PDA

View Full Version : ( ترويدة ) بين يدي رحيل



الحرزني
12-08-2007, 07:37 PM
من هنا
من رياح تحوّم فيك غبار
القوافل
من غياب خفيف يؤلف فيك لحون الرجوع وينزع منك الخيام الوليدة
من دماء تلائم نزفك
من ندائي على العابرين لأرض هزائمهم
من مقالع طين تسوّر جرحك
وتعصم قلبك
من غنائي على سندباد صديق يقشّر طينة وجهك عن
حسرات المعابر.

من هنا
من جناح يطيّر فيك حمام
المنازل
من نشيد التخوم البعيدة
من مزاج يليق بنخبك
من رياح شمال تسالم قلوعك
من وجيب التي لجأت لجدار أبيك تخثّر حنّاءها فوق رجمك
من نشيدي لأخت القرى كي تجير رجوعكبسلام الغيوم العوابر
.

من هنا
من بكاء العناوين إن خذلتها
الرسائل
من سكوت عتيق يتمتم فيك ( تراويد ) صبح جديدة
من ضياع يليق بدربك
من خيال المرايا يمثل هجرة ظلّك
من نوارس غرب تدلّت بليل القرى
واستجارت ببرجك
من سكوت التي حبست سمعها ترقب العصر فيك وترسم وجهك فوق
غبار فرارك
وجدارك
وحبت بتسابيحها لأذان المنائر.

من هنا
من قنوط الخواطرْ
يتجلّى البكاءْ
ويتأتأ فيك الرجاء قصيدة
:
لا ت س ا ف رْ
لا ت س ا ف رْ


.
.
.

عبدالله بيلا
12-08-2007, 07:55 PM
الـشاعر / الحـرزني

من هنا
من رياح تحوّم فيك غبار
القوافل

إلـــى هـنا :

من هنا
من قنوط الخواطرْ
يتجلّى البكاءْ
ويتأتأ فيك الرجاء قصيدة
:
لا ت س ا ف رْ
لا ت س ا ف رْ

قصيدةٌ مكتملةُ البـوحِ ..
مِـن شاعرٍ يستطيعُ تطويع الكلمةِ .. في سبيل الجمال ..

شكراً لك .. ودم شاعراً .

الحرزني
18-08-2007, 07:29 PM
الجميل عبدالله

على وقع مثل هذا الثناء
يتجلّى الخيال و يهب لي على الخدر ألف مدى
وينبت فيّ البياض جناحاً يحملني صوب ما لست أدري
تفر القصيدة
وتثقب صوتي بقافية عتيقة
ويرشح الكلام من شقوق الخاصرة

عبدالله

هل لي بجناح آخر كي اعود


شكراً يا طيّب


.
.