PDA

View Full Version : خيل الإياب



عبدالله سالم العطاس
11-08-2007, 01:53 AM
خيل الإياب



ما بال قلبي تستبيه مواجعي
ويؤزّه أزّا صراخ فواجعي


وتقيم فيه قوافل مشؤومة
قد أوغلت باليأس بين أضالعي


ما بال قلبي لا يشدّ رحالها
ويقول سيري دون أن تتراجعي


أوَلا يرى قلبي الأسى بمكوثها
أم جفّ من قلبي نمير منابعي؟!


يا خالقي عظم الأسى بجوانحي
واستحكمت في القلب شرّ نوازعي


فإذا أنا عبد لخاطرة الهوى
أنى تميل تبعتها بمجامعي


أسرجت قافيتي وشطّ بي النوى
وتخذت في مدن الضياع شوارعي


والأرض شوك والرؤى مختلّة
ودليل عقلي في المسير مطامعي


ورأيت من حولي ظلاماً حالكاًً
وسمعت صوتاً قد أثار مفازعي


وسقطت في بئر بعيد قعرها
وإذا بمائي في الدلاء مدامعي


فصرخت (أين أنا؟ وماذا جاء بي؟)
وبقوّة عاد الصدى لمسامعي


وبقيت أنشج والأنين يحيط بي
ونهضت رغم أنينيَ المتتابعِ


وغسلت من دمعي بقايا شقوتي
ولبست ثوب التوب لبسة خاشعِ


وركبت خيل الطهر أسرج عزمه
وأنا أشدّ على الزمام أصابعي


وجعلت هدي الله قائد رحلتي
من يستقد لهداه ليس بضائع




عبدالله بن سالم العطاس
أبوعريش
الإثنين 23 / 7 / 1428هـ
(4:21) صباحاً

عبدالله بيلا
11-08-2007, 02:56 AM
الشاعر الجميل / الثاقب ..

قصيدةٌ جميلة .. تحُفُّها الروحانيةُ والهـيام للمعرفةِ الحقّة ..

معرفة الله والإنابةِ إليه ..


وغسلت من دمعي بقايا شقوتي
ولبست ثوب التوب لبسة خاشعِ



وركبت خيل الطهر أسرج عزمه
وأنا أشدّ على الزمام أصابعي



وجعلت هدي الله قائد رحلتي
من يستقد لهداه ليس بضائع

جميلٌ هو الختام .. كما كان البدءُ جميلاً ..
شكراً لك ..

عبيرمحمدالحمد
11-08-2007, 03:17 AM
من يستقد لهداه ليس بضائع
.
.
ليسَ بضائعِ
صدقتَ يا شاعر..
.
.
لله درُّ هذه الأشياءِ الماسيةِ كم تلتمعُ في ظلمةِ الغفلة فكأنها ومضةٌ من روحِ الملائكة, بل هي قبسةٌ من نور الله!
وحينَ تأخذ الدنيا بأزمّتِنا إلى أحضانها .. تأخذ هذه الكلمات بتلابيبِنا لتُذكّرَنا بأنَّ الموتَ أقربُ من شراكِ النعل .. وأنَّ رحمةَ الله أقربُ من ذلك !
.
.
بوركَ حرفُكَ يا ثاقبُ وجُزيتَ من الله خير ما يستحق أمثالك الأنقياء
.
.

خالد الحمد
11-08-2007, 05:00 AM
أخي الثاقب

بورك في حرفك المشتعل همّةً ورفعةً

هكذا يكون نبض القريض الهاددف

يروم بنا قمة المجد

دمت شعرا وشعورا

الطاهي
11-08-2007, 05:27 AM
جزيت خيرا أخي الكريم نظم محكم ورائع

شيطان الشعر
11-08-2007, 04:39 PM
وجعلت هدي الله قائد رحلتي
من يستقد لهداه ليس بضائع


صدقت والله

دام قلمك

فيصل الجبعاء
11-08-2007, 06:18 PM
لطالما شدّتني الحكمة في حسن السبك والبلاغة في ما تكتبه

جميلةٌ أيّها الشاعر الجميل

شجرةالطيب
12-08-2007, 09:04 AM
عبرات الجَنان.. تنبه كوامن الأشجان..

قرأت هنا أحرفا نورانية سبكت في روحانية محلقة..
أذاقنا الله برد عفوه وطمأنينة رحمته..
وجعلك مفتاحا للخير.. مغلاقا للشر..
شدني فيها بعد سمو الهدف وإيحاء العنوان براعة الانتقال من استفهامات متلاحقة في صدر القصيدة..
تشحذ ذهن المتلقي تفاعلا مع الموقف..
إلى أخبار تتالت في تتابع قصصي مشوق جعلنا نعيش الموقف بكل خلجاته ونرى حركاته ونسمع أصواته..
لينتهي الحدث بلحظة التنوير في ثلاثة أبيات أفاضت الطمأنينة على النفس..


وغسلت من دمعي بقايا شقوتـي


ولبست ثوب التوب لبسة خاشـعِ
وركبت خيل الطهر أسرج عزمـه
وأنا أشدّ علـى الزمـام أصابعـي
وجعلت هـدي الله قائـد رحلتـي
من يستقد لهـداه ليـس بضائـعِ
همسة:
لا أدري أكان الأولى أن تقول: أسرج عزمها ليناسب الضمير الخيل فهي ذات العزم وليس الطهر..
لعل في الأمر سعة.. ولكني أردت أن أستفيد من إجابتكم..
دمت بحفظ الله ورعايته...

محمد غطاشة
12-08-2007, 10:58 PM
أحسنت يا ثاقب
شعرٌ سامٍ بكل معنىً وحرف
ومقامٌ لا يملّه متذوّقٌ ولا يعافه قارئ
جُزيت به خيراً

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
... شِـ راع
.

عبدالله سالم العطاس
13-08-2007, 01:56 AM
الشاعر الجميل / الثاقب ..


قصيدةٌ جميلة .. تحُفُّها الروحانيةُ والهـيام للمعرفةِ الحقّة ..


معرفة الله والإنابةِ إليه ..


وغسلت من دمعي بقايا شقوتي
ولبست ثوب التوب لبسة خاشعِ


وركبت خيل الطهر أسرج عزمه
وأنا أشدّ على الزمام أصابعي


وجعلت هدي الله قائد رحلتي
من يستقد لهداه ليس بضائع

جميلٌ هو الختام .. كما كان البدءُ جميلاً ..
شكراً لك ..


شكر الله لك المرور الجميل أخي عبدالله

ممتن لحسن ظنّك

رفع الله قدرك

تقديري،،

سلطان السبهان
24-08-2007, 12:24 AM
الكريم الثاقب
هذه ليست قصيدة ، هذه دمعة مسكوبة ، وزفرة تائب مكتوبة
لا حرمك الله أجرها .

عبدالله سالم العطاس
31-08-2007, 07:49 PM
.
.
ليسَ بضائعِ
صدقتَ يا شاعر..
.
.
لله درُّ هذه الأشياءِ الماسيةِ كم تلتمعُ في ظلمةِ الغفلة فكأنها ومضةٌ من روحِ الملائكة, بل هي قبسةٌ من نور الله!
وحينَ تأخذ الدنيا بأزمّتِنا إلى أحضانها .. تأخذ هذه الكلمات بتلابيبِنا لتُذكّرَنا بأنَّ الموتَ أقربُ من شراكِ النعل .. وأنَّ رحمةَ الله أقربُ من ذلك !
.
.
بوركَ حرفُكَ يا ثاقبُ وجُزيتَ من الله خير ما يستحق أمثالك الأنقياء
.
.

لا عدمت مرور أمثالك من الأتقياء

تسللت كلماتك الصادقة إلى القلب ، واستدّرت من المقلة عبرة

كتب الله لك الأجر وضاعف لك المثوبة

ممتن لك

والله يرعاك،،

عبدالله سالم العطاس
31-08-2007, 07:51 PM
أخي الثاقب

بورك في حرفك المشتعل همّةً ورفعةً

هكذا يكون نبض القريض الهاددف

يروم بنا قمة المجد

دمت شعرا وشعورا

ويبقى دعائي لك بالتوفيق وجزيل الأجر هو ما أملك أن أكافئك به على جميل الحضور

لا عدمتك جميلا كحرفك

والله يرعاك،،

عبدالله سالم العطاس
31-08-2007, 07:53 PM
جزيت خيرا أخي الكريم نظم محكم ورائع


وجزاك الله خيراً على سطر رقمته هنا فأسعدت

تقديري،،

عبدالله سالم العطاس
31-08-2007, 07:54 PM
صدقت والله

دام قلمك

شكر الله لكم المرور الكريم أيها المفضال

تقديري،،

عبدالمنعم حسن
01-09-2007, 08:52 AM
الشاعر / عبدالله العطاس .


نصٌّ بليغ يعرض الروح الساجدة و هي تسكب عبرات التوبة في محراب النور عرضاً شعوريًّا صادقاً ...

قضيتُ لحظات إيمانية طاهرة في هذا البيان الرصين ..

لله حرفك المؤمن .

عبدالله سالم العطاس
01-09-2007, 11:26 PM
لطالما شدّتني الحكمة في حسن السبك والبلاغة في ما تكتبه

جميلةٌ أيّها الشاعر الجميل

الشاعر الكريم
"فيصل الجبعاء"

جمال روحك جعلك تراها كذلك

ممتن لمرورك وتحفيزك

والله يرعاك،،

عبدالله سالم العطاس
01-09-2007, 11:31 PM
عبرات الجَنان.. تنبه كوامن الأشجان..

قرأت هنا أحرفا نورانية سبكت في روحانية محلقة..
أذاقنا الله برد عفوه وطمأنينة رحمته..
وجعلك مفتاحا للخير.. مغلاقا للشر..
شدني فيها بعد سمو الهدف وإيحاء العنوان براعة الانتقال من استفهامات متلاحقة في صدر القصيدة..
تشحذ ذهن المتلقي تفاعلا مع الموقف..
إلى أخبار تتالت في تتابع قصصي مشوق جعلنا نعيش الموقف بكل خلجاته ونرى حركاته ونسمع أصواته..
لينتهي الحدث بلحظة التنوير في ثلاثة أبيات أفاضت الطمأنينة على النفس..


همسة:
لا أدري أكان الأولى أن تقول: أسرج عزمها ليناسب الضمير الخيل فهي ذات العزم وليس الطهر..
لعل في الأمر سعة.. ولكني أردت أن أستفيد من إجابتكم..
دمت بحفظ الله ورعايته...



الأديبة القديرة
"شجرة الطيب"
سعدت بمرورك المتشح بالمعرفة ، الدالّ على عمق القراءة وسعة الاطلاع !
كما شرفت بانهمار حروفكم في ساح تلميذكم !
وفيما يتعلّق بهمستكم فالأمر كما ذكرتم
وقد كنت أظنّ أن "الخيل" تطلق على الواحد والجمع ، ثمّ اتضح لي
من خلال بحث سريع أنها جمع لا مفرد له من لفظه !
شكر الله لكم تشجيعكم وتحفيزكم وحسن حضوركم
تقديري،،

وحي اليراع
02-09-2007, 02:58 AM
الفاضل عبد الله العطاس ..

هذا واللهِ الشعرُّ ..

سلمتَ وكن بالقُربِ ..

تحياتي :
وحي .

أحمد المنعي
04-09-2007, 12:04 PM
كنتُ محتاجاً لأقرأ مثل هذه القصيدة العلوية .. وسأظل .

شكراً لك عبدالله .

أنقاض وطن
04-09-2007, 07:19 PM
قصيدة من اجمل ما يمكن ان يكون



قمة الابداع


دمت شاعرا

عبدالله سالم العطاس
05-09-2007, 07:37 PM
أحسنت يا ثاقب
شعرٌ سامٍ بكل معنىً وحرف
ومقامٌ لا يملّه متذوّقٌ ولا يعافه قارئ
جُزيت به خيراً

زادك الله بسطةً في العلم والرزق
... شِـ راع
.



هذا المرور الجميل من مثلك أيها المبدع محل اعتزازي وتقديري


لك بكل ما دعوت به مثله وزيادة


والله يرعاك،،

عبدالله سالم العطاس
05-09-2007, 07:39 PM
الكريم الثاقب
هذه ليست قصيدة ، هذه دمعة مسكوبة ، وزفرة تائب مكتوبة
لا حرمك الله أجرها .


ولا حرمت مرورك أيها الجميل


ممتن لك


والله يرعاك،،

عبدالله سالم العطاس
24-09-2007, 12:01 AM
الشاعر / عبدالله العطاس .



نصٌّ بليغ يعرض الروح الساجدة و هي تسكب عبرات التوبة في محراب النور عرضاً شعوريًّا صادقاً ...


قضيتُ لحظات إيمانية طاهرة في هذا البيان الرصين ..


لله حرفك المؤمن .



أستاذي المبدع
"عبدالمنعم حسن"


شكر الله لكم المرور الكريم والتشجيع الداعم


غفر الله لي ولك ولجميع المسلمين


تقديري،،

معين الكلدي
24-09-2007, 12:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يبدو أني بحاجة لتبديل عدسات النظارة لدي

أين كنتُ أنا حين نزلت وردّ عليها الأفيائيون عليها


فلتعذر حرفي البائس بين أيك مشاعرك وثمار يراعك

شاعرنا العذب


عبدالله العطاس


لا فض فوك

وهكذا يكون الشعر رسالة متكاملة صوراً ومعنى

مودتي

نعيم الحداوي
24-09-2007, 11:09 PM
شاعرنا وأستاذنا الحبيب عبدالله العطاس رائع أنت وماتكتب فلافض فوك
وحق لنا ان نفخربك وبماتكتب فقدحملتنا في رحلة إيمانية رست على شاطئ الهدى
نسأل الله ان يهدينا وإياكم ويجمعنا بكم على المحبة فيه في الدارين
وأردت منك الفائدة في بيتك الأخير حول ايهما أصح ( من يستقد لهداه ) أو( يستقد بهداه )
ولك تحياتي ودمت في رعاية الله

عبدالله سالم العطاس
26-09-2007, 07:47 PM
الفاضل عبد الله العطاس ..

هذا واللهِ الشعرُّ ..

سلمتَ وكن بالقُربِ ..

تحياتي :
وحي .


شكر الله لك المرور الجميل

تقديري

وكل عام وأنت بخير،،

عبدالله سالم العطاس
26-09-2007, 07:48 PM
كنتُ محتاجاً لأقرأ مثل هذه القصيدة العلوية .. وسأظل .

شكراً لك عبدالله .

وشكراً لك على مرورك الجميل شاعرنا الكريم

تقديري

والله يرعاك،،

هاني درويش
26-09-2007, 08:47 PM
اخي عبد الله سالم العطاس

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مجيد ومتقن وروحي ما امتعتنا به

فلا فض فوك

مودتي واحترامي

هاني

عبدالله سالم العطاس
08-10-2007, 12:09 AM
قصيدة من اجمل ما يمكن ان يكون



قمة الابداع


دمت شاعرا


شكراً لمرورك الجميل ولطف عبارتك

تقديري،،

عبدالله سالم العطاس
08-10-2007, 12:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يبدو أني بحاجة لتبديل عدسات النظارة لدي


أين كنتُ أنا حين نزلت وردّ عليها الأفيائيون عليها



فلتعذر حرفي البائس بين أيك مشاعرك وثمار يراعك


شاعرنا العذب



عبدالله العطاس



لا فض فوك


وهكذا يكون الشعر رسالة متكاملة صوراً ومعنى


مودتي






الشاعر الكريم
"معين الكلدي"

حروفك وسام أفخر به

شكراً لأنك كنت هنا

والله يرعاك،،

عبدالله سالم العطاس
08-10-2007, 12:15 AM
شاعرنا وأستاذنا الحبيب عبدالله العطاس رائع أنت وماتكتب فلافض فوك
وحق لنا ان نفخربك وبماتكتب فقدحملتنا في رحلة إيمانية رست على شاطئ الهدى
نسأل الله ان يهدينا وإياكم ويجمعنا بكم على المحبة فيه في الدارين
وأردت منك الفائدة في بيتك الأخير حول ايهما أصح ( من يستقد لهداه ) أو( يستقد بهداه )
ولك تحياتي ودمت في رعاية الله


الشاعر الكريم الحبيب
"نعيم الحداوي"

شكراً لك إذ أكرمتني بحسن الحضور ، والله المسؤول أن يجيب دعاءك ويجمعنا على الخير دوماً

وفيما يتعلّق بملحوظتك فقد أجريتها على ما أظنّه صواباً وإن كان من مزيد بيان فجد به على أخيك أكن شاكراً

والله يرعاك،،

عبدالله سالم العطاس
08-10-2007, 12:20 AM
اخي عبد الله سالم العطاس


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


مجيد ومتقن وروحي ما امتعتنا به


فلا فض فوك


مودتي واحترامي


هاني



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شكر الله حسن حضوركم شاعرنا الكريم "أبا نمير"

وإني لأتشوّف لتشجيعك

دمتم بخير،،

عناد القيصر
08-10-2007, 03:27 AM
أخي الكريم "الثاقب" عبدالله سالم العطاس
أظن أنك غيرت معرفك إن لم تخونني الذاكرة ؟!
( قريبة من القلب يا أبو عريش ) ولا تحتاج لشهادتي
وفقك الله

عبدالله سالم العطاس
23-10-2007, 08:51 PM
أخي الكريم "الثاقب" عبدالله سالم العطاس
أظن أنك غيرت معرفك إن لم تخونني الذاكرة ؟!
( قريبة من القلب يا أبو عريش ) ولا تحتاج لشهادتي
وفقك الله

نعم أيها الغالي ، هو ما ظننت

شكراً لثنائك

وقد أثرت فيّ الفضول لمعرفة اسمك الصريح

دمت قريباً

والله يرعاك،،

محمد الياقوت
25-10-2007, 05:43 PM
لا فض فوك أخي الحبيب
نعم الرسالة ..
حيث الطريق الصحيح ..
والوجهة المشرقة
.
.
وفقك الله