب ضعفي
وعند الساعة الصفر تنساب الحكايا
بعضها يُثْقِل الآهات شدوًا..
بعضها ..من زمان الوصل يُشفي
يا التي عضَّت على أثواب محنتها ..
وقالت..
وأسراب الهوى بالطُّهر تجتاز المشاويرَ:
[يكفــــي]
ماذا تركتِ لي..
أو أيَّ سقفِ سوف أغفو تحته...
وصهيل الغيم يذبحني دون سيفِ؟؟
قولي...
أيا عذاباتي...
ويا غصن ضوءٍ من معاناتي...
ويا التي تشبهني إلا مزيدا..
تُراني بالهوى قلب..وطعنه..
تُراني..
للأسى منفَى ..
وبضع أحلام..
وانتظار
ودمع ...ليس يخفى!
لماذا صراخي..موجِعٌ....والصدى مستعار؟
لماذا الأسى موغل بالأنا...
والأنا ...دمع ونار؟
أجيبيني..
وأعطيكِ نصفي...
كذا نصفيّ الثاني..
وأبقى أنا...
محض أحلامٍ .. وطيفِ.
يا التي جاوزت كفّ المدى ..
ودفاتر العشَّاق ملآى ..
ومراكب العشّاق غرقى...والبحار
والمسافات ما بين انتظارى واحتضاري ..
على أكفانها تعدو الى حيث
ينحصر النهار
أجيبيني...
أقصَّتُنا احترقت رمادا . .
وعلى أشلائها رقص الغبـــار؟!

مســـــافر
07-08-2007, 07:33 PM
همس الحنين ..

مقعد أول ..

ولي عودة بإذن الله ..

مســافر ,,

رائد33
07-08-2007, 07:51 PM
همس
جميلٌ كعادتك
و لي في هذه الوليمة مقعد
أتأمّل منه جمال قلمك
و إبداعك
دمت اخي
بكلّ ودّ
رائد

همس الحنين
08-08-2007, 11:08 AM
همس الحنين ..

مقعد أول ..

ولي عودة بإذن الله ..

مســافر ,,
الصديق/ مسافر

تحيذَة بحجم السماء
لهذا المرور الأول,,المبهج

شكرا لأنك هنا

تحيَّاتي الخالصة.

شريف محمد جابر
08-08-2007, 12:19 PM
أجيبيني...
أقصَّتُنا احترقت رمادا . .
وعلى أشلائها رقص الغبـــار؟!


أوجاع رائعة أخي الكريم!!

شيطان الشعر
09-08-2007, 02:33 AM
هكذا انت يا همس الحنين
تطيل الغياب ثم تعود محملا بالجمال

فلا تحرمنا هذه الاطلالات


قرات اسمك في المدونة و تساءلت

الم تنشر لك بعض القصائد في الشروق الاسبوعي منذ مدة ؟


سلام

مســـــافر
09-08-2007, 03:42 AM
همس الحنين ..

أستثارني ذلك الحرف المحلق في فضاءاتي المتعبه فخلف رجع صدى
لا يمكن أن يغيب عن ذاكرة حسي ..
لوحة فنان نقشت في دفاتر العشق .. هو الحرف هنا مزيج من رقي حرف وسمو ذات ..
تحية إكبار/إجلال لكـ لقلمكـ لطهر قلبكـ ..

مســافر ,,

همس الحنين
10-08-2007, 10:18 PM
همس
جميلٌ كعادتك
و لي في هذه الوليمة مقعد
أتأمّل منه جمال قلمك
و إبداعك
دمت اخي
بكلّ ودّ
رائد

العزيز/ رائد الشعر

كل آيات الثناء لن تفيَك بعض قدرك.

ألف من الشكر لقلبك.

فقط كن قريبا.

تحياتي.

همس الحنين
13-08-2007, 10:31 AM
أوجاع رائعة أخي الكريم!!


الرائع/ شريف محمد جابر

شكرا لمرورك .

دمت قريبا.

تحياتــي.