PDA

View Full Version : لينا



د. ياسر درويش
10-08-2007, 11:06 AM
قصيدة كُتبت أيام الدراسة الجامعية في حلب، في طالبة فاتنة الجمال، لكن لم تخرج عن حد الإعجاب، وكان أن وصلتها القصيدة، وادعت أنها ستشتكي للعميد، غير أن أحداً لم يسألني إلى ساعتي هذه، وآمل ألا أُسأل عنها أبداً.

كلماتي تسبق حنجرتي *** صعبٌ نسيانك سيدتي
نسيانُكِ نارٌ تتلظَّى *** في قلبي، تأكل من شفتي
وأنا لا أكتب أشعاري *** إلا في وجهكِ ملهمتي
***
اسمحي لي يا جميلةُ *** أن أضُمَّكِ في يديَّا
واسمحي لي أن تبوسَ الـ *** أرضَ طوعاً شفتيّا
أنتِ "لينا"، لمَ لا *** تأتي تليني في يديّا ؟
وتذوبي عندما تهوي *** وتتكئي عليّا ؟
أقبِلي يا طفلةَ الـ *** أنسامِ، يا شهداً جَنِيّا
أقبلي في ناركِ الحمرا *** ءِ، لا تُبقي عليّا
أضعف النيرانِ نارٌ *** تترك الوجهَ نَدِيّا
أنا إسماعيلُ، والحبـ *** ـلُ وثِيقٌ في يديّا
فاذبحيني وكُلي *** قلبي لأبقى فيكِ حيّا
أقبلي يا مُنيةَ الرُّو *** حِ وأفني شفتيّا
أقبلي في سحركِ الفتَّا *** نِ، صوغيني نبيّا
أنبياءُ الله ماتوا *** وأنا ما زلتُ حيّا

حلب، المدينة الجامعية، 5/11/ 1992

د. ياسر درويش
10-08-2007, 11:09 AM
أرجو ألا تقرأ الكلمات والعبارات الآتية على مذهب ابن حزم الظاهري:
(تبوسَ الأرضَ طوعاً شفتيّا، وتذوبي ، أنا إسماعيلُ، أنبياءُ الله ماتوا وأنا ما زلتُ حيّا)

محمد مصطفى
10-08-2007, 11:18 AM
دكتور ياسر تحيتي لك ..صدقني الضحكة ضجت في أرجاء المنزل كله.
.
.
كاين جريء !!


شكرا على هذه التحفة دمت بخير

خالدعبدالقادر
10-08-2007, 11:19 AM
..
جميلة يا صاحِ :)


محبتي

..

رائد33
10-08-2007, 12:18 PM
دكتور ياسر سلام الله عليك
تأتي بكلّ بديعٍ و لا تبخل
و أنا أحمد الله عندما أسمع ما يسرّني من أخبار السلف الصالح و أشعر بالعنتريّة
فأفتّل شاربيّ الحليقين
دمت رائعاً
بكلّ ودّ
رائد

معين الكلدي
10-08-2007, 12:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلاً بك دكتورنا الغالي


الدكتور / ياسر


بعد انقطاع ونعلم ما يشغلك من بحثٍ وتأليف


قصيدة جميلة دكتور ياسر وطبعاً في زمن الطيش وعنفوان الشباب يأسرنا كل جميل ورائع ونندفع له


وصدقني دكتورنا العزيز إن كنت تخشى من الظاهريين فأيضاً السلفيين وهم ليسوا كالظاهريين في المنهج لا يعجبهم كثيراً حشر الشخصيات الدينية في الغزل والحب وتلك التشبيهات مهما كانت نية الكاتب سليمة ونقية وأيضاً حتى لا تكون رحابهم الطاهرة مرتع لكل غث وسمين ولكل من هب ودب


طبعاً محسوبك .. سلفي :)

لكن سأغض طرفي وألجم لساني ليس مجاملت لك ولكن .. لأني أتوقع أنها فقط قديمة أما الآن فشعرك أكثر بهاءاً وقلمك أكثر حرصاً من ذي قبل

ولا يضرك وأنت عالم باللغة أن تسأل عالماً كبيراً وثقة ما حكم الشرع الكريم في .. ( وتذكر الأبيات ) وإن شاء الله تعلم أن القضية ليست اجتهاد سلفي ولا ظاهري بل الأمر دين والدين واحد


عموماً .. جميلٌ أن تحتفظ بالذكريات وبصراحة .. والأمر نصيب .. من أين للينا قامة رفيعة وخلق وعلم مثل قامتك .. راحت عليها :y:


سلمت أستاذي الفاضل


وحفظ أهلك وولدك

ولا تحرمنا من قديمك وجديدك

لا ننفك نبحث عنك

دمت جميلاً وبديعا


تلميذك

شيطان الشعر
10-08-2007, 03:24 PM
سعدت برؤية اسمك هنا بعد هذا الغياب

جميلة ومضحكة

اضحك الله سنك

الغيمة
10-08-2007, 05:35 PM
د.ياسر..
ألا ترى أن هناك تناقضا بين كلمة(الإعجاب فقط) وبين ما قلته في القصيدة؟جميل أنها هددتك بالعميد ولم يتعد الأمر إلى أن تعلقك من عنقك:biggrin5: ..
قصيدة جميلة..
وأنا مع الدكتور معين في كل ما قاله..من ألفه إلى يائه..
ولا أخفيك أن اسم القصيدة أثار في ذهولا لا يعلم مداه إلا الله وحده..
شكرا على كل هذا الذهول الذي فاجأتني به هنا..
لك تقديري..

عبيرمحمدالحمد
11-08-2007, 03:26 AM
.
.
.
هالتعبانة !!!:mad:
وما اشتكتك لسّا للعميد ..؟؟؟؟؟؟:sd:
...
ياشيخ حَئْها تطربئْها فوء دماغ الشعر واللي خلّفو الشعر,
وتشتكيك عند (حافز الأسد) بـِ زاتو << من وين طلع ذا ..؟ !!:xc:
تدري؟
أنا بروح اشتكي بالنيابة عنها ..وأجري على الله :i:
.
.
حلوة .. بس لا تتعوّدها ثاني مرة ..:u:
.
.

قرنبيط
11-08-2007, 04:04 AM
شلونك دكتور..
أنا قرنبيط.. سلتوح راسب في الإبتدائي :p
/
المهم:
أنا كنت أتمنى أن أكتب قصيدة في إحداهن أيام الجامعة..
وحاولت وحاولت وحاولت.. وكتبت قصائد في كل الجمادات والحيوانات هذيك الأيام.. إلا الطالبات في الجامعة..
تدري وش المشكلة؟
إني كنت أدرس بنيجيريا :biggrin5:
لذلك أشغلت نفسي بإثبات نظرية أن القرنبيط موصل جيد للكهربيط !
/
:er: << أول مرة أشوفها بأفياء !!

نيلوفرة
11-08-2007, 05:11 AM
[quote=د. ياسر درويش;1166072]قصيدة كُتبت أيام الدراسة الجامعية في حلب، في طالبة فاتنة الجمال، لكن لم تخرج عن حد الإعجاب، وكان أن وصلتها القصيدة، وادعت أنها ستشتكي للعميد، غير أن أحداً لم يسألني إلى ساعتي هذه، وآمل ألا أُسأل عنها أبداً.


هل اشتكت؟
أظن أنها اشتكت وقيل لها تعوذي من شيطان شعره
وخذيه على قدر ضعفه...


النتيجة؟
احترمت نفسها وجرعت الاستباحة..


التوقعات؟
تأخر رزقها أعواما .. هذا إن قبل بمقدمه لها رزق.. :)


شاعرنا الكبير
لا يختلف إثنان على جمال قصيدتك وبعثها المتعة ... ولا بد أن مفعولها انتشر في الجامعة ذاك الوقت كانتشار النار في الهشيم
إلا أن قبولها لدى الجنسين يختلف...
فهي مقبولة عندهم..
مرفوضة عندهن..


أيا شاعرنا
تستبيح لشعرك التصريح .... ولمشاعرك التشريح..
وتلك الروح المرحة ... والمشاعر الفياضة التي لم يلهها طلب علم..:)


يعجبني شعرك وأتعجب من أيامك الخوالي التي حتى ادعاء النبوة مررت عليه مازحا..


ويبدو أنني سأكون لك بالمرصاد حتى يستقيم ماضيك:)
فهلا تحملت المرصاد هذا؟

الطاهي
11-08-2007, 05:24 AM
أخي د ياسرلن أجاملك وأصفّق لك بحرارة مثل غيري لكني أعلن امتعاضي الشديد على نشر مثل هذا اللون من الشعر فوالله لا تستحق هذه القصيدة إلا أن تحفظها لنفسك دون نشرها لأنها والله ضعيفة وركيكة في معناها ومبناها عجبت لك د ياسر لأنك من يثير القارىء في مواضيعه أتيتنا ذات مرة تعلن انسحابك من أفياء ثم تراجعت وقلت إنك سوف تصبح الموجه والناقد فقط ولن تنشر أية قصيدة هنا ولكنك تراجعت بل جئت تنشر قصيدة بالية متهلهة
أخي د ياسر هذه سقطة وتسجّل عليك يارعاك الله أنت مبحر في فنون النحو فقط أما الشعر دعه لأهله صدقني جل ماتكتب هنا مجرد نظم وكلام موزون مقفى فقط
اللهم بلّغت اللهم فاشهد

الفضلي
11-08-2007, 01:37 PM
د. ياسر درويش

قصيدة جميلة
هكذا يصل الشعراء إلى قلوب الغواني
أظنك كنت تريد أن تكون هذه القصيدة جواز عبور إلى سويداء قلبها
وددتَ ولكنَّ الأقدار

تقبل مروري

محبتي

الوردي ساري
11-08-2007, 02:58 PM
أنبياء الله ماتوا ، وأنت مازلت حيا ......
أيها الشاعر الممتنع من النهايات ،
رحيق زهرتك الندية شهي ومسكر ،
لك كل الخرز الأبيض من سرة الحرير الحمراء ..

لك نبلي وامتناني
ساري

عبدالجليل عليان
11-08-2007, 11:02 PM
د. ياسر


جميلة هذه القصيدة يا دكتور
ولعل أجمل القصائد وأكثرها حرارة تلك التي كتبها شعراؤها داخل أروقة الهواية ، وقبل أن تلفحهم رياح الاحتراف ، ناهيك عن حرارة كلمات الشباب
ثم كأني أراك استعجلت نشرها ولم تتفقدها إن لم أكن مخطئا فتوجهني :
نسيانُكِ نارٌ تتلظَّى *** في قلبي، تأكل من شفتي
ـــــــــــــــــــ ههناالنسيان يعني الذكرى
أرى فيه بلاغة جميلة
أنتِ "لينا"، ــــــــــــــ دعنا نعرب فعل تأتي: لمَ لا *** ( تأتي ) ـــــــــــــ ( تليني ) في يديّا ؟
و( تذوبي ) عندما ( تهوي ) *** و( تتكئي ) عليّا ؟
ـــــــــــــــــــــــــ

na7Lh
12-08-2007, 05:12 PM
وكان أن وصلتها القصيدة، وادعت أنها ستشتكي للعميد، غير أن أحداً لم يسألني إلى ساعتي هذه، وآمل ألا أُسأل عنها أبداً
فأبشر بطول سلامة يــا شاعر ..وان نابتك منها نائبة فـ /
............ أضعف النيرانِ نارٌ *** تترك الوجهَ نَدِيّا .........

عبداللطيف بن يوسف
12-08-2007, 06:45 PM
ما أجمل أبياتك يا دكتور

وما أجمل طيش الشباب

هيثم حجازى
13-08-2007, 01:37 AM
الصديق د. ياسر درويش ..
انت تعرف رأيي ..
تذهلني كل مره اكثر واكثر واكثر ...!!

عناد القيصر
13-08-2007, 08:14 PM
د.ياسر درويش

ليست أجمل ما قرأت لكَ لكنها أظهرتك بمنظر آخر :biggrin5:

تقديري

أحمد العراكزة
13-08-2007, 08:29 PM
قصيدة جميلة .. وقصّة أجمل

هي البنت كانت بدها تنشر هالقصيدة
بطريقتها حتّى تضرب عصفورين بحجر واحد
تكسب إعجاب الشباب
وتغار منها الأخريات
وتصبح مثل ليلى وعزّة و و و

النسوان عليهن قصص .. طَرْمَة
دير بالك اكتب بس لا تخليها تعرف

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:38 AM
دكتور ياسر تحيتي لك ..صدقني الضحكة ضجت في أرجاء المنزل كله.
.
.
كاين جريء !!


شكرا على هذه التحفة دمت بخير
العزيز نيزك
أضحك الله سنك
اضحك، ولا على بالك

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:39 AM
..
جميلة يا صاحِ :)


محبتي

..
الأخ خالد
أشكرك
تقديري

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:40 AM
دكتور ياسر سلام الله عليك
تأتي بكلّ بديعٍ و لا تبخل
و أنا أحمد الله عندما أسمع ما يسرّني من أخبار السلف الصالح و أشعر بالعنتريّة
فأفتّل شاربيّ الحليقين
دمت رائعاً
بكلّ ودّ
رائد
العزيز رائد
نعم، رحمهم الله، وأدام لزوجك شاربيك المفتولين
برعاية الله

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أهلاً بك دكتورنا الغالي



الدكتور / ياسر



بعد انقطاع ونعلم ما يشغلك من بحثٍ وتأليف



قصيدة جميلة دكتور ياسر وطبعاً في زمن الطيش وعنفوان الشباب يأسرنا كل جميل ورائع ونندفع له



وصدقني دكتورنا العزيز إن كنت تخشى من الظاهريين فأيضاً السلفيين وهم ليسوا كالظاهريين في المنهج لا يعجبهم كثيراً حشر الشخصيات الدينية في الغزل والحب وتلك التشبيهات مهما كانت نية الكاتب سليمة ونقية وأيضاً حتى لا تكون رحابهم الطاهرة مرتع لكل غث وسمين ولكل من هب ودب



طبعاً محسوبك .. سلفي :)


لكن سأغض طرفي وألجم لساني ليس مجاملت لك ولكن .. لأني أتوقع أنها فقط قديمة أما الآن فشعرك أكثر بهاءاً وقلمك أكثر حرصاً من ذي قبل


ولا يضرك وأنت عالم باللغة أن تسأل عالماً كبيراً وثقة ما حكم الشرع الكريم في .. ( وتذكر الأبيات ) وإن شاء الله تعلم أن القضية ليست اجتهاد سلفي ولا ظاهري بل الأمر دين والدين واحد



عموماً .. جميلٌ أن تحتفظ بالذكريات وبصراحة .. والأمر نصيب .. من أين للينا قامة رفيعة وخلق وعلم مثل قامتك .. راحت عليها :y:



سلمت أستاذي الفاضل



وحفظ أهلك وولدك


ولا تحرمنا من قديمك وجديدك


لا ننفك نبحث عنك


دمت جميلاً وبديعا



تلميذك




الغالي معين
صدقني يا أخي أنني كنت هادئاً حتى في زمن الطيش الذي تتحدث عنه، وحتى هذه القصيدة كتبتها (من بعيد لبعيد) ولم أتكلم معها كلمة واحدة، لا شهد الله وملائكته. ولكن الإخوان هنا يمزحون، فهم لم يصدقوا أن يروا قصيدة كهذه حتى ينزلوا بها وبقائلها تأويلاً وتخيّلاً ووو
على العموم بصمتك تحفر عميقاً أخي معين
ابق بالقرب دوماً
حفظك الله ورعاك

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:45 AM
سعدت برؤية اسمك هنا بعد هذا الغياب

جميلة ومضحكة

اضحك الله سنك
العزيز شيطان الشعر
أنا نشرتها كي تضحك
اضحك ملء قلبك، فقليلاً ما تتاح لنا فرصة الضحك هذه الأيام
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:45 AM
د.ياسر..
ألا ترى أن هناك تناقضا بين كلمة(الإعجاب فقط) وبين ما قلته في القصيدة؟جميل أنها هددتك بالعميد ولم يتعد الأمر إلى أن تعلقك من عنقك:biggrin5: ..
قصيدة جميلة..
وأنا مع الدكتور معين في كل ما قاله..من ألفه إلى يائه..
ولا أخفيك أن اسم القصيدة أثار في ذهولا لا يعلم مداه إلا الله وحده..
شكرا على كل هذا الذهول الذي فاجأتني به هنا..
لك تقديري..
أختي الغيمة
إذا قرأت ما قلته آنفاً لن تري تناقضاً
وأنت هنا تحرّضين ذاكرتي فأعود إلى الوراء أربع عشرة سنة خلت، فأتذكر أنها لم تكن تعرفني، وكانت تلح على صديقي الذي أوصل القصيدة بأن يدلّها عليّ .
نعم جميل أنها لم تعلقني من عنقي ، وإلا لما قرأتم شيئاً.
دمت بخير وسعادة.

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:46 AM
.
.
.
هالتعبانة !!!:mad:
وما اشتكتك لسّا للعميد ..؟؟؟؟؟؟:sd:
...
ياشيخ حَئْها تطربئْها فوء دماغ الشعر واللي خلّفو الشعر,
وتشتكيك عند (حافز الأسد) بـِ زاتو << من وين طلع ذا ..؟ !!:xc:
تدري؟
أنا بروح اشتكي بالنيابة عنها ..وأجري على الله :i:
.
.
حلوة .. بس لا تتعوّدها ثاني مرة ..:u:
.
.
الفاضلة عبير
لو كنت أعلم أن هذه القصيدة المثيرة للجدل تحضرك إلى صفحاتي لكانت أول ما أنشره هنا
أما (حافز) فدعيه وشأنه، فلديه ما يشغله عنا.
طبعاً لن أعود إلى مثلها ، فلكل زمان أفعال تناسبه.
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:47 AM
شلونك دكتور..

أنا قرنبيط.. سلتوح راسب في الإبتدائي :p

/

المهم:

أنا كنت أتمنى أن أكتب قصيدة في إحداهن أيام الجامعة..

وحاولت وحاولت وحاولت.. وكتبت قصائد في كل الجمادات والحيوانات هذيك الأيام.. إلا الطالبات في الجامعة..

تدري وش المشكلة؟

إني كنت أدرس بنيجيريا :biggrin5:

لذلك أشغلت نفسي بإثبات نظرية أن القرنبيط موصل جيد للكهربيط !

/

:er: << أول مرة أشوفها بأفياء !!
الأخ المخترع قرنبيط
أهلاً بك يا أخي
إذاً كنت مأجوراً رغم أنفك، إذ حفظت بصرك عن النظر إلى الجميلات
(أشغلت نفسي بإثبات نظرية أن القرنبيط موصل جيد للكهربيط !)
الله يفتح عليك

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:48 AM
[quote=د. ياسر درويش;1166072]قصيدة كُتبت أيام الدراسة الجامعية في حلب، في طالبة فاتنة الجمال، لكن لم تخرج عن حد الإعجاب، وكان أن وصلتها القصيدة، وادعت أنها ستشتكي للعميد، غير أن أحداً لم يسألني إلى ساعتي هذه، وآمل ألا أُسأل عنها أبداً.


هل اشتكت؟
أظن أنها اشتكت وقيل لها تعوذي من شيطان شعره
وخذيه على قدر ضعفه...


النتيجة؟
احترمت نفسها وجرعت الاستباحة..


التوقعات؟
تأخر رزقها أعواما .. هذا إن قبل بمقدمه لها رزق.. :)


شاعرنا الكبير
لا يختلف إثنان على جمال قصيدتك وبعثها المتعة ... ولا بد أن مفعولها انتشر في الجامعة ذاك الوقت كانتشار النار في الهشيم
إلا أن قبولها لدى الجنسين يختلف...
فهي مقبولة عندهم..
مرفوضة عندهن..


أيا شاعرنا
تستبيح لشعرك التصريح .... ولمشاعرك التشريح..
وتلك الروح المرحة ... والمشاعر الفياضة التي لم يلهها طلب علم..:)


يعجبني شعرك وأتعجب من أيامك الخوالي التي حتى ادعاء النبوة مررت عليه مازحا..


ويبدو أنني سأكون لك بالمرصاد حتى يستقيم ماضيك:)
فهلا تحملت المرصاد هذا؟
الأخت نيلوفرة
أشكر حرصك، ولكن أطمأني يا أختي
لم تشتك قط، وأنت أدرى بطبيعة الفتيات
لا، لم تتعوذ من شيطان شعري ولم تأخذني (على قد عقلي )
وهي التي بثت الخبر بين صويحباتها، لترى نفسها بينهن
أما التصريح والتشريح والروح المرحة فهو كشعر عمر بن أبي ربيعة، لا كشعر نزار قباني
كان ابن أبي ربيعة يدعي أنها كلمها في الحج، وعند اختلاف الأعناق، فهل تصدقين ؟؟؟
أما طلب العلم، فما ألهاني عنه شيء ، إلا الشعر ، وقليلاً ما
أما ادعاء النبوة فأنا براء مما نسبت إلي
أأنا قلت: أنا نبي ؟
قلت: أنبياء الله ماتوا، وهذا صحيح.
وقلت: وأنا ما زلت حياً، وهذا أيضاً صحيح
أستغفر الله لي ولك، فيا فوز المستغفرين

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:49 AM
أخي د ياسرلن أجاملك وأصفّق لك بحرارة مثل غيري لكني أعلن امتعاضي الشديد على نشر مثل هذا اللون من الشعر فوالله لا تستحق هذه القصيدة إلا أن تحفظها لنفسك دون نشرها لأنها والله ضعيفة وركيكة في معناها ومبناها عجبت لك د ياسر لأنك من يثير القارىء في مواضيعه أتيتنا ذات مرة تعلن انسحابك من أفياء ثم تراجعت وقلت إنك سوف تصبح الموجه والناقد فقط ولن تنشر أية قصيدة هنا ولكنك تراجعت بل جئت تنشر قصيدة بالية متهلهة
أخي د ياسر هذه سقطة وتسجّل عليك يارعاك الله أنت مبحر في فنون النحو فقط أما الشعر دعه لأهله صدقني جل ماتكتب هنا مجرد نظم وكلام موزون مقفى فقط
اللهم بلّغت اللهم فاشهد
الأخ الطاهي
لم أطالبك أنت ولا غيرك بالتصفيق، ولن أفعل
ورأيك بشعري يخصك وحدك، ولا أجادلك فيه، فلكل مذهبه
وأصارحك أنني ترددت قبل أن أكتب رداً هنا، والذي يدفعني للرد هو لبيان سبب عودتي للنشر هنا، فقط.
وأقول لك: إنني عندما ألزمت نفسي عدم النشر هنا كنت جاداً وحازماً بسبب ما كان يحدث للقصائد من نفي وتشريد، ولولاً الإلحاح الشديد من بعض زملاء المنتدى لما رأيت لي كلمة منشورة هنا.
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:50 AM
د. ياسر درويش

قصيدة جميلة
هكذا يصل الشعراء إلى قلوب الغواني
أظنك كنت تريد أن تكون هذه القصيدة جواز عبور إلى سويداء قلبها
وددتَ ولكنَّ الأقدار

تقبل مروري

محبتي
الفضلي العزيز
أشكر مرورك العطر
والله لم أكن أقصد الحصول على جواز سفر ، لا على قلبها، ولا إلى معدتها.
كل ما في الأمر أنني رأيت جمالاً يستحق قصيدة
ثم كان أن اطلع عليها صديق يعرفني ويعرفها، فحملها إليها
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:51 AM
أنبياء الله ماتوا ، وأنت مازلت حيا ......
أيها الشاعر الممتنع من النهايات ،
رحيق زهرتك الندية شهي ومسكر ،
لك كل الخرز الأبيض من سرة الحرير الحمراء ..

لك نبلي وامتناني
ساري
العزيز الوردي ساري
مرور أعتز به
وآثار خطواتك تدل عليك
مرحباً بك يا أخي
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:52 AM
د. ياسر



جميلة هذه القصيدة يا دكتور
ولعل أجمل القصائد وأكثرها حرارة تلك التي كتبها شعراؤها داخل أروقة الهواية ، وقبل أن تلفحهم رياح الاحتراف ، ناهيك عن حرارة كلمات الشباب
ثم كأني أراك استعجلت نشرها ولم تتفقدها إن لم أكن مخطئا فتوجهني :
نسيانُكِ نارٌ تتلظَّى *** في قلبي، تأكل من شفتي
ـــــــــــــــــــ ههناالنسيان يعني الذكرى
أرى فيه بلاغة جميلة
أنتِ "لينا"، ــــــــــــــ دعنا نعرب فعل تأتي: لمَ لا *** ( تأتي ) ـــــــــــــ ( تليني ) في يديّا ؟
و( تذوبي ) عندما ( تهوي ) *** و( تتكئي ) عليّا ؟
ـــــــــــــــــــــــــ

العزيز عبد الجليل
أشكر مرورك العذب
ما تفضلت به صحيح، ولم يغب عني ، ولكنني استخرجتها من أدراج الذكريات ونشرتها كما هي (بدمها)
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:53 AM
فأبشر بطول سلامة يــا شاعر ..وان نابتك منها نائبة فـ /
............ أضعف النيرانِ نارٌ *** تترك الوجهَ نَدِيّا .........
الأخ ت/نحلة
مرحباً بك
ودمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:53 AM
ما أجمل أبياتك يا دكتور

وما أجمل طيش الشباب
مرحباً بك أيها الشيخ
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:54 AM
الصديق د. ياسر درويش ..
انت تعرف رأيي ..
تذهلني كل مره اكثر واكثر واكثر ...!!
مرحباً بك أخي هيثم
وبارك الله فيك
لمرورك طعم مختلف
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:55 AM
د.ياسر درويش

ليست أجمل ما قرأت لكَ لكنها أظهرتك بمنظر آخر :biggrin5:

تقديري
العزيز عناد
طبعي أن لا تكون الأجمل، وأنت تعرف أن لكل شاعر قصائد قوية يعتز بها وأخرى أقل جودة
حتى كبار المطربين والمغنين، لهم أغان جميلة خالدة، وأخرى انطفأت سريعاً
أما أنها أظهرتني بمظهر آخر، فليست لدي القدرة لأتخيل كيف رسمتني في مخيلتك قبلها وبعدها، غير أنني لست نبياً، ولا بِدعاً من الناس، وتذكر أنها كُتبت قبل أربع عشرة سنة خلت.
دمت بخير وسعادة

د. ياسر درويش
14-08-2007, 11:55 AM
قصيدة جميلة .. وقصّة أجمل

هي البنت كانت بدها تنشر هالقصيدة
بطريقتها حتّى تضرب عصفورين بحجر واحد
تكسب إعجاب الشباب
وتغار منها الأخريات
وتصبح مثل ليلى وعزّة و و و

النسوان عليهن قصص .. طَرْمَة
دير بالك اكتب بس لا تخليها تعرف
العزيز أحمد
أقول لك ما قلت للأخت عبير آنفاً
فمرحباً بكما ضيفيْ شرف
يبدو أنك خبير بأمور النساء يا صاحبي
أظن أنها كانت تفكر بهذه الطريقة، ولكن لم يدر بخلدها أنني لن أترجم القول إلى فعل.
ولكن أطلب منك طلباً
قرأت خمسة عشر معجماً ولم أمر على كلمة (طرمة)، فماذا تعني ؟
دمت بخير وسعادة

عناد القيصر
15-08-2007, 02:37 PM
أستاذي ومعلمي القدير ياسر درويش

يبدو أنني لم أحسن الرد هنا حتى تشتت تفكيرك في قولي
ولكن ما قصدة بالمنظر الآخر هو أنكَ ظهرت شقياً في صغرك كما قال أخي معين
وكما أنك ظهرت بالوجه البشوش :y:
وأعتقد أن " لينا " قرأت القصيدة بل بحثت عنها ولا يهم ماذا كان مردود فعلها, فالطابع البشري
يحمل شيء من الفضول وكيف لا وأنت توجه القصيدة لها ( وأجزم أنها أبتسمت )
وحتى أن جائت بنفسها لتقنعني بإنها تضايقت ,فما أنا بمصدقٍ لها :ab: << عبيط :c:
د. ياسر
وكما قلت من قبل أنت هنا الأب الروحي لنا فلا يحزنك قول أخيك الصغير

ولك الشكر عدد حبات رمل الصحراء الكبرى :biggrin5:

أحمد العرسان
18-08-2007, 06:26 AM
السلام عليكم دكتور وشكرا على الأبيات الرآئعة والحمد لله أنها في ريعان الشباب

Firas
18-08-2007, 11:33 AM
أنا قارئ بسيط جداً لإبداعاتك دكتور ياسر
وقليل عليك كلامي البسيط
لذلك اعذرني أن اكتفيت بالصمت امام هذه الخفيفة الظل
تحياتي يا ابن الوطن
والسلام

مس سنعة
23-08-2007, 03:20 AM
لست الومها إن اشتكتك !!

ولو كنت فى مكانها كنت احتفظت بنسخة من القصيدة . . .

وجلست وحدي اقرؤوهااااااااااااااا وابتسم :)

د. ياسر درويش
23-08-2007, 06:25 AM
لا تثريب عليك أخي عناد
يغفر الله لنا ولكم
الأمر أهون من ذلك بكثير
أسعدك الله في الدارين

د. ياسر درويش
23-08-2007, 06:26 AM
السلام عليكم دكتور وشكرا على الأبيات الرآئعة والحمد لله أنها في ريعان الشباب
وعليك السلام يا أخي
ومرحبا بك
أنا من يشكرك
أسعدك الله في الدارين

د. ياسر درويش
23-08-2007, 06:28 AM
أنا قارئ بسيط جداً لإبداعاتك دكتور ياسر
وقليل عليك كلامي البسيط
لذلك اعذرني أن اكتفيت بالصمت امام هذه الخفيفة الظل
تحياتي يا ابن الوطن
والسلام
أخي فراس
إن لم نكن قراء جيدين فلن نصبح كتاباً جيدين
أسعدك الله في الدارين

د. ياسر درويش
23-08-2007, 06:29 AM
لست الومها إن اشتكتك !!

ولو كنت فى مكانها كنت احتفظت بنسخة من القصيدة . . .

وجلست وحدي اقرؤوهااااااااااااااا وابتسم :)
مس سنعة
(أما "مس" فهمناها، أما "سنعة" فليس بعد)
على كل مرحبا بك أختاه
وأنا أعتقد أنها فعلت ذلك
وابتسمت طويلا
أسعدك الله في الدارين

الدغيم
23-08-2007, 07:38 PM
العزيز د. ياسر المحترم
تحية طيبة
ما هذه التجربة التي أوردتك موارد إسماعيل الذبيح عليه السلام، فهل كانت لينا بتلك المواصفات؟ أم أن حرمانك قد أوردك ذلك المورد؟ أم أن شيطان شعرك أملى عليك لزوم ما لايلزم؟
قصيدة جميلة شبابية، يمكنك أن تنقحها فتستعيض عن تقبيل الأرض بتقبيل الوجنات فهي أكثر دفئا للشفاه، وأبرد للقلب
لك تحياتي

د. ياسر درويش
26-08-2007, 12:05 AM
العزيز د. ياسر المحترم
تحية طيبة
ما هذه التجربة التي أوردتك موارد إسماعيل الذبيح عليه السلام، فهل كانت لينا بتلك المواصفات؟ أم أن حرمانك قد أوردك ذلك المورد؟ أم أن شيطان شعرك أملى عليك لزوم ما لايلزم؟
قصيدة جميلة شبابية، يمكنك أن تنقحها فتستعيض عن تقبيل الأرض بتقبيل الوجنات فهي أكثر دفئا للشفاه، وأبرد للقلب
لك تحياتي

أستاذي الكبير
د. محمود
نعم كانت كذلك، وليس خيالاً قط، أما الاقتراح فما كنت لأجرؤ على العمل به.
شكرا لمرور موكبك البهي
أسعدك الله في الدارين