PDA

View Full Version : حمامة الحي



( سعيد )
10-08-2007, 11:55 PM
تأبى المشانقُ والسياطُ فراقي
ولذا اتخذتُ ملاجئي أوراقي

متدثراً بالحرفِ يرقبُ رجفتي
ويرى انبعاثَ الخوفِ من أعماقي

وعلى سطور الشعر تُشعلُ جمرةٌ
فتسيلُ من أطرافها أشواقي

أنا كائنٌ أثثتُ كل جوارحي
شجَناً ودمعاًَ حارقاً أحداقي

خَوَرٌ يصافحني بكلِّ رحابةٍ
صبحاً فأمسي حاملاً إملاقي

هذا سرابٌ من أمانيِّ التي
هربتْ وفي أحشائها إخفاقي

حاولتُ رصدَ مسالكٍ نقشتْ بها
آثارها فيصدني إشفاقي

أنا مبحرٌ يأسي يداهمُ زورقي
ويصرُ مجتهداً على إغراقي

من راحتي انسلتْ مجاديفُ الرؤى
فأنا أسيرُ شرانق الأطواق

تنشقُ أوردتي ويهدأُ نبضها
حمماً تصيرُ وتشتهي إحراقي

من ذا يجيرُ حمامة الحيِّ التي
خرستْ ؟ ومن يقوى على إعتاقي ؟

عبدالله بيلا
11-08-2007, 03:03 AM
الأخ الشاعر / سعيد ..

أسعد الله حرفك .. وكلَّلكَ بتيجانِ البديعِ والجمال ..

كم هي جميلةٌ تلك الافتتاحية الشجية للقصيدة :

تأبى المشانقُ والسياطُ فراقي


ولذا اتخذتُ ملاجئي أوراقي


أستمتعتُ كثيراً بقراءةِ قصيتك ..

ولك تحاياي ..

خالد الحمد
11-08-2007, 05:04 AM
أخي الشاعر الجميل سعيد

وهل شجى إثر نوح حمائمك

عدلها شجى آخر

رائع أيها البحر بنا في أعماق أعماق الإبداع

هنا ياصاحبي أشكلت عليّ هذه الشطرة فأسعف أخاك

من راحتي انسلتْ مجاديفُ الرؤى

لم أستطع قراءتها جيدا

دمت للجمال محرابا

الوردي ساري
11-08-2007, 02:43 PM
لك الله ، أيها المتدثرباللغة العربية ...
يأسك يداهم زورقك ويصر على اغراقك ،
وبتلويحة منديل حمامة الحي كل النقط التي سقطت من أبجديتك العصماء
لك نبلي وامتناني ..

ساري

شيطان الشعر
11-08-2007, 04:16 PM
استمتعت كثيرا بالقراءة هنا

مبدع ايها الشاعر

( سعيد )
11-08-2007, 08:37 PM
abdallah bila

الأخ الطيب عبد الله بيلا

ألف شكر لشخصك الكريم

ولقرائتك للقصيدة ولثنائك الجميل علي وعليها

دمت أخاً ...

( سعيد )
11-08-2007, 08:40 PM
الشاعر الأستاذ : خالد الحمد

تشرفت بقراءتك للقصيدة وبتعقيبك الذي لا أستحق أقله

لكنه من وحي روحك الطيبة وخلقك الرفيع

انسلتْ من ( رمتني بدائها وانسلّتْ)

لك شكري وامتناني يا سيدي الكريم

( سعيد )
11-08-2007, 08:42 PM
الوردي ساري

أهلاً بك وبتعقيبك الرائع المثلج للصدر

أكاد أطير فرحاً بسببه

فلك من أعماق أعماقي كل تقدير واحترام

لحرفك نغم جميل

( سعيد )
11-08-2007, 08:44 PM
شيطان الشعر

زادك الله رفعة في الشعر يا أخا الشعر
لك كل الود

وحي اليراع
11-08-2007, 11:11 PM
سعيدَ الدَّارين بإذن الله ..

جميلٌ ما قرأته لك .

شكرًا لكَ .

تحياتي :
وحي .

( سعيد )
11-08-2007, 11:23 PM
وحي اليراع

أوحى الله في قلبك فعل الخيرات

أشكر لك هذا التفضل

مع جميل المنى

tuota
12-08-2007, 01:15 AM
أنت من تستطيع إعتاق نفسك من أسر العشق
قصيدة جميلة
نظمت فأبدعت
جعل الله لك نصيبا من اسمك

( سعيد )
12-08-2007, 02:33 AM
tuota

شكرا جزيلا للقراءة والدعاء

ولك نتمنى مثلما تمنيت لنا

لك الف تحية واحترام

ن.ليلـى
12-08-2007, 05:46 PM
تأبى المشانقُ والسياطُ فراقي
ولذا اتخذتُ ملاجئي أوراقي

متدثراً بالحرفِ يرقبُ رجفتي
ويرى انبعاثَ الخوفِ من أعماقي

وعلى سطور الشعر تُشعلُ جمرةٌ
فتسيلُ من أطرافها أشواقي

أنا كائنٌ أثثتُ كل جوارحي
شجَناً ودمعاًَ حارقاً أحداقي

خَوَرٌ يصافحني بكلِّ رحابةٍ
صبحاً فأمسي حاملاً إملاقي

هذا سرابٌ من أمانيِّ التي
هربتْ وفي أحشائها إخفاقي

حاولتُ رصدَ مسالكٍ نقشتْ بها
آثارها فيصدني إشفاقي

أنا مبحرٌ يأسي يداهمُ زورقي
ويصرُ مجتهداً على إغراقي

من راحتي انسلتْ مجاديفُ الرؤى
فأنا أسيرُ شرانق الأطواق

تنشقُ أوردتي ويهدأُ نبضها
حمماً تصيرُ وتشتهي إحراقي

من ذا يجيرُ حمامة الحيِّ التي
خرستْ ؟ ومن يقوى على إعتاقي ؟


http://i22.servimg.com/u/f22/11/01/06/72/18278910.gif

( سعيد )
12-08-2007, 08:48 PM
الأخت : ن . ليلى


لا أدري كيف أشكرك على هذا التعقيب / الإهداء الجميل

لكن أقول بارك الله فيك يا أديبتنا المحترمة - لك جميل المنى

محمد غطاشة
12-08-2007, 10:16 PM
ما شاء الله..!!
شعرٌ حقيقيٌّ يا سعيد

من راحتي انسلتْ مجاديفُ الرؤى
فأنا أسـيرُ شرانق الأطـواق

قرأتها مراتٍ ولا أملّ

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
... شِـ راع
.

( سعيد )
13-08-2007, 12:14 AM
]شراع[/COLOR]
جعل الله صدرك مشرعاً للخيرات ومفعماً بحبه

أشكر لك هذا الثناء الجميل

والقراءة الرائعة التي أسعدتني بها ...

معين الكلدي
13-08-2007, 01:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعر العزيز واللاجىء بأورقه البديعة

سعيد

أمتعتنا أمتع الله حياتك



بنصك الرائع


ليتك أطلته لنغوص أكثر في طيات النقاء الشعري


تأبى المشانقُ والسياطُ فراقي
ولذا اتخذتُ ملاجئي أوراقي

متدثراً بالحرفِ يرقبُ رجفتي
ويرى انبعاثَ الخوفِ من أعماقي

وعلى سطور الشعر تُشعلُ جمرةٌ
فتسيلُ من أطرافها أشواقي


أغبطك على أبيات تلك .. فهي فوق الإطراء والوصف


أسعدنا الله بك يا سعيد


وجعلك محلقاً في فضاءات الفرح والأمل بعد أن تعتق من براثن اليأس


دمت حرا

نيلوفرة
13-08-2007, 03:54 AM
الأخ الشاعر سعيد... أسعده الله

أمتعتنا بحمامة الحي هذه ...

وصف بليغ قادر على تشكيل المعاناة...

دمت واصفا

( سعيد )
13-08-2007, 10:42 AM
الشاعر معين الكلدي
مرحباً بك وصفحتي تعانق مجيئك لها بهذه الكلمات الرقيقة والنفس الطيبة
ليتها يا معين كانت أطول .

لعل جمالها في قصر قامتها

أسعدتني كثيرا يا معين فلك الشكر الجزيل

( سعيد )
13-08-2007, 10:45 AM
نيلوفرة

أبهجني وسرني هذا التعقيب والثناء

فلك من أعماقي كل شكر

ولك امتناني

سلطان السبهان
24-08-2007, 12:34 AM
الشاعر الجميل سعيد
أهلا بك بعد غياب طويل لا ندري ما فعل الله بك :)
ربما اجتمعن عليك واتفقن فقطعن عنك سلك الانترنت ، أو تظاهرن عليك فلا عليك فإن حسبك الله والمؤمنون .
قصيدة رائعة كعادة شعرك الجيمل ..لن أزيد على ذلك ، وأنا في شوق لجديدك .
دمت .

مـشـاع ـل
24-08-2007, 02:11 AM
رائعٌ ما قرأته ..
شكرا لك .

( سعيد )
15-10-2007, 02:37 PM
الشاعر الجميل سعيد
أهلا بك بعد غياب طويل لا ندري ما فعل الله بك :)
ربما اجتمعن عليك واتفقن فقطعن عنك سلك الانترنت ، أو تظاهرن عليك فلا عليك فإن حسبك الله والمؤمنون .
قصيدة رائعة كعادة شعرك الجيمل ..لن أزيد على ذلك ، وأنا في شوق لجديدك .
دمت .
لا يا سلطان فلقد قمت بدور جاد في مكان ما من هذا العالم بمناصرتهن فأمنّ خداعي
اشتقت لك ولشعرك الجميل ولشقاوة الشعراء وقد ضمنتُ اسمك في ديواني القادم إن شاء
الله بعد أيام ...

حياك الله ولو بعد شهرين ايها العزيز

( سعيد )
15-10-2007, 02:38 PM
رائعٌ ما قرأته ..
شكرا لك .
لك الشكر على قراءتك وأهلا بك

أحمد العراكزة
15-10-2007, 02:55 PM
جميل والله هذا الشّعر

قصيدة متكاملة .. فكرة وشاعريّة

دمت بـ ألق

نصل
15-10-2007, 10:10 PM
هذا سرابٌ من أمانيِّ التي
هربتْ وفي أحشائها إخفاقي

عنيفة !!

أخي سعيد ..

نجدة الحمامة الخرساء الأسيرة
وتحرير وثاقك ..
هل بينهما علاقة ؟!

أنت حر ريشك الإبداع وجناحك العزم وأفقك الشعر وتغريدك ما نقرأه ..
دمتَ بخير ترفل في نعيم الرحمن

سديم!!
15-10-2007, 11:32 PM
هذا سرابٌ من أمانيِّ التي
هربتْ وفي أحشائها إخفاقي

استوقفني و بشدة هذا البيت !!

صورة أكثر من رائعة !!
حقاً فأمانينا إذا أخرجناها من قفص قلوبنا
تهرب دون عودة حاملة بين ريشها خيباتنا..
وإذا جعلناها حبيسة صدورنا تؤرقنا !!

فليهنأ بك الشعر ..

( سعيد )
16-10-2007, 12:12 AM
جميل والله هذا الشّعر
قصيدة متكاملة .. فكرة وشاعريّة
دمت بـ ألق


والأجمل أيها الطيب وجود شاعر بقامتك السامقة معي - لك ودي

( سعيد )
16-10-2007, 12:17 AM
هذا سرابٌ من أمانيِّ التي
هربتْ وفي أحشائها إخفاقي
عنيفة !!
أخي سعيد ..
نجدة الحمامة الخرساء الأسيرة
وتحرير وثاقك ..
هل بينهما علاقة ؟!
أنت حر ريشك الإبداع وجناحك العزم وأفقك الشعر وتغريدك ما نقرأه ..
دمتَ بخير ترفل في نعيم الرحمن
.................................................. ............
هل سمعتم عن شاعر ينسى ما كتب ؟ وهل سمعتم عن شاعر ينسى لماذا كتب ومتى ؟
هذا أنا فبعد عودتي لهذا المنتدى بحثت عن مشاركاتي فوقعت عيني على : حمامة الحي
قلت ماهي هذه القصيدة ؟ وما هو موضوعها ؟ لقد نسيتها تماماً وعدتُ اقرأها وكأني
لستُ الكاتب لها . هل يحدث ذلك لشعراء مثلي لا أدري فالجواب لديهم ... شكراً لك
وسأجيب على تساؤلك بعد إعادة القراءة للقصيدة ومعرفة ظروفها وسأسأل شيطان شعري
إن كان لدي ثمة شيطان أعرفه . لك تحياتي

( سعيد )
16-10-2007, 12:19 AM
هذا سرابٌ من أمانيِّ التي
هربتْ وفي أحشائها إخفاقي

استوقفني و بشدة هذا البيت !!

صورة أكثر من رائعة !!
حقاً فأمانينا إذا أخرجناها من قفص قلوبنا
تهرب دون عودة حاملة بين ريشها خيباتنا..
وإذا جعلناها حبيسة صدورنا تؤرقنا !!
فليهنأ بك الشعر ..

صدقت يا سديم فلقد هربت بعد ان ملت المكوث وضاعت آمال الأماني ، اليس للأماني آمالا
وللآمال أماني ( هذه خلطة الشعراء السرية ) .... لك الف تحية

( سعيد )
16-10-2007, 12:24 AM
من راحتي انسلتْ مجاديفُ الرؤى
فأنا أسيرُ شرانق الأطواق
تنشقُ أوردتي ويهدأُ نبضها
حمماً تصيرُ وتشتهي إحراقي

من ذا يجيرُ حمامة الحيِّ التي
خرستْ ؟ ومن يقوى على إعتاقي ؟
_________________________

أخي سعيد ..
نجدة الحمامة الخرساء الأسيرة
وتحرير وثاقك ..
هل بينهما علاقة ؟!

حمامة الحي = أنا وأنا = حمامة الحي على ما يبدو ...
وبما أني (أسير) فنجدتها = إطلاقي . هذه هي العلاقة بعد
رجوعي وإعادة قراءة ما كتبت / لك الشكر الجزيل