PDA

View Full Version : ..وخذ الكلام بقوة ويقين



ن.ليلـى
10-08-2007, 11:53 AM
وخذ الكلام بقوة ويقين

يحدث أن يعلن الأبيض انتماءه للغيمة..
يحدث أحيانا أن يفر من رحم الظلام النهار ..
وأن يصاب حتى آخر الصعاليك بحزن اليتامى..
وجنون الريح إذ تومض في عصفة حاملة معها الأحجار والأشجار
فتبا له وللشوق حين تكور في الأحداق/وتبا لها البابلية إذ أججت حنينه وأنينه..
فانعطف بعقله المسار
و تبا للوطن المكتئب الصورة...منتشيا باحتمال الحلم خلف الأسوار
هناك صمت بحجم المعاجم كلها
يحيل الحروف إلى مجرد أقراص مهدئة
تزف حجيج الزار إلى.....حضرة السلطان
فتش عن حلمك أينما كان
ودع السالكين خلف جدران الامان
يرفلون في الزمن الافتراضي/ ويرتلون صلوات النسيان
مثلي أنت تعبر كنور طائش سراديب النفس
ثم تعود متقابل الإتحاد مع ذاتك
وإن خانتك الغبطة وتناثرت حول أناك شهبا...
لك أن تتهجى أبجدية الألم ...........فوق شفاه الوطن الأخرس
أو أن تتشظى كمرايا الهم ............تعكس الحزن على ألف واجهة
أن تحمل نعش خيبتنا وتقطع مسافات البعث
بين السرة والوريد
أو أن ترتق بمخيط الظنون
عباءة المريد في الحضرة الربانية
يدرك السدرة وينكص عند المغزى...
قدد ضحكتك إذا واقرأ تعويذة المساء عند مرقد الفرح
وتأهب فالعمر لم يكن هباء
هي السماء تلفك بغيمها و المفاوز تعبرك بظلالها
فلا تقرف ولا تعربد بزبد الكأس متى فاض جوفها..
وكن المخفي تحت الضلوع ترقب انتشاء الآتي..
من نزف الفعل
إلى صبوة القول
أنت الناسك الراهب ..
والكلام مسوح المعمدين بأوجاع الضالعين في الجهل..
فتبوأ ما تيسر لك من ألم وخذ الكلام بقوة ويقين..

عبدالله بيلا
10-08-2007, 01:58 PM
ن.ليلى ..

إعجابٌ حدَّ الثمالةِ .. يأخذني بقوةٍ إلى أغوارِ تلك الدواةِ المُلهمة

وشآبيبِ تلك الريشةِ الباذخةِ .. بالمعنى ..لا الحرف ..

وعندما يبزغُ نور المعنى .. تنحسِرُ ظِلالُ الحرفِ ..

ليبقى المعنى حينئذٍ .. سيّد الوقتِ القديمِ والحاضر والمُستقبل ..

ذلك ما اكتشفته في هذا النصِّ المشبع بالتكثيفِ والرؤية .

مثلاً .. قولك :

هناك صمت بحجم المعاجم كلها
يحيل الحروف إلى مجرد أقراص مهدئة
تزف حجيج الزار إلى.....حضرة السلطان

أيُّ معنىً لا تصِلُ إليه العقولُ الكسولةُ .. يختبيءُ خلف هذا الوحي ..؟

إنّه الشعر الفلسفي حين يتجرَّدُ من كلِّ شيء ..

حتّى من نفسه .. ويترك لنا عناءَ تركيبِ الحروف ..

( ن . ليـلى )

حرفٌ كهذا لاأستطيعُ المرورَ إلاّ مُنحنياً أمامه ..

دُمـت ..

ن.ليلـى
11-08-2007, 12:17 PM
ن.ليلى ..


إعجابٌ حدَّ الثمالةِ .. يأخذني بقوةٍ إلى أغوارِ تلك الدواةِ المُلهمة


وشآبيبِ تلك الريشةِ الباذخةِ .. بالمعنى ..لا الحرف ..


وعندما يبزغُ نور المعنى .. تنحسِرُ ظِلالُ الحرفِ ..


ليبقى المعنى حينئذٍ .. سيّد الوقتِ القديمِ والحاضر والمُستقبل ..


ذلك ما اكتشفته في هذا النصِّ المشبع بالتكثيفِ والرؤية .


مثلاً .. قولك :


هناك صمت بحجم المعاجم كلها
يحيل الحروف إلى مجرد أقراص مهدئة
تزف حجيج الزار إلى.....حضرة السلطان


أيُّ معنىً لا تصِلُ إليه العقولُ الكسولةُ .. يختبيءُ خلف هذا الوحي ..؟


إنّه الشعر الفلسفي حين يتجرَّدُ من كلِّ شيء ..


حتّى من نفسه .. ويترك لنا عناءَ تركيبِ الحروف ..


( ن . ليـلى )


حرفٌ كهذا لاأستطيعُ المرورَ إلاّ مُنحنياً أمامه ..


دُمـت ..

وحضور كهذا سيدي لا أملك إلا ان احييه
شكرا للإطلالة الكريمة
مودتي

قافية
11-08-2007, 12:23 PM
عوداً حميداً شاعرة الوطن..
.
ثم سأرجع للنص بعون الله.
:)

ن.ليلـى
11-08-2007, 09:36 PM
عوداً حميداً شاعرة الوطن..
.
ثم سأرجع للنص بعون الله.
:)

:nn
مرحبا قافية
شكرا للحضور
وأهلا بعودتك دائما

الوردي ساري
17-08-2007, 10:52 PM
رائع ، ليلى... لها زغاريد امرأة أمازيغية ....
الوشم ذاته يفتتح معرضا للسحر.. والخرز، والحرير ...
أقرأ سورتك بالمقلوب حتىيأخذني الشعرالى مهرجان لياليك ...
لم تسقط المناديل يا ليلى ...
وبريق التلويحة امتزج بكهرباء القلب ..
والأبيض الغيمي لليلى ...

نبلي وامتناني
ساري

ن.ليلـى
18-08-2007, 04:29 PM
رائع ، ليلى... لها زغاريد امرأة أمازيغية ....
الوشم ذاته يفتتح معرضا للسحر.. والخرز، والحرير ...
أقرأ سورتك بالمقلوب حتىيأخذني الشعرالى مهرجان لياليك ...
لم تسقط المناديل يا ليلى ...
وبريق التلويحة امتزج بكهرباء القلب ..
والأبيض الغيمي لليلى ...

نبلي وامتناني
ساري

:nn أخي الوردي ساري
شكرا لتلبية دعوة القراءة:cwm15:
لك كامل الود والورد

http://i14.servimg.com/u/f14/11/01/06/72/15871610.gif

ن.ليلـى
20-08-2007, 11:14 AM
.
.
عزيزتي ليلى ..
أتّتبَّعُ آثاركِ منْ مكانٍ لآخر بإعجابٍ مُزِجَ بامتنان
تعلمين ، و أنا أقرأ هنا رجَعت بي الذَّاكرة إلى قصيدةٍ قديمة كنتِ كتبتِها في " البيضاء " ..
لا أدرِ لِمَ ؟!

أياً كان ..
جميلةٌ يا غالية و إنْ كانَت شهادتي فيكِ مجروحة
دمتِ بكلِّ خير في حفظِ الله
أختُك - ضوء القمر :)

:nn
شكرا لك ايتها الغالية
قمر مضئ انت والله
شكرا لحضورك واستحضارك مرثية كازا
ساحاول ان ارسلها لك او انزلها لأجلك
مودتي وكوني بخير
:nn

رائد33
20-08-2007, 01:23 PM
ليلى
وقفة إعجابٍ
و تسجيل دهشة
لهذا العمق أقف
جميلة و مسكرة
دمت ن
بكلّ ودّ
رائد

عناد القيصر
20-08-2007, 01:39 PM
لا مكان لمثلي في معقِل الفقهاء
وهنا أدركت مدى صغري

فقط !!
بوركتم والمداد

هاني درويش
20-08-2007, 03:33 PM
قدام البعد الخامس للحرفِ

وقفة اعجاب متامل

يتماهي مع معنى غلفه الزئبقُ

مودتي

ربما يكون من هذا النص وحيٌ لقصيدة

فان همى

ساوضح ذلك

ن.ليلـى
20-08-2007, 07:55 PM
ليلى
وقفة إعجابٍ
و تسجيل دهشة
لهذا العمق أقف
جميلة و مسكرة
دمت ن
بكلّ ودّ
رائد
رائد
شكرا سيدي للإطلالة الكريمة
مودتي

ن.ليلـى
20-08-2007, 07:56 PM
لا مكان لمثلي في معقِل الفقهاء
وهنا أدركت مدى صغري
فقط !!
بوركتم والمداد
بمثلك سيدي يزهو الحرف ويبلغ مداه
شكرا للتواجد
مودتي

ن.ليلـى
20-08-2007, 07:58 PM
قدام البعد الخامس للحرفِ
وقفة اعجاب متامل
يتماهي مع معنى غلفه الزئبقُ
مودتي
ربما يكون من هذا النص وحيٌ لقصيدة
فان همى
ساوضح ذلك

:nn
تحية امتنان للوقفة المعجبة
أرجو ان تجود القريحة بالجميل
مودتي